روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

مراجع في المصطلح واللغة

مراجع في المصطلح واللغة

كتاب الكبائر_لمحمد بن عثمان الذهبي/تابع الكبائر من... /حياة ابن تيمية العلمية أ. د. عبدالله بن مبارك آل... /التهاب الكلية الخلالي /الالتهاب السحائي عند الكبار والأطفال /صحيح السيرة النبوية{{ما صحّ من سيرة رسول الله صلى ... /كتاب : عيون الأخبار ابن قتيبة الدينوري أقسام ا... /كتاب :البداية والنهاية للامام الحافظ ابي الفداء ا... /أنواع العدوى المنقولة جنسياً ومنها الإيدز والعدوى ... /الالتهاب الرئوي الحاد /اعراض التسمم بالمعادن الرصاص والزرنيخ /المجلد الثالث 3. والرابع 4. [ القاموس المحيط - : م... /المجلد 11 و12.لسان العرب لمحمد بن مكرم بن منظور ال... /موسوعة المعاجم والقواميس - الإصدار الثاني / مجلد{1 و 2}كتاب: الفائق في غريب الحديث والأثر لأبي... /مجلد واحد كتاب: اللطائف في اللغة = معجم أسماء الأش... /مجلد {1 و 2 } كتاب: المحيط في اللغة لإسماعيل بن ... /سيرة الشيخ الألباني رحمه الله وغفر له /اللوكيميا النخاعية الحادة Acute Myeloid Leukemia.... /قائمة /مختصرات الأمراض والاضطرابات / اللقاحات وما تمنعه من أمراض /البواسير ( Hemorrhoids) /علاج الربو بالفصد /دراسة مفصلة لموسوعة أطراف الحديث النبوي للشيخ سع... / مصحف الشمرلي كله /حمل ما تريد من كتب /مكتبة التاريخ و مكتبة الحديث /مكتبة علوم القران و الادب /علاج سرطان البروستات بالاستماتة. /جهاز المناعة و الكيموكين CCL5 .. /السيتوكين" التي يجعل الجسم يهاجم نفسه /المنطقة المشفرة و{قائمة معلمات Y-STR} واختلال الص... /مشروع جينوم الشمبانزي /كتاب 1.: تاج العروس من جواهر القاموس محمّد بن محمّ... /كتاب :2. تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب : تاج العروس من جواهر القاموس

Translate كيكي520...

Translate

الاثنين، 16 مايو 2022

مجلد 18. تهذيب الكمال للحافظ المزي

 

 18.مجلد 18. تهذيب الكمال مع حواشيه يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج المزي [654 - 742]

=قال ابن عدي (1) : وهذا إنما يعرف بنعيم بن حماد فتكلم الناس فيه مجراه ، ثم رواه رجل من أهل خراسان يقال له : الحكم بن المبارك يكنى أبا صالح الخواشتي ويقال : إنه لا بأس به ثم سرقه قوم ضعفاء ممن يعرفون بسرقة الحديث ، منهم عبد الوهاب بن الضحاك ، والنضر بن طاهر ، وثالثهم سويد الانباري. ولسويد أحاديث كثيرة عن شيوخه ، روى عن مالك"الموطأ". ويقال : إنه سمعه خلف حائط فضعف في مالك أيضا وهو إلى الضعف أقرب.
وقال أبو بكر الإسماعيلي (2) : في القلب من سويد شيء من جهة التدليس ، وما ذكر عنه في حديث عيسى بن يونس الذي كان يقال : تفرد به نعيم بن حماد.
وقال أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمي (3) : سألت الدارقطني عن سويد بن سعيد فقال : تكلم فيه يحيى بن معين وقال : حدث عن أبي معاوية ، عن الأعمش ، عن عطية ، عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة". قال يحيى بن معين : وهذا باطل عن أبي معاوية لم يروه غير سويد بن سعيد وجرح سويد لروايته لهذا الحديث.
قال الشيخ أبو الحسن الدارقطني (4) : فلم يزل يظن أن هذا كما قال يحيى ، وأن سويدا أتى أمرا عظيما في روايته هذا الحديث حتى
__________
(1) الكامل : 2 / الورقة 59.
(2) تاريخ بغداد : 9 / 230 - 231.
(3) سؤالاته للدارقطني ، الورقة 13 ، وتاريخ بغداد : 9 / 231.
(4) تاريخ بغداد : 9 / 231.

== دخلت مصر في سنة سبع وخمسين ، يعني وثلاث مئة - فوجدت هذا الحديث في مسند أبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن يونس البغدادي المعروف بالمنجنيقي وكان ثقة ، روى عن أبي كريب ، عن أبي معاوية كما قال سويد سواء ، وتخلص سويد وصح الحديث عن أبي معاوية ، وقد حدث أبو عبد الرحمن النسائي عن إسحاق بن إبراهيم هكذا ، ومات أبو عبد الرحمن قبله.
قال البخاري (1) ، ومحمد بن عبد الله الحضرمي (2) ، وأبو القاسم البغوي (3) : مات سنة أربعين ومئتين.
زاد البخاري : بالحديثة ، أول شوال.
وزاد البغوي : وكان قد بلغ مئة سنة وكتبت عنه بالحديثة (4).
- سويد بن طارق ، ويقال : طارق بن سويد. يأتي في الطاء.
2644 - ت ق : سويد بن عبد العزيز بن نمير السلمي (5) ،
__________
(1) تاريخه الصغير : 2 / 373.
(2) تاريخ بغداد : 9 / 232.
(3) نفسه.
(4) وذكره ابن حبان في "المجروحين" : (1 / 352) ، وقال : يخطئ في الآثار ، ويقلب الاخبار". وذكره ابن الجوزي في كتاب"الضعفاء" (الورقة 71). وقال العجلي : ثقة ، من أروى الناس عن علي بن مسهر". وقال مسلمة بن قاسم الاندلسي في كتاب"الصلة" : سويد : ثقة ، ثقة" (تهذيب التهذيب : 4 / 275. "ووثقه الخليلي" (الارشاد ، الورقة 19). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق في نفسه ، إلا أنه عمي ، فصار يتلقن ما ليس من حديثه ، وأفحش فيه ابن معين القول.
(5) طبقات ابن سعد : 7 / 470 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 243 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2282 ، وتاريخه الصغير : 2 / 260 ، وضعفاؤه الصغير ، الترجمة 151 ، وأبو زرعة الرازي : 498 و623 ، وسؤالات الآجري لابي داود : =

== مولاهم ، أبو محمد الدمشقي.
وقيل : إنه حمصي ، أصله من واسط ، وقيل : من الكوفة.
وكان شريك يحيى بن حمزة الحضرمي في القضاء وكان يتقاضى إليه أهل الذمة ، وولي القضاء ببعلبك أيضا.
وقرأ القرآن على الحسن بن عمران العسقلاني ، عن عطية بن قيس ، عن أم الدرداء ، عن أبي الدرداء ، وعلى يحيى بن الحارث الذماري عن عبد الله بن عامر اليحصبي (1) وإسناده معروف. وقرأ عليه وأقرأ عنه الربيع بن ثعلب ، وأبو مسهر عبدالاعلى بن مسهر ، وهشام بن عمار.
وروى عن : أيوب بن أبي تميمة السختياني ، وأبي العلاء أيوب بن مسكين الواسطي ، وثابت بن عجلان الحمصي ، وحجاج بن ==
__________
*3 / رقم 283 و309 و5 / الورقة 18 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 183 و2 / 307 ، 316 ، 399 ، 412 ، 451 ، 453 ، 780 و3 / 395 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 278 ، 645 ، 689 ، 705 ، 714 ، وتاريخ واسط لبحشل : 91 ، 106 ، 111 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي ، الترجمة 259 ، وتاريخ الطبري : 3 / 159 و5 / 105 ، 239 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1020 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 350 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 58 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الترجمة 208 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 72 ، ومعجم البلدان : 1 / 675 ، و2 / 27 ، 33 ، 150 و4 / 758 ، وسير أعلام النبلاء : 9 : 18 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2216 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1838 ، والمغني : 1 / الترجمة 2708 ، والعبر : 1 / 314 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 64 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 218 (أيا صوفيا 3006) وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3623 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 148 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 276 ، والتقريب : 1 / 340 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2829 ، وشذرات الذهب : 3 / 340.
(1) انظر اللباب.

