روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

مراجع في المصطلح واللغة

مراجع في المصطلح واللغة

كتاب الكبائر_لمحمد بن عثمان الذهبي/تابع الكبائر من... /حياة ابن تيمية العلمية أ. د. عبدالله بن مبارك آل... /التهاب الكلية الخلالي /الالتهاب السحائي عند الكبار والأطفال /صحيح السيرة النبوية{{ما صحّ من سيرة رسول الله صلى ... /كتاب : عيون الأخبار ابن قتيبة الدينوري أقسام ا... /كتاب :البداية والنهاية للامام الحافظ ابي الفداء ا... /أنواع العدوى المنقولة جنسياً ومنها الإيدز والعدوى ... /الالتهاب الرئوي الحاد /اعراض التسمم بالمعادن الرصاص والزرنيخ /المجلد الثالث 3. والرابع 4. [ القاموس المحيط - : م... /المجلد 11 و12.لسان العرب لمحمد بن مكرم بن منظور ال... /موسوعة المعاجم والقواميس - الإصدار الثاني / مجلد{1 و 2}كتاب: الفائق في غريب الحديث والأثر لأبي... /مجلد واحد كتاب: اللطائف في اللغة = معجم أسماء الأش... /مجلد {1 و 2 } كتاب: المحيط في اللغة لإسماعيل بن ... /سيرة الشيخ الألباني رحمه الله وغفر له /اللوكيميا النخاعية الحادة Acute Myeloid Leukemia.... /قائمة /مختصرات الأمراض والاضطرابات / اللقاحات وما تمنعه من أمراض /البواسير ( Hemorrhoids) /علاج الربو بالفصد /دراسة مفصلة لموسوعة أطراف الحديث النبوي للشيخ سع... / مصحف الشمرلي كله /حمل ما تريد من كتب /مكتبة التاريخ و مكتبة الحديث /مكتبة علوم القران و الادب /علاج سرطان البروستات بالاستماتة. /جهاز المناعة و الكيموكين CCL5 .. /السيتوكين" التي يجعل الجسم يهاجم نفسه /المنطقة المشفرة و{قائمة معلمات Y-STR} واختلال الص... /مشروع جينوم الشمبانزي /كتاب 1.: تاج العروس من جواهر القاموس محمّد بن محمّ... /كتاب :2. تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب : تاج العروس من جواهر القاموس

Translate كيكي520...

Translate

الاثنين، 16 مايو 2022

مجلد 24.تهذيب الكمال للمزي

 

24

مجلد 24.تهذيب الكمال مع حواشيه
المؤلف : يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي [654 - 742]

= روى عنه : أمي الصيرفي ، وبسام الصيرفي ، وسعيد بن السائب الطائفي (ق) (1).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن عبد الواحد المقدسي ، قال : أنبأنا أبو روح عبدالمعز بن محمد الهروي ، قال : أخبرنا زاهر بن طاهر الشحامي ، قال : أخبرنا الحاكم أبو الحسن أحمد بن عبد الرحيم الإسماعيلي ، وأبو نصر عبد الرحمن بن علي بن محمد بن موسى ، قالا : أخبرنا يحيى بن إسماعيل بن يحيى بن زكريا بن حرب الحربي ، قال : أخبرنا مكي بن عبدان ، قال : حدثنا محمد بن يحيى ، قال : حدثنا أبو همام محمد بن محبب ، قال : حدثنا سعيد بن السائب الطائفي ، عن عبد الله بن يامين ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لصاحب الحق : خذ حقك في عفاف". واحسبه قال : واف أو غير واف.
رواه (2) عن محمد بن المؤمل بن الصباح القيسي ، عن محمد بن محبب ، فوقع لنا بدلا عاليا.
3650 - د ق : عبد الله بن يحيى بن سلمان الثقفي (3) ، أبو
__________
(1) وقال ابن حجر : ذكر ابن حبان في "الثقات" : عبد الرحمن بن يامين ، فلا أدري هو ذا أم هو أخوه. (تهذيب التهذيب : 6 / 75). قلت : الذي ذكره ابن حبان في "الثقات" عبد الرحمن بن يامين المدني ، يروي عن أنس بن مالك ، روى عنه عبد الرحمن أبو العلاء. (5 / 111). فيحتمل أن لا يكون هذا ولا أخوه. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول الحال.
(2) ابن ماجة (2422).
(3) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 756 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 115 ، والجرح =

(16/290)


يعقوب التوأم البصري ، ويقال : اسمه عبادة بن يحيى ، ويقال : عباد ابن يحيى. ولد هو وأخ له في بطن واحد ، فقيل له : التوأم.
وقيل : إنهم كانوا إخوة ولدوا في بطن واحد.
روى عن : جعفر بن محمد بن علي ، وعبد الله بن أبي مليكة (دق) ، وعبد الملك بن عمير ، وعبيد الله بن غلاب.
روى عنه : أبو أسامة حماد بن أسامة (ق) ، وخلف بن هشام البزار (د) ، وزيد بن الحباب ، وعاصم بن علي ، وعبد الله بن عبد الوهاب البرجمي ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وعمرو بن عون الواسطي (د) ، وقتيبة بن سعيد (د) ، ومسلم بن إبراهيم ، وموسى بن إسماعيل ، وأبو عبد الرحمن الهيثم بن عدي الطائفي.
قال معاوية بن صالح (1) ، عن يحيى بن معين : ضعيف.
وقال النسائي : صالح.
وقال في موضع آخر : ضعيف.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
__________
= والتعديل : 5 / الترجمة 950 ، وثقات ابن حبان : 7 / 57 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 194 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3086 ، والمغني : 1 / الترجمة 3422 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4689 ، ونهاية السول ، الورقة 192 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 75 - 76 ، والتقريب : 1 / 460 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3902.
(1) ضعفاء العقيلي : الورقة 115.
(2) 7 / 57. وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 115). وقال ابن حجر في "التقريب"ضعيف.

(16/291)


روى له أبو داود ، وابن ماجة.
3651 - خ م مد : - عبد الله بن يحيى بن أبي كثير اليمامي (1).
روى عن : جعفر بن محمد بن علي ، وأبيه يحيى بن أبي كثير (خ م مد).
روى عنه : أبو سعيد أحمد بن داود الحداد ، وإسحاق بن أبي إسرائيل ، وإسماعيل بن عمرو البجلي ، وثمال بن إسحاق اليمامي ، وخالد بن يزيد القرني ، وزيد بن الحباب ، وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي ، وأبو الحارث عثمان بن إبراهيم بن أبي غسان ، وعفيف بن سالم الموصلي ، وعمر بن يونس اليمامي ، محمد بن سليمان لوين ، ومحمد بن معاوية النيسابوري ، ومسدد بن مسرهد (خ مد) ، وهشام بن عبيد الله الرازي ، ويحيى بن إسحاق السيلحيني ، ويحيى بن بسطام ، وأبو غسان يحيى بن كثير العنبري ، وابن أخيه يحيى بن أبي كثير بن يحيى بن أبي كثير ، ويحيى بن يحيى النيسابوري (م).
قال أبو طالب (2) عن أحمد بن حنبل : ثقة ، لا بأس به.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 556 ، وابن طهمان : الترجمة 150 ، وطبقات خليفة : 290 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 757 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 448 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 948 ، وثقات ابن حبان : 8 / 334 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 143 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 100 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 262 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3087 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4687 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، ونهاية السول ، الورقة 192 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 76 ، والتقريب : 1 / 460 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3903.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 948.

(16/292)


وقال أبو حاتم (1) : صدوق.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال أبو أحمد بن عدي (3) : حدثنا عبد الله بن جعفر بن أعين ، قال : حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى ابن أبي كثير ، وكان من خيار الناس ، وأهل الورع والدين ، ما رأيت باليمامة خيرا منه ، عن أبيه (مد) ، عن رجل من الانصار : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : نهى عن أكل أذني القلب.
روى له أبو أحمد بن عدي هذا الحديث.
ورواه من وجه آخر (4) عنه ، عن أبيه ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، وحديثه عن أبيه (خ) عن أبي سلمة ، عن أبي قتادة في الرؤيا ، وحديثه عن أبيه ، عن أبي سلمة ، عن عبادة بن الصامت في قوله (تعالى) : [ لهم البشرى ] ، وحديثه عن أبيه : كان يقال : ميراث العلم ، خير من ميراث الذهب ، والنفس الصالحة خير من اللؤلؤ ، ولا يستطاع العلم براحة الجسد ، وقال : لا أعلم لعبد الله بن يحيى بن أبي كثير ، عن أبيه ، كثير حديث ، غير ما ذكرت ، ولا أعرف في هذه الاحاديث شيئا أنكره ، إلا نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل أذني القلب ، ولم أجد للمتقدمين فيه كلاما ، وقد أثنى عليه إسحاق بن أبي إسرائيل ،
__________
(1) نفسه.
(2) 8 / 334.
(3) الكامل : 2 / الورقة 143.
(4) نفسه.

(16/293)


وأرجو أنه لا بأس به (1).
روى له البخاري ، ومسلم ، وأبو داود في "المراسيل.
أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني.
(ح) : وأخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال.
قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو الحسين أحمد بن سهل بن عمر بن سهل بن بحر العسكري ، قال : حدثنا إبراهيم بن حرب العسكري ، قال : حدثنا مسدد.
(ح) : وأخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا الجمال ، قال : أخبرنا الحداد ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا أبو محمد بن حبان ، قال : حدثنا القاسم بن عباد ، قال : حدثنا لوين محمد بن سليمان.
(ح) : وأخبرنا عبد الرحمن بن أحمد بن عباس الفاقوسي ، قال : أخبرنا القاضي أبو القاسم ابن الحرستاني ، قال : أنبأنا إسماعيل بن عبد الرحمن بن صالح القارئ ، قال : أخبرنا أبو حفص بن مسرور الزاهد ، قال : حدثنا أبو أحمد الحافظ ، قال :
__________
(1) وقال ابن طهمان ، عن يحيى بن معين : لم يكن من أهل الحديث (سؤالاته : الترجمة 150). وقال ابن حجر : قال البخاري : أثنى عليه مسدد (وتهذيب التهذيب : 6 / 76). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(16/294)


أخبرنا أبو القاسم عبد الوهاب بن عيسى بن أبي حية ، قال : حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل.
قالوا : حدثنا عبد الله بن يحيى بن أبي كثير ، عن أبيه ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : رؤيا العبد المؤمن ، جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة.
لفظهم واحد ، إلا أن إسحاق لم يقل : العبد.
وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا أبو سعد ابن الصفار ، قال : أخبرنا القاضي أبو سعيد محمد بن أحمد بن محمد بن صاعد الصاعدي ، قال : أخبرنا أبو حفص بن مسرور ، بإسناده ، مثله.
رواه البخاري (1) عن مسدد بهذا الاسناد ، وقال : عن أبي قتادة ، بدل أبي هريرة.
ورواه مسلم (2) عن يحيى بن يحيى ، عن عبد الله بن يحيى بن أبي كثير ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وأخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو سعيد الراراني.
(ح) : وأخبرنا إسماعيل ابن العسقلاني ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني.
قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : حدثنا أبو نعيم الحافظ ،
__________
(1) البخاري : 9 / 39 بلفظ مختلف.
(2) مسلم : 7 / 53.

(16/295)


قال : حدثنا أبو علي ابن الصواف ، قال : حدثنا بشر بن موسى ، قال : حدثنا محمد بن معاوية النيسابوري ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى بن أبي كثير ، قال : سمعت أبي يقول : كان يقال : لا يستطاع العلم براحة الجسد.
رواه مسلم ، عن يحيى بن يحيى عنه ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وروى له أبو داود : حديث النهي عن أكل أذني القلب.
وهذا جميع ما له عندهم ، والله أعلم.
3652 : عبد الله بن يحيى بن ميسرة (1).
روى عنه : أبو داود. فيما ذكر أبو القاسم في "المشايخ النبل" (2).
3653 - ق : عبد الله بن يحيى الأنصاري (3) ، السلمي المدني ، من ولد كعب بن مالك.
روى عن : أبيه (ق).
__________
(1) المعجم المشتمل : الترجمة 513 ، وتذهيب التهذيب 2 / الورقة 194 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 76 ، والتقريب : 1 / 460 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3904.
(2) المعجم المشتمل : الترجمة 513. وقال ابن حجر في "التقريب" : شيخ لابي داود لا يعرف.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 756 ، وثقات ابن حبان : 7 / 59 ، والكاشف 2 / الترجمة 3088 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4691 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 76 ، والتقريب : 1 / 460 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3905.

(16/296)


روى عنه : الليث بن سعد (ق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا زاهر بن أبي طاهر الثقفي.
(ح) : وأخبرتنا خديجة بنت أحمد بن عبد الدائم ، قالت : أنبأنا المؤيد بن عبد الرحيم بن الأخوة.
قالا : أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ، قال أخبرنا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم ، قال : أخبرنا أبو بكر بن المقرئ ، قال : حدثنا محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني ، قال : حدثنا حرملة بن يحيى ، قال : حدثنا عبد الله بن وهب ، قال : أخبرني الليث بن سعد ، عن رجل من ولد كعب بن مالك ، يقال له : عبد الله ابن يحيى ، عن أبيه عن جده : أن جدته خيرة امرأة كعب بن مالك ، أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بحلي لها ، فقالت : إني تصدقت بحليي هذا ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنه لا يجوز للمرأة في مالها أمر ، إلا بإذن زوجها ، فهل استأذنت كعبا ؟"فقالت : نعم. فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى كعب فقال : هل أذنت لخيرة أن تتصدق بحليها هذا ؟"فقال : نعم. فقبله رسول الله صلى الله عليه وسلم منها.
__________
(1) 7 / 59. وقال الذهبي في "الميزان" : ما روى عنه سوى الليث بن سعد. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.

(16/297)


رواه (1) عن حرملة فوافقناه فيه بعلو.
3654 - س : عبد الله بن يحيى الثقفي (2) ، أبو محمد البصري.
وليس بالتوأم.
روى عن : بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة ، وسليم بن أخضر ، وعبد الاعلى بن عبدالاعلى. وعبد الواحد بن زياد (س) ، وعثمان بن مطر الشيباني ، وأبي عوانة.
روى عنه : إبراهيم بن حرب العسكري ، وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (س) ، وأبو يزيد أحمد بن روح البغدادي البزار ، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ، وأبو رفاعة عبد الله بن محمد بن عمر بن حبيب العدوي البصري ، وأبو خالد عبد العزيز بن معاوية القرشي ، وأبو الفضل عبد الوهاب بن غسان بن مالك بن سنان المسمعي البصري ، ولقبه وهيب ، ومحمد بن عبيد الكريزي ، ومحمد بن يحيى ابن أبي حاتم الأزدي ، ومحمد بن يونس الكديمي ، ويعقوب بن سفيان الفارسي.
قال النسائي (3) : حدثنا إبراهيم بن يعقوب ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى الثقفي ، ثقة مأمون (4).
__________
(1) ابن ماجة (2389).
(2) ثقات العجلي ، الورقة 32 ، وثقات ابن : 8 / 349 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3089 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4690 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 125 (أيا صوفيا : 3007) ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 76 - 77 ، والتقريب : 1 / 460 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3906.
(3) السنن الكبرى (تحفة الاشراف - 3746).
(4) قال ابن حجر : زعم ابن خلفون أن النسائي قال هذا في حق التوأم. وليس كما زعم ، =

(16/298)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له النسائي (2) حديث زيد بن خارجة في الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
3655 - خ د : عبد الله بن يحيى المعافري (3) ، ويقال : الكلاعي ، أبويحيى المصري ، المعروف بالبرلسي ، والبرلس : قرية من سواحل مصر.
روى عن : حرملة بن عمران التجيبي ، وحيوة بن شريح (خ د) ، وسعيد بن أبي أيوب (د) ، وسعيد بن موسى بن وردان ، وعبد الرحمن ابن زياد بن أنعم الإفريقي ، والليث بن سعد ، ومعاوية بن صالح ، وموسى بن علي بن رباح ، ونافع بن يزيد.
روى عنه : جعفر بن مسافر التنيسي (د) ، والحسن بن عبد العزيز الجروي (خ) ، وعبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ، ومحمد بن عبد الله بن ميمون الاسكندراني السكري ، ومحمد بن ميمون المعافري الاسكندراني الفخاري ، وأبو هريرة وهب الله بن رزق المصري.
__________
= فإن التوأم لم يدركه الجوزجاني (تهذيب التهذيب : 6 / 77).
(1) 8 / 349. وقال العجلي : بصري ثقة (ثقاته : الورقة 32). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) النسائي في السنن الكبرى كما في (تحفة الاشراف - 3746).
(3) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 952 ، وثقات ابن حبان : 8 / 339 ، وأنساب السمعاني : 2 / 167 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3090 ، والمغني : 1 / الترجمة 3424 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4685 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة : 194 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 77 - 78 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3907.

(16/299)


قال أبو زرعة (1) وأبو حاتم (2) : لا بأس به.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
وقال أبو سعيد بن يونس : توفي بالبرلس سنة اثنتي عشرة ومئتين (4).
روى له البخاري ، وأبو داود.
أخبرنا إبراهيم بن إسماعيل القرشي. قال : أنبأنا أبو القاسم الصيدلاني ، قال : أخبرنا إسماعيل بن الفضل بن الاخشيد ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن أبي بكر بن أبي علي الهمداني ، وأبو طاهر بن عبد الرحيم الكاتب ، قالا : أخبرنا عبد الله بن محمد بن أحمد الصائغ ، قال : حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ، قال : حدثنا عبد الله بن يحيى المعافري ، عن حيوة بن شريح ، عن أبي الأسود محمد بن عبد الرحمن ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كان يقوم من الليل حتى تفطر (5) قدماه ، فقالت عائشة : ما تصنع يا رسول الله ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ قال : أفلا أحب أن أكون عبدا شكورا.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 952 ، وفيه : أحاديثه مستقيمة ، لا بأس به.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 952.
(3) 8 / 339.
(4) وقال الذهبي في "المغني" : قال الدارقطني : مجهول. قلت : صالح الحديث. وقال ابن حجر في "التقريب" : لا بأس به.
(5) في صحيح البخاري : تتفطر.

(16/300)


رواه البخاري (1) عن الجروي ، عنه ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وليس له عنده سوى هذا الحديث ، وحديث آخر من رواية بكير بن الاشج ، عن نافع ، عن ابن عمر في القتال في القتنة (2).
• د : عبد الله بن أبي يحيى ، هو : ابن محمد بن أبي يحيى الأسلمي ، تقدم.
• ت : عبد الله بن يزيد بن ربيعة ، ويقال : عبد الله بن ربيعة بن يزيد الدمشقي ، تقدم.
• ت : عبد الله بن يزيد بن ركانة. هو عبد الله بن علي بن يزيد بن ركانة ، تقدم.
3656 - ع : عبد الله بن يزيد بن زيد بن حصين بن عمرو (3) بن
__________
(1) البخاري : 6 / 169.
(2) البخاري : 6 / 78.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 18 ، وتاريخ الدوري : 2 / 338 ، وتاريخ خليفة : 125 ، 259 ، ومسند أحمد : 4 / 307 ، وعلله : 1 / 255 ، 282 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 21 ، وتاريخه الصغير : 1 / 165 ، 249 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، وسؤالات الآجري : 3 / 200 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 216 - 217 ، 261 - 262 ، 348 و2 / 630 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 512 ، 555 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 916 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 102 ، وثقات ابن حبان : 3 / 279 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 503 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 87 ، وأخبار أصبهان : 1 / 65 ، والاستيعاب : 3 / 1001 ، وإكمال ابن ماكولا : 3 / 166 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 245 ، وأنساب السمعاني : 5 / 149 ، والكامل في التاريخ : ، ، وأسد الغابة : 3 / 279 ، وسير أعلام النبلاء : 3 / 197 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2614 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3091 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 40 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، وجامع التحصيل : الترجمة =

(16/301)


الحارث بن خطمة ، واسمه : عبد الله بن جشم بن مالك بن الاوس الأنصاري ، أبو موسى الخطمي ، وإنما سمي خطمة ، لانه ضرب رجلا على خطمه.
شهد الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو ابن سبع عشرة سنة ، وشهد الجمل وصفين ، والنهروان مع علي بن أبي طالب ، وكان أميرا على الكوفة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم (د ت سي) ، وعن البراء بن عازب (خ م د ت س) ، وحذيفة بن اليمان (م) ، وخزيمة بن ثابت ، وزيد بن ثابت (خ م ت س) ، وعبد الله بن حنظلة ابن الراهب ، وعمر بن الخطاب (س) ، فيما كتب إليهم ، وقيس بن سعد بن عبادة ، وأبي أيوب الأنصاري (خ م س ق) ، وأبي مسعود البدري (خ م ت س).
روى عن : بكر بن ماعز ، وعامر الشعبي ، وعدي بن ثابت الأنصاري (خ م ت س ق) ، وهو ابن ابنته ، ومحارب بن دثار (م د) ، ومحمد بن سيرين (س) ، ومحمد بن كعب القرظي (د ت) ، والمسيب بن رافع ، ومعبد بن خالد ، وابنه موسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي ، ويحيى بن عبدالحميد بن رافع بن خديج ، وأبو إسحاق السبيعي (خ م د ت س) ، وأبو بردة بن أبي موسى الاشعري ، وأبو جعفر الفراء (بخ).
__________
= 405 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 270 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 78 - 79 ، والاصابة : 2 / الترجمة 5033 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3911.

(16/302)


قال أبو عبيد الآجري (1) : قلت لأبي داود : عبد الله بن يزيد الخطمي ، له صحبة ؟ قال : يقولون : رؤية ، سمعت يحيى بن معين يقول هذا.
قال أبو داود : سمعت الزبيري يقول : عبد الله بن يزيد الخطمي ، ليس له صحبة ، وهو الذي قتل الاعمى أمه. قال : وهو الطفل الذي سقط بين رجليها ، التي سبت النبي صلى الله عليه وسلم ، يعني المذكور في حديث عثمان الشحام ، عن عكرمة ، عن ابن عباس.
وقال أبو حاتم (2) : روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان صغيرا ، على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن صحت روايته (3) فذاك (4).
__________
(1) سؤالات الآجري : 3 / 200.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 916.
(3) في الجرح والتعديل : رؤيته"وهو الذي رآه ابن حجر أيضا.
(4) وقال ابن سعد : نزل الكوفة وابتنى بها دارا ومات بها في خلافة عبد الله بن الزبير ، وقد كان عبد الله ولاه الكوفة (طبقاته : 6 / 18).
وقال عباس الدوري : في قصة حديث أبي إسحاق ، عن عبد الله بن يزيد ، قال : حدثنا البراء - وكان غير كذوب ، قال يحيى : يعني أبا إسحاق ! أن عبد الله بن يزيد كان غير كذوب (تاريخه : 2 / 238). وقال عبد الله بن أحمد : حدثني أبي ، قال : حدثنا يحيى بن آدم ، قال : حدثنا سفيان الثوري ، قال : حدثنا أبو إسحاق ، عن عبد الله بن يزيد الأنصاري ، وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم (علل أحمد : 1 / 255). وقال الأثرم : قيل لابي عبد الله أحمد بن حنبل : ليست لعبد الله بن يزيد صحبة صحيحة ؟ فقال : أما صحيحة فلا. ثم قال : شيء برويه أبو بكر بن عياش ، عن أبي حصين ، عن أبي بردة ، عن عبد الله بن يزيد ، قال ، سمعت النبي صلى الله عليه وسلم. وضعفه أبو عبد الله ، وقال : ما أرى ذاك بشيء (المراسيل لابن أبي حاتم : 102). وقال البرقاني ، عن الدارقطني : موسى بن عبد الله بن يزيد الأنصاري الخطمي الكوفي ثقة ، وأبوه وجده صحابيان. (سؤالاته : الترجمة 503).

(16/303)


روى له الجماعة.
3657 - تم س : عبد الله بن يزيد بن الصلت الشيباني (1).
روى عن : بحر بن كثير السقاء ، وداود بن قيس القراء ، وسفيان الثوري ، وعاصم بن رجاء بن حيوة ، ومحمد بن إسحاق بن يسار (تم س).
روى عنه : محمد بن عبد العزيز الرملي المعروف بابن الواسطي ، (تم س).
قال أبو زرعة (2) : منكر الحديث.
وقال أبو حاتم (3) : متروك الحديث.
وقال النسائي : ضعيف (4).
روى له الترمذي في "الشمائل" (5) ، والنسائي (6) حديثا واحدا ، من رواية محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن رومان ، عن عروة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 938 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 91 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3092 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2349 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4703 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 79 - 80 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3912.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 938.
(3) نفسه.
(4) وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 91). وقال الأزدي : ضعيف الحديث (تهذيب التهذيب : 6 / 79 - 80). وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(5) الترمذي في "الشمائل" (200).
(6) النسائي في الكبرى كما في (تحفة الاشراف - 16688).

(16/304)


هكذا في رواية الترمذي. وفي رواية النسائي : عن محمد بن إسحاق ، عن يزيد بن رومان ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم ، أكل الطبيخ (1) بالرطب. وقال النسائي : ليس بمحفوظ من حديث الزهري.
3658 - د : عبد الله بن يزيد بن مقسم (2) ،
وهو ابن ضبة الثقفي ، مولاهم ، البصري ، وأصله من الطائف.
روى عن : أبيه يزيد بن ضبة الشاعر ، وعمته سارة بنت مقسم (د).
روى عنه : أبو قتيبة سلم بن قتيبة. وعبد الرحمن بن مهدي ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وابنه عبد العظيم بن عبد الله بن يزيد بن ضبة ، وأبو عامر عبد الملك بن عمرو العقدي ، وأبو حذيفة موسى بن مسعود ، ويزيد بن هارون (د) ، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي (3).
روى له أبو داود ، حديثا واحدا ، يأتي ذكره في ترجمة ميمونة بنت كردم إن شاء الله تعالى.
__________
(1) هكذا في النسخ كافة ، وفي المطبوع من الترمذي والنسائي : البطيخ.
ولعله الصواب.
(2) تاريخ الدوري : 2 / 337 ، وتاريخ خليفة : 125 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 744 ، والجرح والتعديل : 5 / 929 ، وثقات ابن حبان : 7 / 57 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3093 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 80 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3913.
(3) وذكره ابن حبان في "الثقات" (7 / 57). ونقل ابن خلفون في "الثقات" توثيقه عن ابن المديني (تهذيب التهذيب : 6 / 80). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(16/305)


3659 - م 4 : عبد الله بن يزيد (1) ، رضيع عائشة أم المؤمنين ، عداده في أهل البصرة.
روى عن : عائشة أم المؤمنين (م 4).
روى عنه : أبو قلابة الجرمي (م 4).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له الجماعة ، سوى البخاري.
أخبرنا أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو الحسن الجمال ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن أحمد المقرئ ، قال : حدثنا الحسين بن محمد بن حاتم بن عبيد ، قال : حدثنا الحسن بن عيسى ، قال : حدثنا ابن المبارك ، قال : حدثنا سلام بن أبي مطيع ، عن أيوب ، عن أبي قلابة ، عن عبد الله بن يزيد ، رضيع عائشة ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ما من ميت يموت ، فيصلي عليه أمة من المسلمين يبلغون مئة ، كلهم يشفعون له ، إلا
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 734 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 920 ، وثقات ابن حبان : 5 / 16 ، 55 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 99 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 280 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3094 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4693 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 80 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3914.
(2) 5 / 16 ، 55 ، وقال العجلي : تابعي - ثقة (ثقاته : الورقة 32).
وقال الذهبي في "الميزان" : ما علمت روى عنه سوى أبي قلابة ، لكن احتج به مسلم في صلاة مئة على الميت.

(16/306)


شفعوا فيه". قال سلام : فحدثت به شعيب بن الحبحاب ، فقال : حدثني به أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
رواه مسلم (1) ، عن الحسن بن عيسى ، فوافقناه فيه بعلو ، وليس له عنده غيره.
ورواه النسائي (2) عن سويد بن نصر ، عن ابن المبارك ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه (3) هو والترمذي (4) من حديث إسماعيل بن علية ، عن أيوب.
ورواه الترمذي (5) أيضا من حديث عبد الوهاب الثقفي ، عن أيوب ، دون حديث أنس.
وقال الترمذي : حسن صحيح.
وقد أوقفه بعضهم ، ولم يرفعه. وقد وقع لنا حديث الثقفي بعلو.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا القاضي الشريف أبو الحسين ابن المهتدي بالله ، قال : حدثنا أبو الفتح يوسف بن عمر بن مسرور القواس إملاء ، قال : حدثنا محمد بن منصور الشيعي ، قال : حدثنا أبو عمرو
__________
(1) مسلم : 3 / 52.
(2) النسائي"المجتبى" : 4 / 75.
(3) النسائي"المجتبى" : 4 / 76.
(4) الترمذي (1029).
(5) نفسه.

(16/307)


نصر بن علي ، قال : حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد ، قال : حدثنا أيوب السختياني ، عن أبي قلابة ، عن عبد الله بن يزيد ، عن عائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : لا يموت أحد من المسلمين فيصلي عليه أمة من المسلمين ، يبلغوا أن يكونوا مئة ، فيشفعون له إلا شفعوا فيه.
رواه الترمذي (1) عن ابن أبي عمر ، عن الثقفي ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وروى له الأربعة (2) حديثا آخر عن عائشة : كان النبي صلى الله عليه وسلم ، يقسم فيعدل ، ويقول : اللهم هذا قسمي فيما أملك..."الحديث.
وقال أبو داود في روايته : عن عبد الله يزيد الخطمي.
وهذا جميع ما له عندهم ، والله أعلم.
3660 - م س : عبد الله بن يزيد النخعي الكوفي (3) ، وليس بالصهباني.
روى عن : أبي زرعة بن عمرو بن جرير (م س).
__________
(1) الترمذي (1029).
(2) أبو داود (2134). وابن ماجة (1971). والترمذي (1140).
والنسائي"المجتبى" : 7 / 63.
(3) علل أحمد : 1 / 275 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 96 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 99 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 193 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4696 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3095 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 80 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3915.

(16/308)


روى عنه : شعبة (م س) (1).
روى له مسلم ، والنسائي حديثا واحدا. وقد وقع لنا عنه عاليا جدا.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان ، وأبو جعفر الصيدلاني ، قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا يونس بن حبيب ، قال : حدثنا أبو داود الطيالسي ، قال : حدثنا شعبة ، عن عبد الله بن يزيد ، عن أبي زرعة ، عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم. كان يكره الشكال من الخيل.
رواه مسلم (2) ، عن بندار ، عن غندر ، وعن محمد بن مثنى ، عن وهب بن جرير.
ورواه النسائي (3) عن إسحاق بن إبراهيم ، عن غندر ، وعن إسماعيل بن مسعود ، عن بشر بن المفضل ، جميعا عن شعبة ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
__________
(1) وقال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول : أخطأ شعبة في حديث سلم بن عبد الرحمن ، عن أبي زرعة : تسموا باسمي ، وكره الشكال (من الخيل).
فقال : عبد الله بن يزيد النخعي. قال أبي : إنما هو سلم بن عبد الرحمن.
(العلل لأحمد : 1 / 275). وقال الذهبي في "الميزان" : ما علمت روى عنه سوى شعبة. وقد احتج به مسلم ، حديث كره الشكال من الخيل.
(2) مسلم : 6 / 33.
(3) النسائي في "المجتبى" : 6 / 219.

(16/309)


وله حديث آخر بهذا الاسناد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : تسموا باسمي ، ولا تكنوا بكنيتي" (1).
ومن الرواة من جمعهما جميعا في حديث واحد.
وأما الصهباني فهو :
3661 - تمييز : عبد الله بن يزيد النخعي الصهباني (2)، كوفي أيضا.
يروي عن : إبراهيم النخعي ، وزر بن حبيش الأسدي. وكميل بن زياد النخعي ، ويزيد بن الاحمر صاحب حذيفة.
ويروي عنه : جرير بن عبدالحميد ، والحجاج بن أرطاة ، وحفص بن سليمان القارئ ، وزائدة بن قدامة ، وابنه زكريا بن عبد الله بن يزيد الصهباني ، وسفيان الثوري ، وشريك بن عبد الله النخعي ، وشعبة بن الحجاج.
__________
(1) أخرجه أحمد"المسند" : 2 / 457.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 737 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 925 ، وثقات ابن حبان : 7 / 11 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 645 ، 666 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 153 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 280 ، وأنساب السمعاني : 8 / 113 ، واللباب : 2 / 252 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 101 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4697 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 81 - 82 ، والتقريب : 1 / 461 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3916.

(16/310)


قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : عبد الله بن يزيد الصهباني من النخع ، روى عنه سفيان ، وهو ثقة.
وقال إسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين : عبد الله بن يزيد الصهباني ، ثقة.
وقال أبو حاتم (3) : لا بأس به.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
ذكرناه للتمييز بينهما ، وقد جمعهما غير واحد ، والصواب : التفريق ، كما سيأتي.
أخبرنا أبو العز عبد العزيز بن عبد المنعم ابن الصيقل الحراني ، بمصر ، قال : أخبرتنا عزيزة بنت علي بن يحيى بن علي ابن الطراح ببغداد سنة ست مئة ، قالت : أخبرني جدي ، قال : أخبرنا الحافظ أبو بكر الخطيب في كتابه ، قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن الحسن السمسار ، قال : أخبرنا أبو القاسم إبراهيم بن أحمد بن جعفر الخرقي المقرئ ، قال : أخبرنا عمر بن أحمد بن علي القطان ، قال : حدثنا محمد بن الوليد البسري ، قال : حدثنا محمد بن جعفر ، قال : حدثنا شعبة ، عن عبد الله بن يزيد النخعي ، قال : ذهب بن إبراهيم
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 925.
(2) نفسه.
(3) نفسه.
(4) 7 / 11. وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 645 ، 646) وقال ابن حجر في "التقريب"ثقة.

(16/311)


النخعي فلقينا مسجد محارب ، فجعلني عن يمينه وصلى بنا العشاء بغير أذان ولا إقامه ، قال : وقد كان صلاها ، قال : وحدثنا شعبة عن عبد الله بن يزيد. قال : قال لي إبراهيم : إذا صليت على جنازة واحدة فسلم بواحدة.
قال الحافظ أبو بكر الخطيب : عبد الله بن يزيد هذا ، يقال له : الصهباني ، كذلك. أخبرنا محمد بن الحسين القطان. قال أخبرنا علي بن إبراهيم المستملي ، قال : حدثنا أبو أحمد بن فارس ، قال : حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري (1) ، قال : عبد الله بن يزيد الصهباني ، وصهبان من النخع ، ويقال : الاشجعي. وقال قتيبة : هو النخعي ، سمع يزيد بن أحمر وإبراهيم.
روى عنه ابنه زكريا ، والثوري ، وشريك.
وبه ، قال : أخبرنا علي بن محمد بن الحسن السمسار في أثر الحديثين اللذين قدمناهما ، قال : أخبرنا إبراهيم بن أحمد الخرقي ، قال : أخبرنا عمر بن أحمد القطان ، قال : حدثنا محمد بن الوليد البسري ، قال : حدثنا محمد بن جعفر ، قال : حدثنا شعبة ، عن عبد الله بن يزيد النخعي ، وليس بصاحب هذين الحديثين ، كلاهما من النخع ، قال : سمعت أبا زرعة يحدث ، عن أبي هريرة عن النبيي صلى الله عليه وسلم ، قال : تسموا باسمي ، ولا تكنوا بكنيتي". قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يكره الشكال من الخيل.
وبه ، قال : أخبرنا أبو بكر البرقاني ، قال : قرأت على عبد الله بن محمد بن زياد : حدثكم ابن شيرويه ، قال : حدثنا إسحاق ،
__________
(1) تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 737.

