روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

مراجع في المصطلح واللغة

مراجع في المصطلح واللغة

كتاب الكبائر_لمحمد بن عثمان الذهبي/تابع الكبائر من... /حياة ابن تيمية العلمية أ. د. عبدالله بن مبارك آل... /التهاب الكلية الخلالي /الالتهاب السحائي عند الكبار والأطفال /صحيح السيرة النبوية{{ما صحّ من سيرة رسول الله صلى ... /كتاب : عيون الأخبار ابن قتيبة الدينوري أقسام ا... /كتاب :البداية والنهاية للامام الحافظ ابي الفداء ا... /أنواع العدوى المنقولة جنسياً ومنها الإيدز والعدوى ... /الالتهاب الرئوي الحاد /اعراض التسمم بالمعادن الرصاص والزرنيخ /المجلد الثالث 3. والرابع 4. [ القاموس المحيط - : م... /المجلد 11 و12.لسان العرب لمحمد بن مكرم بن منظور ال... /موسوعة المعاجم والقواميس - الإصدار الثاني / مجلد{1 و 2}كتاب: الفائق في غريب الحديث والأثر لأبي... /مجلد واحد كتاب: اللطائف في اللغة = معجم أسماء الأش... /مجلد {1 و 2 } كتاب: المحيط في اللغة لإسماعيل بن ... /سيرة الشيخ الألباني رحمه الله وغفر له /اللوكيميا النخاعية الحادة Acute Myeloid Leukemia.... /قائمة /مختصرات الأمراض والاضطرابات / اللقاحات وما تمنعه من أمراض /البواسير ( Hemorrhoids) /علاج الربو بالفصد /دراسة مفصلة لموسوعة أطراف الحديث النبوي للشيخ سع... / مصحف الشمرلي كله /حمل ما تريد من كتب /مكتبة التاريخ و مكتبة الحديث /مكتبة علوم القران و الادب /علاج سرطان البروستات بالاستماتة. /جهاز المناعة و الكيموكين CCL5 .. /السيتوكين" التي يجعل الجسم يهاجم نفسه /المنطقة المشفرة و{قائمة معلمات Y-STR} واختلال الص... /مشروع جينوم الشمبانزي /كتاب 1.: تاج العروس من جواهر القاموس محمّد بن محمّ... /كتاب :2. تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب : تاج العروس من جواهر القاموس

Translate كيكي520...

Translate

الاثنين، 16 مايو 2022

مجلد 25. تهذيب الكمال المزي

 

25. مجلد 25. تهذيب الكمال مع حواشيه يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي [654 - 742] 


 = العدوي ، ان أخي عمر بن الخطاب ، ووالد عبدالحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب. أمه لبابة بنت أبي لبابة بن عبد المنذر الأنصاري.
ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم. وكان اسمه محمدا ، فمر به عمر بن الخطاب. ورجل يسبخه يقول : فعل الله بك يا محمد. فقال عمر : ألا أرى محمدا يسب بك ، والله لا تدعى محمدا مادمت حيا ، فغير اسمه وسماه عبد الرحمن.
روى عن : أبيه زيد بن الخطاب ، وعمه عمر بن الخطاب ، وأبي مسعود الأنصاري ، ورجال من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم (س).
روى عنه : أبو القاسم حسين بن الحارث الجدلي (س) ، وسالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، وعاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب ، وابنه عبدالحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، وعيسى بن أسيد ، وأبو جناب الكلبي.
قال مصعب بن عبد الله الزبيري (1) : كان عبد الرحمن - زعموا - من أطول الرجال وأتمهم ، كان شبيها بابيه ، وكان عمر بن الخطاب إذا نظر إليه قال :
__________
= 2 / 833 ، وأنساب القرشيين : 375 ، ومعجم البلدان : 1 / 326 ، وأسد الغابة : 3 / 295 ، وتهذيب النووي : 1 / 296 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3235 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3683 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 43 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 211 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 179 - 180 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6211 ، والتقريب : 1 / 480 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4095.
(1) انظر الاستيعاب لابن عبد البر : 2 / 833.

(17/120)


أخوكم غير أشيب قد أتاكم • بحمد الله ، عاد له الشباب
وزوجه عمر بن الخطاب ابنته فاطمة ، فولدت له عبد الله بن عبد الرحمن.
وقال الزبير بن بكار : حدثني إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز الزهري ، عن أبيه ، قال : ولد عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، وهو ألطف من ولد ، فأخذه جده أبو أمه أبو لبابة بن عبد المنذر الأنصاري في ليفة فجاء به النبي صلى الله عليه وسلم. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ما هذا معك يا أبا لبابة ؟. فقال : ابن ابنتي يا رسول الله ، ما رأيت مولودا قط أصغر خلقة منه ، فحنكه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومسح على رأسه ، ودعا له بالبركة. قال : فما رؤي عبد الرحمن بن زيد مع قوم في صف إلا يرعهم طولا.
وقال خليفة بن خياط : عزل يزيد الوليد بن عتبة بن أبي سفيان ، عن مكة. وولاها الحارث بن خالد بن العاص بن هشام ، ثم عزله ، وولى عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، سنة ثلاث وستين. وأقام الحج سنة ثلاث وستين عبد الله بن الزبير. ويقال : اصطلح الناس على عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب فصلى بالناس ، ويقال : لم يحج أمير ، ثم عزل عبد الرحمن وأعاد الحارث بن خالد ، فمنعه ابن الزبير الصلاة ، فصلى بالناس مصعب بن عبد الرحمن بن عوف (1).
قال البخاري (2) : مات قبل ابن عمر.
__________
(1) انظر تاريخه : 251.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 920.

(17/121)


وقال محمد بن سعد (1) : قبض النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو ابن سنتين (2) : ومات في زمن ابن الزبير بالمدينة (3).
وقال سيار أبو الحكم ، عن حفص بن عبيد الله بن أنس : لما توفي عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، أرادوا أن يخرجوه بسحر لكثرة الناس ، فقال عبد الله بن عمر : حتى يصبحوا (4).
روى له النسائي حديثا واحدا. وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (5) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن زكريا ، قال : حدثنا حجاج ، عن حسين بن الحارث الجدلي ، قال : خطب عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب في اليوم الذي يشك فيه. فقال : ألا إني جالست أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وساءلهم ، ألا وإنهم حدثوني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : صوموا لرؤيته ، وأفطروا لرؤيته ، وانسكوا لها (6) فإن غم عليكم ، فأتموا ثلاثين ، وإن شهد شاهدان مسلمان ، فصوموا وأفطروا.
__________
(1) طبقاته : 5 / 50.
(2) في الطبقات : وهو ابن ست سنين.
(3) قوله : ومات في زمن ابن الزبير بالمدينة"من قول الواقدي (الطبقات : 5 / 50).
(4) وقال العسكري : لم يرو عن النبي صلى الله عليه وسلم شيئا (تهذيب التهذيب : 6 / 180).
(5) مسند أحمد : 4 / 321.
(6) في المسند : وإن تشكوا لها.

(17/122)


رواه (1) عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ، عن سعيد بن شبيب الحضرمي ، عن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن حسين بن الحارث الجدلي ، ولم يذكر حجاج بن أرطاة في إسناده ، والصواب ذكره كما في روايتنا هذه. وقد رواه يزيد بن هارون أيضا عن حجاج بن أرطاة.
3822 - م د ت سي ق : عبد الرحمن بن سابط (2) ، ويقال : عبد الرحمن بن عبد الله بن سابط ، ويقال : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سابط بن أبي حميضة بن عمرو بن أهيب بن حذافة بن جمح القرشي الجمحي المكي.
تابعي ، أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم (ت).
روى عن : أنس بن مالك من وجه ضعيف ، وجابر بن عبد الله (ق) ، والحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة (م) ، وأبيه سابط الجمحي ، وله صحبة.
وسعد بن أبي وقاص (ص ق) ، وقيل :
__________
(1) النسائي (المجتبى) 4 / 132.
(2) طبقات ابن سعد : 5 / 472 ، وتاريخ الدوري : 2 / 348 ، وتاريخ خليفة : 349 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 960 ، وتاريخه الصغير : 1 / 285 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 234 ، 293 ، و2 / 465 ، وتاريخ أبي زرعة
الدمشقي : 648 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1137 ، و1191 ، والمراسيل : 127 ، وثقات ابن حبان : 5 / 92 ، وعلل الدارقطني : 1 / الورقة 24 ، وسؤالات البرقاني الترجمة 287 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 297 ، وأنساب القرشيين : 409 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3236 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3684 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 274 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 211 ، وجامع التحصيل : الترجمة 428 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 181 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6686 ، والتقريب : 1 / 480 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4096 ، وشذرات الذهب : 1 / 156.

(17/123)


لم يسمع منه ، وسعيد بن أبي راشد ، وله صحبة ، وسعيد بن عامر بن جذيم الجمحي ، وأبي أمامة صدي بين عجلان الباهلي (ت سي) ، والعباس بن عبدالمطلب (د) ، وقيل : لم يسمع منه ، وعبد الله بن ضمرة ، وعبد الله بن عباس ، وعمر بن الخطاب ، وقيل : لم يدركه (1) ، وعمرو بن ميمون الأودي (د) ، وعياش بن أبي ربيعة (ق) ، وقيل : لم يدركه ، ومعاذ بن جبل (فق) ، كذلك ، وأبي ثعلبة الخشني ، كذلك ، وحفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق (ت) ، وعمتها عائشة أم المؤمنين (ق).
روى عنه : حبيب بن صالح الطائي (مد) ، وحسان بن عطية (د) ، وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي (ق) ، والربيع بن سعد الجعفي ، وسعد أبو مجاهد الطائي ، وعبد الله بن عثمان بن خثيم (ت) ، وعبد الله بن مسلم بن هرمز ، وعبد الملك بن عبد العزيز بن جريج (د ت سي) ، وأبو زيد عبد الملك بن ميسرة الزراد (م) ، وعلقمة بن مرثد (ت) ، وعمر بن سعيد بن أبي حسين ، وأبو السوداء عمرو بن عمران النهدي (2) (مد) ، وعمرو بن مرة (فق) ، والعلاء بن عبد الكريم اليامي (قد فق) ، وفطر بن خليفة ، وليث بن سعد (ت) ، وليث بن أبي سليم (ت) ، وموسى بن مسلم الطحان المعروف بالصغير (د ص ق) ، ويزيد بن أبي زياد (ق) ، ويونس بن خباب.
__________
(1) قال ابن أبي حاتم : روى عن عمر رضي الله عنه مرسل (5 / الترجمة : 1137).
(2) جاء في حواشي النسخ تعقيب للمصنف على صاحب "الكمال" نصه : كان فيه وأبو السوداء ، عمرو بن عمران ، ويقال حسان بن حريث النهدي الكوفي وذلك وهم ، حسان بن حريث إنما هو أبو السوار العدوي البصري ، كما هو مذكور في الكنى من هذا الكتاب.

(17/124)


ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثالثة من أهل مكة (1).
وقال الزبير بن بكار : كان فقيها يروي عنه. وأمه وأم إخوته عبد الله ، وربيعة ، وموسى ، وفراس ، وعبيد الله ، وإسحاق ، والحارث ، أم موسى وهي تماضر بنت الأعور ، واسمه خلف بن عمرو بن أهيب.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة (2) عن يحيى بن معين ، وأبو زرعة (3) ، والعجلي (4) ، ويعقوب بن سفيان (5) ، والنسائي ، والدارقطني (6) : ثقة.
وقال عباس الدوري (7) : قيل ليحيى : سمع عبد الرحمن بن سابط من سعد ؟ قال : من سعد بن إبراهيم ؟. قالوا : لا ، من سعد بن أبي وقاص.
قال : لا. قيل ليحيى : سمع من أبي أمامة ؟ قال : لا. قيل ليحيى : سمع من جابر ؟ قال : لا ، هو مرسل ، كان مذهب يحيى ، أن عبد الرحمن بن سابط يرسل عنهم (8) ، ولم يسمع منهم.
وقال الهيثم بن عدي ، عن عبد الله بن عياش الهمداني ، لم يكن بعد أصحاب عبد الله بن مسعود ، أفقه من أصحاب ابن عباس ، فكان
__________
(1) طبقاته : 5 / 472.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1137.
(3) نفسه.
(4) ثقاته : الورقة 33.
(5) المعرفة والتاريخ : 2 / 465.
(6) سؤالات البرقاني : الترجمة 287.
(7) تاريخه : 2 / 348.
(8) جاء في حواشي النسخ تعقيب للمؤلف على صاحب "الكمال" نصه : كان فيه أن عبد الرحمن بن سابط سمع يرسل عنهم. وذلك زيادة لا معنى لها". قلت : يعني قوله : سمع.

(17/125)


فيهم سعيد بن جبير ، وطاووس ، وعطاء ، ومجاهد ، وعكرمة ، وعبد الرحمن بن سابط ، ويوسف بن ماهك ، ومقسم ، وكريب.
قال الواقدي ، والهيثم بن عدي ، ويحيى بن بكير (1) ، وغير واحد (2) : مات سنة ثماني عشرة ومئة.
وقال محمد بن سعد (3) : أجمعوا على أنه توفي بمكة سنة ثماني عشرة ومئة ، وكان ثقة كثير الحديث (4).
روى له النسائي في "اليوم والليلة"وفي"الخصائص" ، والباقون ، سوى البخاري.
أخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : حدثنا حفص بن عمر بن الصياح ، قال : حدثنا منصور بن صقير ، قال : حدثنا عبيد الله بن عمرو ، قال : حدثنا زيد بن أبي أنيسة ، عن عبد الملك أبي زيد العامري ، عن يوسف بن ماهك ، قال : أخبرني عبد الله بن صفوان ، عن أم المؤمنين ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : سيعوذ بهذا البيت ، يعني : الكعبة - قوم ليست
__________
(1) تاريخ البخاري الصغير : 1 / 285.
(2) منهم خليفة بن خياط (تاريخه : 439). وعمرو بن علي (رجال صحيح مسلم : الورقة 102). وابن حبان (ثقاته : 5 / 92).
(3) طبقاته : 5 / 472.
(4) وقال الدارقطني : لم يدرك أبا بكر رضي الله عنه (العلل : 1 / 24) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (5 / 92). وقال ابن أبي خيثمة : سمعت ابن معين يقول : عبد الرحمن بن عبد الله بن سابط ، ومن قال عبد الرحمن بن سابط فقد أخطأ (تهذيب التهذيب : 6 / 181). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة كثير الارسال.

(17/126)


لهم منعة ، ولا عدد ولا عدة ، يبعث إليهم جيش ، حتى إذا كانوا ببيداء من الارض خسف بهم". قال يوسف : وأهل الشام يومئذ يسيرون إلى مكة ، فقال عبد الله بن صفوان : أما والله ما هو بهذ الجيش.
قال زيد : وحدثني عبد الملك العامري ، عن عبد الرحمن بن سابط ، عن الحارث بن أبي ربيعة ، عن أم المؤمنين بمثل حديث يوسف بن ماهك ، غير أنه لم يذكر فيه الجيش الذي ذكره عبد الله بن صفوان.
رواه مسلم (1) ، عن محمد بن حاتم بن ميمون ، عن الوليد بن صالح ، عن عبيد الله بن عمرو ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، وليس له عنده غيره.
رواه عباس الدوري ، عن منصور بن صقير بإسناده ، قال : حدثتني أم المؤمنين عائشة.
ورواه سالم بن أبي الجعد ، عن أخيه ، عن الحارث بن أبي ربيعة ، عن حفصة.
ورواه عبد العزيز بن رفيع عن عبيد الله بن القبطية ، قال : دخل الحارث بن أبي ربيعة ، وعبد الله بن صفوان ، على أم سلمة ، وأنا معهما. فسألاها عن الجيش الذي يخسف به.
3823 - ق : عبد الرحمن بن سالم بن عتبة (2) ، ويقال :
__________
مسلم : 8 / 167.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1148 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3237 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 211 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 10 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 181 ، والتقريب : 1 / 480 ، وخلاصة الخزرجي 2 / الترجمة 4097.

(17/127)


ابن عبد الله ، ويقال : ابن عبد الرحمن بن عويم بن ساعدة الأنصاري المدني. وجده عويم بن ساعدة من أعيان الصحابة.
روى عن : أبيه (ق) ، عن جده ، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه : محمد بن طلحة بن الطويل التيمي (ق) (1).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، قد كتبناه في ترجمة ابيه سالم بن عتبة.
3824 - ق : عبد الرحمن بن السائب بن أبي نهيك القرشي (2) ، المخزومي ، ويقال : عبد الله. وكان حسن الصوت بالقرآن.
روى عن : سعد بن أبي وقاص (ق) ، وعائشة أم المؤمنين.
روى عنه : عبد الله بن أبي مليكة (ق) ، ومجاهد بن جبر المكي.
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد ، قال : أنبأنا
__________
(1) وقال البخاري : لم يصح حديثه. وجزم ابن شاهين بأنه عبد الرحمن بن سالم بن عبد الرحمن بن عتبة بن عويم بن ساعدة. (قال ابن حجر) : وصار الحديث بمقتضى ذلك من مسند عتبة بن عويم بن ساعدة. إذ ليس لعبد الرحمن بن عتبة صحبة قطعا (تهذيب التهذيب : 6 / 181). وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(2) الكاشف : 2 / الترجمة 3938 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 211 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 27 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 181 - 182 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4098. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/128)


أبو روح الهروي. قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد بن أبي العباس الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو سعيد الكنجرودي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : أخبرنا أبو يعلى الموصلي ، قال : حدثنا عمرو بن محمد الناقد ، قال : حدثنا الوليد ، قال : حدثنا أبو رافع إسماعيل بن رافع قال : حدثني ابن أبي مليكة ، عن عبد الرحمن بن السائب ، قال : قدم علينا سعد بن مالك بعدما كف بصره ، فأتيته مسلما ، وانتسبت إليه ، فقال : مرحبا يا ابن أخي ، بلغني أنك حسن الصوت بالقرآن ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن هذا القرآن نزل بحزن ، فإذا قرأتموه فابكوا ، فإن لم تبكوا فتباكوا ، وتغنوا به ، فمن لم يتغن به فليس منا.
رواه (1) عن عبد الله بن أحمد بن ذكوان المقرئ ، عن الوليد بن مسلم ، فوقع لنا بدلا عاليا.
رواه عمرو بن دينار (د) ، والليث بن سعد (د) ، عن ابن أبي مليكة.
عن عبيد الله ، وقيل : عبد الله بن أبي نهيك ، عن سعد مختصرا ، وفيه غير ذلك من الخلاف ، كما تقدم في ترجمة عبد الله بن أبي نهيك.
3825 - س ق : عبد الرحمن بن السائب (2) ، ويقال : ابن السائبة.
__________
(1) ابن ماجة (3337) و(4196).
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 951 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1143 ، وثقات ابن حبان : 5 / 91 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3239 ، وميزان الاعتدال 2 / الترجمة 4872 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 212 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 182 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4099.

(17/129)


روى عن : عبد الرحمن بن سعاد (س ق) ، وأبي هريرة.
روى عنه : عمرو بن دينار (س ق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له النسائي ، وابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا الحافظ أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك الانماطي ، قال : أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن هزار مرد الصريفيني ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن حبابة ، قال : حدثنا عبد الله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا محمد بن عباد ، قال : حدثنا سفيان ، قال : حدثنا عمرو ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن السائب ، عن عبد الرحمن بن سعاد عن أبي أيوب الأنصاري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : الماء من الماء.
رواه النسائي (2) ، عن عبدالرمان بن العلاء ، ورواه ابن ماجة (3) ، عن محمد بن الصباح الجرجرائي ; جميعا عن سفيان بن عيينة ، فوقع لنا بدلا عاليا.
3826 - سي : عبد الرحمن بن السائب (4) ، ويقال عبد الله بن
__________
(1) 5 / 91. وقال الذهبي في "الميزان" : عنه عمرو بن دينار فقط. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) النسائي (المجتبى) : 1 / 115.
(3) ابن ماجة (607).
(4) طبقات ابن سعد : 7 / 430 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 952 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1142 ، وثقات ابن حبان : 5 / 93 ، وميزان الاعتدال : =

(17/130)


السائب الهلالي ، ابن أخي ميمونه زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عن : عمته ميمونة في الرقية. (سي).
روى عنه : أزهر بن سعيد الحرازي (سي).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له النسائي في كتاب"اليوم والليلة" ، وقد وقع لنا حديثه بعلو.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، قال : حدثنا معاوية بن صالح ، عن أزهر بن سعيد ، عن عبد الرحمن بن السائب ، ابن أخي ميمونة الهلالية ، أنه حدثه أن ميمونة قالت له : يا ابن أخي ألا أرقيك برقية رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قلت : بلى ، قالت : بسم الله أرقيك ، والله يشفيك من كل داء فيك ، أذهب الباس رب الناس. واشف أنت الشافي ، لا شافي إلا أنت.
__________
= 2 / الترجمة 4873 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 212 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 27 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 182 - 183 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4100.
(1) 5 / 93. وقال ابن سعد : كان قليل الحديث (طبقاته : 7 / 430). وقال الذهبي في "الميزان" : تفرد عنه أزهر بن سعيد الحرازي. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) مسند أحمد : 6 / 332.

(17/131)


رواه (1) عن بندار ، عن عبد الرحمن بن مهدي ، فوقع لنا بدلا عاليا
3827 - س ق : عبد الرحمن بن سعاد المدني (2).
روى عن : أبي أيوب الأنصاري (س ق) (3) حديث : الماء من الماء.
روى عمرو بن دينار (س ق) ، عن عبد الرحمن بن السائب ، عنه ، قال : وكان مرضيا من أهل المدينة.
روى له النسائي ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثه في ترجمة عبد الرحمن بن السائب (4).
3828 - ق : عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد (5) بن
__________
(1) النسائي في (عمل اليوم والليلة) 1021.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1146 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3240 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 212 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 5 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 183 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي 2 / الترجمة 4101. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) النسائي (المجتبى) : 1 / 115. وابن ماجة (607).
(4) آخر الجزء الثامن عشر بعد المئة من أجزاء المؤلف.
(5) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 933 و6 / الترجمة 3123 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 280 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1123 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 177 ، وإكمال ابن ماكولا : 7 / 141 ، والكامل في التاريخ : 4 / 348 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3241 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2447 ، والمغني : 2 / الترجمة 3570 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4874 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 212 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 142 ، والورقة 231 (أيا صوفيا : 3006) ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 11 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 183 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4102.

(17/132)


عائذ المدني ، أبو محمد المعروف جده بسعد القرظ ، مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
روى عن : أيوب بن صالح الديناري ، وأبيه سعد بن عمار بن سعد القرظ (ق) ، وصفوان بن سليمان ، وأبي الزناد عبد الله بن ذكوان ، وعبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، وبني عمه : عبد الله بن عمر بن عمار بن سعد القرظ ، وعبد الله بن محمد بن عمار بن سعد القرظ ، وعبد الرحمن بن محمد بن عمار بن سعد القرظ ، وعثمان بن سعد ، وعمار بن حفص بن عمر بن سعد القرظ ، وعمر بن حفص بن عمر بن سعد القرظ (ق) ، وعمر بن عبد الله الديناري ، وعمرو بن مسلم بن عمارة بن أكيمة الليثي ، ومالك بن عبيد الديلي ، وعمه محمد بن عمار بن سعد القرظ ، ومحمد بن المنكدر ، وأبي جعفر يزيد بن القعقاع القارئ.
روى عنه : إبراهيم بن المنذر الحزامي ، وإبراهيم بن موسى الرازي ، وأحمد بن الحجاج المروزي ، وإسحاق بن إسماعيل الطالقاني ، وإسحاق بن راهويه ، وبكر بن محمد القرشي ، والحسين بن سيار الحراني ، وذؤيب بن عمامة السهمي ، وعبد الله بن الزبير الحميدي ، ومحمد بن الحسن بن زبالة المخزومي ، وأبو ثابت محمد بن عبيد الله المديني ، وأبو غسان محمد بن يحيى الكناني ، ومعلى بن منصور الرازي ، ومعن بن عيسى القزاز ، وهشام بن عمار (ق) ، ويعقوب بن حميد بن كاسب.
قال أبو بكر بن أبي خيثمة (1) ، عن يحيى بن معين :
__________
(1) الجرح والتعديل 5 / الترجمة 1123.

(17/133)


ضعيف (1).
روى له ابن ماجة.
3829 - خت م 4 : عبد الرحمن بن سعد بن مالك بن سنان الأنصاري الخزرجي (2) ، أبو حفص ، ويقال : أبو جعفر ، ويقال : أبو محمد ابن أبي سعيد الخدري المدني ، والد ربيح بن عبد الرحمن ، وسعيد بن عبد الرحمن.
روى عن : أبيه أبي سعيد سعد بن مالك الخدري (خت م 4) ، وعمارة بن حارثة الضمري ، وأبي حميد الساعدي.
روى عنه : ابنه ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري (د تم ق) ، وزيد بن أسلم (م 4) ، وسعيد بن أبي سعيد المقبري (س) ، وابنه سعيد بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري (م) ، وسليط بن أيوب الأنصاري (س) ، وسهيل بن أبي صالح
__________
(1) وقال البخاري : فيه نظر (تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 933) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" . وقال أبو أحمد الحاكم : حديثه ليس بالقائم (تهذيب التهذيب : 6 / 183). وقال الذهبي في "الديوان" : منكر الحديث. وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(2) طبقات ابن سعد : 5 / 267 ، وتاريخ خليفة : 248 ، 343 ، وطبقاته : 253 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 935 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 332 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1125 ، وثقات ابن حبان : 5 / 77 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 101 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 296 ، والكامل في التاريخ : 5 / 175 ، وتهذيب النووي : 1 / 296 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3242 ، والمغني : 2 / الترجمة 3571 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4876 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 274 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 212 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 26 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 21 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 183 - 184 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4103.

(17/134)


(بخ م د) ، وشريك بن عبد الله بن أبي نمر (م) ، وصفوان بن سليم (ق) ، وعبد الملك بن الحسن الجاري ، وعطاء بن يسار ، وهو من أقرانه ، وعمارة بن غزية (د س) ، وعمرو بن سليم الزرقي (م د س) ، وهو من أقرانه ، وعمران بن أبي أنس (ت س) ، وهشام بن عمارة بن أبي الحويرث النوفلي ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف (م) ، وهو من أقرانه.
قال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (1) هو ومحمد بن عبد الله بن نمير ، وعمرو بن علي (2) : مات سنة اثنتي عشرة ومئة.
زاد ابن حبان : وهو ابن سبع وسبعين سنة (3).
استشهد به البخاري في "الصحيح" ، وروى له في "الأدب.
وروى له الباقون.
• : - عبد الرحمن بن سعد بن المنذر ، أبو حميد الساعدي ، يأتي في الكنى.
3830 - م د ق : عبد الرحمن بن سعد المدني (4) ، مولى
__________
(1) 5 / 77.
(2) رجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 101.
(3) وقال ابن سعد : كان كثير الحديث ، وليس هو بثبت ، ويستضعفون روايته ، ولا يحتجون به (طبقاته : 5 / 268). وقال العجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 184) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 930 ، 932 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1121 ، وثقات ابن حبان : 5 / 95 ، 107 و7 / 84 ، =

(17/135)


الأسود بن سفيان المخزومي ، ويقال : مولى أبي سفيان ، ويقال : مولى آل أبي سفيان. رأى عمر بن الخطاب ، وعثمان بن عفان.
روى عن : أبي سعيد سعد بن مالك الخدري (م د) ، وأبيه سعد المدني ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وابن كعب بن مالك عبد الله أو عبد الرحمن (م د) ، وعمر بن أبي سلمة بن عبد الاسد المخزومي ربيب النبي صلى الله عليه وسلم ، وعمرو بن خزيمة المزني ، وأبي هريرة (د ق).
روى عنه : عبد الرحمن بن مهران مولى بني هاشم (د ق) ، وعمر بن حمزة بن عبد الله بن عمر العمري (م د) ، وكلثوم بن عمار ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب ، وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل ، وهشام بن عروة (م د).
قال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له مسلم ، وأبو داود ، وابن ماجة.
__________
وثقات ابن شاهين : الترجمة 775 ، وسؤالات البرقاني ، الورقة 7 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 282 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 101 - 102 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3243 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 142 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 184 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4104.
(1) 5 / 95 ، 107 و7 / 81. وقال العجلي : عبد الرحمن بن سعد : مدني تابعي ثقة (ثقاته : الورقة 33). فيحتمل أن يكون هو ، ويحتمل أنه المقعد. وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 775).
وقال البرقاني ، عن الدارقطني : صالح (سؤالاته : الورقة 7). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/136)


أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وإسماعيل بن العسقلاني ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن سعيد بن عبد الله الحبال بمصر ، قال : أخبرنا عبد الرحمن بن محمد ، أبو محمد ابن النحاس ، قال : أخبرنا أحمد بن محمد ابن الاعرابي ، قال حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح ، قال : حدثنا مروان بن معاوية الفزاري ، عن عمر بن حمزة العمري ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن سعد مولى أبي سفيان ، قال : سمعت أبا سعيد الخدري يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أعظم الامانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته ، وتفضي إليه ، ثم يفشي سرها.
رواه مسلم (1) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن مروان بن معاوية ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه هو وأبو داود (2) أيضا من حديث أبي أسامة ، عن عمر بن حمزة.
وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، وغير واحد ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو طالب بن غيلان ، قال : أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي ، قال : حدثني ابن ياسين ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال : حدثنا أبو معاوية ، قال : حدثنا هشام بن عروة ، عن عبد الرحمن بن سعد ، عن ابن كعب بن مالك ، عن أبيه ، قال : كان
__________
(1) مسلم : 4 / 157.
(2) أبو داود (4870).

(17/137)


النبي صلى الله عليه وسلم يأكل بثلاث أصابع ، ولا يمسح يده حتى يلعقها.
رواه مسلم (1) ، عن يحيى بن يحيى. ورواه أبو داود (2) عن عبد الله بن محمد النفيلي ، جميعا : عن أبي معاوية ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه مسلم (3) أيضا من حديث ابن نمير ، عن هشام بن عروة ، عن عبد الرحمن بن سعد ، أن عبد الرحمن بن كعب أو عبد الله بن كعب ، أخبره عن أبيه. وفي رواية (4) : عن عبد الرحمن بن سعد ، أراه أن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، وعبد الله بن كعب حدثاه ، أو أحدهما عن أبيه.
وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (5) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن ابن أبي ذئب ، قال : حدثني عبد الرحمن بن مهران ، عن عبد الرحمن بن سعد ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الابعد فالابعد من المسجد أعظم أجرا.
__________
(1) مسلم : 6 / 113.
(2) أبو داود (3848).
(3) مسلم 6 / 114.
(4) مسلم 6 / 114.
(5) مسند أحمد : 2 / 428.

(17/138)


رواه أبو داود (1) عن مسدد ، عن يحيى ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه ابن ماجة (2) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن وكيع ، عن ابن أبي ذئب ، فوقع لنا عاليا. وهذا جميع ماله عندهم ، والله أعلم.
3831 - م : عبد الرحمن بن سعد الاعرج (3) ، أبو حميد المدني المقعد ، مولى بني مخزوم.
روى عن : أبي سريحة حذيفة بن أسيد الغفاري ، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، وعمر بن أبي سلمة المخزومي ، وأبي هريرة (م).
روى عنه : صفوان بن سليم (م) ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب.
وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل يتيم عروة ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري.
قال عثمان بن سعيد الدارمي (4) ، عن يحيى بن معين : لا أعرفه.
وقال أبو عبيد الآجري : قلت لأبي داود : عبد الرحمن بن سعد
__________
(1) أبو داود (556).
(2) ابن ماجة (782).
(3) تاريخ الدارمي : الترجمة 582 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 409 - 410 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1124 ، والكامل لابن عدي : 4 / الترجمة 1608 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 296 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3244 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4875 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 212 ، ونهاية السول ، الورقة 202 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 184 - 186 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4405.
(4) تاريخه : الترجمة 582.

(17/139)


المقعد ؟ قال : روى عنه الزهري ، وابن أبي ذئب حديثا غريبا. روي عنه حديث من حديث المصريين.
وقال النسائي : ثقة (1).
روى له مسلم حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري. وأحمد بن شيبان ، وإسماعيل ابن العسقلاني ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي ، قال : حدثنا بشر بن موسى ، قال : حدثنا أبو زكريا السيلحيني ، قال : حدثنا الليث ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن صفوان بن سليم ، عن الاعرج ، عن أبي هريرة ، قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد في {إذا السماء انشقت}.
رواه (2) عن محمد بن رمح ، عن الليث ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال : عن عبد الرحمن الاعرج ، مولى بني مخزوم وزاد : و{إقرأ باسم ربك}.
ذكر أبو مسعود الدمشقي وخلف الواسطي هذا الحديث في "الاطراف" ، في ترجمة عبد الرحمن بن هرمز الاعرج ، عن أبي هريرة ، وذلك معدود في أوهامهما ، فإن ابن هرمز مولى بني هاشم ، وهذا مولى بني مخزوم ، وقد نسبه مسلم وغيره في هذا الحديث إلى ولاء بني مخزوم ، وقد فرق بينهما الدارقطني وغيره.
__________
(1) وقال الذهبي في "الميزان" : ثقة.
(2) مسلم : 2 / 89.

(17/140)


ورواه عبد الله بن وهب ، عن قرة بن عبد الرحمن عن صفوان بن سليم والزهري جميعا ، عن عبد الرحمن بن سعد ; قاله غير واحد ، عن ابن وهب هكذا. وهذا الحديث بعينه عند عبد الرحمن بن هرمز أيضا ، عن أبي هريرة. رواه مسلم (1) من رواية عبيد الله بن أبي جعفر عنه ، عقيب حديث صفوان بن سليم. وصفوان بن سليم والزهري جميعا يرويان عن الاعرجين : عبد الرحمن بن سعد ، وعبد الرحمن بن هرمز ، لكن هذا الحديث ، إنما رواه صفوان بن سليم ، عن عبد الرحمن بن سعد ، لا عبد الرحمن بن هرمز. وأما الزهري فقد اختلف عليه في رواية هذا الحديث ، فرواه ابن وهب ، عن قرة ، عنه ، وعن صفوان ، كما تقدم. ورواه صالح بن أبي الاخضر ، عن الزهري ، عن عبد الرحمن الاعرج ، وأبي سلمة جميعا عن أبي هريرة ، ولم ينسب عبد الرحمن في رواية صالح بن أبي الاخضر بأكثر من هذا. فيحتمل أن يكون الحديث عند الزهري عن الاعرجين جميعا. ويحتمل أن يكون عنده عن عبد الرحمن بن سعد وحده ، وأنه هو عبد الرحمن الاعرج المذكور في رواية صالح بن أبي الاخضر ، والله أعلم.
وذكر بعض الحفاظ أنه لايعرف لعبد الرحمن بن سعد هذا غير ثلاثة أحاديث. هذا أحدها ، والآخر عن أبي سريحة الغفاري ، في ذكر العشر الآيات قبل الساعة ، والآخر عن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، عن أبيه أنه قال : يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به ، قال : أمسك عليك هذا" ، وأشار إلى لسانه. وقد وقع له عندنا عدة أحاديث غير هذه الثلاثة ، وهي عندنا بعلو عنه.
__________
(1) مسلم : 2 / 89.

(17/141)


منها ما أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا سليمان بن أحمد في "المعجم الاوسط" ، قال (1) : حدثنا أحمد بن رشدين ، قال : حدثنا أبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني ، قال : حدثنا ابن لهيعة ، عن أبي الأسود محمد بن عبد الرحمن ، أن عبد الرحمن بن سعد المقعد أخبره ، عن عمر بن أبي سلمة أنه قرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما ، فقال لاصحابه : اذكروا اسم الله ، وليأكل كل امرئ مما يليه.
قال سليمان بن أحمد : لم يروه عن عبد الرحمن بن سعد ، إلا أبو الأسود ، تفرد به ابن لهيعة.
وقد فرقوا بين هذا وبين الذي قبله. ويحتمل أن يكونا واحدا ، فإن الذي قبله قد قل فيه : إنه مولى الأسود بن سفيان ، والأسود بن سفيان مخزومي ، وقد قالوا في هذا : إنه مولى بني مخزوم ، والله أعلم.
• ت : - عبد الرحمن بن سعد الدشتكي ، هو : عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد ، وسيأتي.
3832 - بخ : عبد الرحمن بن سعد القرشي العدوي (2) ، مولى ابن عمر ، كوفي.
__________
(1) المعجم الاوسط : 1 / 176 حديث 230.
(2) تاريخ الدوري : 2 / 348 ، وتاريخ البخاري الكبير 5 / الترجمة 931 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1122 ، وثقات ابن حبان : 5 / 97 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 142 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 186 ، والتقريب : 1 / 481 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4107.