== أرطاة ، والحسن بن عمران العسقلاني ، وحصين بن عبد الرحمن السلمي ، وحميد الطويل (ت) ، وخصيف بن عبد الرحمن الجزري ، وداود بن عيسى النخعي ، وزيد بن جبيرة (ت) ، وزيد بن واقد (ق) ، وسفيان بن حسين ، وسيار أبي الحكم ، وشداد بن عبيد الله القارئ ، وشعبة بن الحجاج ، وعاصم الاحول ، وعبد الله بن أبي نجيح المكي ، وعبد الرحمن بن أبي الحارث ، وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي ، وعبيد الله بن عمر العمري ، وعمرو بن خالد الحراني ، وعمرو بن مهاجر ، وعمران بن مسلم القصير ، وقرة بن عبد الرحمن بن حيوئيل ، ومالك بن أنس ، ومحمد بن الحجاج بن أبي قتيلة الحراني ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي ، ومغيرة بن مقسم الضبي ، وموسى بن أبي كثير ، والنعمان بن المنذر ، ونوح بن ذكوان ، وهشام بن زيد بن أنس بن مالك ، والوضبين بن عطاء ، ويحيى بن الحارث الذماري ، ويحيى بن سعيد الأنصاري ، ويزيد بن أبي مريم الشامي ، وأبي عبد الله النجراني.
روى عنه : إبراهيم بن إدريس العمي البصري ، وإبراهيم بن أيوب الحوراني الزاهد ، وأبو إسحاق إبراهيم بن النضر البعلبكي ، وإبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الفساني ، وأبو علي أحمد بن الفرج بن عبد الله بن عبيد الجشمي المقرئ ، وأبو سليم إسماعيل بن حصن الجبيلي ، وداود بن رشيد ، والربيع بن ثعلب ، والسلم بن يحيى الحجزاوي ، وأبو أيوب سليمان بن سلمة الخبائري ، وسليمان بن عبد الرحمن ، وسويد بن سعيد الحدثاني ، وصفوان بن صالح المؤذن ، وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان المقرئ ، وأبو مسهر عبدالاعلى بن مسهر ، وعبد الحميد بن حماد القرشي البعلبكي ، وعبد الرحمن بن إبراهيم دحيم ، وأبو سليم عبد الرحمن بن الضحاك البعلبكي ، وعبد الرحمن بن عبد الصمد بن شعيب بن إسحاق الدمشقي ، وعبد الرحمن بن يونس الرقي ، وعبد السلام بن إسماعيل الحداد ، وأبو نعيم عبيد بن هشام الحلبي ، وعلي بن بحر بن بري القطان ، وعلي بن حجر المروزي (ت) ، وعمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي ، وعيسى بن مساور الجوهري ، وكثير بن عبيد المذحجي ، ومحمد بن بكير الحضرمي ، ومحمد بن الخليل الخشني البلاطي ، ومحمد بن أبي السري العسقلاني ، ومحمد بن شعيب بن شابور ، ومحمد بن عائذ الدمشقي ، ومحمد بن عمرو الغزي (1) ، ومحمد بن مصفى الحمصي ، ومحمد بن مهران الرازي ، ومحمد بن هاشم البعلبكي ، ومحمد بن يحيى بن حمزة الحضرمي ، وأبو مسعود هاشم بن خالد بن أبي جميل الدمشقي ، وهشام بن خالد الأزرق ، وأبو التقي هشام بن عبد الملك اليزاني الحمصي ، وهشام بن عمار (ق) ، والوليد بن عتبة.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (2) : سألت أبي عن سويد بن عبد العزيز فقال : متروك الحديث.
وقال أبو بكر الأثرم : سمعت أبا عبد الله وعنده الهيثم بن خارجة فذكرا سويد بن عبد العزيز ، فقال أبو عبد الله للهيثم : كم كانت روايته عن حصين ؟ فقال : أربع مئة أو ست مئة. قال أبو عبد الله : فيها أرى يخلط.
__________
(1) انظر اللباب.
(2) ضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1020 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 58. ===فقال : لا ، كلها صحاح. فقال أبو عبد الله : أليس فيها سترة الإمام سترة لمن خلفه عن الشعبي ، عن مسروق ؟ وتبسم كأنه ينكره.
وقال أبو بكر الإسماعيلي : رأيت في "تاريخ"ابي طالب أنه سأله ، يعني أحمد بن حنبل ، عن شيء من حديث سويد عن سعيد بن عبد العزيز ، وحفص بن ميسرة فضعف حديث سويد بن عبد العزيز من أجله لا من أجل سويد الانباري.
وقال عباس الدوري (1) ، وأبو بكر بن أبي خيثمة ، وعبد الله بن أحمد الدورقي عن يحيى بن معين : ليس بشيء.
وقال المفضل بن غسان الغلابي ومعاوية بن صالح (2) ، عن يحيى : ضعيف.
وقال العلاء ، عن يحيى في موضع آخر : ليس بثقة.
وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنية (3) ، عن يحيى : ليس بثقة.
وقال محمد بن عوف الطائي ، عن يحيى : لا يجوز في الضحايا.
وقال محمد بن سعيد (4) : كان يروي أحاديث منكرة.
وقال البخاري (5) : في حديثه مناكير أنكرها أحمد.
__________
(1) تاريخه : 2 / 243 - 244 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1020 والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 58 ، وقاله عنه أيضا أحمد بن زهير (المجروحين لابن حبان 1 / 351).
(2) ضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، والكامل لابن عدي 2 / الورقة 58.
(3) سؤالاته ، الورقة 17 ، وقاله أيضا عن ابن محرز ، سؤالاته الورقة 11.
(4) طبقاته : 7 / 470.
(5) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2282 ، وتاريخه الصغير : 2 / 260.

 == وقال في موضع آخر (1) : في حديثه نظر لا يحتمل.
وقال أبو عبيد الآجري (2) : سمعت أبا داود قال : قال أبو مسهر : لقيني سويد بن عبد العزيز ، فقال : تركت حديثي. فقلت : أو تدع ذاك الرأي.
وقال النسائي (3) : ضعيف.
وقال في موضع آخر : ليس بثقة.
وقال يعقوب بن سفيان (4) : مستور (5) ، وفي حديثه لين.
وقال في موضع آخر (6) : ضعيف الحديث.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (7) ، عن أبيه : لين الحديث ، في حديثه نظر.
وقال سعيد بن عمرو البردعي : قال لي أبو حاتم (8) : قلت لدحيم : كان سويد عندك ممن يقرأ إذا دفع إليه ما ليس من حديثه ؟ قال : نعم.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي ، عن دحيم : ثقة ، وكانت له أحاديث يغلط فيها.
__________
(1) ضعفاء الصغير ، الترجمة 151 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 58.
(2) سؤالاته : 3 / الترجمة 283 ، 309 و5 / الورقة 18.
(3) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 259 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 58.
(4) المعرفة : 2 / 453.
(5) وقع في نسخة ابن المهندس : (ابن مستور) وليس بشيء.
(6) المعرفة : 2 / 451.
(7) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1020.
(8) نفسه.

(12/260)


وقال نعيم بن حماد : كان هشيم يحسن أمره.
وقال علي بن حجر : سألت هشيما ، قلت : شيخ من أهل واسط بالشام يقال له : سويد بن عبد العزيز ؟ فأثنى عليه خيرا.
وقال محمد بن سعد (1) : أخبرنا أبو عبد الله السامي ، قال : ولي سويد بن عبد العزيز قضاء بعلبك وكان محتاجا فلقيه داود بن أبي شيبان الدمشقي ، فقال : يا أبا محمد وليت القضاء بعد العلم والحديث ؟ قال : نعم ، نشدتك الله أتحت جبتك شعار. فقال داود : نعم. فرفع سويد جبته وقال : لكن جبتي ليس تحتها شعار. ثم قال : أنشدك الله ، هل هذا الطيلسان لك ؟ قال داود : نعم. قال سويد : فو الله ما هذا الطيلسان الذي ترى علي لي وإنه لعاريه أفلا ألي القضاء بعد هذا ، فو الله لو وليت بيت المال فإنه شر من القضاء لوليته.
قال دحيم (2) ، وهشام بن عمار (3) ، ومحمد بن مصفي ، وأبو زرعة (4) وغير واحد : مات سنة أربع وتسعين ومئة.
زاد أبو زرعة : وصلى عليه منصور بن المهدي.
وقال دحيم (5) : سمعت سويد بن عبد العزيز يقول : ولدت سنة ثمان ومئة.
__________
(1) طبقاته : 7 / 470.
(2) المعرفة ليعقوب : 1 / 183.
(3) نفسه.
(4) تاريخه : 278 و705.
(5) نفسه.

(12/261)


وقال محمد بن سعد (1) : ولد سنة تسعين في آخر خلافة الوليد بن عبد الملك ، وتوفي سنة سبع وستين ومئة في خلافة المهدي.
قال أبو القاسم : وهذا وهم في مولده ووفاته جميعا وكأنه اشتبه عليه بسعيد بن عبد العزيز ، والله أعلم (2).
روى له الترمذي ، وابن ماجة.
2645 - عس : سويد بن عبيد العجلي (3) ، صاحب القصب.
روى عن : أبي المؤمن الواثلي (عس) ، عن علي قصة"ذي الثدية"وعن رجل ، عن أبي موسى الاشعري.
روى عنه : شعبة بن الحجاج (عس) ، وعبد الصمد بن عبد الوارث
__________
(1) الطبقات : 7 / 470.
(2) وذكره أبو زرعة الرازي في الضعفاء (498 ، 623) ، وكذلك العقيلي (الضعفاء ، الورقة 86). وقال ابن حبان : والذي عندي في سويد بن عبد العزيز تنكب ما خالف الثقات من حديثه والاعتبار بما روى مما لم يخالف الاثبات والاحتجاج بما وافق الثقات ، وهو مما استخير الله عزوجل فيه ، لانه يقرب من الثقات" (المجروحين : 1 / 351). وقال ابن عدي بعد أن ساق له عدة أحاديث : ولسويد أحاديث صالحة غير ما ذكرت ، وعامة حديثه مما لا يتابعه الثقات عليه وهو ضعيف كما وصفوه 2 (الكامل : 2 / الورقة 59). وقال البرقاني عن الدارقطني : يعتبر به" (سؤالاته رقم 208). وذكر ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 72). وقال الترمذي في كتاب"العلل الكبير" : سويد بن عبد العزيز كثير الغلط في الحديث.
وقال الحاكم أبو أحمد : حديثه ليس بالقائم". وقال الخلال : ضعيف الحديث". وقال أبو بكر البزار في مسنده : ليس بالحافظ ، ولا يحتج به إذا انفرد" (تهذيب التهذيب : 4 / 277). وقال ابن حجر في "التقريب" : لين الحديث.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2277 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1019 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 18 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 148 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 277 ، والتقريب : 1 / 341 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2830.