(16/312)


قال : أخبرنا محمد بن جعفر ، قال : حدثنا شعبة ، قال : سمعت عبد الله بن يزيد النخعي ، يحدث عن أبي زرعة ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي". قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم. يكره الشكال من الخيل.
قال شعبة : عبد الله بن يزيد هذا ليس بصهباني ، كلاهما من النخع.
وبه ، قال : أخبرني محمد بن أحمد بن رزق ، قال : أخبرنا علي بن إبراهيم المستملي ، قال : حدثنا محمد بن أحمد بن زهير القيسي ، قال : سمعت مسلم بن الحجاج يقول في تسمية من روى عنه شعبة ممن اسمه عبد الله بن يزيد : النخعي ، يروي عن إبراهيم النخعي ، كوفي ، عبد الله بن يزيد النخعي آخر.
قال الحافظ أبو بكر : فالاول هو الصهباني ، والثاني هو راوي هذا
الحديث عن أبي زرعة.
إلى هنا عن الحافظ أبي بكر الخطيب.
وقال عبد الله بن أحمد (1) ، عن أبيه في حديث شعبة عن عبد الله بن يزيد ، عن أبي زرعة ، عن أبي هريرة : شعبة يخطئ في هذا ، يقول : عبد الله بن يزيد ، وإنما هو سلم (2) بن عبد الرحمن النخعي (3).
__________
(1) مسند أحمد : 2 / 457. وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 153.
(2) وقع في المطبوع من"مسند أحمد" : سالم. خطأ.
(3) وقال ابن حجر : فممن زعم أن مسلما أخرج للصهباني : الحاكم وأبو القاسم اللالكائي ومحمد بن إسماعيل بن عبد الله الأزدي. والصواب أنه لم يخرج له. بل في حكاية =

(16/313)


3662 - د س ق : عبد الله بن يزيد (1) ، مولى المنبعث. مدني.
روى عن : زيد بن خالد الجهني (د س) ، وصالح بن إبراهيم ابن عبد الرحمن بن عوف ، وأبيه يزيد مولى المنبعث ، (د س) ، وعن رجل من أهل مصر ، عن سرق.
روى عنه : جويرية بن أسماء (ق) ، وربيعة بن أبي عبد الرحمن (س) ، وسليمان بن بلال ، وعباد بن إسحاق (د س) ، وعبد الله بن عبدالعزى الليثي ، وعبد الملك بن عيسى بن عبد الرحمن بن العلاء بن حارثة الثقفي ، وأبو ثابت عمران بن عبد العزيز ، وقيل : عبد العزيز بن عمران بن عبد العزيز الزهري.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وزينب بنت مكي ، قالا :
__________
= عبد الله بن أحمد عن أبيه ما يصرح بأن الحديث ليس هو عن عبد الله بن يزيد بحال بل هو من حديث سلم بن عبد الرحمن. والله أعلم (تهذيب التهذيب : 6 / 81).
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 931 ، وثقات ابن حبان : 7 / 58 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 254 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3096 ، والمغني : 1 / الترجمة 3429 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 100 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4701 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 194 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 10 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 81 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3917.
(2) 7 / 58. وقال البرقاني ، عن الدارقطني : يعتبر به (سؤالاته : الترجمة 254). وقال الذهبي في "المغني" ، وابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(16/314)


أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ.
(ح) : وأخبرنا أبو العز ابن الصيقل الحراني ، قال : أخبرنا أبو علي بن الخريف.
قالا : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو القاسم علي بن عبد الرحمن بن عليك (1) النيسابوري ، قال : أخبرنا محمد بن الحسين بن داود الحسني ، قال : أخبرنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى بن بلال البزاز ، قال : حدثنا أحمد بن حفص بن عبد الله ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا إبراهيم بن طهمان ، عن عباد بن إسحاق ، عن عبد الله بن يزيد ، عن أبيه يزيد مولى المنبعث ، عن زيد ابن خالد الجهني ، أنه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشاة الضالة ، فقال : هي لك ، أ ولاخيك ، أو للذئب". وسئل عن البعير ، فغضب واحمر وجهه ، وقال : معه سقاؤه وحذاؤه ، يرد الماء ويرعى الشجر". وسئل عن النفقة. فقال : تعرفها حولا ، فإن جاء صاحبها ، دفعتها إليه ، وإلا عرفت وكاءها وعفاصها ثم أفضها في مالك فإن جاء صاحبها دفعتها إليه.
رواه أبو داود (2) ، والنسائي (3) ، عن أحمد بن حفص ، فوافقنا هما فيه بعلو.
وروي عن عبد الله بن يزيد ، عن زيد بن خالد نفسه.
وحديث ابن ماجة كتبناه في ترجمة سرق.
__________
(1) تصغير علي ، والكاف للتصغير بالفارسية.
(2) أبو داود (1707).
(3) النسائي في "السنن الكبرى"ورقة 75.

(16/315)


وهذا جميع ما له عندهم والله أعلم.
3663 - بخ م 4 : عبد الله بن يزيد المعافري (1) ، أبو عبد الرحمن الحبلي المصري.
روى عن : جابر بن عبد الله (م د س) ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب (2) ، وعبد الله بن عمرو بن العاص (بخ من 4) ، وعقبة بن عامر الجهني ، وعمارة بن شبيب السبئي (ت سي) ، وفضالة بن عبيد ، وقبيصة بن ذؤيب ، والمستورد بن شداد (د ت ق) ، وأبي أيوب الأنصاري (م د ت س) ، وأبي البختري الأزدي ، وأبي ذر الغفاري (ت) ، وأبي سعيد الخدري (م س) ، وأبي عبد الله الصنابحي (بخ د س).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 511 ، وتاريخ الدوري : / 338 ، والدارمي : الترجمة 477 ، وطبقات خليفة : 293 ، وعلل أحمد : 1 / 335 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 739 - 740 و9 / الترجمة 834 ، وتاريخه الصغير : 1 / 232 ، والكنى لمسلم ، الورقة 66 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 513 - 514 ، والترمذي : 4 / 333 حديث 1944 و4 / 352 حديث 1980 و5 / 63 حديث 2707 والعلل الكبير ، الورقة 75 / ، والكنى للدولابي : 2 / 64 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 917 ، وثقات ابن حبان : 5 / 51 ، والمدخل إلى الصحيح : 87 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 100 وإكمال ابن ماكولا : 3 / 229 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 281 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3097 ، والعبر : 1 / 225 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 81 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 25 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 81 - 82 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3918.
(2) لم يذكر المؤلف رواية عبد الله بن يزيد المعافري ، عن عبد الله بن عمر بن الخطاب في ترجمته فيستدرك عليه.

(16/316)


روى عنه : بكر بن سوادة الجذامي ، والجلاح أبو كثير (ت سي) ، وأبو هانئ حميد بن هانئ الخولاني (م 4) ، وحيي بن عبد الله المعافري (4) ، وربيعة بن سيف (د س) ، وأبو عقيل زهرة بن معبد (د س) ، وشرحبيل بن شريك المعافري (بخ م ت س) ، وعامر بن يحيى المعافري (ت ق) ،
وعبد الله بن هبيرة السبئي ، وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم الإفريقي (بخ د ت ق) ، وعبد الله بن أبي جعفر (ت ق) ، وعثمان بن نعيم الرعيني ، وعقبة بن مسلم التجيبي (بخ د س) ، وعياش بن عباس القتباني (م) ، وقيس بن الحجاج ، ويزيد بن عمرو المعافري (د ت ق).
قال عثمان بن سعيد الدارمي (1) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال أبو سعيد بن يونس : يقال : توفي بأفريقية سنة مئة ، وكان صالحا (3).
روى له البخاري في "الأدب" ، والباقون.
__________
(1) تاريخه : الترجمة 477.
(2) 5 / 51.
(3) وقال ابن سعد : كان ثقة (طبقاته : 7 / 511). وقال ابن معين : أبو عبد الرحمن الحبلي يروي عن عمرو بن حريث المصري ، وعمرو هذا لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم شيئا (تاريخ الدوري : 2 / 338). وقال العجلي : تابعي ثقة (ثقاته الورقة 32). وقال ابن خلفون : يقال : إنه مات بقرطبة. وقال أبو بكر المالكي في "تاريخ القيروان" : بعثه عمر بن عبد العزيز إلى إفريقية ليفقههم فبث فيها علما كثيرا ، ومات بها ودفن بباب تونس (تهذيب التهذيب : 6 / 82). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(16/317)


3664 - ع : عبد الله بن يزيد القرشئ (1) ، المخزومي ، المدني ، المقرئ ، الأعور ، مولى الأسود بن سفيان ، ويقال : مولى الأسود بن عبد الاسد.
روى عن : زيد أبي عياش (4) ، وعروة بن الزبير ، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان (م مد ق) ، وأبي سلمة بن عبد الرحمن (خ م د س).
روى عنه : أسامة بن زيد الليثي (ق) ، وإسماعيل بن أمية (س) ، وأبو صخر حميد بن زياد ، وداود بن الحصين ، وصفوان بن سليم (مد) ، ومالك بن أنس (ع) ، ويحيى بن أبي كثير (د).
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (2) عن أبيه ، وإسحاق بن منصور عن يحيى بن معين : ثقة (3).
وكذلك قال النسائي.
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 338 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 736 ، والكنى لمسلم ، الورقة 68 ، وأبو العرب القيرواني : 163 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 922 ، وثقات ابن حبان : 7 / 12 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 99 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 262 والكامل لابن الاثير : 5 / 589 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3098 ، والعبر : 1 / 364 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 100 ، وتذكرة الحفاظ : 367 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 95 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 138 ، وغاية النهاية 1 / 463 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 82 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3919.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 922.
(3) وكذا قال الدوري ، عن يحيى (تاريخه : 2 / 338).

(16/318)


وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (1) : سئل أبي عنه ، فقال : ثقة. قيل له : حجة ؟ قال : إذا روى عنه يحيى بن أبي كثير ، ومالك بن أنس ، وأسامة بن زيد ، فهو حجة (2).
روى له الجماعة.
3665 - ت ق : - عبد الله بن يزيد الدمشقي (3).
عن : ربيعة بن يزيد (ت ق) ، وعطية بن قيس (ت ق) ، عن عطية السعدي (ت ق) ، حديث : لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين ، حتى يدع ما لا بأس به ، حذرا لما به بأس.
وعنه : أبو عقيل عبد الله بن عقيل الثقفي (ت ق). فرق البخاري بينه وبين عبد الله بن ربيعة بن يزيد ، وهو الصواب إن شاء الله.
وقال أبو القاسم : فرق البخاري بينهما ، وهما عندي واحد (4).
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 922 ، وزاد : لا بأس به.
(2) وذكره ابن حبان في "الثقات" (7 / 12). وقال العجلي : مدني ثقة (التهذيب : 6 / 82). وذكر ابن الاثير في "تاريخه"أنه مات سنة ثمان وأربعين ومئة ، قال : وهو ثقة (5 / 589). وقال ابن حجر في "التقريب" : من شيوخ مالك ، ثقة.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 751 ، وأحوال الرجال للجوزجاني : الترجمة 290 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 390 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 933 ، وثقات ابن حبان : 8 / 338 ، والكامل لابن عدي : 4 / 1551 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3099 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2348 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4695 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 82 - 83 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3920.
(4) وقال الجوزجاني : أحاديثه منكرة. حديثه في الراسخين في العلم حديث معضل (أحوال الرجال : الترجمة 290). ونقل ابن عدي في "الكامل"قول الجوزجاني ، =

(16/319)


روى له الترمذي ، وابن ماجة ، هذا الحديث الواحد ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله. قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا عبيد بن غنام ، قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : حدثنا هاشم بن القاسم ، قال : حدثنا أبو عقيل ، قال : حدثنا عبد الله بن يزيد ، قال : حدثني ربيعة بن يزيد ، وعطية بن قيس ، عن عطية السعدي ، وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين ، حتى يدع ما لا بأس به ، حذرا لما به بأس.
رواه الترمذي (1) ، عن أبي بكر بن أبي النضر ، عن أبي النضر ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال : حسن غريب ، لا نعرفه إلا من هذا الوجه.
ورواه ابن ماجة (2) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، فوافقناه بعلو.
3666 - ع : - عبد الله بن يزيد القرشي (3) ، العدوي ، أبو
__________
= وقال : لا أقف على معرفة ذلك (4 / 1551) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (8 / 338). وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(1) الترمذي (2451).
(2) ابن ماجة (4215).
(3) طبقات ابن سعد : 5 / 501 و7 / 520 ، وتاريخ الدوري : 2 / 338 ،. وتاريخ خليفة 474 ، وطبقاته : 227 ، 284 ، وعلله : 1 / 175 ، 261 ، 264 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 745 ، وتاريخه الصغير : 2 / 326 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 939 ، وثقات ابن حبان : 8 / 342 ، والكندي : 302 - 303 ، ورجال صحيح مسلم =

(16/320)


عبد الرحمن المقرئ القصير ، مولى آل عمر بن الخطاب. أصله من ناحية البصرة ، وقيل : من ناحية الاهواز ، سكن مكة.
روى عن : جويرية بن أسماء الضبعي (س) ، وحرملة بن عمران التجيبي (بخ د) ، وحماد بن زيد ، وحماد بن سلمة ، وحيوة بن شريح المصري (ع) ، وداود بن أبي الفرات (س) ، وسعيد بن أبي أيوب (ع) ، وسفيان الثوري ، وشعبة بن الحجاج (مد) ، وعبد الله بن عون ، وعبد الله بن لهيعة (د) ، وعبد الرحمن بن زياد بن أنعم الإفريقي (بخ د ق) ، وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي (د ق) ، وعياش بن عقبة الحضرمي ، وعيينة بن عبد الرحمن بن جوشن (بخ) ، وقباث بن رزين اللخمي (س) ، وكهمس بن الحسن (خ) ، والليث بن سعد (خ) ، وموسى بن أيوب الغافقي (عس) ، وموسى بن علي بن رباح (بخ د س) ، وأبي حنيفة النعمان بن ثابت ، وهمام بن يحيى (د) ، وورقاء بن عمر اليشكري (س) ، ويحيى بن أيوب المصري (ت ق).
روى عنه : البخاري (ت) ، وإبراهيم بن عبد الله بن المنذر الباهلي الصنعاني (ت) ، وإبراهيم بن المنذر الحزامي ، وإبراهيم بن هانئ النيسابوري ، وأحمد بن حنبل (د) ، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي ، وأحمد بن منصور الرمادي ، وأحمد بن نصر
__________
= لابن منجويه ، الورقة 99 ، والسابق واللاحق : 49 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 281 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 514 ، ومعجم البلدان : 1 / 624 ، 788 ، 797 و3 / 565 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 166 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3100 ، وتذكرة الحفاظ : 367 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، والعقد الثمين : 5 / 298 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 83 - 84 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3921.

(16/321)


النيسابوري (س) ، وإسحاق بن راهويه (م) ، وبشر بن موسى الأسدي ، وأبو القاسم بكر بن إدريس بن الحجاج الأزدي (س) ، وجعفر بن مسافر التنيسي (د) ، والحارث بن محمد بن أبي أسامة ، وحامد بن يحيى البلخي (د) ، والحسن بن علي الخلال (د) ، والحسين بن عبد الله الهروي (د) ، إن كان محفوظا ، والحسين بن عيسى البسطامي (د) ، وأبو الزنباع روح بن الفرج المصري ، وأبو خيثمة زهير بن حرب النسائي (م) ، ومستمليه سلمة بن شبيب النيسابوري (ت) ، وعباس بن محمد الدوري (ت س) ، وعبد الله بن الجراح القهستاني (د) ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة (م) ، وعبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي دحيم (د) ، وعبد الرحمن ابن حسين الهروي (د) ، وعبد الغني بن عبد العزيز بن سلام العسال المصري ، وعبد الملك بن حبيب السلمي المالكي ، وعبد بن حميد (م) ، وأبو قدامة عبيد الله بن سعيد السرخسي (م) ، وعبيد الله بن عمر القواريري (د) ، وعبيد الله بن فضالة بن إبراهيم النسائي (س) ، وعثمان بن سعيد بن يونس النوفلي ، وعلي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي (د) ، وعلي بن المديني (خ) ،
وعلي بن ميمون الرقي (ق) ، وعلي بن نصر بن علي الجهضمي (د) ، وعمرو بن علي الفلاس ، ومحمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي (ق) ، ومحمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ المكي (س) ، ومحمد بن حميد الرازي (ت) ، ومحمد بن عاصم الأصبهاني ، ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري (س) ، ومحمد بن عبد الله بن نمير (م) ، وابنه محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ (س) ، ومحمد بن عوف الطائي الحمصي (د) ، ومحمد بن محمد بن صخر الطهراني ،

(16/322)


ومحمد بن مسلمة الواسطي ، ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني (م) ، ومحمد بن يحيى الذهلي ، ومحمد بن يونس النسائي (د) ، ومحمد ، غير منسوب (خ). قيل : إنه ابن يحيى الذهلي ، ونصر بن علي الجهضمي (د) ، ونصير بن الفرج البغوي (د) ، وهارون بن عبد الله الحمال (م د) ، وهارون بن عيسى بن ملول (1) المصري ، ويحيى بن موسى البلخي (د) ، ويعقوب ابن سفيان الفارسي ، ويوسف بن موسى القطان.
قال أبو حاتم (2) : صدوق.
وقال النسائي : ثقة.
وقال أبو يعلى الخليلي : ثقة ، حديثه عن الثقات محتج به ، ويتفرد بأحاديث وابنه محمد ثقة متفق عليه.
وقال أبو سعد الصفار ، عن جده ، عن محمد بن أبي عبد الرحمن المقرئ ، كان ابن المبارك ، إذا سئل عن أبي ، قال : زرزدة ، يعني : ذهبا مضروبا خالصا.
وقال محمد بن عاصم الأصبهاني : سمعت المقرئ يقول : أنا ما بين التسعين إلى المئة ، وأقرأت القرآن بالبصرة ستا وثلاثين سنة ، وها هنا بمكة خمسا وثلاثين سنة.
قال البخاري (3) : مات بمكة سنة اثنتي عشرة أو ثلاث عشرة
__________
(1) قيده الذهبي في "المشتبه"كما قيدناه وآخره لام ، وذكر أن ابن شاهين قيده : مليل. في "المشتبه" : 613 - 614.
(2) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 939.
(3) تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 745. وفيه : مات سنة ثلاث عشرة ومئتين.

(16/323)


ومئتين (1).
وقال محمد بن عبد الله الحضرمي : مات سنة ثلاث عشرة ومئتين (2).
روى له الجماعة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، وإسماعيل ابن العسقلاني ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي ، قال : حدثنا بشر بن موسى ، قال : حدثنا أبو عبد الرحمن المقرئ ، قال : حدثني سعيد بن أبي أيوب ، قال : حدثني جعفر بن ربيعة ، عن عراك بن مالك ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء ، ثم صلى ثماني ركعات قائما وركعتين جالسا ، وركعتين بين النداء (3) ، ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعهما أبدا.
رواه البخاري (4) ، عن المقرئ ، فوافقناه فيه بعلو.
__________
(1) وكذا قال ابن حبان (ثقاته : 8 / 342).
(2) وكذا قال ابن سعد ، وقال : كان ثقة كثير الحديث (طبقاته : 5 / 501). وكذلك ذكر وفاته خليفة بن خياط (تاريخه : 474). وقال يحيى بن معين : حديث يرويه أبو عبد الرحمن المقرئ ، يقول : ابن فارع.
والناس تقول : ابن قارع ، والقول ما قالوا ، وقد أخطأ فيه أبو عبد الرحمن (تاريخ الدوري : 2 / 338) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (8 / 342).
وقال ابن قانع : مكي ثقة. (تهذيب التهذيب : 6 / 84). وقال ابن حجر في "التقريب"ثقة فاضل.
(3) هكذا في النسخ كافة. وفي صحيح البخاري (الندائين) ، ولعله الصواب.
(4) البخاري : 2 / 69.

(16/324)


ورواه أبو داود (1) ، عن نصر بن علي ، وجعفر بن مسافر ، عنه ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين.
ورواه النسائي (2) ، عن محمد ابن المقرئ ، عن أبيه ، فوقع لنا كذلك.
ومن الأوهام :
• [ وهم ] عبد الله بن يزيد.
عن : نيار ، عن عروة ، عن عائشة حديث : "إنا لا نستعين بمشرك.
وعنه : مالك بن أنس.
قاله ابن ماجة (3) عن أبي بكر بن أبي شيبة ، وعلي بن محمد ، عن وكيع ، عن مالك ، وفي حديث علي بن محمد : عبد الله بن يزيد ، أو زيد.
وقال النسائي (4) : عن إسحاق بن إبراهيم ، عن وكيع ، عن مالك ، عن عبد الله بن نيار ، عن عروة ، عن عائشة.
وقال غير واحد : عن مالك ، عن الفضيل بن أبي عبد الله ، عن عبد الله بن نيار ، عن عروة ، عن عائشة (م د ت س) (5) ، وهو المحفوظ.
__________
(1) أبو داود (1361).
(2) النسائي في (الكبرى) كما في تحفة الاشراف (17735).
(3) ابن ماجة 2832.
(4) النسائي في (الكبرى) كما في تحفة الاشراف (16358).
(5) مسلم : 5 / 200 وأبو داود (2732) ، والترمذي (1558) ، والنسائي في (الكبرى) كما في "تحفة الاشراف - 16358".

(16/325)


3667 - صد : عبد الله بن أبي يزيد (1) ، وقيل : ابن يزيد ، أبو عبد الرحمن المازني القارئ البصري.
روى عن : الحسن البصري ، وموسى بن أنس بن مالك (صد).
روى عنه : زيد بن الحباب ، وعبد الصمد بن عبد الوارث (صد) ، ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له أبو داود في كتاب"فضائل الانصار"حديثا واحدا.
3668 - د س : عبد الله بن يسار الجهني الكوفي (3).
روى عن : حذيفة بن اليمان (4) (د سي) ، وخالد بن عرفطة العذري (س) ، وسليمان بن صرد (س) ، وعبد الرحمن بن أبي
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 753 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 494 و3 / 326 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 937 ، وثقات ابن حبان : 7 / 58 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، والتقريب : 1 / 462 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 84 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3923.
(2) 7 / 58. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) تاريخ الدارمي : الترجمة 567 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 771 ، والمعرفة والتاريخ 3 / 223 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 943 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 105 ، وثقات ابن حبان : 5 / 51 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3101 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 140 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 25 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 84 - 85 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3924.
(4) قال عثمان بن سعيد الدارمي : وسألته (يعني يحيى بن معين) ، عن عبد الله بن يسار ، الذي يروي عنه منصور ، عن حذيفة لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان ، ألقي حذيفة ؟ فقال : لا أعلمه (تاريخه : الترجمة 567).

(16/326)


ليلى (د) ، وعلي بن أبي طالب ، وقتيلة بنت صيفي (س).
روى عنه : جابر بن يزيد الجعفي ، وأبو صخرة جامع بن شداد (س) ، وسعيد بن عمرو بن أشوع ، وسليمان الأعمش (د) ، وابنه عمار بن عبد الله بن يسار الجهني ، وعمار بن عقبة العبسي ، وفطر بن خليفة ، وأبو فروة مسلم بن سالم الجهني ، ومعبد بن خالد (س) ، ومنصور بن المعتمر (د سي) ، وأبو خالد الدالاني.
قال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود ، والنسائي.
3669 - دعس : عبد الله بن يسار (2) ، أبو همام الكوفي.
روى عن : علي بن أبي طالب (عس) ، وعمرو بن حريث ، وأبي عبد الرحمن الفهري (د).
روى عنه : يعلى بن عطاء العامري (دعس).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
__________
(1) 5 / 51. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) مصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15782 ، وعلل أحمد : 1 / 315 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 944 ، وثقات ابن حبان : 5 / 51 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3102 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4706 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 25 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 85 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3925.
(3) 5 / 51. وقال عبد الله بن أحمد : حدثني أبي ، قال : حدثنا هشيم ، قال : أخبرنا يعلى بن عطاء ، عن عبد الله بن نافع. قال عبد الله بن أحمد : قال أبي : إنما هو =

(16/327)


روى له أبو داود ، حديثا ، والنسائي في "مسند علي" حديثا ، وقد وقع لنا حديث أبي داود بعلو.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة.
قال الصيدلاني : وأخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فإذ شاه.
قالا : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (1) : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا عفان وحجاج بن المنهال ، قالا : حدثنا حماد بن سلمة ، قال : أخبرنا يعلى بن عطاء ، عن أبي همام عبد الله بن يسار ، عن أبي عبد الرحمن الفهري ، قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في غزوة حنين ، فسرنا في يوم قائظ شديد الحر ، ونزلنا تحت ظلال الشجر ، فلما زالت الشمس لبست لامتي وركبت فرسي ، فانطلقت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو في فسطاط له ، فقلت : السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته ، الرواح ، حان الرواح. قال : أجل". فقال : يا بلال.
فثار من تحت سمرة ، كأن ظله ظل طائر ، فقال : لبيك وسعديك ، وأنا فداؤك. فقال : يا بلال ، أسرج لي فرسي" ، فأخرج سرجا دفتاه من ليف ، ليس فيهما أشر ولا
__________
= عبد الله بن يسار أبو همام ولكن هشيم كذا قال (علل أحمد : 1 / 315). وقال علي بن المديني : شيخ مجهول. (تهذيب التهذيب : 6 / 85). وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(1) المعجم الكبير : 22 / 288 حديث 741.

(16/328)


بطر ، فأسرج فركب وركبنا ، فصاففنا هم عشيتنا وليلتنا ، فتشامت الخيلان ، فولى المسلمون مدبرين ، كما قال الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنا عبد الله ورسوله" ، ثم اقتحم عن (1) فرسه ، فأخذ كفا من تراب ، فأخبرني الذي كان أدنى إليه مني : أنه ضرب به وجوههم وقال : شاهت الوجوه" ، فهزمهم الله.
قال يعلى بن عطاء : فحدثني أبناؤهم عن آبائهم : أنهم قالوا : لم يبق أحد منا إلا امتلات عيناه وفمه ترابا ، وسمعنا صلصلة بين (2) السماء والارض ، كإمرار الحديد على الطشت. واللفظ لعفان.
رواه أحمد بن حنبل (3) ، عن عفان ، فوافقناه فيه بعلو.
ورواه أبو داود (4) ، عن موسى بن إسماعيل ، عن حماد بن سلمة ، فوقع لنا بدلا عاليا.
3670 - س : - عبد الله بن يسار الاعرج المكي (5) ، مولى ابن عمر.
روى عن : سالم بن عبد الله بن عمر (س) ، وسهل بن سعد الساعدي ، ومسلم المكي.
__________
(1) في المطبوع من المعجم : على.
(2) وقع في المطبوع من المعجم : من.
(3) مسند أحمد : 5 / 286.
(4) أبو داود (5233).
(5) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 768 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 945 ، وثقات ابن حبان : 7 / 23 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3103 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 269 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 85 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3926.

(16/329)


روى عنه : إبراهيم بن محمد بن يحيى الأسلمي ، وسليمان بن بلال ، وعمر بن محمد بن زيد العمري (س) ، ويزيد بن إبراهيم التستري.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له النسائي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (2) : حدثنا أبو مسلم ، قال : حدثنا أبو عاصم ، عن عمر (3) بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب عن عبد الله بن يسار الاعرج ، عن سالم بن عبد الله بن عمر ، عن عبد الله بن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : ثلاثة لا يدخلون الجنة ، وثلاثة لا ينظر الله إليهم ، فأما الثلاثة الذين لا يدخلون الجنة : فالعاق لوالديه ، والمرأة المترجلة تشبه بالرجال ، والديوث. وأما الثلاثة الذين لا ينظر الله إليهم : العاق (4) لوالديه ، ومدمن الخمر ، والمنان بما أعطى.
رواه (5) عن عمرو بن علي ، عن يزيد بن زريع ، عن عمر بن محمد بن زيد ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
__________
(1) 7 / 23. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) المعجم الكبير : 12 / 302 حديث 13180.
(3) في المطبوع من المعجم : عن عمر بن محمد بن عبد الله بن يسار.
وهو خطأ.
(4) في المعجم الكبير : فالعاق.
(5) النسائي في "المجتبى" : 5 / 80.

(16/330)


3671 - د ت : عبد الله بن يعقوب بن إسحاق المدني (1).
روى عن : عبد الله بن عبد العزيز بن صالح الحضرمي (مد) ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد (ت) ، وعمن حدثه (د) عن محمد بن كعب القرظي.
روى عنه : عبد الله بن أبي زياد القطواني (ت) ، وعبد الله بن وهب (مد) ، وعبد الملك بن محمد بن أيمن (د) (2).
روى له أبو داود ، والترمذي.
__________
(1) الكاشف : 2 / الترجمة 3104 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4709 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 85 - 86 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3927.
(2) وقال ابن حجر : له عند أبي داود حديثه عمن حدثه عن محمد بن كعب ، عن ابن عباس : في الصلاة خلف النائم. وفي"المراسيل"حديثه عن عبد الله بن عبد العزيز بن صالح الحضرمي : أن النبي صلى الله عليه وسلم قتل يوم حنين مسلما بكافر قتله غيلة وقال : أنا أولى من وفي بذمته.
وأخرج له الترمذي حديثه عن ابن أبي الزناد بسنده إلى زيد بن ثابت في الاغتسال في الحج ، وقال : حديث حسن غريب. ولم يذكر اسم جده.
وذكر المصنف أن شيخه الحضرمي تابعي. وقد توقف غير واحد : هل الذي أخرج له الترمذي هو الذي أخرج له أبو داود أو غيره. وقال ابن القطان : أجهدت نفسي في التنقب عن حاله فلم أجد أحدا ذكره. قال : ولا أدري أهو المذكور في حديث النهي عن الصلاة خلف النائم أو غيره.
وقال ابن المواق : لا أراه إلا إياه. قلت (أي ابن حجر) : ويبعد ظنه بعد ما بينهما من الطبقة ، فإن من روى عن الذي أخرج له أبو داود : وهما ابن أيمن شيخ القعنبي وعبد الله بن وهب المصري في عداد شيوخ الذي أخرج الترمذي الحديث عنه ، ولان الحضرمي إذا كان تابعيا لا يدركه من يروي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد وعن واحد عن محمد بن كعب (تهذيب التهذيب : 6 / 85 - 86).وقال الذهبي في "الميزان" : لا أعرفه.وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول الحال.

(16/331)


3672 - عس : - عبد الله بن يعلى النهدي (1) ، الكوفي.
روى عن : علي بن أبي طالب (عس).
روى عنه : عيسى بن عبد الرحمن السلمي (عس).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له النسائي في "مسند علي" . حديثا واحدا وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري. قال : أنبأنا الكراني. قال : أخبرنا الصيرفي ، قال : أخبرنا ابن فإذ شاه. قال : أخبرنا الطبراني ، قال : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا عيسى بن عبد الرحمن السلمي ، قال : سمعت عبد الله بن يعلى النهدي ، يقول : قال علي : أتت فاطمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تشكو إليه العمل ، وتسأله خادما ، فقال : أولا خير من ذلك ؟ إذا أويت إلى فراشك فسبحي الله ثلاثا وثلاثين ، وأحمديه ثلاثا وثلاثين ، وكبريه أربعا وثلاثين". قال عيسى : فقلت لعبد الله بن يعلى : أدركت بن يعلى : أدركت عليا ؟ قال : نعم. وأنا شاب يوم صفين.
__________
(1) ثقات ابن حبان : 5 / 52 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4711 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 86 ، والتقريب : 1 / 462 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3928.
(2) 5 / 52. وقال الذهبي في "الميزان" : ما روى عنه سوى عيسى بن عبد الرحمن السلمي. وقال ابن حجر : وقد تقدم عبد الله بن همام الذي روى عن علي هذا الحديث وعنه هذا الراوي فهذا هو ذاك المذكور.
وقيل : بعض الرواة وهم في اسم ابيه ، أو نسب لجده (تهذيب التهذيب : 6 / 86).

(16/332)


رواه من حديث عبيد الله بن موسى وغيره ، عن عيسى ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
3673 - خ د ت س : - عبد الله بن يوسف التنيسي (1) ، أبو محمد الكلاعي المصري. أصله دمشقي ، نزل تنيس.
روى عن : إسماعيل بن ربيعة بن هشام بن إسحاق بن كنانة ، وإسماعيل بن علية ، وبكر بن مضر ، والحكم بن هشام الثقفي ، وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري ، وسعيد بن بشير ، وسعيد بن عبد العزيز (د س) ، وسلمة بن العيار (كن) ، وصدقة بن خالد ، وعبد الله بن سالم الحمصي (خ س) ، وعبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وعبد الله بن لهيعة ، وعبد الله بن وهب (خ) ، وعبد الرحمن بن أبي الرجال (س) ، وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 764 ، وتاريخه الصغير : 2 / 338 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والمعرفة والتاريخ : ، ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 67 ، 202 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 961 ، وثقات ابن حبان : 8 / 349 ، والكندي : 16 - 17 ، 20 ، 24 ، 28 ، 29 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 139 ، والمدخل إلى الصحيح : 126 ، وسنن الدارقطني : 1 / 319 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 268 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 515 ، ومعجم البلدان : 1 / 307 ، و2 / 33 ، 732 ، والكامل في التاريخ : 6 / 185 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 357 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3105 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2354 ، والعبر : 1 / 373 و2 / 82 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4712 ، وتذكرة الحفاظ : 404 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 124 (أيا صوفيا : 3007) ، ونهاية السول ، الورقة 193 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 86 - 88 ، والتقريب : 1 / 463 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3929 ، وشذرات الذهب : 2 / 44.