(17/142)


روى عن : أخيه عبد الله بن سعد ، ومولاه عبد الله بن عمر (بخ).
روى عنه : حماد بن أبي سليمان ، وأبو شيبة عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي ، ومنصور بن المعتمر ، وأبو إسحاق السبيعي (بخ).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في كتاب"الأدب" ، حديثا واحدا موقوفا. وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا الحافظ أبو البركات الانماطي ، قال : أخبرنا أبو محمد الصريفيني ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن حبابة ، قال : أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا علي بن الجعد ، قال : أخبرنا زهير ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن سعد ، قال : كنت عند عبد الله بن عمر ، فخدرت رجله ، فقلت له : يا عبد الرحمن ما لرجلك ؟ قال : اجتمع عصبها من هاهنا. قال : قلت : ادع أحب الناس إليك ، فقال : يا محمد ، فانبسطت.
رواه (2) عن أبي نعيم ، عن سفيان ، عن أبي إسحاق مختصرا.
3833 - قد : عبد الرحمن بن سعوة المهري (3) ، والد معن بن عبد الرحمن.
__________
(1) 5 / 97. وقال النسائي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 186).
(2) البخاري في (الادب المفرد) 964.
(3) تذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 186 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4109. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.

(17/143)


روى حديثه : معن بن عبد الرحمن بن سعوة (قد) ، عن أبيه ، عن جده ، قال : لقيت عبد الله بن عمرو ، قلت : ما تقول في الناس ؟ قال : يعملون لما خلقوا له...الحديث ، موقوف.
روى له أبو داود في كتاب"القدر.
3834 - بخ م ت ق : - عبد الرحمن بن سعيد بن وهب الهمداني (1) ، الخيواني الكوفي.
روى عن : أبيه سعيد بن وهب (بخ) ، وسلمان أبي حازم الاشجعي ، وعامر الشعبي (م) ، وعائشة أم المؤمنين (ت ق) ، وقيل : إنه لم يدركها (2).
روى عنه : خالد الحذاء ، وسليمان الأعمش ، وشعبة بن الحجاج ، وصالح بن صالح بن حي ، وعبد الملك بن سعيد بن أبجر ، وعبد الملك بن عمير (بخ) وهو من أقرانه ، وعمرو بن قيس الملائي ، ومالك بن مغول (ت ق) ، ومحمد بن عجلان (م).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 310 ، وتاريخ الدوري : 2 / 349 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 936 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 227 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1130 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 127 ، وثقات ابن حبان : 7 / 71 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 296 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3245 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 275 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، وجامع التحصيل : الترجمة 429 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 186 - 187 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4110.
(2) وقال ابن أبي حاتم : سألت أبي : عبد الرحمن بن سعيد بن وهب الهمداني لقي عائشة ؟ قال : لا (المراسيل له : 127).

(17/144)


قال أبو حاتم (1) والنسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له البخاري في كتاب"الأدب" ، ومسلم ، والترمذي ، وابن ماجة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (3) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال : حدثنا مالك بن مغول : عن عبد الرحمن بن سعيد بن وهب الهمداني. عن عائشة ، قالت : قلت : يا رسول الله {الذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة} أهو الرجل يزني ويسرق ويشرب الخمر ؟ قال : لا يا بنت أبي بكر ، أو : لا يا بنت الصديق ، ولكنه الرجل يصوم ويصلي ويتصدق ويخاف أن لا يقبل الله منه (4).
رواه الترمذي (2) ، عن محمد بن يحيى بن أبي عمر ، عن سفيان ، عن مالك بن مغول ، فوقع لنا عاليا ، قال : وروي عن عبد الرحمن بن سعيد ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1130.
(2) 7 / 71. وقال ابن سعد : كان قليل الحديث (طبقاته : 6 / 310). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(3) مسند أحمد : 6 / 205.
(4) في المطبوع من المسند : ويخاف أن لا يقبل منه.
(5) الترمذي (3175).

(17/145)


ورواه ابن ماجة (1) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن وكيع ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وأخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن شيرويه ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال : أخبرنا جرير ، عن مطرف وأبي فروة الهمداني.
(ح) : قال أبو نعيم : وحدثنا أبو الفرج أحمد بن جعفر النسائي ، قال : حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ، قال : حدثنا قتيبة ، قال : حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن ، عن ابن عجلان ، عن عبد الرحمن بن سعيد ، كلهم عن الشعبي ، عن النعمان بن بشير ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن لكل ملك حمى ، وإن حمى الله حلاله وحرامه ، والشبهات بين ذلك ، كما لو أن راعيا رعى بجانب الحمى لم تلبث غنمه أن ترتع وسطه ، فاجتنبوا الشبهات". لفظ حديث مطرف.
رواه مسلم (2) عن إسحاق بن إبراهيم ، وعن قتيبة بن سعيد ، فوافقناه فيهما بعلو ، هكذا رواه قتيبة ، عن يعقوب ، وهو المحفوظ.
ورواه يزيد بن خالد بن موهب الرملي ، عن المفضل بن فضالة ، عن عبد الله بن عياش بن عباس ، عن محمد بن عجلان ، عن الحارث العكلي ، وسعيد بن عبد الرحمن الهمداني ، عن الشعبي. وذلك وهم ، والله أعلم.
__________
(1) ابن ماجة (4198).
(2) مسلم : 5 / 51.

(17/146)


وروى له البخاري حديثا موقوفا ، قد ذكرناه في ترجمة ابيه سعيد بن وهب. وهذا جميع ما له عندهم ، والله أعلم.
3835 - بخ د : عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع ابن عنكثة بن عامر بن مخزوم القرشي المخزومي (1) ، أبو محمد المدني ، وأبوه من مسلمة الفتح ، وكان اسمه : الصرم ، فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم : سعيدا.
روى عن : أبيه سعيد بن يربوع (د) ، وعثمان بن عفان (بخ) ، ومالك الدار.
روى عنه : أبو حازم سلمة بن دينار ، وعبد الله بن موسى بن أبي أمية ، وابنا ابنه عمر بن عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع (بخ د) ، وقيل : عمرو بن عثمان (بخ د) ، وهو وهم ، ومحمد بن عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع.
قال محمد بن سعد (2) : توفي سنة تسع ومئة ، وهو ابن ثمانين سنة ، وكان ثقة في الحديث.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 150 ، وتاريخ خليفة : 339 ، 350 ، وعلل ابن المديني : 48 ، وعلل أحمد : 1 / 33 ، 272 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 938 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1131 ، وثقات ابن حبان : 5 / 78 ، وسؤالات البرقاني : 13 ، والاستيعاب : 2 / 835 ، والكامل في التاريخ : 5 / 215 ، وأسد الغابة : 3 / 297 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3246 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3693 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 142 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 26 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 187 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6691 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4111.
(2) طبقاته : 5 / 150.

(17/147)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في كتاب"الأدب"حديثا موقوفا من رواية ابن ابنه ، ولم يسمه ، عنه قال : رأيت عثمان متكئا في المسجد.
وروى له أبو داود حديثا آخر. قد كتبناه في ترجمة ابيه سعيد بن يربوع.
3836 - ق : عبد الرحمن بن سلم (2) ، شامي.
عن : عطية بن قيس الكلاعي (ق) ، عن أبي بن كعب : علمت رجلا القرآن. فأهدى إلى قوسا.
روى عنه : ثور بن يزيد (ق).
وفي إسناد حديثه اختلاف كثير (3).
روى له ابن ماجة (4) هذا الحديث الواحد.
3837 - م مد س : عبد الرحمن بن سلمان الحجري الرعيني المصري (5).
__________
(1) 5 / 78. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة. وراجع تعليقنا على ترجمة : عبد الرحمن بن يربوع في أواخر هذا المجلد (الترجمة 3990) ، لابد.
(2) الكاشف : 2 / الترجمة 3247 ، والمغني : 2 / الترجمة 3572 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2449 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4878 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 10 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 187 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4112.
(3) وقال الذهبي وابن حجر : مجهول.
(4) ابن ماجة (2158).
(5) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 957 ، وتاريخه الصغير : 2 / 103 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 209 ، وأبو زرعة الرازي : 632 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : =

(17/148)


روى عن : سلمة بن كهيل الكوفي ، وعقيل بن خالد الايلي (م قد) (1) ، وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب (مد) ، ويزيد بن عبد الله بن الهاد (مد س).
روى عنه : عبد الله بن وهب (م مد س).
قال أبو سعيد بن يونس (2) : وهو قريب السن من ابن وهب ، يروي عن عقيل غرائب انفرد بها ، وكان ثقة.
وقال البخاري (3) : فيه نظر.
وقال أبو حاتم (4) : مضطرب الحديث ، يروي عن عقيل أحاديث عن مشيخة لعقيل يدخل بينهم الزهري ، في شيء سمعه عقيل من أولئك المشيخة (5) ، ما رأيت في حديثه منكرا ، وهو صالح الحديث ، أدخله
__________
= الترجمة 362 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 117 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1147 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 179 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، وإكمال ابن ماكولا : 3 / 84 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 297 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3248 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2448 ، والمغني : 2 / الترجمة 3573 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4879 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 21 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 187 - 188 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4113.
(1) جاء في حواشي النسخ تعقيب للمصنف على صاحب "الكمال" نصه : إنما يروي عن عقيل ، عن سلمة كما يأتي في حديث مسلم.
(2) إكمال ابن ماكولا : 3 / 84.
(3) تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 957. وتاريخه الصغير : 2 / 103.
وضعفاؤه الصغير : الترجمة 209.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1147.
(5) جاء في حواشي النسخ تعقيب للمؤلف على صاحب "الكمال" نصه : كان فيه : في شيء سمعه الزهري من تلك المشيخة.
والصواب ما كتبنا".

(17/149)


البخاري في كتاب"الضعفاء" ، يحول من هناك (1).
روى له مسلم ، وأبو داود في "المراسيل"وفي"القدر" ، والنسائي.
أخبرني أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا محمد بن إبراهيم ، قال : حدثنا علي بن الحسن بن قديد المصري بمصر ، قال : حدثنا أبو الطاهر بن السرح ، قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرني عبد الرحمن بن سلمان ، عن عقيل بن خالد ، أن سلمة بن كهيل حدثه ، أن كريبا حدثه ، أن ابن عباس بات ليلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت ميمونة ، قال : فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ; إلى القربة فسكب منها ، فتوضأ. ولم يكثر من الماء ، ولم يقصر في الوضوء ، ثم قام يصلي ، فصنعت مثل الذي صنع ، ثم جئته صلى الله عليه وسلم ، فقمت عن يساره...وذكر الحديث.
رواه مسلم (2) عن أبي الطاهر ، فوافقناه فيه بعلو. وليس له عنده غيره.
3838 - د : عبد الرحمن بن سلمان (3) ، أبوالاعيس الخولاني ،
__________
(1) وذكره أبو زرعة الرازي في "الضعفاء" (632). وقال النسائي : ليس بالقوي (الضعفاء والمتروكين : الترجمة 362) ، وذكره العقيلي : في "الضعفاء" (الورقة 117). وقال ابن حجر في "التقريب" : لا بأس به.
(2) مسلم 2 / 181.
(3) تاريخ أبي زرعة الدمشقي : 388 ، 629 ، وثقات ابن حبان : 5 / 86 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3249 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 188 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4114.

(17/150)


الشامي ، الحمصي ، ويقال : الدمشقي ، يقال له : عبيد.
روى عن : خالد بن يزيد بن معاوية ، وعمر بن عبد العزيز.
روى عنه : الحارث بن عبيدة ، وابنه حبيب بن أبي الاعيس الخولاني ، وشداد بن عبيد الله القارئ ، وعبد الله بن العلاء بن زبر (د) ، وعبد الرحمن بن آدم الأزدي ، ويقال : الأودي ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وعلي بن أبي حملة (1) القرشي ، ومعاوية بن صالح الحضرمي قاضي الاندلس.
ذكره أبو الحسن بن سميع في الطبقة الرابعة.
وذكره الحاكم أبو أحمد في من لم يقف على اسمه.
وسماه أبو زرعة الدمشقي (2) وغيره.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
وقال ضمرة بن ربيعة (4) ، عن علي بن أبي حملة : كان عمر بن عبد العزيز ، ربما جلس إلى أبي الاعيس.
وقال عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، عن أبي الاعيس : بينا خالد بن يزيد محاضر عمر بن عبد العزيز في صحن مسجد بيت المقدس ، وأنا خلفهما ، إذا قال عمر بن عبد العزيز : علينا عين ؟ قلت : نعم عليكما من الله عين ناظرة. وأذن سامعة. فاختلج يده من يد خالد
__________
(1) قيده الذهبي في "المشتبه"177 ، وهو بمهملات.
(2) تاريخه : 38.
(3) 5 / 86. وقال : يروي عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
(4) تاريخ أبي زرعة الدمشقي : 629.

(17/151)


وولى. وقد ارفضت عيناه ، فأقبل علي خالد بن يزيد قال : أما إنك إن بقيت رأيته إماما عادلا ، وفي رواية : إمام هدى.
روى له أبو داود. قوله في الملاحم.
• س : - عبد الرحمن بن سلمة ، ويقال : ابن مسلمة (د س) ، الخزاعي ، يأتي.
3839 - ق : عبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجوت العنسي (1) ، أبو سليمان الدمشقي الداراني.
روى عن : إسماعيل بن أبي خالد ، وبكر بن خنيس الكوفي العابد ، وثعلبة بن مسلم الخثعمي ، وراشد بن داود الصنعاني ، وراشد بن سعد المقرائي ، وأبي سعد سعيد بن المرزبان البقال ، وسليمان الأعمش ، وعبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، وعبد الله بن محرر الجزري ، وأبي شريح عبد الرحمن بن شريح الاسكندراني ، وعبيدة بن معتب الضبي الكوفي ، وعطاء بن عجلان البصري ، وعمرو بن شراحيل العنسي الداراني ، وفطر بن خليفة ، وليث بن أبي سليم ، ومحمد بن صالح المدني (ق) ، ومحمد بن عبد الرحمن
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 940 ، وسؤالات الآجري : 5 / الورقة 21 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1136 ، وثقات ابن حبان : 8 / 371 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 168 ، ومعجم البلدان : 1 / 785 ، و2 / 763 و3 / 429 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 186 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3250 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2453 ، والمغني : 2 / الترجمة 3576 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4882 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 166 (أيا صوفيا : 3006). والورقة 231 (أيا صوفيا : 3006) ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 11 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 188 - 189 ، والتقريب : 1 / 482 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4115.

(17/152)


المحاربي ، ومحمد بن يزيد الرحبي ، ومسعر بن كدام (1) ، ومقاتل بن حيان ، ويحيى بن سعيد الأنصاري ، ويحيى بن عبيد الله التيمي.
روى عنه : إسماعيل بن عياش ، وهو من أقرانه ، وأبو توبة الربيع بن نافع الحلبي ، وسويد بن عبد العزيز ، وصفوان بن صالح المؤذن ، وعبد الله بن عبد الجبار الخبائري ، وعبد الله بن يوسف التنيسي ، وعلي بن عياش الحمصي ، ومحمد بن حمير السليحي ، ومحمد بن شعيب بن شابور ، ومحمد بن عائذ الدمشقي ، وهشام بن عمار (ق) ، والوليد بن مزيد العذري ، والوليد بن مسلم ، وهو من أقرانه.
ذكره أبو الحسن بن سميع في الطبقة السادسة.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي ، عن دحيم : لا أعلمه إلا ثقة.
وقال أبو حاتم (4) : يكتب حديثه ، ولا يحتج به.
وقال أبو داود (3) ضعيف.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
وقال أبو أحمد بن عدي (5) : عامة أحاديثه مستقيمة ، وفي بضعها بعض الانكار ، وقد روى عنه الوليد بن مسلم. ونظراؤه من الناس من
__________
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : ذكر في شيوخه مسلم بن أبي مريم وذلك وهم ، إنما يروي عن محمد بن صالح.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1136.
(3) سؤالات الآجري : 5 / الورقة 21.
(4) 8 / 371.
(5) الكامل : 2 / الورقة 168.

(17/153)


أهل دمشق ، وأرجو أنه لا بأس به (1).
روى له ابن ماجة (2) حديثا واحدا ، عن هشام بن عمار ، عنه ، عن
محمد بن صالح المدني ، عن مسلم بن أبي مريم ، عن أبي سعيد الخدري : من أخرج أذى من المسجد ، بنى الله له بيتا في الجنة.
3840 - خ م د تم ق : عبد الرحمن بن سليمان بن عبد الله بن حنظلة الأنصاري الاوسي (3) ، أبو سليمان المدني المعروف بابن الغسيل.
والغسيل هو جده حنظلة بن أبي عامر الراهب ، غسلته الملائكة يوم أحد ، لانه استشهد يومئذ وهو جنب.
رأى أنس بن مالك ، وسهل بن سعد الساعدي.
__________
(1) وقال الدارمي عن يحيى بن معين : عبد الرحمن بن سليمان ثقة (تاريخه : الترجمة 682). قلت لا أدري هو هذا أو غيره. وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.
(2) ابن ماجة (757).
(3) تاريخ الدوري : 2 / 349 ، والدارمي : الترجمة 450 ، وعلل أحمد : 1 / 126 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 939 ، وتاريخه الصغير : 2 / 179 ، والكنى لمسلم ، الورقة 45 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 491 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 117 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1134 ، وثقات ابن حبان : 5 / 85 ، والمجروحين له : 2 / 57 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 167 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 783 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه الورقة 102 ، وتاريخ بغداد : 10 / 225 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 281 ، وضعفاء ابن الجوزي : الورقة 94 ، وسير أعلام النبلاء 7 / 323 ، والعبر : 1 / 260 - 261 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3251 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2454 ، والمغني : 2 / الترجمة 3577 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4883 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 26 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 21 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 189 - 190 ، والتقريب : 1 / 483 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4119. وشذرات الذهب : 1 / 280.

(17/154)


روى عن : أسيد بن علي بن عبيد ، مولى أبي أسيد الساعدي (بخ د ق) ، والحسين بن ميمون الخندفي ، وحمزة بن أبي أسيد الساعدي (خ د) ، والزبير بن أبي أسيد الساعدي (خ) ، وسعد بن المنذر بن أبي أسيد الساعدي ، وشرحبيل بن سعد ، مولى الانصار ، وعاصم بن عمر بن قتادة (خ م) ، وعباس بن سهل بن سعد الساعدي (خ) ، وعكرمة مولى ابن عباس (خ صد تم) ، ومالك بن حمزة بن أبي أسيد الساعدي (1) ، ومسلمة بن خالد بن عبد الله بن أبي دجانة سماك بن خرشة الأنصاري ، والمنذر بن أبي أسيد الساعدي (خ) ، وموسى بن يسار المطلبي ، وأبي خالد مولى بني الصباح الأسدي.
روى عنه : إبراهيم بن أبي الوزير (خ) ، وأحمد بن يعقوب المسعودي (خ) ، وإسماعيل بن أبان الوراق (خ) ، وبشر بن الوليد الكندي ، وجبارة بن مغلس ، والحسين بن الوليد النيسابوري (خت) ، وزيد بن الحباب ، وصيفي بن ربعي الأنصاري ، وعبد الله بن إدريس (د ق) ، وعبد الكريم بن محمد الجرجاني وعلي بن نصر الجهضمي الكبير (م) ، وعمرو بن الوليد الاغضف ، وأبو نعيم الفضل بن دكين (خ) ، والقاسم بن الوليد الهمداني ، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي ، ومحمد بن خالد الوهبي ، ومحمد بن الصلت الأسدي ، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري (خ د) ، ومحمد بن عبدالواهب الحارثي ، ومختار بن غسان ،
__________
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمؤلف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : ذكر في شيوخه محمد بن كريب مولى ابن عباس ، وهو وهم. إنما الذي روى عنه عبد الرحيم بن سليمان الرازي لا هذا".

(17/155)


ووكيع بن الجراح (تم) ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة (صد) ، ويحيى بن عبدالحميد الحماني ، وأبو عامر العقدي ، وأبو الوليد الطيالسي (خ مد).
قال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ثقة ، ليس به بأس.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (2) ، عن يحيى بن معين : صويلح.
وقال أبو زرعة (3) ، والنسائي ، والدارقطني (4) : ثقة.
وقال النسائي في موضع آخر : ليس به بأس.
وقال في موضع آخر (5) : ليس بالقوي.
وقال أبو أحمد بن عدي (6) : وهو ممن يعتبر حديثه ويكتب.
قال البخاري (7) : يقال : مات سنة إحدى وسبعين ومئة.
وقال أبو داود ومحمد بن عبد الله الحضرمي (8) ، وعبد الباقي (9) بن قانع : مات سنة إحدى وسبعين ومئة.
زاد الحضرمي : في اليوم الذي مات فيه حبان بن علي.
وقال أبو حسان الزيادي (10) : مات سنة اثنتين وسبعين ومئة.
__________
(1) تاريخه : 2 / 349.
(2) تاريخه : الترجمة 450.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1134.
(4) تاريخ بغداد : 10 / 226.
(5) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 167.
(6) نفسه.
(7) تاريخه الصغير : 2 / 189.
(8) تاريخ بغداد : 10 / 226.
(9) نفسه.
(10) نفسه.

(17/156)


وقال أبو أحمد بن عدي (1) : حدثنا بشر بن موسى الغزي ، قال : حدثنا أبو أمية الطرسوسي ، قال : حدثنا إسماعيل بن أبان الوراق ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن الغسيل ، وقد أتى عليه مئة وستون سنة (2).
روى له الترمذي في "الشمائل" ، والباقون ، سوى النسائي (3).
3841 - ع : عبد الرحمن بن سمرة بن حبيب بن عبد شمس (4) ،
__________
(1) الكامل : 2 / الورقة 167.
(2) وقال أحمد بن حنبل : صالح (المجروحين لابن حبان : 2 / 57) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 117) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (5 / 85). ثم ذكره في "المجروحين" (2 / 57) وقال : كان ممن يخطئ ويهم كثيرا على صدق فيه والذي أميل إليه فيه ترك ما خالف الثقات من الاخبار والاحتجاج بما وافق الثقات من الآثار ، وقد مرض الشيخان القول فيه ; أحمد ويحيى. وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 783) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 94). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق فيه لين. وجاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه ما رواه ابن عدي في مبلغ عمره نصه : هذا وهم فاحش ، ولو صح لاقتضى أن مولده في خلافة الصديق ، ولم يكن في هذا الوقت خلف أبوه بعد.
(3) جاء في حواشي النسخ تعليق للمؤلف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان في الاصل عبد الرحمن بن سليمان ابن الأصبهاني ترجمة منقولة من كتاب عبد الرحمن بن أبي حاتم ، ولم يذكر من روى له ، ولا ذكره ابن أبي حاتم عن أبيه إنما ذكره من تلقاء نفسه.
وذلك من أوهامه والصواب : عبد الرحمن بن عبد الله بن الأصبهاني كما يأتي في موضعه. وهو عم محمد بن سليمان ابن الاصبهاني.
(4) طبقات ابن سعد : 7 / 15 ، 366 ، وتاريخ الدوري : 2 / 349 ، وتاريخ خليفة : 167 ، 180 ، 205 ، 208 ، 211 ، وطبقاته : 11 ، 174 ، وعلل ابن المديني : 54 ، ومسند أحمد : 5 / 61 ، وعلله : 1 / 210 ، 344 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 796 ، وتاريخه الصغير : 1 / 96 ، 101 ، 140 ، والكنى لمسلم ، الورقة 41 ، والمعارف لابن قتيبة : 304 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 214 ، 283 ، وتاريخ واسط : 176 ، 189 ، 190 ، 230 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1126 ، وثقات ابن حبان : 3 / 249 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه الورقة 100 ، وتاريخ بغداد : 1 / 181 ، والاستيعاب : 22835 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 282 ، وأنساب القرشيين : 196 ، 296 ، ومعجم البلدان : 2 / 411 ، 541 ، 905 ، =

(17/157)


وقيل : ابن حبيب بن ربيعة بن عبد شمس ، القرشي ، أبو سعيد ، العبشمي.
أسلم يوم الفتح. ويقال : كان اسمه عبد كلال ، ويقال : عبد كلوب ، ويقال : عبدالكعبة ، فلما أسلم سماه النبي صلى الله عليه وسلم : عبد الرحمن.
سكن البصرة ، وغزا خراسان في زمن عثمان ، وهو الذي افتتح سجستان وكابل وغيرهما ، وشهد غزوة مؤتة (1) ، وكانت له بدمشق دار ، ومات بالبصرة ، ويقال : بمرو.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (ع) ، وعن معاذ بن جبل (سي ق).
روى عنه : الحسن البصري (ع) ، وحميد بن هلال العدوي ، والصحيح : أن بينهما رجلا ، وهو هصان بن كاهن (سي ق) ، وحيان بن عمير (م د س) ، وزياد مولى مصعب ، وسعيد بن أبي الحسن البصري. وسعيد بن المسيب ، وعبد الله بن عباس ، وعبد الرحمن بن أبي ليلى (مق) ، وعمار بن أبي عمار ، مولى بني هاشم ، وكثير مولاه (ت) ، وأبو الوليد لمازة بن زبار (د) ، ومحمد بن سيرين ، وهصان بن كاهن (سي ق) ، وأبو زبيب التيمي.
__________
= والكامل في التاريخ : 3 / 102 ، 129 ، 405 ، 436 ، 451 ، 471 ، وتهذيب النووي : 1 / 296 ، وسير أعلام النبلاء 2 / 571 ، والعبر : 1 / 49 ، 51 ، 52 ، 55 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3252 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3794 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 190 - 191 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5132 ، والتقريب : 1 / 483 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4117. وشذرات الذهب : 1 / 53 ، 54 ، 56.
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمؤلف نصه : إن كان شهد مؤتة فليس هو من مسلمة الفتح ، بل أسلم قيل".

(17/158)


قال خليفة بن خياط (1) : أمه أروى بنت أبي الفارعة من بني فراس بن غنم ، أحمد بني كنانة بن خزيمة.
وقال الزبير بن بكار : أمه بنت أبي الفرعة ، واسمه : جارية بن قيس بن أعيا بن مالك بن علقمة جذل الطعان بن فراس بن غنم بن مالك بن كنانة.
وذكره محمد بن سعد في الطبقة السادسة من الصحابة ، وقال (2) : أمه بنت أبي الفرعة ، واسمه : جارية (3) بن كعب بن مطرف بن ضريس ، من بني فراس بن غنم ، ثم قال : فولد عبد الرحمن بن سمرة : عبد الله وعبيد الله ، وعثمان ، ومحمدا ، وعبد الملك ، وشعيبا ، وأمهم هند بنت أبي العاص بن نوفل بن عبد شمس. وأسلم عبد الرحمن يوم فتح مكة ، وكان اسمه : عبدالكعبة فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حين أسلم : عبد الرحمن ، واستعمله عبد الله بن عامر على سجستان ، وغزا خراسان ، ففتح بها فتوحا ، ثم رجع إلى البصرة ، فمات بها ، سنة خمسين ، وصلى عليه زياد بن أبي سفيان.
وكذلك قال أبو موسى محمد بن المثنى (4). وغير واحد في تاريخ وفاته.
وقال خليفة في موضع آخر (5) : مات سنة إحدى وخمسين.
__________
(1) طبقاته : 11.
(2) طبقاته : 7 / 366. وفيه خلاف يسير.
(3) في المطبوع من طبقات ابن سعد : حارثة. بالحاء والراء المهملتين.
(4) تاريخ بغداد : 1 / 182.
(5) الاستيعاب : 2 / 835.

(17/159)


وقال سعيد بن كثير بن عفير : مات سنة خمسين ، ويقال : سنة إحدى وخمسين.
روى له الجماعة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأحمد بن شيبان قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : حدثنا القاضي الشريف أبو الحسين ابن المهتدي بالله ، قال : حدثنا أبو الحسن الحربي السكري ، قال : حدثنا محمد بن عبدة بن حرب القاضي ، قال : حدثنا كامل بن طلحة ، قال : حدثنا أبو الأشهب ، عن الحسن ، عن عبد الرحمن بن سمرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : يا عبد الرحمن ، لا تسأل الامارة ، فإنك إن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها ، وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها ، وإذا حلفت على يمين فرأيت غيرها خيرا منها ، فائت الذي هو خير ، وكفر عن يمينك.
أخرجوه (1) سوى ابن ماجة ، من غير وجه ، عن الحسن ، وقد وقع لنا عاليا على جميعها ، على بعضها بدرجة ، وعلى بعضها بأكثر.
3842 - د : عبد الرحمن بن سمير (2) ، ويقال : ابن سميرة ،
__________
(1) أحمد"المسند"5 / 61 ، 62 ، 63 ، والدارمي (2351) و(2352). والبخاري : 8 / 159 ، 183 ، و9 / 279. ومسلم : 5 / 86 ، و6 / 5 ، وأبو داود (2929) و(3277). و(3278).
والترمذي (1529). والنسائي : 7 / 10 ، 11 ، 12 ، و8 / 225.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 948 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1145 ، وثقات ابن حبان : 5 / 88 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3253 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3695 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 26 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 191 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6692 ، والتقريب : 483 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4118.

(17/160)


ويقال : ابن أبي سميرة ، ويقال : ابن سمرة ، ويقال : ابن سبرة ، ويقال : ابن سمية. حديثه في الكوفيين.
روى عن : عبد الله بن عمر (د).
روى عنه : عون بن أبي جحيفة (د).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا إسماعيل بن عمر ، قال : حدثنا سفيان ، عن عون بن أبي جحيفة ، عن عبد الرحمن بن سميرة : أن ابن عمر رأى رأسا فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما يمنع أحدكم إذا جاءه من يريد قتله أن يكون مثل ابني آدم ، القاتل في النار ، والمقتول في الجنة.
رواه (3) عن أبي الوليد عن أبي عوانة ، عن رقبة بن مصقلة ، عن عون بن أبي جحيفة ، بمعناه.
__________
(1) 5 / 88. وقال ابن حجر : وذكره ابن مندة في "الصحابة"من أجل رواية أوردها من طريقه لم يذكر فيها ابن عمر ، لكن الحديث واحد أرسله من رواته. وقال أبو نعيم : لا يصح (تهذيب التهذيب : 6 / 191). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) مسند أحمد : 2 / 100.
(3) أبو داود (4260).

(17/161)


• : - عبد الرحمن بن سهل ، هو : عبد الرحمن بن عمرو بن سهل الأنصاري. يأتي فيما بعد.
3843 - م : عبد الرحمن بن سلام بن عبيد الله بن سالم (1) ، ويقال : ابن سلام القرشي الجمحي ، أبو حرب البصري ، مولى قدامة بن مظعون ، أخو محمد بن سلام الجمحي ، صاحب الاخبار.
روى عن : إبراهيم بن طهمان ، وحماد بن سلمة ، وداود بن عبد الرحمن العطار ، والربيع بن مسلم (م) ، وسعيد بن عبيد بن مسلم صاحب السابري ، وسفيان بن عيينة ، وسهل بن قرين البصري ، وعبد الله بن معاذ الصنعاني ، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ، وعمر بن قيس المكي سندل ، وفضيل بن عياض ، ومبارك بن فضالة ، ومروان بن معاوية الفزاري ، وأبي المقدام هشام بن زياد ، ويحيى بن سليم الطائفي.
روى عنه : مسلم ، وإبراهيم بن هاشم البغوي ، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي ، وأحمد بن محمد بن عاصم الرازي ، والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني ، والحسن بن سفيان ، والعباس بن عبد الله بن السندي ، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1154 ، وثقات ابن حبان : 8 / 379 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والسابق واللاحق : 86 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 297 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 532 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 650 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3254 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 48 (أحمد الثالث : 2917 / 7) ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 192 - 193 ، والتقريب : 1 / 483 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4120 ، وشذرات الذهب : 2 / 71.

(17/162)


الرازي ، وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن غالب تمتام ، ومضر بن محمد الأسدي البغدادي ، ومعاذ بن المثنى بن معاذ العنبري ، وموسى بن هارون بن عبد الله الحافظ.
قال أبو حاتم (1) : صدوق (2).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (3) : مات سنة اثنتين وثلاثين ومئتين ، أو قبلها بقليل ، أو بعدها بقليل.
وقال موسى بن هارون : مات بالبصرة سنة إحدى وثلاثين ومئتين.
وكان يخضب (4).
• د : - عبد الرحمن بن سلام الطرسوسي ، هو : عبد الرحمن بن محمد بن سلام. يأتي فيما بعد.
3844 - بخ د س ق : عبد الرحمن بن شبل بن عمرو (5) بن
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1154.
(2) جاء في حواشي النسخ تعليق للمؤلف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان كلام أبي حاتم المذكور في ترجمة عبد الرحمن بن أبي بكر بن الربيع بن مسلم في هذه الترجمة في الاصل ، وذلك وهم.
(3) 8 / 379. والذي فيه : مات سنة إحدى وثلاثين ومئتين.
(4) وكذا ذكر وفاته ابن عساكر (المعجم المشتمل : الترجمة 532).
وقال الحاكم : سئل صالح بن محمد جزرة عن عبد الرحمن ومحمد ابني سلام الجمحيين ، فقال : صدوقان ، ورأيت يحيى بن معين يختلف إليهما (تهذيب التهذيب : 6 / 193). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(5) طبقات ابن سعد : 4 / 374 و7 / 402 ، وطبقات خليفة : 86 ، 304 ، ومسند أحمد : 3 / 428 ، 444 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 801 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 291 و2 / 318 ، 447 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1155 ، وثقات

(17/163)


زيد بن نجدة بن مالك بن لوذان بن عمرو بن عوف بن عبد عوف بن مالك بن الاوس الأنصاري الاوسي ، له صحبة. وبنو مالك بن لوذان ، كان يقال لهم في الجاهلية : بنو الصماء ، وهي امرأة من مزينة أرضعت أباهم مالك بن لوذان. فسماهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ; بني السميعة. نزل الشام. وكان أحد نقباء الانصار ، وفقهائهم.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (بخ د س ق).
روى عنه : تميم بن محمود (د س ق) ، ويزيد بن خمير اليزني ، وأبو راشد الحبراني (بخ د) ، وأبو سلام الأسود ، وابن له غير مسمى.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثالثة من الصحابة ، قال (1) : وأمه أم سعد (2) بنت عبد الرحمن بن حارثة بن قيس بن عامر بن مالك بن لوذان. فولد عبد الرحمن : عزيزا ، ومسعودا ، وموسى ، وجميلة ; ولم تسم لنا أمهم.
وقال خليفة بن خياط (3) : أمه بنت سعيد بن عزيز.
وقال عبد الصمد بن سعيد القاضي فيمن نزل حمص بن
__________
= ابن حبان : 3 / 251 ، وعلل الدارقطني : 3 / الورقة 98 ، والاستيعاب : 2 / 836 ، وأسد الغابة : 3 / 300 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3255 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3701 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 4 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 193 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5131 ، والتقريب : 1 / 483 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4121.
(1) طبقاته : 4 / 374.
(2) في الطبقات : سعيد.
(3) طبقاته : 86.