(12/262)


وأبو نعيم الفضل بن دكين ، ومسلم بن إبراهيم (عس) ، ووكيع بن الجراح.
قال أبو حاتم (1) : شيخ.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له النسائي في "مسند علي" هذا الحديث الواحد.
2646 - م ت س ق : سويد بن عمرو الكلبي (3) ، أبو الوليد الكوفي العابد.
روى عن : الحسن بن صالح بن حي ، وحماد بن سلمة (م ت س ق) ، وداود بن نصير الطائي ، وزهير بن معاوية الجعفي (س) ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1019.
(2) وقال البخاري : سمع أبا موسى" ، (تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2277) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 408 ، وتاريخ الدارمي : رقم 369 ، وعلل أحمد : 1 / 374 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2281 ، وتاريخ الطبري : 3 / 246 ، 247 ، 249 ، 352 ، 353 ، 369 ، 377 و4 / 23 ، 83 ، 116 ، 126 ، 128 ، 137 ، 139 ، 147 ، 151 ، 153 ، 269 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1023 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 351 ، وسؤالاته البرقاني للدارقطني ، رقم 209 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 72 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 200 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 72 ، والتبين في أنساب القرشيين : 435 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2217 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1839 ، والمغني : 1 / الترجمة 2709 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2622 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 16 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 29 (أيا صوفيا 3007) وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3624 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 148 ، والكشف الحثيث : 334 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب 4 / 277 ، والتقريب : 1 / 141 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2831.

(12/263)


وشريك بن عبد الله النخعي ، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون ، ومحمد بن عبد الله المرادي ، ومسلمة بن جعفر البجلي الكوفي ، وهريم بن سفيان ، والوضاح أبي عوانة (ت) ، وأبي الزعراء ، يحيى بن الوليد الطائي.
روى عنه : أحمد بن حنبل ، وأحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان ، وإسحاق بن بهلول التنوخي الأنباري ، وحامد بن يحيى البلخي ، ورستم بن أسامة ، وسفيان بن وكيع بن الجراح (ت) ، وشهاب بن عباد العبدي ، وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة (ق) ، وعبدة بن عبد الله الصفار (س) ، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة ، وعلي بن حرب الطائي ، وعلي بن المثنى الطهوي (س) ، والقاسم بن عمرو بن محمد العنقزي ، ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي ، ومحمد بن عبد الله بن نمير ، وأبو كريب محمد بن العلاء (م ت).
قال عثمان بن سعيد الدارمي (1) عن يحيى بن معين ، والنسائي : ثقة.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (2) : كوفي ، ثقة ، ثبت في الحديث ، وكان رجلا صالحا متعبدا (3).
__________
(1) تاريخه ، رقم 369 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1023.
(2) ثقاته ، الورقة 23.
(3) وقال ابن حبان : كان يقلب الأسانيد ، ويضع على الأسانيد الصحاح المتون الواهية ، لا يجوز الاحتجاج به بحال" (المجروحين : 1 / 351). وقال البرقاني عن الدارقطني : ثقة" (سؤالاته : رقم 209) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 72). ونقل ابن خلفون توثيقه (تهذيب التهذيب : 4 / 277) وقال ابن سعد : مات بالكوفة سنة عشر ومئتين في خلافة المأمون" (طبقاته 6 / 408) وقال ابن حجر في "التقريب" : أفحش ابن حبان القول فيه ، ولم يأت بدليل".

(12/264)


روى له مسلم ، والترمذي ، والنسائي ، وابن ماجة.
2647 - ع : سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر بن وداع بن معاوية بن الحارث بن مالك بن عوف بن سعد بن عوف بن حريم بن جعفى بن سعد العشيرة بن مذحج (1) ، وهو مالك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان الجعفي ، أبو أمية الكوفي. أدرك الجاهلية.
وري عنه (2) أنه قال : أنا لدة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 68 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 244 ، وعلل ابن المديني : 101 ، والمصنف لابن أبي شيبة : 13 / رقم 15722 ، وتاريخ خليفة : 288 ، ومسند أحمد : 5 / 126 ، وعلله : 1 / 76 ، 81 ، 266 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2255 ، وتاريخه الصغير : 1 / 154 - 155 ، والكنى لمسلم ، الورقة 6 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 226 ، 227 ، 232 ، 235 و3 / 76 ، 191 ، 195 ، 402 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 657 ، 659 ، 660 ، وتاريخ واسط : 131 ، وتاريخ الطبري : 3 / 589 و6 / 113 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1001 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 72 ، وحلية الاولياء : 4 / 174 ، والاستيعاب : 2 / 679 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 199 ، والكامل في التاريخ : 4 / 456 و5 / 340 ، وأسد الغابة : 2 / 379 ، وتهذيب النووي : 1 / 240 ، وسير أعلام النبلاء : 4 / 69 ، وتذكرة الحفاظ : 1 / 53 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2624 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2218 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 16 ، 19 ، والعبر : 1 / 93 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 252 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 148 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 278 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3606 و3720 ، والتقريب : 1 / 141 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2832 ، وشذرات الذهب : 1 / 90.
(2) رواه نعيم بن ميسرة عن رجل عنه (المعرفة ليعقوب : 1 / 235).

(12/265)


ولدت عام الفيل. وروي عنه (1) أنه قال : أنا أصغر من النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين.
قدم المدينة حين نفضت الايدي من دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم (2) ، وقد روي عنه أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم (3).
والاول أثبت. وشهد فتح اليرموك ، وخطبة عمر بالجابية ، وسكن الكوفة.
وروى عن : أبي بن كعب (ع) ، وبلال بن رباح ، والحسن بن علي بن أبي طالب ، وزر بن حبيش ، وسلمان بن ربيعة ، وعبد الله بن مسعود ، وعبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي (ت) ، وعثمان بن عفان ، وعلي بن أبي طالب (خ م د س) ، وعمر بن الخطاب (م ت س) ، وأبي بكر الصديق ، وأبي الدرداء (س ق) ، وأبي ذر الغفاري (س) ، ومصدق النبي صلى الله عليه وسلم (د س ق).
وروى عنه : إبراهيم بن عبدالاعلى (م س) ، وإبراهيم بن يزيد النخعي (س) ، وأسامة بن أبي عطاء ، وحبيب بن يسار ، وحبيش بن الحارث النخعي ، وحيان بن سليمان الجعفي ، وخيثمة بن عبد الرحمن (خ م د س) ، وسلمة بن كهيل (ع) ، وطلحة بن مصرف ، وعامر الشعبي (م ت س) ، وعبد الله بن شريك العامري ، وعبد الله بن يزيد الحميري ،
__________
(1) رواه عنه الشعبي (تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2255 ، وتاريخه الصغير : 1 / 174 ، وحلية الاولياء : 4 / 174).
(2) الاستيعاب : 2 / 679).
(3) رواه أسامة بن أبي عطاء ، عن النعمان بن بشير ، عنه (تاريخ أبي زرعة الدمشقي : 659).

(12/266)


وأبو قيس عبد الرحمن بن ثروان (عس) ، وعبد الرحمن بن أبي ليلي ، وعبد العزيز بن رفيع ، وعبدة بن أبي لبابة (س ق) ، وأبو حصين عثمان بن عاصم الأسدي (عس) ، وعقبة بن جرول الحضرمي ، وعلقمة بن مرثد ،
وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي ، وعمران بن مسلم الجعفي ، وميسرة أبو صالح (د س) ، ونباتة الوالبي (س) ، ونعيم بن أبي هند (عس) ، ونفاعة بن مسلم ، والوليد بن قيس السكوني ، وأبو ليلى الكندي (د ق).
قال إسحاق بن منصور (1) عن يحيى بن معين ، وأحمد بن عبد الله العجلي : ثقة.
وقال عمران بن مسلم الجعفي (2) : كان سويد بن غفلة إذا قيل له : أعطي فلان وولي فلان. قال : حسبي كسرتي وملحي.
وقال علي ابن المديني : دخلت بيت أحمد بن حنبل فما شهدت بيته إلا بما وصف من بيت سويد بن غفلة في زهده وتواضعه.
وقال حسين بن علي الجعفي (3) ، عن أخيه الوليد بن علي ، عن أبيه : كان سويد بن غفلة يؤمنا في شهر رمضان في القيام وقد أتى عليه عشرون ومئة سنة.
وقال عبد الله بن داود الخريبي ، عن علي بن صالح بن حي : بلغ
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1001.
(2) حلية الاولياء : 4 / 176.
(3) حلية الاولياء : 4 / 175.