(16/333)


الجون ، وعبد الرحمن بن ميسرة الكلبي ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وعلي بن سليمان بن كيسان الكيساني ، وعيسى بن يونس (س) ، وكلثوم بن زياد المحاربي ، والليث بن سعد (خ س) ، ومالك بن أنس (خ كن) ، ومحمد بن مهاجر ، وأبي مطيع معاوية بن يحيى الاطرابلسي ، ومغيرة بن مغيرة الرملي ، والهيثم بن حميد (د ت س) ، والوليد بن محمد الموقري ، والوليد بن مسلم (د) ، ويحيى بن حمزة الحضرمي (خ س).
روى عنه : البخاري ، وإبراهيم بن هانئ النيسابوري ، وإبراهيم ابن يعقوب الجوزجاني (س) ، وأحمد بن عبد الواحد بن عبود ، وإسحاق بن سيار النصيبي ، وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه ، وبكر بن سهل الدمياطي. وحبوش بن رزق الله المصري ، وحرملة بن يحيى التجيبي ، والحسن بن عبد العزيز الجروي. والربيع بن سليمان الجيزي ، والربيع بن سليمان المرادي (د س) ، وعبد الله بن الحسين المصيصي ، وعلي بن عبد الرحمن بن المغيرة ، وعلي بن عثمان النفيلي ، وعمر بن مضر الدمشقي.
وعمرو بن منصور النسائي (س) ، والليث بن عبدة ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي (ت كن) ، ومحمد بن إسحاق الصاغاني (س) ، ومحمد بن
عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي ، ومحمد بن محمد بن مصعب الصوري وحشي (د) ، ومحمد بن يحيى الذهلي ، وموسى بن عيسى بن المنذر الحمصي ، ويحيى بن عثمان بن صالح المصري ، ويحيى بن معين ، ويعقوب بن سفيان الفارسي ، وأبو يزيد يوسف بن يزيد القراطيسي.
قال أبو بكر بن خزيمة : سمعت نصر بن مرزوق ، يقول : سمعت

(16/334)


يحيى بن معين يقول : وسألته عن رواة"الموطأ"عن مالك ، فقال : أثبت الناس في "الموطأ"عبد الله بن مسلمة القعنبي ، وعبد الله بن يوسف التنيسي بعده.
وقال في موضع آخر : سمعت يحيى بن معين يقول : ما بقي على أديم الارض أحد أوثق في "الموطأ" ، من عبد الله بن يوسف التنيسي.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (1) : سمعت أبي يقول : كتبت عنه سنة سبع عشرة ومئتين. وسألته عنه ، فقال : هو أتقن من مروان الطاطري ، وهو ثقة.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (2) : ثقة.
وقال البخاري : كان من أثبت الشاميين.
وقال عبد الله بن الحسين المصيصي : سمعت عبد الله بن يوسف يقول : سماعي"الموطأ"من مالك عرض الحنيني ، عرضه عليه الحنيني مرتين ، سمعت أنا ، وأبو مسهر.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني : سمعت أبا مسهر يقول : عبد الله بن يوسف الثقة المقنع.
وقال أبو أحمد بن عدي (3) : حدثنا محمد بن يحيى بن آدم قال : حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، قال : وقد كان ابن بكير يقول في عبد الله بن يوسف الدمشقي : متى سمع من مالك ؟ ، ومن رآه عند
__________
(1) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 961.
(2) ثقاته : الورقة 32.
(3) الكامل : 2 / الورقة 139.

(16/335)


مالك ؟ يوهم فيه ما لا يجوز له. فخرجت أنا فلقيت أبا مسهر سنة ثماني عشرة ومئتين ، فسألني عن عبد الله بن يوسف ما فعل ؟ ، فقلت : عندنا بمصر في عافية. فقال أبو مسهر : سمع معي"الموطأ"من مالك سنة ست وستين (1). فرجعت إلى مصر. فجاءني ابن بكير مسلما ، فقلت له : أخبرني أبو مسهر أن عبد الله بن يوسف ، سمع معه"الموطأ"من مالك ، سنة ست وستين. فلم يقل فيه شيئا بعد.
قال ابن عدي (2) : وعبد الله بن يوسف صدوق ، لا بأس به ، والبخاري مع شدة استقصائه ، اعتمد عليه في مالك وغيره ، وسمع منه"الموطأ" ، وله أحاديث صالحة ، وهو خير فاضل.
وقال أبو سعيد بن يونس : عبد الله بن يوسف الكلاعي ، يعرف بالتنيسي ، لسكناه تنيس ، قدم مصر ، وكتب عنه ، توفي بمصر سنة ثماني عشرة ومئتين ، وكان ثقة حسن الحديث ، وعنده"الموطأ"عن مالك ، وعنده مسائل سوى"الموطأ"عن مالك.
وكذلك قال محمد بن أصبغ بن الفرج ، وأحمد بن عبد الله أبن البرقي ، في تاريخ وفاته (3).
وروى له أبو داود ، والترمذي ، والنسائي.
__________
(1) يعني : ومئة.
(2) الكامل : 2 / الورقة 139.
(3) وذكره ابن حبان في "الثقات" (8 / 349). ووثقه الدارقطني (السنن : 1 / 319). وقال ابن عساكر : مات سنة ثمان عشرة ومئتين ، ويقال : سنة سبع (المعجم المشتمل : الترجمة 515). وقال الخليلي ثقة متفق عليه ، (تهذيب التهذيب : 6 / 88) وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة متقن من أثبت الناس في "الموطأ".

(16/336)


3674 - د س : عبد الله بن يونس (1). حجازي.
روى عن : سعيد المقبري (د س) ، ومحمد بن كعب القرظي.
روى عنه : يزيد بن عبد الله بن الهاد (د س).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له أبو داود ، والنسائي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا محمد بن معمر بن الفاخر في جماعة ، قالوا : أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم ، وأبو طاهر بن محمود الثقفي ، قالا : أخبرنا أبو بكر بن المقرئ ، قال : أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، قال : حدثنا حرملة بن يحيى ، قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرني عمرو بن الحارث ، عن ابن الهاد ، عن عبد الله بن يونس ، عن سعيد المقبري ، عن أبي هريرة : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حين أنزلت آية الملاعنة : أيما
__________
(1) ثقات ابن حبان : 7 / 29 ، 44 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3106 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4714 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 88 ، والتقريب : 1 / 463 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3930 ، وشذرات الذهب : 2 / 327.
(2) 7 / 29 ، 44. وقال ابن القطان : مجهول الحال. وذكر عبد الحق أنه لا يعرف إلا بهذا الحديث (أيما امرأة أدخلت على قوم من ليس منهم...الحديث) (تهذيب التهذيب : 6 / 88). وقال الذهبي في "الميزان" : ما روى عنه سوى يزيد بن الهاد. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول الحال ، مقبول.

(16/337)


امرأة دخلت (1) على قوم من ليس منهم ، فليست من الله في شيء ، ولن يدخلها الله جنته ، وأيما رجل جحد ولده وهو ينظر إليه ، احتجب الله منه ، وفضحه على رؤوس الاولين والآخرين.
قال عبد الله بن يونس : قال محمد بن كعب القرظي لسعيد المقبري : قد بلغني هذا الحديث ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
رواه أبو داود (2) ، عن أحمد بن صالح ، عن ابن وهب ، دون حديث محمد بن كعب ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وكذلك رواه النسائي (3) ، عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، عن شعيب بن الليث بن سعد ، عن أبيه عن ابن الهاد.
3675 - 4 : عبد الله (4) ، أبو بكر الحنفي البصري.
روى عن : أنس بن مالك (4).
روى عنه : الاخضر بن عجلان (4) (5).
__________
(1) هكذا في جميع النسخ. وفي الاصول المطبوعة : أدخلت"ولعله الصواب.
(2) أبو داود (2263).
(3) النسائي في "المجتبى" : 6 / 179.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 116 ، وترتيب علل الترمذي الكبير : الورقة 33 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 75 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3107 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2357 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4718 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 10 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 88 ، والتقريب : 1 / 463 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3932.
(5) وقال أبو حاتم : روى عنه الاخضر بن عجلان ، وعبيد الله بن شميط ، وعبد الله بن شميط (الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 75). وقال البخاري : لا يصح حديثه. وقال ابن =

(16/338)


روى له الأربعة حديثا واحدا. وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل ، قال أخبرنا ابن الحصين ، قال : أخبرنا ابن المذهب ، قال : أخبرنا القطيعي ، قال : (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا معتمر ، قال : سمعت الاخضر بن عجلان ، عن أبي بكر الحنفي ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم باع قدحا وحلسا فيمن يزيد.
رواه النسائي (2) ، عن إسحاق بن إبراهيم ، عن المعتمر بن سليمان ، وعيسى بن يونس ، عن الاخضر بن عجلان ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وأخرجه أبو داود (3) ، وابن ماجة (4) ، من حديث عيسى بن يونس.
وأخرجه الترمذي (5) ، من حديث عبيد الله بن شميط بن عجلان ، عن عمه الاخضر ، وقال : حسن ، لا نعرفه إلا من حديث الاخضر.
ومنهم من ذكر فيه قصة.
__________
= القطان : عدالته لم تثبت فحاله مجهول (تهذيب التهذيب : 6 / 88).
وجهله الذهبي وابن حجر.
(1) مسند أحمد : 3 / 100.
(2) النسائي في "المجتبى" : 7 / 259.
(3) أبو داود (1641).
(4) ابن ماجة (2198).
(5) الترمذي (1218).

(16/339)


3676 - د : عبد الله (1) ، أبو موسى الهمداني.
روى عن : الوليد بن عقبة بن أبي معيط (د) ، وقيل : عن أبي موسى الاشعري ، عن الوليد بن عقبة ، وهو وهم.
روى عنه : ثابت بن الحجاج (د) (2).
روى له أبو داود.
• : - عبد الله الأزرق الشامي ، هو ابن زيد. تقدم.
ومن الأوهام.
- وهم عبد الله الأودي ، والد داود بن عبد الله.
روى عن : أبي هريرة.
روى عنه : ابنه.
روى له الترمذي.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 731 ، وتاريخه الصغير : 1 / 91 ، وضعفاؤه الصغير ، الترجمة 199 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 115 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 150 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2356 ، والمغني : 1 / الترجمة 3438 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4719 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، نهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 88 ، والتقريب : 1 / 436.
(2) وقال البخاري : لا يصح حديثه (تاريخه الكبير : 5 / الترجمة 731) ، وذكره في "الضعفاء الصغير" (الترجمة : 199). وقال البخاري أيضا : ليس يعرف أبو موسى ولا عبد الله (تاريخه الصغير : 1 / 91) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 115) ، وذكره ابن عدي في "الكامل"وقال : وعبد الله الهمداني لم ينسب ولا أعرفه إلا هكذا (2 / الورقة 150). وقال ابن عبد البر : أبو موسى هذا مجهول والخبر منكر لا يصح (تهذيب التهذيب 6 / 88). وجهله الذهبي وابن حجر.

(16/340)


هكذا قال : وهو وهم ، والصواب : داود بن يزيد الأودي ، عن أبيه ، وأما داود بن عبد الله ، فليس له رواية عن أبيه ، والله أعلم.
3677 - بخ م 4 : عبد الله البهي (1) ، مولى مصعب بن الزبير ، يقال : إنه عبد الله بن يسار ، وكنيته أبو محمد.
روى عنه : عبد الله بن الزبير ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وعبد خير الهمداني ، وعروة بن الزبير (بخ م 4) ، وأبي سعيد الخدري ، وأبي عبد الله الصنابحي ، وعائشة أم المؤمنين (2) (م ت س ق) ، وفاطمة بنت قيس (م).
روى عنه : إسماعيل بن أبي خالد (م) ، وإسماعيل بن عبد الرحمن السدي (م ت) ، وخالد بن سلمة (بخ م 4) ، والصلت بن بهرام ، والعباس بن ذريح (ق) ، وعمران بن مسلم بن رباح ، ووائل بن داود (مد س) ، ويزيد بن أبي زياد ، وأبو إسحاق السبيعي (ق).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 299 ، وتاريخ الدوري : 2 / 339 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 124 ، وترتيب علل الترمذي الكبير ، الورقة 75 ، وجامع الترمذي : 5 / 463 حديث 3384 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 115 ، وثقات ابن حبان : 5 / 33 ، 47 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 271 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3109 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 140 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 25 ، وجامع التحصيل : الترجمة 408 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 89 ، والتقريب : 1 / 463 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3933.
(2) وقال الأثرم : قال عبد الله بن أحمد : عبد الله البهي سمع من عائشة : ! ما أرى في هذا شيئا ، إنما يروي عن عروة. وقال في حديث زائدة عن السدي ، عن البهي قال حدثتني عائشة"في حديث الخمرة" : وكان عبد الرحمن قد سمعه من زائدة ، فكان يدع فيه : حدثتني عائشة وينكره (المراسيل لابن أبي حاتم : 115).

(16/341)


ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في "الأدب" ، والباقون.
ومن الأوهام :
- وهم عبد الله الثقفي.
روى له النسائي ، عن إسماعيل بن مسعود ، عن بشر بن المفضل ، عن يعلى بن عطاء ، عن سفيان بن عبد الله الثقفي ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث : "قل ربي الله ثم استقم.
وهكذا وقع في هذه الرواية.
وقال غندر (س) ، عن شعبة ، عن يعلى بن عطاء ، عن عبد الله بن سفيان بن عبد الله الثقفي ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وتابعه هشيم عن يعلى بن عطاء ، وهو الصواب ، إن شاء الله.
• : - عبد الله الداناج ، هو ابن فيروز ، تقدم.
3678 - بخ : عبد الله الرومي (2).
__________
(1) 5 / 33 ، 47 ، وقال ابن سعد : كان ثقة معروفا قليل الحديث (طبقاته : 6 / 299). وقال ابن أبي حاتم عن أبيه : لا يحتج بالبهي وهو مضطرب الحديث (تهذيب التهذيب : 6 / 90). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.
(2) تذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4720 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 90 ، والتقريب : 1 / 463 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / صفحة 114 هامش رقم 4. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(16/342)


روى عن : عثمان بن عفان ، وأبي هريرة ، وأم طلق (بخ).
روى عنه : علي بن مسعدة الباهلي (بخ).
روى له البخاري في "الأدب.
• بخ : عبد الله الرومي ، والد عمر بن عبد الله ، هو ابن عبد الرحمن ، تقدم.
3679 - د س ق : عبد الله الصنابحي (1) ، ويقال : أبو عبد الله (ق) ، مختلف في صحبته.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (س ق) ، وعن : عبادة بن الصامت (د) ، حديث الوتر ، وعن : أبي بكر الصديق.
روى عنه : عطاء بن يسار (د س ق).
قال عباس الدوري (2) ، عن يحيى بن معين : عبد الله الصنابحي روى عنه المدنيون ، يشبه أن تكون له صحبة ، ويقال : أبو عبد الله.
وقد ذكرنا قول يعقوب بن شيبة عن علي بن المديني. ومن تابعه. في ترجمة عبد الرحمن بن عسيلة ، أبي عبد الله الصنابحي.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 426 ، وتاريخ الدوري : 2 / 338 - 339 ، وتاريخ البخاري الصغير : 1 / 167 - 168 ، والمراسيل لابن أبي حاتم 106 ، والاستيعاب : 3 / 1002 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3110 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3365 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 4 ، وجامع التحصيل : الترجمة 409 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 90 ، والتقريب : 1 / 463 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3937.
(2) تاريخه : 2 / 339.

(16/343)


وقال أبو علي بن السكن في "الصحابة" : عبد الله الصنابحي.
يقال : له صحبة ، معدود في المدنيين ، روى عنه عطاء بن يسار.
قال : وأبو عبد الله الصنابحي أيضا مشهور ، يروي عن أبي بكر الصديق ، وعبادة بن الصامت ، ليست له صحبة.
وقال مالك (1) : عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن عبد الله الصنابحي ، عن النبي صلى عليه وسلم : إذا توضأ العبد المسلم....
قال الترمذي (2) : سألت محمد بن إسماعيل عنه. فقال : وهم مالك في هذا ، فقال : عبد الله الصنابحي ، وهو أبو عبد الله الصنابحي ، واسمه عبد الرحمن بن عسيلة ، ولم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا الحديث مرسل.
وهكذا قال غير واحد.
وقال سويد بن سعيد (3) ، عن حفص بن ميسرة ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن عبد الله الصنابحي ، سمعت رسول الله صلى الله عليه يقول : إن الشمس تطلع مع قرن الشيطان..."الحديث.
وقال أبو غسان : محمد بن مطرف (د) : عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن عبد الله الصنابحي : زعم أبو محمد أن الوتر واجب ، فقال عبادة : كذب أبو محمد...الحديث. وتابعه زهير بن محمد ، عن زيد بن أسلم.
__________
(1) الموطأ : ص 45.
(2) ترتيب علل الترمذي الكبير ، الورقة 3.
(3) طبقات ابن سعد : 7 / 426.

(16/344)


فهؤلاء كلهم قالوا : عبد الله الصنابحي ، فنسبة الوهم في ذلك إلى مالك ، فيه نظر ، والله أعلم (1).
روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة.
• : - عبد الله الهوزني.
هو ابن لحي أبو عامر ، تقدم.
• : - عبد الله ، مولى أسماء ، هو ابن كيسان ، تقدم.
3680 - ص : عبد الله (2) ، والد حمزة بن عبد الله.
__________
(1) وقال أبو حاتم الرازي : عبد الله الصنابحي ثلاثة. فالذي يروي عنه عطاء بن يسار هو عبد الله الصنابحي ، ولم تصح صحبته (المراسيل لابن أبي حاتم : 106). وقال ابن عبد البر : عبد الله الصنابحي : روى عنه عطاء بن يسار ، واختلف على عطاء ، فبعضهم قال : عن عبد الله الصنابحي.
وبعضهم قال : عنه ، عن أبي عبد الله الصنابحي ، وهو الصواب إن شاء الله تعالى. أبو عبد الله الصنابحي من كبار التابعن اسمه عبد الرحمن ابن عسيلة ولم يلق النبي صلى الله عليه وسلم ، وعبد الله الصنابحي غير معروف في الصحابة ، وقد اختلف قول ابن معين فيه ، فمرة قال : حديثه مرسل ، ومرة قال : عبد الله الصنابحي الذي يروي عنه المدنيون يشبه أن يكون له صحبة. والصواب عندي أنه أبو عبد الله ، لا عبد الله على ما ذكرناه (الاستيعاب : 3 / 1002). وقال ابن حجر : وقد روى عن مالك الحديث المسند ، فقيل عنه : عن أبي عبد الله على الصواب هكذا رواه مطرب وإسحاق بن عيسى ابن الطباع عن مالك ، ولكن المشهور عن مالك : عبد الله. وقال الدارقطني في "غرائب مالك" : حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد الزعفراني ، قال : حدثنا إسماعيل بن أبي الحارث ، قال : حدثنا روح بن عبادة ، قال حدثنا زهير بن محمد ، ومالك بن أنس ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، سمعت عبد الله الصنابحي ، سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكر حديث النهي عن الصلاة عند طلوع الشمس ، هكذا رواه إسماعيل عن روح وهو ثقة ، وخالفه الحارث بن أبي أسامة ، فرواه في مسنده عن روح بإسناده هذا ، وقال : عن أبي عبد الله. فالله أعلم (تهذيب التهذيب : 6 / 91 - 92).
(2) تذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4721 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 92 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3941.

(16/345)


عن : سعد بن أبي وقاص (ص) حديث : أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى.
وعنه : ابنه حمزة بن عبد الله (1).
روى له النسائي في "الخصائص.
• س : - عبد الله ، والد مسلم بن عبد الله ، في ترجمة عبيد الله بن مسلم القرشي.
3681 - خ : عبد الله (2).
عن : سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي (خ) ، وموسى بن هارون البردي (خ) ، وعن يحيى بن معين (خ).
روى عنه : البخاري.
قيل : إنه عبد الله بن حماد الآملي (3).
• • •
__________
(1) وقال الذهبي في "الميزان" : لا يعرف. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) الكاشف : 2 / الترجمة 3111 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 93 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3943. وقال ابن حجر في "التهذيب" : وقد قيل : ابن أبي.
(3) هذا هو آخر الجزء الثالث عشر بعد المئة من الاصل.

(16/346)


من اسمه
عبدالاعلى وعبد الاكرم
3682 - ق : - عبدالاعلى بن أعين الكوفي (1) ، مولى بني شيبان ، أخو حمران بن أعين ، وعبد الملك بن أعين ، وبلال بن أعين.
روى عن : نافع مولى ابن عمر ، ويحيى بن أبي كثير (ق).
روى عنه : عبيد الله بن موسى (ق) ، ويحيى بن سعيد العطار الحمصي (2).
__________
(1) أبو زرعة الرازي : 323 ، 467 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 128 ، والجرح والتعديل : 5 / الترجمة 148 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 156 ، وعلل الدارقطني : 5 / 43 ، والضعفاء لابي نعيم الأصبهاني : الترجمة 143 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 102 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3112 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2360 ، والمغني : 1 / الترجمة 3441 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4722 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 93 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3947.
(2) وقال أبو زرعة الرازي : ضعيف الحديث (أبو زرعة : 323). وقال البرذعي : سمعت أبا زرعة ذكر عبدالاعلى بن أعين ، فوهن أمره (أبو زرعة : 467). وقال العقيلي : جاء بأحاديث منكرة ليس منها شيء محفوظ (الضعفاء : الورقة 128). وقال ابن حبان : يروي عن يحيى بن أبي كثير ما ليس من حديثه ، لا يجوز الاحتجاج به بحال (المجروحين : 2 / 156).
وقال الدارقطني : ليس بثقة. وقال مرة : ضعيف (العلل : 5 / الورقة 43). وقال أبو نعيم الأصبهاني : روى عن يحيى بن أبي كثير المناكير ، روى عنه عبيد الله بن موسى ، لا شيء (الضعفاء : الترجمة 143) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 102). وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.

(16/347)


روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو بكر بن الانماطي ، وشامية بنت البكري ، قالا : أخبرنا أبو البركات بن ملاعب ، قال : أخبرنا الشريف أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد العزيز العباسي المكي ببغداد ، قال : أخبرنا أبو علي الحسن بن عبد الرحمن الشافعي المكي. قال : أخبرنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم بن فراس العبقسي المكي. قال : أخبرنا أبو الفضل العباس بن محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني بمكة ، قال : حدثنا محمد بن خلف ، قال : حدثنا عبيد الله بن موسى ، قال : حدثنا عبد الاعلى بن أعين ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عروة بن الزبير ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا وضعت المائدة ، فليأكل الرجل مما يليه ، ولا يتناول من بين يدي جليسه ، ولا يتناول من وسط القصعة ، ولا يقوم حتى ترفع المائدة ، ولا يرفع يده وإن شبع حتى يفرع القوم ، وليعذر ، فإن ذلك يخجل جليسه ، فيقبض يده ، وعسى أن يكون له في الطعام حاجة.
رواه (1) عن محمد بن خلف العسقلاني ، فوافقناه فيه بعلو.
3683 - خ م د س : - عبدالاعلى بن حماد بن نصر الباهلي (2) ،
__________
(1) ابن ماجة (3273).
(2) سؤالات ابن الجنيد : 43 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1752 ، وتاريخه الصغير : 2 / 368 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 211 ، 525 ، وتاريخ واسط : 103 ، والكنى للدولابي : 2 / 165 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 154 ، وثقات ابن حبان : 8 / 409 ، والقضاة والولاة للكندي : 514 ، وتاريخ بغداد : 11 / 75 - 77 ، وإكمال ابن ماكولا : 7 / 374 ، وتسمية شيوخ أبي داود للغساني ، الورقة 85 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 331 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 516 ، والمنتظم لابن الجوزي : =

(16/348)


مولاهم ، أبويحيى البصري ، المعروف بالنرسي ، ابن عم عباس بن الوليد النرسي ، سكن بغداد. وقد ذكرنا سبب قولهم : النرسي ، في ترجمة ابن عمه.
روى عن : بشر بن السري (س) ، وبشر بن منصور السليمي (س) ، وحماد بن زيد (م دس) ، وحماد بن سلمة (م د س) ، وخالد بن عبد الله الواسطي ، وداود بن عبد الرحمن العطار (د س) ، وزكريا بن يحيى بن عمارة الزراع ، وسفيان بن عيينة (م د) ، وأبي الأحوص سلام بن سليم ، وسلام بن أبي مطيع ، وأبي بدر شجاع بن الوليد ، وعبد الله بن داود الخريبي ، وعبد الله بن وهب المصري ، وعبد الجبار بن الورد المكي (د) ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد ، وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ، وعبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي ، وعثمان بن عمر بن فارس ، وعمر بن علي المقدمي ، وعيسى ابن يونس ، وكثير بن هشام ، ومالك بن أنس (م) ، وأبي أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري ، ومسلم بن خالد الزنجي ، ومعتمر بن سليمان (م) ، ووكيع بن الجراح ، ووهب بن جرير بن حازم (د). ووهيب بن خالد (خ م سي) ، ويحيى بن سعيد القطان ، ويحيى بن ميمون التمار ، ويزيد بن زريع (خ س) ، ويزيد بن هارون ،
__________
= 6 / 126 ، 140 ، 158 ، 190. ومعجم البلدان : 3 / 888 و4 / 975 ، والكامل في التاريخ : 7 / 66 ، وسير أعلام النبلاء : 11 / 28 ، والعبر : 1 / 424 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3113 ، وتذكرة الحفاظ : 2 / 467 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 93 - 94 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3948 ، وشذرات الذهب : 2 / 88.

(16/349)


ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ، ويعقوب بن عبد الله القمي.
روى عنه : البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، وإبراهيم بن حرب العسكري السمسار. وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي ، وإبراهيم بن نصر بن عبد الرزاق ، وإبراهيم بن يوسف بن خالد الهسنجاني ، وأحمد بن الحسين بن نصر الحذاء العسكري ، وأحمد بن زيد بن هارون القزاز ، وأحمد بن سنان القطان الواسطي ، وأبو بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي المروزي (س) ، وأبو يعلي أحمد بن علي بن المثنى الموصلي ، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم (س) ، وأحمد بن محمد بن الجعد الوشاء ، وأحمد بن منصور الرمادي ، وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري الكاتب ، وإسحاق بن إبراهيم بن الخليل الخلال ، وأبو يعقوب إسحاق بن أبي عمران الاسفراييني الشافعي ، وبقي بن مخلد الاندلسي ، وجعفر بن محمد الفريابي ، وحامد بن محمد بن شعيب البلخي ، والحسن بن أحمد بن الليث الرازي ، والحسن بن علي بن شبيب المعمري ، وزكريا بن يحيى السجزي (س) ، وأبو حبيب العباس بن أحمد بن محمد بن عيسى البرقي ، وعبد الله بن أحمد بن حنبل ، وعبد الله بن محمد بن أبي الدنيا ، وعبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ، وعبد الله بن محمد بن ناجية ، وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي ، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي ، وعبيد الله بن عثمان العثماني ، وعلي بن الحسن بن بيان ، وعلي بن سعيد بن بشير الرازي ، وعلي بن غالب السلمي ، وعمر بن إسماعيل بن أبي غيلان الثقفي ، ومحمد بن أحمد بن يزيد البلخي ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن طاهر بن أبي الدميك ، ومحمد بن عبد الرحيم صاعقة ،

(16/350)


ومحمد بن عبد حميد الكشي ، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج ، ومحمد بن واصل المقرئ ، ومحمود بن محمد الواسطي ، وموسى بن هارون الحافظ ، ونصر بن القاسم الفرائضي ، والهيثم بن خلف الدوري ، ويوسف بن يعقوب القاضي.
قال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (1) ، عن يحيى بن معين : النرسيان ثقتان.
وقال في موضع آخر (2) : لا بأس بهما.
وقال أبو حاتم (3) : ثقة.
وقال صالح بن محمد الحافظ (4) ، وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش (5) : صدوق.
وقال النسائي (6) : ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (7).
قال البخاري (8) ، وموسى بن هارون ، وعبد الله بن محمد
__________
(1) تاريخ بغداد : 11 / 77.
(2) سؤالاته : 48 ، وتاريخ بغداد : 11 / 77.
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 154.
(4) تاريخ بغداد : 11 / 77.
(5) تاريخ بغداد : 11 / 77.
(6) نفسه.
(7) 8 / 409 ، وقال : مات سنة تسع وثلاثين ومئتين ، وقد قيل : سنة سبع وثلاثين ومئتين.
(8) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1752 ، وتاريخه الصغير : 2 / 368.

(16/351)


البغوي (1) : مات بالبصرة سنة سبع وثلاثين ومئتين.
زاد البخاري : في جمادى الآخرة.
وزاد موسى : وكان يخضب.
وقال محمد بن عبد الله الحضرمي (2) : مات سنة سبع وثلاثين ومئتين.
وحكي عنه في موضع آخر : مات سنة ست وثلاثين ومئتين (3).
روى له النسائي.
3684 - 4 : عبدالاعلى بن عامر الثعلبي (4) - بالثاء المثلثة والعين
__________
(1) تاريخ بغداد : 11 / 77.
(2) نفسه.
(3) قال ابن حجر : الذي أرخه الحضرمي سنة ست : عبدالاعلى عن الإسماعيلي ، لا هذا. وقال ابن قانع والدارقطني ومسلمة بن قاسم والخليلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 94). وقال ابن حجر في "التقريب" : لا بأس به.
(4) طبقات ابن سعد : 6 / 334 ، وتاريخ الدوري : 2 / 339 ، وابن الجنيد : 20 ، وطبقات خليفة : 159 ، وعلل أحمد : 1 / 102 ، 127 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1743 ، وتاريخه الصغير : 2 / 22 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 231 ، وأحول الرجال للجوزجاني : الترجمة 29 ، وأبو زرعة الرازي : 636 ، والعلل الكبير للترمذي ، الورقة
76 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 499 و2 / 818 و3 / 65 ، 94 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 381 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 127 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134 ، ومقدمة الجرح والتعديل : 71 ، 81 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 155 - 156 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 310 ، وعلل الدارقطني : 1 / الورقة 137 و2 / الورقة 106 ، وسننه : 2 / 169 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 321 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 102 ، ومعجم البلدان : 1 / 926 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3114 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2362 ، والمغني : 1 / الترجمة 3444 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 101 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4726 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 10 ، وجامع التحصيل : الترجمة 410 ، =

(16/352)


المهملة - الكوفي ، والد عبد الا أعلى.
روى عن : إبراهيم التيمي ، وبلال بن أبي موسى الفزاري (1) (د ت ق) ، وسعيد بن جبير (4) ، وشريح القاضي ، وعامر الشعبي (عس) ، وعبد الرحمن بن أبي ليلى (عس) ، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين ، ومحمد بن علي ابن الحنيفة (مد) ، ومسلم بن مخراق ، مولى حذيفة ، وأبي البختري الطائي (ت عس ق) وأبي جميلة الطهوي (د تم س ق) ، وأبي عبد الرحمن السلمي (ت عس).
روى عنه : إبراهيم بن طهمان (عس) ، وإسرائيل بن يونس (2) (4) ، وداود بن الزبرقان ، وسفيان الثوري (ت س) ، وأبو الأحوص سلام بن سليم (س) ، وشريك بن عبد الله (عس) ، وشعبة بن الحجاج (س) ، وعبد الملك بن جريج (س) ، وابنه علي بن عبدالاعلى (4) ، وأبو داود عيسى بن مسلم الطهوي (فق) ، ومحمد بن جحادة ، ومحمد بن طلحة بن مصرف (عس) ، وورقاء بن عمر (تم عس ق) وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله (د ت عس) اليشكريان ، وأبو طالب القاص يحيى بن يعقوب بن مدرك بن سعد بن خيثمة الأنصاري ، خال القاضي أبي يوسف.
__________
= ونهاية السول ، الورقة 164 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 94 - 95 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3949.
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان فيه بلال بن أبي موسى الاشعري ، وهو خطأ.
(2) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المصنف على صاحب "الكمال" : كان فيه إسرائيل بن موسى. وهو خطأ.

(16/353)


قال عبد الله بن أبي الأسود (1) ، عن يحيى بن سعيد : سألت سفيان الثوري ، وعن أحاديث عبدالاعلى ، عن ابن الحنيفة ، فضعفها (2).
وقال أحمد بن حنبل (3) ، عن عبد الرحمن بن مهدي : كل شيء روى عبدالاعلى عن محمد ابن الحنيفة ، إنما هو كتاب أخذه ، لم يسمعه (4).
وقال غيره (5) عن عبد الرحمن بن مهدي : سألت سفيان عن حديث عبدالاعلى ، فقال : نرى أنه كتاب ابن الحنيفة ، ولم يسمع منه شيئا.
وقال عمرو بن علي (6) : كان عبد الرحمن بن مهدي ، لا يحدث
عنه. سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : ما أدري كيف أحدث عن عبدالاعلى ، واحد يقول : عن ابن الحنيفة ، وآخر يقول : عن أبي عبد الرحمن ، وآخر يقول : عن سعيد بن جبير قال : وكان يحيى بن سعيد يحدثنا عن عبدالاعلى (7).
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1743. وتاريخه الصغير : 2 / 22. وضعفاؤه الصغير : الترجمة 231 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 127.
(2) وقال علي بن المديني : سمعت يحيى بن سعيد قال : سألت الثوري عن أحاديث عبد الاعلى عن ابن الحنيفة فوهنها (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134).
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134.
(4) انظر المعرفة والتاريخ : 2 / 818.
(5) قاله أحمد أيضا عن ابن مهدي (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134).
(6) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134.
(7) قال عمرو بن علي : كان يحيى لا يحدث عن عبدالاعلى الثعلبي.
وقال علي بن المديني : سألت يحيى عنه فقال : تعرف وتنكر (ضعفاء العقيلي : الورقة 127).

(16/354)


وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : ضعيف الحديث.
وقال أبو زرعة (2) : ضعيف الحديث ، ربما رفع الحديث وربما وقفه (3).
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (4) : سألت أبي عنه ، فقال : ليس بقوي ، يقال : إنه وقع إليه صحيفة لرجل يقال له : عامر بن هني ، كان يروي عن ابن الحنيفة ، فقلت له : فما يروي عن ابن الحنيفة ، عن علي ؟ قال : شبه ريح ، لم يصححها. قلت له : لم ؟. قال : وقع إليه كتاب الحارث الأعور.
وقال النسائي (5) : ليس بالقوي ، ويكتب حديثه.
وقال أبو أحمد بن عدي (6) : قد حدث عنه الثقات ، ويحدث عن سعيد بن جبير ، وابن الحنيفة ، وأبي عبد الرحمن السلمي ، وغيرهم ، بأشياء لا يتابع عليها (7).
روى له الأربعة.
__________
(1) علل أحمد : 1 / 127.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134.
(3) وذكره أبو زرعة في "أسامي الضعفاء" (636).
(4) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134.
(5) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 381. والذي فيه : ليس بذاك القوي.
(6) الكامل : 2 / الورقة 310.
(7) وقال ابن سعد : كان ضعيفا في الحديث (طبقاته : 6 / 334).
وقال ابن الجنيد ، عن ابن معين : صالح ليس بذاك (سؤالاته : 20). وقال أبو بكر بن خيثمة عن ابن =

(16/355)


3685 - قد : عبدالاعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس القرشي العبشمي (1) ، أبو عبد الرحمن البصري ، جد عبد الغفار بن عبد الله الكريزي.
روى عن : عبد الله بن الحارث بن نوفل (قد) ، وعثمان بن عفان ، وصفية بنت شيبة.
روى عنه : الحارث بن عبد الرحمن ، والحسن بن القاسم بن
__________
= معين : ليس بذاك القوي (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 134). وقال أبو بكر أيضا عن ابن معين : ليس بثقة (المجروحين لابن حبان : 2 / 156). وقال ابن أبي مريم عنه : ثقة (الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 310). وقال الجوزجاني : يضعف حديثه (أحوال الرجال : الترجمة 29).
وقال يعقوب بن سفيان : عن ابن الحنيفة يضعف ، يقولون : إنما هو صحيفة (المعرفة والتاريخ : 3 / 65). وقال أيضا : شيخ نبيل وفي حديثه لين وهو ثقة (المعرفة والتاريخ : 3 / 94). وقال ابن حبان : كان ممن يخطئ ويقلب فكثر ذلك في قلة روايته ، فلا يعجبني الاحتجاج به إذا انفرد على أن الثوري كان شديد الحمل عليه (المجروحين : 2 / 155). وقال الدارقطني : ليس بالقوي عندهم (العلل : 2 / 106). وقال أيضا : مضطرب الحديث (العلل : 1 / 137) وقال في موضع آخر : غيره أثبت منه (السنن : 2 / 169). وقال كذلك : يعتبر به (البرقاني : الترجمة 321) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 102). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(1) طبقات خليفة : 212 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1742 ، وتاريخه الصغير : 1 / 160 ، 237 ، وتاريخ واسط : 40 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 141 ، وثقات ابن حبان : 7 / 129 ، وأنساب القرشيين : 199 ، ومعجم البلدان : 3 / 642 و4 / 838 ، والكامل في التاريخ : 4 / 408 ، 410 ، و5 / 71 ، 145 ، وتهذيب النووي : 1 / 260 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 95 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3950.