(17/164)


الصحابة : عبد الرحمن بن شبل الأنصاري. - كذلك قال محمد بن عوف - وما أعرف له عقبا بحمص.
ويقال : عبد الله بن شبل ، وقد عرفه أبو زرعة الدمشقي ، وهو فيمن نزل الشام ، ومات في إمارة معاوية بن أبي سفيان.
روى له البخاري في "الأدب" ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن عبدالحميد بن جعفر ، قال : حدثني أبي عن تميم بن محمود ، عن عبد الرحمن بن شبل قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ينهى عن ثلاث : عن نقرة الغراب ، وعن افتراش السبع ، وأن يوطن الرجل المقام كما يوطن البعير.
رواه أبو داود (2) ، والنسائي (3) من حديث جعفر بن عبد الله بن الحكم ، والد عبدالحميد بن جعفر المذكور ، عن تميم بن محمود ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه ابن ماجة (4) ، من حديث يحيى بن سعيد وغيره ، عن عبدالحميد بن جعفر ، فوقع لنا بدلا عاليا.
__________
(1) مسند أحمد : 3 / 428.
(2) أبو داود (862).
(3) النسائي (المجتبى) 2 / 214.
(4) ابن ماجة (1429).

(17/165)


وأخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن زيد بن سلام ، عن جده أبي سلام ، قال : كتب معاوية إلى عبد الرحمن بن شبل : أن علم الناس ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجمعهم ، فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : تعلموا القرآن ،..."فذكر الحديث. ثم قال : يسلم الراكب على الراجل ، والراجل على الجالس ، والاقل على الاكثر ، فمن أجاب السلام كان له ، ومن لم يجب فلا شيء له.
رواه أحمد بن حنبل (1) ، عن عبد الرزاق بهذا الاسناد ، وليس فيه عن أبي راشد الحبراني ، فوافقناه فيه بعلو.
وروى البخاري (2) قصة السلام منه ، دون ما قبلها ، عن سعيد بن الربيع ، عن علي بن المبارك ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن زيد بن سلام ، عن جده ، عن أبي راشد الحبراني ، عن عبد الرحمن بن شبل ، ولم يذكر قصة معاوية ، فوقع لنا عاليا.
وبه ، قال : حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ، قال : حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك ، قال : حدثنا إسماعيل بن عياش ، عن ضمضم بن زرعة ، عن شريح بن عبيد ، عن أبي راشد الحبراني ، عن
__________
(1) مسند أحمد : 3 / 444.
(2) البخاري في الادب المفرد (992).

(17/166)


عبد الرحمن (1) بن شبل ، وكان أحد النقباء ، قال : حرم النبي صلى الله عليه وسلم يوم خيبر لحم الضب والحمر الانسية ، وكل ذي ناب من السباع.
رواه أبو داود (2) ، عن محمد بن عوف ، عن الحكم بن نافع ، عن إسماعيل بن عياش مختصرا : نهى عن أكل لحم الضب. فوقع لنا عاليا بدرجتين.
وهذا جميع ماله عندهم والله أعلم.
3845 - ع : عبد الرحمن بن شريح بن عبيد الله بن محمود المعافري (3) ، أبو شريح الاسكندراني.
__________
(1) في نسخة التبريزي : عبد الله. ولها وجه حيث تقدم كلام أبي زرعة ، أنه يسمى عبد الله. ولكن الذي في التحفة وسنن أبي داود : عبد الرحمن.
فأبقيناه كما هو في نسخة العلامة الجدي.
(2) أبو داود (3796).
(3) طبقات ابن سعد : 7 / 516 ، وتاريخ الدوري : 2 / 349 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / 969 ، والكنى لمسلم ، الورقة 53 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 154 ، 330 ، 337 و2 / 445 ، 508 ، 511 ، 528 ، والترمذي : 4 / 183 حديث 1653 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1161 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 130 ، وثقات ابن حبان : 7 / 86 و8 / 370 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 797 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 802 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 281 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 284 ، والكامل في التاريخ : 4 / 214 ، وسير أعلام النبلاء : 7 / 182 ، وتذكرة الحفاظ : 1024 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3256 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4886 ، والعبر : 1 / 250 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 213 ، وجامع التحصيل : الترجمة 431 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 193 - 194 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4122 ، وشذرات الذهب : 1 / 263.

(17/167)


روى عن : أيوب بن بجيد - بالباء - المعافري ، والحارث بن يزيد ، وأبي هانئ حميد بن هانئ الخولاني (د سي) ، وأبي قبيل حيي بن هانئ المعافري ، وسعيد بن أبي شمر السبئي ، وسليمان بن حميد المزني ، وعن سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف (م ت س ق) ، عن أبيه ، وقيل : عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف (د) ، عن أبيه ، وهو وهم ، وعن سهيل بن حسان الكلبي ، وشراحيل بن يزيد المعافري (عخ مق) ، وعبد الله بن ثعلبة الحضرمي (س) ، وعبد الرحمن بن نمران الحجري (ق) ، والصواب : عبد الله ، وعبد الكريم بن الحارث (س) ، وعبيد الله بن أبي جعفر ، وعبيد الله بن المغيرة ، وعميرة بن عبد الله المعافري ، وعميرة بن أبي ناجية ، وقيس بن الحجاج ، وأبي الصباح محمد بن شمير الرعيني ، وأبي الأسود محمد بن عبد الرحمن بن نوفل ، وأبي الزبير محمد ابن مسلم المكي ، ومسكين بن أبي الزرقاء ، وموسى بن وردان ، وواهب بن وردان المعافري ، ويزيد بن أبي حبيب.
روى عنه : زيد بن الحباب ، وزين بن شعيب المعافري الاسكندراني ، وطلق بن السمح ، وأبو صالح عبد الله بن بن صالح المصري ، وعبد الله بن المبارك (عخ) ، وعبد الله بن وهب (خ م د س ق) ، وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون الدمشقي ، وعبد الرحمن بن القاسم العتقي ، وأبو رومان عبد الملك بن يحيى بن هلال المعافري ، والد عبد الله بن أبي رومان الاسكندراني ، والقاسم بن كثير قاضي الاسكندرية (ت) ، ومعاذ بن فضالة البصري ، وموسى بن داود الضبي ، وهانئ بن المتوكل الاسكندراني ، وهو آخر من حدث عنه.

(17/168)


قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه ، وإسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين ، والنسائي : ثقة.
زاد أحمد (3) : ليس به بأس.
وقال أبو حاتم (4) : لا بأس به.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (5).
وقال سليمان بن داود المهري ، عن أبيه ، عن عبد الرحمن بن القاسم : ما سمعت أبا شريح ولا سليمان بن القاسم يحضان على صلاة ولا صيام ، إنما كانا يحضان على الورع الورع.
قال أبو سعيد بن يونس : توفي بالاسكندرية سنة سبع وستين ومئة ، وكانت له عبادة وفضل (6).
روى له الجماعة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1161.
(2) نفسه.
(3) نفسه.
(4) نفسه.
(5) 7 / 86 و8 / 370.
(6) وكذا ذكر وفاته ابن سعد. وقال : كان منكر الحديث (طبقاته : 7 / 516). وقال يعقوب بن سفيان : كان كخير الرجال (المعرفة والتاريخ : 2 / 445) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 797). وقال أبو حاتم : أظنه أدرك شراحيل بن بكيل (المراسيل : 130). ونقل العلائي في "جامع التحصيل"قول أبي حاتم : لا أظنه أدرك شراحيل بن بكيل (الترجمة : 431). وعلق محققه أنها في نسخة : أظنه. فالله أعلم. وقال العجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 194). وقال الذهبي في "الميزان" : ثقة متفق على حديثه. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة فاضل لم يصب ابن سعد في تضعيفه.

(17/169)


3846 - بخ : عبد الرحمن بن شريك بن عبد الله النخعي الكوفي (1).
روى عن : أبيه شريك بن عبد الله (بخ).
روى عنه : البخاري في كتاب"الأدب" ، وأبو شيبة إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة ، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي ، وأحمد بن محمد الازق ، وأحمد بن يحيى الصوفي ، وسعيد بن سعد البخاري ، وسليمان بن أبي شيخ الخزاعي ، وعبد الله بن الحسن الهسنجاني ، والفضل بن يوسف ، وابن أخيه أبو عبد الله محمد بن بشر بن شريك بن عبد الله النخعي المعروف بحمدان بن شريك ، ومحمد بن عبد الله بن نمير ، ومحمد بن عبيد بن عتبة الكندي ، وأبو كريب محمد بن العلاء ، ومحمد بن أبي غالب القومسي ومحمد بن مسلم بن وارة الرازي.
قال أبو حاتم (2) : واهي الحديث.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (3) : ربما أخطأ.
قال أبو العباس بن عقدة : مات سنة سبع وعشرين ومئتين.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 967 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 536 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1163 ، وثقات ابن حبان : 8 / 375 ، وضعفاء ابن الجوزي : الورقة 94 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4887 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 194 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4123.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1163.
(3) 8 / 375. وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 94). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.

(17/170)


3847 - م س : عبد الرحمن بن أبي الشعثاء (1) ، واسمه سليم بن أسود ، المحاربي الكوفي ، أخو أشعث بن أبي الشعثاء.
روى عن : إبراهيم التيمي (م س) ، وإبراهيم النخعي (م س).
روى عنه : أبو بشر بيان بن بشر الاحمسي (م س) (2).
روى له مسلم ، والنسائي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وعبد الرحيم بن عبد الملك ، وأبو الحسن بن البخاري : المقدسيون ، قالوا : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا الحسين بن علي الخياط.
(ح) : وأخبرنا أبو العز الحراني ، قال : أخبرنا أبو علي بن الخريف ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري.
قالا : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، قال : أخبرنا أبو الحسين ابن أخي ميمي ، قال : أخبرنا أبو محمد بن صاعد ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي ، قال : حدثنا يحيى بن آدم ، قال : حدثنا مفضل بن مهلهل ، عن بيان ، عن عبد الرحمن بن أبي الشعثاء ، قال : كنت مع إبراهيم النخعي وإبراهيم التيمي ، فقلت : لقد هممت أن أجمع العام
__________
(1) رجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 297 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3257 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4888 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 194 - 195 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4124 ، (2) وقال الذهبي في "الميزان" : ما علمت روى عنه سوى بيان بن بشر. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/171)


الحج والعمرة ، قال : فقال إبراهيم النخعي ، لو كان أبوك لم يهم بذلك ، وقال إبراهيم التيمي ، عن أبيه ، عن أبي ذر : إنما كانت المتعة لنا خاصة.
قال ابن ساعد : وحدثنا يوسف بن موسى القطان ، قال : حدثنا جرير عن بيان ، بإسناده ، نحوه.
رواه مسلم (1) عن قتيبة عن جرير بن عبدالحميد ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه النسائي عن محمد بن عبد الله المخرمي ، فوافقناه فيه بعلو.
3848 - م 4 : عبد الرحمن بن شماسة بن ذؤيب بن أحور (2) - بالحاء والراء المهملتين - المهري ، أبو عمرو ، ويقال : أبو عبد الله ، المصري ، يقال : إن أصله من دمشق.
روى عن : زيد بن ثابت (ت) ، وسبيع بن عامر الحجري ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وعبد الرحمن بن عديس (3) البلوي ، وقيل : لم يسمع منه ، وعقبة بن عامر الجهني (م د س ق) ، وعمرو بن
__________
(1) مسلم : 4 / 47.
(2) طبقات ابن سعد : 511 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 964 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 148 و2 / 301 ، 500 ، و3 / 358 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1158 ، وثقات ابن حبان : 5 / 96 ، والكندي : 33 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 297 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3258 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 142 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 27 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 195 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4125.
(3) قيده الذهبي في "المشتبه" (448).

(17/172)


العاص (م) ، وعوف بن مالك الاشجعي ، وعرفة بن الحارث الكندي ،
وأبي الخير مرثد بن عبد الله اليزني ، ومسلمة بن مخلد الأنصاري ، ومعاوية بن حديج التجيبي ، وأبي بصرة الغفاري ، وأبي ذر الغفاري ، وعائشة أم المؤمنين (1).
روى عنه : إبراهيم بن نشيط الوعلاني ، والحارث بن يعقوب (م) ، والد عمرو بن الحارث ، وحرملة بن عمران التجيبي ، وهو آخر من حدث عنه ، وكعب بن علقمة التنوخي (م د ت س) ، وواهب بن عبد الله المعافري ، ويزيد بن أبي حبيب (م ت د ق) : المصريون.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (2) : مصري ، تابعي ، ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
قال يحيى بن بكير (4) : مات بعد المئة.
وقال أبو سعيد بن يونس : مات في أول خلافة يزيد بن عبد الملك (5).
روى له الجماعة ، سوى البخاري.
أخبرنا منا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن
__________
(1) قال أبو حاتم : روى عن عائشة رضي الله عنها مرسل.
(2) ثقاته : الورقة 33.
(3) 5 / 96.
(4) المعرفة والتاريخ : 1 / 148.
(5) وقال ابن سعد : كان صالح الحديث (طبقاته : 7 / 511) ، وذكره يعقوب بن سفيان في جملة الثقات. وقال ابن يونس : وأهل مصر ينكرون أن يكون ابن شماسة سمع من أبي ذر (تهذيب التهذيب : 5 / 195). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/173)


شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن إسحاق ، قال : حدثنا يحيى بن أيوب ، قال : حدثنا يزيد بن أبي حبيب ، أن عبد الرحمن بن شماسة أخبره : أن زيد بن ثابت ، قال : بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم. نؤلف القرآن من الرقاع. إذ قال"طوبى للشام". قيل : ولم ذاك يا رسول الله ؟ قال : إن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليها.
رواه الترمذي (2) ، عن محمد بن بشار ، عن وهب بن جرير بن حازم عن أبيه ، عن يحيى بن أيوب ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين ، وقال غريب ، إنما نعرفه من حديث يحيى بن أيوب ، وليس له عنده غيره.
وقد رواه عمرو بن الحارث ، وابن لهيعة (3) ، عن يزيد بن أبي حبيب أيضا.
وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (4) : حدثنا أحمد بن زهير التستري ، قال : حدثنا محمد بن بشار ، قال : حدثنا وهب بن جرير : قال : حدثني أبي ، عن يحيى بن أيوب ، قال : سمعت يزيد بن
__________
(1) مسند أحمد : 5 / 184.
(2) الترمذي (3954).
(3) رواية ابن لهيعة في مسند أحمد : 5 / 184.
(4) المعجم الكبير : 17 / 271 حديث 877.

(17/174)


ابي حبيب (1) ، يحدث عن عبد الرحمن بن شماسة ، عن عقبة بن عامر ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : المسلم أخو المسلم ، لا يحل لمسلم إن باع من أخيه شيئا فيه عيب إلا بينه له.
رواه ابن ماجة (2) ، عن محمد بن بشار ، فوافقناه فيه بعلو ، وليس له عنده غيره.
3849 - بخ صد ت ق : عبد الرحمن بن أبي شميلة الأنصاري المدني القبائي (3).
روى عن : سعيد الصراف (صد) ، وسلمة بن عبيد الله بن محصن الأنصاري الخطمي (بخ ت ق).
روى عنه : حماد بن زيد (صد) ، ومروان بن معاوية الفزاري (بخ ت ق).
قال علي بن المديني : لا أعلم أحدا روى عنه غيرهما.
وقال عباس الدوري (4) عن يحيى بن معين : مشهور.
وقال أبو حاتم (5) : مشهور برواية حماد بن زيد عنه.
__________
(1) سقط يزيد بن أبي حبيب من المطبوع من"المعجم الكبير.
(2) ابن ماجة (2246).
(3) ابن طهمان : الترجمة 300 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 968 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1164 ، وثقات ابن حبان : 7 / 79 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3259 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 7 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 196 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4126.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1164.
(5) نفسه.

(17/175)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في كتاب"الأدب" ، وأبو داود في "فضائل الانصار" ، والترمذي ، وابن ماجة ، وقد كتبنا حديثيه في ترجمة شيخيه.
3850 - س : عبد الرحمن بن شيبة بن عثمان القرشي العبدري المكي (2) ، خازن الكعبة ، أخو صفية بنت شيبة.
روى عن : عائشة ، وأم سلمة (س) ، زوجي النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه : أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي ، وعثمان بن حكيم بن عباد بن حنيف الأنصاري (س).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له النسائي حديثا واحدا ، وقد وقع عنه عاليا جدا.
أخبرنا به إبراهيم بن إسماعيل القرشي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، وفاطمة بنت
__________
(1) 7 / 79 ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 962 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 202 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1156 ، وثقات ابن حبان : 5 / 96 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3260 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3703 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 27 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 196 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6218 ، و6693 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4127.
(3) 5 / 96. وقال البخاري : عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثه ليس بالقائم. وقال الدارقطني : ثقة. وجزم ابن مندة بأنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح له منه سماع (تهذيب التهذيب 6 / 196). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/176)


عبد الله. قال الصيرفي : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، وقالت فاطمة : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (1) : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا عفان ، قال : حدثنا عبد الواحد بن زياد. قال : حدثنا عثمان بن حكيم ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن شيبة ، قال : سمعت أم سلمة تقول : قلت للنبي صلى الله عليه وسلم : ما لنا لانذكر في القرآن ، كما يذكر الرجال ؟ فلم يرعني ذات يوم إلا زنداه (2) على المنبر ، وأنا أسرح رأسي ; فلففت شعري ، ثم خرجت إلى حجرتي ، فجعلت سمعي عند الجريد ، فإذا هو يقول (3) : يا أيها الذين آمنوا إن الله يقول في كتابه : {إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات}". إلى آخر الآيات.
رواه (4) عن محمد بن معمر عن المغيرة بن سلمة المخزومي عن عبد الواحد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
ورواه أحمد بن حنبل (5) ، عن عفان. فوافقناه فيه بعلو.
3851 - ص : عبد الرحمن بن صالح الأزدي العتكي (6) ،
__________
(1) المعجم الكبير : 23 / 293 - 294 حديث 650.
(2) في المعجم : وقراءة.
(3) في المعجم : فإذا هو يقول على المنبر.
(4) النسائي في الكبرى (تحفة الاشراف) 18191.
(5) مسند أحمد : 6 / 305.
(6) طبقات ابن سعد : 7 / 360 ، وسؤالات ابن محرز : الترجمة 365 ، وتاريخ واسط : 114 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1174 ، وثقات ابن حبان : 8 / 380 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 180 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 822 ، وتاريخ بغداد : 10 / 261 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4889 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 197 - 198 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4129.

(17/177)


أبو صالح ، ويقال : أبو محمد الكوفي ، سكن بغداد في جوار علي بن الجعد.
وقال أبو حاتم بن حبان (1) : عبدالحميد بن صالح بن عجلان البرجمي ، أبو صالح من أهل الكوفة ، كان يكون في مسجد بني شيطان بالكوفة (2).
روى عن : إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي ، وإبراهيم بن هراسة الشيباني ، وأحمد بن بشير الكوفي ، وأسامة بن زيد بن الحكم بن عوانة الكلبي ، وأسد بن عمرو البجلي القاضي ، وإسماعيل بن علية ، وتليد بن سليمان ، وجعفر بن سعد الكاهلي ، وحسين بن علي الجعفي ، وحفص بن بغيل المرهبي ، وحفص بن غياث النخعي ، والحكم بمن ظهير الفزاري ، والحكم بن يعلى بن دغش الدغشي ، وأبي أسامة حماد بن أسامة ، وحميد بن عبد الرحمن الرؤاسي ، وخالد بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص ،
وسعيد بن عبد الله بن الربيع بن خثيم ، وشريك بن عبد الله النخعي ، وطلحة بن سنان اليامي ، وعائذ بن حبيب الكوفي الاحول ، وعبد الله بن جناد الجهني ، وعبد الله بن قبيصة الفزاري ، وعبد الله بن المبارك ، وعبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله العرزمي ، وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ، وعبد الرحيم بن سليمان الرازي ، وعبيد الله بن موسى ، وعبيدة بن حميد ، وعجلان بن عبد الله الضبي الكوفي ، وعفان بن مسلم ، وعلي بن ثابت الجزري ، وعلي بن عابس ، وعلي بن غراب ، وعلي بن مسهر ، وعمر بن شعيب الأنصاري ، وعمر بن معروف المؤدب ،
__________
(1) الثقات : 8 / 402.
(2) قوله : كان يكون في مسجد بني شيطان بالكوفة ، ليست في المطبوع من الثقات.

(17/178)


وأبي مالك عمرو بن هاشم الجنبي (ص) ، وعيسى بن يونس ، وغالب بن فائد الأسدي الكوفي المقرئ ، وفضيل بن عياض ، والقاسم بن مالك المزني ، وقبيصة بن ليث الأسدي ، وأبي معاوية محمد بن خازم الضرير ، ومحمد بن فضيل بن غزوان ، ومصعب بن سلام ، ومهدي بن ميمون ، وموسى بن عثمان الحضرمي ، وأبي النضر هاشم بن القاسم ، وهشيم بن بشير ، ويحيى بن آدم ، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، ويحيى بن عبد الملك بن أبي غنية ، ويحيى بن عمرو بن يحيى بن عمرو بن سلمة الهمداني ، ويحيى بن يعلى الأسلمي ، ويزيد بن هارون ، ويعلى بن عبيد ، ويونس بن بكير ، وأبي بكر بن عياش.
روى عنه : إبراهيم بن إسحاق الحربي ، وإبراهيم بن فهد بن حكيم الساجي ، وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي الكبير. وأحمد بن داود بن موسى المكي ، وأحمد بن أبي خيثمة زهير بن حرب ، وأحمد بن علي بن الحسن البربهاري ، وأحمد بن علي بن سهل الدوري ، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي ، وأحمد بن القاسم بن سليمان بن محمد الاعين البغدادي المعروف بالسليماني ، وأحمد بن محمد بن المستلم بن حيان المؤدب ، وأحمد بن محمد بن منصور الحاسب ، وأحمد بن نصر بن حميد بن الوازع البزاز ، وأحمد بن يحيى الحلواني ، وإسحاق بن إبراهيم بن سنين الختلي ، والحسن بن علي بن شبيب المعمري ، وطي بن إسماعيل بن الحسن بن قحطبة بن خالد بن معدان الطائي ، وعباس بن محمد الدوري ، وعبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي ، وعبد الله بن أحمد بن حنبل ، وعبد الله بن محمد بن أبي الدنيا ، وأبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ، وأبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ، وأبو زرعة عبيد

(17/179)


الله بن عبد الكريم الرازي ، وعثمان بن خرزاذ النطاكي ، وعمر بن أيوب السقطي ، وأبو حاتم إدريس الرازي ، ومحمد بن الحسين الانماطي ، ومحمد بن عبد الله بن أبي الثلج ، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج ، ومحمد بن علي بن داود ، ومحمد بن غالب بن حرب تمتام ، ومحمد بن موسى بن حماد البربري ، ومعاوية بن صالح الاشعري الدمشقي (ص) ، ويعقوب بن سفيان الفارسي ، ويوسف بن عاصم الرازي ، ويوسف بن يعقوب القاضي.
قال يعقوب بن يوسف المطوعي (1) : كان عبد الرحمن بن صالح الأزدي رافضيا وكان يغشى أحمد بن حنبل ، فيقربه ويدنيه ، فقيل له :
يا أبا عبد الله ، عبد الرحمن بن صالح رافضي.فقال : سبحان الله ، رجل أحب قوما من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم نقول له (لا) (2) تحبهم ، هو ثقة.
وقال محمد بن موسى البربري (3) : رأيت يحيى بن معين جالسا في دهليز عبد الرحمن بن صالح غير مرة ، تخرج إليه جزازات يكتب منها عنه.
وقال الحسين بن محمد بن الفهم (4) : قال خلف بن سالم ليحيى بن معين : تمضي إلى عبد الرحمن بن صالح ؟ فقال له يحيى بن معين : اغرب لا صلى الله عليك ، عنده والله سبعون حديثا ، ما سمعت منها شيئا. قال : ورأيت يحيى بن معين وحبيش بن مبشر وابن الرومي بين يدي عبد الرحمن بن صالح جلوسا.
__________
(1) تاريخ بغداد : 10 / 262.
(2) إضافة لابد منها حتى يستقيم الحديث.
(3) تاريخ بغداد : 10 / 262.
(4) نفسه.

(17/180)


وقال سهل بن علي الدوري (1) : سمعت يحيى بن معين يقول : يقدم عليكم رجل من أهل الكوفة ، يقال له : عبد الرحمن بن صالح ، ثقة ، صدوق ، شيعي ، لان يخر من السماء أحب إليه من أن يكذب في نصف حرم.
وقال أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز (2) ، عن يحيى بن معين : لا بأس به (3).
وقال أبو عبيد الآجري (4) : سألت أبا داود عن عبد الرحمن بن صالح.
فقال : لم أر أن أكتب عنه ، وضع كتاب مثالب في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال : وذكره مرة أخرى فقال (5) : كان رجل سوء.
وقال أبو حاتم (6) : صدوق.
وقال موسى بن هارون (7) : شاعي (8) محترق ، خرقت عامة ما سمعت منه ، يروي أحاديث سوء في مثالب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال في موضع آخر (9) : كان ثقة ، وكان يحدث بمثالب أزواج
__________
(1) نفسه.
(2) سؤالاته : الترجمة 365.
(3) وقال أحمد بن أبي يحيى ، عن ابن معين : ثقة.
(4) تاريخ بغداد : 10 / 263.
(5) تاريخ بغداد : 10 / 263.
(6) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1174.
(7) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 180.
(8) هكذا في النسخ. وفي الكامل : شيعي.
(9) تاريخ بغداد : 10 / 263.

(17/181)


رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه (1).
وقال علي بن محمد بن حبيب المروزي (2) ، عن صالح بن محمد الحافظ : صدوق.
وقال عبدالمؤمن بن خلف النسفي (3) ، عن صالح بن محمد : كوفي صالح ، إلا أنه كان يقرض عثمان !
وقال أبو القاسم البغوي (4) : سمعت عبد الرحمن بن صالح الأزدي يقول : أفضل ، أو خير هذه الامة بعد نبيها أبو بكر وعمر (5).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (6).
وقال أبو أحمد بن عدي (7) : معروف مشهور في الكوفيين ، لم يذكر بالضعف في الحديث ، ولا اتهم فيه إلا أنه محترق فيما كان فيه من التشيع.
قال محمد بن عبد الله الحضرمي ، وأبو القاسم البغوي (8) ، ومحمد بن إسحاق السراج (9) : مات سنة خمس وثلاثين ومئتين (10).
__________
(1) قال بشار : كيف يكون ثقة من يحدث بمثالب أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم اللاتي أذهب الله عنهن الرجس وطهرهن تطهيرا ، وأصحابه الذين وثقهم الله من فوق سبع سماوات ! اللهم نسألك العافية.
(2) تاريخ بغداد : 10 / 263.
(3) نفسه.
(4) تاريخ بغداد : 10 / 262.
(5) إذا ثبت تشيعه ، بل تحرقه في التشيع ، فإنه قد يكون قال ذلك تقية.
(6) 8 / 380.
(7) الكامل : 2 / الورقة 180.
(8) تاريخ بغداد : 10 / 263.
(9) نفسه.
(10) وكذا قال ابن سعد (طبقاته : 7 / 360).

(17/182)


زاد السراج : في سلخ ذي الحجة (1).
روى له النسائي في كتاب"الخصائص" (2) ، حديثا واحدا ، من رواية محمد بن كعب عن علقمة ، عن علي بن الحكمين.
3852 - بخ د س : - عبد الرحمن بن الصامت (3) ، وقيل : ابن هضاض ، وقيل : ابن الهضهاض (بخ) ، وقيل : ابن الهضاب (س) ، الدوسي ابن عم أبي هريرة ، وقيل : ابن أخي أبي هريرة.
عن : أبي هريرة (بخ د س) قصة ماعز الأسلمي.
روى عنه : أبو الزبير المكي (بخ د س).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
روى له البخاري في "الأدب" ، وأبو داود ، والنسائي.
__________
(1) وقال عباس الدوري : حدثنا عبد الرحمن بن صالح ، وكان شيعيا (تاريخ بغداد : 10 / 262). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يتشيع.
(2) الخصائص (149).
(3) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1146 ، وثقات ابن حبان : 5 / 97 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3261 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4890 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 198 - 199 ، والتقريب : 1 / 484 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4130.
(4) 5 / 97. وقال الذهبي في "الميزان" : لا يدرى من هذا. وقال ابن حجر : وقال البخاري بعد أن حكى الخلاف في اسم ابيه : وقال ابن جريج : عبد الرحمن بن الصامت ولا أظنه محفوظا. فعلى هذا كان ينبغي أن يترجم له في الهاء من أسماء الآباء (تهذيب التهذيب : 6 / 198 - 199). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/183)


3853 - د : عبد الرحمن بن صخر بن عبد الرحمن بن وابصة بن معبد الأسدي الرقي (1) ، والد عبد السلام بن عبد الرحمن الوابصي.
روى عن : بشر بن لاحق الرقي ، وجعفر بن برقان ، وشيبان بن عبد الرحمن النحوي (د) ، وطلحة بن زيد الرقي ، وقيس بن الربيع ، وأبي مريم الأنصاري الصغير واسمه عبد الغفار بن القاسم.
روى عنه : ابنه عبد السلام بن عبد الرحمن الوابصي (د) (2).
روى له أبو داود حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (3) : حدثنا علي بن سعيد الرازي ، قال : حدثنا عبد السلام بن عبد الرحمن بن صخر الوابصي ، قال : حدثني أبي ، عن شيبان بن عبد الرحمن النمحوي ، عن حصين بن عبد الرحمن ، عن هلال بن يساف ، قال : دفعنا إلى وابصة بن معبد قائما يصلي معتمدا على عصا. فقلنا له : ما دعاك إلى عصا ؟ فقال : حدثتني أم قيس بنت محصن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لما أسن وحمل اللحم اعتمد عليها.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1770 ، وثقات ابن حبان : 8 / 376 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3262 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول ، الورقة 203 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 199 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4131.
(2) وذكره ابن حبان في "الثقات" (8 / 376). وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(3) المعجم الكبير : 25 / 177 حديث 434.

(17/184)


رواه (1) عن عبد السلام ، فوافقناه فيه بعلو ، وهو حديث عزيز ، لا نعرفه إلا من هذا الوجه.
• : - عبد الرحمن بن صخر ، أبو هريرة الدوسي ، يأتي في الكنى.
• : - عبد الرحمن بن أبي صعصعة. هو : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري. يأتي.
3854 - س : عبد الرحمن بن صفوان بن أمية بن خلف بن وهب بن حذافة القرشي (2) ، الجمحي المكي ، أخو عبد الله بن صفوان.
يقال : إن له صحبة.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (س) أنه استعار من ابيه صفوان بن أمية دروعا.
روى عنه : عبد الله بن أبي مليكة (س).
قال أبو حاتم بن حبان في التابعين من كتاب "الثقات" (3) :
__________
(1) أبو داود (948).
(2) طبقات خليفة : 278 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 976 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 286 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1166 ، وثقات ابن حبان : 3 / 251 و5 / 96 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 175 ، والاستيعاب : 2 / 836 ، وأسد الغابة : 3 / 301 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3263 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3707 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، وجامع التحصيل : الترجمة 433 ، ونهاية السول ، الورقة 304 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 199 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6220 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4133.
(3) 5 / 96. ثم ذكره في الصحابة ، وقال : له صحبة (3 / 251).

(17/185)


عبد الرحمن بن صفوان بن أمية الجمحي ، روى عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
وقال غيره : كان لصفوان بن أمية من الولد عبد الرحمن الاكبر أمه أم حبيب أميمة بنت أبي سفيان أخت معاوية بن أبي سفيان. وعبد الرحمن الاصغر. فالله أعلم عن أيهما هذا الحديث (1).
روى له النسائي (2) هذا الحديث الواحد ، من رواية إسرائيل بن يونس ، عن عبد العزيز بن رفيع ، عن ابن أبي مليكة ، عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم استعار من ابيه صفوان بن أمية دروعا.
ورواه (3) هو وأبو داود (4) من رواية شريك ، عن عبد العزيز ، عن أمية بن صفوان بن أمية ، عن أبيه ، وفيه اختلاف غير ذلك.
3855 - د ق : - عبد الرحمن بن صفوان بن قدامة (5)
__________
(1) وقال عبد الله الدورقي عن ابن معين : عبد الرحمن بن صفوان ، لم ير النبي صلى الله عليه وسلم ولم يسمع منه. بلغني ذلك عن أبي بكر بن عياش ، عن حنظلة بن أبي سفيان (الكامل لابن عدي : / الورقة 175).
وقال ابن البرقي لا أظن له سماعا ، وإنما جاء عنه حديث هو مشهور عن يعلى بن أمية. وقال مسلم في الوحدان : وممن انفرد عنه ابن أبي مليكة من الصحابة : عبد الرحمن بن صفوان ، وذكر الاختلاف على ابن أبي مليكة (تهذيب التهذيب 6 / 199).
(2) النسائي في الكبرى (تحفة الاشراف) 9702.
(3) النسائي في الكبرى (تحفة الاشراف) 4945.
(4) أبو داود (3562).
(5) مسند أحمد : 3 / 430 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 807 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1165 ، وثقات ابن حبان : 5 / 82 ، والاستيعاب : 2 / 837 ، وأسد الغابة : 3 / 302 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3264 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3709 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 294 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 4 ، ونهاية السول ، الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 199 - 200 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5144 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4134.

(17/186)


الجمحي ، له ، ولابيه صحبة.
وقال عبض الرواة فيه : عن عبد الرحمن بن صفوان ، أو صفوان بن عبد الرحمن.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (د ق) ، وعن : عمر بن الخطاب (د).
روى عنه : مجاهد بن جبر المكي (د ق).
روى له أبو داود حديثا ، وابن ماجة آخر ، وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو.
أخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، ومحمد بن معمر بن الفاخر ، وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ، قال : حدثنا عثمان بن أبي شيبة ، قال : حدثنا جرير ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن مجاهد ، عن عبد الرحمن بن صفوان ، قال : لما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة. قلت : لالبسن ثيابي ، وكانت داري على الطريق ، فلانظرن كيف يصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فانطلقت ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم قد خرج من الكعبة هو وأصحابه ، فاستلموا البيت من الباب إلى الحطيم ، قد وضعوا
__________
(1) وقال البخاري : عبد الرحمن بن صفوان أو صفوان بن عبد الرحمن ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قاله يزيد بن أبي زياد عن مجاهد ، ولا يصح (تاريخه الكبير 5 / الترجمة 807). وقال أبو حاتم : له صحبة (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1165) ، وذكره ابن حبان في التابعين ، وقال : روى عن أبيه ولابيه صحبة (5 / 82).

(17/187)


خدودهم على البيت ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم وسطهم ، ورأيت النبي صلى الله عليه وسلم يلتزم مابين الحجر والباب ورأيت الناس ملتزمين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحجر.
رواه أبو داود (1) عن عثمان بن أبي شيبة ، فوافقناه فيه بعلو.
وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أحمد بن الحجاج ، قال : أخبرنا جرير ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن مجاهد ، عن عبد الرحمن بن صفوان ، قال : لما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة...فذكر الحديث ، نحوه. إلى قوله : وسطهم ، وزاد : فقلت لعمر : كيف صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل الكعبة ؟ قال : صلى لله ركعتين.
روى أبو داود منه حديثه عن عمر حسب ، عن زهير بن حرب ،
عن جرير ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وبه ، قال (3) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا جرير ، عن يزيد بن أبي زياد ، عن مجاهد ، قال : كان رجل من المهاجرين يقال له : عبد الرحمن بن صفوان ، وكان له بلاء في الاسلام حسن ، وكان صديقا للعباس ، فلما كان يوم فتح مكة جاء بابيه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله بايعه على
__________
(1) أبو داود (1898).
(2) مسند أحمد (3 / 431.
(3) مسند أحمد : 3 / 430.