(12/267)


سويد بن غفلة عشرين ومئة سنة لم ير محبيا قط ولا متساندا قط ، وأصاب بكرا ! قال الخريبي : يعني في العام الذي توفي فيه.
وقال حنش بن الحارث النخعي (1) : رأيت سويد بن غفلة يمر إلي ى امرأة له من بني أسد وهو ابن سبع وعشرين ومئة سنة وربما وصل وربما
لم يصل.
وقال عاصم بن كليب : أتت عليه ثلاثون ومئة سنة.
وقيل غير ذلك في مبلغ سنه.
وقال يحيى بن أبي بكير (2) ، عن نعيم بن ميسرة ، عن رجل ، عن سويد بن غفلة : أنا لدة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولدت عام الفيل.
وقال أبو نعيم (3) : مات سنة ثمانين.
وقال أبو الحسن المدائني ، وأبو عبيد القاسم بن سلام ، ومحمد بن عبد الله بن نمير : مات سنة إحدى وثمانين.
وقال خليفة بن خياط (4) ، وعمرو بن علي : مات سنة اثنتين وثمانين (5).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 69 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2255 ، وتاريخه الصغير : 1 / 174 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 195 ، وحلية الاولياء : 4 / 175.
(2) المعرفة ليعقوب : 1 / 235.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2255.
(4) تاريخه : 288.
(5) وقال العجلي : كوفي ، تابعي ، ثقة ، وكان جاهليا يكنى أبا أمية ، سمع من عبد الله" (ثقاته ، الورقة 23). وقال الذهبي : ثقة ، إمام ، زاهد ، قوام" (الكاشف : 1 / الترجمة 2218). وقال ابن حجر في التقريب : مخضرم من كبار التابعين".

(12/268)


روى له الجماعة.
2648 - 4 : سويد بن قيس (1) ، أبو صفوان ، ويقال : أبو مرحب.
له صحبة ، سكن الكوفة.
له حديث واحد (4)"جلبت أنا ومخرفة العبدي بزا من هجر فاشترى منا (2) النبي صلى الله عليه وسلم رجل (3) سراويل.
روى عنه : سماك بن حرب ، وقيل : عن سماك عن مالك أبي صفوان (س).
وقيل : عنه ، عن أبي صفوان بن عميرة (د س ق).
روى له الأربعة ، وقد وقع لنا حديثه عاليا جدا.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (4) : حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا سفيان عن سماك بن
__________
(1) مسند أحمد : 4 / 352 ، وطبقات خليفة : 62 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2254 ، والكنى لمسلم ، الورقة 55 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 992 ، والاستيعاب : 2 / 680 ، وأسد الغابة : 2 / 380 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2219 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2625 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 18 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، ورجال ابن ماجه الورقة 4 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 149 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 279 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3607 ، والتقريب : 1 / 341 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2833.
(2) من نسخة التبريزي.
(3) هكذا قيده ابن الاثير ، وقال : هذا كما يقال اشترى زوج خف ، زوج نعل ، وإنما هما زوجان ، يريد رجلي ، سراويل ، لان السراويل من لباس الرجلين ، بعضهم يسمي السراويل رجلا (انظر : النهاية في غريب الحديث والاثر 2 / 204).
(4) المعجم الكبير : 6 / 89 ، حديث 3466.

(12/269)


حرب ، قال : أخبرني سويد بن قيس ، قال : جلبت أنا ومخرقة العبدي بزا
من هجر وأتينا به مكة فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى فابتاع منا سراويل (1) وثم وزان يزن بالاجر ، فقال : يا وزان زن وأرجح.
أخرجوه (2) من غير وجه عن سفيان ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
- سويد بن قيس ، أبو مرحب. ويقال : مرحب ، ويقال : ابن أبي مرحب. يأتي في حرف الميم.
2649 - د س ق : سويد بن قيس التجيبي المصري (3).
روى عن : أزهر بن يزيد المرادي ثم الغطيفي ، وزهير بن قيس البلوي ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وعبد الرحمن بن معاوية بن حديج التجيبي ، وقيس بن سمي بن الازبر عن عدي التجيبي ، ومعاوية بن خديج التجيبي (د س ق).
روى عنه : يزيد بن أبي حبيب (د س ق).
قال النسائي : ثقة.
__________
(1) في النسختين (سراويلا) وصوابه كما أثبتناه من مصادر تخريج الحديث.
(2) أبو داود : (3336) ، وابن ماجه : (2220) و(3579) ، والترمذي : (1305) ، والنسائي : 7 / 284. وأخرجه البخاري في تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2254.
(3) طبقات خليفة : 293 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2256 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 5512 ، و3 / 290 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1011 ، والكاشف ، 1 / الترجمة 2220 ، والمغني : 1 / الترجمة 2710 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 19 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3625 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 2 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 149 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 279 ، والتقريب : 1 / 341 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2834.

(12/270)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" .
وقال أبو سعيد بن يونس : هو من بني أبذا بن عدي بن تجيب ، وكانت له من عبد العزيز بن مروان منزلة ، وكان يرسله في أموره (1).
روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة.
2650 - بخ م د ت س : سويد بن مقرن بن عائذ المزني (2) ، أبو عدي (3) ، ويقال : أبو عمرو ، الكوفي. أخو النعمان بن مقرن ، ووالد معاوية بن سويد بن مقرن. له صحبة.
روى عنه : النبي صلى الله عليه وسلم (بخ م د ت س).
__________
(1) ووثقه يعقوب بن سفيان (تهذيب التهذيب : 4 / الترجمة 480) وذكره ابن خلفون في الثقات. (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 149). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة. وقال الذهبي : لا يعرف تفرد عنه يزيد بن أبي حبيب" (ميزان الاعتدال : 2 / 3625). قلت : كذا جهله الذهبي وما أظنه أصاب في تجهيله ، فقد عرفه النسائي ووثقه - وحسبك به - وعرفه ابن يونس ، وهو أعلم الناس بالمصريين. ووثقه يعقوب وابن حبان ، فتأمل !.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 19 ، وطبقات خليفة : 38 ، 128 ، ومسند أحمد : 3 / 447 و5 / 444 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2251 ، وتاريخه الصغير : 1 / 56 ، وتاريخ واسط : 122 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، وتاريخ الطبري : 3 / 246 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 994 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 72 ، والاستيعاب : 2 / 680 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 200 ، ومعجم البلدان : 1 / 624 و2 / 51 ، والكامل في التاريخ : 2 / 345 ، 346 ، 387 ، 519 و3 / 10 ، 25 ، 109 ، وأسد الغابة : 2 / 381 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2221 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2629 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وإكمال مغلطاي 2 / الورقة ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 279 ، والاصابة : 2 / 3610 ، والتقريب : 1 / 341 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / 2835.
(3) وقع في حواشي النسخ من تعقبات المصنف على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه : علي. وهو وهم".

(12/271)


روى عنه : ابنه معاوية بن سويد بن مقرن (بخ م د س) ، وأبو مصعب هلال بن يزيد المازني ويقال : الشيباني ، وهلال بن يساف (بخ م د ت س) ، وأبو جعفر شيخ لسوادة بن أبي الأسود (س) ، ومولاه أبو شعبة (بخ م س).
روى له البخاري في "الأدب" ، والباقون سوى ابن ماجة.
2651 - ت س : سويد بن نصر بن سويد المروزي (1) ، أبو الفضل الطوساني ويعرف بالشاه.
روى عن : سفيان بن عيينة المكي ، وعبد الله بن المبارك (ت س) ، وعبد الكبير بن دينار الصائغ ، وعلي بن الحسين بن واقد (ت) ، وأبي عصمة نوح بن أبي مريم : المروزيين.
روى عنه : الترمذي ، والنسائي ، وأبو إسحاق إبراهيم بن سليمان الخواص ، وأحمد بن جعفر المروزي ، وأبو وهب أحمد بن رافع وراق سويد بن نصر (2) ، وأبو بكر أحمد بن محمد بن عاصم بن يزيد بن مسلم الرازي ، وأبو بكر أحمد بن محمد بن عنبس بن لقيط الضبي المروزي ،
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2280 ، وتاريخه الصغير : 2 / 372 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1025 ، والاكمال لابن ماكولا : 7 / 313 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 409 ، ومعجم البلدان : 3 / 888 ، وسير أعلام النبلاء : 11 / 408 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2222 ، والعبر : 1 / 432 و2 / 94 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 40 (أحمد الثالث : 2917 / 2) ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 149 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 280 ، والتقريب : 1 / 341 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2836 ، وشذرات الذهب : 2 / 94.
(2) وقع في نسخة ابن المهندس : ابن سعيد بن نصر"وليس بشيء.

(12/272)


وإسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل البستي القاضي ، وجعفر بن محمد الجوزي ، وأبو عطية الحسن بن شاذان النيسابوري ، وأبو علي الحسن بن الطيب البلخي الشجاعي ، والحسين بن إدريس الأنصاري الهروي ، وعبد الله بن عبدربه بن النضر بن حسان البخاري نزيل نسف ، وعبد الله بن محمد بن سيار الفرهاذاني ، وعبد الرحمن بن علي بن خشرم المروزي ، وأبو الدرداء عبد العزيز بن شبيب المروزي ، والمثنى بن إبراهيم ، ومحمد بن إبراهيم المروزي ، ومحمد بن حاتم بن نعيم المروزي (س) ، ومحمد بن حمدوية بن سنجان المروزي ، وأبو عبد الله محمد بن صالح بن سهل الترمذي ، ومحمد بن عبد الله بن الجنيد البستي ، وأبو جعفر محمد بن عبد الله بن عروة الهروي ، وأبو سعيد محمد بن عقيل الفريابي ، ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق المروزي ، ومحمد بن محمد بن إسحاق البصري ، ومحمود بن والان العدني ، ويحيى بن ساسويه ، وأبو سعد يحيى (1) بن منصور بن الحسن بن منصور الهروي الزاهد ، ويوسف بن عاصم الرازي فيما كتب إليه ، وأبو الحسن النيسابوري.
قال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" .
قال البخاري (2) : مات سنة أربعين ومئتين وهو اين إحدى وتسعين سنة (3).
__________
(1) وقع في حواشي النسخ من تعقبات المصنف على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه : علي بن منصور. وهو وهم.
(2) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2280 ، وتاريخه الصغير 2 / 372.
(3) وقال مسلمة بن قاسم الاندلسي : مروزي ، ثقة" (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 149). ووثقه الذهبي وابن حجر.