(16/356)


عقبة بن الأزرق الازرقي ، وخالد الحذاء (قد) ، وعمرو بن الاصبغ البصري ، ومخلد بن الضحاك الشيباني ، والد أبي عاصم النبيل.
ذكره خليفة بن خياط في الطبقة الرابعة من تابعي أهل البصرة (1).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال عمر بن شبة ، عن أبي عاصم النبيل ، عن أبيه : سأل سائل عبدالاعلى بن عبد الله بن عامر ، وليس عليه إلا إزار ، فقال : امدد طرف الازار ، ثم اجذبه إليك. ففعل السائل ، وتوارى عبدالاعلى بباب بيته ، ثم أغلقه على نفسه.
وقال الحارث بن أبي أسامة ، عن أبي الحسن المدائني : كان عبدالاعلى كثير الطعام ، فقال بلال بن أبي بردة للجارود بن أبي سبرة : أخبرني عن طعام عبدالاعلى. قال : كثير. قال : فكيف هو على طعامه ؟ قال : يأتيه صاحب الطعام. فيقوم بين يديه ، فيقول له : ما عندك من الطعام ؟ فيصف له طعامه. قال بلال : ولم يفعل هذا ؟ قال : لعل بعض من عنده يشتهي بعض تلك الاطعمة فيبقي نفسه للذي يشتهي ، فيدعو بالطعام ، فيتحدث عليه ويضحك أصحابه ، ويتناول الطعام فيقسمه بينهم ، ويأكل ، ولا يجهد. قال : ولم ؟ قال : يريد أن يكون آخر من يأكل.
__________
(1) طبقاته : 212.
(2) 7 / 129. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(16/357)


روى له أبو داود في كتاب"القدر" ، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل : خطب عمر بن الخطاب بالجابية ، فحمد الله ، وأثنى عليه. وعنده جاثليق يترجم له ما يقول ، فقال : من يهد الله فلا مضل له...القصة بطولها.
3686 - مد : عبدالاعلى بن عبد الله بن أبي فروة المدني (1).
أخو إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وإخوته ، مولى آل عثمان بن عفان.
قال ابن حبان في كتاب "الثقات" (2) : كنيته أبو محمد.
روى عن : إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، وزيد بن أسلم ، وقطن بن وهب ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، ومحمد بن المنكدر ، والمطلب بن عبد الله بن حنطب (مد).
روى عنه : إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة ، وحاتم بن إسماعيل ، وسليمان بن بلال ، وعبد الله بن وهب (مد) ، وعبد الرحمن ابن إسحاق المدني ، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي ،
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 27 ، وابن الجنيد : 15 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1741 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 424 ، 626 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 140 ، وثقات ابن حبان : 7 / 130 ، والضعفاء والمتروكون للدارقطني : الترجمة 94 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 220 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 95 - 96 ، والتقريب : 1 / 464 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3951.
(2) الثقات : 7 / 130.

(16/358)


وعطاف بن خالد المخزومي ، وعمر بن عثمان التيمي ، والوليد بن مسلم ، ويحيى بن العلاء الرازي.
قال عباس الدوري (1) عن يحيى بن معين : عبد الحكيم بن عبد الله بن أبي فروة ، وصالح بن عبد الله بن أبي فروة ، وعبد الاعلى بن عبد الله بن أبي فروة : كلهم ثقات ، إلا إسحاق. ، يعني : أخاهم (2).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود في "المراسيل"حديثا واحدا. عن المطلب بن عبد الله بن حنطب : سمعت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : لا يفرق بين الرجل وبين والده.
3687 - ع : عبدالاعلى بن عبدالاعلى بن محمد (4) ، وقيل :
__________
(1) تاريخه : 2 / 27.
(2) وقال ابن الجنيد ، عن ابن معين : ليس به بأس (سؤالاته : 15).
(3) 7 / 130. وقال الدارقطني : ثقة (الضعفاء والمتروكون : الترجمة 94). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة فقيه.
(4) طبقات ابن سعد : 7 / 290 ، وتاريخ الدوري : 2 / 339 ، والدارمي : الترجمة 658 ، وابن طهمان : الترجمة 328 ، وتاريخ خليفة : 27 ، 458 ، وعلل أحمد : 1 / 121 ، 253 ، 284 ، 286 ، 305 ، 341 ، 411 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1748 ، وتاريخه الصغير : 2 / 246 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / 224 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، وأبو زرعة الرازي : 517 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 180 ، 243 ، 253 ، و2 / 104 ، 105 ، 119 ، 240 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 127 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 147 ، وثقات ابن حبان : 7 / 130 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 1004 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 111 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 331 ، ومعجم البلدان : 3 / 187 ، وسير أعلام النبلاء : 9 / 242 ، والمغني : 1 / الترجمة 3445 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4728 ، وتذكرة الحفاظ : =

(16/359)


ابن شراحيل ، السامي ، القرشي ، البصري ، من بني سامة بن لؤي بن
غالب ، كنيته : أبو محمد ، ولقبه : أبو همام ، وكان يغضب منه.
روى عن : إبراهيم بن يزيد الخوزي ، وبرد بن سنان الشامي (د) ، وحميد الطويل (خ د) ، وخالد الحذاء (خ) ، وداود بن أبي هند (خت م) ، وسعيد بن إياس الجريري (خ م د ت) ، وسعيد بن أبي عروبة (ع) ، وعباد بن منصور (ق) ، وعبد الله بن عبد الرحمن الطائفي (س) ، وعبيد الله بن عمر (خ م د س ق) ، وقرة بن خالد (د) ، ومحمد بن إسحاق (ر م د ق) ، ومحمد بن السائب الكلبي ، ومحمد بن عمرو بن علقمة (عخ) ، ومعمر بن راشد (خ م س ق) ، وهشام بن حسان (ع) ، وهشام بن أبي عبد الله الدستوائي ، (م) ، ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي (م ق) ، ويونس بن عبيد (خ م).
روى عنه : إبراهيم بن موسى الرازي ، وأزهر بن مروان (ت ق) ، وإسحاق بن راهويه (م س) ، وإسماعيل بن بشر بن منصور السليمي (سي) ، وأبو بشر بكر بن خلف (ق) ، ختن المقرئ ، وجميل بن الحسن الجهضمي (ق) ، والحسين بن معاذ بن خليف البصري (د) ، وسفيان بن وكيع بن الجراح (ت) ، وسلمة بن حيان البصري ، وسوار بن عبد الله العنبري القاضي (س) ، وأبو عمر
__________
= 1 / 296 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 195 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 103 (أيا صوفيا : 3006) ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 20 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 96 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3952 ، وشذرات الذهب : 1 / 324.

(16/360)


صالح بن إسحاق الجرمي النحوي ، وأبو معمر صالح بن حرب ، مولى بني هاشم ، والعباس بن يزيد البحراني ، وعبد الله بن الصباح العطار (ت س) ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة (م س ق) ، وعبد الله بن يحيى الثقفي ، وعبد الرحمن بن عمر رسته ، وعبد الرحمن بن المبارك العيشي ، وعبيد الله بن عمر القواريري (م د) ، وعلي بن الحسين الدرهمي (د س) ، وعلي بن المديني ، (خ) ، وعمرو بن علي الصيرفي (خ م) ، وعمرو بن عيسى الضبعي (س) ، وعياش بن الوليد الرقام (خ د) ، والفضل بن يعقوب الجزري (د ق) ، وأبو غسان مالك بن عبد الواحد المسمعي (م د) ، ومحمد بن إبراهيم بن صدران (د) ، ومحمد بن بشار بندار (خ م ت) ، وأبو بكر محمد بن خلاد الباهلي (م) ، ومحمد بن زياد الزيادي (ق) ، ومحمد بن سعيد الخزاي (خ) ، ومحمد بن سلام البيكندي (بخ) ، ومحمد بن عبد الله بن بزيع (م س) ، ومحمد بن عثمان العقيلي (س) ، وأبو موسى محمد بن المثنى (ع) ، ومحمد بن يحيى بن أبي حزم القطعي (ت س) ، ومحمد بن يحيى بن فياض الزماني (سي) ، ونصر بن علي الجهضمي (خ م س ق) ، وأبو سلمة يحيى بن خلف الباهلي (1) (م د ت ق) ، ويوسف بن حماد المعني (م ت س).
قال أبو بكر بن أبي خيثمة (2) ، عن يحيى بن معين ،
__________
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان فيه ويحيى بن خلف بن حيان البصري. وهو خطأ. والصواب : يحيى بن خلف ، وسلمة بن حيان. كما ذكرنا.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 147.

(16/361)


وأبو زرعة (1) : ثقة (2).
وقال أبو حاتم (3) : صالح الحديث.
وقال النسائي : ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (4) : كان متقنا في الحديث ، قدريا غير داعية إليه.
قال عمرو بن علي (5) ، وأبو أمية الطرسوسي : مات سنة تسع وثمانين ومئة (6).
زاد عمرو : في شعبان (7).
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 147.
(2) وقال الدوري (تاريخه : 2 / 339) ، والدارمي (تاريخه : الترجمة 658) عن ابن معين : ثقة. وقال ابن طهمان عن ابن معين : عبدالاعلى ويزيد بن زريع ، كتبوا قبل أن ينكرا على الجريري وسعيد (سؤالاته : الترجمة 328). وقال أبو زرعة الرازي : كان يرى القدر (أبو زرعة : 517).
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 147.
(4) 7 / 130.
(5) رجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 111.
(6) وكذا أرخ وفاته خليفة بن خياط (تاريخه : 458). وقال محمد بن المثنى : مات سنة تسع وثمانين ومئة ، ويقال : سنة سبع وثمانين ومئة (تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1748).
(7) وقال ابن سعد : لم يكن بالقوي في الحديث (طبقاته : 7 / 290).
وقال أحمد بن حنبل : عبد الوهاب الثقفي أثبت من عبدالاعلى السامي ، الثقفي أعرف وأوثق عند أصحابه من عبدالاعلى (علله : 1 / 121).
وقال : عبدالاعلى بن عبدالاعلى كان يرى القدر (علله : 1 / 284).
وقال محمد بن بشار : والله ما كان يدري أي طرفيه أطول وأي رجليه أطول (ضعفاء العقيلي : الورقة 127). وقال أبو داود : تغير بعد الهزيمة (الآجري : 3 / 224). وقال =

(16/362)


روى له الجماعة.
3688 - مد س ق : عبدالاعلى بن عدي البهراني (1) ، الحمصي ، القاضي ، أخو عبد الرحمن بن عدي.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا (مد) ، وعن : ثوبان ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم (س) ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وعتبة بن عبيد السلمي (ق) ، ويزيد بن ميسرة بن حلبس ، وهو من أقرانه.
روى عنه : الأحوص بن حكيم (ق) ، وحريز بن عثمان ، وصفوان بن عمرو ، وأخوه عبد الرحمن بن عدي البهراني (مد) ، ولقمان بن عامر (س) ، وابنه محمد بن عبدالاعلى بن عدي البهراني ، وأبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغساني.
__________
= العجلي : بصري ثقة (ثقاته : الورقة 32). وقال يعقوب بن سفيان : ثقة (المعرفة والتاريخ : 2 / 119) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 1004). وقال ابن أبي خيثمة : حدثنا عبيد الله بن عمر ، قال : حدثنا عبدالاعلى ، قال فرغت من حاجتي من سعيد (يعني ابن أبي عروبة) قبل الطاعون (يعني أنه سمع منه قبل الاختلاط). وقال ابن خلفون : يقال إنه سمع من سعيد بن أبي عروبة قبل اختلاطه ، وهو ثقة. قاله ابن نمير ، وابن وضاح وغيرهما (تهذيب التهذيب : 6 / 96).
وقال الذهبي في "المغني" : صدوق. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1747 ، وتاريخه الصغير : 1 / 248 ، 257 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 243 ، 694 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 131 ، وثقات ابن حبان : 5 / 129 ، ومعجم البلدان : 1 / 293 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3116 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3126 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 140 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 196 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 29 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 97 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6572 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3953.

(16/363)


قال أبو عبيد الآجري ، عن أبي داود : شيوخ حريز كلهم ثقات.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
قال يزيد بن عبد ربه (2) : مات سنة أربع ومئة (3).
روى له أبو داود في "المراسيل" ، والنسائي ، وابن ماجة.
3689 - ق : - عبدالاعلى بن القاسم الهمداني (4) ، أبو بشر البصري ، اللؤلؤي.
روى عن : حماد بن سلمة ، وسوار بن عبد الله بن قدامة العنبري ، وشريك بن عبد الله ، وقريش بن حيان ، وهمام بن يحيى (ق) ، وأبي عوانة ، وأبي هلال الراسبي.
روى عنه : إبراهيم بن المستمر العروقي ، وأبو بدر عباد بن الوليد العنبري ، وعبدة بن عبد الله الصفار (ق) ، وعمرو بن علي ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ويعقوب بن سفيان الفارسي.
__________
(1) 5 / 129. وقال : مات سنة أربع ومئة.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1747. وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 243.
(3) وقال ابن القطان : لا تعرف حاله في الحديث. وذكره أبو نعيم في الصحابة ، وقال : ذكره محمد بن عثمان بن أبي شيبة في الوحدان ، ولا أدري تصح له صحبة أم لا (تهذيب التهذيب : 6 / 97). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 155 ، وثقات ابن حبان : 8 / 409 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3117 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 196 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 125 (أيا صوفيا : 3007) ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 15 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 97 - 98 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3954.

(16/364)


قال عمرو بن علي ، وأبو حاتم (1) ، والنسائي : صدوق.
زاد عمرو : مسلم.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له ابن ماجة ، حديثا واحدا ، إلا أنه سماه : علي بن القاسم ، وهو خطأ ، وقد وقع لنا حديثا عاليا على الصواب.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو زرعة عبيد الله بن محمد اللفتواني ، وأبو مسلم المؤيد بن عبد الرحيم بن الأخوة ، وأبو المجد زاهر بن أبي طاهر الثقفي ، قالوا : أخبرنا الحسين بن عبد الملك الخلال ، قال : أخبرنا أبو الفضل عبد الرحمن بن أحمد بن الحسن الرازي ، قال : أخبرنا أبو القاسم جعفر بن عبد الله بن فناكي الرازي ، قال : أخبرنا محمد بن هارون الروياني ، قال : حدثنا عبدة بن عبد الله الصفار ، قال : حدثنا عبدالاعلى بن القاسم ، قال : حدثنا همام ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن سمرة ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن نسلم على الإمام ، وأن يسلم بعضنا على بعض.
رواه (3) عن عبدة بن عبد الله ، فوافقناه فيه بعلو.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 155.
(2) 8 / 409. وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(3) ابن ماجة (922). وسماه علي بن القاسم ، قال ابن حجر : وهو وهم (تهذيب التهذيب : 6 / 97).

(16/365)


3690 - ق : - عبدالاعلى بن أبي المساور الزهري (1) ، مولاهم ، أبو مسعود الجرار - بالراء المهملة المكررة - الكوفي ، نزيل المدائن.
روى عن : إبراهيم بن محمد بن حاطب ، وثابت بن أبي صفية الثمالي ، وحماد بن أبي سليمان ، وخالد الحذاء ، وزياد بن علاقة ، وسعيد بن أبي بردة ، وعاصم بن بهدلة ، وعامر الشعبي (ق) ، وعتبة بن أبي عتبة ، وعطاء بن أبي رباح ، وعطية العوفي ، وعكرمة مولى ابن عباس ، وعلي بن الاقمر ، وعمران بن عمير ، مولى ابن مسعود ، ومحمد بن إبراهيم صاحب روح بن زنباع ، ومحمد بن عمرو بن عطاء ، والمختار بن فلفل ، ونافع مولى ابن عمر ، وأبي بردة بن أبي موسى الاشعري (ق) ، وأبي عثمان النهدي.
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 339 ، والدارمي : الترجمة 619 ، وابن الجنيد : 29 ، وابن محرز : 44 ، 66 ، والورقة 30 ، وسؤالات ابن أبي شيبة : الترجمة 33 ، وتاريخ البخاري : الكبير : 6 / الترجمة 1753 ، 1756 ، وتاريخه الصغير : 2 / 171 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 232 ، وأبو زرعة الرازي : 323 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 380 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 128 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 135 ، وعلل ابن أبي حاتم : 2671 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 156 - 157 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 310 ، والضعفاء والمتروكون للدارقطني : الترجمة 347 ، وسنن الدارقطني : 2 / 198 ، والضعفاء لابي نعيم الأصبهاني : الترجمة 128 ، وتاريخ بغداد : 11 / 68 - 70 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 248 ، والضعفاء لابن الجوزي ، الورقة 102 ، ومعجم البلدان : 4 / 766 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3118 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2365 ، والمغني : 1 / الترجمة 3449 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 731 ، 4731 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 196 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 98 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3955.

(16/366)


روى عنه : بهلول بن حسان التنوخي ، وجبارة بن مغلس (ق) ، وحفص بن عبد الرحمن البلخي ، وخلاد بن يحيى ، وسعيد بن سليمان الواسطي ، وسويد أبو حاتم ، وشبابة بن سوار ، وصالح بن مالك الخوارزمي ، وعامر بن سيار الحلبي ، وعبد الحميد بن عبد الرحمن الحماني ، وعبد الرحيم بن سليمان ، وعبد الصمد بن النعمان ، وعمرو بن خالد الحراني ، وعمرو بن محمد بن الحسن الاعسم ، وعيسى بن يونس ، ومحمد بن عبد الله الأنصاري ، والمعافى بن عمران الموصلي ، وموسى بن داود الضبي ، ووكيع بن الجراح ، ويحيى بن أبي بكير ، ويحيى بن سعيد العطار الحمصي ، ويحيى بن عيسى الرملي (ق) ، ويزيد بن هارون.
قال إسحاق بن موسى الرملي (1) ، عن أبي داود. عن يحيى بن معين : قدم أبو مسعود الجرار ، فنزل في المخرم ، فكتبوا عنه ، ولم ندركه نحن ، كان عنده عن الشعبي ونافع ، وغيرهما ، قلت : كيف هو ؟ قال : أرجو أن يكون صالحا.
قال الحافظ أبو بكر الخطيب (2) : وقد روى غير واحد ، عن يحيى ابن معين الطعن عليه ، وسوء القول فيه.
وقال عباس الدوري (3) ، وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (4) ، عن يحيى بن معين : ليس بشيء.
__________
(1) تاريخ بغداد : 11 / 69.
(2) نفسه.
(3) تاريخه : 2 / 339.
(4) سؤالاته : 29.

(16/367)


زاد إبراهيم : كذاب.
وقال المفضل بن غسان الغلابي (1) ، عن يحيى بن معين : ليس بثقة (2).
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة (3) ، عن علي بن المديني : ضعيف ، ليس بشيء.
وقال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي (4) : ضعيف ، ليس بحجة.
وقال أبو زرعة (5) : ضعيف جدا.
وقال أبو حاتم (6) : ضعيف الحديث ، شبه المتروك.
وقال البخاري (7) : منكر الحديث.
وقال أبو داود (8) : ليس بشيء.
وقال النسائي (9) : متروك الحديث.
__________
(1) تاريخ بغداد : 11 / 69.
(2) وقال الدارمي عن يحيى : لا أعرفه (تاريخه : الترجمة 619). وقال ابن محرز عن يحيى : لا يسأل عن مثل هذا ، ليس بثقة (سؤالاته : الترجمة 66). وقال أيضا عن يحيى : ليس بشيء (سؤالاته الترجمة 44). وكذا قال أحمد بن زهير عن يحيى (المجروحين لابن حبان : 2 / 157). وقال عبد الله الدورقي عن يحيى : ليس بثقة (الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 310).
(3) سؤالاته : الترجمة 33.
(4) تاريخ بغداد : 11 / 70.
(5) أبو زرعة الرازي : 223 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 135.
(6) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 135.
(7) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1753 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 232.
(8) تاريخ بغداد : 11 / 70.
(9) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 380.

(16/368)


وقال في موضع آخر : ليس بثقة ، ولا مأمون (1).
روى له ابن ماجة.
3691 - ع : - عبدالاعلى بن مسهر بن عبدالاعلى بن مسهر الغساني (2) ، أبو مسهر الدمشقي ، وجده عبدالاعلى يكنى أبا ذرامة.
__________
(1) وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 128). وقال ابن أبي زائدة نهيت عبد الرحيم الرازي أن يحدث عن عبدالاعلى الجرار (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 135). وقال ابن نمير : متروك الحديث. وقال ابن حبان : كان ممن يروي عن الاثبات ما لا يشبه حديث الثقات حتى إذا سمعها المبتدئ في هذه الصناعة علم أنها معمولة (المجروحين : 2 / 157). وقال ابن عدي : عامة أحاديثه مما لا يتابعه عليها الثقات (الكامل : 2 / الورقة 310). وقال الدارقطني : متروك (السنن : 2 / 198). وقال أبو نعيم الأصبهاني : ضعيف جدا ، ليس بشيء (الضعفاء : الترجمة 128) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 102). وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوي عندهم (تهذيب التهذيب : 6 / 98). وقال ابن حجر في "التقريب" : متروك.
(2) طبقات ابن سعد : 7 / 473 ، وتاريخ الدوري : 2 / 339 ، وسؤالات ابن طالوت : 3 ، وعلل أحمد : 1 / 199 ، 379 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1751 ، وتاريخه الصغير : 2 / 339 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 5 / الورقة 21 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والمعرفة والتاريخ : ، ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : ،. والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 153 ، وثقات ابن حبان : 8 / 408 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 1006 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 111 ، وتاريخ بغداد : 11 / 72 - 75 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 331 ، وأنساب السمعاني : 9 / 148 - 149 ، والكامل في التاريخ : 6 / 420 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 228 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3119 ، والعبر : 2 / 27 ، 35 ، 58 ، 65 ، وتذكرة الحفاظ : 381 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 125 ، (أيا صوفيا : 3007) ، والديباج المذهب : 1 / 53 ، وغاية النهاية : 1 / 355 ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 98 - 101 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3959.

(16/369)


روى عن : إبراهيم بن أبي شيبان ، وإسماعيل بن عبد الله بن سماعة (د ت س) ، وإسماعيل بن عياش (ت) ، وإسماعيل بن معاوية ، وأيوب بن تميم (ت) ، وبقية بن الوليد ، وخالد بن يزيد بن صالح بن صبيح المري ، (مد ق) ، وخالد بن يزيد بن أبي مالك ، وسعيد بن بشير ، وسعيد بن عبد العزيز (بخ م د ت) ، وسعيد بن عطية بن قيس ، وسفيان بن عيينة ، وسلمة بن العيار ، وسليمان بن عتبة ، وسهل بن هاشم ، وسويد بن عبد العزيز ، وأبي المعلى صخر بن جندل البيروتي ، وصدقة بن خالد (سي) ، وعباد بن عباد الخواص الارسوفي (د) ، وعبد الله بن سالم الاشعري ، وعبد الله بن العلاء بن زبر ، وعبد الرزاق بن عمرو الثقفي ، وعثمان بن حصن بن علاق ، وعلي بن سليمان الكيساني الكلبي ، وعمر بن عبد الواحد ، وعون بن حكيم ، وعيسى بن يونس ، وكلثوم بن زياد المحاربي ، ومالك بن أنس (س) ، ومحمد بن حرب الخولاني (خ) ، ومحمد بن مسلم الطائفي ، ومحمد بن مهاجر ، ومدرك بن أبي سعيد الفزاري ، ومعاوية بن سلام ، وأبي عبد الصمد المنذر بن نافع ، وهشام بن يحيى بن يحيى الغساني ، والهقل بن زياد (قدسي) ، والهيثم بن حميد ، والوليد بن مزيد العذري ، ويحيى بن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر (1) ، ويحيى بن حمزة الحضرمي ، (م مد س) ، ويزيد بن السمط.
روى عنه : البخاري في كتاب"الأدب" ، أو بلغه عنه.
__________
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان فيه وإسماعيل بن عبد الله بن أبي المهاجر بدل يحيى بن إسماعيل. وهو وهم فإنه لم يدركه".

(16/370)


وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل الهمذاني الكسائي ، وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ، وأحمد بن إبراهيم بن هشام بن ملاس النميري ، وأحمد بن أبي الحواري ، وأحمد بن صالح المصري ، وأحمد بن الضحاك القردي (1) ، وأحمد بن عبد الواحد بن عبود (د) ، وأحمد بن عمربن الجليد (2) ، وأحمد بن محمد بن حنبل ، وأحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة الحضرمي ، وأحمد بن نصر النيسابوري المقرئ (ت) ، وأبو حدرد أحمد بن همام بن عبد الغفار بن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر ، وأحمد بن يوسف السلمي ، وإسحاق بن منصور الكوسج (م) ، وإسماعيل بن أبان بن حوي (1) السكسكي ، وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه ، والحسن بن عبد العزيز الجروي المصري ، والحسن بن محمد بن بكار بن بلال ، والحسين بن نصر بن المعارك البغدادي ، وسليمان بن عبد الرحمن
__________
(1) هذه النسبة لم يذكرها السمعاني في "الانساب"ولا استدركها عليه ابن الاثير في "اللباب"ولا استدركها أيضا محقق الجزء التاسع من"الانساب"وهو منسوب إلى قردا - بالتحريك - من بلاد الشام. وأحمد بن الضحاك هذا كان إماما في جامع دمشق ، وهو مولى أيمن بن خريم ، وقد ترجمه ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (2 / الترجمة 78) وقال : سمع منه أبي بدمشق في الرحلة الثانية. وترجمه ابن عساكر في "تاريخه" وذكر أنه توفي سنة 252 ، وهو الذي نسبه كذلك. وأفاد ياقوت من ترجمة ابن عساكر في معجمه (4 / 56).
(2) قيده ابن ناصر الدين في توضيحه لمشتبه الذهبي ، وذكر أنه يقال له : ابن الخليد بالخاء المعجمة أيضا. وذكر أنه توفي سنة (254) (انظر هامش المشتبه : 268).
(3) قيده ابن ماكولا في "الاكمال"بضم الحاء المهملة وتشديد الياء آخر الحروف ، وذكر روايته عن أبي مسهر وهو شامي أيضا (2 / 574).

(16/371)


الدمشقي ، وعباس بن عبد الله الترقفي ، والعباس بن الوليد بن صبح الخلال (ق) ، والعباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ، وعبد الله بن محمد بن عمرو الغزي (د) ، وعبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ، وأبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ، وعبد الرحمن بن القاسم الهاشمي ، وعبد السلام بن عتيق الدمشقي (د) ، وأبو نعيم عبيد بن هشام الحلبي ، وعلي بن عثمان النفيلي الحراني ، وعمرو بن منصور النسائي (س) ، وفهد بن سليمان النحاس المصري ، والقاسم بن هاشم السمسار ، وأبو أمية محمد بن إبراهيم الطرسوسي ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن إسحاق الصاغاني (م) ، ومحمد بن أبي الحسين السمناني (ت) ، ومحمد بن خزيمة بن راشد البصري ، ومحمد بن خلف بن كيسان الداري ، ومحمد بن عائذ الدمشقي ، ومحمد بن عبد الله بن بكار البسري ، ومحمد بن عبد الرحمن ابن الاشعث (س) ، ومحمد بن عبد الملك بن زنجويه ، ومحمد بن عبيد بن سعد الجمحي ، ومحمد بن عوف الطائي الحمصي ، وأبو هبيرة محمد بن الوليد الدمشقي (د) ، ومحمد بن يحيى الذهلي (ت) ، ومحمد بن يعقوب بن حبيب الغساني الدمشقي ، ومحمد بن يوسف البيكندي البخاري (خ) ، ومحمود بن خالد السليمي (د) ، ومروان بن محمد الطاهري ، وهو من أقرانه ، ومعن بن الوليد بن هشام ، والمنذر بن العباس القرشي ، وهارون بن عمران بن أبي جميل ، وهارون بن محمد بن بكار بن بلال (س) ، وهارون بن موسى بن شريك الأخنس ، وهشام بن خالد الأزرق ، وهشام بن عمار ، والهيثم بن مروان بن الهيثم بن عمران العنسي ، والوليد بن عتبة ، ويحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي ، ويحيى بن

(16/372)


معين ، ويزيد بن أحمد السلمي ، ويزيد بن محمد بن عبد الصمد (س).
ذكره محمد بن سعد في الطبقة السابعة من أهل الشام (1).
وقال أبو زرعة الدمشقي (2) : قال لي أحمد بن حنبل : كان عندكم ثلاثة ، أصحاب حديث : مروان ، والوليد ، وأبو مسهر.
وقال أبو داود (3) : سمعت أحمد يقول : رحم الله أبا مسهر ، ما كان أثبته ، وجعل يطريه.
وقال أبو الحسن الميموني : وذكر يوما ، يعني : أحمد بن حنبل - أبا مسهر الشامي فقال : كيس ، عالم بالشاميين. قلت : وبالنسب ؟ قال : نعم ، زعموا.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة (4) عن يحيى بن معين ، وأبو حاتم (5) ، وأحمد بن عبد الله العجلي (6) : ثقة (7).
__________
(1) طبقاته : 7 / 473.
(2) تاريخه : 384.
(3) تاريخه بغداد : 11 / 73.
(4) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 153.
(5) نفسه.
(6) ثقاته : الورقة 32.
(7) قال ابن طالوت عن ابن معين : ما رأيت منذ فارقت الانبار إلى أن رجعت مثل أبي مسهر (سؤالاته : 3). وقال أحمد بن زهير ، عن يحيى : ثقة (تاريخ بغداد : 11 / 74). وقال أبو حاتم : إمام (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 153).

(16/373)


وقال أحمد بن أبي الحواري (1) ، عن يحيى بن معين : ما رأيت منذ خرجت من بلادي أحدا أشبه بالمشيخة الذين أدركتهم من أبي مسهر ، والذي يحدث ، وفي البلد أولى منه ، فهو أحمق.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني : سمعت يحيى بن معين يقول : إن الذي يحدث بالبلد ، وبها من هو أولى منه بالحديث أحمق ، إذا رأيتني أحدث ببلدة فيها مثل أبي مسهر ، فينبغي للحيتي أن تحلق ، وأمر يده على لحيته (2).
وقال أبو زرعة الدمشقي (3) ، عن أبي مسهر : ولد لي (4) والأوزاعي حي ، وجالست سعيد بن عبد العزيز ثنتي عشرة سنة ، وما كان أحد من أصحابه أحفظ لحديثه مني ، غير أني نسيت.
وقال في موضع آخر (5) : سمعت أبا مسهر يقول : قال سعيد بن عبد العزيز : ما رأيت أحسن مسألة منك ، بعد سليمان بن موسى.
وقال محمد بن عوف الحمصي : سمعت أبا مسهر يقول : قال لي سعيد بن عبد العزيز : ما شبهتك في الحفظ إلا بجدك أبي ذرامة ، ما كان يسمع شيئا ، إلا حفظه.
وقال أبو زرعة الدمشقي : قال محمد بن عثمان التنوخي : ما بالشام مثل أبي مسهر. وذكر أبا مسهر ، فقال : كان أحفظ الناس.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 153.
(2) وكذا قال ابن أبي الحواري عن ابن معين (ثقات ابن حبان : 8 / 408).
(3) تاريخه : 580.
(4) يعني : ولدا.
(5) تاريخ بغداد : 11 / 75.

(16/374)


فقلت له : قال يحيى بن معين : منذ خرجت من باب الانبار ، إلى أن رجعت ، لم أر مثل أبي مسهر. قال : صدق ، وجعل يثني عليه.
وقال فياض بن زهير ، عن يحيى بن معين : من ثبت أبو مسهر من الشاميين ، فهو مثبت.
وقال أبو زرعة الدمشقي أيضا : رأيت أبا مسهر يحضر المسجد الجامع بأحسن هيأة في البياض ، والساج والخف ، ويعتم على شامية طويلة بعمامة سوداء عدنية.
وقال عبد الملك بن الاصبغ (1) ، عن مروان بن محمد : أين أنا من أبي مسهر ، كان سعيد بن عبد العزيز يسند أبا مسهر معه في صدر المجلس ، وأنا بين يدي سعيد ، في طيلساني عشرون رقعة !
وقال أبو حاتم الرازي (2) : ما رأيت ممن كتبنا عنه ، أفصح من أبي مسهر ، وما رأيت أحدا في كورة من الكور ، أعظم قدرا ، ولا أجل عند أهلها من أبي مسهر بدمشق ، وكنت أرى أبا مسهر إذا خرج إلى المسجد ، اصطف الناس يسلمون عليه ، ويقبلون يده.
وقال أحمد بن علي بن الحسن البصري (3) : سمعت أبا داود سليمان بن الاشعث ، قيل له : إن أبا مسهر ، كان متكبرا في نفسه ، فقال : كان من ثقات الناس ، رحم الله أبا مسهر ، لقد كان من الاسلام بمكان ، حمل على المحنة فأبى ، وحمل على السيف ، فمد رأسه ، وجرد السيف فأبى أن يجيب ، فلما رأوا ذلك منه ، حمل إلى السجن فمات.
__________
(1) تاريخ بغداد : 11 / 75.
(2) نفسه : 11 / 73.
(3) نفسه : 11 / 74.

(16/375)


وقال أبو حاتم بن حبان (1) : كان إمام أهل الشام في الحفظ والاتقان ، ممن عني بأنساب أهل بلده وأنبائهم ، وإليه كان يرجع أهل الشام في الجرح والعدالة (2) لشيوخهم.
وقال محمد بن سعد (3) : كان راوية لسعيد بن عبد العزيز وغيره من الشاميين ، وكان أشخص من دمشق إلى عبد الله بن هارون ، يعني المأمون ، وهو بالرقة ، فسأله عن القرآن ، فقال : هو كلام الله ، وأبي أن يقول : مخلوق. فدعا له بالسيف والنطع ليضرب عنقه ، فلما رأى ذلك ، قال : مخلوق. فتركه من القتل ، وقال : أما إنك لو قلت ذاك ، قبل أن أدعو لك بالسيف ، لقبلت منك ، ورددتك إلى بلادك وأهلك ، ولكنك تخرج الآن فتقول : قلت ذلك فرقا من القتل ، أشخصوه إلى بغداد ، فاحبسوه بها حتى يموت ، فأشخص من الرقة إلى بغداد. في شهر ربيع الآخر من سنة ثماني عشرة ومئتين ، فحبس قبل إسحاق بن إبراهيم ، فلم يلبث في الحبس إلا يسيرا حتى مات فيه. في غرة رجب سنة ثماني عشرة ومئتين ، فأخرج ليدفن ، فشهده قوم كثير من أهل بغداد.
وقال في موضع آخر : مات يوم الاربعاء ، مستهل رجب.
وقال حنبل بن إسحاق (4) ، عن عبد الرحمن بن إبراهيم : ولد أبو مسهر في صفر سنة أربعين ومئة ، وقال : رأيت الأوزاعي ، ورأيت
__________
(1) ثقاته : 8 / 408.
(2) في المطبوع من الثقات : والتعديل.
(3) طبقاته : 7 / 473.
(4) تاريخ بغداد : 11 / 72.