(17/188)


الهجرة فأبى ، وقال : إنها لاهجرة" ، فانطلق إلى العباس وهو في السقاية ، فقال : يا أبا الفضل أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بابي يبايعه على الهجرة فأبى ، قال : فقام العباس معه ، وما عليه رداء ، فقال : يا رسول الله ، قد عرفت ما بيني وبين فلان ، وأتاك بابيه لتبايعه على الهجرة فابيت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنها لاهجرة". فقال العباس : أقسمت عليك لتبايعه قال : فبسط رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ، وقال : هات أبررت عمي ، ولا هجرة.
رواه ابن ماجة (1) نحوه ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن محمد بن فضيل ، عن يزيد بن أبي زياد ، فوقع لنا عاليا بدرجة ، وعن محمد بن يحيى عن الحسن بن الربيع ، عن عبد الله بن إدريس ، عن يزيد بن أبي زياد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين. وحديث جرير أتم.
وروى أبو علقمة موسى بن ميمون بن موسى بن عبد الرحمن بن
صفوان بن قدامة المرئي (2) ، عن أبيه ، عن جده ، عن أبيه عبد الرحمن بن صفوان بن قدامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : المرء مع من أحب (3).
ومن الأوهام :
3856 - (اب) : - عبد الرحمن بن صيفي ، من ولد صهيب.
__________
(1) أبو داود (2116).
(2) منسوب إلى امرئ القيس بن مضر. قيده السمعاني في "الانساب". وابن الاثير في "اللباب" ، وتصحف في تهذيب ابن حجر إلى"المرادي.
(3) قال ابن حجر تعليقا على صاحب حديث : "المرء مع من أحب" : هذا المرادي الذي يروي عنه ابنه غير الجمحي (تهذيب التهذيب : 6 / 200). (1 ب) إنما وضعنا له رقما متسلسلا على خلاف العادة لوقوع هذا الاسم في "الاطراف" لابن عساكر وبعض نسخ ابن ماجة ، وليظهر في الفهرس.

(17/189)


عن : أبيه عن جده صهيب : قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم ، وبين يديه خبز وتمر ، فقال : ادن فكل...الحديث.
وعنه : عبد الله بن المبارك.
هكذا ذكره صاحب "الاطراف" وهكذا هو في النسخ المتأخرة من كتاب ابن ماجة في كتاب"الطب"منه. وفي النسخ القديمة : عبدالحميد بن صيفي ، وكذلك في رواية إبراهيم بن دينار ، عن ابن ماجة ، وهو الصواب ، والله أعلم.
3857 - د س : عبد الرحمن بن طارق بن علقمة بن غنم بن خالد بن عويج بن جذيمة بن سعد بن عوف بن الحارث بن عبد مناة الكناني المكي(1).
روى عن : أمه (د س) ، وقيل : عن أبيه ، وقيل : عن عمه عن النبي صلى الله عليه وسلم : في الدعاء إذا استقبل البيت.
روى عنه : عبيد الله بن أبي يزيد (د س).
ذكره محمد بن سعد في أهل مكة ، وقال (2) : كان قليل
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 476 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1178 ، وثقات ابن حبان : 5 / 105 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3266 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4893 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول ، الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 200 - 201 ، والتقريب : 1 / 485 ، والعقد الثمين : 5 / 362 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4136.
(2) طبقاته : 5 / 476.

(17/190)


الحديث (1).
روى له أبو داود ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثه عاليا.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا محمد بن بكر ، قال : أخبرنا ابن جريج ، قال : أخبرني عبيد الله بن أبي يزيد ، أن عبد الرحمن بن طارق بن علقمة أخبره عن أمه : أن النبي صلى الله عليه وسلم ، كان إذا دخل مكانا من دار يعلى - نسيه عبيد الله - استقبل البيت فدعا.
رواه أبو داود (3) عن يحيى بن معين ، عن هشام بن يوسف ، ورواه النسائي (4) عن عمرو بن علي ، عن أبي عاصم ، جميعا : عن ابن جريج.
3858 - د ت س : عبد الرحمن بن طرفة بن عرفجة بن أسعد التميمي (5) ، العطاردي ، حديثه في أهل البصرة.
__________
(1) وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (5 / 105). وقال البخاري : وقال بعضهم عن عمه ولا يصح (تهذيب التهذيب : 6 / 201). وقال الذهبي في "الميزان" : تفرد عنه عبيد الله بن أبي يزيد. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) مسند أحمد : 6 / 436.
(3) أبو داود (2007).
(4) النسائي (المجتبى) : 5 / 213.
(5) علل ابن المديني : 88 ، وسؤالات الآجري : 3 / 245 ، وثقات ابن حبان : 5 / 92 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3267 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 201 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4137.

(17/191)


روى عن : جده عرفجة بن أسعد (د ت س) وقيل : عن أبيه عن جده ، المحفوظ الاول.
روى عنه : أبو الأشهب جعفر بن حيان العطاردي (د ت س) ، وسلم بن زرير (س) (1).
روى له أبو داود ، والترمذي ، والنسائي ، وقد وقع لنا حديثه بعلو.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري ، وعبد الرحيم بن عبد الملك ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، وأبو اليمن الكندي.
(ح) : وأخبرنا المقداد بن أبي القاسم ، قال : أخبرنا أبو محمد عبد العزيز بن الاخضر.
قالوا : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو إسحاق البرمكي ، قال : أخبرنا أبو محمد بن ماسي ، قال : أخبرنا أبو مسلم الكجي ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ، قال : حدثنا أبو الأشهب ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن طرفة ، أن جده أصيب أنفه يوم الكلاب ، فاتخذ أنفا من ورق فأنتن عليه ، فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أن يتخذ أنفا من ذهب.
رواه أبو داود (2) ، عن موسى بن إسماعيل ومحمد بن عبد الله الخزاعي جميعا ، عن أبي الاشهب ، فوقع لنا بدلا عاليا.
__________
(1) وذكره ابن حبان في "الثقات" (5 / 92). وقال العجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 201).
(2) أبو داود (4232).

(17/192)


وأخرجوه (1) من غير وجه ، عن أبي الاشهب ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
ورواه النسائي (2) من حديث سلم بن زرير أيضا.
3859 - عس : عبد الرحمن بن طلحة الخزاعي (3).
عن : أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين (عس).
وعنه : أبو رويحة حبان بن يسار الكلابي (عس).
روى له النسائي ، في "مسند علي" حديثا واحدا ، قد كتبناه في ترجمة حبان بن يسار.
3860 - خ م د س ق : عبد الرحمن بن عابس بن ربيعة النخعي (5) ، الكوفي.
__________
(1) أبو داود (4233) و(4234). والترمذي (1770). والنسائي : 8 / 164.
(2) النسائي (المجتبى) : 8 / 163.
(3) أنساب القرشيين : 298 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2457 ، والمغني : 2 / الترجمة 3583 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4894 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 201 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4138.
(4) وقال أبو عبد الله بن القيم : مجهول لايعرف في غير هذا الحديث ، ولم يذكره أحد من المتقدمين (تهذيب التهذيب : 6 / 201). وقال الذهبي في "الميزان" : مجهول تفرد عنه حبان بن هلال. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(5) تاريخ الدوري : 2 / 349 ، وتاريخ البخاري : 5 / الترجمة 1038 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 99 ، 187 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1274 ، وثقات ابن حبان : 5 / 98 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، وإكمال ابن ماكولا : 6 / 17 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 286 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3268 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 275 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 214 ، ومعرفة التابعين : الورقة 27 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 201 - 202 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4139.

(17/193)


روى عن : سليم بن أذنان ، وأبيه عابس بن ربيعة (خ م س ق) ، وعبد الله بن عباس (خ د س ق) ، وعبد الرحمن بن أبي ليلى ، والعلاء بن خباب ، وكميل بن زياد النخعي ، وعمه مخرمة بن ربيعة النخعي ، وأبي بردة بن أبي موسى الاشعري ، وأم يعقوب الأسدية.
روى عنه : جابر بن الحر الجعفي ، وحجاج بن أرطاة (ق) ، ورقبة بن مصقلة ، وسفيان الثوري (خ م د س ق) ، وشعبة بن الحجاج ، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز ، والقعقاع بن عمارة بن القعقاع ، وقيس بن الربيع ، ويزيد بن زياد بن أبي الجعد.
قال إسحاق بن منصور (1) عن يحيى بن معين ، وأبو زرعة (2) ، وأبو حاتم (3) ، والنسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
روى له الجماعة ، سوى الترمذي.
3861 - س : عبد الرحمن بن عاصم بن ثابت (5) ، حجازي.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1274.
(2) نفسه.
(3) نفسه.
(4) 5 / 98. وقال العجلي : تابعي ثقة (ثقاته : الورقة 33). وقال ابن خلفون وثقه ابن نمير وابن وضاح (تهذيب التهذيب : 6 / 202). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(5) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1048 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1272 ، وثقات ابن حبان : 5 / 110 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3269 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4895 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، ومعرفة التابعين : الورقة 28 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 202 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4140.

(17/194)


روى عن : فاطمة بنت قيس (س) قصة طلاقها.
روى عنه : عطاء بن أبي رباح (س).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" .
روى له النسائي ، وقد وقع لنا حديثه عاليا.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا ابن جريج ، قال : أخبرني عطاء ، قال : أخبرني عبد الرحمن بن عاصم بن ثابت : أن فاطمة بنت قيس ، أخت الضحاك بن قيس أخبرته - وكانت عند رجل من بني مخزوم - فأخبرته أنه طلقها ثلاثا ، وخرج إلى بعض المغازي ، وأمر وكيلا له أن يعطيها بعض النفقة ، فاستقلتها ، فانطلق إلى إحدى نساء النبي صلى الله عليه وسلم ، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي عندها ، فقالت : يا رسول الله ، هذه فاطمة بنت قيس قد طلقها فلان ، فأرسل إليها ببعض النفقة ، فردتها ، وزعم أنه شيء تطول به ، قال : صدق" ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : انتقلي إلى منزل ابن أم مكتوم" ، قال عبد الله : قال أبي : وقال الخفاف (3) : أم كلثوم فاعتدي عندها"ثم قال : لا ، إن أم كلثوم يكثر عوادها ، ولكن انتقلي إلى عبد الله بن أم مكتوم ، فإنه أعمى". فانتقلت إلى عبد الله فاعتدت عنده ،
__________
(1) 5 / 110. وقال الذهبي في "الميزان" : تفرد عنه عطاء. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) مسند أحمد : 6 / 414.
(3) هو عبد الوهاب بن عطاء الخفاف.

(17/195)


حتى انقضت عدتها ، ثم خطبها أبو جهم ، ومعاوية بن أبي سفيان ، فجاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تستأمره فيهما ، فقال : أبو جهم أخاف عليك قسقاسته للعصا". ، قال : وقال الخفاف : قصقاصته -"وأما معاوية فرجل أخلق من المال". فتزوجت أسامة بن زيد ، بعد ذلك.
رواه (1) عن عبدالحميد بن محمد الحراني ، عن مخلد بن يزيد ، عن ابن جريج (2).
3862 - د : عبد الرحمن بن عامر المكي (3) ، أخو عبيد الله بن عامر ، وعروة بن عامر.
عن : عبد الله بن عمرو بن العاص (د) ، حديث : "من لم يرحم صغيرنا ، ويعرف حق كبيرنا ، فليس منا.
وعنه : عبد الله بن أبي نجيح (د) (4).
قاله أبو داود عن أبي بكر بن أبي شيبة ، وأبي الطاهر بن السرح ، عن سفيان بن عيينة ، عن ابن أبي نجيح ، عن ابن عامر ، ولم يسمه.
__________
(1) النسائي (المجتبى) : 6 / 207.
(2) آخر الجزء التاسع عشر بعد المئة من أجزاء المؤلف.
(3) تاريخ الدوري : 2 / 350 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1056 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 703 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1271 و1559 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3270 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4896 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، ومعرفة التابعين : الورقة 28 ، والعقد الثمين : 5 / 362 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 202 ، والتقريب : 1 / 485 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4141.
(4) البخاري في الادب المفرد (354).

(17/196)


قال أبو بكر بن داسة وغيره ، عن أبي داود : هو عبد الرحمن بن عامر.
ورواه البخاري في كتاب"الأدب" (1) عن علي بن المديني ، عن سفيان ، عن ابن أبي نجيح ، عن عبيد الله بن عامر ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، وعن (2) محمد بن سلام ، عن سفيان ، عن ابن أبي نجيح ، عن عبيد الله بن عامر ، مثله.
وقال في التاريخ (3) : قال ابن عيينة : هم إخوة ثلاثة ، فروى ابن أبي نجيح عن عبيد الله ، وروى عمرو عن عروة بن عامر ، وأدركت أنا عبد الرحمن بن عامر.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (4) ، عن أبيه : عبد الرحمن بن عامر المكي ، أخو عروة بن عامر ، وعبيد الله بن عامر ، سمع عطاء بن يحنس (5) ، روى عنه ابن عيينة.
وقال في باب عبيد الله (6) : عبيد الله بن عامر ، أخو عروة بن عامر ، وعبد الرحمن بن عامر ، روى عن عبد الله بن عمرو ، روى عنه ابن أبي نجيح ، سمعت أبي يقول ذلك.
وقال (7) : أخبرنا يعقوب بن إسحاق ، فيما كتب إلي ، قال : حدثنا
__________
(1) البخاري في الادب المفرد (354).
(2) وقال الذهبي في "الميزان" : تفرد عنه عبد الله بن أبي نجيح. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) التاريخ الكبير : 5 / الترجمة 1264.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1271.
(5) انظر الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 1869.
(6) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1559.
(7) نفسه.

(17/197)


عثمان بن سعيد ، قال : سألت يحيى بن معين قلت له : ابن أبي نجيح عن عبيد الله بن عامر ، عن عبد الله بن عمرو. من عبيد الله ؟ قال : هو ثقة.
فالظاهر أن أبا داود وهم في قوله : هو عبد الرحمن بن عامر ، وأن الصواب قول البخاري ومن تابعه أنه عبيد الله بن عامر ، والله أعلم.
3863 - 4 : عبد الرحمن بن عائذ الأزدي (1) ، الثمالي ، ويقال : الكندي ، ويقال : اليحصبي ، أبو عبد الله ، ويقال : أبو عبيد الله ، الشامي الحمصي ، يقال : إن له صحبة (2).
روى عن : أنس بن مالك ، وجابر بن عبد الله ، وجبير بن نفير ، والحارث بن الحارث ، وسويد بن جبلة الفزاري ، وأبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي ، وعبد الله بن بسر المازني ، وعبد الله بن عبد الثمالي ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وعبد الله بن قرط الأزدي ، وعبد الله بن ناسح (3) الحضرمي ، وعتبة بن عبدالسلمي ، والعرباض بن سارية ،
__________
(1) طبقات خليفة : 310 ، وعلل أحمد : 1 / 94 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1029 و1165 ، والكنى لمسلم : الورقة 58 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 318 ، 382 ، 383 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 69 ، وسؤالات الآجري : 5 / الورقة 17 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1278 ، والمراسيل 124 - 125 ، وثقات ابن حبان : 5 / 107 ، وسير أعلام النبلاء 4 / 487 - 489 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3710 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3271 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 26 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4898 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، ورجال ابن ماجة : الورقة 3 ، وجامع التحصيل : الترجمة 434 ، ونهاية السول : الورقة 704 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 203 ، والاصابة : 2 / الترجمة 1547 و3 / الترجمة 6371 و6694 ، والتقريب : 1 / 486 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4142.
(2) قال أبو حاتم : لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم (المراسيل : 124).
(3) بمهملتين. قيده الذهبي في "المشتبه" (627).

(17/198)


وعقبة بن عامر الجهني (1) (ق) - وقيل : بينهما رجل - وعلي بن أبي طالب (2) (د عس ق) ، وعمارة بن زعكرة (ت) ، وعمر بن الخطاب (3) ، وعمرو بن الأسود العنسي ، وعمرو بن عبسة السلمي (س) ، وعوف بن مالك الاشجعي (فق) ، وعياض بن حمار (4) المجاشعي ، وغضيف بن الحارث ، وكثير بن مرة الحضرمي ، ومجاهد بن رباح (س) ، ومعاذ بن جبل (5) (د) ، ومعاوية بن أبي سفيان ، والمقدام بن معدي كرب ، وناشرة بن سمي اليزني ، والنعمان بن بشير الأنصاري ، وأبي ذر الغفاري ، وأبي راشد الحبراني.
روى عنه : إسماعيل بن أبي خالد (ق) ، وثور بن يزيد (س) ، وحكيم بن عمير بن الأسود العنسي ، وراشد بن سعد المقرائي ، وسعد بن عبد الله الاغطش (د) ، وسليم بن عامر الخبائري ، وسماك بن حرب ، وشريح بن عبيد (س) ، وصفوان بن عمرو ، وفضيل بن فضالة الهوزني ، ومحفوظ بن علقمة الحضرمي (د ق) ، وأخوه نصر بن علقمة. والهيثم بن مالك الطائي ، ويحيى بن جابر الطائي ، وأبو دوس اليحصبي (ت) ، وأبو الوليد البجلي.
__________
(1) قال أبو حاتم : روى عن رجل عن عقبة بن عامر (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1278).
(2) قال أبو زرعة : عبد الرحمن بن عائذ ، عن علي رضي الله عنه مرسل (المراسيل : 124). وكذا قال أبو حاتم الرازي (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1278).
(3) قال أبو حاتم : روى عن عمر رضي الله عنه مرسلا (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1278).
(4) بالتخفيف والحاء المهملة قيده الذهبي كما قيدناه في "المشتبه" (171).
(5) قال أبو حاتم : لم يدرك معاذا (المراسيل : 125).

(17/199)


ذكره خليفة بن خياط في الطبقة الثانية من أهل الشامات (1).
وذكره أبو الحسن بن سميع في الطبقة الثالثة مع تابعي أهل الشام.
وقال أبو عبد الله بن مندة في "معرفة الصحابة : عبد الرحمن بن عائذ عداده في أهل حمص ، ذكره البخاري في الصحابة ، ولا يصح.
وقال أبو نعيم الحافظ في "معرفة الصحابة" : عبد الرحمن بن عائذ ، يقال : إنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، ذكره البخاري في الصحابة ، مختلف فيه.
وقال أبو القاسم : كذا يحكي ابن مندة عن البخاري ، ولم يذكره البخاري في الصحابة في "التاريخ.
وقال بقيه بن الوليد (2) ، عن ثور بن يزيد : كان أهل حمص يأخذون كتب ابن عائذ ، فما وجدوا فيها من الاحكام ، عمدوا بها على باب المسجد. قناعة بها ورضى بحديثه.
قال بقية (3) : وحدثني أرطاة بن المنذر ، قال : اقتسم رجال من الجند كتب ابن عائذ بينهم بالميزان لقناعته فيهم.
وقال : سلمة بن الفضل (4) ، عن محمد بن إسحاق : حدثني ثور عن يحيى بن جابر ، عن عبد الرحمن بن عائذ ، وكان عبد الرحمن من
__________
(1) طبقاته : 310.
(2) المعرفة والتاريخ : 2 / 283.
(3) نفسه.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1278.

(17/200)


حملة العلم ويتطلبه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأصحاب أصحابه ، فذكر عنه حديثا.
وقال أبو داود : حدثنا هشام بن عبد الملك اليزني ، قال : حدثنا بقية ، عن سعد الاغطش ، وهو ابن عبد الله ، عن عبد الرحمن بن عائذ الأزدي ، قال هشام : هو ابن قرط ، أمير حمص عن معاذ بن جبل ، فذكر عنه حديثا.
وقال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
وقال أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي ، صاحب تاريخ الحمصيين : حدثني الوليد بن عبد الله بن مروان الأزدي ، قال : سمعت جنادة بن مروان يقول : سمعت أبي يذكر ، قال : لما أتي الحجاج بعبد الرحمن بن عائذ أسيرا يوم الجماجم ، وكان به عارفا ، فقال له الحجاج : عبد الرحمن بن عائذ ، كيف أصبحت ؟ قال : كما لا يريد الله ، ولا يريد الشيطان ، ولا أريد.
قال له : ما تقول ويحك ؟ قال : نعم ، يريد الله أن أكون عابدا زاهدا. وما أنا بذاك ، ويريد الشيطان أن أكون فاسقا مارقا ، والله ما أنا بذاك ، وأريد أن أكون مخلى سربي ، آمنا في أهلي ، والله ما أنا بذاك. فقال له الحجاج : مولد شامي ، وأدب عراقي ، وجيراننا إذ كنا في الطائف ، خلوا عنه (2).
__________
(1) 5 / 107.
(2) وقال عبد الله بن أحمد : سألت أبي عن عبد الرحمن بن عائذ الذي يروى عنه ابن أبي خالد. قال : لا أدري من هو (علل أحمد : 1 / 94) ، وقال البخاري : من حملة العلم ، طلب العلم (تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 1029). وقال الآجري ، عن =

(17/201)


روى له الأربعة.
3864 - ت : عبد الرحمن بن عائش الحضرمي (1) ، ويقال : السكسكي ، الشامي. مختلف في صحبته وفي إسناد حديثه.
روي عنه عن : النبي صلى الله عليه وسلم : رأيت ربي في أحصن صورة"وقيل : عنه عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، عن النبي صلى الله عليه وسلم وقيل : عنه عن مالك بن يخامر (ت) ، عن معاذ بن جبل ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وقيل : غير ذلك.
روى عنه : خالد بن اللجلاج ، وربيعة بن يزيد ، وأبو سلام الأسود (ت).
قال البخاري (2) : له حديث واحد ، إلا أنهم يضطربون فيه.
وقال أحمد بن عبد الرحيم بن البرقي : له حديثان.
__________
= أبي داود : قال لي ابن عائذ : أيش تكتب عني أنا أتعلم منك (سؤالاته : 5 / الورقة 17). وقال العلائي : روى عن عمر وأبي ذر رضي الله عنهما ، والظاهر أنه مرسل (جامع التحصيل : الترجمة 434). وقال ابن حجر في "التقريب" : وهم من ذكره في الصحابة. وقال الذهبي في "الميزان" : يرسل كثيرا.
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 433 ، والترمذي : 5 / 369 حديث 3235 ، وترتيب علل الترمذي الكبير : الورقة 68 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1240 ، والمراسيل 124 ، وثقات ابن حبان : 3 / 255 ، والاستيعاب 2 / 838 ، وأسد الغابة : 3 / 303 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3272 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / 3712 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4899 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، وجامع التحصيل : الترجمة 435 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 204 - 205 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5148 ، والتقريب : 1 / 486 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4143.
(2) انظر الاستيعاب : 2 / 838.

(17/202)


وقال أبو زرعة الدمشقي : سألت عبد الرحمن بن إبراهيم ، قلت له : لعبد الرحمن بن عائش حديث سوى"رأيت ربي في أحسن صورة"؟ فقال لي عبد الرحمن بن إبراهيم : حدثنا الوليد بن مسلم ، عن الوليد بن سليمان بن أبي السائب ، عن ربيعة بن يزيد ، عن عبد الرحمن بن عائش ، قال : الفجر فجران...فذكر الحديث.
وقال أبو زرعة الدمشقي أيضا : قلت لأحمد بن حنبل : إن ابن جابر يحدث عن خالد بن اللجلاج ، عن عبد الرحمن بن عائش ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : رأيت ربي في أحسن صورة". ويحدث به قتادة ، عن أبي قلابة ، عن خالد بن اللجلاج ، عن عبد الله بن عباس ، فأيهما أحب إليك ؟ قال : حديث قتادة هذا ليس بشيء ، والقول ما قال ابن جابر.
وقال أبو حاتم الرازي (1) : هو تابعي ، وأخطأ من قال : له صحبة.
وقال أبو زرعة الرازي (2) : ليس بمعروف (3).
روى له الترمذي ، وقد وقع لنا حديثه بعلو.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (4) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو سعيد مولى بني هاشم ، قال :
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1240.
(2) نفسه.
(3) وقال البخاري : لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم "ترتيب علل الترمذي الكبير" : (الورقة 68). وقال ابن حبان : له صحبة (ثقاته : 3 / 255). وقال الذهبي في "الميزان" : حديثه عجيب غريب.
(4) مسند أحمد : 5 / 243.

(17/203)


حدثني جهضم يعني : اليمامي ، قال : حدثنا يحيى بن أبي كثير ، قال : حدثنا زيد بن أبي سلام ، عن أبي سلام - وهو زيد بن سلام بن أبي سلام ، نسبه إلى جده - أنه حدثه عبد الرحمن بن عائش (1) الحضرمي ، عن مالك بن يخامر ، أن معاذ بن جبل ، قال : احتبس علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة عن صلاة الصبح ، حتى كدنا نتراءى قرن الشمس ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم سريعا ، فثوب بالصلاة وصلى وتجوز في صلاته ، فلما سلم ، قال : كما أنتم على مصافكم ، كما أنتم (2)" ، ثم أقبل إلينا فقال : إني سأحدثكم ما حبسني عنكم الغداة : إني قمت من الليل ، فصليت ما قدر لي ، فنعست في صلاتي ، حتى استيقظت فإذا أنا بربي عزوجل في أحسن صورة ، فقال : يا محمد أتدري فيم يختصم الملا الاعلى ؟ قلت : لا أدري ربي (3). قال : يا محمد فيم يختصم الملا الاعلى ؟ قلت : لا أدري ربي ، قال : يا محمد فيم يختصم الملا الاعلى (4) ؟ قلت : لا أدري ربي. فرأيته وضع كفه بين كتفي حتى وجدت برد أنامله بين صدري ، فتجلى لي كل شيء وعرفت. فقال : يا محمد فيم يختصم الملا الاعلى ؟ قلت : في الكفارات ، قال : وما الكفارات ؟ قلت : نقل الاقدام إلى الجمعات ، وجلوس في المساجد بعد الصلوات ، وإسباغ الوضوء عند الكريهات ، قال : وما الدرجات ؟ قلت : إطعام الطعام ، ولين الكلام ، والصلاة والناس نيام ، قال : سل. قلت : اللهم إني أسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات ، وحب المساكين ، وأن تغفر لي
__________
(1) وقع في المطبوع من مسند أحمد : عياش"خطأ.
(2) قوله : كما أنتم"ليست في المطبوع من المسند.
(3) في المطبوع : يا رب.
(4) قوله : يا محمد فيم يختصم الملا الاعلى"سقطت من المسند.

(17/204)


وترحمني ، وإذا أردت فتنة في قوم فتوفني غير مفتون ، وأسألك حبك وحب من يحبك ، وحب عمل يقربني إلى حبك" ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنها حق فادرسوها وتعلموها.
رواه (1) عن محمد بن بشار ، عن معاذ بن هانئ ، عن جهضم بن عبد الله ، وقال : حسن صحيح ، وهذا أصح من حديث الوليد عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، عن خالد بن اللجلاج ، عن عبد الرحمن بن عائش ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعبد الرحمن بن عائش لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم ،.
وقد وقع لمنا حديث محمد بن بشار موافقة بعلو ، إلا أن في طريقه إجازة.
أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو مسلم المؤيد بن عبد الرحيم ابن الأخوة ، وأبو المجد زاهر بن أبي طاهر الثقفي ، وأبو زرعة عبيد الله بن محمد اللفتواني ، قالوا : أخبرنا الحسين بن عبد الملك الخلال ، قال : أخبرنا أبو الفضل الرازي ، قال : أخبرنا جعفر بن عبد الله بن فناكي الرازي ، قال : حدثنا محمد بن هارون الروياني ، قال : حدثنا محمد بن بشار وعمرو بن علي ، قالا : حدثنا معاذ بن هانئ اليشكري أبو هانئ. قال : حدثنا جهضم بن عبد الله القيسي ، بإسناده ، نحوه ، وقال : فنعست في صلاتي حتى استثقلت" ، وقال : حتى وجدت برد أنامله بين ثديي.
وقد وقع لنا من وجه آخر أعلى من هذا بدرجة.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني.
__________
(1) الترمذي (3235).

(17/205)


(ح) : وأخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني.
قالا : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا محمد بن محمد التمار البصري ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي ، قال : حدثنا موسى بن خلف العمي ، قال : حدثنا يحيى بن أبي كثير ، عن زيد بن سلام ، عن جده ممطور ، عن أبي عبد الرحمن السكسكي ، عن مالك بن يخامر ، عن معاذ بن جبل..فذكر الحديث بطوله ، نحوه.
رواه أبو أحمد بن عدي ، عن الفضل بن حباب ، عن الخزاعي ، ثم قال : وهذا له طرق ، فرأيت أحمد بن حنبل صحح هذه الرواية التي رواها موسى بن خلف. عن يحيى بن أبي كثير. وقال : هذا أصحها.
3865 - بخ : عبد الرحمن بن عباس القرشي (1).
روى عن : أبي هريرة (بخ) (2) ، قال : إذا تنخع بين يدي القوم فليوار بكفيه حتى تقع نخامته إلى الارض ، وإذا صام فليدهن ، ولا يرى عليه أثر الصوم.
روى عنه : ثابت البناني (بخ).
__________
(1) تذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 205 ، والتقريب : 1 / 486 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4144. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) البخاري في الادب المفرد (1303).

(17/206)


روى له البخاري في كتاب"الأدب" ، هذا الحديث الواحد.
ومن الأوهام :
• [ وهم ] عبد الرحمن بن عباس.
روى عن : سليمان بن موسى.
روى عنه : أبو إسحاق الفزاري.
روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة.
هكذا قال ، وهو خطأ نشأ عن تصحيف ، إنما هو : عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي ، نسب إلى جده ، وقد مضى.
ومن الأوهام أيضا :
- وهم عبد الرحمن بن عبد الله بن خالد بن حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبدالعزى القرشي الأسدي الحزامي.
روى عن : عمرو بن شعيب.
روى عنه : ابنه المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي.
روى له أبو داود.
هكذا قال ، وهو وهم أيضا ، إنما المغيرة بن عبد الرحمن الذي يروي عن أبيه ، عن عمرو بن شعيب ، وغيره ، هو : المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث بن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي ، وأما الحزامي فلا نعلم له رواية عن أبيه ، ولا نعلم لابيه رواية لا عن عمرو بن شعيب ، ولا عن غيره. وقد جاء ذلك مبينا في حديث أبي داود.

(17/207)


روى أبو داود (1) عن أحمد بن عبدة ، عن المغيرة بن عبد الرحمن ، عن أبيه عبد الرحمن بن الحارث ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده : في سيل مهزور.
ورواه ابن ماجة (2) عن أحمد بن عبدة أيضا ، إلا أنه لم ينسب عبد الرحمن والد المغيرة في روايته ، وفيه وهم آخر ، وهو أنه ذكر في نسبه حكيم بن حزام ، وليس من ولده. إنما هو من ولد أخيه خالد بن حزام ، والله أعلم.
3866 - خ د ت س : عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار القرشي العدوي (3) ، المدني ، مولى عبد الله بن عمر بن الخطاب.
روى عن : أسيد بن أبي أسيد البراد ، وزيد بن أسلم (خ د ت س) ، وأبي حازم سلمة بن دينار (خ ت) ، وأبيه عبد الله بن دينار (خ س) ، وعمرو بن يحيى بن عمارة المازني ،
__________
(1) أبو داود (3639).
(2) ابن ماجة (2482).
(3) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة 268 ، وتاريخ الدوري : 2 / 350 ، وابن طهمان : الترجمة 340 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 999 ، وأبو زرعة الرازي : 443 ، وسؤالات الآجري : 3 / 108 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 118 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1204 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 51 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 172 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 275 ، والتتبع : 254 ، والجمع لابن القيسراني 1 / 292 ، والضعفاء لابن الجوزي : الورقة 94 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3273 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2459 ، والمغني : 2 / الترجمة 3586 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4901 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، ومن تكلم فيه وهو موثق : الورقة 21 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 206 - 207 ، والتقريب : 1 / 486 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4147.

(17/208)


ومحمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ (د) ، ومحمد بن عجلان ، وموسى بن عبيدة الربذي.
روى عنه : أشعث بن شعبة المصيصي ، وبهلول بن حسان التنوخي ، والحسن بن موسى الاشيب (خ س) ، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة (خ س) ، وسلمة بن رجاء (ت) ، وعبد الله بن المبارك ، وعبد الصمد بن عبد الوارث (خ) ، وعثمان بن عمر بن فارس (د) ، وعلي بن الجعد ، وعمرو بن مرزوق ، وقرة بن حبيب الغنوي ، ومحمد بن زياد بن زبار الكلبي ، ومسلم بن إبراهيم بن ، ومعن بن عيسى ، والنعمان بن عبد السلام الأصبهاني ، وأبو النضر هاشم بن القاسم (د ت) ، ويحيى بن سعيد القطان ، وأبو علي الحنفي (خ ت) ، وأبو الوليد الطيالسي.
قال عباس الدوري (1) عن يحيى بن معين : في حديثه عندي ضعف ، وقد حدث عنه يحيى بن سعيد القطان وحدث عنه حسن الاشيب ، وحدث عنه أبو النضر ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، فحسبه أن يحدث عنه يحيى بن سعيد القطان (2).
وقال عمرو بن علي (3) : لم أسمع عبد الرحمن يحدث عنه بشيء قط.
وقال أبو حاتم (4) : فيه لين ، يكتب حديثه ، ولا يحتج به.
__________
(1) تاريخه : 2 / 350.
(2) قال ابن طهمان عن ابن معين : ليس بذاك القوي ، وقد روى عنه يحيى (سؤالاته : الترجمة 340).
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1204. وضعفاء العقيي : الورقة 118. والمجروحين لابن حبان : 2 / 52. والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 172.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1204.

(17/209)


وقال أبو أحمد بن عدي (1) : وبعض ما يرويه منكر ، لا يتابع عليه ، وهو في جملة من يكتب حديثه من الضعفاء (2).
روى له البخاري ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي.
3867 - ر 4 : عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد بن عثمان الدشتكي (3) ، أبو محمد الرازي ، المقرئ ، والد أحمد بن عبد الرحمن الدشتكي ، ودشتك محلة من محال الري.
روى عن : إبراهيم بن طهمان ، وأشعث بن إسحاق القمي ، وجرير بن عبدالحميد ، وجعفر بن مرزوق ، وأبي يحيى زكريا بن سلام العتبي الاصم ، وأبي خيثمة زهير بن معاوية الجعفي (ق) ، وأبي سنان ، سعيد بن سنان الشيباني الرازي ، وأبيه عبد الله بن سعد الدشتكي (د ت) ، وأبي سفيان عبد الرحمن بن عبد الله بن عبدربه
__________
(1) الكامل : 2 / الورقة 172.
(2) وقال أبو زرعة الرازي : ليس بذاك (أبو زرعة : 443). وقال ابن حبان : كان ممن ينفرد عن أبيه بما لا يتابع عليه مع فحش الخطأ في روايته ، لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا انفرد (المجروحين : 2 / 51 - 52). وقال الدارقطني : غيره أثبت منه (التتبع : 254). وقال البرقاني عن الدارقطني : أخرج عنه البخاري ، وهو عند غيره ضعيف ، فيعتبر به (سؤالاته : الترجمة 275) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 94). وقال أبو القاسم البغوي : هو صالح الحديث. وقال الحربي : غيره أوثق منه. وقال ابن خلفون : سئل عنه علي بن المديني ، فقال : صدوق (تهذيب التهذيب : 6 / 207). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.
(3) سؤالات ابن الجنيد : 16 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 998 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 412 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1206 ، وثقات ابن حبان : 8 / 372 و376 ، ومعجم البلدان : 4 / 380 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3272 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 38 (أيا صوفيا : 3007) ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 15 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 207 ، والتقريب : 1 / 486 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4150.