(12/273)


وقال غيره : مات سنة إحدى وأربعين.
2652 - خ س ق : سويد بن النعمان بن مالك بن عامر بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الاوس الأنصاري الاوسي المدني من أصحاب الشجرة (1).
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (خ س ق).
روى عنه : بشير بن يسار (خ س ق) وقيل : إنه شهد أحدا وما بعدها من المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.
روى له البخاري ، والنسائي ، وابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ،
__________
(1) طبقات خليفة 80 ، ومسند أحمد : 3 / 443 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2252 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 773 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 995 ، والاستيعاب : 2 / 680 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 199 ، وأسد الغابة : 2 / 381 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2223 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2630 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 149 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 280 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3611 ، والتقريب : 1 / 341 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2837.
(2) مسند أحمد : 3 / 488.

(12/274)


قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن يحيى بن سعيد الأنصاري ، قال : حدثني بشير بن يسار ، عن سويد بن النعان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل بالصهباء عام خيبر ، فلما صلى العصر دعا بالاطعمة ، فلم يؤت إلا بسريق. قال : فلكنا ، يعني أكلنا منه - فلما كانت المغرب تمضمض وتمضمضنا معه.
أخرجوه (1) من غير وجه عن يحيى بن سعيد الأنصاري.
2653 - د : سويد بن وهب (2).
روى عن : رجل من أبناء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (د) ، عن أبيه حديث : "من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه.
__________
(1) أخرجه من طريق مالك ، عن يحيى بن سعيد : البخاري : 1 / 63 ، و5 / 166 ، والنسائي : 1 / 108.
ومن طريق سليمان بن بلال ، عن يحيى بن سعيد : البخاري : 1 / 64. ومن طريق عبد الوهاب ، عن يحيى : البخاري : 4 / 66.
ومن طريق شعبة ، عن يحيى : البخاري : 5 / 160 ، وأحمد : 3 / 464. ومن طريق سفيان ، عن يحيى بن سعيد : البخاري : 7 / 90 و105 ، والحميدي (437).
ومن رواية حماد ، عن يحيى : البخاري : 7 / 91.
ومن رواية علي بن مسهر ، عن يحيى : ابن ماجة (492).
ومن روايت الليث ، عن يحيى : النسائي في الكبرى (187).
ومن رواية ابن غير ، عن يحيى : أحمد : 3 / 462.
(2) الكاشف : 1 / الترجمة 2224 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3626 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 281 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2838.

(12/275)


روى عنه : محمد بن عجلان (د) (1).
روى له أبو داود (2) هذا الحديث الواحد.
• • •
__________
(1) قال الذهبي : تابعي ، ما روى عنه سوى ابن عجلان" (ميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3622) وقال أيضا : شيخ لابن عجلان مجهول" (الكاشف : 1 / الترجمة 2224) وقال ابن حجر في التقريب : مجهول.
(2) أبو داود (4778) في الادب ، باب : من كظم غيظا.

(12/276)


من اسمه سلام وسلامه
2654 - ق : سلام بن سلم (1) ، ويقال : ابن سليم ، ويقال :
ابن سليمان. والصواب ابن سلم ، التميمي السعدي ، أبو سليمان ، ويقال : أبو أيوب ، المدائني. خراساني الاصل. وهو سلام الطويل ، وكان الحوضي يكنيه : أبا عبد الله.
روى عن : إبراهيم بن ميمون الصائغ ، والاجلح بن عبد الله الكندي ، وثور بن يزيد الرحبي ، وجعفر بن محمد الصادق ، وحمزة بن حبيب الزيات ، وحميد الطويل (ق) ، وخارجة بن مصعب الخراساني ،
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 221 ، وابن طهمان : رقم 378 ، وسؤالات ابن الجنيد لابن معين ، الورقة 53 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2224 ، وضعفاؤه الصغير ، الترجمة 152 ، وأحوال الرجال للجوزجاني ، الترجمة 358 ، وتاريخ الطبري : 7 / 454 ، 455 ، وضعفاء النسائي ، الترجمة 237 ، وضعفاء العقيلي : الورقة 86 ، والجرح والتعديل 4 / الترجمة 1122 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 339 ، والكامل لابن عدي 2 / الورقة 11 - 13 وسنن الدارقطني : 1 / 220 و2 / 150 ، وموضع أوهام الجمع : 145 ، وضعفاء ابن الجوزي الورقة 70 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2226 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1680 ، والمغني : 1 / الترجمة 3496 ، والعبر : 1 / 348 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 65 ، وميزان الاعتدال 2 / الترجمة 3343 ورجال ابن ماجة ، الورقة 15 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، وغاية النهاية لابن الجزري : 1 / 309 ، والكشف الحثيث : 323 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 281 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2839.

(12/277)


وزياد بن ميمون ، وزيد العمي وجل روايته عنه ، والصلت بن بهرام وعباد بن كثير البصري ، وعبد الملك بن عبد الرحمن ، وعثمان بن عطاء الخراساني ، وغياث بن المسيب ، والفضل بن عطية الخراساني ،
ومنصور بن زاذان ، وهارون بن كثير أحد الضعفاء روى عنه"فضائل القرآن.
روى عنه : أحمد بن عبد الله بن يونس ، وأسد بن موسى ، والجراح بن راشد ، وأبو عمر حفص بن عمر الحوضي ، والحكم بن مروان السلمي الضرير ، وحماد بن قريش ، وخلف بن هشام البزار ، وخلف بن الوليد ، وزهير بن عباد الرؤاسي ، وسعيد بن سليمان الواسطي ، وأبو خالد سليمان بن حيان الاحمر ، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني ، وسليمان بن سفيان ، وسلام بن سفيان الثقفي المدائني ، وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان - وهو أكبر منه - وعبد الرحمن بن محمد المحاربي (ق) ، وعبد العزيز بن الخطاب ، وعصمة بن سليمان الخزاز ، وعلي بن الجعد ، وعيسى بن خالد البلخي ، والقاسم بن الحكم العرني ، وقبيصة بن عقبة ، ومحمد بن جعفر المدائني ، ومحمد بن عبد الواهب الحارثي ، وأبو النضر هاشم بن القاسم ، والهيثم بن حبيب المصري ، والوليد بن صالح النحاس.
قال محمد بن موسى بن مشيش ، عن أحمد بن حنبل : روى أحاديث منكرة (1).
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 12 وفيه"منكر الحديث".

(12/278)


وقال عباس الدوري (1) ، وأبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين : ليس بشيء.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم (2) ، عن يحيى بن معين : ضعيف لا يكتب حديثه.
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، عن يحيى بن معين : له أحاديث منكرة (3).
وقال عبد الله بن علي ابن المديني : وسألته ، يعني أباه ، عن سلام بن سليمان فضعفه (4).
وقال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي : ليس بحجة.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (5) : غير ثقة.
__________
(1) تاريخه 2 / 221 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1122 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 11.
(2) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 11.
(3) ضعفاء العقيلي ، الورقة 86 ، وفيه : ضعيف". وقال ابن الجنيد عن ابن معين : ليس بشيء" (سؤالاته ، الورقة 53). وقال ابن طهمان عن ابن معين : ليس بثقة. (سؤالاته : رقم 378) ، وقال أحمد بن زهير عنه : ليس حديثه بشيء (المجروحين لابن حبان : 1 / 339) ، وقال ابن الدورقي عنه : ليس بشيء (الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 11) ، وقال أحمد بن أبي يحيى عنه : ضعيف الحديث (الكامل لابن عدي 2 / الورقة 11).
(4) ضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 70.
(5) أحوال الرجال ، رقم 358.

(12/279)


وقال أبو زرعة (1) : ضعيف.
وقال أبو حاتم (2) : ضعيف الحديث تركوه.
وقال البخاري (3) : يتكلمون فيه.
وقال في موضع آخر (4) : تركوه.
وقال النسائي (5) : متروك.
وقال في موضع آخر : ليس بثقة ولا يكتب حديثه.
وقال أبو القاسم البغوي : ضعيف الحديث جدا.
وقال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش : متروك.
وقال في موضع آخر : كذاب (6).
وروى له أبو أحمد بن عدي (7) أحاديث ، منها حديثه عن حميد الطويل (ق) ، عن أنس"وقت للنفساء أربعين يوما إلا أن ترى الطهر قبل ذلك.
وقال : لا يتابع على شيء منها (8).
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1122.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1122.
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 12.
(4) التاريخ الكبير : 4 / الترجمة 2224 ، والضعفاء الصغير رقم : 152.
(5) الضعفاء والمتركون : الترجمة 237 وفيه : متروك الحديث" ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 11.
(6) ضعفاء ابن الجوزي : الورقة 70.
(7) الكامل : 2 / الورقة 11 - 13.
(8) وقال ابن عدي : وعامة ما يرويه عن من يرويه عن الضعفاء ، والثقات لا يتابعه أحد عليه" (الكامل : 2 / الورقة 13).