(16/376)


ابن جابر ، وجلست معه.
وقال البخاري (1) : قال محمد بن يوسف ، عن أبي مسهر : مات الأوزاعي ، سنة سبع وخمسين ومئة ، غداة الاحد لليلتين خلتا من صفر ، وأنا ابن سبع عشرة ، وكان ولد لي قبل ذلك بأربعين ليلة.
وقال أبوالجماهر محمد بن عثمان التنوخي : ولد أبو مسهر سنة أربعين ومئة ، ومات في سنة ثماني عشرة ومئتين ، بالعراق.
وقال الحسن بن أحمد بن محمد بن بكار بن بلال : ولد أبو مسهر سنة أربعين ومئة. وتوفي في سنة ثماني عشرة ومئتين ببغداد ، وهو ابن ثمان وسبعين سنة.
وقال أبو حسان الزيادي (2) : سنة ثماني عشرة ومئتين ، فيها مات أبو مسهر ببغداد ، يوم الاربعاء ليومين مضيا من رجب ، وهو ابن تسع وسبعين سنة ، ودفن بباب التبن (3).
روى له الجماعة.
__________
(1) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1751.
(2) تاريخ بغداد : 11 / 75.
(3) كانت هذه المقبرة مجاورة لمشهد موسى بن جعفر ببلده الكاظمية اليوم ، وفي هذه المقبرة دفن عبد الله بن أحمد بن حنبل رحمهم الله. وقال الآجري عن أبي داود : محمد بن المبارك الصوري رجل الشام بعد أبي سمهر (سؤالاته : 5 / الورقة 21) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 1006). وقال محمد بن سهل : ما رأيت رجلا كان أعلم بالمغازي وأيام الناس من أبي مسهر (رجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 111).
وقال الخليلي : ثقة حافظ ، إمام متقن. وقال الحاكم : إمام ثقة. وقال ابن وضاح : كان ثقة فاضلا (تهذيب التهذيب : 6 / 101). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة فاضل.

(16/377)


أخبرنا أحمد بن أبي الخير ، وأبو الحسن بن البخاري ، قالا : أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان.
وأخبرنا ابن أبي الخير ، قال : وأنبأنا مسعود بن أبي منصور الجمال.
قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : حدثنا أبو زرعة الدمشقي.
(ح) : وأخبرنا ابن أبي الخير ، وابن البخاري ، قالا : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني. قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فإذ شاه. قال : حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : حدثنا أبو زرعة الدمشقي ، وأحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة ، قالا : حدثنا أبو مسهر ، قال : حدثنا سعيد بن عبد العزيز ، عن ربيعة بن يزيد ، عن أبي إدريس الخولاني ، عن أبي ذر الغفاري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله تعالى : يا عبادي ، إني حرمت الظلم على نفسي ، وجعلته عليكم محرما ، فلا تظالموا ، يا عبادي ، إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ولا أبالي ، فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي ، كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أطعمكم ، يا عبادي ، كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ، يا عبادي ، لم يبلغ ضركم أن تضروني ، ولم يبلغ نفعكم أن تنفعوني ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم ، وجنكم وإنسكم ، كانوا على أتقى قلب رجل منكم ، لم يزد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم وجنكم وإنسكم ، اجتمعوا ، وكانوا على أفجر قلب رجل منكم ، لم ينقض

(16/378)


ذلك من ملكي مثقال ذرة ، يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم وجنكم وإنسكم ، اجتمعوا في صعيد واحد ، فسألوني جميعا ، فأعطيت كل إنسان منهم مسألته لم ينقض ذلك مما عندي ، إلا كما ينقض المخيط إذا غمس في البحر ، يا عبادي إنما هي أعمالكم ، ترد إليكم ، فمن وجد خيرا فليحمدني ، ومن وجد غير ذلك ، فلا يلومن إلا نفسه". واللفظ لابي نعيم.
رواه البخاري في "الأدب" (1) ، فقال : حدثنا عبدالاعلى بن مسهر ، أو بلغني عنه ، فوقع لنا موافقة عالية بدرجتين ، أو بدلا عاليا بثلاث درجات.
ورواه مسلم (2) ، عن محمد بن إسحاق الصاغاني ، عن أبي مسهر ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين.
3692 - ت س : عبدالاعلى بن واصل بن عبدالاعلى بن هلال الأسدي الكوفي (3).
روى عن : أحمد بن عاصم العباداني ، وإسماعيل بن صبيح اليشكري ، وثابت بن محمد الزاهد (ت) ، وجعفر بن عون (ص) ، والحسن بن عطية القرشي (ت) ، والحسين بن عبد الاول النخعي ،
__________
(1) البخاري في "الادب المفرد"490.
(2) مسلم : 8 / 17.
(3) المعرفة والتاريخ : 3 / 183 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 157 ، وثقات ابن حبان : 8 / 409 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 517 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3120 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 165 (أحمد الثالث : 2917 / 7) ، ونهاية السول ، الورقة 194 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 97 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3957.

(16/379)


وأبي أسامة حماد بن أسامة (س) ، وسعيد بن محمد الجرمي ، وأبي نعيم ضرار بن صرد الطحان ، وعبد الله بن إدريس ، وأبي نعيم عبد الرحمن بن هانئ النخعي ، وعبيد الله بن موسى ، وعلي بن ثابت الدهان (ص) ، وعمرو بن حماد بن طلحة القناد ، وأبي نعيم الفضل بن
دكين (ص) ، وأبي غسان مالك بن إسماعيل (سي) ، ومحاضر بن المورع (س) ، ومحمد بن الصلت الأسدي ، ومحمد بن عمرو الخشاب ، ومحمد بن فضيل ، ومحمد بن القاسم الأسدي (ت) ، ومخول بن إبراهيم بن مخول بن راشد النهدي ، ويحيى بن آدم (س) ، ويعلى بن عبيد (س).
روى عنه : الترمذي ، والنسائي ، وإبراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه الأصبهاني ، وأحمد بن علي الخزاز ، وجعفر بن أحمد بن عيسى الرازي ، والحسن بن سفيان الشيباني ، والحسين بن إسحاق التستري ، والحسين بن إسماعيل المحاملي ، وداود بن يحيى ، وشعيب بن محمد الذراع ، وأبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن أبي دارة ، وعبد الله بن محمد بن أبي الدنيا ، وعبد الله بن محمد بن عبد الله الأنصاري ، وعبد الرحمن بن الحسين الصابوني ، ومحمد بن إسحاق التستري ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج ، ومحمد بن جرير الطبري ، ومحمد بن علي الحكيم الترمذي ، ويحيى بن محمد بن صاعد ، ويعقوب بن سفيان الفارسي.
قال أبو حاتم (1) : صدوق.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 157.

(16/380)


وقال النسائي (1) : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
قال محمد بن عبد الله الحضرمي مطين : مات سنة سبع وأربعين ومئتين (3).
3693 - ق : عبدالاكرم بن أبي حنيفة الكوفي (4) ، قيل : إنه عبد الوارث بن أبي حنيفة ، وقيل : أخوه.
روى عن : إبراهيم التيمي ، وعامر الشعبي ، وأبيه أبي حنيفة الكوفي (ق).
روى عنه : شعبة (ق).
قال أبو حاتم (5) : شيخ.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (6).
__________
(1) المعجم المشتمل : الترجمة 517.
(2) 8 / 409.
(3) وكذا أرخ وفاته ابن عساكر (المعجم المشتمل : الترجمة 517). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1944. والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 158 ، وثقات ابن حبان : 7 / 141 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3121 ، والمغني : 1 / الترجمة 3452 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4734 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 10 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 101 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 5623.
(5) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 158.
(6) 7 / 141 ، وقال : روى عنه أهل الكوفة. وقال الذهبي في "المغني" : لا يعرف. وقال ابن حجر في "التقريب" : شيخ مقبول.

(16/381)


روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرقي ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن شاذان الاعرج.
(ح) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أنبأتنا عفيفة بنت أحمد الفارقاني ، قالت : أخبرنا أبو طاهر إسحاق بن أحمد الراشتيناني ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن أبي بكر بن أبي علي الهمذاني.
قالا : أخبرنا أبو بكر بن فورك القباب ، قال أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم.
(ح) : وأخبرنا ابن الدرجي ، قال : أخبرنا أبو جعفر الصيدلاني ، وعفيفة.
وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل.
(ح) : وأخبرنا إسماعيل ابن العسقلاني ، وزينب بنت مكي ، قالا : أنبأتنا عائشة بنت معمر بن الغافر ، قالت : أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو طاهر بن محمود الثقفي ، وأبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم ، قالا : أخبرنا أبو بكر المقرئ ، قال : حدثنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي داود السجستاني.
قالوا : حدثنا نصر بن علي ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا شعبة ، عن عبد الاكرم ، رجل من أهل الكوفة ، عن أبيه ، عن
__________
(1) المعجم الكبير : 7 / 99 حديث 6490.

(16/382)


سليمان بن صرد ، قال : أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فمكثنا
ثلاث ليال ، لم نقدر على طعام ، أو لم يقدر. قال عبد الله بن أحمد : ذكرت هذا الحديث لابي ، فاستحسنه.
رواه (1) عن نصر بن علي ، فوافقناه فيه بعلو.
• • •
__________
(1) ابن ماجة (4149).

(16/383)


من اسمه
عبد الجبار
3694 (1) - بخ قد ت : عبد الجبار بن العباس الشبامي الهمداني (2) ، الكوفي. وشبام جبل باليمن.
روى عن : أبي صخرة جامع بن شداد ، وجعفر بن سعد بن عبيد الله الكاهلي ، وجعفر بن محمد بن علي ، وسلمة بن كهيل ، وعبد الله بن أبي السفر الهمداني ، وأبي قيس عبد الرحمن بن ثروان الأودي ، وعثمان بن المغيرة الثقفي ، وعدي بن ثابت الأنصاري (بخ) ، وعريب بن مرثد المشرقي الهمداني ، وعطاء بن السائب ، وعمار
__________
(1) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المصنف على صاحب "الكمال" قوله : عبد الجبار بن عاصم أبو طالب النسائي له ترجمة في الاصل ، ولم يخرج له أحد منهم ، فلم أكتبها.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 366 ، وتاريخ الدوري : 2 / 340 ، وابن محرز : الترجمة 324 ، وعلل أحمد : 1 / 209 ، 365 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1863 ، وسؤالات الآجري : 5 / الورقة 43 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 121 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 131 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 162 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 134 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 159 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 314 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 990 ، ومعجم البلدان : 3 / 250 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3122 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2372 ، والمغني : 1 / الترجمة 3460 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4741 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 220 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، والمراسيل للعلائي : الترجمة 411 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، والكشف الحثيث : الترجمة 422 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 102 - 103 ، والتقريب : 1 / 465 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3958.

(16/384)


الدهني ، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي (قد ت) ، وعمير بن عبد الله بن بشر الخثعمي ، وعون بن أبي جحيفة ، وقيس بن وهب ، وميسرة بن حبيب.
روى عنه : إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي ، وإسماعيل بن محمد بن جحادة (ت) ، والحسن بن صالح بن حي ، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة (قد ت) ، وسليمان بن قرم ، وعبد الله بن المبارك (بخ) ، وعبد العزيز بن أبان القرشي ، وعبيد الله بن موسى ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، ومحمد بن بشر العبدي ، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري. ومخول بن إبراهيم النهدي ، ووكيع بن الجراح ، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : أرجو أن لا يكون به بأس ، وكان يتشيع (2).
وقال عباس الدوري (3) ، عن يحيى بن معين ، وأبو داود (4) : ليس به بأس (5).
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (6) : كان غاليا في سوء مذهبه.
__________
(1) علل أحمد : 1 / 365.
(2) قال أحمد بن حنبل : لم يسمع من الشعبي شيئا (علله : 1 / 209).
(3) تاريخه : 2 / 340.
(4) سؤالات الآجري : 5 / الورقة 43.
(5) وكذا قال ابن محرز عن ابن معين (سؤالاته : الترجمة 324). وقال أبو داود : أراه من الشيعة (سؤالات الآجري : 5 / الورقة 43).
(6) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 314.

(16/385)


وقال أبو حاتم (1) : ثقة.
وقال أبو جعفر العقيلي (2) : لا يتابع على حديثه ، يفرط في التشيع (3).
روى له البخاري في "الأدب". وأبو داود في "القدر" ، والترمذي.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو القاسم يوسف بن محمد بن أحمد المهرواني ، وأبو الحسن علي بن الحسين بن قريش البناء ، قالا : أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن هارون بن الصلت الاهوازي ، وقال : أخبرنا أبو بكر محمد بن جعفر المطيري ، قال : حدثنا علي بن حرب الطائي ، قال : حدثنا محمد بن بشر ، قال : حدثنا عبد الجبار بن العباس الهمداني ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 162.
(2) ضعفاؤه : الورقة 131.
(3) وقال ابن سعد : كان فيه ضعف (طبقاته : 6 / 366). وقال العجلي : لا بأس به وكان يتشيع (ثقاته : الورقة 32). وقال يعقوب بن سفيان : ثقة (المعرفة والتاريخ : 3 / 121). وقال ابن حبان : كان ممن يروي المقلوبات عن الثقات ، وكان غاليا في التشيع ، وكان أبو نعيم يقول : لم يكن بالكوفة أكثر من عبد الجبار بن العباس وأبي إسرائيل الملائي (المجروحين : 2 / 159). وقال ابن عدي : عامة ما يرويه مما لا يتابع عليه (الكامل : 2 / الورقة 314) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 990). وقال البخاري : حدثنا أبو نعيم عنه وبلغني بعد أنه كان يرميه.
وقال البزار : أحاديثه مستقيمة إن شاء الله تعالى (تهذيب التهذيب : 6 / 103). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يتشيع.

(16/386)


عن عدي بن ثابت ، عن عبد الله بن يزيد الخطمي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كل معروف صدقة.
رواه البخاري (1) ، عن بشر بن محمد المروزي ، عن عبد الله بن المبارك ، عنه ، فوقع لنا عاليا بدرجتين. وليس له عنده غيره.
وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو محمد بن الطراح ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص ، قال : حدثنا أبو حامد محمد بن هارون الحضرمي ، قال : حدثنا عمرو بن علي ، قال : حدثنا أبو قتيبة ، قال : حدثنا عبد الجبار بن العباس الشبامي ، عن أبي إسحاق ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن أبي بن كعب ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الغلام الذي قتله الخضر طبع كافرا.
رواه أبو داود ، عن أبي الربيع الزهراني ، عن أبي قتيبة ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وليس عنده غيره.
ورواه الترمذي (2) ، عن عمرو بن علي ، فوافقناه فيه بعلو.
• : - عبد الجبار بن عبيد الله بن سليمان ، أبو عبد رب ، الزاهد.
يأتي في الكنى.
__________
(1) البخاري في "الادب المفرد"231.
(2) الترمذي (3150).

(16/387)


3695 - ت ق : - عبد الجبار بن عمر الايلي (1) ، أبو عمر ، ويقال : أبو الصباح القرشي. الأموي ، مولى عثمان بن عفان.
روى عن : إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة (ق) ، وربيعة بن أبي عبد الرحمن ، وعبد الله بن عطاء بن إبراهيم ، مولى الزبير ، وعطاء بن أبي مسلم الخراساني ، وعمرو بن قيس الكندي ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، ومحمد بن المنكدر (ت) ، ونافع مولى ابن عمر ، ويحيى بن سعيد الأنصاري (ق) ، وأبي صخر يزيد بن أبي سمية الايلي ، وأبي حزرة يعقوب بن مجاهد.
روى عنه : خلف بن تميم ، ورشدين بن سعد ، وسعيد بن أبي مريم ، وسوار بن عمارة الرملي ، وشعيب بن يحيى التجيبي ،
__________
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 520 ، وسؤالات ابن الجنيد : 25 ، وتاريخ الدوري : 2 / 340 ، وسؤالات ابن أبي شيبة : الترجمة 172 ، وضعفاء البخاري الصغير : الترجمة 238 ، وتاريخه الصغير : 2 / 45 ، 186 ، وأحوال الرجال للجوزجاني : الترجمة 265 ، والكنى لمسلم ، الورقة 19 ، وسؤلات الآجري : 3 / 213 و5 / الورقة 2 ، 14 ، وأبو زرعة الرازي : 421 ، 637 ، والمعرفة والتاريخ : 3 / 44 ، والترمذي : 5 / 142. حديث 2854 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 498 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 395 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 131 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 163 ، والعلل لابن أبي حاتم : 1629 ، 2235 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 158 ، والكامل لابن عدي : 5 / 1961 - 1962 ، والضعفاء والمتروكون للدارقطني : الترجمة 355 ، وعلله : 5 / الورقة 226 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 325 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 989 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 100 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3123 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2374 ، والمغني : 1 / الترجمة 3461 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4743 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 103 - 104 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / / الترجمة 3959.

(16/388)


وعبد الله بن المبارك ، وعبد الله بن وهب (ت ق) ، وأبو عبد الرحمن المقرئ.
ذكره علي بن المديني ، في الطبقة العاشرة من أصحاب نافع.
وقال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ضعيف ليس بشيء (2).
وقال محمد بن سعد (3) : يكني أبا الصباح ، وكان بأفريقية ، وكان
ثقة.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم ، عن أبي زرعة : واهي الحديث ، وأما مسائله فلا بأس ، يعني : ما روى من المسائل عن ربيعة وغيره (4).
وقال في موضع آخر (5) ، عن أبي زرعة : ضعيف الحديث ، ليس بقوي ، وقرأ علينا حديثه. قال : وسألت أبي عنه ، فقال : منكر الحديث ، ضعيف الحديث ، ليس محله الكذب.
وقال البخاري (6) : عنده مناكير (7).
__________
(1) تاريخه : 2 / 340.
(2) وقال ابن الجنيد عن يحيى : ضعيف (سؤالاته : 25). وقال ابن أبي مريم ، عن يحيى : ليس بشيء ولا يكتب حديثه (الكامل لابن عدي : 5 / 1961).
(3) طبقاته : 7 / 520.
(4) كذا قال البرذعي عن أبي زرعة (أبو زرعة : 421 - 422) ، وذكره أبو زرعة في أسامي الضعفاء (637).
(5) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 163.
(6) تاريخه الصغير : 2 / 45 ، 186.
(7) قال البخاري : ليس بالقوي عندهم (ضعفاؤه الصغير : الترجمة 238).

(16/389)


وقال أبو داود (1) ، والترمذي (2) : ضعيف (3).
وقال النسائي (4) : ليس بثقة (5).
روى له الترمذي ، وابن ماجة.
3696 - م ت س : عبد الجبار بن العلاء بن عبد الجبار (6)
__________
(1) سؤالات الآجري : 5 / الورقة 2 ، 14.
(2) الترمذي : 5 / 142. والذي فيه : يضعف.
(3) قال أبو داود : غير ثقة (سؤالات الآجري : 3 / 213).
(4) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 395. والذي فيه : ضعيف.
(5) وقال الجوزجاني : ضعيف الحديث. ولم نسمع من يذكر عنه بدعة (أحوال الرجال : الترجمة 265) ، وذكره يعقوب بن سفيان فيمن يرغب عن الرواية عنهم (المعرفة والتاريخ : 3 / 44) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 131). وقال أحمد بن صالح : ثقة ، في حديثه تخليط وخلاف (ثقات ابن شاهين : الترجمة 989). وقال ابن حبان كان ردئ الحفظ ممن يأتي بالمعضلات عن الثقات ، لا يجوز الاحتجاج به إلا فيما وافق الثقات (المجروحين : 2 / 158). وقال ابن عدي : عامة ما يرويه يخالف في ذلك والضعف على رواياته بين (الكامل : 5 / 1962). وقال الدارقطني : ضعيف (العلل : 5 / الورقة 226). وقال مرة أخرى : متروك (سؤالات البرقاني : الترجمة 325) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 100). وقال محمد بن يحيى الذهلي : ضعيف جدا.
وذكره ابن البرقي في باب من كان الاغلب على حديثه الوهم. وقال الحربي : غيره أثبت منه وكان يتفقه. وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالمتين عندهم. وقال ابن يونس : منكر الحديث. وذكره البخاري في فصل من مات من الستين إلى السبعين ومئتين (تهذيب التهذيب : 6 / 104). وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(6) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1868 ، وتاريخه الصغير : 2 / 387 ، والجرح والتعديل 6 / الترجمة 172 ، ومقدمة الجرح والتعديل : 357 ، وثقات ابن حبان : 8 / 418 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 111 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 327 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 518 ، والمنتظم لابن الجوزي : 6 / 184 ، ومعجم البلدان : 1 / 231 ، وسير أعلام النبلاء : 11 / 401 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3124 ، والعبر : 1 / 451 و2 / 159 ، =

(16/390)


العطار ، أبو بكر البصري ، مولى الانصار ، سكن مكة.
روى عن : أيوب بن سويد الرملي ، وبشر بن السري ، وسفيان بن عيينة (م ت س) ، وعبد الله بن ميمون القداح ، وعبد الرحمن ابن مهدي ، وعبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي ، وعمرو بن عبد الغفار الفقيمي ، وابنه العلاء بن عبد الجبار ، وقرة بن سليمان الجهضمي ، ومحمد بن جعفر غندر ، ومروان بن معاوية الفزاري (م) (1) ، ووكيع بن الجراح ، ويوسف بن عطية الصفار ، وأبي بكر الحنفي ، وأبي سعيد مولى بني هاشم.
روى عنه : مسلم ، والترمذي ، والنسائي ، وإبراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه الأصبهاني ، وأحمد بن الصقر بن ثوبان البصري ، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم ، وأبو علي أحمد بن محمد بن علي بن رزين الهروي الباشاني ، وأبو بكر أحمد بن محمد بن عمر المنكدري ، وإسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل القاضي البستي ، وإسحاق بن أحمد بن نافع الخزاعي المكي ، وإسماعيل بن يحيى بن إسماعيل بن عبد الله بن عرباض التنيسي ، والحسن بن محمد بن
__________
= وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 165 (أحمد الثالث : 2917 / 7). ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 104 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3960 ، وشذرات الذهب : 2 / 118.
(1) قال ابن أبي حاتم : سمعت أبي وقيل له : إن عبد الجبار بن العلاء روى عن مروان الفزاري ، عن ابن أبي ذئب. فقال أبي : قد نظرت في حديث مروان بالشام الكثير ، فما رأيت عن ابن أبي ذئب أصلا. فقال له أبويحيى الزعفراني : أنكر علي أبو زرعة كما أنكرت ، فحملت إليه كتابي وأريته فجعل يتعجب. قال ابن أبي حاتم : اتفقا في الانكار على عبد الجبار بن العلاء روايته عن مروان عن ابن أبي ذئب من غير تواطؤ لمعرفتهما بهذا الشأن (مقدمة الجرح والتعديل : 356 - 357).

(16/391)


الصباح الزعفراني ، وهو من أقرانه ، وأبو عروبة الحسين بن محمد الحراني ، وزكريا بن يحيى السجزي (س) ، والعباس بن حمدان الحنفي الأصبهاني ، وعبد الله بن محمد بن نصر بن طويط الرملي البزاز ، وعبد الله بن محمد بن النعمان بن عبد السلام الأصبهاني ، وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني ، وعبيد الله بن واصل البخاري البيكندي ، وعلي بن عبد الله بن أحمد بن زحر المصري ، وعمر بن سعيد بن سنان المنبجي ، وعمر بن محمد بن بجير البجيري ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن إسحاق بن خزيمة ، ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج ، ومحمد بن إسماعيل الصائغ المكي ، وأبو قريش محمد بن جمعة بن خلف القهستاني الحافظ ، ومحمد بن الحسين بن بحر الكسائي ، ومحمد بن عبد الله بن مصعب الخطيب الأصبهاني ، ومحمد بن علي الحكيم الترمذي ، ومحمد بن الفضل بن موسى المروزي المعروف بالقسطاني (1) ، ومحمد بن يوسف البناء الأصبهاني ، جد أبي نعيم الحافظ ، ومحمود بن الفرج الأصبهاني ، جد أبي الشيخ الحافظ ، ويحيى بن الحسن بن جعفر بن عبيد الله العلوي النسابة. ويحيى بن محمد بن صاعد.
قال سلمة بن شبيب ، عن أحمد بن حنبل : رأيته عند ابن عيينة. حسن الاخذ.
وقال أبو حاتم (2) : صالح.
__________
(1) منسوب إلى قسطانة ويقال لها كشتانة من قرى الري ، ذكره السمعاني في "الانساب"وابن الاثير في "اللباب.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 172.

(16/392)


وقال في موضع آخر : شيخ.
وقال النسائي (1) : ثقة.
وقال في موضع آخر (2) : لا بأس به.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (3) : كان متقنا ، سمعت ابن خزيمة يقول : ما رأيت أسرع قراءة من بندار ، وعبد الجبار بن العلاء.
قال محمد بن إسحاق السراج (4) : مات بمكة أول جمادى الاولى سنة ثمان وأربعين ومئتين (5).
3697 - م 4 : عبد الجبار بن وائل بن حجر الحضرمي (6) ،
__________
(1) المعجم المشتمل : الترجمة 518.
(2) نفسه.
(3) 8 / 418.
(4) رجال صحيح مسلم لابن منجويه : الورقة 111.
(5) وكذا أخرجه البخاري (تاريخه الصغير 2 / 387) ، وابن حبان (ثقاته : 8 / 418). وقال الذهبي في (السير) : إمام محدث ثقة. وقال ابن حجر : قال العجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 104). وقال ابن حجر في "التقريب"لا بأس به.
(6) طبقات ابن سعد : 6 / 312 ، وتاريخ الدوري : 2 / 340 ، والدارمي : الترجمة 455 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1855 ، وسؤالات الآجري : 3 / 126 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 676 و3 / 271 ، 377 ، والترمذي : 4 / 55 حديث 1453 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 160 ، وثقات ابن حبان : 7 / 135 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 111 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 327 ، وأنساب السمعاني : 10 / 488 ، والكامل في التاريخ : 5 / 172 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3125 ، والمغني : 1 / الترجمة 3467 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 272. ومن تكلم فيه وهو موثق. الورقة 20 ، وجامع التحصيل : الترجمة 413 ، =

(16/393)


الكوفي ، أخو علقمة بن وائل.
قال أبو حاتم ابن حبان (1) : كنيته أبو محمد.
روى عن : أخيه علقمة بن وائل (م) ، وأبيه وائل بن حجر (4) ، وقيل : لم يسمع منه ، وعن : مولى لهم (م) ، وعن : أهل بيته (د) ، وعن : أمه أم يحيى ، وقيل : لم يسمع منها.
روى عنه : الحارث بن عيينة الكوفي ، وحجاج بن أرطاة (ت ق) ، والحسن بن عبيد الله النخعي (د) ، وزيد بن أبي أنيسة ، وابنه سعيد بن عبد الجبار بن وائل بن حجر ، وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي (د) ، وفطر بن خليفة (د س) ، ومحمد بن جحادة (م د) ، ومسعر بن كدام (ق) ، وأبو إسحاق السبيعي (س ق) ،
قال إسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال عباس الدوري (3) ، عن يحيى بن معين : ثبت ، ولم يسمع من ابيه شيئا (4).
وقال أبو عبيد الآجري (5) : قلت لأبي داود : سمع من ابيه ؟
__________
= ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 105 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3961.
(1) ثقاته : 7 / 135.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 160.
(3) تاريخه : 2 / 340.
(4) قال الدارمي عن يحيى بن معين : لا بأس به (تاريخه : الترجمة 455).
(5) سؤالاته : 3 / 126.

(16/394)


قال : سمعت يحيى بن معين يقول : مات وهو حمل (1).
وقال غيره (2) : ولد بعد موت ابيه بستة أشهر.
وهذا القول ضعيف جدا ، فإنه قد صح عنه أنه قال : كنت غلاما لا أعقل صلاة أبي ، ولو مات أبوه وهو حمل ، لم يقل هذا القول.
وقال خالد بن نزار ، عن سفيان بن عيينة ، عن رقبة بن مصقلة : أنه قال لسليمان : انطلق بنا إلى محمد بن سوقة ، فإني سمعت طلحة بن مصرف يقول : ما بالكوفة رجلان يزيدان على محمد بن سوقة ، وعبد الجبار بن وائل بن حجر (3).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال : (4) مات سنة اثنتي عشرة ومئة (5).
روى له الجماعة سوى البخاري.
__________
(1) وكذا قال الدوري. عن ابن معين (تاريخه : 2 / 340).
(2) منهم : البخاري (تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1855). وابن حبان (ثقاته : 7 / 135). وابن منجويه (رجال صحيح مسلم : الورقة 111). والسمعاني (الانساب : 10 / 488).
(3) كذا قال الحميدي ، عن سفيان بن عيينة (المعرفة والتاريخ 2 / 676).
(4) 7 / 135.
(5) وكذا أرخه السمعاني (الانساب : 10 / 488) وابن الاثير (الكامل : 5 / 172) وغيرهما. وقال ابن سعد : كان ثقة إن شاء الله قليل الحديث ، ويتكلمون في روايته عن أبيه ، ويقولون : لم يلقه (طبقاته : 6 / 312). وقال أبو حاتم الرازي : روى عن أبيه مرسل ولم يسمع منه (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 160) ، ونص البزار على أن القائل كنت غلاما لا أعقل صلاة ابي. هو علقمة بن وائل لا أخوه عبد الجبار (تهذيب التهذيب : 6 / 105). وقال ابن الاثير في "الكامل" : ومات أبوه وأمه حامل به" ، فكل ما يروونه عن أبيه فهو منقطع (5 / 172) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(16/395)


3698 - د س : عبد الجبار بن الورد بن أبي الورد القرشي (1) ، المخزومي ، مولاهم ، المكي ، أخو وهيب بن الورد. ذكره النسائي فيمن كنيته أبو هشام.
روى عن : عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة (د س) ، وعبد الملك بن الحارث بن أبي ربيعة المخزومي ، وعطاء بن أبي رياح ، وعطاف بن خالد المخزومي ، وهو من أقرانه ، وعمرو بن شعيب ، والقاسم بن أبي بزة ، وأبي الزبير المكي.
روى عنه : أحمد بن محمد بن الوليد الازرقي المكي ، والحسن ابن الربيع البجلي ، وداود بن عمرو الضبي ، وسليمان بن منصور البلخي (س) ، وعبد الاعلى بن حماد النرسي (د) ، ومحمد بن سليمان بن مسمول ، ووكيع بن الجراح ، ويسرة بن صفوان اللخمي الدمشقي.
قال أبو طالب ، عن أحمد بن حنبل (2) : ثقة لا بأس به (3).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 489 ، وسؤالات ابن الجنيد : 41 ، وعلل أحمد : 1 / 88 ، 133 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1857 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 434 ، 512 ، 520 ، والضعفاء للعقيلي ، الورقة 131 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 161 ، وثقات ابن حبان : 7 / 136 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 313 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3126 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2379 ، والمغني : 1 / الترجمة 3468 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4748 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 20 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 105 - 106 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرج : 2 / الترجمة 3962.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 161.
(3) قال عبد الله بن أحمد ، عن أبيه : نافع بن عمر أحب إلي من عبد الجبار بن الورد ، وهو أصح حديثا (علل أحمد : 1 / 133).

(16/396)


وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم (1) عن يحيى بن معين ، وأبو حاتم (2) ، وأبو داود : ثقة (3).
وقال علي بن المديني : لم يكن به بأس.
وقال البخاري (4) : يخالف في بعض حديثه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (5) : يخطئ ويهم (6).
روى له أبو داود ، والنسائي.
• • •
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 313.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 161.
(3) وقال ابن الجنيد ، عن ابن معين : ثقة ليس به بأس (سؤالاته : 41).
(4) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1857.
(5) 7 / 136.
(6) وقال العجلي : ثقة (ثقاته : الورقة 32). قال يعقوب بن سفيان : وهيب بن الورد ، وعبد الجبار بن الورد مكيان ثقتان (المعرفة والتاريخ : 1 / 434) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 131). وقال ابن عدي : هو عندي لا بأس به يكتب حديثه (الكامل : 2 / الورقة 313). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يهم.

(16/397)


من اسمه
عبد الجليل
3699 - س : عبد الجليل بن حميد اليحصبي (1) ، أبو مالك المصري.
روى عن : أيوب السختياني ، وخالد بن أبي عمران ، وأبي أمية عبد الكريم بن أبي المخارق ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (س) ، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
روى عنه : عبد الله بن وهب (س) ، ومحمد بن عجلان المدني ، وهو من أقرانه ، وموسى بن سلمة (س) خال سعيد بن أبي مريم ، ونافع بن يزيد ، ويحيى بن أيوب : المصريون.
قال النسائي : ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
قال أبو سعيد بن يونس : توفي سنة ثمان وأربعين ومئة (3).
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1907 ، وتاريخه الصغير : 2 / 43 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 177 ، وثقات ابن حبان : 8 / 421 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3127 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 92 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 106 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3963.
(2) 8 / 421.
(3) وقال أحمد بن رشدين ، عن أحمد بن صالح : ثقة (تهذيب التهذيب : 6 / 106). وقال ابن حجر في "التقريب" : لا بأس به.

(16/398)


روى له النسائي.
3700 - بخ د س : عبد الجليل بن عطية القيسي (1) ، أبو صالح البصري.
روى عن : جعفر بن ميمون (بخ د سي) ، وشهر بن حوشب (بخ س) ، وعبد الله بن بريدة (ص) ، ومزاحم بن معاوية الضبي.
روى عنه : حماد بن زيد ، وداود بن قيس الفراء ، وزيد بن الحباب ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وعبد الوهاب بن عطاء الخفاف ، وعبيد بن واقد ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، والنضر بن شميل (ص) ، وأبو عامر العقدي (بخ د سي) ، وأبو عبيدة الحداد (س).
قال عباس الدوري (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال البخاري (3) : ربما يهم في الشئ بعد الشئ.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (4) : يعتبر حديثه عند
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 241 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1908 ، والكنى لمسلم ، الورقة 54 ، والجرح والتعديل : 6 الترجمة 179 ، وثقات ابن حبان : 8 / 421 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 1002 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3128 ، والمغني : 1 / الترجمة 3470 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4750 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 92 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 20 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 106 - 107 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3964.
(2) تاريخه : 2 / 341.
(3) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1908. والذي فيه : ربما وهم.
(4) 8 / 421.

(16/399)


بيان السماع في خبره إذا روى (1) عن الثقات. ودونه ثقة (2).
روى له البخاري في "الأدب" ، وأبو داود ، والنسائي.
__________
(1) في المطبوع من الثقات : رواه.
(2) في المطبوع من الثقات : وكان دونه ثبت وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 1002). وقال أبو أحمد الحاكم : حديثه ليس بالقائم (تهذيب التهذيب : 6 / 107). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يهم.