(17/210)


النسوي ، قاضي نيسابور (فق) ، وعبد الله بن العلاء بن خالد ، وعمر بن هارون البلخي ، وعمرو بن أبي قيس الرازي (د ت س) ، وعيسى بن الضحاك الكندي ، وأبي الازهر المبارك بن مجاهد المروزي ، وأبي حمزة محمد بن ميمون السكري ، ويعقوب بن عبد الله القمي ، وأبي جعفر الرازي (د ت س).
روى عنه : أبو الأزهر أحمد بن الازهر ، وأحمد بن أبي شريح الرازي (د) ، وأحمد بن سعيد الرباطي المروزي (س) ، وأحمد بن عبد الله بن أبي حماد القطان ، وابنه أحمد بن عبد الرحمن الدشتكي حمدون (د) ، وأحمد بن عثمان بن نوح الطيالسي ، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي ، وأحمد بن محمد بن شبويه المروزي وإسحاق بن الحجاج الرازي الطاحوني ، وحامد بن محمود المروزي المقرئ ، والحجاج بن حمزة الخشابي الرازي ، والحسن بن محمد بن سلمة الرازي ، وأبو محمد عبد الله بن إبراهيم البغدادي نزيل بلخ ، وعبد الله بن أبي حماد القطان ، وابنه عبد الله بن عبد الرحمن الدشتكي المقرئ (خد) ، وعبد السلام بن عاصم الهسنجاني ، وأبو عمرو عبد العزيز بن حاتم المروزي ، وعبد بن حميد (ت) ، وعثمان بن محمد بن سعيد الانماطي الدشتكي (د) ، وعيسى بن محمد المكي ، ومحمد بن أحمد بن مدويه الترمذي ، ومحمد بن بكير الحضرمي ، ومحمد بن حميد الرازي ، ومحمد بن زياد بن معروف العجلي ، ومحمد بن عبد الكريم الرازي ، أخو أبي زرعة ، ومحمد بن عمار بن الحارث الرازي ، وأبو غسان محمد بن عمرو زنيج الرازي ، ومحمد بن الحارث الأصبهاني المقرئ ، ومحمد بن مرداس الرازي ، ومحمد بن مهران الجمال ، ومخلد بن مالك بن جابر الرازي ، ونوح بن أنس

(17/211)


المقرئ ، وهارون بن حيان القزويني (ق) ، ويحيى بن موسى (خت) البلخي (ت س) ، ويوسف بن موسى القطان.
ورآه أبو حاتم الرازي ، وسمع كلامه ، وسئل عنه ، فقال (1) : صدوق ، كان رجلا صالحا.
وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (2) ، عن يحيى بن معين : لا بأس به ، وعمرو بن أبي قيس لا بأس به.
قلت : ثقتان ؟ قال : ثقتان.
وقال عبد الملك بن أبي عبد الرحمن المقرئ (3) : سمعت محمد بن سعيد بن سابق ، يقول : لو حضرت مع عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد محدثا ، وسمعنا منه ، فخالفني عبد الرحمن ، وأنا أحفظ سماعي من الشيخ ، لتركت حفظي لحفظه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
قال البخاري في كتاب"القراءة خلف الإمام" (5) : وقال عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الرازي : أخبرنا أبو جعفر ، عن يحيى البكاء ، سئل ابن عمر عن القراءة خلف الإمام ، فقال : ما كانوا يرون به بأسا أن يقرأ بفاتحة الكتاب في نفسه (6).
وروى له الأربعة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1206. وزاد : لا بأس به.
(2) سؤالاته : 16.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1206.
(4) 8 / 372 ، 376.
(5) القراءة خلف الإمام رقم (49).
(6) وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/212)


• - عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صعصعة الأنصاري. هو : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة ، وسيأتي.
3868 - س : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث المصري (1) ، أبو القاسم ، يقال : مولى عثمان بن عفان. أخو محمد وسعد وعبد الحكم.
روى عن : إدريس بن يحيى الخولاني ، وإسحاق بن بكر بن مضر (كن) ، وأسد بن موسى ، والأسود بن بلال الصدفي ، وأشهب بن عبد العزيز ، والحجاج بن الخيار المدني ، والخصيب بن ناصح (سي) ، وسعيد بن الحكم بن أبي مريم (س) ، وسعيد بن سابق الرشيدي ، وسعيد بن عيسى بن تليد (س) ، وسعيد بن كثير بن عفير (سي) ، وشعيب بن الليث بن سعد (س) ، وشعيب بن يحيى التجيبي (س) ، وطلق بن السمح (سي) ، وأبي صالح عبد الله بن صالح كاتب الليث ، وأبيه عبد الله بن عبد الحكم (س) ، وأبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ ، وعبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي دحيم ، وعبد الرحمن بن أبي السمح ، وعبد العزيز بن منصور التجيبي ، وعبد الملك بن عبد العزيز بن الماجشون ، وعبد الملك بن مسلمة المصري ، وعبد الملك بن نصير التجيبي ، وعبد الملك بن هشام
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1213 ، والكندي : 360 ، 364 ، 372 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 533 ، ومعجم البلدان : 3 / 888 ، 896 ، 934 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3275 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 250 (أحمد الثالث : 2917). وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 215 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4151.

(17/213)


النحوي صاحب"السيرة"وعثمان بن صالح السهمي ، وعلي بن معبد بن شداد الرقي (س) ، وعمرو بن خالد الحراني ، وعمرو بن سواد العامري ، وأبي أمية عمرو بن مروان الايلي ، وعيسى بن حماد زغبة ، ومحمد بن إسماعيل الكعبي ، ومحمد بن رمح بن المهاجر المصري ، ومحمد بن عاصم المعافري ، وأبي الأسود النضر بن عبد الجبار (س) ، وهانئ بن المتوكل ، وأبي زرعة وهب الله بن راشد ، ويحيى بن خالد العدوي ، ويحيى بن عبد الله بن بكير ، ويعقوب بن إسحاق بن أبي عباد المكي ، نزيل القلزم ، ويوسف بن عمرو المصري ، وأبي نباتة يونس بن يحيى المدني.
روى عنه : النسائي ، وإبراهيم بن يوسف الهسنجاني ، وسعيد بن عبد الله بن أبي رجاء الأنباري المعروف بابن عجب ، وأبو بكر عبد الله بن أبي داود ، وعبد الله بن محمد بن سيار ، وعبد الله بن محمد بن وهب الدينوري. وعلي بن أحمد بن سليمان علان ، وأبو الحسن علي بن الحسن بن خلف بن قديد الأزدي ، وعمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ، وأبو بكر محمد بن أحمد بن راشد بن معدان الأصبهاني ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن عبد الله بن عبد السلام مكحول البيروتي ، وأبو الحسن محمد بن عبد الله الحنظلي ، وأبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي ، وأبو العباس الهروي ، واسمه محمد بن أحمد بن سليمان.
قال أبو حاتم (1) : صدوق.
وقال النسائي (2) : لا بأس به.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1213. وكذلك قال ابنه عبد الرحمن.
(2) المعجم المشتمل : الترجمة 533.

(17/214)


وقال أبو سعيد بن يونس : كان فقيها ، والاغلب عليه الحديث والاخبار ، وكان ثقة.
قال أبو الحسن بن قديد : توفي في المحرم سنة سبع وخمسين ومئتين.
وسنه نحو السبعين أو زيادة (1).
3869 - فق : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد ربه (2) ، ويقال : عبد الرحمن بن عبد رب بن تيم الشيباني ، ويقال : اليشكري ، أبو سفيان النسوي ، قاضي نيسابور ، يعرف بابي سفيان بن عبد ربه.
روى عن : عبد الله بن عون ، وأبي الغيث عطية بن سليمان (فق) ، وعمر بن نبهان العنزي البصري ، وأبي حنيفة لنعمان بن ثابت.
روى عنه : أصرم بن حوشب ، والحسين بن الوليد النيسابوري ، وعبد الله بن المبارك ، وهو من أقرانه ، وعبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي (فق) ، وعمرو بن أبي قيس الرازي ، وهو أكبر منه.
قال أبو حاتم (3) : شيخ.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
__________
(1) وكذلك قال ابن عساكر في تاريخ وفاته وزاد : يوم الخميس لست عشر من المحرم. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1000 ، والكنى لمسلم : الورقة 47 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1209 ، وثقات ابن حبان : 8 / 370 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، ونهاية السول ، الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 208 ، والتقريب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4152.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1209.
(4) 8 / 370. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/215)


روى له ابن ماجة في "التفسير.
3870 - خ د س ق : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري (1) ، المازني المدني ، أخو محمد بن عبد الله ، وأيوب بن عبد الله. ومنهم من يقول فيه : عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صعصعة (د س) ، فينسب عبد الله إلى جده. ومنهم من يقول فيه : عبد الرحمن بن أبي صعصعة (خ) ، فينسبه إلى جد ابيه. ومنهم من يقول فيه : عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة (ق) ، فيقلب اسمه. والجميع لرجل واحد.
روى عن : الحارث بن عبد الله بن كعب بن مالك ، والسائب بن خلاد (س) ، إن كان محفوظا ، وأبيه عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة (خ د س ق) ، وعطاء بن يسار ، وعمر بن عبد العزيز ، والزهري.
روى عنه : سفيان بن عيينة (ق) ، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون (خ) ، ومالك بن أنس (خ د س) ، ويحيى بن سعيد الأنصاري (ق) ، ويزيد بن خصيفة (س) ، ويزيد بن عبد الله بن الهاد ، ويعقوب بن محمد بن أبي صعصعة.
__________
(1) علل أحمد : 1 / 271 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 990 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 320 ، 589 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1196 ، وثقات ابن حبان : 7 / 64 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 296 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3276 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 270 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 209 ، وتقريب التهذيب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4153.

(17/216)


قال أبو حاتم (1) ، والنسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
قال الهيثم بن عدي : مات في خلافة أبي جعفر (3).
روى له البخاري ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة.
3871 - خ صد س ق : - عبد الرحمن بن عبد الله بن عبيد البصري (4) ، أبو سعيد ، مولى بني هاشم ، نزيل مكة ، يلقب جردقة.
روى عن : أبان بن يزيد العطار ، وإسحاق بن عثمان الكلابي ، وإسرائيل بن يونس ، والأسود بن شيبان ، وحرب بن شداد (د) ، والحسين بن سعد الجهني البطين ، وحصين بن نافع البصري (س) ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1196.
(2) 7 / 64.
(3) وقال ابن حجر في "التهذيب" : قال ابن المديني : وهم ابن عيينة في نسبه حيث قال : عبد الله بن عبد الرحمن ، وقال الشافعي : يشبه أن يكون مالك حفظه ، وقال الدارقطني : لم يختلف على مالك في تسميته عبد الرحمن بن عبد الله. وقال ابن عبد البر في "التمهيد" : هو ثقة (6 / 209). وقال في "التقريب" : ثقة.
(4) تاريخ الدوري : 2 / 351 ، وعلل أحمد : 1 / 46 ، 83 ، 158 ، 175 ، 251 ، 252 ، 264 ، 296 ، 309 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1001 ، وتاريخه الصغير : 2 / 281 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 199 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 182 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1205 ، وثقات ابن حبان : 8 / 374 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 803 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 292 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3277 ، والمغني : 2 / الترجمة 3593 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 231 (أيا صوفيا : 3006) ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4906 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب 124 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 209 - 210 ، وتقريب التهذيب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4154.

(17/217)


وحماد بن سلمة (ق) ، وأبي خلدة خالد بن دينار (س) ، وذيال بن عبيد ، وزائدة بن قدامة (س) ، وزهير بن معاوية (عس) ، وسعيد بن سلمة بن أبي الحسام ، وسعيد بن عبيد الهنائي ، وشداد بن سعيد بن أبي طلحة الراسبي (صد) ، وشعبة بن الحجاج ، وصخر بن جويرية (خ) ، وعباد بن راشد ، وعبد الله بن جعفر المخرمي ، وعبد الله بن الحارث بن أبزى ، وعبد الله بن لهيعة ، وعبد الرحمن بن أبي الموال ، وعكرمة بن إبراهيم الأزدي ، قاضي الري ، وعكرمة بن عمار اليمامي ، وعمر بن راشد اليمامي ، وعمرو بن كثير بن أفلح ، وقرة بن خالد السدوسي ، وهمام بن يحيى (ر) ، وأبي حرة واصل بن عبد الرحمن (سي) ، ووهيب بن خالد (س) ، ويحيى بن سلمة بن كهيل ، ويحيى بن أبي سليمان المدني ، ويحيى بن يعفر المازني ، وأبي خزيمة العبدي.
روى عنه : أحمد بن بكار الحراني (سي) ، وأحمد بن حنبل (صد) ، وخليفة بن خياط ، وعبد الله بن الصباح العطار ، وعبد الله بن محمد بن المسور الزهري (س) ، وعبد الجبار بن العلاء العطار المكي ، وعبد الرحيم بن يحيى الارمني ، وأبو قدامة عبيد الله بن سعيد السرخسي (س) ، وعلي بن محمد الطنافسي (عس ق) ، ومحمد بن أسد الخشني ، ومحمد بن عباد المكي ، ومحمد بن عبد الله الخلنجي (س) ، ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني ، وهارون بن الاشعث البخاري (خ) ، وأبو عبيدة بن فضيل بن عياض. قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (1) عن أحمد بن حنبل ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1205.

(17/218)


وعثمان بن سعيد الدارمي (1) عن يحيى بن معين : ثقة (2).
وقال أبو حاتم (3) : كان أحمد بن حنبل يرضاه ، وما كان به بأس (4).
وقال أبو القاسم الطبراني : ثقة ، روى عنه أحمد وأثنى عليه.
قال البخاري (5) عن هارون بن الاشعث : مات سنة سبع وتسعين ومئة (6).
روى له البخاري ، وأبو داود في "فضائل الانصار". والنسائي ، وابن ماجة.
3872 - خت 4 : عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة (7) بن
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1205.
(2) وكذلك قال عباس الدوري عن يحيى بن معين (تاريخه : 2 / 351) ونقله عن يحيى أيضا ابن شاهين (ثقاته ، الترجمة 308).
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1205.
(4) وقال عبد الله بن أحمد : سمعت أبي يقول وذكر أبو سعيد مولى بني هاشم فأثنى عليه وقال : كان متهارما جدا ، يعني في الحديث (العلل : 1 / 296). وقال العقيلي : سئل أبو عبد الله عن أبي سعيد مولى بني هاشم فقال : كان كثير الخطأ وكان أيقظ من عبد الله بن رجاء (ضعفاء العقيلي : الورقة 119).
(5) تاريخه الصغير : 2 / 281.
(6) وكذلك قال ابن حبان في تاريخه وفاته وقال في "الثقات" : ربما خالف. (8 / 374). وقال يعقوب بن سفيان : سمعت عليا يقول : كنت وأنا بمكة أيام سفيان إذ ورد علي شيء خفي علي لم يكن لي مفزع إلا إلى أبي سعيد مولى بني هاشم ، وكنت إذا فزعت إليه في الشئ وجدت عنه علما وبيانا (المعرفة : 2 / 182). وقال ابن حجر في "التهذيب" : وثقه الدارقطني. ونقل القباني أنه جاء عن أحمد أنه كان لا يرضاه (6 / 209 - 210). وقال في "التقريب" : صدوق ربما أخطأ.
(7) مصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15782 ، وطبقات ابن سعد : 6 / 366 ، وتاريخ الدوري : 2 / 351 ، والدارمي : الترجمة 672 ، وابن طهمان : الترجمة 396 ، وعلل =

(17/219)


عبد الله بن مسعود المسعودي الكوفي ، أخو أبي العميس عتبة بن عبد الله المسعودي.
روى عن : إبراهيم بن عبد الرحمن السكسكي ، وأشعث بن أبي الشعثاء ، وجابر بن يزيد الجعفي (ق) ، وأبي صخرة جامع بن شداد (ت س ق) ، وحبيب بن أبي ثابت (س ق) ، والحسن بن سعد (بخ) ، والحكم بن عتيبة ، وحميد الطويل ، والركين بن الربيع ، وزياد بن علاقة (د ت) ، وزيد بن أسلم ، وزيد العمي (ق) ، وسعيد بن أبي بردة (د) ، وسلمة بن كهيل ، وأبي إسحاق سليمان بن فيروز الشيباني ، وسليمان الأعمش ، وسماك بن حرب ، وعاصم بن بهدلة ، وعبد الله بن المخارق بن سليم ، وعبد الجبار بن وائل بن حجر (د) ، وعبد الرحمن بن الأسود بن يزيد ، وعبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق (ق) ، وعبد الملك بن عمير ، وأبي حصين عثمان بن عاصم ، وعثمان بن عبد الله بن هرمز (عس) ، وقيل : عثمان بن مسلم بن هرمز (ت عس) ، وعطاء بن السائب ، وعلقمة بن
__________
= أحمد : 1 / 5 ، 18 ، 88 ، 95 ، 97 ، 213 ، 254 ، 396 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 994 ، وأبو زرعة الرازي : 420 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / 162 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 163 ، 680 - 681 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي 160 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 118 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1197 ، وتقدمته : 145 ، 322 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 48 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 774 ، 778 ، وتاريخ بغداد : 10 / 218 - 222 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 280 ، والكامل في التاريخ : 6 / 50 ، وسير أعلام النبلاء : 7 / 93 ، وتذكرة الحفاظ : 197 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3278 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2465 ، والمغني : 2 / الترجمة 3590 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 224 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4907 ، ونهاية السول : الورقة 204 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 427 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 210 - 212 ، وتقريب التهذيب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 2155 وشذرات الذهب : 1 / 248.

(17/220)


مرثد (بخ ت) ، وعلي بن الاقمر (د س) ، وعلي بن بذيمة (ق) ، وعلي بن مدرك (ق) ، وعمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة ، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي (س) ، وعمرو بن مرة الجملي ، وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود (د ق) ، وفرات القزاز (ت س) ، والقاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود (د) ، ومحارب بن دثار ، ومحمد بن عبد الرحمن مولى طلحة (ت س) ، وأبي عون محمد بن عبيد الله الثقفي ، ومسلم البطين ، ومعبد بن خالد ، ومعن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ، وموسى بن عبد الله الجهني ، ووائل بن داود ، والوليد بن سريع (س) ، والوليد بن العيزار (ت) ، ويزيد بن صهيب الفقير (س) ، وأبي بكر محمد بن عمرو بن حزم (خت س ق) ، وأبي عمر الدمشقي (س) ، وأبي عمرة (د) ، على خلاف فيه ، وأبي كثير ، مولى أم سلمة (د).
روى عنه : أبو المنذر إسماعيل بن عمر ، وأمية بن خالد (د) ، وأبو وكيع الجراح بن مليح (ت) ، وجعفر بن عون (س) ، وحجاج بن محمد ، وخالد بن الحارث (بخ س) ، وخالد بن عبد الرحمن الخراساني (سي) ، وروح بن عبادة ، وزياد بن عبد الله البكائي (ق) ، وسفيان بن حبيب (خت س) ، وسفيان بن سعيد الثوري ، وهو من أقرانه ، وسفيان بن عيينة (خت س) ، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة ، وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي (د ت) ، وشعبة بن الحجاج ، وهو من أقرانه ، وطلق بن غنام النخعي (بخ) ، وعاصم بن علي بن عاصم الواسطي (ت) ، وعبد الله بن رجاء الغداني (ق) ، وعبد الله بن المبارك (ت س) ، وأبو عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ (د ق) ، وعبد الرحمن بن مهدي (ت س) ، وعبد العزيز بن

(17/221)


أبان القرشي ، وأبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج الخولاني (ق) ، وعبد الكريم بن محمد الجرجاني ، وعثمان بن عمر بن فارس ، وعدي بن الفضل ، وعلي بن الجعد ، وعمرو بن مرزوق ، وأبو قطن عمرو بن الهيثم ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، والقاسم بن معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود (د) ، وكثير بن هشام (د) ، ومحمد بن عبد الله الأنصاري (ق) ، ومسكين بن بكير الحراني (مد) ، ومعاذ بن معاذ العنبري (د) ، والنضر بن شميل (عس) ، وأبو النضر هاشم بن القاسم ، ووكيع بن الجراح (د ق) ، ويزيد بن زريع (د س) ، ويزيد بن هارون (د ق).
ذكره محمد بن سعد (1) في الطبقة الخامسة من أهل الكوفة.
وقال أبو بكر الأثرم (2) : سمعت أبا عبد الله يسأل عن أبي عميس والمسعودي أيهما أحب إليك ؟ قال : كلاهما ثقة ، المسعودي عبد الرحمن أكثرهما حديثا (3).
ثم قال (4) : حديث عبد الرحمن كثير. قلت : هو أخوه ؟ قال : نعم هو أخوه. قلت : هما من ولد عبد الله بن مسعود ، أو من ولد عتبة ؟ فقال لي : هما من ولد عبد الله بن مسعود.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (5) : سمعت أبي يقول : سماع
__________
(1) طبقاته : 6 / 366.
(2) تاريخ الخطيب : 10 / 220 ، وانظر المعرفة : 2 / 163.
(3) وقال الأثرم عن أحمد أيضا أنه قال : ثقة (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1197).
(4) تاريخ الخطيب : 10 / 220.
(5) العلل : 1 / 95.

(17/222)


وكيع من المسعودي بالكوفة قديم ، وأبو نعيم أيضا ، وإنما اختلط المسعودي ببغداد. ومن سمع منه بالكوفة والبصرة ، فسماعه جيد.
وقال حنبل بن إسحاق (1) : سمعت أبا عبد الله يقول : سماع أبي النضر وعاصم وهؤلاء من المسعودي بعدما اختلط ، إلا أنهم احتملوا السماع منه فسمعوا.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (2) : قلت ليحيى بن معين : كيف حديث المسعودي ؟ قال : ثقة. فقلت : هو أحب إليك أو مسعر ؟ قال : ثقة وثقة.
قال عثمان (3) : مسعر أتقن من المسعودي ، والمسعودي ثقة.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم (4) عن يحيى بن معين : من سمع من المسعودي في زمان أبي جعفر ، فهو صحيح السماع ، ومن سمع منه في زمان المهدي ، فليس سماعه بشي.
وقال يعقوب بن شيبة : حدثني عبد الله بن شعيب ، قال : قرأ علي يحيى بن معين : المسعودي ثقة. وقد كان يغلط فيما يروي عن عاصم وسلمة والأعمش والصغار ، يخطئ في ذلك. ويصحح له ما روى عن القاسم ومعن وشيوخه الكبار (5).
وقال عباس الدوري (6) ، عن يحيى بن معين : أحاديثه عن
__________
(1) تاريخ الخطيب : 10 / 220.
(2) تاريخه : الترجمة 672.
(3) نفسه.
(4) تاريخ الخطيب : 10 / 221.
(5) انظر نفس المصدر السابق.
(6) تاريخه : 2 / 351.

(17/223)


الأعمش مقلوبة وعن عبد الملك أيضا ، وأحاديث عن عون وعن القاسم صحاح ، وأما عن أبي حصين وعاصم فليس بشيء ، إنما أحاديثه الصحاح عن القاسم وعن عون (1).
وقال عبد الله (2) بن علي بن المديني ، عن أبيه : المسعودي ثقة ، وقد كان يغلط فيما روى عن عاصم بن بهدلة ، وسلمة ، ويصحح فيما روى عن القاسم ومعن.
وقال محمد بن عبد الله بن نمير (3) : كان ثقة ، فلما كان بأخرة اختلط ، سمع منه عبد الرحمن بن مهدي ، ويزيد بن هارون ، أحاديث مختلطة ، وما روى عنه الشيوخ فهو مستقيم.
وقال عمرو بن علي (4) : سمعت يحيى يقول : رأيت المسعودي سنة رآه عبد الرحمن بن مهدي ، فلم أكلمه.
وقال أيضا (5) : سمعت معاذ بن معاذ يقول : رأيت المسعودي سنة أربع وخمسين يطالع الكتاب ، يعني أنه قد تغير حفظه.
وقال علي بن المديني (6) : سمعت معاذ بن معاذ يقول : قدم علينا
__________
(1) وقال الدوري عنه أيضا : المسعودي ثقة ولكنه يغلط إذا حدث عن عاصم وسلمة بن كهيل ، وكان حديثه صحيحا عن القاسم ، ومعن بن عبد الرحمن (تاريخه : 2 / 351). وقال ابن طهمان عنه : أنكروا المسعودي بعد موت أبي جعفر (سؤالاته : الترجمة 396). وقال إسحاق بن منصور عنه : صالح (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1197). وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عنه : ثقة يكتب حديثه (تاريخ الخطيب :
10 / 221).
(2) تاريخ الخطيب : 10 / 220 - 221.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1197 ، وتقدمته : 322.
(4) ضعفاء العقيلي : الورقة 118 ، وتاريخ الخطيب : 10 / 219.
(5) نفسه.
(6) ضعفاء العقيلي : الورقة 118.

(17/224)


المسعودي البصرة قدمتين ، يملي علينا إملاء ، ثم لقيت المسعودي ببغداد سنة أربع وخمسين ، وما أنكر منه قليلا ولا كثيرا ، فجعل يملي علي ، ثم أذن لي في بيته ، ومعي عبد الله بن عثمان ما ينكر قليلا ولا كثيرا ، قال : ثم قدمت عليه قدمة أخرى مع عبد الله بن حسن ، قال : فقلت لمعاذ : سنة كم ؟ قال : سنة إحدى وستين ، فقال يحيى بن سعيد لمعاذ وهو إلى جنبه : خرجت قبل أن يقدم سفيان ؟ فقال معاذ : قبل سفيان بسنة أو نحو ذلك ، فقالوا : دخل عليه فذهب ببعض سماعه فأنكروه لذلك ، قال معاذ : فتلقانا يوما فسألته عن حديث القاسم ، فأنكره ، وقال : ليس من حديثي. قال : ثم رأيت رجلا جاءه بكتاب عمرو بن مرة ، عن إبراهيم ، فقال : كيف هو في كتابك ؟ قال : عن علقمة ، قال : وجعل يلاحظ كتابه. قال معاذ : فقلت له : إنك إنما حدثتناه عن عمرو بن مرة ، عن إبراهيم ، عن عبد الله. قال : هو عن علقمة. قال يحيى بن سعيد ، وهو إلى جنب معاذ - وذلك في صفر سنة تسعين ومئة : آخر ما لقيت المسعودي سنة سبع أو ثمان وأربعين ، ثم لقيته بمكة سنة ثمان وخمسين. وكان عبد الله بن عثمان ذاك العام معي ،
وعبد الرحمن بن مهدي ، قال يحيى : فلم نسأله عن شئ.
وقال محمد بن سعد (1) : كان ثقة كثير الحديث ، إلا أنه اختلط في آخر عمره ، ورواية المتقدمين عنه صحيحة.
وقال أبو عبيد الآجري (2) : سمعت أبا داود يقول : خرج المسعودي فرأى جماعة ، فقال : أنا أريد أن أحدث هؤلاء كلهم ؟ يجئ واحد واحد
__________
(1) طبقاته : 6 / 366.
(2) تاريخ الخطيب : 10 / 219.

(17/225)


فأقرأ عليه (1).
وقال النسائي : ليس به بأس.
وقال أبو حاتم (2) : قال لي محمد بن مرداس : سمعت ابن عيينة ، قال : قال مسعر : ما أعلم أحدا بعلم ابن مسعود من المسعودي.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : سألت أبي عنه ، فقال : تغير بأخرة قبل موته بسنة أو سنتين ، وكان أعلم بحديث ابن مسعود من أهل زمانه قال سليمان بن حرب (4) ، وأبو عبيد القاسم بن سلام ، وأحمد بن حنبل (5) مات سنة ستين ومئة.
وقال محمد بن سعد (6) : مات ببغداد (7).
__________
(1) وقال الآجري : قال أبو داود : كان المسعودي يخطئ في الحديث (سؤالاته : 3 / 162).
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1197.
(3) نفسه.
(4) تاريخ الخطيب : 10 / 222.
(5) نفسه ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 994.
(6) طبقاته : 6 / 366.
(7) وكذلك قال الخطيب في مكان وفاته (تاريخه : 10 / 218).
وأرخ ابن حبان وفاته في سنة ستين ومئة أيضا (المجروحين : 2 / 48).
وقال أبو زرعة الرازي : أحاديثه عن غير القاسم وعون مضطربة يهم كثيرا (أبو زرعة الرازي : 420). وقال العقيلي : تغير في آخر عمره ، في حديثه اضطراب (الضعفاء : الورقة 118). وقال ابن حبان : كان المسعودي صدوقا إلا أنه اختلط في آخر عمره اختلاطا شديدا حتى ذهب عقله ، وكان يحدث بما يجيئه فحمل فاختلط حديثه القديم بحديثه الاخير ولم يتميز ، فاستحق الترك (المجروحين : 2 / 48). وقال العجلي : كوفي ثقة إلا أنه تغير بأخرة ومن سمع منه قديما فهو أصلح. وقال يعقوب بن شيبة : ثقة صدوق وقد تغير بأخرة. وقال ابن خراش : =

(17/226)


استشهد به البخاري في "الصحيح"وروى له في كتاب"الأدب.
وروى له الأربعة.
3873 - بخ س : عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عتيق (1) ، واسمه محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق القرشي ، التيمي ، المدني ، أخو محمد بن عبد الله بن أبي عتيق.
وذكره النسائي في من كنيته أبو عتيق من كتاب"الكنى.
روى عن : أبيه عبد الله بن أبي عتيق (س) ، وعطاء بن أبي رباح ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ، ونافع مولى ابن عمر (بخ).
__________
= صدوق اختلط بأخرة (تاريخ الخطيب : 10 / 222). وقال محمود بن غيلان : حدثنا أبو داود ، قال : وقع رجل في المسعودي عند شعبة ، فقال : اسكت فإنه صدوق. وقال الميموني : قال أبو عبد الله : المسعودي صالح الحديث ، ومن أخذ عنه أولا فهو صالح الاخذ (تاريخ الخطيب : 1 / 219 - 220). وقال ابن حجر في "التهذيب" : قال ابن عمار : كان ثبتا قبل أن يختلط ، ومن سمع منه ببغداد فسماعه ضعيف. وقال أبو النضر هاشم بن القاسم : إني لاعرف اليوم الذي اختلط فيه المسعودي ، كنا عنده وهو يعزى في ابن له ، إذ جاءه إنسان ، فقال له : إن غلامك أخذ من مالك عشرة آلاف وهرب ، ففزع وقام فدخل في منزله ثم خرج إلينا وقد اختلط (6 / 212). وقال الذهبي في "الميزان"سيئ الحفظ (2 / الترجمة 4907). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق اختلط قبل موته.
(1) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة 238 ، وتاريخ البخاري الكبير 5 / الترجمة 989 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1208 ، وثقات ابن حبان : 7 / 65 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 809 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3279 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، ونهاية السول : الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 212 - 213 ، وتقريب التهذيب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4156.

(17/227)


روى عنه : سليمان بن بلال (بخ) ، ومحمد بن إسحاق بن يسار ، ويزيد بن زريع (س) ، وأبو حزرة يعقوب بن مجاهد المدني.
قال عبد الله (1) بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه : لا أعلم إلا خيرا.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له البخاري في "الأدب"حديثا ، والنسائي حديثا ، وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو.
أخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، ومحمد بن معمر بن الفاخر في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني (3) ، قال : حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ، قال : حدثنا إسماعيل بن أبي أويس ، قال : حدثني أخي ، عن سليمان بن بلال ، عن ابن أبي عتيق ، عن نافع ، أن ابن عمر أخبره ، أن الأغر وهو رجل من مزينة كانت له صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كانت له أوسق من تمر على رجل من بني عمرو بن عوف ، فاختلف إليه مرارا ، قال : فجئت النبي صلى الله عليه وسلم ، فأرسل معي أبا بكر الصديق رضي الله عنه ، قال فكل من لقينا سلموا علينا ، فقال أبو بكر رضي الله عنه : ألا أرى الناس يبدأونك بالسلام ، فيكون لهم الاجر ، فابدأهم بالسلام يكون لك الاجر.
__________
(1) الجرح والتعديل 5 / الترجمة 1208.
(2) 7 / 65. وذكره ابن شاهين في "الثقات" ونقل عن يحيى قوله : لا أعلم إلا خيرا (الترجمة 809). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) المعجم الكبير : 1 / 300 حديث رقم 879.

(17/228)


رواه البخاري (1) عن إسماعيل ، فوافقناه فيه بعلو ، وزاد في آخره : يحدث بهذا ابن عمر عن نفسه.
وأخبرنا أبو إسحاق بن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الله ، قال : حدثنا علي بن عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا يزيد بن زريع ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن أبي عتيق ، قال : سمعت أبي يحدث ، أنه سمع عائشة تحدث أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال : السواك مطهرة للفم ، مرضاة للرب.
رواه النسائي (2) عن حميد بن مسعدة ، ومحمد بن عبدالاعلى ، عن يزيد بن زريع ، فوقع لنا بدلا عاليا.
• : - عبد الرحمن بن عبد الله بن عثمان ، هو : ابن أبي بكر الصديق ، تقدم.
3874 - م 4 : - عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار القرشي (3) ، المكي ، وكان يلقب بالقس لعبادته.
__________
(1) الادب المفرد (984).
(2) المجتبى : 1 / 10.
(3) طبقات ابن سعد : 5 / 484 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 982 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1186 ، وثقات ابن حبان : 5 / 113 ، و7 / 66 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 102 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3280 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 143 ، ونهاية السول : الورقة 205 ، العقد الثمين : 5 / الترجمة 1747 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 213 ، والتقريب 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4157.

(17/229)


روى عن : جابر بن عبد الله (4) ، وشداد بن الهاد (س) ، وعبد الله بن بابيه (م 4) ، وعبد الله بن الزبير ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وأبي هريرة.
روى عنه : عبد الله بن عبيد بن عمير (4) ، وعبد الملك بن عبد العزيز ابن جريج (م 4) ، وعكرمة بن خالد المخزومي (س) ، وعمرو بن دينار ، ويوسف بن ماهك.
قال محمد بن سعد (1) ، وأبو زرعة (2) ، والنسائي : ثقة.
وقال أبو حاتم (3) : صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة ، عن الزبير بن بكار ، عن بكار بن رباح : كان عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار ، من بني جشم بن معاوية.
قال ابن أبي خيثمة : وكان حليفا لبني جمح ، وكان أصابت جده منة من صفوان بن أمية ، وكان ينزل مكة ، وكان من عباد أهلها ، فسمي القس من عبادته ، ثم ذكر قصته مع سلامة ، فتاة ابن بياع التي يقال لها : سلامة القس ، وشغفه بها وشغفها به ، وبعض أشعاره فيها ، وتوبته ورجوعه إلى حاله التي كان عليها ، وأنها اشتريت له ، فلم يقبلها ، وقوله : إن اليمين قد سبقت أن لا نجتمع. وكان قد حلف أن
__________
(1) طبقاته : 5 / 484.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1186.
(3) نفسه.
(4) 5 / 113 ، و7 / 66.

(17/230)


لا يجمع رأسه ورأسها سقف بيت أبدا (1).
روى له الجماعة ، سوى البخاري.
أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى ، عن ابن جريج ، قال : حدثني عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار ، عن عبد الله بن بابيه ، عن يعلى بن أمية ، قال : قلت لعمر بن الخطاب : إقصار الناس الصلاة اليوم ، وإنما قال الله عزوجل : (إن خفتم أن يفتنكم) (3) ، فقد ذهب ذاك اليوم ، فقال : عجبت مما عجبت منه ، فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال"صدقة تصدق الله بها عليكم ، فاقبلوا صدقته.
أخرجوه (4) من حديث ابن جريج ، فوقع لنا عاليا.
ورواه أبو داود (5) ، عن أحمد بن حنبل ، فوافقناه فيه بعلو.
وأخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري ، وعبد الرحيم بن عبد الملك ، وأحمد بن شيبان ، وإسماعيل
__________
(1) انظر العقد الثمين : 5 / الترجمة 1747 وفيه الخبر أكثر تفصيلا. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة عابد.
(2) مسند أحمد : 1 / 36.
(3) في المطبوع من المسند أكمل الآية : (إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا).
(4) مسلم : 2 / 143 ، وابن ماجة (1065) ، والترمذي (3034).
وقال : حسن صحيح. والنسائي : 3 / 116.
(5) أبو داود (1199).

(17/231)


ابن العسقلاني ، وعبد الرحيم بن يوسف ابن خطيب المزة ، وزينب بنت مكي ، وزينب بنت أحمد بن كامل ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، وأبو المواهب بن ملوك الوراق ، قالا : أخبرنا القاضي أبو الطيب طاهر بن عبد الله الطبري ، قال : حدثنا أبو أحمد الغطريفي ، قال : حدثنا أبو خليفة ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الخزاعي ، قال : حدثنا جرير بن حازم ، يعني عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن عبد الرحمن بن أبي عمار ، عن جابر بن عبد الله ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الضبع ، فقال : هو صيد ، ويجعل فيه كبش إذا صاده المحرم.
رواه أبو داود (1) عن الخزاعي ، فوافقناه فيه بعلو ، إلا أنه سقط من هذه الرواية"عبد الله بن عبيد بن عمير.
وقد وقع لنا من وجه آخر عن جرير بن حازم عاليا على الصواب.
أخبرنا به أحمد بن أبي بكر بن سليمان ، وشامية بنت الحسن بن البكري ، قالا : أخبرنا أبو محمد عبد الجليل بن مندويه ، قال : أخبرنا أبو المحاسن البرمكي ، قال : أخبرنا أبو الحسن بن النقور ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن حبابة ، قال : أخبرنا أبو القاسم البغوي ، قال : حدثنا طالوت بن عباد الصيرفي ، قال : حدثنا جرير بن حازم عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن عبد الرحمن بن أبي عمار ، عن جابر بن عبد الله ، قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضبع ، فقال : هي صيد" ، وجعل فيها كبشا إذا أصابها المحرم.
__________
(1) أبو داود (3801). وفي المطبوع منه لم يسقط عبد الله بن عبيد كما أشار المؤلف. ولعلها كانت ساقطة من نسخة المؤلف.