(12/280)


مات قريبا من سنة سبع وسبعين ومئة (1).
روى له ابن ماجة هذا الحديث الواحد. وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أخبرنا
أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو القاسم عمر بن الحسين الخفاف ، قال : أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد بن علي ابن الزيات ، قال : أخبرنا إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي ، قال : حدثنا سلمة بن حفص السعدي ، قال : حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي ، قال : حدثنا سلام بن سليم ، عن حميد الطويل عن أنس بن مالك ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : وقت للنفساء أربعين يوما.
رواه (2) عن عبد الله بن سعيد الاشج ، عن المحاربي ، فوقع لنا بدلا عاليا.
__________
(1) وقال أبو نعيم : ضعيف" (ضعفاء العقيلي ، الورقة 86) ، وذكره العقيلي في الضعفاء وساق له عدة أحاديث وقال : لا يتابع على هذه الاحاديث والغالب على حديثه الوهم" (الورقة : 87). وقال ابن حبان : يروي عن الثقات الموضوعات كأنه المعتمد لها" (المجروحين : 1 / 339). وقال الدارقطني : ضعيف الحديث" (السنن : 1 / 220) ، وقال في موضع آخر : متروك الحديث" (السنن 2 / 150) ، وذكره في الضعفاء والمتروكين (رقم 265) وقال : متروك". وقال الذهبي : متروك" (المغني 1 / الترجمة 2496). وقال ابن حجر في "التهذيب" : قال ابن الجارود حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، حدثنا إسحاق بن عيسى ، حدثنا سلام الطويل ، وكان ثقة. وقال العجلي : ضعيف. وقال الساجي : عنده مناكير". وقال الحاكم : روى أحاديث موضوعة". وقال أبو نعيم في الحلية في ترجمة الشعبي : سلام بن سليم الخراساني متروك بالاتفاق" (التهذيب 4 / 282).
فهذا بين الامر في الضعفاء لا يحتاج إلى إغراق.
(2) ابن ماجة (649) في الطهارة ، باب : النفساء كم تجلس.

(12/281)


2655 - ع : سلام بن سليم (1) الحنفي (2) ، مولاهم ، أبو الأحوص الكوفي.
روى عن : إبراهيم بن مهاجر البجلي (م د ق) ، وآدم بن علي (خ س) ، والأسود بن قيس (م س) ، وأشعث بن أبي الشعثاء (ع) ، وأبي بشر بيان بن بشر الاحمسي (م ت) ، وحصين بن عبد الرحمن السلمي (م) ، وخصيف بن عبد الرحمن الجزري (س ق) ، وزياد بن علاقة (م 4) ، وسعيد بن مسروق (3) الثوري (خ م د ت س) ، وسليمان الأعمش (خ م ت س) ، وسماك بن حرب (عخ م 4) ، وشبيب بن غرقدة (م 4) ، وأبي سنان ضرار بن مرة الشيباني ، وطارق بن عبد الرحمن (د س) ، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله (س) ، وعاصم بن
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 379 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 221 ، وتاريخ الدارمي ، رقم 54 ، 86 ، 89 ، وابن طهمان ، رقم 32 ، وعلل ابن المديني : 74 ، ومصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15782 ، وعلل أحمد : 1 / 52 ، 378 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2231 ، وتاريخه الصغير : 1 / 180 و2 / 218 ، والكنى لمسلم ، الورقة 7 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 170 و2 / 641 و3 / 127 ، 162 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، وتاريخ الطبري : 7 / 454 ، 455 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1121 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 166 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة ، 204 ، وثقات ابن شاهين : 471 ، والسابق واللاحق : 210 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 225 ، والكامل في التاريخ : 6 / 147 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 28 (أيا صوفيا 3006) ، والعبر : 1 / 274 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 376 ، ونهاية السول ، الورقة 135 ، وتهذيب التهذيب 4 / 282 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2840 ، وشذرات الذهب : 1 / 392.
(2) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المؤلف على صاحب"الكمال قوله" : كان فيه : الحنفي الجشمي ، وقوله الجشمي وهم وإنما الجشمي عوف بن مالك بن نضلة لا هذا.
(3) وقع في نسخة ابن المهندس : سعيد بن سعيد الثوري"من سبق القلم.

(12/282)


سليمان الاحول (خ) ، وعاصم بن كليب (م د س) ، وعبد الاعلى بن عامر (س) ، وعبد العزيز بن رفيع (م ت س) ، وعبد الكريم بن مالك الجزري (ق) ، وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي (خ م ق) حديثا واحدا ، وعطاء بن السائب (4) وعمار بن رزيق الضبي (م س) ، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي (ع) ، وفرات القزاز (د ت) ، وليث بن أبي سليم (ت) ، ومحمد بن عبيد الله العرزمي (ق) ، ومنصور بن المعتمر (خ م د س) ، وميمون أبي حمزة (ت) ، ووقدان أبي يعفور العبدي (م).
روى عنه : إبراهيم بن موسى الرازي (د) ، وإبراهيم بن يوسف البلخي (س) ، وأحمد بن جواس الحنفي (م د) ، وأحمد بن عبد الله بن يونس (م) ، وإسماعيل بن أبان الوراق (خ) ، والحسن بن الربيع البوراني (خ م ت س) ، وحميد بن عبد الرحمن الرؤاسي (ت) ، وخلف بن تميم (س) ، وخلف بن هشام البزار (م) ، وداود بن عمرو الضبي ، وأبو توبة الربيع بن نافع الحلبي (د) ، وسعيد بن منصور (م س) ، وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي ، وسليمان بن منصور البلخي (س) وسويد بن سعيد الحدثاني (ق) ، وعاصم بن يوسف اليربوعي (س) ، وعبد الله بن الجراح القهستاني (ق) ، وعبد الله بن صالح العجلي ، وعبد الله بن عمر بن أبان الجعفي (م) ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة (م ق) ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة (د) ، والعلاء بن عصيم (س) ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، وقيبة بن سعيد (خ م ت س) ، ومحمد بن سلام (1) البيكندي (خ) ،
__________
(1) بالتخفيف. انظر المشتبه للذهبي : 378.

(12/283)


ومحمد بن عبيد المحاربي (س) ، ومسدد بن مسرهد (خ د) ، ومعلى بن مهدي ، ومنصور بن أبي مزاحم ، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ، وهناد بن السري التميمي (عخ م 4) ، ووكيع بن الجراح ، ويحيى بن آدم (خ) ، ويحيى بن يحيى النيسابوري (م).
قال عبد الرحمن بن مهدي (1) : أبو الأحوص أثبت من شريك.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة متقن.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (3) : قلت ليحيى : أبو الأحوص أحب إليك أو أبو بكر بن عياش ؟ قال : ما أقربهما (4).
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (5) : كان ثقة ، صاحب سنة واتباع وكان إذا ملئت داره من أصحاب الحديث ، قال لابنه أحوص : يا بني قم فمن رأيته في داري يشتم أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخرجه ما يجئ بكم إلينا. وكان حديثه نحو أربعة آلاف حديث ، وهو خال سليم بن عيسى المقرئ صاحب حمزة وقرأ هو أيضا على حمزة.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2231.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1121.
(3) تاريخه رقم 54 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1121.
(4) وقيل ليحيى : أبو بكر بن عياش أثبت أو أبو الأحوص ؟ قال : أبو الأحوص. وقال في موضع آخر : أبو الأحوص أحب إلي من أبي بكر بن عياش (الدوري : 2 / 221). وقال ابن طهمان عن يحيى : شريك ثقة ، وهو أحب إلي من أبي الأحوص وجرير ، ليس يقاس هؤلاء بشريك (رقم 32). وقال الدارمي : قلت : فشريك أحب إليك في منصور أو أبو الأحوص ؟ فقال : شريك أعلم به (تاريخه ، رقم 89).
(5) ثقاته ، الورقة 23.

(12/284)


وقال أبو زرعة (1) ، والنسائي : ثقة.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (2) ، عن أبيه : صدوق دون زائدة وزهير في الاتقان.
وقال أيضا (3) ، عن أبيه : شريك ، وأبو عوانة ، وجرير بن عبدالحميد كلهم أحب إلي من أبي الأحوص.
وقال أيضا (4) : قلت لأبي : أبو بكر بن عياش أحب إليك أو أبو الأحوص ؟ فقال : ما أقربهما لا تبالي بأيهما بدأت.
وقال البخاري (5) : حدثني عبد الله بن أبي الأسود ، قال : مات حماد بن زيد ، وأبو الأحوص ، ومالك بن أنس سنة تسع وسبعين يعني ومئة (6).
روى له الجماعة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1121.
(2) نفسه.
(3) نفسه.
(4) نفسه.
(5) تاريخه الصغير : 2 / 218.
(6) وكذلك قال ابن سعد (الطبقات : 6 / 379) ، وعلي ابن المديني (علله : 74) ، وابن حبان (ثقاته : 1 / الورقة 166) في تاريخ وفاته.
وقال ابن سعد : كان ثقة كثير الحديث (الطبقات : 6 / 379). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل : كان أبي إذا رضي عن إنسان وكان عنده ثقة حدث عنه وهو حي ، فحدثنا عن أبي الأحوص وهو حي (العلل : 1 / 53). وقال أحمد : أبو الأحوص أثبت من عبد الرحمن بن مهدي ، يعني : في حديث شعبة. (العلل : 1 / 378). ووثقه ابن نمير ، وابن حبان ، وابن شاهين ، وابن خلفون ، والذهبي ، وابن حجر ، وهو كما قالوا.