(16/400)


من اسمه
عبد الحكم وعبد الحكيم
3701 - ق : - عبد الحكم بن ذكوان السدوسي (1) ، البصري.
روى عن : شهر بن حوشب (ق) ، وأبي رجاء العطاري ، وعن أبي هريرة مرسلا.
روى عنه : مروان بن معاوية الفزاري (ق) ، وأبو عمر الحوضي ، وأبو داود الطيالسي.
قال عثمان بن سعيد الدارمي (2) : سألت يحيى بن معين ، عن عبد الحكم السدوسي ، فقال : لا أعرفه.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : سألت أبي عنه ، قلت : هو
__________
(1) تاريخ الدارمي : الترجمة 680 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1927 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 190 ، وثقات ابن حبان : 5 / 131 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3129 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 220 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4753 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، ونهاية السول ، الورقة ، 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 107 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 5624.
(2) تاريخه : الترجمة 680.
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 190.

(16/401)


أحب إليك ، أم عبد الحكم القسملي صاحب أنس ؟ فقال : هذا أستر (1).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا. وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به الحافظ أبو حامد ابن الصابوني ، وعبد الرحمن بن أحمد بن عباس الفاقوسي ، قالا : أخبرنا القاضي أبو القاسم ابن الحرستاني. قال : أخبرنا إسماعيل بن عبد الرحمن بن صالح القارئ في كتابه ، قال : أخبرنا أبو حفص بن مسرور الزاهد. قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : حدثنا الحسن بن سفيان ، قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : حدثنا مروان بن معاوية ، عن عبد الحكم السدوسي ، عن شهر بن حوشب ، عن أبي أمامة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن من شر الناس عند الله يوم القيامة ، عبدا أذهب آخرته بدنيا غيره.
رواه (3) عن سويد بن سعيد ، عن مروان ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وأما القسملي فهو :
3702 - تمييز : عبد الحكم بن عبد الله (4) ، ويقال : ابن
__________
(1) في المطبوع من الجرح والتعديل : هذا أستر منه.
(2) 5 / 131. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) ابن ماجة (3966).
(4) تاريخ الدارمي : الترجمة 196 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1928 ، وتاريخه الصغير : 2 / 183 ، وضعفاؤه الصغير : الترجمة 242 ، وأبو زرعة الرازي : 637 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 133 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 189 ، والمجروحين =

(16/402)


زياد القسملي البصري.
يروي عن : أنس بن مالك ، وأبي الصديق الناجي.
ويروي عنه : إبراهيم بن سليمان الزيات البلخي ، وأحمد بن عطاء ، شيخ للخضر بن أبان الهاشمي ، وبشر بن محمد السكري ، والحارث بن مسلم الروذي (1) ، وسهل بن تمام بن بزيع ، وعفان بن مسلم ، وعمرو بن منصور القداح ، وعيسى بن شعيب النحوي ، وقرة بن حبيب الغنوي.
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم (2) : سمعت أبي يقول : هو منكر الحديث ، ضعيف الحديث. قلت : يكتب حديثه ؟ قال : زحفا.
وقال البخاري (3) : منكر الحديث.
وقال أبو أحمد بن عدي (4) : عامة حديثه مما لا يتابع عليه ، وبعضه متون مشاهير. إلا أنه بإسناد لا يذكره غيره (5).
__________
= لابن حبان : 2 / 143 ، والكامل لابن عدي : 5 / 1971 - 1972 ، وسنن الدارقطني : 1 / 104 ، والضعفاء لابي نعيم : الترجمة 134 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 124 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2383 ، والمغني : 1 / الترجمة 3472 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4754 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 221 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 197 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 107 - 108 ، والتقريب : 1 / 466.
(1) منسوب إلى محلة بالري يقال لها : روذة.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 189.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1928. وضعفاؤه الصغير : الترجمة 242.
(4) الكامل : 5 / 1972.
(5) وذكره أبو زرعة الرازي في "الضعفاء" (637). وكذا العقيلي (الورقة : 133). وقال ابن حبان : كان ممن يروي عن أنس ما ليس من حديثه. ولا أعلم له معه مشافهة ، لا =

(16/403)


ذكرناه للتمييز بينهما.
3703 - ت : عبد الحكيم بن منصور الخزاعي (1) ، أبو سهل ، ويقال : أبو سفيان الواسطي.
روى عن : إبراهيم الهجري ، وحسين بن قيس أبي علي الرحبي ، وزياد بن أبي حسان ، وعبد الملك بن عمير (ت) ، وعطاء بن السائب ، ومحمد بن جحادة ، ومحمد بن سوقة ، ومغيرة بن مقسم الضبي ، وهشام بن عروة ، ويونس بن عبيد.
روى عنه : إسحاق بن شاهين الواسطي ، وإسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي ، وإسماعيل بن عبدالحميد العجلي البصري ، وإسماعيل بن هود الواسطي ، والحسن بن علي بن راشد الواسطي ، وزكريا بن يحيى بن سليمان ، وسليمان بن خالد النواء ، وأبو الربيع
__________
= يحل كتابة حديثه إلا على جهة التعجب (المجروحين : 2 / 143).
وقال الدارقطني : لا يحتج به (السنن : 1 / 104). وقال أبو نعيم الأصبهاني : روى عن أنس نسخة منكرة ، لا شيء (الضعفاء : الترجمة 134) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 124). وقال ابن حجرفي"التقريب"ضعيف.
(1) تاريخ الدوري : 2 / 341 ، والدارمي : الترجمة 637 ، وابن الجنيد : 52 ، وابن محرز : الترجمة 128 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1915 ، وتاريخه الصغير : 2 / 261 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 399 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 133 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 188 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 144 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 317 ، وسؤالات البرقاني : الترجمة 310 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 124 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3130 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2384 ، والمغني : 1 / الترجمة 3478 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4760 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 229 (أيا صوفيا : 3006) ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 108 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 5625.

(16/404)


سليمان بن داود الزهراني ، وعاصم بن علي بن عاصم الواسطي ، وعبد الله بن عون الخراز ، وعبد الرحمن بن عبد العزيز بن صادر المدائني ، وعفان بن مسلم ، وعمار بن خالد التمار الواسطي ، والقاسم بن عيسى الطائي ، ومحمد بن بكار بن الريان ، ومحمد بن حرب النسائي ، ومحمد بن خالد بن عبد الله الطحان الواسطي ، ومحمد بن عبد الله بن بزيع (ت).
قال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين ، كذاب.
وقال في موضع آخر (2) : ليس حديثه بشيء.
وقال معاوية بن صالح (3) ، عن يحيى بن معين : متروك الحديث (4).
وقال أبو حاتم (5) : لا يكتب حديثه (6).
وقال أبو داود : ضعيف.
وقال النسائي : ليس بثقة (7).
__________
(1) تاريخه : 2 / 341.
(2) نفسه.
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 317.
(4) وقال الدارمي (تاريخه : الترجمة 637). وابن الجنيد (سؤالاته : 52) عن ابن معين : ليس بشيء. وقال ابن محرز عن ابن معين : ليس بشيء سرق حانوتا بواسط ! (سؤالاته : الترجمة 128).
(5) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 188.
(6) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان في الاصل لا يكتب حديثه متصل بقول يحيى بن معين. وإنما هو من قول أبي حاتم كما ذكرنا.
(7) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 399 ، والذي فيه : متروك الحديث.

(16/405)


وقال الحاكم أبو أحمد : ذاهب الحديث.
وقال أبو أحمد بن عدي (1) : له أحاديث لا يتابعه عليها الثقات (2).
روى له الترمذي.
• • •
__________
(1) الكامل : 2 / الورقة 317.
(2) وقال البخاري : كذبه بعضهم ، فيه نظر (تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 195) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة 133). وقال ابن حبان : كان شيخا مغفلا يحدث بما لا يعلم ، لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد.
(المجروحين : 2 / 144). وقال البرقاني ، عن الدارقطني : متروك (سؤالاته : الترجمة 310) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 124). وقال الذهبي في "الديوان"وابن حجر في "التقريب" : متروك.

(16/406)


من اسمه
عبدالحميد وعبد الحي
3704 - س : عبدالحميد بن إبراهيم الحضرمي (1) ، أبو تقي الحمصي الاكبر.
روى عن : إسماعيل بن عياش ، وسلمة بن كلثوم ، وسلمة بن كلثوم ، وعبد الله بن سالم الاشعري (س) ، وعفير بن معدان ، وعمرو بن واقد.
روى عنه : أيوب بن سليمان الصغدي ، وسليمان بن عبدالحميد البهراني ، وصفوان بن عمرو الحمصي الصغير ، وعلي بن الحسن بن معروف القصاع. وعمران بن بكر الكلاعي البراد (س) ، ومحمد بن عوف الطائي : الحمصيون.
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم (2) : سألت محمد بن عوف عنه ، فقال : كان شيخا ضريرا ، لا يحفظ ، وكنا نكتب من نسخة عند إسحاق زبريق لابن سالم ، فنحمله إليه ونلقنه ، فكان لا يحفظ الاسناد. ويحفظ بعض المتن ، فيحدثنا ، وإنما حملنا على الكتاب عنه شهوة
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 41 ، وثقات ابن حبان : 8 / 400 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 99 ، والكاشف : 2 / الورقة 3131 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2385 ، والمغني : 1 / الترجمة 3480 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4762 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 127 (أيا صوفيا : 3007) ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 108 - 109 ، والتقريب : 1 / 466 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3965.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 41.

(16/407)


الحديث. وكان محمد بن عوف إذا حدث عنه ، قال : وجدت في كتاب عبد الله بن سالم ، وحدثني أبو تقي به.
وقال أبو حاتم (1) : كان في بعض قرى حمص ، فلم أخرج إليه ، وكان ذكر أنه سمع كتب عبد الله بن سالم ، عن الزبيدي ، إلا أنه ذهبت كتبه ، فقال : لا أحفظها ، فأرادوا أن يعرضوا عليه ، فقال : لا أحفظها. فلم يزاولوا به حتى لان ، ثم قدمت حمص بعد ذلك ، بأكثر من ثلاثين سنة ، فإذا قوم يروون عنه هذا الكتاب. وقالوا : عرض عليه كتاب ابن زبريق ولقنوه ، فحدثهم به ، وليس هذا بشيء. رجل لا يحفظ ، وليس عنده كتب.
وقال النسائي : ليس بشيء.
وقال في موضع آخر : ليس بثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له النسائي ، حديثا واحدا متابعة.
3705 - مد كن : - عبدالحميد بن بكار السلمي (3) ، أبو عبد الله
__________
(1) نفسه.
(2) 8 / 400. وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 99). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق إلا أنه ذهبت كتبه فساء حفظه.
(3) المعرفة والتاريخ : 1 / 221 و2 / 358 و3 / 263 ، 264 ، 265 ، وثقات ابن حبان : 8 / 402 ، وتسمية شيوخ أبي داود ، الورقة 85 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 519 ، وتهذيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وغاية النهاية 1 / 360 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 109 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3967. وجاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف نصه"لم يزد في الاصل على ما ذكره صاحب النبل".

(16/408)


الدمشقي ، ثم البيروتي ، قرأ القرآن بحرف ابن عامر على أيوب بن تميم القارئ.
وروى عن : سعيد بن بشير ، وسعيد بن عبد العزيز ، وشعيب بن إسحاق ، وعبد الله بن أبي موسى التستري ، وعقبة بن علقمة البيروتي ، ومحمد بن شعيب بن سابور ، ومحمد بن مهاجر ، والهقل بن زياد ، والوليد بن مسلم (مدكن).
روى عنه : أبو داود في "المراسيل" ، وأبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم البسري ، وأحمد بن بشير بن حبيب النميري الصوري ، وأبو بكر أحمد بن محمد بن عمر المنكدري. وأحمد بن المعلى بن يزيد القاضي ، وسعد بن محمد البيروتي ، والعباس بن الوليد بن مزيد العذري ، وقرأ القرآن عليه ، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي ، ومحمد بن أحمد بن لبيد البيروتي ، ولقبه ورد ، ومحمد بن هارون بن محمد بن بكار بن بلال ، ويزيد بن محمد بن عبد الصمد ، ويعقوب بن سفيان الفارسي (كدكن).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له النسائي. في "حديث مالك.
3706 - بخ ت ق : عبدالحميد بن بهرام الفزاري المدائني (2).
__________
(1) 8 / 402. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(2) تاريخ الدوري : 2 / 341 ، وابن طهمان : الترجمة 96 ، وابن الجنيد : 53 ، وسؤالات ابن أبي شيبة : الترجمة 55 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1685 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والمعرفة والتاريخ : 2 / 98 ، 325 ، والترمذي : 5 / 58 حديث 2697 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 42 ، وثقات =

(16/409)


روى عن : شهر بن حوشب أحاديث كثيرة ، وعن : عاصم الاحول حديثا واحدا في الدعاء.
ورأى عكرمة مولى ابن عباس ، ووصفه.
روى عنه : إسماعيل بن أبان الوراق (بخ) ، وجبارة بن مغلس ، وحجاج بن منهال ، وروح بن عبادة (ت) ، وسعيد بن سليمان الواسطي ، وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي ، وصالح بن محمد الزينبي ، وعامر بن سيار الحلبي ، وعبد الله بن رجاء الغداني ، وعبد الله بن صالح المصري ، وعبد الله بن المبارك (ت) ، وعلي بن الجعد ، وعلي بن عياش الحمصي ، وعمرو بن خالد الحراني ، وعيسى ابن طلحة البراد ، ومحمد بن بكار بن الريان ، ومحمد بن يوسف الفريابي (بخ ق) ، ومنصور بن أبي مزاحم ، وأبو النضر هاشم بن القاسم ، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ، ووكيع بن الجراح (ق) ، ويزيد بن عبد العزيز الطيالسي ، ويزيد بن هارون ، ويعقوب بن نصر العدوي.
قال علي بن حفص المدائني (1) ، عن شعبة : نعم الشيخ عبد
__________
(1) ابن حبان : 7 / 120 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 911 ، 913 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 99 ، وسير أعلام النبلاء : 7 / 334 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3132 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2388 ، والمغني : 1 / الترجمة 3484 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4766 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 19 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 514 ، ونهاية السول الورقة 195 وتهذيب التهذيب : 6 / 109 - 110 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3968.
(1) ضعفاء العقيلي : الورقة 126.

(16/410)


الحميد بن بهرام ، ولكن لا تكتبوا عنه ، فإنه يحدث عن شهر بن حوشب.
وقال في موضع آخر (1) : سألت شعبة عن عبدالحميد بن بهرام ، فقال : صدوق ، إلا أنه يحدث عن شهر بن حوشب.
وقال أبو موسى محمد بن المثنى (2) : ما سمعت يحيى ، ولا عبد الرحمن يحدثان عن عبدالحميد بن بهرام شيئا قط.
وقال علي بن المديني (3) ، عن يحيى بن سعيد القطان : من أراد حديث شهر. فعليه بعبد الحميد بن بهرام.
وقال أبو طالب (4) عن أحمد بن حنبل : حديثه عن شهر مقارب ، كان يحفظها. كأنه يقرأ سورة من القرآن ، وهو سبعون حديثا طوالا (5).
وقال حرب بن إسماعيل (6) ، عن أحمد بن حنبل : شيخ ثقة ، كان يكون بالمدائن في بعض السواد.
وقال إسحاق بن منصور (7) عن يحيى بن معين ، وأبو داود : ثقة (8).
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312.
(2) ضعفاء العقيلي : الورقة 126.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1685 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 42.
(4) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 42.
(5) قال الترمذي : قال أحمد بن حنبل : لا بأس بحديث عبدالحميد بن بهرام ، عن شهر بن حوشب (الترمذي : 5 / 58).
(6) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 42.
(7) نفسه.
(8) قال الدوري عن ابن معين : ثقة (تاريخه : 2 / 341). وقال ابن الجنيد عن ابن معين : =

(16/411)


وقال علي ابن المديني (1) : ثقة عندنا ، وإنما كان يروي عن شهر بن حوشب من كتاب كان عنده.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (2) : لا بأس به.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : سألت أبي عنه ، فقال : هو في شهر بن حوشب ، مثل الليث في سعيد المقبري. قلت : ما تقول فيه ؟ قال : ليس به بأس ، أحاديثه عن شهر صحاح. لا أعلم روي عن شهر بن حوشب أحاديث أحسن منها ، ولا أكثر منها ، أملى عليه في سواد الكوفة. قلت : يحتج بحديثه ؟ قال : لا ، ولا بحديث شهر بن حوشب ، ولكن يكتب حديثه.
وقال صالح بن محمد الأسدي الحافظ : ليس بشيء ، يروي عن شهر ، عنده صحيفة منكرة ، ولا أعلم أنه روى عن غير شهر ، إلا عن عاصم الاحول حديثا واحدا في الدعاء.
قال الحافظ أبو بكر الخطيب : الحمصل في الصحيفة التي ذكر صالح أنها منكرة ، على شهر ، لا على عبدالحميد.
وقال النسائي : ليس به بأس.
وقال أبو أحمد بن عدي (4) : وهو في نفسه لا بأس به ، وإنما عابوا
__________
= ليس به بأس (سؤالاته : 53). وقال ابن طهمان عنه : ليس به بأس كانت عنده صحيفة (سؤالاته : الترجمة 96).
(1) سؤالات ابن أبي شيبة : الترجمة 55.
(2) ثقاته : الورقة 32.
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 42.
(4) الكامل : 2 / الورقة 312.

(16/412)


عليه كثرة رواياته عن شهر ، وشهر ضعيف.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (1) : يعتبر حديثه إذا روى عن الثقات (2).
روى له البخاري في "الأدب" ، والترمذي ، وابن ماجة.
3707 - م د ق : عبدالحميد بن بيان بن زكريا بن خالد بن أسلم (3) ، ويقال : ابن بيان بن أبان الواسطي ، أبو الحسن بن أبي عيسى العطار السكري.
روى عن : إسحاق بن يوسف الأزرق (د ق) ، وأبيه بيان الواسطي ، والحسين بن زياد المعروف بالاعرابي ، وخالد بن عبد الله الطحان (م ق) ، وخالد بن عمرو القرشي ، وروح بن يزيد الصيرفي الواسطي وعبيد بن واقد ، وعلي بن هاشم بن البريد ، ومحمد بن أبي شيبة ، ومحمد بن يزيد الواسطي ، وهشيم بن بشير (ق) ، ويزيد بن
__________
(1) 7 / 120.
(2) وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة : 126). وقال أحمد بن صالح : ثقة يعجبني حديثه حديث صحيح ، أحاديثه عن شهر بن حوشب صحيحة (ثقات ابن شاهين : الترجمة 913) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 99). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(3) تاريخ واسط : ، ، وثقات ابن حبان : 8 / 401 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 110 ، وتسمية شيوخ أبي داود للغساني ، الورقة 85 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 319 ، والمعجم المشتمل : الترجمة 520 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3133 ، والعبر : 1 / 443 و2 / 203 ، تذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 165 (أحمد الثالث : 2917 / 7) ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 111 ، والتقريب : 1 / 467 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3969 ، وشذرات الذهب : 2 / 105.

(16/413)


هارون : وأبي عمارة الرازي.
روى عنه : مسلم ، وأبو داود ، وابن ماجة ، وأحمد بن علي الابار ، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم ، وأبو زيد أحمد بن وهب بن هاشم الطرازي الواسطي ، وأسلم بن سهل الواسطي بحشل ، وجعفر بن أحمد بن سنان القطان ، وجعفر بن أحمد بن مليح الواسطي ، وجعفر بن محمد بن الهذيل القناد ، والحسن بن سفيان الشيباني ، والحسن بن علي ابن شبيب المعمري ، وأبو حبيب العباس بن أحمد بن محمد بن عيسى البرتي ، وعبد الله بن محمد بن شيرويه النيسابوري ، وعبدان بن أحمد الاهوازي ، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي ، وعلي بن عبد الله بن مبشر الواسطي ، وعمر بن أحمد بن بشر بن السري البغدادي المعروف بالسني ، وعيسى بن محمد السمسار الواسطي. ومحمد بن أحمد بن سعيد بن كساء الواسطي ، ومحمد بن جرير الطبري ، ومحمد ابن رميح بن شريح الترمذي ، ومحمد بن عبد الله الحضرمي ، ومحمد ابن محمد بن سليمان الباغندي ، ويوسف بن عاصم الرازي.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
وقال بحشل (2) : توفي سنة أربع وأربعين ومئتين (3).
__________
(1) 8 / 401.
(2) تاريخ واسط : 202.
(3) وكذا قال ابن عساكر (المعجم المشتمل : الترجمة 520). وقال الغساني : ثقة (تسمية شيوخ أبي داود : الورقة 85). وقال مسلمة بن قاسم : ثقة. وقال ابن حجر : قال أسلم في "تاريخ واسط" (202) : إنه عطاردي ، فيحرر قول المزي فيه العطار (تهذيب التهذيب : 6 / 111). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(16/414)


3708 - ع : عبدالحميد بن جبير بن شيبة بن عثمان بن أبي طلحة القرشي (1) ، العبدري الحجبي (2) المكي ، أخو شيبة بن جبير بن شيبة ، وأمة الحميد بنت جبير بن شيبة المذكورة في حديث أبان عن عثمان : في النهي عن نكاح المحرم.
روى عن : سعيد بن المسيب (خ م س قد) ، وأخيه شيبة بن جبير بن شيبة ، وعكرمة مولى ابن عباس ، وعمر بن عبد العزيز ، ومحمد بن عباد بن جعفر (خ م س ق) ، وأبي يعلى بن أمية (د ت ق). وعمته صفية بنت شيبة (م د س).
روى عنه : ابن أخيه زرارة بن مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة ، وسعيد بن حسان المخزومي ، وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي ، وسفيان بن عيينة (خ م س ق) ، وعبد الملك بن جريج (ع) ، وقرة بن خالد السدوسي البصري (م س).
قال إسحاق بن منصور (3) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 476 ، وطبقات خليفة : 282 ، 283 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1655 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 516 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 45 ، وثقات ابن حبان : 7 / 118 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 110 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 318 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3134 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 101 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ونهاية السول ، الورقة 195 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 111 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3970.
(2) في طبقات ابن سعد"ابن الحجن" (كذا) (5 / 476).
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 45.

(16/415)


وكذلك قال النسائي ، ومحمد بن سعد (1) ، وزاد : قليل الحديث.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" ، وقال (2) : أمه زينب بنت أبي عمرو بن فروة (3).
روى له الجماعة.
3709 - خت م 4 : عبدالحميد بن جعفر بن عبد الله (4) بن
__________
(1) طبقاته : 5 / 476).
(2) 7 / 118.
(3) وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة ؟ ؟ ؟ ، وتاريخ الدوري : 2 / 341 - 342 ، والدارمي : الترجمة 263 ، 610 ، وابن طهمان : الترجمة 73 ، وابن الجنيد : 11 ، وابن محرز : 414 ، وسؤالات ابن أبي شيبة : الترجمة 105 ، وتاريخ خليفة : 426 ، وطبقاته : 272 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1676 ، وأحوال الرجال للجوزجاني : الترجمة 340 ، والكنى لمسلم ، الورقة 20 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / 94 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 271 ، 427 و2 / 458 ، 491 ، 499 ، 519 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 566 ، وتاريخ واسط : 217 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 396 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 46 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 134 ، وعلله : 1962 ، وثقات ابن حبان : 7 / 122 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 311 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 910 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 110 ، والسابق واللاحق : 364 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 319 ، وضعفاؤه ، الورقة 99 ، وأنساب القرشيين : 323 ، والكامل في التاريخ : 5 / 529 ، 531 ، 552 ، 611 ، وسير أعلام النبلاء : 7 / 20 ، والعبر : 1 / 220 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3135 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2389 ، والمغني : 1 / الترجمة 2485 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4767 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 20 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 221 ، وجامع التحصيل : الترجمة 414 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 111 - 112 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3971.

(16/416)


الحكم بن رافع بن سنان الأنصاري ، الاوسي ، أبو الفضل ، ويقال : أبو حفص ، المدني ، والد سعد بن عبدالحميد بن جعفر. ويقال : إنهم من ولد الفطيون حلفاء الاوس ، ويقال : إن رافع بن سنان جده لامه.
روى عن : إبراهيم بن عبد الله بن حنين (1) (بخ ق) ، والأسود بن العلاء بن حارثة الثقفي (م س) ، وأبيه جعفر بن عبد الله بن الحكم (بخ م 4) ، وحسين بن عطاء بن يسار ، وزرعة بن عبد الرحمن الأنصاري (ق) ، وزهير بن تميم ، وزياد أبي الابرد مولى بني خطمة (ت ق) ، وسعيد بن أبي سعيد المقبري (خت م ت س ق) ، وسعيد بن عمرو بن شرحبيل بن سعيد بن سعد بن عبادة. وصالح بن أبي غريب (د س ق) ، وعتبة بن عبد الله (ت) ، وعم ابيه عمر بن الحكم بن رافع الأنصاري (م ت) ، وعمران بن أبي أنس (م س) ، والعلاء بن عبد الرحمن (ت س) ، ومحمد بن عمرو بن عطاء (4) ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، ومحمد بن يحيى بن حبان (ق) ، وموسى بن علي بن رباح اللخمي ، ونافع مولى ابن عمر (س) ، وهشام بن عروة ، ووهب بن كيسان (س) ، ويحيى بن سعيد الأنصاري ، ويحيى بن أبي كثير ، ويزيد بن أبي حبيب (خت م 4).
روى عنه : بكر بن بكار ، وأبو أسامة حماد بن أسامة (م ت سي ق) ، وحماد بن زيد ، وخالد بن الحارث (بخ مد س) ، وسعيد بن يحيى اللخمي (عس) ، وأبو خالد
__________
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب "الكمال" نصه : كان فيه وعبد الله بن حنين. والصواب : إبراهيم بن عبد الله بن حنين كما ذكرنا".

(16/417)


سليمان بن حيان الاحمر (م) ، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد (خت م د ت ق) ، وعبد الله بن حمران (خت م س) ، وعبد الله بن المبارك (س) ، وعبد الله بن وهب (م) ، وأبو بكر عبد الكبير بن عبد المجيد الحنفي (بخ م ت س ق) ، وعبد الملك بن الصباح (م) ، وعفيف بن سالم الموصلي ، وعلي بن ثابت الجزري ، وعلي بن غراب ، وأبو المعتمر عمير بن عبد المجيد الحنفي ، وعيسى بن يونس (م د) ، والفرات بن خالد الرازي ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، والفضل بن موسى السبناني (د ت س) ، ومحمد بن بكر البرساني (ت س ق) ، ومحمد بن ربيعة الكلابي (س) ، ومحمد بن أبي شيبة ، ومحمد بن عمر الواقدي (ق) ، والمعافى بن عمران الموصلي (س) ، ومعلى بن عبد الرحمن الواسطي ، وهشيم بن بشير (م) ، ووكيع بن الجراح (م ق) ، ويحيى بن سعيد القطان (كدم 4) ، ويزيد بن زريع.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : ثقة ، ليس به بأس ، سمعت يحيى بن سعيد يقول : كان سفيان يضعفه من أجل القدر.
وقال عباس الدوري (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة ، ليس به بأس ، كان يحيى بن سعيد يضعفه. قلت ليحيى : قد روى عنه يحيى ابن سعيد. قال : قد روى عنه ، وكان يضعفه. وكان يروي عن قوم ما كانوا يساوون عنده شيئا.
__________
(1) ضعفاء العقيلي : الورقة 126. والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 46.
(2) تاريخه : 2 / 341 - 342.

(16/418)


قال يحيى بن معين (1) : وكان يرى القدر.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (2). عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة (3) ، عن يحيى بن معين : كان يحيى ابن سعيد يوثقه. وكان سفيان الثوري يضعفه. قلت : ما تقول أنت فيه ؟ قال : ليس بحديثه بأس. وهو صالح (4).
وقال علي بن المديني (5) ، عن يحيى بن سعيد : كان سفيان يحمل عليه ، وما أدري ما كان شأنه وشأنه (6).
وقال الفضل بن موسى (7) : كان خرج مع محمد بن عبد الله بن حسن العلوي.
وقال أبو حاتم (8) : محله الصدق.
وقال النسائي : ليس به بأس (9).
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 341 ، وفيه : كان يرمى بالقدر.
(2) تاريخه : الترجمة 263 ، 610.
(3) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 46.
(4) قال ابن طهمان عن ابن معين : ليس به بأس (ابن طهمان : الترجمة 73). وقال ابن الجنيد عن يحيى : ليس به بأس كان قدريا يرى رأي أهل القدر (سؤالاته : 11). وقال ابن محرز عنه : ثقة (سؤالاته : الترجمة 414). وكذا قال ابن أبي مريم عن يحيى (الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 311).
(5) ضعفاء العقيلي : الورقة 126. والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 246. والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 311.
(6) كذا قال ابن سعد عن يحيى بن سعيد (طبقاته : 9 / الورقة 240).
(7) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 46.
(8) نفسه.
(9) قال النسائي : ليس بالقوي (الضعفاء والمتروكين : الترجمة 396).

(16/419)


وقال أبو أحمد بن عدي (1) : أرجو أنه لا بأس به ، وهو ممن يكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال محمد بن سعد (3) : كان ثقة ، كثير الحديث ، مات بالمدينة سنة ثلاث وخمسين ومئة ، وهو ابن سبعين سنة (4).
استشهد به البخاري في الصحيح ، وروى له في كتاب"رفع اليدين في الصلاة"وغيره ، وروى له الباقون (5).
3710 - خت ت ق : عبدالحميد بن حبيب بن أبي العشرين (6)
__________
(1) الكامل : 2 / الورقة 311.
(2) 7 / 122. وقال : ربما أخطأ.
(3) طبقاته : 9 / الورقة 240.
(4) وكذا ذكر وفاته خليفة بن خياط (تاريخه 426). وقال البخاري : قال بعضهم : عبد الحميد بن سلمة. وهو وهم (تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1676). وقال الآجري ، عن أبي داود : كان سفيان يتكلم فيه لخروجه مع محمد بن عبد الله بن حسن (سؤالاته : 3 / 94). وقال يعقوب بن سفيان : ثقة ، وإن تكلم فيه سفيان فهو ثقة حسن الحديث (المعرفة والتاريخ : 2 / 458). وقال أبو حاتم : عن عمر مرسل (المراسيل لابن أبي حاتم : 134) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 910) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 99). وقال الذهبي في "المغني" : صدوق. وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق رمي بالقدر ، وربما وهم. وذكر ابن الاثير أنه كان يشجع محمد النفس الزكية على الخروج (5 / 529) ، وأنه كان على شرطته (5 / 531) ، فكأن بعض كلامهم فيه إنما كان بسبب هذا ، نسألك اللهم العافية.
(5) هذا هو آخر الجزاء الرابع عشر بعد المئة من الاصل. وهو آخر المجلد السادس من نسخة العلامة الجدي. التي عنها نسخت النسخة التيمورية المنتشرة بأيدي الناس والتي يظن خطأ أنها منسوخة من نسخة التبريزي (دار الكتب 25 مصطلح الحديث).
(6) سؤالات ابن الجنيد : 10 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1652 ، والكنى لمسلم ، =

(16/420)


الشامي ، أبو سعيد الدمشقي ، ثم البيروتي. كاتب الأوزاعي.
روى عن : الأوزاعي (خت ت ق).
روى عنه : جنادة بن محمد بن أبي يحيى المري ، وأبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي ، وهشام بن عمار (خت ت ق) ، ووساج بن عقبة بن وساج ، ويحيى بن أبي الخصيب.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : ثقة ، وكان أبو مسهر يرضاه ويرضى هقلا.
وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (2) ، عن يحيى بن معين : ليس به بأس.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (3) : لا بأس به.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي ، عن دحيم : عمر بن عبد
__________
= الورقة 43 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والمعرفة والتاريخ : 1 / 588 و2 / 363 ، 467 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 398 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 49 ، وثقات ابن حبان : 8 / 400 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 313 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 916 ، والضعفاء لابن الجوزي ، الورقة 99 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3136 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2390 ، والمغني : 1 / الترجمة 3486 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4768 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 11 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 391 ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 112 - 113 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3972.
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 49.
(2) سؤالاته : 10.
(3) ثقاته : الورقة 32.

(16/421)


الواحد ، ثقة أصح حديثا من ابن أبي العشرين بكثير ، وابن أبي العشرين ضعيف.
وقال أبو حاتم (1) : سألت دحيما عنه ، قلت : هو أحب إليك أو الوليد بن مزيد ؟ قال : ابن أبي العشرين أحب إلي. قلت : كان ابن أبي العشرين صاحب حديث ؟ فأومى برأسه ، أي : لا.
وقال أبو زرعة الرازي (2) ، حديثه مستقيم ، وهو من المعدودين في أصحاب الأوزاعي.
وقال أبو حاتم (3) : ثقة ، كان كاتب ديوان ، ولم يكن صاحب حديث.
وقال في موضع آخر : ليس بذاك القوي.
وقال هشام بن عمار : جلس يحيى بن أكثم ها هنا ، وأشار إلى موضع في مسجد دمشق ، وعنده الناس ، فقال : من أوثق أصحاب الأوزاعي عندكم ؟. فجعلوا يذكرون الوليد ، وعمر بن عبد الواحد ، وغيرهم ، وأنا ساكت ، فقال : ما تقول يا أبا الوليد ؟ فقلت : أوثق أصحابه كاتبه عبدالحميد.
فسكت.
وقال البخاري (4) : ربما يخالف في حديثه.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 49.
(2) نفسه.
(3) نفسه.
(4) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1652.

(16/422)


وقال النسائي (1) : ليس بالقوي.
وقال أبو أحمد بن عدي (2) : وعبد الحميد ، كما ذكره البخاري ، يعرف بغير حديث يرويه غيره ، وهو ممن يكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
استشهد به البخاري ، وروى له الترمذي ، وابن ماجة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وعبد الرحيم بن عبد الملك المقدسيان ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، وأبو البدر إبراهيم بن محمد بن منصور الكرخي (4) ، قالا : أخبرتنا خديجة بنت محمد بن عبد الله الشاهجانية.
(ح) وأخبرنا أبو العز الشيباني ، قال : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن الطبر الحريري ، قال : أخبرنا أبو طالب العشاري.
__________
(1) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 398.
(2) الكامل : 2 / الورقة 313.
(3) 8 / 400. وقال : ربما أخطأ. وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة 126) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة : 916) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة : 99). وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالمتين عندهم. وذكر الحسن بن رشيق عن البخاري أنه قال : ليس بالقوي (تهذيب التهذيب : 6 / 113). وقال ابن حجر في و"التقريب" : صدوق ربما أخطأ.
(4) ذكره السمعاني في الكرخي من"الانساب"وذكر أنه توفي ببغداد سنة 539 (10 / 394).

(16/423)


قالا : حدثنا أبو الحسين بن سمعون إملاء ، قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن سليمان بن زبان (1) الدمشقي بدمشق ، قال : حدثنا هشام بن عمار بن نصير السلمي ، قال : حدثنا عبدالحميد بن حبيب بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي ، قال : حدثنا حسان بن عطية ، عن سعيد بن المسيب : أنه لقي أبا هريرة ، فقال أبو هريرة : أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة. فقال سعيد : أو فيها سوق ؟ قال أبو هريرة : نعم ، أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن أهل الجنة إذا دخلوها ، فنزلوا فيها ، بفضل أعمالهم ، فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيرون الله ، ويبرز لهم عرشه ، ويتبدا لهم في روضة من رياض الجنة ، فيوضع لهم منابر من ذهب ، ومنابر من فضة ، ويجلس أدناهم ، وما فيهم دني ، على كثبان المسك والكافور ، لا يرون أن أصحاب الكراسي أفضل منهم مجلسا". قال أبو هريرة : وهل نرى ربنا يا رسول الله ؟ قال : نعم ، هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر ؟"قلنا : لا. قال : كذلك لا تمارون في رؤية ربكم عزوجل. ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضره الله محاضرة ، حتى إنه ليقول للرجل منهم : يا فلان بن فلان. أتذكر يوم عملت كذا وكذا ، فيذكره بعض غدراته في الدنيا ، فيقول : يا رب ، أفلم تغفر لي ؟ فيقول : بلى ، بسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه. قال فبينا هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط ، قال : ثم يقول ربنا عزوجل : قوموا إلى ما أعددت لكم من
__________
(1) قيده الذهبي في "المشتبه"بفتح الرازي وتشديد الباء الموحدة (328) ، وابن ناصر الدين كذلك (2 / الورقة 39).