(17/232)


ورواه الترمذي (1) ، والنسائي (2) ، وابن ماجة (3) ، من حديث عبد الله بن عبيد بن عمير ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، وقال الترمذي : حسن صحيح.
وأخبرنا إبراهيم بن إسماعيل القرشي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني (4) ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، عن عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، قال : أخبرني عكرمة بن خالد ، عن ابن أبي عمار ، عن شداد بن الهاد ، أن رجلا من الاعراب جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فآمن به واتبعه ، وقال : أهاجر معك ، فأوصى النبي صلى الله عليه وسلم به أصحابه ، فلما كانت غزوة خيبر أو حنين ، غنم رسول الله صلى الله عليه وسلم سبيا ، فقسم (5) ، وقسم له ، فأعطى أصحابه ما قسم له ، وكان يرعى ظهرهم ، فلما جاء دفعوه إليه ، فقال : ما هذا ؟ قالوا : قسم قسمه لك النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخذه فجاء به النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا محمد ، ما هذا ؟ قال : قسم قسمته لك" ، قال : ما على هذا اتبعتك ، ولكني اتبعتك على أن أرمى ها هنا - وأشار إلى حلقه بسهم - فأموت ، فأدخل الجنة ، فقال : إن تصدق الله يصدقك" ، فلبثوا قليلا ، ثم نهضوا في قتال العدو ، فأتي به يحمل ، قد أصابه سهم حيث أشار. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أهو هو ؟"قالوا : نعم.
قال :
__________
(1) الترمذي (851 ، 1791).
(2) المجتبى : 5 / 191.
(3) ابن ماجة (3236).
(4) المعجم الكبير : 7 / 271 (7108).
(5) قوله : سبيا فقسم). في المطبوع من الطبراني"شيئا فقسمه".

(17/233)


"صدق الله فصدقه" ، فكفنه النبي صلى الله عليه وسلم ، في جبة النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم قدمه ، فصلى عليه ، فكان مما ظهر من صلاته عليه : اللهم هذا عبدك خرج مهاجرا في سبيلك ، فقتل شهيدا ، أنا عليه شهيد.
رواه النسائي (1) ، عن سويد بن نصر ، عن عبد الله بن المبارك ، عن ابن جريج ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
وهذا جميع ما له عندهم ، والله أعلم.
3875 - ق : عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب (2) ، العمري ، أبو القاسم المدني ، أخو القاسم بن عبد الله العمري ، سكن بغداد.
__________
(1) المجتبى : 4 / 60.
(2) تاريخ الدوري : 2 / 351 ، وابن الجنيد : الورقة 24 ، وسؤالات ابن محرز : الترجمة 95 ، وابن طهمان : الترجمة 18 ، 290 ، وعلل أحمد : 1 / 226 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1002 ، 7 / 730 ، وتاريخه الصغير : 2 / 239 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / 108 ، وأحوال الرجال للجوزجاني : الترجمة 225 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 419 ، وضعفاء النسائي : الترجمة 356 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 118 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1202 ، والكندي : 394 ، 399 ، 402 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 53 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 164 ، وضعفاء الدارقطني : الترجمة 332 ، وسننه : 1 / 148 ، وعلله : 1 / الورقة 119 ، وضعفاء أبي نعيم الأصبهاني : الترجمة 121 ، وتاريخ الخطيب : 10 / 231 ، وضعفاء ابن الجوزي : الورقة 94 ، والكاشف 2 / الترجمة 3281 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2458 ، والمغني : 2 / الترجمة 3585 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 216 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 104 ، (أيا صوفيا : 3006 / 7) ، ونهاية السول : الورقة 205 ، ورجال ابن ماجة : الورقة 11 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4900 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب ، وتهذيب التهذيب : 6 / 213 - 214 ، والتقريب : 1 / 487 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4158.

(17/234)


روى عن : سعيد المقبري ، وسهيل بن أبي صالح ، وأبيه عبد الله بن عمر العمري (ق) ، وعبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة ، وعمه عبيد الله بن عمر العمري (ق) ، وهشام بن عروة.
روى عنه : أحمد بن حاتم الطويل ، وأحمد بن عبد الله المخزومي ، والحسن بن عرفة ، وسريج بن يونس ، وأبو إسحاق سعد بن زنبور الهمداني ، وسعد بن عبدالحميد بن جعفر الأنصاري ، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني ، وعامر بن سعيد البغدادي ، وعبد الله بن عون الهلالي الخراز ، وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي ، وعتيق بن يعقوب الزبيري ، وقيس بن حفص الدارمي ، ومحمد بن الصباح الجرجرائي (ق) ، ومحمد بن عبد الله بن شابور الرقي ، وأبو ثابت محمد بن عبيد الله المديني ، ومحمد بن مقاتل المروزي ، ويسرة بن صفوان اللخمي الدمشقي.
قال أبو طالب (1) عن أحمد بن حنبل : ليس بشيء ، وقد سمعت أنا منه ثم مزقته ، وكان يقلب حديث نافع ، عن ابن عمر ، يجعله : عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر.
وقال عبد الله (2) بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه : كان ولي قضاء المدينة ، خرقت حديثه من دهر ، ليس بشيء ، حديثه أحاديث مناكير ، كان كذابا (3).
__________
(1) الجرح والتعديل : 2 / الترجمة 1202.
(2) تاريخ الخطيب : 10 / 232.
(3) وقال عبد الله بن أحمد : سمعت أبي يقول : عبد الرحمن بن عبد الله العمري ليس يسوى حديثه شيئا ، خرقنا حديثه ، سمعت منه ثم تركناه (العلل : 1 / 226). وقال : سمعت أبي مرة أخرى يقول : ليس ممن يروى عنه (ضعفاء العقيلي : الورقة 118). وقال الأثرم قال أبو عبد الله : ، يعني أحمد بن حنبل - وأما عبد الرحمن بن عبد الله

(17/235)


وقال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ضعيف ، وقد سمعت منه ، وكان يجلس في المجلس يقول : حدثني أبي ، وعمي عبيد الله بن عمر ، سواء بسواء ، مثلا بمثل.
وقال في موضع آخر (2) : ليس بشيء (3).
وقال عبد الرحمن (4) بن أبي حاتم : سئل أبو زرعة عنه ، فقال : هو متروك الحديث ، وترك قراءة حديثه في مسند ابن عمر ، فلم يقرأه علينا.
وقال أبو حاتم (5) : متروك الحديث ، أضعف من أخيه القاسم ، كان يكذب.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (6) : القاسم وعبد الرحمن
العمريان منكرا الحديث جدا ، وكانا شريفين.
وقال أبو داود (7) : لا يكتب حديثه.
__________
= العمري فليس حديثه بشيء ، هذا قد كتبنا عنه ثم تركناه ، ليس هو بشيء (تاريخ الخطيب : 10 / 232).
(1) تاريخه : 2 / 351.
(2) ضعفاء العقيلي : الورقة 118.
(3) وقال ابن طهمان عنه : ليس بثقة (سؤالاته : الترجمة 18 ، 290) ، وقال ابن الجنيد عنه : ليس بشيء (سؤالاته : الورقة 24). وقال ابن محرز عنه : كذاب ليس بشيء (سؤالاته : الترجمة 95). وقال ابن الغلابي عنه : ضعيف (تاريخ الخطيب : 10 / 232).
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1202.
(5) نفسه.
(6) أحوال الرجال : الترجمة 225.
(7) سؤالات الآجري : 3 / 108.

(17/236)


وقال النسائي (1) : متروك الحديث.
وقال في موضع آخر : ليس بثقة ، ولا يكتب حديثه.
وقال البخاري (2) : ليس ممن يروى عنه.
وقال في موضع آخر : ليس بالقوي ، يتكلمون فيه ، مات سنة ست وثمانين ومئة (3).
وقال أبو مصعب الزهري : هلك في صفر سنة ست وثمانين ومئة (4).
روى له ابن ماجة (5) حديثا واحدا ، عن أبيه وعمه عن نافع عن ابن عمر : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يخرج إلى العيد ماشيا ، ويرجع ماشيا.
__________
(1) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 356.
(2) ضعفاء العقيلي : الورقة 118.
(3) قوله : يتكلمون فيه" (انظر الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 164).
وقوله في تاريخ وفاته (انظر تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 1002). وقال سكتوا عنه (تاريخه الصغير : 2 / 239 ، وتاريخه الكبير : 7 / الترجمة 730).
(4) وكذلك قال ابن حبان في تاريخ وفاته ، وقال : كان ممن يروي عن عمه ما ليس من حديثه وذاك أنه كان يهم فيقلب الاسناد ويلزق المتن بالمتن ، يفحش ذلك في روايته ، فاستحق الترك (المجروحين : 2 / 53). وقال ابن عدي : عامة ما يرويه مناكير إما إسنادا وإما متنا (الكامل : 2 / الورقة 164). وقال الدارقطني : ضعيف (السنن : 1 / 148 ، والعلل : 1 / الورقة 119) وذكره في (الضعفاء والمتروكين : الترجمة 332).
وذكره أبو نعيم وابن الجوزي في جملة الضعفاء. وقال ابن حجر في "التقريب" : متروك.
(5) ابن ماجة (1295).

(17/237)


3876 - خ م د س : عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك الأنصاري السلمي (1) ، أبو الخطاب المدني.
روى عن : جابر بن عبد الله ، وسلمة بن الاكوع (م د س) ، على خلاف فيه ، وأبيه عبد الله بن كعب بن مالك (خ م د س) ، وعمه عبيد الله بن كعب بن مالك (خ م د س) ، وجده كعب بن مالك (خ م س) ، وأبي هريرة (خد س).
روى عنه : عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، ومحمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (خ م د س).
قيل (2) : إنه كان أعلم قومه ، وأوعاهم لاحاديث أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال النسائي : ثقة.
قال خليفة بن خياط (3) : مات في خلافة هشام بن عبد الملك (4).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة 159 ، وطبقات خليفة : 257 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 991 ، والمعرفة : 1 / 318 ، 378 ، و3 / 257 ، 358 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 618 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1187 ، وثقات ابن حبان : 5 / 80 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 280 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3282 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 143 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 214 - 215 ، والتقريب 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4159.
(2) قاله ابن منجويه (رجال صحيح مسلم : الورقة 103).
(3) طبقاته : 257.
(4) وكذا قال ابن سعد. وقال : وكان قليل الحديث (طبقاته : 9 / الورقة 159) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (5 / 80). وقال ابن حجر : ووقع في صحيح البخاري في =

(17/238)


روى له البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، والنسائي.
3877 - ع : عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي (1) ، الكوفي.
روى عن : الاشعث بن قيس ، وأبيه عبد الله بن مسعود (4) ، وعلي بن أبي طالب ، ومسروق بن الاجدع (خ م) ، وأبي بردة بن نيار (س) ، إن كان محفوظا.
روى عنه : الحسن بن سعد (بخ د س) ، وسماك بن حرب (4) ، وعبد الملك بن عمير (ت س) ، وابنه القاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود (4) ، ومحمد بن ذكوان ، وابنه معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود (خ م) ، وأبو إسحاق السبيعي ، وأبو بكر بن عمرو بن عتبة الكوفي.
قال يعقوب بن شيبة : كان ثقة قليل الحديث ، وقد تكلموا في
__________
= الجهاد تصريحه بالسماع من جده ، وقال الذهلي في "العلل" : ما أظنه سمع من جده شيئا ، وقال الدارقطني : روايته عن جده مرسل ، وقال أبو العباس الطرفي : إنما روى عن جده أحرفا في الحديث ولم يمكنه الحديث بطوله ، فاستثبته من ابيه (تهذيب التهذيب : 6 / 215). وقال ابن حجر في "التقريب : ثقة عالم.
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 181 ، وتاريخ الدوري : 2 / 351 ، وابن الجنيد : 53 ، وتاريخ خليفة : 279 ، وطبقاته : 141 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 979 ، وتاريخه الصغير : 1 / 74 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1185 ، وثقات ابن حبان : 5 / 76 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 102 ، والكامل في التاريخ : 4 / 452 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3283 ، والعبر : 1 / 90 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 86 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4902 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ومعرفة التابعين : الورقة 26 ، وجامع التحصيل : الترجمة 437 ، ونهاية السول : الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 215 - 216 ، والتقريب 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4160 ، وشذرات الذهب : 1 / 87.

(17/239)


روايته عن أبيه ، وكان صغيرا (1).
فأما علي بن المديني ، فإنه قال : قد لقي أباه عبد الله
وقال يحيى بن معين (2) : عبد الرحمن بن عبد الله ، وأبو عبيدة بن عبد الله لم يسمعا من ابيهما.
وقال معاوية بن صالح ، عن يحيى بن معين : سمع من ابيه ومن علي.
وقال أحمد بن حنبل ، عن يحيى بن سعيد : مات ابن مسعود ، وعبد الرحمن ابن ست سنين ، أو نحو ذلك.
وقال محمد بن علي بن شعيب : سمعت أحمد بن حنبل ، وقيل له : هل سمع عبد الرحمن بن عبد الله من ابيه ؟ فقال : أما سفيان الثوري وشريك ، فإنهما لا يقولان : سمع ، وأما إسرائيل ، فإنه يقول في حديث الضب : سمعت.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (3) : يقال : إنه لم يسمع من ابيه إلا حرفا واحدا"محرم الحلال كمستحل الحرام.
وقال إسحاق بن منصور (4) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال أبو حاتم (5) : صالح.
وقال البخاري : حدثني إسحاق بن يزيد أبو النضر الدمشقي ،
__________
(1) وكذا قال ابن سعد (طبقاته : 6 / 181).
(2) تاريخ الدوري : 2 / 351. وابن الجنيد : 53.
(3) ثقاته : الورقة 33.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1185.
(5) نفسه.

(17/240)


قال : حدثنا الحكم بن هشام الثقفي ، قال : حدثني عبد الملك بن عمير ، عن القاسم بن عبد الرحمن ، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ، عن أبيه قال : لما حضر عبد الله الوفاة قال له ابنه عبد الرحمن : يا أبه أوصني ، قال : إبك من خطيئتك.
أخبرنا بذلك أحمد بن إبراهيم بن عبد الواحد المقدسي ، قال : أخبرنا القاضي أبو القاسم ابن الحرستاني ، قال : أنبأنا أبو الحسن الخطيب الشقاني إذنا ، قال : أخبرنا أبو منصور النهاوندي ، قال : أخبرنا أبو العباس النهاوندي ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الاشقر ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل...فذكره.
قال خليفة بن خياط (1) : مات سنة تسع وسبعين (2).
روى له الجماعة.
3878 - ق : عبد الرحمن بن عبد الله بن مسلم (3) ، ويقال : ابن الفزر ، الجزري ، أبو محمد ، نزيل البصرة ، ولقبه : عبويه.
__________
(1) طبقاته : 141.
(2) وكذا قال ابن حبان (الثقات : 5 / 76). وقال عبد الملك بن عمير : سمع أباه (تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 979). وقال شعبة : لم يسمع من ابيه (تاريخ البخاري الصغير : 1 / 74) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (5 / 76). وقال ابن المديني في "العلل" : سمع من ابيه حديثين حديث الضب وحديث تأخير الوليد للصلاة. وقال العجلي : ثقة. وقال أبو حاتم : سمع من ابيه وهو ثقة. وقال الحاكم : اتفق مشايخ أهل الحديث أنه لم يسمع من ابيه (تهذيب التهذيب : 6 / 216). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(3) المعجم المشتمل : الترجمة 534 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3284 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 41 (أوقاف : 5882) ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 18 ، ونهاية السول : الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 215 - 216 ، والتقريب 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4161. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/241)


روى عن : سليمان بن حرب ، وعبد الله بن داود الخريبي ، وعبيد الله بن موسى ، وعفان بن مسلم (ق).
روى عنه : ابن ماجة ، وأبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم الكندي الصيرفي ، والحسن بن أحمد بن سعيد الرهاوي ، وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني ، وكناه ، وعمرو بن أحمد بن عمرو العمي البصري النخاس ، وأبو عبيد محمد بن أحمد بن إسحاق الابلي.
• : - عبد الرحمن بن عبد الله بن المطاع ، هو عبد الرحمن ابن حسنة ، تقدم.
3879 - ع : عبد الرحمن بن عبد الله بن الأصبهاني الكوفي (1) ، الجهني ، ويقال : الجدلي ، مولى جديلة قيس ، كان منزله بالكوفة ، ويتجر إلى أصبهان ، وله بالكوفة عقب.
روى عن : أنس بن مالك ، وذكوان أبي صالح السمان (بخ م س) ، وزيد بن وهب الجهني ، وسعيد بن جبير ، وأبي حازم سلمان الاشجعي (م) ، وعامر الشعبي ، وعبد الله بن أبي ليلى ، وعبد الله بن معقل بن مقرن (خ م س ق) ، وعبد الرحمن بن أبي ليلى ، وعكرمة مولى ابن عباس (د) ، ومجاهد بن وردان (4) ، والمختار بن
__________
(1) ابن محرز : الترجمة 493 ، وتاريخ خليفة : 351 ، وعلل أحمد : 1 / 86 ، 216 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 230 ، و3 / 95 ، 105 ، 239 ، 278 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1207 ، وثقات ابن حبان : 7 : 67 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 101 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 285 ، وأنساب السمعاني : 1 / 289 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3285 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 101 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 217 ، والتقريب : 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4163.

(17/242)


عبد الله بن أبي ليلى ، والد عيسى بن المختار ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف.
روى عنه : إسماعيل بن أبي خالد ، وهو من أقرانه ، وزكريا بن أبي زائدة ، وسفيان الثوري (4) ، وسفيان بن عيينة (خ) ، وشريك بن عبد الله النخعي (خت د) ، وشعبة بن الحجاج (خ م د س ق) ، وعمر بن أبي قيس الرازي ، وعيسى بن عمر القارئ ، ومحمد بن إسحاق بن يسار ، وابن أخيه محمد بن سليمان ابن الأصبهاني ، وأبو حمزة السكري المروزي ، وأبو عوانة (خ م) ، وأبو مالك النخعي.
قال إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين ، وأبو زرعة ، والنسائي : ثقة (1).
وقال أبو حاتم (2) : لا بأس به ، صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (3) : مات في إمارة خالد بن عبد الله على العراق (4).
روى له الجماعة.
3880 - د ق : عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي (5) ، أمير الاندلس.
__________
(1) قال ابن محرز عن ابن معين : ثقة (سؤالاته : الترجمة 493).
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1207.
وفيه : لا بأس به.
فقط.
(3) 7 / 67.
(4) وكذا قال خليفة بن خياط (تاريخه : 351).
وقال يعقوب بن سفيان : لا بأس به (المعرفة والتاريخ : 3 / 95).
وقال يعقوب أيضا : ثقة (المعرفة والتاريخ : 3 / 239). وقال العجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 217). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(5) تاريخ الدارمي : الترجمة 481 ، وتاريخ البخاري الصغير : 1 / 314 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1211 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 172 ، والكامل في =

(17/243)


روى عن : عبد الله بن عمر بن الخطاب (د ق).
روى عنه : عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز (د ق).
قال عثمان بن سعيد الدارمي (1) : سألت يحيى بن معين عنه ، فقال : لا أعرفه (2) ، وسألته عن عبد الرحمن بن آدم كيف هو ؟ قال : لا أعرفه.
قال أبو أحمد عدي (3) : وهذان الاسمان اللذان ذكرهما عثمان عن يحيى بن معين.
فقال : لا أعرفهما ، فإذا قال مثل ابن معين : لا أعرفه ، فهو مجهول غير معروف ، وإذا عرفه غيره لا يعتمد على معرفته ، لان الرجال بابن معين تستبر أحوالهم.
وقال أبو سعيد بن يونس : روى عنه عبد الله بن عياض ، قتلته الروم بالاندلس. سنة خمس عشرة ومئة (4).
روى له أبو داود ، وابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن أبي عمر بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ،
__________
= التاريخ : 5 / 172 ، 174 ، 490 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3286 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2463 ، والمغني : 2 / الترجمة 3592 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 275 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4909 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 217 - 218 ، والتقريب : 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4164.
(1) تاريخه : الترجمة 481.
(2) تاريخه : الترجمة 600.
(3) الكامل : 2 / الورقة 172.
(4) وقال الذهبي في "الديوان" : مجهول. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/244)


وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل : قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا وكيع ، قال : حدثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ، عن أبي طعمة ، مولاهم ، وعن عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي ، أنهما سمعا ابن عمر يقول : قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم : لعنت الخمر على عشرة وجوه ، لعنت الخمر بعينها ، وشاربها ، وساقيها ، وبائعها ، ومبتاعها ، وعاصرها ، ومعتصرها ، وحاملها والمحمولة إليه ، وآكل ثمنها.
أخرجاه (2) من حديث وكيع ، فوقع لنا بدلا عاليا ، إلا أن بعض الرواة عن أبي داود ، قال في روايته : عن أبي علقمة"وهو وهم ، والصواب : عن أبي طعمة ، كما في هذه الرواية ، والله أعلم.
3881 - م س : عبد الرحمن بن عبد الله السراج البصري (3).
روى عن : سعيد المقبري (س) ، وعطاء بن أبي رباح ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، ونافع مولى ابن عمر (م).
روى عنه : أيوب بن أبي تميمة السختياني ، وهو من أقرانه ،
__________
(1) مسند أحمد : 2 / 25 ، 71.
(2) أبو داود (3674). وابن ماجة (3380).
(3) تاريخ الدوري : الترجمة 4535 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1176 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 7 ، 26 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1455 ، وثقات ابن حبان : 7 / 90 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 802 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 103 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 299 ، وأنساب السمعاني : 7 / 65 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3287 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 101 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 218 ، والتقريب : 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4165.

(17/245)


وأيوب بن خوط ، وجرير بن حازم (م) ، وجويرية بن أسماء ، والحسن بن أبي جعفر ، وحماد بن زيد (م س) ، وسعيد بن أبي عروبة ، وسلام بن سعيد ، شيخ لكثير بن يحيى ، وعمر بن عامر البصري القاضي ، ومعمر بن راشد ، وهشام الدستوائي.
ذكره علي بن المديني في الطبقة السابعة من أصحاب نافع.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه ، وإسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين ، وأبو حاتم (3) ، والنسائي : ثقة (4).
زاد أحمد : لا أعلم إلا خيرا.
وقال عبد الرزاق (5) عن معمر : حدثنا عبد الرحمن السراج : وكان قد وعى علما.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (6).
روى له مسلم ، والنسائي.
أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا محمد بن معمر بن الفاخر ، قال : أخبرنا زاهر بن طاهر الشحامي ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو محمد الحسين بن أحمد بن علي بن خزيمة الكرابيسي ، قال : حدثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ، قال :
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1455.
(2) نفسه.
(3) نفسه.
(4) وقال الدوري عن يحيى : ثقة (تاريخه : الترجمة 4535).
(5) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1455.
(6) 7 / 90. وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 805). ووثقه ابن حجر.

(17/246)


حدثنا بشر بن معاذ ، قال : حدثنا حماد بن زيد قال : حدثنا عبد الرحمن السراج ، عن نافع ، عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه وسلم. نهى عن الشغار.
رواه مسلم (1) ، عن يحيى بن يحيى ، عن حماد بن زيد ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وروى له حديثا آخر (2) عن نافع عن ابن عمر : في النهي عن القزع ، وحدثنا آخر (3) ، عن نافع ، عن زيد بن عبد الله بن عمر ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر ، عن أم سلمة ، في النهي عن الشرب في إناء فضة.
وروى له النسائي (4) حديثه عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة في السواك عند كل وضوء.
3882 - ق : عبد الرحمن بن عبد الله السلمي (5) ، أبو الجعد الحجازي العرجي.
روى عن : كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني (ق).
__________
(1) مسلم : 4 / 139.
(2) مسلم : 6 / 165.
(3) مسلم : 6 / 134.
(4) النسائي في الكبرى (تحفة الاشراف) 12982.
(5) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 995 ، والكنى لمسلم ، الورقة 18 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1203 ، وثقات ابن حبان : 8 / 371 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3288 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 11 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 218 ، والتقريب : 1 / 488 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4166.

(17/247)


روى عنه : إبراهيم بن المنذر الحزامي (ق) ، ومعن بن عيسى القزاز ، وهو من أقرانه.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، وفاطمة بنت عبد الله ، قال الصيرفي : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، وقالت فاطمة : أخبرنا أبو بكر بن ريذة - قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (2) : حدثنا أحمد بن إبراهيم بن عنبر البصري ، قال : حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله أبو الجعد السلمي (3) ، قال : حدثنا كثير بن عبد الله المزني ، عن أبيه ، عن جده ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تبدأ الخيل يوم وردها.
رواه (4) عن إبراهيم بن المنذر. فوافقناه فيه بعلو.
3883 - م سي : عبد الرحمن بن عبد الله المازني (5) ،
__________
(1) 8 / 371. وقال : يعتبر حديثه من غير روايته عن كثير بن عبد الله. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) المعجم الكبير : 17 / 18 حديث رقم 22.
(3) وقع في المعجم الكبير : عياض بن عبد الرحمن أبو الجعد الأسلمي.
(4) ابن ماجة (2484).
(5) تاريخ الدوري : 2 / 350 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1004 ، والكنى لمسلم ، الورقة 26 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1216 ، وثقات ابن حبان :
7 / 89 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه الورقة 103 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 299 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3289 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 219 ، والتقريب : 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4167.

(17/248)


أبو حمزة البصري ، جار شعبة ، ويقال : اسمه عبد الرحمن بن أبي عبد الله ، ويقال : عبد الله بن حمزة بن أبي عبد الله ، واسم أبي عبد الله كيسان.
وقال ابن حبان في كتاب "الثقات" (1) : وقد قيل : اسمه خداش.
روى عن : أنس بن مالك (م سي) ، وحميد بن هلال ، وسليمان بن يسار ، وصفوان بن محرز ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، ومسلم بن يسار البصري ، ومطرف بن عبد الله بن الشخير ، وهلال بن حصن ، أخي بني قيس بن ثعلبة ، وأبي مصعب هلال بن يزيد.
روى عنه : شعبة بن الحجاج (م سي) ، ويونس الإسكاف.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له مسلم حديثا ، والنسائي في "اليوم والليلة"حديثا ، وقد وقع لنا حديث مسلم بعلو.
أخبرنا به أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : حدثنا إسحاق بن أحمد ، قال : حدثنا عبد الله بن عمران ، قال : حدثنا أبو داود ، قال : حدثنا شعبة ، قال : حدثنا أبو حمزة جارنا ، واسمه عبد الرحمن بن أبي عبد الله ، عن أنس بن
مالك : أن عبد الرحمن بن عوف تزوج أمرأة من الانصار ، على وزن نواة من ذهب.
__________
(1) 7 / 89.
(2) 7 / 89. وقال ابن حجر : جزم مسلم أن عبد الرحمن بن كيسان الذي روى عن شعبة من رواية وكيع عنه هو أبو حمزة هذا (تهذيب التهذيب : 6 / 219). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/249)


رواه (1) عن محمد بن المثنى عن أبي داود الطيالسي ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه (2) من وجه آخر عن شعبة.
3884 - د س : عبد الرحمن بن عبدالحميد بن سالم المهري (3) ، مولاهم ، أبو رجاء المصري المكفوف ، خال أبي الطاهر بن السرح.
روى عن : إبراهيم بن حماد بن عبد الملك بن أبي العوام الخولاني ، وبكر بن عمرو المعافري ، وأبي هانئ حميد بن هانئ الخولاني ، وسعيد بن أبي أيوب ، وعبد الله بن حبيب ، وعقيل بن خالد (د س) ، ويحيى بن أيوب المصري ، وأبي حزرة يعقوب بن مجاهد المديني.
روى عنه : ابن أخته أبو الطاهر أحمد بن عمرو بن السرح سماعا ووجودا في كتابه (د س) ، وعبد الله بن وهب ، وهارون بن معروف.
قال أبو زرعة (4) : شيخ من أهل مصر.
وقال أبو داود : ثقة : حدث عنه ابن وهب.
__________
(1) مسلم : 4 / 145.
(2) نفسه.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1234 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3290 ، والمغني : 2 / الترجمة 3596 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4912 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 231 ، (أيا صوفيا : 3006) ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 219 ، والتقريب : 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4168.
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1234.

(17/250)


قال أبو عمر محمد بن يوسف الكندي : توفي سنة اثنتين وتسعين ومئة ، فيما أخبرني ابن قديد ، عن ابن عثمان ، عن ابن بكير ، وكان من أفضل أهل مصر (1).
روى له أبو داود ، والنسائي.
3885 - م د س ق : عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة العائذي (2) ، أو الصائدي.
حديثه في أهل الكوفة.
روى عن : عبد الله بن عمرو بن العاص (م د س ق) ، وعبد الله بن مسعود.
روى عنه : زيد بن وهب الجهني (م د س ق) ، وعامر الشعبي (م) ، وعون بن أبي شداد العقيلي.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة ، حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
__________
(1) وقال ابن يونس : أحاديثه مضطربة (ميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4912). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) علل أحمد : 1 / 106 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1006 ، وثقات العجلي ، 33 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1235 ، وثقات ابن حبان : 5 / 101 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 102 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 298 ، وأنساب السمعاني : 8 / 21 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3291 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ومعرفة التابعين : الورقة 27 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 219 - 220 ، والتقريب : 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4169.
(3) 5 / 101. وقال العجلي : ثقة تابعي من كبار التابعين (ثقاته : الورقة 33). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/251)


أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال : أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن زيد بن وهب ، عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة ، قال : انتهيت إلى عبد الله بن عمرو ، وهو جالس في ظل الكعبة فسمعته يقول : بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر إذ نزل منزلا ، فمنا من يضرب خباءه ، ومنا من ينتضل ، ومنا من هو في جشرة ، إذ ناى مناديه : الصلاة جامعة. قال : فاجتمعنا ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فخطبنا فقال : إنه لم يكن نبي قبلي إلا دل أمته على ما يعلمه خيرا لهم ، وحذرهم ، ما يعلمه شرا لهم ، وإن أمتكم هذه جعلت عافيتها في أولها ، وإن آخرها سيصيبهم بلاء شديد ، وأمور ينكرونها ، تجئ فتن يرفق بعضها لبعض ، تجئ الفتنة ، فيقول المؤمن : هذه مهلكتي ، ثم تنكشف ، ثم تجئ الفتنة ، فيقول (2) : هذه ، ثم تنكشف ، فمن سره منكم أن يتزحزح عن النار ، وأن يدخل الجنة ، فلتدركه موتته وهو مؤمن بالله ، واليوم الآخر ، وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه ، ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه ، فليطعه ما استطاع ، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر". قال فأدخلت رأسي من بين الناس ، فقلت : أنشدك بالله ، أنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : فأشار بيده إلى أذنيه فقال : سمعته أذناي ، ووعاه قلبي ، قال : فقلت : هذا ابن عمك معاوية يعني يأمرنا أن نأكل أموالنا بيننا
__________
(1) مسند أحمد : 2 / 161.
(2) في مسند أحمد : فيقول المؤمن.

(17/252)


بالباطل ، وأن نقتل أنفسنا ، وقد قال الله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل) قال : فجمع يديه ، فوضعهما على جبهته (1) ، ثم رفع رأسه فقال : أطعه في طاعة الله ، واعصه في معصية الله.
رواه مسلم (2) ، والنسائي (3) ، وابن ماجة (4) من حديث أبي معاوية ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه مسلم (5) أيضا من حديث وكيع وجرير بن عبدالحميد ، عن الأعمش.
ورواه (6) من وجه آخر ، عن الشعبي ، عنه.
وروى (7) أبو داود بعضه عن مسدد ، عن عيسى بن يونس ، عن الأعمش : من بايع إماما...إلى آخر الحديث ، دون القصة.
• : - عبد الرحمن بن عبد رب ، قاضي نيسابور ، هو : عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد ربه ، وقد تقدم.
3886 - م : - عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله (8) بن
__________
(1) في المسند : ثم نكس هنية.
(2) مسلم : 6 / 19.
(3) النسائي (المجتبى) 7 / 152.
(4) ابن ماجة (3956).
(5) مسلم : 6 / 18.
(6) مسلم : 6 / 19.
(7) أبو داود (4248).
(8) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة 260 ، وتاريخ الدارمي : الترجمة 463 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1018 ، وتاريخه الصغير : 1 / 1 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1431 ، وثقات ابن حبان : 7 / 75 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة =

(17/253)


عثمان بن حنيف الأنصاري ، الاوسي الإمامي ، أبو محمد المدني ، أخو عبيد الله بن عبد العزيز. ويقال إنه من ولد أبي أمامة بن سهل بن حنيف. وكان قد ذهب بصره.
روى عن : عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (م).
روى عنه : إسحاق بن جعفر بن محمد العلوي. وخالد بن مخلد القطواني ، وسعيد بن الحكم بن أبي مريم ، وعبد الله بن عمرو الفهري ، وعبد الله بن مسلمة القعنبي (م) ، وعبد الله بن نافع الصائغ ، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ، وفليح بن سليمان ، وهو من أقرانه ، ومحمد بن عمر الواقدي ، ومحمد بن فليح بن سليمان ، ويحيى بن محمد بن عباد بن هاني الشجري.
قال يعقوب بن شيبة : ثقة.
وقال أبو حاتم (1) : شيخ مضطرب الحديث.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (2) : مات سنة اثنتين
__________
= 168 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 103 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 298 ، وأنساب السمعاني : 4 / 257 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3292 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2467 ، والمغني : 2 / الترجمة 3595 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4911 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 21 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 220 ، والتقريب 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4971.
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1231.
(2) 7 / 75 - 76.