(12/285)


2656 - ق : سلام بن سليمان بن سوار الثقفي (1) ، مولاهم ، أبو العباس المدائني الضرير ابن أخي شبابة بن سوار ، ويقال : ابن عمه ، والاول أصح. أصله خراساني ، وسكن دمشق بأخرة ومات بها ، وقد ينسب إلى جده. وذكر أبو أحمد بن عدي أن كنيته أبو المنذر ، وذلك وهم منه إنما ذاك الذي بعده.
روى عن : إسرائيل بن يونس ، وإسماعيل بن جعفر ، وإسماعيل بن رافع ، وبكر بن خنيس ، وجرير بن عبدالحميد ، وأبي وهب الحارث بن غصين الثقفي ، وحمزة الزيات ، وأبي داود سليمان بن عبد العزيز ، وسلام الطويل ، وشعبة بن الحجاج ، وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي ، وعمر بن المثنى الاشجعي ، وعمران القطان ، وعيسى بن طهمان ، وفضيل بن مرزوق ، وقيس بن الربيع ، وكثير بن سليم (ق) ، ومحمد بن طلحة بن مصرف ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب ، ومحمد بن الفضل بن عطية ، ومسلمة بن الصلت ، ومغيرة بن مسلم السراج ، ونهشل بن سعيد ، وأبي حرة واصل بن عبد الرحمن البصري ، وورقاء بن عمر اليشكري ، وأبي عاتكة ، وأبي عمرو بن العلاء.
روى عنه : أبو الأزهر أحمد بن الازهر النيسابوري ، وأحمد بن أبي الحواري ، وأحمد بن عبد الواحد بن عبود ، وإسماعيل بن عبد الله
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1120 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 87 والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 16 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 70 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 113 (أيا صوفيا 3007) والكاشف : 1 / الترجمة 2227 ، والمغني : 1 / الترجمة 2499 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، نهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 283 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2841.

(12/286)


الاصبهاني سمويه ، وأيوب بن محمد الوزان ، وأبو علي الحسين بن نصر الفارسي ، وسلمان بن توبة النهرواني ، وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ، وسهل بن بحر الجنديسابوري ، والضحاك بن حجوة المنبجي ، والعباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ، وعبد الله بن روح المدائني عبدوس ، وعثمان بن سعيد الدارمي ، وعلي بن محمد بن عيسى الجكاني ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن عبد الرحمن بن الاشعث ، ومحمد بن عقبة السدوسي ، ومحمد بن عيسى بن حيان المدائني ، وهارون بن موسى الاخفش المقرئ الدمشقي ، وهشام بن عمار (ق) ، ويزيد بن محمد بن عبد الصمد.
قال محمد بن عمرو العقيلي : لا يتابع على حديثه (1).
وقال أبو أحمد بن عدي (2) : هو عندي منكر الحديث ، وعامة ما يرويه حسان إلا أنه لا يتابع عليه.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : سمع منه أبي بدمشق في الرحلة الاولى وسئل عنه ، فقال : ليس بالقوي.
وقال النسائي في "الكني" : أخبرنا العباس بن الوليد ، قال : حدثنا سلام بن سليمان ، ثقة ، مدائني مات بدمشق ، أبو العباس.
مات بعد سنة عشر ومئتين (4).
__________
(1) الضعفاء ، الورقة 87 وفيه : في حديثه عن الثقات مناكير.
(2) الكامل : 2 / الورقة 16.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1120.
(4) وقال مغلطاي : وزعم النقاش أنه يكنى أبا سليمان وكذلك الحاكم أبو عبد الله ، قالا : وروى أحاديث موضوعة (إكمال : 2 / الورقة 150). وقال الذهبي : له مناكير" (الكاشف 1 / الترجمة 2227) وقال : ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.

(12/287)


روى له ابن ماجة (1).
2657 - ت س : سلام بن سليمان المزني (2) ، أبو المنذر القارئ النحوي الكوفي ، يقال : إنه مولى معقل بن يسار المزني. وأصله من البصرة.
روى عن : أيوب السختياني ، وثابت البناني (س) ، وحميد بن قيس الاعرج ، وداود بن أبي هند ، وداود بن أبي سليمان الوراق ، وأبي عبد الله سلمة بن تمام الشقري ، وعاصم بن أبي النجود (ت س) ، وعلي بن زيد بن جدعان ، ومحمد بن واسع ، ومطر الوراق ، وموسى بن جأبان ، ويونس بن عبيد ، وأبي يحيى.
روى عنه : إبراهيم بن الحسن العلاف ، وأحمد بن إبراهيم الموصلي ، وإسماعيل بن أبان الوراق ، وأبو عبيدة حاتم بن عبيد الله ، وحفص بن عمر الابلي ، وداود بن إبراهيم العقيلي قاضي قزوين ،
__________
(1) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المؤلف على صاحب "الكمال" ، قوله : في الاصل خلط هذه الترجمة بالتي قبلها ، وذلك وهم لاحقا به أوقعه فيه وهم أبي أحمد بن عدي في كنية الذي قبله.
(2) طبقات ابن سعد : 7 / 282 ، وابن طهمان : رقم 379 وابن الجنيد ، الورقة 44 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2230 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / الترجمة 309 و5 / الورقة 1 ، وتاريخ واسط : 194 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 87 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1119 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 167 ، وتاريخ الخطيب : 9 : 197 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2228 ، والمغني : 1 / الترجمة 2497 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 15 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، ونهاية السول ، الورقة 150 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 284 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2842 ، وشذرات الذهب : 1 / 279.

(12/288)


وداود بن المحبر ، ورويم بن يزيد المقرئ ، وزيد بن الحباب (ت) ، وسفيان بن عيينة (ت) ، والصلت بن حمران البكراوي ، وعباس بن الفضل الأزرق ، وعبد الله بن أبي بكر العتكي ، وعبد الله بن معاوية الجمحي ، وعبد الواحد بن غياث ، وأبو عبيدة عبد الواحد بن واصل الحداد ، وعبيد الله بن محمد العيشي ، وعثمان بن حفص التومني ، وعثمان بن مخلد الواسطي ، وعفان بن مسلم (س) ، وعلي بن الجعد ، وعلي بن الحكم الأنصاري ، وغسان بن مالك السلمي ، وأبو كامل فضيل بن حسين الجحدري ، ومحمد بن سلام الجمحي ، ومحمد بن مخلد الحضرمي ، ومسلم بن إبراهيم الأزدي ، ومعاوية بن عبد الله بن معاوية بن عاصم بن المنذر بن الزبير الزبيري ، معلى بن أسد العمي ، وموسى بن إسماعيل ، وأبو صالح الهيثم بن صالح الهزاني ، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي ، وأبو بلال الاشعري.
قال البخاري (1) : ويقال عن حماد بن سلمة : سلام أبو المنذر أحفظ لحديث عاصم من حماد بن زيد.
وقال أحمد بن أبي خيثمة : سمعت يحيى بن معين وسئل عن سلام أبي المنذر ، فقال : لا بأس به (2).
وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (3) : سألت يحيى بن معين عن سلام أبي المنذر أثقة هو ؟ قال : لا.
__________
(1) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2230.
(2) هكذا نقل المؤلف ولا ندري من أين نقل ، ففي الجرح والتعديل (4 / الترجمة 1119)"قال أبو بكر بن أبي خيثمة : سمعت يحيى بن معين وسئل عن السلام أبي المنذر فقال : لا شئ". وهذا يوافق الآخرون عن يحيى كما سيأتي.
(3) سؤالاته : 44. وقال ابن طهمان عن ابن معين ليس بذاك (سؤالاته 379).

(12/289)


وقال أبو حاتم (1) : سلام أبو المنذر صاحب عاصم صدوق صالح الحديث (2).
وقال أبو عبيد الآجري (3) : سئل أبو داود عن سلام أبي المنذر
فقال : ليس به بأس ، أنكر عليه حديث داود ، عن عامر في القراءة.
وقال في موضع آخر (4) ، عن أبي داود : سلام أبو المنذر أستاذ يعقوب لم يكن أحد أشد على القدرية منه. كان نصر بن علي ينكر عليه شيئا من الحروف.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (5).
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم : حدثني أبي ، قال : حدثني يعقوب بن يوسف بن الجارود ، قال : زعم عفان بن مسلم ، قال : كنت عند سلام أبي المنذر قارئ أهل البصرة ، فأتاه رجل بمصحف ، فقال : أليس هذا ورق وراح. فقال له سلام : قم يا زنديق.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل : حدثني إبراهيم بن الحسن ، قال : حدثني بعض أصحاب الحديث ، عن حماد بن زيد ، قال : دخلت على سلام أبي المنذر وهو في النزع فجعل يلقن فأبطأ عنه فغمني ذلك ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1119.
(2) وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم فيما نقل الخطيب عنه : سمع أبي منه بدمشق ، وسئل عنه فقال : ليس بالقوي" (تاريخ الخطيب 9 / 197).
(3) سؤالاته : 3 / الترجمة 309.
(4) سؤالاته : 5 / الورقة 1.
(5) 1 / الورقة 167 وقال : وكان يخطئ وليس هذا بسلام الطويل ذاك ضعيف ، وهذا صدوق.