(16/424)


الكرامة ، فخذوا ما اشتهيتم. قال : فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة ، فيه ما لم تنظر العيون إلى مثله. ولم يخطر على القلوب ، قال : فيحمل لنا ما اشتهينا ، ليس يباع فيه شيء ولا يشترى ، في ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا. قال : فيقبل الرجل ذو المنزلة الرفيعة ، فيلقى من هو دونه ، وما فيهم ، يعني : دني ، فيروعه ما يرى ، يعني : عليه من اللباس ، فما يتقضي آخر حديثه حتى يتمثل عليه أحسن منه ، وذلك أنه لا ينبغي لاحد أن يحزن فيها ، قال : ثم ننصرف إلى منازلنا فنلقى أزواجنا ، فيقولون : مرحبا وأهلا ، بحبنا لقد جئت وإن بك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه ، قال : فنقول : إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار عزوجل ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا.
رواه الترمذي (1) ، عن محمد بن إسماعيل البخاري ، عن هشام بن عمار ، عنه ، فوقع لنا ، بدلا عاليا بدرجتين ، وليس عنده غيره ، وقال : غريب ، لا نعرفه إلا من هذا الوجه.
ورواه ابن ماجة (2) ، عن هشام بن عمار. فوافقناه فيه بعلو.
3711 - ت : عبدالحميد بن الحسن الهلالي (3). أبو عمرة ،
__________
(1) الترمذي (2549).
(2) ابن ماجة (4336).
(3) تاريخ الدارمي : الترجمة 577 ، وابن طهمان : الترجمة 291 ، وعلل أحمد : 1 / 248 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1687 ، والكنى لمسلم ، الورقة 70 ، وأبو زرعة الرازي : 513 ، وسؤالات الآجري : 5 / الورقة 43 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 47 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 142 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312 ، والضعفاء والمتروكون للدارقطني : الترجمة 352 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 918 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة =

(16/425)


وقيل : أبو أمية الكوفي ، سكن الري.
روى عن : إسماعيل بن رافع المدني ، وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية ، وسعيد الجريري (ت) ، وسليمان الأعمش ، وعبد الملك بن عمير ، وقتادة ، ومحمد بن المنكدر ، ونهشل بن سعيد ، وأبي إسحاق السبيعي ، وأبي التياح الضبعي.
روى عنه : إبراهيم بن زكريا العبدسي ، وخالد بن يوسف السمتي ، وداهر بن نوح ، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني ، وسويد بن سعيد ، وعلي بن حجر المروزي (ت) ، وعمر بن يحيى بن نافع الثقفي الابلي ، وأبو كامل فضيل بن حسين الجحدري ، ومحمد بن بشر العطار البصري ، ومحمد بن بكار بن الريان ، ومحمد بن موسى الحرشي (1). والمعلى بن مهدي ، وهشام بن عبيد الرازي ، والهيثم بن يمان ، ويزيد بن هارون.
قال إسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين : ليس به بأس.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (3) ، عن يحيى بن معين : ثقة (4).
__________
= 99 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3137 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2391 ، والمغني : 1 / الترجمة 3487 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4769 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 113 - 114 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3973.
(1) بالحاء المهملة.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 47.
(3) تاريخه : الترجمة 577.
(4) وقال ابن طهمان عن ابن معين : ليس بشيء (سؤالاته : الترجمة 291).

(16/426)


وقال أبو زرعة (1) : ضعيف.
وقال أبو حاتم (2) : شيخ.
وقال أبو عبيد الآجري (3) ، عن أبي داود : كان علي بن المديني يضعفه ، وكان أحمد بن حنبل ينكره ، أراه كوفيا (4).
روى له الترمذي حديثا واحدا. إلا أنه سماه فيه : عبدالحميد بن عمر الهلالي ، وهو وهم. وقد وقع لنا عاليا على الصواب.
أخبرنا به محمد بن عبدالمؤمن الصوري ، وزينب بنت مكي ، قالا : أنبأنا أسعد بن سعيد بن روح ، وعائشة بنت معمر بن الفاخر ، قالا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله بن أبي عون النسائي ، قال : حدثنا علي بن حجر المروزي. قال : حدثنا عبدالحميد بن الحسن الهلالي ، عن سعيد بن إياس الجريري ، عن
__________
(1) أبو زرعة الرازي : 513 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 47.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 47.
(3) سؤالاته : 5 / الورقة 43.
(4) وقال عبد الله بن أحمد ، عن أبيه : لا أعرفه (العلل : 1 / 248).
وقال العقيلي : لا يتابع على حديثه (الضعفاء : الورقة 126). وقال ابن حبان : كان ممن يخطئ حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد (المجروحين : 2 / 142). وقال ابن عدي : ولعبد الحميد عن ابن المنكدر ، عن جابر أحاديث بعضها مشاهير وبعضها لا يتابع عليه ، وقد روى عن غير ابن المنكدر من أهل المدينة مثل أبي حازم وغيره ، وروى عنه ما لا يتابع عليه (الكامل : 2 / الورقة 312) ، وذكره الدارقطني في "الضعفاء والمتروكين" (الترجمة 352) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 918) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 99). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ.

(16/427)


ابي السليل ضريب بن نقير ، عن أبي هريرة : أن رجلا قال : يا رسول الله.
سمعت دعاءك الليلة ، فالذي وصل إلي منه أنك تقول : اللهم اغفر لي ذنبي ، ووسع لي في رأيي ، وبارك لي فيما رزقتني" ، فقال : هل تراهن تركن شيئا ؟.
قال الطبراني : لم يروه عن الجريري إلا عبدالحميد بن الحسن ، تفرد به علي بن حجر.
رواه الترمذي (1) ، عن علي بن حجر ، فوافقناه فيه بعلو ، وقال : غريب.
• : عبدالحميد بن حميد.
هو عبد بن حميد ، يأتي فيما بعد.
3712 - خ م د س : عبدالحميد بن دينار (2).
وهو ابن كرديد ، وقيل : ابن واصل ، البصري ، صاحب الزيادي.
ومنهم من جعلهما اثنين.
__________
(1) الترمذي (3500).
(2) علل أحمد : 1 / 4 ، 58 ، 137 ، 163 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1656 ، 1671 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 4 / الورقة 2 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة ، 54 ، 90 ، وثقات ابن حبان : 7 / 119 ، 120 ، وثقات ابن شاهين : الترجمة 915 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 110 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 317 ، وسير أعلام النبلاء : 6 / 148 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3138 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 270 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 198 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 28 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 114 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3974.

(16/428)


روى عن : أنس بن مالك (خ م) ، وثابت البناني ، والحسن البصري ، وأبي الوليد عبد الله بن الحارث البصري (م د س) ، ووهب بن منبه ، وأبي رجاء العطاردي.
روى عنه : إسماعيل بن علية (خ م د) ، وحماد بن زيد (خ م) ، وشعبة (خ م س) ، وعبد العزيز بن العريان ، ومسلمة بن جعفر الاحمسي الأعور ، ومهدي بن ميمون.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه ، وإسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، والنسائي.
3713 - ق : عبدالحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب (4) بن
__________
(1) علل أحمد : 1 / 137.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 90.
(3) 7 / 119 ، 120. وقد فرق البخاري بين ابن دينار وابن كرديد (تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1656 ، 1671). وكذا ابن أبي حاتم (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 54 ، 90) ، وابن حبان (الثقات : 7 / 119 ، 120). وقال الآجري عن أبي داود : ثقة (سؤالاته : 4 / الورقة 2) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 915). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1681 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 59 ، وثقات ابن حبان : 7 / 121 ، والكاشف : 2 / الترجمة 4773 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 114 - 155 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3975 ، 3982.

(16/429)


سنان القرشي ، التيمي ، مولى ابن جدعان ، ويقال : عبدالحميد بن يزيد ، وهو ابن أخي عبدالحميد بن صيفي.
روى عن : أبيه زياد بن صيفي ، وشعيب بن عمرو بن سليم (ق) ، جميعا ، عن صهيب في التشديد في الدين.
روى عنه : ابنه علي بن عبدالحميد ، وابن عمه ، ويقال : ابن أخيه يوسف بن محمد بن صيفي (ق) ، ويقال : يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي.
وروى يعقوب بن محمد الزهري ، عن عاصم بن سويد ، عن داود بن إسماعيل بن مجمع ، عن عبدالحميد بن زياد بن صهيب ، عن أبيه ، عن صهيب : قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم ، وبين يديه تمر ، فقال : ادن فكل.
قال أبو حاتم (1) : شيخ (2).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا.
3714 - ق : عبدالحميد بن سالم (3) ، مولى عمرو بن الزبير.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 59.
(2) وقال البخاري : عبدالحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب ، عن أبيه ، عن جده ، ولا يعرف سماع بعضهم من بعض. وقال العقيلي بعد أن ساق له حديث : "لا تبغضوا صهيبا". ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (الضعفاء : الورقة 126) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" ونسبه إلى جده (7 / 121). وقال ابن حجر في "التقريب"لين الحديث.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1688 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 61 ، وثقات ابن حبان : 5 / 127 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3140 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2394 ، =

(16/430)


روى عن : أبي هريرة (ق).
روى عنه : الزبير بن سعيد الهاشمي (ق).
قال البخاري (1) : لا نعرف له سماعا من أبي هريرة (2).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا قد كتبناه في ترجمة سعيد بن زكريا.
3715 - س : عبدالحميد بن سعيد الثغري (4) ، أو البصري.
روى عن : مبشر بن إسماعيل الحلبي (س).
روى عنه : النسائي ، وقال (5) : لا بأس به (6).
__________
= والمغني : 1 / الترجمة 3491 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4774 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 28 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 ، وجامع التحصيل : الترجمة 415 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب 6 / 115 ، والتقريب : 1 / 467 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3976.
(1) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1688.
(2) وكذا قال أبو حاتم الرازي (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 61).
(3) 5 / 127. وقال العقيلي بعد أن ساق حديث : من لعق العسل ثلاث غدوات...الحديث" : ليس له أصل عن ثقة (الضعفاء : الورقة 126) ، وذكره ابن عدي في "الكامل" (2 / الورقة 312). وقال الذهبي في "الديوان" : حديثه منكر. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(4) المعجم المشتمل : الترجمة 522 ، والكاشف : 2 / الترجمة 1341 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 115 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3977.
(5) المعجم المشتمل : الترجمة 522.
(6) وقال ابن حجر في "التقريب" : لا بأس به.

(16/431)


3716 - س ق : عبدالحميد بن سلمة الأنصاري (1).
عن : أبيه (س ق) ، عن جده : أن أبويه اختصما فيه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، أحدهما مسلم والآخر كافر.
وعنه : عثمان البتي (س ق) ، قاله إسماعيل بن علية (س ق) ، عن عثمان البتي.
وقال سفيان الثوري (2) : عن عثمان البتي ، عن عبدالحميد الأنصاري ، عن أبيه ، عن جده ، أنه أسلم ، وأبت امرأته أن تسلم...الحديث.
وقال حماد بن سلمة (س) (3) ، وعيسى بن يونس ، وعلي بن غراب ، عن عثمان البتي ، عن عبدالحميد بن سلمة ، عن أبيه : أن رجلا أسلم ولم تسلم امرأته...الحديث مرسلا.
وقال هشيم (4) : عن عبدالحميد بن سلمة : إن رجلا أسلم.
وقال عيسى بن يونس (د) (5) في موضع آخر ، والمعافى بن
__________
(1) تهذيب النووي : 1 / 293 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3142 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 2396 ، والمغني : 1 / الترجمة 3493 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4776 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 115 - 116 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3978.
وقال الذهبي وابن حجر : مجهول.
(2) النسائي في الكبرى كما في (تحفة الاشراف - 3594).
(3) النسائي في الكبرى كما في (تحفة الاشراف - 3594).
(4) انظر مسند أحمد : 5 / 446.
(5) أبو داود (2244).

(16/432)


عمران (س) (1) : عن عبدالحميد بن جعفر. عن أبيه. عن جده أبي الحكم رافع بن سنان : أن أسلم وأبت امرأته أن تسلم..الحديث (2).
روى له النسائي ، وابن ماجة ، وقد وقع لنا حديث حماد بن سلمة عاليا جدا.
أخبرنا به أبو الفرج بن أبي عمر بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، قالا : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا الحسين بن علي بن أحمد المقرئ ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، قال : أخبرنا أبو طاهر المخلص. قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن بنت منيع ، قال : حدثنا عبدالاعلى بن حماد ، قال : حدثنا محمد بن سلمة ، عن عثمان البتي ، عن عبدالحميد بن سلمة ، عن أبيه : أن رجلا أسلم ولم تسلم امرأته ، فاختصما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في صبي لهما ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل لكما أن تخيراه ؟"فقالا : نعم. فنادته أمه ، فذهب نحوها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم اهده"فناداه أبوه فانصرف إليه.
__________
(1) النسائي في (الكبرى) كما في تحفة الاشراف (3594).
(2) وقال ابن حجر : وروى الدارقطني حديثا من طريقه ، وقال : عبدالحميد بن سلمة وأبوه وجده لا يعرفون. قال : ويقال : عبدالحميد بن يزيد بن سلمة. وكذا قال في كتاب"السنة"في أحاديث النزول ذكر الرواية ، عن سلمة جد عبدالحميد بن يزيد بن سلمة. ورجح ابن القطان أن حديث عبدالحميد بن جعفر ، عن أبيه ، عن جده غير حديث عبدالحميد بن سلمة عن أبيه عن جده لاختلاف السياق فيهما ، وأنكر على من خطهما ومن أعل حديث ابن جعفر بابن سلمة (تهذيب التهذيب : 6 / 115 - 116).

(16/433)


رواه النسائي (1) ، عن أبي بكر أحمد بن علي بن سعيد القاضي ، عن عبدالاعلى بن حماد ، فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين.
وقد وقع لنا عنه حديث آخر بعلو.
أخبرنا به أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو القاسم بن بوش ، قال : أخبرنا أبو طالب بن يوسف ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو حفص ابن الزيات ، قال : حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ، قال : حدثنا داود بن معاذ ابن أخت مخلد بن حسين ، قال : حدثنا عبد الوارث ، عن عثمان البتي ، عن عبدالحميد بن سلمة ، عن أبيه ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن نقرة الغراب ، وعن فرشة السبع (2).
3717 - ت ق : عبدالحميد بن سليمان الخزاعي (3). أبو عمر
__________
(1) النسائي في الكبرى كما في (تحفة الاشراف - 3594).
(2) بنقرة الغراب يعني : السرعة في السجود. وفرشة السبع يعني : أن المصلي يضع عكسيه على الارض عند السجود كالكلب أو السبع.
(3) تاريخ الدوري : 2 / 342 ، وابن الجنيد ، الورقة 53 ، وابن محرز الترجمة 60 ، وسؤالات ابن أبي شيبة لابن المديني ، الترجمة 137 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1680 ، والكنى لمسلم ، الورقة 69 ، وأبو زرعة الرازي : 421 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 43 ، وعلل الترمذي الكبير ، الورقة 29 ، وضعفاء النسائي ، الترجمة 397 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 65 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 141 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 311 ، وضعفاء الدارقطني ، الترجمة 351 ، والضعفاء لابن الجوزي : الورقة 99 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3143 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2397 ، والمغني : 1 / الترجمة 3495 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 99 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 11 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4777 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 116 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3979.

(16/434)


المدني ، الضرير ، نزيل بغداد ، وهو أخو فليح بن سليمان ، وكان الاصغر.
روى عن : الذيال بن عبيد ، وأبي حازم سلمة بن دينار (ت ق) ، وأبي الزناد عبد الله بن ذكوان ، وعبد الله بن عون ، وعبد الله بن المثنى الأنصاري ، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون ، والعلاء بن عبد الرحمن ، ومحمد بن عجلان (ت ق) ، ومحمد بن أبي موسى ، ومستلم بن سعيد ، ومصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير.
روى عنه : إسحاق بن إدريس الاسواري ، وإسحاق بن كعب الهاشمي ، وأبو إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني ، وحجين بن المثنى ، وداود بن مهران الدباغ ، وسعيد بن سليمان الواسطي (ق) ، وسعيد بن منصور ، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني. وأبو همام الصلت بن محمد الخاركي ، وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ، وعبد المنعم بن بشر الأنصاري ، وقتيبة بن سعيد (ت) ، ومحمد بن سليمان لوين ، ومحمد بن عبد الله بن سابور الرقي (ق) ، وهشيم بن بشير ، وهو من أقرانه ، ويحيى بن أبي بكير الكرماني ، ويحيى بن سعيد العطار الحمصي ، ويحيى بن صالح الوحاظي ، ويحيى بن قزعة ، ويزيد بن هارون.
قال أبو داود : قلت لأحمد بن حنبل : عبدالحميد بن سليمان هو أخو فليح ؟ قال : نعم. قلت لأحمد : فليح أليس أكبر ؟ قال : بلى بكثير. قلت لأحمد : كيف حديث عبدالحميد ؟ قال : ما أدري. إلا أنه ما كان أرى به بأسا ، وكان مكفوفا ، وكان ينزل مدينة أبي جعفر.

(16/435)


وقال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ليس بشيء (2).
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة (3) : سألت علي بن المديني ، عن فليح بن سليمان ، فقال : هو وأخوه ضعيفان.
وقال أبو داود (4) : غير ثقة.
وقال النسائي (5) : ضعيف.
وقال في موضع آخر : ليس بثقة.
وقال صالح بن محمد الأسدي : ضعيف الحديث ، وأخوه فليح أحسن حالا منه.
وقال يعقوب بن سفيان (6) ، في باب"من يرغب عن الرواية عنهم ، وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم" : عبدالحميد بن سليمان ، ولم يكن بالقوي في الحديث.
وقال أبو أحمد بن عدي (7) : ولعبد الحميد بن سليمان ، أخبار
__________
(1) تاريخه : 2 / 342.
(2) وقال ابن الجنيد عنه : لا يحل لاحد أن يروي عنه ، كان لعنة (سؤالاته ، الورقة 53) ، وقال ابن محرز عنه : لم يكن بثقة (سؤالاته الترجمة 60). وقال عبد الله الدورقي عنه : ليس بثقة (الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 311) ونقل ابن الجوزي عنه أنه قال : لا يكتب حديثه (أسماء الضعفاء والمتروكين ، الورقة 99).
(3) سؤالاته ، الترجمة 137.
(4) ضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 99.
(5) الضعفاء والمتروكون ، الترجمة 397.
(6) المعرفة والتاريخ : 3 / 43.
(7) الكامل : 2 / الورقة 311.

(16/436)


عن أبي حازم وغيره ، وهو ممن يكتب حديثه (1).
روى له الترمذي ، وابن ماجة.
3718 - د س : عبدالحميد بن سنان (2) ، حجازي.
روى عن : عبيد بن عمير الليثي (د س).
روى عنه : يحيى بن أبي كثير (دس).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود ، والنسائي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
__________
(1) وقال البخاري : صدوق إلا أنه ربما يهم في الشئ (ترتيب علل الترمذي الكبير ، الورقة 29). وقال أبو زرعة الرازي واهي الحديث.
(أبو زرعة الرازي : 421) وقال في "الجرح والتعديل"ضعيف الحديث.
(6 / الترجمة 65). وقال جرير بن عبد الحميد فليح أثبت منه. وقال أبو حاتم الرازي : ليس بقوي (الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 65) وقال ابن حبان : كان ممن يخطئ ويقلب الأسانيد ، فلما كثر ذلك فيما روى بطل الاحتجاج بما حدث صحيحا لغلبة ما ذكرنا على روايته (المجروحين : 2 / 141) ، وذكره الدارقطني في "الضعفاء والمتروكون". وقال ابن حجر في "التهذيب" قال أبو أحمد الحاكم ليس بالقوي عندهم. وقال الدارقطني : ضعيف الحديث. (6 / 116) وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1678 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 126 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 62 ، وثقات ابن حبان : 7 / 122 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3144 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2398 ، والمغني : 1 / الترجمة 3494 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4778 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 116 - 117 ، وتقريب التهذيب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3980.
(3) 7 / 122 ، وذكره العقيلي في "الضعفاء"وقال : قال البخاري : في حديثه نظر (الورقة 126). وقال الذهبي في "الميزان" : لا يعرف. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(16/437)


أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان ، وأبو جعفر الصيدلاني ، قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو بكر الآجري بمكة ، قال : حدثنا أبو بكر بن أبي داود ، قال : حدثنا عمرو بن علي ، وعلي ابن نصر ، قالا : حدثنا معاذ بن هانئ البهراني ، قال : حدثنا حرب بن شداد ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عبدالحميد بن سنان ، عن حديث عبيد بن عمير الليثي : أنه حدثه أبوه ، وكان من أصحاب النبي صلى الله (عليه وسلم ، أن في حجة الوداع قال : إن أولياء الله المصلون" ، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : من يقم الصلوات الخمس اللاتي كتبن عليه ، ويصوم رمضان ، يحتسب صومه ، ويرى أنه حق عليه واجب ، ويعطي زكاة ماله يحتسبها ، ويجتنب الكبائر التي نهى الله عنها". ثم إن رجلا من أصحابه سأله ، فقال : يا رسول الله ، ما الكبائر ؟ قال : هن تسع ، أعظمهن ، إشراك بالله ، وقتل نفس مؤمن بغير حق ، وفرار يوم الزحف ، والسحر ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، وقذف المحصنة ، وعقوق الوالدين المسلمين ، واستحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا". ثم قال : لا يموت رجل لم يعمل هذه الكبائر ، ويقيم الصلاة ، يؤتي الزكاة ، إلا رافق محمدا في دار بحبوحة أبوابها مصاريع من ذهب.
رواه أبو داود (1) ، عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ، عن معاذ بن هانئ مختصرا : أن رجلا سأله ، فقال : يا رسول الله ما الكبائر ؟ فقال : هن تسع" ، فذكر معناه. وزاد : وعقوق الوالدين المسلمين ،
__________
(1) أبو داود (2875).

(16/438)


واستحلال البيت الحرام ، قبلتكم أحياء وأمواتا". ذكره عقيب حديث.
سالم أبي الغيث ، عن أبي هريرة : اجتنبوا السبع الموبقات.
ورواه النسائي (1) ، عن عباس بن عبد العظيم ، عن معاذ بن هانئ مختصرا أيضا : أن رجلا قال : يا رسول الله ، ما الكبائر ؟ قال : هن تسع ، أعظمهن ، إشراك بالله ، وقتل نفس بغير حق ، وفرار يوم الزحف" ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وقد وقع لنا أعلى من هذا بدرجة أخرى.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الله.
(ح) : وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ومحمد بن معمر بن الفاخر ، وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني (2) ، قال : حدثنا أحمد بن داود المكي ، والسياق له ، قالا : حدثنا العباس بن الفضل الأزرق ، قال : حدثنا حرب بن شداد ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عبدالحميد بن سنان ، أنه حدثه عبيد بن عمير الليثي ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع : إن أولياء الله المصلون ، ومن يقيم الصلوات
__________
(1) المجتبى : 7 / 89.
(2) المعجم الكبير : 17 / 44 حديث (101).

(16/439)


الخمس التي كتبهن الله على عباده ، ويصوم رمضان ، يحتسب صومه ، ويؤتي الزكاة طيبة بها نفسه يحتسبها ، ويجتنب الكبائر ، التي نهى الله عنها.
فقال رجل من أصحابه : يا رسول الله ، وكم الكبائر ؟ قال : هن (1) تسع ، أعظمهن الاشراك بالله ، وقتل المؤمن بغير حق ، والفرار يوم الزحف ، وقذف المحصنة ، والسحر ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، وعقوق الوالدين المسلمين ، واستحلال (2) البيت الحرام ، قبلتكم أحياء وأمواتا ، لا يموت رجل لم يعمل هؤلاء الكبائر ، ويقيم الصلاة ، ويؤتي الزكاة ، إلا رافق محمدا في بحبوحة جنة ، أبوابها مصاريع الذهب.
3719 - س : عبدالحميد بن صالح بن عجلان البرجمي (3) ، أبو صالح الكوفي.
روى عن : حبان بن علي العنزي ، وحفص بن غياث ، وخازم بن الحسين أبي إسحاق الحميسي ، وخالد بن عبد الله الواسطي ، وزكريا بن عبد الله بن يزيد الصهباني ، وزهير بن معاوية ، وصدقة الكوفي ، وعاصم بن محمد بن زيد العمري ، وعبد الله بن المبارك ، وعمار بن سيف الضبي ، وعيسى بن عبد الرحمن السلمي ، وفضيل بن
__________
(1) في معجم الطبراني"هي.
(2) في المعجم"واحلال.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 409 ، والكنى لمسلم ، الورقة 54 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 67 ، وثقات ابن حبان : 8 / 402 ، ومعجم البلدان : 4 / 9 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3145 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وغاية النهاية : 1 / 360 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 117 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3981.

(16/440)


عياض ، وقيس بن الربيع ، ومحمد بن أبان الجعفي ، ومحمد بن صبيح ابن السماك ، وهريم بن سفيان ، وهشيم بن بشير ، ويونس بن بكير الشيباني ، وأبي بكر بن عياش (س) ، وأبي بكر النهشلي. وأبي شهاب الحناط ، وأبي معاوية الضرير.
روى عنه : إبراهيم بن سليمان وهو ابن أبي داود البرلسي ، وأحمد بن حازم بن أبي غرزة. وأحمد بن يحيى الصوفي ، وإسماعيل بن إبراهيم بن خالد القطواني ، وحامد بن سهل الثغري ، والحسين بن إسحاق التستري ، والحسين بن جعفر القتات الكوفي ، والحسين بن حميد بن الربيع اللخمي ، وعباس بن محمد الدوري ، وعبد الله بن محمد بن سوار الهاشمي ، وعثمان بن خرزاذ الانطاكي ، وعلي بن الحسن الهسنجاني ، وعمر بن أبي عمر البلخي ، وعمرو بن منصور النسائي (س) ، وكثير بن محمد الحزامي ، ومحمد بن إبراهيم مربع ، ومحمد بن جعفر القرشي ، ومحمد بن الحسن الحربي ، وأبو حصين محمد بن الحسين الوادعي ، ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ، ومحمد بن عبد الله بن موسى القرشي ، ومحمد بن عثمان بن سعيد الأموي ، ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة ، وأبو جعفر محمد بن منصور بن منقذ الأموي ، وأبو الأحوص محمد بن الهيثم بن حماد قاضي عكبرا ، وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري ، وهمام بن محمد بن النعمان بن عبد السلام الأصبهاني ، ويعقوب بن سفيان الفارسي ، وأبو حاتم ، وأبو زرعة الرازيان.
قال أبو حاتم (1) : صدوق.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 67.

(16/441)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1) ، وقال : ربما خالف ، وكان يحدث في مسجد بني شيطان بالكوفة.
وقال محمد بن عبد الله الحضرمي : مات سنة ثلاثين ومئتين. وكان ثقة ، وكان لا يخضب (2).
روى له النسائي (3) حديثا واحدا من رواية الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة : كل أهل الجنة يقول : لولا أن الله هداني ، ليكون لهم شكرا...الحديث.
3720 - ق : عبدالحميد بن صيفي بن صهيب بن سنان القرشي (1) ، التيمي ، مولى ابن جدعان ، وهو عم عبدالحميد بن زياد بن صيفي.
روى عن : أبيه (ق) ، عن جده صهيب.
روى عنه : جابر بن غانم السلقي الحمصي ، ودفاع بن دغفل السدوسي (ق) ، وعبد الله بن المبارك (ق) ، وهشيم بن بشير.
__________
(1) 8 / 402 ، وهذا الكلام غير موجود في نص الكتاب المطبوع ، وقد أشار المحققون في الهامش إلى وجود هذا الكلام في إحدى نسخ الكتاب.
(2) وقال ابن حجر في "التهذيب" : وفيها أرخه ابن قانع وقال : كوفي صالح. وقال مسلمة : كوفي ثقة (6 / 117). وقال في "التقريب" : صدوق.
(3) الكبرى كما في تحفة الاشراف (12492).
(4) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1681 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 68 ، وثقات ابن حبان : 7 / 121 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3146 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب 6 / 117 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3982.

(16/442)


ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له ابن ماجة حديثين ، وقد وقع لنا أحدهما بعلو.
أخبرنا به إبراهيم بن إسماعيل القرشي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، ومحمد بن معمر بن الفاخر ، وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني (2) ، قال : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا عمرو بن عون الواسطي ، قال : حدثنا عبد الله بن المبارك ، قال : حدثنا عبدالحميد بن صيفي من (3) ولد صهيب ، عن أبيه ، عن جده : أن صهيبا قال : قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبين يديه تمر وخبز ، فقال : أدن فكل" ، فأخذت آكل من التمر ، فقال : تأكل (4) تمرا وبك رمد ؟" ، فقلت : يا رسول الله. آكل (5) من الناحية الاخرى ، فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
رواه (6) عن عبد الرحمن بن عبد الوهاب العمي ، عن موسى بن إسماعيل. عن ابن المبارك ، عن عبدالحميد بن صيفي ، عن أبيه ، عن جده صهيب ، فوقع لنا عاليا بدرجتين ، ووقع في بعض النسخ المتأخرة : عن عبد الرحمن بن صيفي ، وهو خطأ ، وقيل فيه : عن عبد
__________
(1) 7 / 121.
(2) المعجم الكبير : 8 / 35 حديث (7304).
(3) في معجم الطبراني : رجل من ولد صهيب.
(4) في المعجم : أتأكل.
(5) في المعجم : أمصه.
(6) ابن ماجة (3443).

(16/443)


الحميد بن زياد بن صهيب ، عن أبيه ، عن صهيب ، كما تقدم في ترجمة عبدالحميد بن زياد. والحديث الآخر ، قد ذكرناه في ترجمة دفاع بن دغفل.
3721 - خ م د ت س : عبدالحميد بن عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك بن أبي عامر الاصبحي (1) ، أبو بكر بن أبي أويس المدني الاعشى ، حليف بني تيم ، وهو أخو إسماعيل بن أبي أويس.
روى عن : إبراهيم بن سعد ، وداود بن قيس الفراء ، وعم جده الربيع بن مالك بن أبي عامر ، وسفيان الثوري ، وسليمان بن بلال (خ م د ت س) ، وأبيه أبي أويس عبد الله بن عبد الله المدني ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد ، ومالك بن أنس ، ومحمد بن أبي حميد المدني ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الجدعاني ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب (خ) ، ومحمد بن عجلان ، وهشام بن سعد.
روى عنه : إبراهيم بن المنذر الحزامي (خ) ، وأبو بكر أحمد بن
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 342 ، وابن الجنيد ، الورقة 12 ، وتاريخ البخاري الكبير : 5 / الترجمة 1673 ، وتاريخه الصغير : 2 / 296 ، والكنى لمسلم ، الورقة 12 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 4 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 72 ، وثقات ابن حبان : 8 / 398 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه الورقة 110 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 318 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3147 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2386 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4764 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 523 ، وغاية النهاية 1 / 360 ، والكشف الحثيث ، الترجمة 423 ، نهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 118 ، وتقريب التهذيب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3983.

(16/444)


محمد بن أبي بكر بن سالم السالمي ، وإسحاق بن راهويه ، وإسحاق بن موسى الأنصاري ، وأخوه إسماعيل بن أبي أويس (خ م) ، وأيوب بن سليمان بن بلال (خ د ت س) ، وزيد بن الحسن ، وسعيد بن داود الزنبري (1) ، وأبو بكر عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة الحزامي ، ومحمد بن رافع النيسابوري (د س) ، ومحمد بن سعد كاتب الواقدي ، ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم (س) ، ويعقوب بن محمد الزهري.
قال عثمان بن سعيد الدارمي (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال غيره (3) ، عن يحيى : ليس بن بأس.
وقال أبو عبيد الآجري : سألت أبا داود عنه ، فقدمه على إسماعيل ، تقديما شديدا.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4) ، وقال : مات ببغداد سنة اثنتين ومئتين.
وقال أخوه إسماعيل (5) : مات سنة اثنتين ومئتين (6).
__________
(1) قيده الذهبي في "المشتبه.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 72.
(3) هو ابن الجنيد ، الورقة 12.
(4) 8 / 398. وفي المطبوع زيادة هي : يتفرد.
(5) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1673 ، وتاريخه الصغير : 2 / 296.
(6) وقال الذهبي في "الميزان" : قال الأزدي : كان يضع الحديث.
قلت ، يعني الذهبي : وهذه منه زلة قبيحة (2 / الترجمة 4764). وقال ابن حجر : قال النسائي : ضعيف (تهذيب : 6 / 118) وقال في "التقريب" : ثقة.

(16/445)


روى له الجماعة ، سوى ابن ماجة.
3722 - د : عبدالحميد بن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي المدني (1).
روى عنه : يحيى بن سعيد الأنصاري (د) قصة صدقة عمر بن الخطاب.
وقال يحيى : نسخها لي عبدالحميد بن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب : بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما كتب عبد الله عمر في ثمغ ، فقص من خبره نحو حديث نافع (2).
روى له أبو داود.
3723 - س : عبدالحميد بن عبد الله بن أبي عمرو بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي المدني (3).
روى عن : أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام
__________
(1) الكاشف : 2 / الترجمة 3148 ، والمغني : 1 / الترجمة 3498 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4781 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 118 ، وتقريب التهذيب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3984.
(2) وقال الذهبي في "الميزان" : ما روى عنه سوى يحيى بن سعيد الأنصاري. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول الحال.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1672 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 204 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 70 ، وثقات ابن حبان : 7 / 117 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3149 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2401 ، والمغني : 1 / الترجمة 3499 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4782 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 118 - 119 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3985.

(16/446)


المخزومي (س) ، عن أم سلمة : لما وضعت زينب ، جاء ني النبي صلى الله عليه وسلم. فخطبني.
روى عنه : حبيب بن أبي ثابت (س) ، قاله ابن جريج (س) ، عن حبيب.
وقال أبو حاتم (1) : روى عنه ابن جريج ، ولم يذكر حبيب بن أبي ثابت.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له النسائي. هذا الحديث الواحد مقرونا بالقاسم بن محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، وقد وقع لنا عنه عاليا جدا.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني (3) ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال : أخبرنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا ابن جريج ، قال : أخبرني حبيب بن أبي ثابت ، أن عبدالحميد (4) بن عبد الله
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 70.
(2) 7 / 117. وسماه عبدالحميد بن عبد الرحمن بن أبي عمرو. وقال ابن حجر في "التهذيب" : وروى عنه أبو الزبير قصة طلاق جده لفاطمة بنت قيس (6 / 119). وقال الذهبي في "الميزان" : ما حدث عنه سوى حبيب بن أبي ثابت. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) المعجم الكبير : 23 / 273 - 274 حديث (585).
(4) في المطبوع من معجم الطبراني : عبدالمجيد"خطأ.