(17/254)


وستين ومئة ، وهو ابن بضع وسبعين سنة ، وكان قد ذهب بصره (1).
روى له مسلم حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الله ، قال : حدثنا عبد الله بن مسلمة ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عبد العزيز الأنصاري ، عن ابن شهاب ، عن قبيصة بن ذؤيب ، عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا تنكح العمة على ابنة الاخ ، ولا ابنة الاخت على الخالة.
رواه (2) عن القعنبي ، فوافقناه فيه بعلو.
3887 - د : عبد الرحمن بن عبد المجيد السهمي (3).
روى عن : هشام بن الغاز (د).
روى عنه : محمد بن إسماعيل بن أبي فديك (د) (4).
روى له أبو داود حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به الإمام أبو عبد الله أحمد بن حمدان بن شبيب بن حمدان ،
__________
(1) وقال ابن سعد : كان عالما بالسيرة وغيرها ، وكان كثير الحديث (طبقاته 9 / الورقة 260). وقال الدارمي عن ابن معين : شيخ مجهول (تاريخه : الترجمة 463). وقال ابن عدي : ليس هو بذاك المعروف (الكامل : 2 / الورقة 168). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.
(2) مسلم : 4 / 135.
(3) الكاشف : 2 / الترجمة 3293 ، والمغني : 2 / الترجمة 3597 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4913 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 217 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 220 - 221 ، والتقريب 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4172.
(4) وقال ابن حجر : وقع في نسخ الخطيب : عبد الرحمن بن عبدالحميد ، وكذا في =

(17/255)


وأبو العز ابن الصيقل : الحرانيان ، قالا : أخبرنا الحافظ أبو محمد عبد القادر بن عبد الله الرهاوي بحران ، قال : أخبرنا الرئيس أبو الفرج مسعود بن الحسن بن القاسم بن الفضل الثقفي بأصبهان ، قال : أخبرنا أبو عمرو عبد الوهاب ابن الحافظ أبي عبد الله بن مندة ، قال : أخبرنا والدي أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن مندة ، قال : أخبرنا محمد بن الحسين بن الحسن القطان ، قال : حدثنا أبو الأزهر أحمد بن الازهر بن منيع ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عبد المجيد السهمي ، عن هشام بن الغاز ، عن مكحول ، عن أنس بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : من قال حين يصبح أو يمسي : اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد ملائكتك وحملة عرشك ، وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمدا عبدك ورسولك. أعتق الله ربعه من النار ، فمن قالها مرتين ، أعتق الله نصفه من النار ، ومن قالها ثلاث مرات ، أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار ، ومن قالها أربع مرات ، أعتقه الله من النار.
قال الحافظ أبو عبد الله بن مندة : هذا حديث غريب من حديث مكحول وهشام ، تفرد به ابن أبي فديك.
__________
= التذكرة للفريابي ووقع عند الطبراني في الدعاء من رواية ابن أبي فديك عن عبد الرحمن بن عبد المجيد ولم أر فيه جرحا ولا تعديلا إلا أن صنيع المصنف في الاطراف يقتضي أن يكون هو عبد الرحمن بن عبدالحميد الماضي قبل ترجمتين فإنه قال في ترجمة مكحول عن أنس ، حديث من قال حين يصبح وحين يمسي اللهم إني أصبحت أشهدك...الحديث ، وفي الادب عن أحمد بن صالح ، عن ابن أبي فديك ، عن عبد الرحمن بن عبدالحميد السهمي ويقال : ابن عبدالحميد بن سالم أبي رجاء المكفوف عن هشام بن الغاز. انتهى. فإذا كان وحدا فقد عرف حاله. والله أعلم (تهذيب التهذيب : 6 / 221). وجهله الذهبي وابن حجر

(17/256)


رواه (1) أبو داود عن أحمد بن صالح المصري ، عن ابن أبي فديك ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وقد وقع لنا حديث أحمد بن صالح موافقة بعلو ، إلا أن في طريقه إجازة.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أحمد بن رشدين ، وإسماعيل بن الحسن الخفاف المصريان ، قالا : حدثنا أحمد بن صالح ، قال : حدثنا ابن أبي فديك بإسناده نحوه (2).
3888 - م س : عبد الرحمن بن عبد الملك بن سعيد بن حيان بن أبجر الهمداني (3) ، ويقال : الكناني الكوفي.
روى عن : سفيان الثوري ، وأبيه عبد الملك بن سعيد بن أبجر (م س) ، والمفضل بن يونس الجعفي.
__________

(1) أبو داود (5069).
(2) آخر الجزء العشرين بعد المئة من أجزاء المؤلف.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 390 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1005 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1222 ، وثقات ابن حبان : 8 / 374 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 812 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 286 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 103 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 268 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3294 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 104 (أيا صوفيا : 3009) ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 221 ، والتقريب 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4173. قلت : وابتداء من هذه الترجمة اعتمدنا على نسخة المؤلف التي بخطه ، وفيها الاجزاء (121 - 130). وهي النسخة المحفوظة في المكتبة التيمورية برقم 1981 تاريخ ، فالحمد لله على مننه وآلائه وتوفيقه.

(17/257)


روى عنه : أحمد بن أسد بن عاصم بن مالك بن مغول ، وأحمد بن إشكاب الصفار ، وأبو معمر إسماعيل بن إبراهيم بن معمر الهذلي ، وإسماعيل بن محمد بن جحادة - وهو من أقرانه - وحسين بن علي الجعفي ، وسريج بن يونس (م) ، وسعيد بن سليمان الواسطي ، وسعيد بن محمد الجرمي (م) ، وأبو خالد سليمان بن حيان الاحمر ، وسهل بن عثمان العسكري ، وشهاب بن عباد العبدي ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وابنه عبد الملك بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر ، وعمر بن عبد الله بن سليمان الأسدي المعروف بابن أبي الرطيل ، والعلاء بن عصيم الجعفي ، وقريش بن إبراهيم البغدادي الصيدلاني ، ومعلى بن أسد العمي ، وأبو همام الوليد بن شجاع السكوني ، ويحيى بن عبدالحميد الحماني ، ويحيى بن عبد الرحمن الارحبي (س).
قال أبو بكر بن أبي خيثمة (1) وغيره ، عن يحيى بن معين : صالح.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
قال محمد بن عبد الله بن نمير : مات سنة إحدى وثمانين ومئة (3).
روى له مسلم حديثين ، وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، قال : أخبرنا أبو اليمن الكندي
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1222.
(2) 8 / 374. وقال : مستقيم الحديث.
(3) وكذا ذكر وفاته محمد بن سعد ، وقال : كان خيرا فاضلا صاحب سنة (طبقاته : 6 / 390). وقال العجلي : ثقة (ثقاته : الورقة 33). وقال الدارقطني : ثقة (سؤالات البرقاني : الترجمة 286) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 812). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/258)


والخضر بن كامل الدلال ، قالا : أخبرنا الحسين بن علي بن أحمد المقرئ ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، قال : أخبرنا أبو الحسين ابن أخي ميمي.
(ح) : وأخبرنا أحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن الآبنوسي ، قال : أخبرنا أبو حفص الكتاني.
(ح) : وأخبرنا أبو إسحاق ابن الواسطي وغير واحد ، قالوا : أخبرنا أبو البركات بن ملاعب ، قال : أخبرنا القاضي أبو الفضل الارموي ، قال : أخبرنا أبو الغنائم بن المأمون ، قال : أخبرنا الحافظ أبو الحسن الدارقطني.
(ح) : وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري : قال أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا أبو الفضل محمد بن عبد الله بن أحمد بن المهتدي بالله ، قال : أخبرنا أبو نصر الزينبي ، قال : أخبرنا أبو بكر بن زنبور الوراق.
(ح) : أخبرنا أبو الفرج عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الملك بن عثمان المقدسي وأبو إسحاق ابن الواسطي ، قالا : أخبرنا أبو البركات بن ملاعب وأبو علي ابن الجواليقي ، قالا : أخبرنا أبو بكر بن الزاغوني ، قال : أخبرنا أبو نصر الزينبي ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص.
قالوا خمستهم : أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ، قال : حدثنا سريج بن يونس ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر ، عن أبيه ، عن واصل الاحدب ، عن أبي وائل ، قال : خطبنا عمار فأبلغ وأوجز - زاد الكتاني : فلما نزل قلنا : يا أبا اليقظان لقد أبلغت وأوجزت - ثم اتفقوا ، قال : سمعت رسول الله

(17/259)


صلى الله عليه وسلم يقول : إن طول صلاة الرجل وقصر خطبته مئنة (1) من فقهه ، فأطيلوا الصلاة واقصروا الخطبة ، فإن من البيان سحرا.
رواه (2) عن سريج بن يونس ، فوافقناه فيه بعلو.
وأخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو إسحاق بن حمزة قراءة ومحمد بن عمر بن سلم ، قالا : حدثنا إبراهيم بن عبد الله المخرمي ، قال : حدثنا سعيد بن محمد الجرمي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عبد الملك بن سعيد بن أبجر عن أبيه ، عن طلحة بن مصرف ، عن خيثمة ، قال : كنا جلوسا مع عبد الله بن عمرو إذ جاءه قهرمان له ، فدخل فقال : أعطيت الرقيق قوتهم ؟ قال : لا. قال : فانطلق فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : كفى بالمرء إثما أن يحبس على من يملك قوتهم.
رواه (3) عن سعيد بن محمد الجرمي ، فوافقناه فيه بعلو.
وروى له النسائي حديث الأغر بن سليك ، عن أبي هريرة (4).
3889 - خ س : عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة (5) ،
__________
(1) مئنة : أي علامة.
(2) مسلم : 3 / 12.
(3) 3 / 78.
(4) هو حديث : ما من قوم يذكرون الله إلا حفت بهم الملائكة ، وغشيتهم الرحمة ، وذكرهم الله فيمن عنده". أخرجه النسائي في الكبرى كما في (تحفة الاشراف) 12191.
(5) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1007 ، والكنى لمسلم ، الورقة 12 ، وأبو زرعة الرازي : 685 ، وتاريخ واسط : 91 ، 232 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1223 ، =

(17/260)


وقيل : عبد الرحمن بن عبد الملك بن محمد بن شيبة الحزامي ، مولاهم ، أبو بكر المدني.
روى عن : إبراهيم بن إسماعيل بن نصر التبان ، وإسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت ، وكان قد أتت عليه إحدى وتسعون سنة ، وزياد بن نصر الوادي من أهل وادي القرى ، وصدقة بن بشير مولى العمريين ، وطارق بن عبد العزيز المكي ، وعبد الله بن محمد بن طلحة بن زاذان ، وعبد الله بن نافع الصائغ ، وأبي بكر عبدالحميد بن أبي أويس ، وعبد الرحمن بن المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي (خ) ، وعبيد الله بن إسحاق بن حماد بن موسى بن طلحة بن عبيد الله الطلحي ، وعمر بن أبي بكر المؤملي ، وفليح بن إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير ، وقدامة بن محمد الخشرمي ، ومحمد بن إبراهيم بن المطلب السهمي ، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك (خ س) ، ومحمد بن الحسن بن زبالة ، ومحمد بن طلحة التيمي ، ومحمد بن العلاء بن حسين المطلبي النبقي المكي ، ومحمد بن مسلمة بن محمد بن هشام بن إسماعيل المخزومي ، وموسى بن إبراهيم الأنصاري ، وهشيم (1) بن بشير ، والوليد بن مسلم ، ويحيى بن محمد الجاري ، وأبي نباتة يونس بن يحيى المدني (بخ س) ، وأبي قتادة بن يعقوب بن عبد الله بن ثعلبة بن صعير العذري.
__________
= وثقات ابن حبان : 8 / 375 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 224 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 292 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 536 ، وسير أعلام النبلاء : 11 / 128 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3295 ، والمغني : 2 / الترجمة 3598 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4914 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، ونهاية السول ، الورقة 205 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 221 - 222 ، والتقريب 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4174.
(1) ضبب عليها المؤلف ، وكتب في الحاشية : لم يدركه

(17/261)


روى عنه : البخاري ، وجعفر بن الفضل المخرمي التمار المؤدب ، والربيع بن سليمان المرادي ، وعبد الله بن شبيب المدني ، وعلي بن أحمد الجواربي الواسطي ، والفضل بن محمد المسيب الشعراني ، ومحمد بن عبد الرحمن العامري المدني ، وأبو عبد الله محمد بن يزيد
الاسفاطي ، ويحيى بن معلى بن منصور الرازي ، وأبو زرعة الرازي (س) ، وأبو معين الرازي.
قال أبو حاتم (1) : كان يختلف إلى عبد العزيز الأويسي وهو شاب يكتب عنه فرآه أبو زرعة هناك فذاكر أبا زرعة بأحاديث غرائب فلم تكن عنده فسأله أن يحدثه فصار إليه ونظر في كتبه وسمع منه.
وقال أبو زرعة (2) : لم يكن بين تحديثه وبين موته كبير شيء ، اختلفت إلى بيته عشرين ليلة أنظر في كتبه (3).
وقال أبو بكر بن أبي داود : ضعيف.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (4) : ربما خالف (5).
وروى له النسائي.
3890 - ق : عبد الرحمن بن عبد الوهاب العمي البصري الصيرفي (6).
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / 1223.
(2) نفسه.
(3) وقال أبو زرعة الرازي : حدثني عبد الرحمن بن عبد الملك ، قال : أخبرني زياد بن نصر الوادي ، كان قدريا (أبو زرعة : 685).
(4) 8 / 375.
(5) وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالمتين عندهم. وقال الذهبي : صدوق (المغني : 2 / الترجمة 3598). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.
(6) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1239 ، وثقات ابن حبان : 8 / 381 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 222 ، والتقريب : 1 / 489 ، وخلاصة الخزرجي : الترجمة 4175.

(17/262)


روى عن : أمية بن خالد الأزدي ، والحسن بن حبيب بن ندبة ، وأبي قتيبة سلم بن قتيبة (ق) ، وأبي عاصم الضحاك بن مخلد (ق) ، وعبد الله بن موسى التيمي ، وعبد الله بن نمير (ق) ، وأبي سلمة ، موسى بن إسماعيل (ق) ، ووكيع بن الجراح ، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي (ق) ، وأبي عامر العقدي (ق).
روى عنه : ابن ماجة ، وإبراهيم بن محمد بن الحارث ابن نائلة الأصبهاني ، وإبراهيم بن هاشم البغوي ، وبقي بن مخلد الاندلسي ، والحسن بن سفيان النسائي ، ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي ، ومحمد بن عبد الله بن رستة الأصبهاني ، ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ، وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري ، وأبو زرعة الرازي.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (1) : مستقيم الحديث (2).
3891 - ع : عبد الرحمن بن عبدالقاري (3) ، من ولد القارة بن
__________
(1) 8 / 381.
(2) وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(3) طبقات ابن سعد : 5 / 57 ، وطبقات خليفة : 236 ، وعلل أحمد : 1 / 257 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 988 ، 1008 ، وثقات العجلي ، الورقة 33 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 370 ، 371 ، 476 ، و2 / 475 ، 655 ، 723 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 419 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1233 ، وثقات ابن حبان : 5 / 79 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 103 ، وإكمال ابن ماكولا : 7 / 131 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 285 ، وسير أعلام النبلاء : 4 / 14 - 15 ، والعبر : 1 / 92 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3297 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3720 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 186 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 26 ، ونهاية السول ، الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 223 - 224 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6223 ، والتقريب 1 / 389 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4176 ، وشذرات الذهب : 1 / 88.

(17/263)


الديش بن محلم بن غالب بن أيثع بن الهون بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار.
وقال الزبير بن بكار : عضل والقارة ابنا ييثع بن الهون بن خزيمة بن مدركة ، وقيل : غير ذلك.
يقال : إنه ولد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم. ويقال : إن له صحبة.
وقال أبو داود : أتي به النبي صلى الله عليه وسلم وهو صغير.
روى عن : عمر بن الخطاب (ع) ، وأبي أيوب الأنصاري (ق) ، وأبي طلحة الأنصاري ، وأبي هريرة.
روى عنه : حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، والسائب بن يزيد (م 4) - وهو من أقرانه - وعبد الرحمن بن هرمز الاعرج (س) ، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة (م 4) ، وعروة بن الزبير (خ م د ت س) ، وابنه محمد بن عبد الرحمن بن عبدالقاري ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (ق) ، ويحيى بن جعدة بن هبيرة المخزومي.
قال إسحاق بن منصور (1) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال محمد بن سعد (2) : توفي بالمدينة سنة ثمانين في خلافة عبد الملك بن مروان ، وأبان بن عثمان على المدينة يومئذ ، وكان له يوم توفي ثمان وسبعون سنة (3).
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1233.
(2) طبقاته : 5 / 57.
(3) وكذا ذكر وفاته : خليفة بن خياط (طبقاته : 236).

(17/264)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (1) : مات سنة ثمان وثمانين (2).
روى له الجماعة.
3892 - د س : عبد الرحمن بن عبيد الله بن حكيم الأسدي (3) ، أبو محمد الحلبي الكبير المعروف بابن أخي الإمام ، وكان إمام مسجد حلب.
روى عن : إبراهيم بن سعد الزهري ، وإسماعيل بن عياش ، وأبي المليح الحسن بن عمر الرقي ، وخالد بن نافع الاشعري ، وخلف بن خليفة (د) ، وسفيان بن عيينة ، وأبي خالد سليمان بن حيان الاحمر ، وأبي داود سليمان بن عمرو النخعي ، وسلام بن أبي خبزة ، وعباد بن العوام ، وعبد الله بن إدريس ، وعبد الله بن المبارك ، وعبد الرحيم بن سليمان الرازي ، وعبد العزيز بن أبي حازم ، وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي ، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي (سي) ، وعبيد الله بن عمرو الرقي (س) ، وعبيدة بن حميد ، وعمر بن عبيد الطنافسي ، وعمرو بن الازهر الواسطي ، وعيسى بن يونس ، والوليد بن مسلم ، ويحيى بن
__________
(1) 5 / 79. وقال وهو ابن ثمان وسبعين سنة.
(2) وكذا قال عمرو بن علي في تاريخ وفاته ومبلغ سنه (رجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 103). وقال العجلي : تابعي ثقة من كبار التابعين (ثقاته : الورقة 33). وقال ابن حجر في "التقريب" : يقال إن له رؤية.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1220 ، وثقات ابن حبان : 8 / 382 ، وتسميه شيوخ أبي داود للجياني ، الورقة 84 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 535 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3298 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 166 ، (أحمد الثالث : 2917 / 7) ، ونهاية السول ، الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 224 ، والتقريب : 1 / 490 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4177.

(17/265)


زكريا بن أبي زائدة (س) ، ويحيى بن يمان ، ويوسف بن محمد بن المنكدر.
روى عنه : أبو داود ، والنسائي ، وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان البغدادي ، وأحمد بن علي الابار ، وأحمد بن فياض الدمشقي ، وأحمد بن النضر بن بحر العسكري ، وبقي بن مخلد الاندلسي ، والحسن بن علي بن شبيب المعمري ، والحسين بن إدريس الأنصاري الهروي ، والحسين بن إسحاق التستري ، وسعيد بن عبد العزيز الحلبي ، وأبو عثمان سعيد بن عثمان الوراق ، وصالح بن علي النوفلي الحلبي ، وعبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد العزيز الهاشمي الحلبي المعروف بابن أخي الإمام ، وعبدان الاهوازي ، وعبدوس بن ديزويه الرازي ، وعلي بن إسماعيل ، وعمر بن الحسن القاضي الحلبي المعروف بابي حفيص ، وعمر بن سعيد بن سنان الطائي المنبجي ، والفضل بن العباس الحلبي ، والفضل بن محمد بن عبد الله الانطاكي ، ومحمد بن أحمد بن سعيد بن كسا الواسطي ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، وابن ابنه محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن الأسدي المعروف بالاسير ، ومحمد بن عبد الله بن القاسم العمري ، ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي ، ومحمد بن عيسى الطرسوسي ، وأبو خولة ميمون بن مسلمة البهراني ، ويقال : الخولاني ، والوليد بن حماد بن جابر الرملي ، وأبو جعفر الفارسي.
قال أبو حاتم (1) : صدوق.
وقال النسائي (2) : لا بأس به.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1220.
(2) المعجم المشتمل : الترجمة 535.

(17/266)


وقال أحمد بن إسحاق بن صالح الوزان : حدثنا عبد الرحمن بن عبيد الله أخو الإمام ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (1) : ربما أخطأ (2).
وممن يسمى عبد الرحمن بن عبيد الله الحلبي ، ويقال له : ابن أخي الإمام أيضا :
3893 - تمييز : عبد الرحمن بن عبيد الله بن أحمد الأسدي (3) ، أبو محمد ابن أخي الإمام الحلبي المعدل.
يروي عن : إبراهيم بن سعيد الجوهري ، وأحمد بن حرب الموصلي ، وحاجب بن سليمان المنبجي ، ومحمد بن قدامة بن أعين المصيصي.
ويروي عنه : أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ ، وعلي بن عمرو بن سهل بن حبيب السلمي الحريري ، وأبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي ابن المقرئ الأصبهاني ، وأبو طاهر محمد بن سليمان بن أحمد بن ذكوان ، والحاكم أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد الحافظ ، وأبو الحسين محمد بن المظفر بن موسى الحافظ.
ذكره الحاكم أبو أحمد في كتاب"الكنى.
__________
(1) 8 / 382.
(2) وقال ابن حجر : قال أبو حاتم في "العلل" : سألته وكان يفهم الحديث (تهذيب التهذيب : 6 / 224). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(3) تهذيب التهذيب : 6 / 225 ، والتقريب : 1 / 490 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4178. وقال ابن حجر في "التقريب : مقبول.

(17/267)


3894 - تمييز وعبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد العزيز بن الفضل بن صالح بن علي بن عبد الله بن عباس بن عبدالمطلب القرشي الهاشمي العباسي (1) ، أبو محمد ، ويقال : أبو القاسم ، ابن أخي الإمام الحلبي المعدل.
يروي عن : إبراهيم بن سعيد الجوهري ، وأحمد بن حرب الموصلي ، وبركة بن محمد الحلبي ، وحاجب بن سليمان المنبجي ، وأبي داود سليمان بن سيف الحراني ، وسهل بن صالح الانطاكي ، والعباس بن موسى الهمذاني ، وعبد الرحمن بن عبيد الله بن أخي الإمام الحلبي الكبير ، وعبدة بن عبد الرحيم المروزي ، وأبي أمية محمد بن إبراهيم الطرسوسي ، ومحمد بن قدامة الجوهري ، ومحمد بن قدامة المصيصي ، ومحمد بن يحيى بن فياض الزماني ، ويمان بن سعيد.
ويروي عنه : أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمد الأنصاري القاضي ، وأبو جعفر أحمد بن إسحاق بن يزيد الحلبي ، وأبو بكر أحمد بن عبد الله بن أبي دجانة عبد الله بن عمرو النصري الدمشقي ، وأبو محمد الحسن بن علي بن كوجك الحلبي ، وأبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ ، وأبو الحسن علي بن الحسين بن بندار القاضي الاذني ، وأبو الحسن علي بن عمرو بن سهل الحريري ، وأبو الحسن علي بن محمد بن إسحاق الحلبي القاضي ، وأبو بكر محمد بن إبراهيم ابن المقرئ الأصبهاني ، وأبو بكر محمد بن جعفر بن الحسين
__________
(1) سير أعلام النبلاء : 11 / 523 و14 / 307 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 166 ، (أحمد الثالث : 2917) ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 224 - 225 ، والتقريب 1 / 490 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4179. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/268)


البغدادي ، وأبو بكر محمد بن سليمان الربعي البندار ، وأبو بكر محمد بن علي بن الحسن بن سويد المؤدب.
ذكره الحافظ أبو القاسم في "تاريخ دمشق"وقال : قدم دمشق سنة اثنتين وثلاث مئة وحدث بها وبحلب (1).
3895 - ع : عبد الرحمن بن عبيد بن نسطاس بن أبي صفية الثعلبي العامري البكائي (2) ، ويقال : البكالي ، ويقال : السلمي ، أبو يعفور الكوفي الصغير.
روى عن : إبراهيم النخعي (س) ، وأبي ثابت أيمن بن ثابت (س) ، والسائب بن يزيد ، وأبي الشعثاء سليم بن أسود المحاربي ، وعامر الشعبي ، وأبيه عبيد بن نسطاس ، وأبي الضحى مسلم بن صبيح (خ م د س ق) ، والوليد بن العيزار (م ت).
روى عنه : الحسن بن صالح بن حي ، وسفيان الثوري ،
__________
جاء في حاشية النسخة تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : خلط في الاصل يعني هذه الترجمة بالترجمة الاولى ، والصواب التمييز ، كما ذكرنا ، والله أعلم.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 369 ، ومصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15782 ، وتاريخ الدوري : 2 / 352 ، والدارمي : الترجمة 918 ، وابن طهمان : الترجمة 192 ، وعلل أحمد : 1 / 142 ، و405 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1015 ، وتاريخه الصغير : 2 / 22 - 23 ، والكنى لمسلم : الورقة 126 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 159 ، 671 و3 / 117 ، وجامع الترمذي : 4 / 269 حديث رقم 1822 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1224 ، وثقات ابن حبان : 5 / 104 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 103 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 221 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 285 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3299 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 93 ، و157 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، ومعرفة التابعين : الورقة 27 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 225 - 226 ، والتقريب : 1 / 490 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4180.

(17/269)


وسفيان بن عيينة (خ م د س ق) ، وأبو الأحوص سلام بن سليم ، وشريك بن عبد الله النخعي ، وعبد الله بن المبارك (س) ، وعبد الله بن نمير ، وعبد الملك بن هشام - وليس بصاحب السيرة - وعبد الواحد بن زياد ، وقيس بن الربيع ، ومحمد بن فضيل بن غزوان (س) ، ومروان بن معاوية (خ م ت س) ، وأبو حمزة السكري ، وأبو عوانة.
قال أبو طالب (1) عن أحمد بن حنبل ، وإسحاق بن منصور (2) عن يحيى بن معين : ثقة (3).
وقال أبو حاتم (4) : ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (5).
روى له الجماعة.
3896 - م : عبد الرحمن بن أبي عتاب.
عن : أبي سلمة بن عبد الرحمن (م) ، عن عائشة في ركعتي الفجر.
وعنه : زياد بن سعد (م).
روى له مسلم.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1224.
(2) نفسه.
(3) وكذا قال الدوري عن يحيى (تاريخه : 2 / 352). والدارمي (تاريخه : الترجمة 918). وابن طهمان (سؤالاته : الترجمة 192).
(4) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1224.
(5) 5 / 104. وقال : يروي عن ابن أبي أوفى وأنس. وقال يعقوب بن سفيان : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 226). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/270)


هكذا سماه أبو بكر بن منجويه (1) وغيره ، وقد تقدم التنبيه عليه في ترجمة زيد بن أبي عتاب.
• عبد الرحمن بن أبي عتيق ، هو : عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عتيق ، تقدم.
3897 - د ق : عبد الرحمن بن عثمان بن أمية بن عبد الرحمن بن أبي بكر الثقفي (2) ، أبو بحر البكراوي البصري.
روى عن : إسرائيل بن يونس (ق) ، وإسماعيل بن مسلم المكي (ق) ، وأشعث بن عبد الملك ، وبحر بن مرار بن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، وثابت بن عمارة الحنفي (د) ، وحبيب بن الشهيد ، والحسن بن عمارة ، وحسين المعلم (د) ، وحماد بن سلمة ، وحميد الطويل (ق) ، وحنظلة السدوسي ، وأبي خلدة خالد بن دينار ، وداود بن أبي هند ، وراشد أبي محمد الحماني ، وسعيد بن خالد الخزاعي ، وسعيد بن أبي عروبة (ق) ، وسليمان بن المغيرة ، وشعبة بن الحجاج ، وعباد بن كثير البصري ، وعباد بن ميسرة المنقري ،
__________
(1) رجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 103.
(2) تاريخ الدوري : 2 / 352 ، وتاريخ خليفة : 29 - 212 ، تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1054 ، وتاريخه الصغير : 2 / 277 ، والكنى لمسلم : الورقة 14 ، وسؤالات الآجري : 4 / الورقة 15 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 357 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 117 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1252 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 61 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 172 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 804 ، وضعفاء ابن الجوزي : الورقة 95 ، والكامل في التاريخ : 3 / 477 ، 515 ، 521 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3301 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2468 ، والمغني : 2 / الترجمة 3601 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4918 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، وتاريخ الاسلام : الورقة 231 (أيا صوفيا : 3006) ، ورجال ابن ماجة : الورقة 11 ، 51 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 226 - 227 ، والتقريب : 1 / 490 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4182.

(17/271)


وعبد الملك بن جريج ، وعبيد الله بن عمر العمري ، وعتاب بن عبد العزيز الحماني (د) ، وعثمان بن الأسود ، وعزرة بن ثابت ، وعمر بن فروخ العبدي ، والعوام بن حمزة ، وعوف الاعرابي ، وعيينة بن عبد الرحمن بن جوشن الغطفاني ، وقرة بن خالد السدوسي ، ومحمد بن السائب الكلبي ، ومحمد بن عمرو بن علقمة (ق) ، وهشام بن حسان ، وهلال بن أبي داود ، ويحيى بن أبي أنيسة الجزري ، ويحيى بن سعيد بن أبي الحسن البصري ، وأبي عمرو بن العلاء المازني.
روى عنه : إبراهيم بن عبد العزيز المقوم ، وأحمد بن عبدة الضبي (ق) ، وأزهر بن جميل الرقاشي ، والحسن بن الربيع البوراني ، والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني ، وأبو عمر حفص بن عمر الدوري المقرئ الضرير (ق) ، وحفص بن عمر والربالي ، وخليفة بن خياط ، وزياد بن يحيى الحساني (د) ، وسوار بن عبد الله العنبري القاضي ، وعبد الله بن الصباح العطار (د) ، وعبيد الله بن عمر القواريري (د) ، وعبيد الله بن يوسف الجبيري (ق) ، وعمرو بن علي الصيرفي ، وعمرو بن عيسى الضبعي ، وعمرو بن مالك الراسبي ، وعمرو بن يزيد الجرمي ، ومحمد بن بشار بندار ، ومحمد بن بكار العيشي ، ومحمد بن عبد الله بن بزيع ، ومحمد بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي ، وأبو موسى محمد بن المثنى ، ومحمد بن هشام بن أبي خيرة السدوسي ، ومحمد بن يحيى بن أبي سمينة ، ومحمد بن يحيى بن فياض الزماني ، ومسلم بن حاتم الأنصاري ، ونصر بن علي الجهضمي ، ويحيى بن حبيب بن عربي ، ويحيى بن حكيم المقوم (د ق) ، وأبو بكر بن أبي شيبة ، وأبو عبد الله الغداني ، وأبو معاوية الغلابي ، وأبو معن الرقاشي.

(17/272)


قال البخاري (1) عن أحمد بن حنبل ، وعبد الله بن أحمد بن حنبل (2) عن أبيه : طرح الناس حديثه (3).
وقال عباس الدوري (4) ، عن يحيى بن معين : ضعيف الحديث.
وقال إسماعيل بن إسحاق القاضي (5) ، عن علي بن المديني : كان يحيى بن سعيد حسن الرأي فيه وحدث عنه. قال علي : وأنا لا أحدث عنه ، وكان يحيى ربما كلمني فيه ، يقول : إنكم لتحدثون عمن هو دونه.
وقال أبو حاتم (6) ، عن علي بن المديني : ذهب حديثه.
وقال أيضا (7) : سألت علي ابن المديني عنه فسكت ، وظننت أنه لا يجسر أن يذكره بسوء لان له عشيرة وأهل بيت.
وقال أبو عبيد الآجري : سئل أبو داود عن أبي بحر البكراوي ، فقال : سمعت أحمد بن حنبل يقول : لا بأس به.
وقال في موضع آخر (8) : سألت أبا داود عن أبي بحر البكراوي ، فقال : صالح. قال لي عباس : كان علي لا يحدث عنه : سألت أحمد عنه ، فقال : ما أسوأ رأي البصريين فيه ، قال أبو داود : سألني أحمد ، قال : من حدث عنه ؟ قلت : حدثنا عنه (9) ، وغيره. فقال : علي يحدث
__________
(1) تاريخه الكبير : 5 / 1054. وتاريخه الصغير : 2 / 277.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1252.
(3) قال البخاري : لم يتبين طرحه (تاريخه الصغير : 2 / 277).
(4) تاريخه : 2 / 352.
(5) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 172.
(6) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1252.
(7) نفسه.
(8) سؤالات الآجري : 4 / الورقة 15.
(9) ضبب المؤلف بعد هذا ، لعدم وجود الاسم في الرواية.

(17/273)


عنه ؟ قلت : لا أدري ، ولم يكن عندي علم. قال : وسمعت أبا داود يقول : تركوا حديثه ، يعني : أبا بحر.
وقال أبو حاتم (1) : ليس بقوي ، يكتب حديثه ولا يحتج به.
وقال النسائي (2) : ضعيف.
وقال أبو أحمد بن عدي (3) : وأبو بحر البكراوي مشهور معروف من أهل البصرة من ولد أبي بكرة ، له أحاديث غرائب عن شعبة وعن غيره من البصريين ، وهو ممن يكتب حديثه.
قال البخاري (4) ، عن جراح بن مخلد : مات في المحرم أو صفر سنة خمس وتسعين ومئة (5).
روى له أبو داود وابن ماجة.
3898 - م د س : عبد الرحمن بن عثمان بن عبيد الله (6) بن
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1252.
(2) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 357.
(3) الكامل : 2 / الورقة 172.
(4) تاريخ الكبير : 5 / الترجمة 1054.
(5) وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة 117). وقال ابن حبان : منكر الحديث ممن يروي المقلوبات عن الاثبات ، ويأتي عن الثقات ما لا يشبه أحاديثهم ، لا يجوز الاحتجاج به (المجروحين : 2 / 61) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 804) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 95). وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوي عندهم. ووثقه العجلي (تهذيب التهذيب : 6 / 227). وقال الذهبي في "الديوان" : تركوا حديثهم. وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(6) طبقات خليفة : 18 ، مسند أحمد : 453 ، 499 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 794 ، وتاريخه الصغير : 1 / 169 ، والمعرفة والتاريخ : 276 ، 285 ، 366 ، 728 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1181 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 123 ، وثقات ابن حبان : 3 / 252 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 100 ، والجمع =

(17/274)


عثمان بن عمر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة القرشي التيمي ، ابن أخي طلحة بن عبيد الله ، ووالد عثمان بن عبد الرحمن التيمي ومعاذ بن عبد الرحمن التيمي. له صحبة ، أسلم يوم الحديبية ، وقيل : يوم الفتح ، وكان يقال له : شارب الذهب.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (م د س) ، وعن عمه طلحة بن عبيد الله (م س) ، وعثمان بن عفان.
روى عنه : السائب بن يزيد ، وسعيد بن المسيب (د س) ، وابنه عثمان بن عبد الرحمن التيمي ، ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ، ومحمد بن المنكدر ، وابنه معاذ بن عبد الرحمن التيمي (م س) ، ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب (م د س) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، وابنته هند بنت عبد الرحمن التيمي.
قال خليفة بن خياط (1) : أمه عميرة بنت جدعان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة أخت عبد الله بن جدعان.
وقال محمد بن سعد : أمه هند بنت عمير بن جدعان أخي عبد الله بن جدعان ، قال : وكان له من الولد : معاذ لأم ولد ، وعثمان ، وأم ابيها ، وهند وأمهم جفنة بنت الحصين بن عبد الله بن الاعلم بن
__________
= لابن القيسراني : 1 / 294 ، والكامل في التاريخ : 2 / 42 ، و4 / 364 ، 373 ، وتهذيب النووي 1 / 297 - 298 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3302 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3726 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 187 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 218 ، والمراسيل للعلائي : الترجمة 441 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 227 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5159 ، والتقريب 1 / 490 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4183 ، وشذرات الذهب : 1 / 80.
(1) طبقاته : 18.

(17/275)


خليع بن ربيعة بن عقيل ، وأم عثمان بنت عبد الرحمن وأمها أم ولد ، وكان عثمان بن عمرو بن كعب يقال له : شارب الذهب.
وقال في موضع آخر : عبد الرحمن بن عثمان التيمي ، ويقال له : شارب الذهب.
وقال عثمان بن عبد الرحمن بن عثمان التيمي : قتل أبي مع عبد الله بن الزبير بالحزورة.
وقال الزبير بن بكار : قتل مع عبد الله بن الزبير ودفن بالحزورة ، فلما زيد في المسجد دخل قبره في المسجد الحرام ، وكان ذلك في سنة ثلاث وسبعين (1).
روى له مسلم ، وأبو داود ، والنسائي.
ومن الأوهام :
• عبد الرحمن بن عثمان.
روى عن : حسين المعلم.
روى عنه : يحيى بن حكيم المقوم.
روى له أبو داود.
هكذا ذكره مفردا عن أبي بحر البكراوي ، وهو هو.
__________
(1) وقال البخاري : كان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم (تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 794). وقال ابن أبي حاتم : سئل أبي عن عبد الرحمن بن عثمان التيمي ، له صحبة ؟ قال : لا. له رؤية. وهو الذي روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه خرج يوم العيد في طريق ، ورجع في طريق آخر. قال : وكان صغيرا. (المراسيل : 123) .

(17/276)


3899 - بخ د : عبد الرحمن بن عجلان (1).
روى البخاري في كتاب"الادب (2) عن موسى بن إسماعيل ، عن حماد بن سلمة ، عن كثير أبي محمد ، عن عبد الرحمن بن عجلان ، قال : مر عمر بن الخطاب برجلين يرميان ، فقال أحدهما للآخر : أسيت. فقال عمر : سوء اللحن أشد من سوء الرمي.
وروى أبو داود (3) عن موسى بن إسماعيل ، عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن عبد الرحمن بن عجلان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيعجز أحدكم أن يكون مثل أبي ضمضم..."الحديث. قال : وقال هاشم بن القاسم : عن محمد بن عبد الله العمي ، عن ثابت ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم. وحديث حماد أصح.
قال البخاري في "التاريخ" (4) : عبد الرحمن بن عجلان عن البني صلى الله عليه وسلم مرسل ، روى عنه ثابت. ثم قال (5) :
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 353 ، وابن طهمان : الترجمة 262 ، وابن محرز : الترجمة 390 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1058 و1059 ، وثقات العجلي : الورقة 33 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 656 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1281 ، وثقات ابن حبان : 7 / 76 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 779 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 225 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، وجامع التحصيل : الترجمة 442 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 227 - 228 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6700 ، والتقريب : 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4184 ، 4185.
(2) الادب المفرد (881).
(3) جاء في حاشية النسخة تعليق للمصنف نصه : هو في رواية أبي الحسن بن العبد عن أبي داود.
(4) تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 1058.
(5) تاريخ البخاري الكبير 5 / الترجمة 1059.

(17/277)


عبد الرحمن بن عجلان البرجمي أبو موسى الطحان الكوفي ، سمع إبراهيم قوله : نسبه وكيع ، كناه القاسم بن الحكم.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (1) : عبد الرحمن بن عجلان البرجمي ، أبو موسى الطحان الكوفي ، سمع إبراهيم النخعي ، روى عنه الثوري ، وأبو نعيم ، وقبيصة ، سمعت أبي يقول ذلك ، وسألته عنه ، فقال : ما بحديثه بأس ، وروى عنه يعلى بن عبيد.
وقال يحيى بن معين (2) : والنسائي : عبد الرحمن بن عجلان كوفي ثقة.
وقال ابن حبان في كتاب "الثقات" (3) : عبد الرحمن بن عجلان البرجمي ، أبو موسى الطحان من أهل الكوفة ، يروي عن إبراهيم النخعي ، روى عنه أهل الكوفة.
هكذا جعلهما البخاري اثنين ، ولم يذكر غيره إلا واحدا كما تقدم. وأظن الصحيح ما قاله البخاري وأن الذي روى له هو وأبو داود شيخ بصري ، والله أعلم (4).
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1281.
(2) تاريخ الدوري : 2 / 353. وابن طهمان : الترجمة 262. وابن محرز : الترجمة 390.
(3) 7 / 76.
(4) وقال العجلي : كوفي ثقة (ثقاته : الورقة 33). وقال يعقوب بن سفيان : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عجلان البرجمي ، وهو ثقة (المعرفة والتاريخ : 2 / 656). وقال ابن شاهين قال وكيع : كان عندنا وعند من أدركنا من أصحابنا ثقة (ثقاته : الترجمة 779). وقال العلائي : عبد الرحمن بن عجلان عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل ، لانه تابعي اتفاقا (جامع التحصيل : الترجمة 442).

(17/278)


3900 - مد : عبد الرحمن بن عدي البهراني الحمصي (1) ، أخو عبدالاعلى بن عدي القاضي.
روى عن : أخيه عبدالاعلى بن عدي (مد) ، ويزيد بن ميسرة بن حلبس.
روى عنه : إسماعيل بن عياش ، وصفوان بن عمرو ، وعبد الله بن بسر الحبراني (مد) : الحمصيون.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له أبو داود في كتاب"المراسيل"حديثا واحدا.
وممن يسمى عبد الرحمن بن عدي :
3901 - تمييز : عبد الرحمن بن عدي بن الخيار (3) ، أخو عبيد الله بن عدي بن الخيار. مديني.
يروي عن : أبي هريرة.
ويروي عنه : محمد بن المنكدر.
__________
(1) ثقات ابن حبان : 7 / 88 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1264 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ونهاية السول : الورقة : 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 228 ، والتقريب : 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4186.
(2) 7 / 88. وقال أبو حاتم : لا أعرفه ، وحديثه صالح. وقال ابن القطان : لا يعرف (تهذيب التهذيب : 6 / 228). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1028 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1261 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 228 ، والتقريب : 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4187. وقال ابن حجر في "التقريب" : له رؤية ، ورواية عن أبي هريرة.

(17/279)


3902 - تمييز : عبد الرحمن بن عدي الكندي (1) ، كوفي ، يروي عن : الاشعث بن قيس الكندي.
ويروي عنه : عبد الله بن شريك العامري.
ذكرهما ابن أبي حاتم في كتابه (2).
ذكرناهما للتمييز بينهم.
3903 - ق : عبد الرحمن بن عرزب (3) ، ويقال : ابن عرزم ، الاشعري ، والد الضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب.
روى عن : أبي موسى الاشعري (ق) ، في فضل ليلة النصف من شعبان
روى عنه : ابنه الضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب (ق).
وفي إسناد حديثه اختلاف قد ذكرناه في ترجمة الزبير بن سليم.
روى له ابن ماجة.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1027 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1262 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 228 ، والتقريب : 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4188.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1261 - 1262. وقال البخاري : إن لم يكن من آل عدي بن عدي فلا أدري من هو (تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 1027). وقال ابن حجر في "التقر يب" : مجهول.
(3) الكاشف : 2 / الترجمة 3304 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، ورجال ابن ماجة : الورقة 5 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 228 ، والتقريب : 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4189. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.

(17/280)


3904 - ق : عبد الرحمن بن عرق اليحصبي الحمصي (1) ، والد محمد بن عبد الرحمن بن عرق.
روى عن : حبيب بن مسلمة ، والنعمان بن بشير (ق).
روى عنه : ابنه محمد بن عبد الرحمن بن عرق (ق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي وفاطمة بنت عبد الله ، قال الصيرفي : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، وقالت فاطمة : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن نافع الطحان المصري ، قال : حدثنا مؤمل بن إهاب ، قال : حدثنا عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي ، قال : حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن عرق اليحصبي ، عن أبيه ، عن النعمان بن بشير ، قال : أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم عنب من الطائف فأعطاني عنقودا ، وقال : اذهب به إلى أمك" ، فأكلته في الطريق ، فقال : ما فعل العنقود ؟"فقلت : أكلته. فسماني غدر.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1069 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1275 ، وثقات ابن حبان : 5 / 100 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3305 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4920 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ومعرفة التابعين : الورقة 27 ، ورجال ابن ماجة : الورقة 3 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 229 ، والتقريب : 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4190.
(2) 5 / 100. وقال الذهبي في "الميزان" : عن النعمان بن بشير ، وعنه ابنه محمد وحده. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(17/281)


رواه (1) عن عمرو بن عثمان بن سعيد الحمصي ، عن أبيه ، فوقع لنا بدلا عاليا.
هكذا رواه عثمان بن سعيد الحمصي ، عن محمد بن عبد الرحمن بن عرق. ورواه أيضا عن محمد بن عمر المحري ، عن عبد الله بن بسر الحبراني ، عن عبد الله بن بسر المازني ، قال : بعثتني أمي بقطف من عنب فأكلت منه قبل أن أبلغه إياه فلما جئت به أخذ بأذني ، وقال : يا غدر.
ورواه غيره عن محمد بن عبد الرحمن بن عرق ، عن عبد الله بن بسر المازني ، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو ذلك. وعد صاحب "الاطراف" حديث ابن عرق ، عن أبيه ، عن النعمان بن بشير من الأوهام ، وقال : المحفوظ من حديث ابن عرق ، عن عبد الله بن بسر ، ولم يأت على ذلك بحجة ، ويحتمل أن يكونا صحيحين ، فإن هذه القصة غير تلك القصة ، والله أعلم.
3905 - ع : عبد الرحمن بن عسيلة بن عسل بن عسال (2)
__________
(1) ابن ماجة (3368).
(2) طبقات ابن سعد : 7 / 443 ، 509 ، وتاريخ الدوري 2 / 353 ، وطبقات خليفة : 293 ، ومسند أحمد 4 / 384 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1021 ، وتاريخه الصغير : 1 / 165 - 168 ، وسؤالات الآجري : 5 / الورقة 17 ، وجامع الترمذي : 1 / 8 حديث 2 و1 / 305 حديث 164 و5 / 23 حديث 2638 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 222 ، 305 ، و2 / 306 ، 314 ، 361 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 56 ، 584 ، 596 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1241 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 121 ، وثقات ابن حبان : 5 / 74 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 1 / 288 ، والاستيعاب : 2 / 841 ، وإكمال ابن ماكولا : 5 / 199 و7 / 174 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 283 ، وأسد الغابة : 3 / 310 ، وسير أعلام النبلاء : 3 / 505 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3731 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3306 ، وتاريخ الاسلام : =

(17/282)


المرادي ، أبو عبيد الله الصنابحي ، والصنابح بطن من مراد من اليمن.
رحل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقبض النبي صلى الله عليه وسلم وهو بالجحفة قبل أن يصل بخمس أو ست أو دون ذلك ، ثم نزل الشام ومات بدمشق.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ، وعن بلال بن رباح (خ) ، وسعد بن عبادة ، وشداد بن أوس ، وعبادة بن الصامت (خ م د ت ق) ، وعلي بن أبي طالب (ت) ، وعمر بن الخطاب ، وعمرو بن عبسة (س) ، ومعاذ بن جبل (د س) ، ومعاوية بن أبي سفيان (د) ، وأبي بكر الصديق (د) ، وصلى خلفه ، وابنته عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه : أسلم مولى عمر بن الخطاب ، وربيعة بن يزيد الدمشقي (عخ) ، وسويد بن غفلة ، وعبادة بن نسي ، وعبد الله بن سعد البجلي الكاتب (د) ، وعبد الله بن محيريز الجمعي (م ت) ، وعدي بن عدي الكندي ، وعطاء بن أبي مسلم الخراساني ، وعطاء بن يسار (د ق) ، وعقيل بن مدرك ، وقيس بن الحارث الغامدي ، ومحمود بن لبيد الأنصاري ، وأبو الخير مرثد بن عبد الله اليزني (خ م) ، ومكحول الشامي ، ومهاجر بن غانم المذحجي ، ويزيد بن نمران الذماري ، ويونس بن ميسرة بن حلبس (ق) ، وأبو عبد رب الزاهد ، وأبو عبد الرحمن الحبلي المصري.
__________
= 3 / 187 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ومعرفة التابعين : الورقة 26 ، وجامع التحصيل : الترجمة 443 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 229 - 230 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6373 ، والتقريب 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4191.

(17/283)


ذكره محمد بن سعد في الطبقة الاولى من تابعي أهل الشام (1) ، وفي الطبقة الاولى من تابعي أهل مصر ، وقال (2) : كان ثقة قليل الحديث.
وقال يعقوب بن شيبة السدوسي : هؤلاء الصنابحيون الذين يروى عنهم في العدد ستة إنما هم اثنان فقط ، الصنابحي الاحمسي ، وهو الصنابح الاحمسي هذان واحد ، فمن قال : الصنابحي الاحمسي فقد أخطأ ، ومن قال : الصنابح الاحمسي فقد أصاب ، وهو الصنابح بن الاعسر الاحمسي ، أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو الذي يروي عنه الكوفيون ، روى عنه : قيس بن أبي حازم ، قالوا : وعبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي كنيته أبو عبد الله يروي عنه أهل الحجاز وأهل الشام ، ولم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، دخل المدينة بعد وفاته - بابي هو وأمي - بثلاث ليال أو أربع ، روى عن أبي بكر الصديق وعن بلال ، وعن عبادة بن الصامت ، وعن معاوية ، ويروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث يرسلها عنه ، فمن قال : عن عبد الرحمن الصنابحي ، فقد أصاب اسمه ، ومن قال : عن أبي عبد الله الصنابحي ، فقد أصاب كنيته ، وهو رجل واحد : عبد الرحمن وأبو عبد الله ، ومن قال : عن أبي عبد الرحمن الصنابحي فقد أخطأ ، قلب اسمه ، فجعل اسمه كنيته ، ومن قال : عن عبد الله الصنابحي فقد أخطأ ، قلب كنتيه ، فجعلها اسمه. هذا قول علي بن المديني ومن تابعه على هذا ، وهو الصواب عندي ، هما اثنان ، أحدهما أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، والآخر لم يدركه. يدل على ذلك الاحاديث ، انتهى قول يعقوب بن شيبة. وقد ذكرنا قول يحيى بن
__________
(1) طبقاته : 7 / 443.
(2) طبقاته : 7 / 509.

(17/284)


معين ومن تابعه في ترجمة عبد الله الصنابحي (1).
روى له الجماعة.
3906 - د ت : عبد الرحمن بن عطاء القرشي (2) ، مولاهم ، أبو محمد ابن بنت أبي لبيبة الذارع المديني صاحب الشارعة وهي أرض عند رواقي (3) رومة بطرف المدينة.
__________
(1) وقال يحيى بن معين : الصنابحي : عبد الرحمن بن عسيلة ، قدم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، ليست له صحبة ، وعبد الله الصنابحي يروي عنه المدنيون يشبه أن تكون له صحبة ، وقال الدوري : سألت يحيى قلت : الصنابحي ، رآه زيد بن أسلم ، فإنه يروي عنه ؟ قال : لا ، بينهما عطاء ، ثقة (تاريخ الدوري : 2 / 353). وقال الترمذي : ليس له سماع من النبي صلى الله عليه وسلم (الترمذي : 1 / 8). وقال أبو زرعة الرازي : الصنابحي الذي له صحبة هو : الصنابح بن الاعسر الاحمسي والذي ليست له صحبة هو الصنابحي ، واسمه عبد الرحمن بن عسيلة قدم على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يلحقه ، توفي النبي صلى الله عليه وسلم وهو بالجحفة ، وقال ابن أبي حاتم : سمعت أبي يقول : الصنابحي ، هم ثلاثة : الذي يروي عنه عطاء بن يسار ، فهو عبد الله الصنابحي لم تصح صحبته. والذي روى عنه أبو الخير ، فهو عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي ، يقول : قدمت المدينة ، وقد قبض النبي صلى الله عليه وسلم قبلي بخمس ليال ، ليست له صحبة. والصنابح بن الاعسر له صحبة روى عنه قيس بن أبي حازم ، ومن قال في هذا : الصنابحي فقد وهم. (المراسيل لابن أبي حاتم : 121 - 122). وقال ابن عبد البر : كان فاضلا ، وكان عبادة كثير الثناء عليه (الاستيعاب : 2 / 841). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة 221 ، وتاريخ الدوري : 2 / 353 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1070 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 206 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1269 ، وثقات ابن حبان : 7 / 79 ، وضعفاء ابن الجوزي : الورقة 95 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3307 ، والمغني : 2 / الترجمة 3602 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4919 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 230 - 231 ، والتقريب 1 / 491 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4192.
(3) في طبقات ابن سعد : زقاق.

(17/285)


روى عن : سعيد بن المسيب ، وسليمان بن يسار ، وعبد الملك بن جابر بن عتيك (د ت) ، ومحمد بن جابر بن عبد الله بن عبيد الله ، وأبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر.
روى عنه : بكر بن سليم الصواف ، وحاتم بن إسماعيل ، وداود بن قيس الفراء ، وسعد بن الصلت البجلي قاضي شيراز ، وسليمان بن بلال ، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب (د ت) ، وهشام بن سعد.
قال البخاري (1) : فيه نظر.
وقال أبو حاتم (2) : شيخ.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : أدخله البخاري في كتاب"الضفعاء"فقال : أبي يحول من هناك.
وقال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
قال محمد بن سعد (5) : توفي بالمدينة سنة ثلاث وأربعين ومئة في خلافة المنصور ، وكان ثقة قليل الحديث (6).
__________
(1) تاريخ الكبير : 5 / الترجمة 1070 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 206.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1269.
(3) نفسه.
(4) 7 / 97.
(5) طبقاته : 9 / الورقة 221.
(6) وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 95). وقال ابن وضاح : كان رفيقا لمالك في الطلب. وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوي عندهم. وقال ابن عبد البر : ليس عندهم بذاك ، وترك مالك الرواية عنه وهو جاره (تهذيب التهذيب : 6 / 231). وقال =

(17/286)


روى له أبو داود ، والترمذي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عنه عاليا جدا.
أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ وأبو ذر محمد بن إبراهيم الصالحاني ، قالا : أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان ، قال : أخبرنا المروزي ، يعني : محمد بن يحيى ، قال : حدثنا عاصم بن علي ، قال : حدثنا ابن أبي ذئب عن عبد الرحمن بن عطاء ، قال : سمعت عبد الملك بن جابر يخبر عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : إذا حدث أحدكم الحديث ثم التفت فهي أمانة.
رواه أبو داود (1) عن أبي بكر ، عن يحيى بن آدم ، ورواه الترمذي (2) ، عن أحمد بن محمد المروزي ، عن ابن المبارك جميعا عن ابن أبي ذئب ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، وقال الترمذي : حسن إنما نعرفه من حديث ابن أبي ذئب.
هكذا قال الترمذي ، وقد رواه سليمان بن بلال أيضا ، وهو عندنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وإسماعيل بن العسقلاني ،
__________
= ابن حجر في "التقريب" : صدوق فيه لين. قلت : وقد وهم ابن حجر حينما نقل كلام ابن حبان وقوله يعتبر حديثه إذا روى عنه غير عبد الكريم ، في ترجمة هذا ، والصواب أن ابن حبان قال : هذا الكلام في عبد الرحمن بن عطاء بن كعب. انظر (الثقات : 7 / 71).
(1) أبو داود (4868).
(2) الترمذي (1959).

(17/287)


قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا الحافظ أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك الانماطي ، قال : أخبرنا أبو الحسين عاصم بن الحسن بن محمد بن عاصم العاصمي ، قال : أخبرنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن مهدي ، قال : حدثنا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن إسحاق الجوهري المصري إملاء ، قال : حدثنا الربيع بن سليمان ، قال : حدثنا عبد الله بن وهب ، قال : أخبرني سليمان ، عن عبد الرحمن بن عطاء ، عن عبد الملك بن جابر بن عتيك ، عن جابر بن عبد الله أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إذا حدث الانسان حديثا فرأى المحدث المحدث يلتفت بوجهه فهي أمانة.
ولهم شيخ آخر يقال له :
3907 - تمييز : عبد الرحمن بن عطاء بن كعب (1) ، مديني أيضا.
يروى عن : عبد الكريم أبي أمية البصري ، ونافع مولى ابن عمر.
ويروي عنه : سعيد بن أبي أيوب ، وعمرو بن الحارث : المصريان.
ذكره ابن أبي حاتم في كتابه ، وقال (2) : سألت أبي عنه ، فقال :
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1063 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1268 ، وثقات ابن حبان : 7 / 71 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 231 ، والتقريب : 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4193.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1268.

(17/288)


شيخ مديني (1).
ذكرناه للتمييز بينهما (2).
3908 - ق : عبد الرحمن بن عقبة بن الفاكه بن سعد الأنصاري المدني خال أبي جعفر الخطمي (3).
روى عن : جده الفاكه بن سعد (ق) وله صحبة.
__________
(1) وقال ابن حبان : يعتبر حديثه إذا روى عن غير عبد الكريم بن أمية (الثقات : 7 / 72). وقال ابن حجر : لم يفرق بينهما أحد غير ابن أبي حاتم. وأما البخاري والنسائي ، وابن حبان وابن سعد فلم يذكروا إلا واحدا (تهذيب التهذيب : 6 / 231). قلت : وهم ابن حجر في جزمه أن البخاري وابن حبان لم يفرقا بينهما ، فقد فرقا بينهما (تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1070 و1063). و(ثقات ابن حبان : 7 / 79 و71).
(2) 1) ومما يستدرك على المؤلف :
س : عبد الرحمن بن عطاء بن صفوان الزهري.
روى عن : عطاء بن أبي رباح (س).
روى عنه : يزيد بن سنان الرهاوي ، وأبو عبد الرحمن خال محمد بن سلمة (س).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" . قال ابن حجر : روى النسائي من طريق موسى بن أعين عن أبي عبد الرحيم عن الزهري عن عطاء ، قال : رأيت جابر بن عبد الله وجابر بن عمير يرتميان..."الحديث. ومن طريق محمد بن سلمة عن خاله أبي عبد الرحيم ، قال : حدثني عبد الرحمن الزهري ، فذكره. ورواه ابن مندة في "المعرفة" : من حديث موسى بن أعين مثله وقال بعده : الزهري هذا هو عبد الرحمن بن عطاء بن صفوان ، كذلك رواه سعيد بن يحيى الأموي عن أبيه ، عن يزيد بن سنان عن عبد الرحمن بن عطاء الزهري ، به. (تهذيب : 6 / 232)
(3) الكاشف : 2 / الترجمة 3308 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4922 ، ورجال ابن ماجة : الورقة 3 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 232 ، والتقريب : 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4194.

(17/289)


روى عنه : ابن أخته أبو جعفر الخطمي (ق) (1).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا يأتي في ترجمة جده الفاكه إن شاء الله.
3909 - د ق : عبد الرحمن بن أبي عقبة الفارسي المدني (2) ، مولى الانصار ، ويقال : مولى جابر بن عتيك ، ويقال : مولى بني هاشم.
روى عن : أبيه أبي عقبة الفارسي (دق) وله صحبة.
روى عنه : داود بن الحصين (د ق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود ، والترمذي (4) حديثا واحدا يأتي في ترجمة ابيه إن شاء الله.
3910 - د س : عبد الرحمن بن علقمة (5) ، ويقال ابن أبي علقمة ، الثقفي ، مختلف في صحبته.
__________
(1) وقال الذهبي في "الميزان" : تفرد عنه أبو جعفر الخطمي. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1042 ، وثقات ابن حبان : 5 / 101 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3309 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4923 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 : ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 232 - 233 ، والتقريب : 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4195.
(3) 5 / 101. وقال يروي المراسيل. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(4) هكذا في نسخة المؤلف ، وصوابه : (وابن ماجة). وانظر (تحفة الاشراف) 12070.
(5) طبقات خليفة : 54 ، 285 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 812 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 288 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1184 ، 1293 ، وثقات ابن حبان : 3 / 253 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 278 ، والاستيعاب : 2 / 842 ، =

(17/290)


روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (س) (1) ، أن وفد ثقيف قدموا عليه ومعه هدية ، وقيل : عنه ، عن عبد الرحمن بن أبي عقيل الثقفي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن عبد الله بن مسعود (د س) ، وعبد الرحمن بن أبي عقيل الثقفي.
روى عنه : أبو صخرة جامع بن شداد المحاربي (د س) ، وعبد الملك بن محمد بن بشير (2) الكوفي (س) ، وعون بن أبي جحيفة ، وأبو حذيفة ، والصحيح أن بينهما عبد الملك بن محمد بن بشير (س).
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : أدخله يونس بن حبيب في الوحدان ، فأخبرت أبي بذلك ، فقال : هو تابعي ليست له صحبة (4).
__________
= وأسد الغابة : 3 / 311 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3310 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3737 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، وجامع التحصيل : الترجمة 444 ، ونهاية السول : الورقة 206 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 233 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5170 ، والتقريب 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4196.
(1) النسائي (المجتبى) : 6 / 279.
(2) هكذا قيده المؤلف بخطه ، وكذلك هو في ترجمته من التهذيب بخطه أيضا كما سيأتي.
وقيده ابن ماكولا (1 / 302). والذهبي في "المشتبه" (82). وابن حجر في "التقريب"4209 وغيرهم نسير - بنون ومهملة - وقال ابن ناصر الدين في توضيحه (1 / 540 من المطبوع) : وجدته في "تاريخ"البخاري بخط الحافظ أبي النرسي : ابن يسير - بمثناة تحت مضمومة أوله -. انتهى. والذي وقع في المطبوع من تاريخ البخاري الكبير"بشير"أيضا ، فالله أعلم بالصواب.
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1293.
(4) وذكره خليفة بن خياط في الصحابة (الطبقات : 285). وقال البخاري : له صحبة (تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 812). وفرق ابن أبي حاتم بينه وبين الذي روى حديث وفد ثقيف ، فقال في الاول : روى عن النبي صلى الله عليه وسلم (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1184). وقال في الثاني : روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا (5 / الترجمة 1293). وقال ابن حبان : يقال إن له صحبة (الثقات : 3 / 253). وقال =

(17/291)


روى له أبو داود ، والنسائي.
أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا محمد بن جعفر ، قال : حدثنا شعبة ، عن جامع بن شداد ، قال : سمعت عبد الرحمن بن أبي علقمة ، قال : سمعت عبد الله بن مسعود ، قال : أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن (2) الحديبية ، فذكروا أنهم نزلوا دهاسا من الارض ، يعني بالدهاس : الرمل ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يكلؤنا ؟" ، فقال بلال : أنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا تنام". قال : فناموا حتى طلعت الشمس فاستيقظ أناس فيهم (3) فلان وفلان ، وفيهم عمر ، قال : فقلنا : اهضبوا ، يعني تكلموا ، قال : فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : افعلوا كما كنتم تفعلون"قال : ففعلنا ، قال : فقال : كذلك فافعلوا لمن نام أو نسي"قال : وضلت ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فطلبتها فوجدت حبلها قد تعلق بشجرة فجئت بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فركب فسرنا (4) ، قال : وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي اشتد ذلك عليه وعرفنا ذلك فيه. قال : فتنخى منتبذا خلفنا ،
__________
= الدارقطني : لا تصح صحبته ولا يعرف (سؤالات البرقاني : الترجمة 278). وقال ابن عبد البر : في سماعه نظر (الاستيعاب : 2 / 842).
(1) مسند أحمد : 1 / 464.
(2) في المطبوع من المسند : من.
(3) في المطبوع من المسند : ناس منهم.
(4) في المطبوع من المسند : مسرورا".

(17/292)


قال : فجعل يغطي رأسه بثوبه ويشتد ذلك عليه حتى عرفنا أنه قد أنزل عليه ، فأتانا فأخبرنا أنه قد أنزل عليه (إنا فتحنا لك فتحا مبينا).
رواه أبو داود (1) ، عن محمد بن المثنى ، عن محمد بن جعفر مختصرا ، فوقع لنا بدلا عاليا ، ورواه النسائي (2) عن محمد بن المثنى ، ومحمد بن بشار ، عن محمد بن جعفر بتمامه ، ولم يذكر : فقلنا : اهضبوا يعني تكلموا ، فوقع لنا بدلا عاليا أيضا ، ورواه من وجه آخر (3) عن جامع بن شداد.
وله حديث آخر في ترجمة الحسن بن ثابت (سي) ، وحديث آخر في ترجمة عبد الملك بن محمد بن بشير (س). وذلك جميع ماله عندهما والله أعلم.
3911 - عخ س : عبد الرحمن بن علقمة (4) ، ويقال : ابن أبي علقمة ، ويقال : ابن علقم ، المكي.
روى عن : عبد الله بن عباس (عخ س) ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب (س).
روى عنه : سفيان الثوري (عخ س).
قال النسائي : ثقة.
__________
(1) أبو داود (447).
(2) النسائي في السنن الكبرى (تحفة الاشراف) 9371.
(3) نفسه.
(4) علل أحمد 1 / 156 ، 164 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1024 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1277 ، وثقات ابن حبان : 5 / 85 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 816 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3311 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الترجمة 219 ، ونهاية السول الورقة 207 ، وتوضيح المشتبه : 1 / 540 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 233 ، والتقريب 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4197.

(17/293)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في كتاب"أفعال العباد"والنسائي.
3912 - بخ د ق : عبد الرحمن بن علي بن شيبان الحنفي السحيمي اليمامي والد يزيد بن عبد الرحمن (2).
روى عن : طلق بن علي الحنفي ، وأبيه علي بن شيبان الحنفي (بخ د ق) وله صحبة.
روى عنه : عبد الله بن بدر الحنفي (ق) ، ووعلة بن عبد الرحمن بن وثاب (بخ د) ، وابنه يزيد (3) بن عبد الرحمن بن علي بن شيبان (د) : اليماميون.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
__________
(1) 5 / 85. وقال ابن شاهين : قال فيه ابن مهدي : كان من الاثبات الثقات (الثقات : الترجمة 816). وقال العجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 233). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) طبقات خليفة : 290 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1022 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 275 ، وتاريخ واسط : 66 ، 86 ، 270 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1242 ، وثقات ابن حبان : 5 / 105 ، والاستيعاب : 2 / 842 ، وأسد الغابة : 3 / 311 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3312 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3738 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ومعرفة التابعين : الورقة 27 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 ، ونهاية السول : الورقة 207 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 233 - 234 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5171 و3 / الترجمة 6703 ، والتقريب 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4198.
(3) جاء في حاشية النسخة تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان في الاصل : وابنه محمد. والصواب : يزيد كما كتبنا.
(4) 5 / 105. وقال العجلي : تابعي ثقة. ووثقه أبو العرب التميمي ، وابن حزم (تهذيب التهذيب : 6 / 234). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/294)


روى له البخاري في كتاب"الأدب" ، وأبو داود ، وابن ماجة.
3913 - مد س : عبد الرحمن بن عمار بن أبي زينب التيمي المدني (1).
روى عن : القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق (مد س) ، وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم.
روى عنه : محمد بن إسحاق بن يسار ، ويحيى بن سعيد القطان (س) ، ويزيد بن عبد الله بن الهاد (مد).
قال إبراهيم بن سعد (2) ، عن محمد بن إسحاق : حدثني عبد الرحمن بن عمار بن أبي زينب ، وأثنى عليه خيرا.
وقال حرب بن إسماعيل (3) ، عن أحمد بن حنبل : كان ثقة.
وقال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
روى له أبو داود في "المراسيل"والنسائي.
• عبد الرحمن بن عمار المؤذن ، هو : عبد الرحمن بن سعد بن عمار ، تقدم.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1057 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1279 ، وثقات ابن حبان : 7 / 80 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 782 ، والكاشف : 2 / الترجمة 1313 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 219 ، ونهاية السول : الورقة 207 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 234 ، والتقريب : 1 : 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4199.
(2) الجرح والتعديل 5 / الترجمة 1279.
(3) نفسه.
(4) 7 / 80. وقال علي بن المديني : شيخ مديني (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1279) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 782). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(17/295)


• - عبد الرحمن بن أبي عمار ، هو : عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار ، تقدم.
• عبد الرحمن بن عمر بن بوذويه ، ويقال : عبد الرحمن بن بوذويه ، تقدم.
3914 - ق : عبد الرحمن بن عمر بن يزيد بن كثير الزهري (1) ، أبو الحسن الأصبهاني الأزرق المعروف برستة ، أخو عبد الله بن عمر ومحمد بن عمر.
روى عن : أبي هدبة إبراهيم بن هدبة الفارسي ، وأزهر بن سعد السمان ، وأيوب بن المتوكل البصري القارئ ، وجرير بن عبدالحميد ، وحاتم بن عبيد الله ، والحسين بن حفص الأصبهاني ، وحماد بن مسعدة ، وأبي سلمة حماد بن معقل العرفاني البصري ، وحماد بن واقد الصفار ، وروح بن عبادة ، وزهير بن نعيم البابي ، وسفيان بن عيينة ، وأبي قتيبة سلم بن قتيبة ، وسليمان بن حرب ، وأبي داود سليمان بن داود الطيالسي ، وصفوان بن عيسى ، وأبي عاصم الضحاك بن مخلد (ق) ، وأبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ ، وعبد الاعلى بن عبدالاعلى ، وعبد الرحمن بن مهدي (ق) ، وعبد الملك بن الصباح المسمعي (ق) ، وعبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي (ق) ، وعصام بن
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1246 ، وثقات ابن حبان : 8 / 381 ، والسابق واللاحق : 120 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 538 ، وسير أعلام النبلاء : 12 / 242 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3314 ، والمغني : 2 / الترجمة 3605 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4926 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 220 ، ورجال ابن ماجة : الورقة 18 ، ونهاية السول : الورقة 207 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 234 - 235 ، والتقريب : 1 / 492 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4200.

(17/296)


يزيد الأصبهاني المعروف بجبر ، وعمر بن علي المقدمي ، وعمر بن يونس اليمامي (ق) ، ومحمد بن أبي عدي (ق) ، ومعاذ بن معاذ العنبري ، ومعاذ بن هانئ ، ويحيى بن أبي الحجاج ، ويحيى بن سعيد القطان (ق).
روى عنه : ابن ماجة ، وأبو جعفر أحمد بن الحسين الأنصاري الأصبهاني ، وإسحاق بن أحمد بن زيرك الفارسي ، وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه ، والحسن بن عثمان التستري ، وأبو علي الحسن بن علي بن يونس ، وأبو علي الحسن بن محمد الداركي (1) ، والعباس بن الفضل بن شاذان ، وعبد الله بن أحمد بن أسيد الأصبهاني ، وابن أخيه أبو محمد عبد الله بن محمد بن عمر بن يزيد الزهري ، وعبد الرحمن بن أحمد بن عباد الهمداني عبدوس ، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي ، وعلي بن الحسن بن سعد البزاز ، وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي ، ومحمد بن أحمد بن عمرو الابهري الأصبهاني ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، وابن أخيه محمد بن عبد الله بن عمر بن يزيد الزهري ، ومحمد بن مسلم بن وارة الرازي ، ومحمد بن يحيى بن مندة الاصبهاني.
قال أبو محمد بن حيان المعروف بابي الشيخ : حكى إبراهيم بن محمد بن الحارث ، عن أحمد بن حنبل ، قال : ما ذهبت يوما إلى عبد الرحمن بن مهدي إلا وجدت الأخوين الازرقين ، يعني : عبد الرحمن بن عمر وأخاه عبد الله بن عمر.
__________
(1) جاء في حاشية النسخة تعقيب للمصنف على صاحب "الكمال" نصه : ذكر الداركي في الاصل في شيوخه ، وهو خطأ.

(17/297)


وقال أبو حاتم الرازي (1) : صدوق.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال أبو محمد بن حيان أيضا : خرج إلى الري فحضر مجلسه أبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن مسلم بن وارة ، ويقال : كان عنده عن ابن مهدي ثلاثون ألف حديث ، قال : وله أحاديث ينفرد بها.
وحكى محمد بن يحيى ، قال : سمعت رستة يقول : قدمت البصرة فأتاني شباب العصفري ، فقال لي : كيف تحفظ عن عبد الرحمن بن مهدي حديث البادئ بالسلام برئ ؟ فقلت : حدثنا عبد الرحمن ، قال : حدثنا سفيان ، عن أبي إسحاق...الحديث. فقال : فرجت عني فرج الله عنك أنكروا ذلك علي ، فقلت : حدثنا به عبد الرحمن بن مرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ومرة عن عبد الله موقوف من قول عبد الله. قال : وغرائب حديثه تكثر.
وقال الحافظ أبو موسى المديني الأصبهاني : تكلم فيه أبو مسعود الرازي وخرج إلى الري ، فكتب إليهم أبو مسعود فلم يبالوا بكتابه وحضر مجلسه محمد بن مسلم بن وارة وأبو زرعة وأبو حاتم.
قال أبو بكر بن المقرئ : سمعت محمد بن عبد الله بن عمر بن يزيد (3) ، قال : ولد عمي عبد الرحمن سنة ثمان وثمانين ومئة ، ومات سنة خمسين ومئتين ، وكان يخضب.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 1246.
(2) 8 / 381.
(3) جاء في حاشية النسخة تعقيب للمؤلف على صاحب "الكمال" نصه : كان فيه : سمعت
عبد الله بن محمد بن عمر بن يزيد ، والصواب ما كتبنا.

(17/298)


وقال أبو الشيخ : توفي سنة ست وأربعين ومئتين : ويقال : سنة خمسين (1).
3915 - خ ت كن : عبد الرحمن بن عمرو بن سهل الأنصاري المدني (2) ، وقد ينسب إلى جده.
روى عن : سعد بن أبي وقاص ، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل (خ ت كن) ، وعثمان بن عفان.
روى عنه : إسحاق بن الحارث القرشي والد عبد الرحمن بن المدني ، والحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب الدوسي ، وطلحة بن عبد الله بن عوف الزهري (خ ت كن) ، وابنه عمرو بن عبد الرحمن بن عمرو بن سهل الأنصاري.
وقد ذكرنا في ترجمة طالب بن حبيب بن عمرو بن سهل بن قيس بن أبي كعب بن القين الأنصاري ا