(16/447)


ابن أبي عمرو ، والقاسم بن محمد بن عبد الرحمن أخبراه : أنهما سمعا أبا بكر بن عبد الرحمن يخبر : أن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته : أنها لما قدمت المدينة ، أخبرتهم أنها بنت أبي أمية (1) بن المغيرة ، فكذبوها ، ويقولون : ما أكذب الغرائب. حتى أنشأ ناس منهم إلى الحج ، فقالوا : أتكتبين إلى أهلك ؟ فكتبت معهم ، فرجعوا إلى المدينة يصدقونها ، فازدادت عليهم كرامة ، قالت : فلما وضعت زينب ، جاءني النبي صلى الله عليه وسلم فخطبني ، فقلت : ما مثلي نكح (2) أما أنا فلا ولد في وأنا غيور ، ذات عيال. قال : أنا أكبر منك ، وأما الغيرة. فيذهبها الله ، وأما العيال فإلى الله ورسوله". فتزوجها فجعل يأتيها فيقول : أين زناب" ، حتى جاء عمار بن ياسر يوما فاختلجها وقال : هذه تمنع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت ترضعها ، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أين زناب ؟"قالت قريبة بنت أبي أمية ، ووافقها عندها : أخذها عمار بن ياسر.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أنا أتيكم الليلة" ، قالت : فقمت فوضعت ثفالي ، وأخرجت حبات من شعير كانت في جر ، وأخرجت شحما فعصدته له ، قالت : فبات النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم أصبح فقال حين أصبح : إن بك على أهلك كرامة ، وإن شئت سبعت ، وإن أسبع أسبع لنسائي.
رواه أحمد بن حنبل (3) ، عن عبد الرزاق ، فوافقناه فيه بعلو.
__________
(1) في المطبوع من الطبراني : بنت أمية"خطأ.
(2) في المطبوع من الطبراني : تنكح.
(3) المسند : 6 / 307.

(16/448)


ورواه النسائي (1) ، عن عبد الرحمن بن خالد الرقي ، عن حجاج بن محمد ، عن ابن جريج بإسناده : لما وضعت زينب جاءني النبي صلى الله عليه وسلم يخطبني. ولم يذكر أول الحديث ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
3724 - ع : عبدالحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب القرشي العدوي (2) ، أبو عمر المدني الاعرج ، أخو أسيد بن عبد الرحمن ، وعبد الله بن عبد الرحمن وعبد العزيز بن عبد الرحمن وعبد الملك ابن عبد الرحمن ، وعمر بن عبد الرحمن ، ومحمد بن عبد الرحمن ، وأبي بكر بن عبد الرحمن.
قال الزبير بن بكار : وأم عبد العزيز وعبد الحميد ، ابني عبد الرحمن ، ميمونة بنت بشر بن معاوية بن ثور. من بني البكاء بن عامر ، وكان عامل عمر بن عبد العزيز على الكوفة ، وقيل : عداده في أهل الجزيرة.
__________
(1) الكبرى كما في تحفة الاشراف (18229).
(2) طبقات ابن سعد : 9 / الورقة 156 ، وتاريخ الدوري : 2 / 342 ، وتاريخ خليفة : 322 ، 333 ، وطبقاته : 247 ، وعلل أحمد : 1 / 133 ، 302 ، 342 ، وتاريخ البخاري الكبير 6 / الترجمة 1650 ، وتاريخه الصغير : 1 / 212 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 375 ، و2 / 584 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 294 ، 520 ، والجرح والتعديل : 6 / 77 ، وثقات ابن حبان : 7 / 117 ، ورجال صحيح ومسلم لابن منجويه ، الورقة 110 ، والسابق واللاحق : 89 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 317 ، وأنساب القرشيين : 376 ، والكامل في التاريخ : 4 / 490 ، و5 / 43 ، 44 ، 61 ، وسير أعلام النبلاء : 5 / 149 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3150 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 271 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، ومراسيل العلائي ، الترجمة 416 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 119 ، والتقريب : 1 / 468 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3986.

(16/449)


روى عن : الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة ، وعبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل (خ م د كن) ، وعبد الله بن عباس ، وأبيه عبد الرحمن ابن زيد بن الخطاب ، وعمرو بن وابصة بن معبد ، وعوف بن مالك الاشجعي مرسلا ، ومحمد بن سعد بن أبي وقاص (خ م س) ، ومسلم بن يسار الجهني (د ت س) ، ومقسم مولى ابن عباس (د س ق) ، ومكحول الشامي ، وحفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا.
روى عنه : إسحاق بن راشد الجزري ، وحسين بن الحارث الجدلي ، وحفص بن عمر بن ثابت الأنصاري ، والحكم بن عتيبة (د س ق) ، وزيد بن أبي أنيسة (د ت س) ، وابنه زيد بن عبد الحميد بن عبد الرحمن ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وإبناه عبد الكبير بن عبدالحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، وعمر بن عبدالحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب ، وقتادة بن دعامة (س) ، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (خ م د س) ، ويزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك الهمداني.
ذكره خليفة بن خياط (1) في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة.
وقال الزبير بن بكار : ولي الكوفة لعمر بن عبد العزيز. وكان أبو الزناد كاتبا له.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي ، والنسائي ، وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش ، وأبو بكر بن أبي داود : ثقة.
__________
(1) طبقاته : 247.

(16/450)


زاد أبو بكر : مأمون.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
قال إسحاق بن زيد الخطابي : توفي بحران في خلافة هشام بن عبد الملك (2).
روى له الجماعة.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو غالب ابن البناء ، قال : أخبرنا الشريف أبو الغنائم ابن المأمون. قال : أخبرنا أبو القاسم بن حبابة ، قال : حدثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الاشعث ، قال : حدثنا محمد بن بشار ، قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، ومحمد بن جعفر ، وابن أبي عدي ، عن شعبة ، عن الحكم ، عن عبدالحميد ، عن مقسم ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : في الرجل يأتي أمرأته وهي حائض ، قال : يتصدق بدينار ، أو بنصف دينار.
قال أبو بكر : هذه سنة تفرد بها أهل المدينة.
رواه أبو داود (3) ، عن مسدد ، عن يحيى بن سعيد.
ورواه النسائي (4) ، عن عمرو بن علي ، عن يحيى ، وعن (5)
__________
(1) 7 / 117.
(2) وقال ابن حجر في "التهذيب" : ثقة.
(3) أبو داود (264).
(4) المجتبى : 1 / 153.
(5) السنن الكبرى كما في تحفة الاشراف (649).

(16/451)


إسحاق بن إبراهيم ، عن محمد بن جعفر غندر ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه ابن ماجة (1) ، عن محمد بن بشار بندار ، فوافقناه فيه بعلو ، وليس لعبد الحميد عنده سوى هذا الحديث الواحد.
3725 - خ مق د ت ق : عبدالحميد بن عبد الرحمن الحماني (2) ، أبويحيى الكوفي ، والد يحيى بن عبدالحميد الحماني ، وعبد الرحمن ، لقبه بشمين ، أصله خوارزمي ، وحمان من تميم.
روى عن : إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع ، وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء (ي) ، وأبي بردة بريد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى الاشعري (خ د ت) ، وجرير بن عبدالحميد ، وجعفر بن برقان ، وحبيب بن حسان الأسدي ، والحسن بن عمارة (ق) ، وخازم بن الحسين أبي إسحاق الحميسي ، وسفيان الثوري ، وسفيان بن عيينة. (مق) ، وسليمان الأعمش (د ت ق) ،
__________
(1) ابن ماجة 640.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 399 ، وتاريخ الدوري : 2 / 343 ، وابن محرز ، الترجمة 318 ، وتاريخ الدارمي ، الترجمة 674 ، وتاريخ خليفة : 333 ، وطبقاته : 172 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1653 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / 177 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 82 ، وتاريخ واسط : 64 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 79 ، وثقات ابن حبان : 7 / 121 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 912 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 317 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 99 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3151 ، وديوان الضعفاء الترجمة 2408 ، والعبر : 1 / 338 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 37 (أيا صوفيا 3007) ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4784 ، ونهاية السول ، الورقة 196 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 120 ، وتقريب التهذيب : 1 / 469 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3987 ، وشذرات الذهب : 2 / 3.

(16/452)


وصالح بن حسان (ت) ، وصالح بن موسى الطلحي ، وطلحة بن عمرو المكي ، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله (د) ، وعبد الاعلى بن أبي المساور ، وعبد الرحمن بن أمين ، ويقال : ابن يامين ، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ، وعبيد الله بن الوليد الوصافي ، وعتبة بن يقظان ، وعثمان بن واقد العمري (ت) ، وعمر بن ميمون ابن الرماح ، وغالب بن عبيد الله الجزري ، وقبيصة بن عقبة (مق) - إن كان محفوظا ، ومالك بن مغول ، ومسعر بن كدام ، وأبي عمر النضر بن عبد الرحمن الخزاز (1) ، وأبي حنيفة النعمان بن ثابت (ت) ، ويونس بن أبي إسحاق.
روى عنه : أحمد بن سنان القطان الواسطي ، وأحمد بن عبد الحميد بن خالد الحارثي ، وأحمد بن عمر الوكيعي (ل) ، وجعفر بن محمد بن عمران الثغلبي ، والحسن بن حماد سجادة ، والحسن بن علي بن عفان العامري ، والحسن بن علي الخلال (مق د) ، والحسين بن يزيد الكوفي (ت) ، وزياد بن أيوب الطوسي ، وسعيد بن محمد الجرمي ، وسفيان بن وكيع بن الجراح. وعباس بن محمد الدوري ، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الاشج ، وعبد الله بن عمر بن أبان الجعفي ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة ، وعبد الرحمن ابن محمد بن سلام الطرسوسي ، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة (د) ، وعمرو بن علي الصيرفي ، وأبو بكر محمد بن خلف الحدادي (خ) ، ومحمد بن عاصم الثقفي الأصبهاني ، ومحمد بن عبد الله بن نمير ، ومحمد بن عبيد بن ثعلبة الحماني (ق) ، وأبو كريب
__________
(1) قيده الذهبي في "المشتبه" (161).

(16/453)


محمد بن العلاء الهمداني ، وأبو سليمان محمد بن فضيل البلخي ، وموسى بن عبد الرحمن المسروقي (ت) ، ويحيى بن إسماعيل الواسطي. ويحيى بن موسى البلخي (ي ت).
قال عبد الله بن أحمد الدورقي (1) ، عن يحيى بن معين : يحيى بن عبدالحميد الحماني ، ثقة ، وأبوه ثقة (2).
وقال أبو عبيد الآجري ، عن أبي داود : كان داعية في الارجاء (3).
وقال النسائي : ليس بالقوي.
وقال في موضع آخر : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
وقال أبو أحمد بن عدي (5) فيه وفي ابيه : وهما ممن يكتب حديثهما.
قال هارون بن عبد الله الحمال : مات سنة اثنتين ومئتين (6).
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312.
(2) وكذلك قال الدوري عنه (تاريخه : 2 / 343) وقال الدارمي عنه أيضا : ثقة (تاريخه ، الترجمة 674). وقال ابن محرز عنه : ليس به بأس (سؤالاته : الترجمة 318). وقال ابن أبي مريم : سألت يحيى بن معين ، عن عبدالحميد بن عبد الرحمن الحماني ، فقال : ضعيف ليس بشيء (الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 312).
(3) وقال الآجري عنه أيضا : الحماني مرجئ (سؤالاته : 3 / 177).
(4) 7 / 121.
(5) الكامل : 2 / الورقة 312.
(6) وقال خليفة بن خياط : مات سنة تسع وثمانين ومئة (طبقاته : 172). وقال ابن سعد : =

(16/454)


روى له مسلم في مقدمة كتابه ، والباقون ، سوى النسائي.
3726 - د : عبدالحميد بن عبد الواحد الغنوي (1) ، بصري.
روى عن : أم جنوب بنت نميلة (د).
روى عنه : محمد بن بشار بندار (د).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له أبو داود حديثا واحدا ، قد كتبناه في ترجمخة أسمر بن مضرس.
__________
= كان ضعيفا (طبقاته 399). وقال يعقوب بن سفيان : رأيتهم يستثقلون أبا يحيى الحماني ويتحفظون من حديثه. (3 / 82). وقال ابن شاهين : أبويحيى ثقة وابنه ثقة (ثقاته ، الترجمة 912). وقال ابن الجوزي في "الضعفاء" : ضعفه أحمد ووثقه يحيى (الورقة 99). وقال ابن حجر في "التهذيب" : وفيها أرخه ابن قانع - أي في سنة اثنتين ومئتين - وزاد : في جمادى الاولى وهو ثقة. وقال أحمد : كان ضعيفا. وقال العجلي : كوفي ضعيف الحديث مرجئ. وقال البرقي ، قال ابن معين : كان ثقة ولكنه ضعيف العقل (6 / 120) وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يخطئ ورمي بالارجاء.
(1) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1684 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 80 ، وثقات ابن حبان 8 / 399 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3152 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2402 ، والمغني : 1 / الترجمة 3500 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4783 ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 120 - 121 ، وتقريب التهذيب : 1 / 469 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3988.
(2) 8 / 399. وقال الذهبي في "الميزان" : ما أعرف أحدا روى عنه سوى بندار. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(16/455)


ومن الأوهام :
• [ وهم ] عبدالحميد (1) بن عمر الهلالي.
روى عن : سعيد الجريري.
روى عنه : علي بن حجر.
روى له الترمذي ، وقد تقدم حديثه ، والتنبيه على الصواب فيه ، في ترجمة عبدالحميد بن الحسن الهلالي ، ولا نعرف في رواة الحديث من اسمه عبدالحميد بن عمر ، سوى شيخ واحد ، ليس بمعروف (2) ، وقع لنا عنه حديث واحد.
أخبرنا به أبو الغنائم بن علان ، قال : أخبرنا الإمام أبو حفص عمر بن محمد السهروردي ، قدم علينا دمشق ، قال : أخبرنا أبو المعمر عبد الله بن سعد بن الهاطر المعروف بخزيفة ، قال : أخبرنا أبو الفضل أحمد بن الحسن بن خيرون ، قال : أخبرنا أبو علي بن شاذان البزاز ، قال : أخبرنا أبو محمد عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم ابن الخراساني ، قال : حدثنا إبراهيم بن الهيثم ، قال : حدثنا عبدالحميد بن عمر الذهلي ، قال : حدثنا سفيان ، عن الزهري ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : المرء مع من أحب.
• : - عبدالحميد بن كرديد ، هو ابن دينار ، وتقدم.
__________
(1) تقدم التنبيه عليه وأن صوابه : عبدالحميد بن الحسن الهلالي.
(2) جاء في حواشي النسخ تعليق للمؤلف نصه : عبدالحميد بن عمر الذهلي ، أبو الوزير : روى عن : سفيان بن عيينة ، وعبد العزيز بن أبي حازم ، وأبي بكر بن عياش ، وأبي معاوية الضرير. روى عنه : إبراهيم بن الهيثم البلدي والفضل بن العباس وكناه. له أحاديث في جزء الرافعي".

(16/456)


3727 - س : عبدالحميد بن محمد بن المستام بن حكيم بن عمرو (1) ، الإمام أبو عمر الحراني ، إمام مسجد حران ، مولى حذيفة بن اليمان.
روى عن : حسين بن عياش الباجدائي ، وأبي جعفر عبد الله بن محمد النفيلي ، وأبي عبد الرحمن عبد الله بن محمد ، وعبد الجبار بن محمد الخطابي ، وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي (س) ، وعصام ابن سيف الحراني ، ومخلد بن يزيد (س) ، والمغيرة بن سقلاب.
روى عنه : النسائي ، وإبراهيم بن محمد بن الحسن بن متويه الأصبهاني ، وأبو سعيد أحمد بن طاهر الحراني ، وأبو عروبة الحسين بن محمد الحراني ، وأبو الفضل العباس بن يوسف بن إسماعيل الشكلي ، وأبو السائب عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن إسحاق المسيبي المخزومي الشيرازي إمام مسجد شيراز (2) ، وأبو علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الرقي الحافظ ، ويحيى بن محمد بن صاعد ، وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفراييني.
قال النسائي (3) : ثقة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 96 ، وثقات ابن حبان : 8 / 401 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 522 ، ومعجم البلدان : 2 / 866 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3153 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 41 ، (أوقاف 5882) ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 121 ، والتقريب : 1 / 469 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3993.
(2) جاء في حواشي النسخ تعقيب للمؤلف على صاحب "الكمال" نصه : كان في الاصل : وأبو السائب محمد بن عبد الرحمن المخزومي الشيرازي إمام مسجد شيراز. وإنما هو عبد الرحمن بن أحمد بن إسحاق المسيبي كما ذكره الخطيب في تاريخه.
(3) المعجم المشتمل ، الترجمة 522.

(16/457)


وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (1) : كتب عنه بعض أصحابنا ، ولم يقض لي السماع منه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2) ، وقال : مات في جمادى الآخرة سنة ست وستين ومئتين (3).
3728 - د ت س : عبدالحميد بن محمود المعولي البصري (4) ، ويقال : الكوفي.
روى عن : أنس بن مالك (د ت س) ، وعبد الله بن عباس.
روى عنه : ابناه حمزة بن عبدالحميد ، وسيف بن عبدالحميد. وعمرو بن هرم ، ويحيى بن هانئ بن عروة المرادي (د ت س) ،
قال أبو حاتم (5) : شيخ.
وقال النسائي : ثقة.
وقال الدارقطني (6) : كوفي يحتج به.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 96.
(2) 8 / 401.
(3) وكذلك أرخه ابن عساكر في المعجم المشتمل ، الترجمة 522. وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) تاريخ البخاري 6 / الترجمة 1647 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 92 ، وثقات ابن حبان : 5 / 127 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الترجمة 322 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3154 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 28 ، وتهذيب التهذيب 6 / 122 ، والتقريب : 1 / 469 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3994.
(5) الجرح والتعديل : 5 / الترجمة 92.
(6) سؤالات البرقاني الترجمة 322.

(16/458)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود ، والترمذي ، والنسائي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان ، عن يحيى بن هانئ ، عن عبدالحميد بن محمود ، قال : صليت مع أنس يوم الجمعة ، فدفعنا إلى السواري ، فتقدمنا أو تأخرنا فقال أنس : كنا نتقي هذا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
رواه أبو داود (3) ، عن ابن بشار ، عن ابن مهدي ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه الترمذي (4) ، عن هناد ، عن وكيع ، عن سفيان ، وقال : حسن.
ورواه النسائي (5) ، عن عمرو بن منصور ، عن أبي نعيم ، عن سفيان.
__________
(1) 5 / 127. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقل.
(2) مسند أحمد : 3 / 131.
(3) أبو داود (673).
(4) الترمذي (229).
(5) المجتبى : 2 / 94 ، والسنن الكبرى كما في تحفة الاشراف (806).

(16/459)


3729 - ق : عبدالحميد بن المنذر بن الجارود العبدي البصري (1).
ولجده الجارود صحبة.
روى عن : أنس بن مالك (ق).
روى عنه : أنس بن سيرين (ق).
قال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به المشايخ الثلاثة بالاسناد المذكور أنفا ، عن عبد الله بن أحمد (3) ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا ابن أبي عدي ، عن ابن عون ، عن أنس بن سيرين ، عن عبدالحميد بن المنذر بن الجارود ، عن أنس بن مالك ، قال : صنع بعض عمومتي طعاما ، فقال للنبي صلى الله عليه وسلم : إني أحب أن تأكل في بيتي وتصلي فيه" ، قال : فأتى وفي البيت فحل من تلك الفحول ، قال : فأمر بناحية منه فكنس ورش ، وصلى وصلينا.
رواه (2) عن يحيى بن حكيم ، عن ابن أبي عدي ، فوقع لنا بدلا عاليا.
__________
(1) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 91 ، وثقات ابن حبان 5 / 127 ، والكاشف 2 / الترجمة 3155 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 3 ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 123 ، والتقريب : 1 / 469 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3995.
(2) 5 / 127 ، وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(3) مسند أحمد : 3 / 128.
(4) ابن ماجة ، (756).

(16/460)


وقال البخاري (1) ، في باب"صلاة الضحى"عقيب حديث علي بن الجعد. عن شعبة ، عن أنس بن سيرين ، سمعت أنس بن مالك...فذكر الحديث ، ثم قال : فقال فلان بن فلان بن الجارود لانس بن مالك : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى...فذكره ، وفي حديث آدم عن شعبة : فقال رجل من آل الجارود لانس بهذا.
هكذا قال شعبة في هذا الحديث. وقال عبد الله بن عون كما تقدم.
ورجح الدارقطني حديث شعبة على حديث ابن عون.
وعبد الحميد هذا هو أخو الحكم بن المنذر بن الجارود ، الذي مدحه رؤبة بن العجاج في قوله.
يا حكم بن المنذر بن الجارود سرادق المجد عليك ممدود
• ت : - عبدالحميد بن مهران ، عم مرحوم بن عبد العزيز العطار البصري. في ترجمة أخيه عبد العزيز بن مهران.
3730 - دسي : عبدالحميد (2) ، مولى بني هاشم.
__________
(1) البخاري : 2 / 73.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1661 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 101 ، وثقات ابن حبان : 7 / 121 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3157 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 2406 ، والمغني : 1 / الترجمة 3506 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4790 ، ونهاية السول الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 122 - 123 ، وتقريب التهذيب : 1 / 470 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 3998.

(16/461)


روى عن : أمه (د سي) ، وكانت تخدم بعض بنات النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه : سالم الفراء (د سي) ،
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود ، والنسائي في "اليوم والليلة"حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا محمد بن معمر بن الفاخر ، وأبو المجد زاهر بن أبي طاهر ، والمؤيد بن عبد الرحيم بن الأخوة ، وأسعد بن سعيد بن روح ، قالوا : أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو طاهر بن محمود الثقفي ، وأبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم ، قالا : أخبرنا أبو بكر بن المقرئ ، قال : أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني ، قال : حدثنا حرملة بن يحيى. قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرني عمرو بن الحارث : أن سالما الفراء حدثه : أن عبدالحميد مولى بني هاشم حدثه : أن أمه حدثته ، وكانت تخدم بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ابنة النبي صلى الله عليه وسلم حدثتها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلمها ، يقول : قولي حين تصبحي : سبحان الله وبحمده ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ما شاء الله كان ، وما لم يشأ لم يكن أعلم أن الله على كل شيء قدير ، وأن الله قد أحاط بكل شيء علما. فإنه من قالهن حين يمسي حفظ حتى يصبح.
__________
(1) 7 / 121 ، وقال الذهبي في "الميزان" : عن أمه مجهولان. وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(16/462)


أخرجاه (1) من حديث ابن وهب. فوقع لنا بدلا عاليا.
• : عبدالحميد صاحب الزيادي ، هو ابن دينار ، تقدم.
• : عبد الحي بن سويد ، أبويحيى ، يأتي في الكنى.
• • •
__________
(1) أبو داود (5075). والنسائي في عمل اليوم والليلة (12).

(16/463)


من اسمه
عبد الخالق وعبد الخبير وعبد خير
3731 - م مد س : عبد الخالق بن سلمة الشيباني (1) ، أبو روح البصري ، ومنهم من جعلهما اثنين.
روى عن : سعيد بن المسيب (م مد س).
روى عنه : إسماعيل بن علية ، وقال : ابن سلمة بكسر اللام ، وبشر بن المفضل ، وحماد بن زيد (مد) ، وسعيد بن أبي عروبة ، وشعبة بن الحجاج (س) ، وعمر بن علي المقدمي ، ووهيب بن خالد ، ويزيد بن هارون (م) ، وقال : ابن سلمة - بفتح اللام -.
قال عبد الله (2) بن أحمد بن حنبل عن أبيه ، وإسحاق بن منصور (3) ، عن يحيى بن معين ، وأبو داود ، والنسائي : ثقة.
وقال أبو حاتم (4) : شيخ ، صالح الحديث.
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 343 ، وعلل أحمد : 1 / 6 ، 59 ، 163 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1916 ، والكنى لمسلم ، الورقة 35 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 196 ، وثقات ابن حبان : 7 / 138 - 139 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 988 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 113 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 336 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 330 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3158 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 123 ، والتقريب 1 / 470 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4002.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 196.
(3) نفسه.
(4) نفسه.

(16/464)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له مسلم ، وأبو داود في "المراسيل" ، والنسائي.
أخبرنا أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (2) ، حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يزيد ، قال : أخبرنا عبد الخالق بن سلمة الشيباني ، قال : سمعت سعيد بن المسيب ، قال : سمعت عبد الله بن عمر. يقول : كنت عند منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد (3) قدم وفد عبد القيس مع الاشج ، فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن الاشربة ، فنهاهم عن الحنتم والدباء والنقير (4).
رواه مسلم (5) ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن يزيد بن هارون ، نحوه ، فوقع لنا بدلا عاليا.
ورواه النسائي (1) ، عن أحمد بن عبد الله بن الحكم ، عن
__________
(1) 7 / 138 - 139 ، وقال ابن شاهين : قال ابن علية ويزيد بن هارون : ابن سلمة ثقة (الثقات ، الترجمة 988) ، وقال ابن ماكولا : ثقة (الاكمال : 4 / 336). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة مقل.
(2) مسند أحمد : 2 / 41.
(3) ليست في المطبوع من المسند.
(4) الحنتم : الجرة الخضراء. والدباء : القرع يوضع فيه الشرب ، ويختمر. والنقير : الجذع يحفرونه مثل الجاون ويختمر فيه الشراب.
(5) مسلم : 6 / 97.
(6) المجتمع : 8 / 306.

(16/465)


غندر ، عن شعبة ، عن عبد الخالق ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الله ، قال : حدثنا سليمان بن حرب. قال : حدثنا حماد ، عن عبد الخالق الشيباني ، عن سعيد بن المسيب ، قال : كانت الصدقة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبي بكر وعمر ، نصف صاع.
رواه أبو داود ، عن محمد بن عبيد بن حساب ، عن حماد بن زيد. وزاد : من بر. فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال : رواه شعبة وبشر بن المفضل ، عن عبد الخالق مثله. وهذا جميع ما له عندهم ، والله أعلم.
3732 - ق : عبد الخالق (1) ، غير منسوب.
عن : أنس بن مالك (ق) ، في المعتكف يتبع الجنازة ، ويعود المريض.
وعنه : عنبسة بن عبد الرحمن القرشي (ق) ، أحد الضعفاء المتروكين (2).
__________
(1) الكاشف : 2 / الترجمة 3159 ، والمغني : 1 / الترجمة 3509 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4794 ، ونهاية السول ، الورقة ، 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 123 ، والتقريب : 1 / 470 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 4003.
(2) وقال الذهبي في "المغني" : لا يعرف. وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.

(16/466)


روى له ابن ماجة هذا الحديث الواحد ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو إسحاق ابن الدرجي ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو بكر بن شاذان الاعرج ، قال : أخبرنا أبو بكر بن فورك القباب ، قال أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم ، قال : حدثنا محمد بن إشكاب ، قال : حدثنا يونس بن محمد ، قال : حدثنا الهياج بن بسطام ، عن عنبسة بن عبد الرحمن ، عن عبد الخالق ، عن أنس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : المعتكف يعود المريض ، ويتبع الجنازة ، وإذا خرج لحاجته ، قنع رأسه حتى يرجع.
رواه (1) عن أحمد بن منصور الرمادي ، عن يونس بن محمد ، به
مختصرا : المعتكف يتبع الجنازة ، ويعود المريض. ولم يذكر ما بعده ، فوقع لنا بدلا عاليا.
3733 - د : عبدالخبير بن قيس بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري الخزرجي المدني (2).
__________
(1) ابن ماجة (1777).
(2) تاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1949 ، وضعفاؤه الصغير ، الترجمة 244 ، وأبو زرعة الرازي : 638 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 135 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 202 ، وثقات ابن حبان : 8 / 425 ، والمجروحين لابن حبان : 2 / 141 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 321 ، والضعفاء لابن الجوزي ، الورقة 124 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3160 ، وديوان الضعفاء الترجمة 2410 ، والمغني : 1 / الترجمة 3510 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 4795 ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 123 - 124 ، والتقريب : 1 / 470 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 5626.

(16/467)


روى عن : أبيه (د) ، عن جده.
روى عنه : فرج بن فضالة (د).
قال البخاري (1) : ليس حديثه بقائم. وفرج عنده مناكير.
وقال أبو حاتم (2) : منكر الحديث ، حديثه ليس بالقائم (3).
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا جدا.
أخبرنا به أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد ، قال : أنبأنا عبد المعز بن محمد الهروي ، قال : أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى ، قال : حدثنا أبو علي أحمد بن إبراهيم الموصلي ، قال : حدثنا فرج بن فضالة ، عن عبد الخبير بن قيس بن ثابت بن شماس ، عن أبيه ، عن جده قال : قتل يوم قريظة رجل من الانصار ، يدعى خلادا ، فقيل لامه : يا أم خلاد ، قتل خلاد ،
__________
(1) تاريخه الكبير : 6 / الترجمة 1949 ، وضعفاؤه الصغير ، الترجمة 244 ، وزاد : عنده مناكير.
(2) الجرح والتعديل : 6 / الترجمة 202.
(3) 8 / 425. ثم عاد ابن حبان بعد ذلك وذكره في "المجروحين"وقال : منكر الحديث جدا ، فلا أدري المناكير في حديثه منه أو من الفرج بن فضالة لان الفرج ليس في الحديث بشيء (2 / 141) ، وذكره أبو زرعة الرازي في كتاب"أسامي الضعفاء" (أبو زرعة الرازي 638) وقال العقيلي : حديثه ليس بالقائم (الضعفاء ، الورقة 135) ، وقال ابن عدي في "الكامل" : عبدالخبير ليس بالمعروف (2 / الورقة 321) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء"وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول الحال.

(16/468)


فجاءت وهي منتقبة ، فقيل لها : قتل خلاد وتجيئينا منتقبة ؟ فقالت : إن رزئت خلادا ، فلا أرزئ حياتي. فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : أما إن له أجر شهيدين". قيل : يا رسول الله ولم ؟ قال : لان أهل الكتاب قتلوه.
رواه (1) عن عبد الرحمن بن محمد بن سلام الطرسوسي ، عن حجاج بن محمد ، عن فرج بن فضالة ، عن عبدالخبير بن ثابت بن قيس بن شماس ، عن أبيه ، عن جده ، نحوه ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
3734 - 4 : عبد خير بن يزيد (2) ، ويقال : ابن يحمد بن خولي ابن عبد عمرو بن عبد يغوث ، بن الصائد ، وهو كعب بن شرحبيل بن شراحيل بن عمرو بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان الهمداني ، أبو عمارة الكوفي. أدرك الجاهلية.
وروى عن : زيد بن أرقم (د س ق) ، وعبد الله بن مسعود ، وعلي بن أبي طالب (4) ، وأبي بكر الصديق ، ولم يذكر سماعا منه ،
__________
(1) أبو داود (2488).
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 221 ، وتاريخ الدارمي ، الترجمة 517 ، وتاريخ البخاري الكبير : 6 / الترجمة 1939 ، والكنى لمسلم ، الورقة 76 ، وثقات العجلي ، الورقة 32 ، والجرح والتعديل : 6 / الترجمة 201 ، وثقات ابن حبان : 5 / 127 ، 130 ، وتاريخ الخطيب : 11 / 124 ، والاستيعاب : 3 / 1005 ، وأنساب السمعاني : 5 / 236 ، وأسد الغابة : 3 / 277 وتهذيب النووي : 1 / 293 ، والكاشف : 2 / الترجمة 3161 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 3629 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 199 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 30 ، وتاريخ الاسلام : 9 / 282 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 5 ، ومراسيل العلائي ، الترجمة 417 ، ونهاية السول ، الورقة 197 ، وتهذيب التهذيب : 6 / 124 - 125 ، والاصابة : 3 / الترجمة 6364 ، والتقريب : 1 / 470 ، وخلاصة الخزرجي : 2 / الترجمة 5627.

(16/469)


وابنته عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه : إسماعيل بن عبد الرحمن السدي (عس) ، وحبيب بن أبي ثابت ، وأبو كبران الحسن بن عقبة المرادي ، وحصين بن عبد الرحمن ، والحكم بن عتيبة ، وحكيم بن جبير ، وخالد بن علقمة (د س ق) ، وأبو الجحاف داود بن أبي عوف ، وزياد بن علاقة ، إن كان محفوظا ، وسلمة بن كهيل ، وطلحة بن مصرف ، وعامر الشعبي (د س ق) ، وعبد الله البهي ، وعبد الملك بن سلع الهمداني ، وعطاء بن السائب ، وعلقمة بن مرثد ، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي (د ت عس) ، والعلاء بن عبد الكريم اليامي ، وابنه المسيب بن عبد خير الهمداني (د عس) ، وأبو حية الوادعي ، وأبو سعد البقال ، وأبو السوداء النهدي.
قال عثمان بن سعيد الدارمي (1) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، عن يحيى بن معين : جاهلي إسلامي.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (2) : كوفي ، تابعي ، ثقة.
وقال البخاري (3) : قال يحيى بن موسى : حدثنا مسهر بن عبد الملك ، قال : حدثني أبي ، قال : قلت لعبد خير : كم أتى عليك ؟ قال : عشرون ومئة سنة (4) ، كنت غلاما ببلادنا ، فجاءنا كتاب رسول الله
__________
(1) تاريخه ، الترجمة 517.
(2) ثقاته ، الورقة 32.
(3) تاريخه : 6 / الترجمة 1939.
(4) في تاريخ البخاري في هذا الموضع زيادة هي : قال : هل تذكر من أمر الجاهلية =

(16/470)


صلى الله عليه وسلم ، فتودي في الناس ، فخرجوا إلى حير واسع ، وكان أبي فيمن خرج ، فلما ارتفع النهار ، جاء أبي فقالت أمي : ما حبسك ؟ وهذه القدر قد بلغت ، وهؤلاء عبيدكم (1) يتضورون ، يريدون الغداء ؟ فقال : يا أم فلان ، أسلمنا ، فأسلمي ، واستصبينا فاستصبي ، قلت : ما قوله استصبينا ؟ قال : هو في كلام العرب : أسلمنا ، ومري بهذه (2) القدر فتهراق للكلاب ، وكانت ميتة ، فهذا ما أذكر من أمر الجاهلية (3).
روى له الأربعة.
• • •
__________
= شيئا ؟ قال أذكر أني.
(1) في المطبوع من تاريخ البخاري : عيالك.
(2) في المطبوع من تاريخ البخاري : قال : وأمرني بهذا القدر.
(3) وذكره ابن حبان في التابعين من كتاب "الثقات" . وقال ابن عبد البر في "الاستيعاب" : أدرك زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يسمع منه ، وهو من كبار أصحاب علي ثقة مأمون (3 / 1005). وقال ابن حجر : قال أبو جعفر محمد بن الحسين البغدادي : وسألت أحمد بن حنبل عن الثبت في علي فذكر عبد خير فيهم. وذكره مسلم في الطبقة الاولى من تابعي أهل الكوفة (التهذيب : 6 / 124) وقال في "التقريب" : مخضرم ثقة لم يصح له صحبة.