(12/290)


فأذن مؤذن على المنارة فقال : أشهد أن لا إله إلا الله الذي لا يكون في السماء والارض إلا ما شاء ، ثم مات. ذكر بعض القراء أنه مات سنة
إحدى وسبعين ومئة (1).
روى له الترمذي ، والنسائي.
2658 - د : سلام بن أبي سلام (2) ، واسمه ممطور ، الحبشي الشامي ، والد زيد بن سلام ، ومعاوية بن سلام.
روى عن : أبي أمامة الباهلي.
روى عنه : يحيى بن أبي كثير.
وروي عن معاوية بن سلام عن أبيه عن جده ، وعن زيد بن سلام عن أبيه أو جده بالشك ، وعن معاوية بن أبي سلام عن أبيه عن جده إن كان ذلك محفوظا.
قال البخاري (3) : سلام بن أبي سلام الحبشي : شامي. لم يزد على ذلك.
__________
(1) قال الذهبي في كتابه"من تكلم فيه وهو موثق" : لا بأس به في الحديث ، وبعضهم لم يحتج به في الحديث (الورقة 15). وقال الساجي : صدوق يهم ليس بمتقن في الحديث (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 284). وقال مغلطاي : قال سفيان بن عيينة : كان رجلا عاقلا (2 / الورقة 150). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يهم.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2221 ، وتاريخ الطبري : 9 : 433 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1129 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2229 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 285 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2843.
(3) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2221.

(12/291)


وقال أبو حاتم الرازي (1) : سلام بن أبي سلام الحبشي والد معاوية بن سلام لا أعلم أحدا روى عنه ، إنما الناس يروون عن معاوية بن سلام عن جده ، وعن معاوية بن سلام عن أخيه. فأما معاوية بن سلام عن أبيه فلا (2) (3).
روى له أبو داود.
2659 - بخ ق : سلام بن شرحبيل (4) ، أبو شرحبيل.
روى عن : حبة وسواء ابني خالد (بخ ق) ، وعن عبيد أبي هرثم. ويقال : الكوفي عن علي في "ذكر كربلاء.
روى عنه : سليمان الأعمش (بخ ق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (5).
روى له البخاري في "الأدب" ، وابن ماجة حديثا واحدا قد كتبناه في ترجمة حبة بن خالد.
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1129.
(2) في الجرح والتعديل : فلا أعرفه.
(3) قال الذهبي : ليس بحجة" (الكاشف : 1 / الترجمة 2229) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2214 ، والكنى لمسلم : الورقة 53 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1113 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 167 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2230 ، ومعرف التابعين ، الورقة 18 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، ورجال ابن ماجه الورقة 2 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب 4 / 285 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2844.
(5) 1 / الورقة 167 ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(12/292)


2660 - بخ : سلام بن عمرو اليشكري (1). بصري.
روى عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم (بخ) في "الاحسان إلى الارقاء.
روى عنه : أبو بشر جعفر بن أبي وحشية (بخ).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له البخاري في "الأدب.
2661 - ت : سلام بن أبي عمرة الخراساني (3) ، كنيته أبو علي.
روى عن : الحسن البصري ، وعكرمة مولى ابن عباس (ت) ، وعمرو بن ميمون الأودي ، ومعروف بن خربوذ.
روى عنه : عبيد بن إسحاق العطار ، ومحمد بن بشر العبدي (ت) ، ومسيح بن محمد ، ووكيع.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2216 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1114 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 167 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 18 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2386 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 285 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب 4 / 285 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / 2845.
(2) 1 / الورقة 167 ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول أخطأ من قال له صحبة.
(3) تاريخ يحيى برواية الدوري 2 / 423 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2223 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 40 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1116 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 16 ، وضعفاء ابن الجوزي الورقة 70 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 186 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2231 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 684 ، وميزان الاعتدال ، 2 / الترجمة 3352 ، والمغني : 1 / الترجمة 2504 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 286 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / 2846.

(12/293)


قال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ليس حديثه بشيء (2).
روى له الترمذي (3) حديثا واحدا عن عكرمة ، عن ابن عباس في "المرجئة والقدرية.
2662 - خ م د س ق : سلام بن مسكين بن ربيعة الأزدي النمري (4) ، أبو روح البصري.
__________
(1) تاريخه : 2 / 423 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1116.
(2) وذكره يعقوب بن سفيان في باب"من يرغب عن الرواية عنهم" (المعرفة ليعقوب : 3 / 40) ، وذكره ابن عدي في "الكامل"وساق له حديث نصيب القدرية والمرجئة ، وقال : ولا أعلم يرويه عن عكرمة غير علي بن نزار وسلام بن عمرو (2 / الورقة 16). وقال الذهبي"وهو لين" (الميزان : 2 / الترجمة 2352). وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(3) الترمذي (2149) في القدر ، باب : ما جاء في القدرية.
(4) طبقات ابن سعد : 7 / 283 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 705 ، وابن طهمان ، رقم 299 ، وتاريخ الدارمي ، رقم 355 ، وعلل أحمد : 1 / 51 و108 و109 و179 و211 و224 و225 و301 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2228 ، وتاريخه
الصغير : 2 / 168 ، وأحوال الرجال للجوزجاني ، الترجمة 332 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / الترجمة 310 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 475 ، 701 و2 / 53 ، 125 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1117 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 167 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الورقة 5 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 469 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 69 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 168 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 197 ، والكامل في التاريخ : 3 / 58 و6 / 65 ، وسير أعلام النبلاء : 7 / 414 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2232 ، والمغني : 1 / الترجمة 2507 ، والعبر : 1 / الترجمة 250 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 150 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 355 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 2 / 286 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2847.

(12/294)


قال أبو داود : سلام لقب واسمه سليمان.
روى عن : أبان بن صمعة ، وأبي عمرو بشر بن حرب الندبي ، وثابت البناني (خ م د س) (1) ، والحسن البصري (مد) ، وحوشب البصري ، وسليمان بن علي الربعي ، وشعيب بن الحبحاب ، وعاصم الجحدري ، وعائذ الله الاشجعي (ق) ، وعباس الجريري ، وعبد العزيز بن أبي جميلة الأنصاري ، وعبد العزيز بن صهيب ، وعقيل بن طلحة (س) وعمر بن معدان ، وعمران بن عبد الله بن طلحة الخزاعي ، وعون بن ربيعة الثقفي ، وقتادة بن دعامة ، وهلال أبي ظلال ، ويزيد بن عامر الضبي ، وأبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير ، ويعقوب بن إبراهيم السدوسي ، وأبي غالب صاحب أبي أمامة ، وأبي يزيد المديني.
روى عنه : أبان بن سفيان التغلبي ، وآدم بن أبي إياس (ق) ، وحاتم بن عبيد الله ، والحسن بن سيار اليشكري ، وداود بن شبيب ، وزيد بن الحباب (س) ، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة ، وسليمان بن حرب ، وشعيب بن حرب ، وشيبان بن فروخ (م) ، وعاصم بن علي بن عاصم ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي ، وأبو نصر عبد الملك بن عبد العزيز التمار ، وعبد الملك بن قريب الأصمعي (2) ، وعلي بن أبي بكر الاسفذني ،
__________
(1) سقط رقم مسلم من نسخة ابن المهندس ، وأثبتناه من النسخ الاخرى وترجمة ثابت بن أسلم البناني من الكتاب (4 / الترجمة 811).
(2) وقع في حواشي النسخ من تعقبات المؤلف على صاحب "الكمال" قوله : ذكر في شيوخه عثمان بن عبيد الله بن موهب ، وكذلك ذكره أبو نصر الكلاباذي ، وهو مما وهم فيه أبو نصر ، إنما ذلك سلام بن أبي مطيع ، جاء مبينا في رواية ابن ماجة وغيره في حديث ابن موهب ، عن أم سلمة في ذكر شعر النبي صلى الله عليه وسلم وخضابه".

(12/295)


وعلي بن الجعد ، وأبو ياسر عمار بن هارون المستملي ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، وابنه القاسم بن سلام بن مسكين ، ومسلم بن إبراهيم (خ د) ، ومعتمر بن سليمان ، وموسى بن إسماعيل ، وموسى بن داود الضبي ، وهدبة بن خالد ، وهريم بن عثمان المازني ، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ، والهيثم بن جميل ، ويحيى بن سعيد القطان ، ويزيد بن هارون ، ويونس بن محمد المؤدب.
قال موسى بن إسماعيل : كان من أعبد أهل زمانه.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : من الثقات.
وقال في موضع آخر (2) : سئل أبي عن سلام بن مسكين وسلام بن
ابي مطيع ، فقال : جميعا ثقة ، إلا أن سلام بن مسكين أكثر حديثا ، وكان سلام بن أبي مطيع صاحب سنة ، وكان عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنه (3).
وقال إسحاق بن منصور (4) ، عن يحيى بن معين : ثقة صالح.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (5) : سألت يحيى بن معين ، قلت :
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1117.
(2) علل أحمد : 1 / 225.
(3) وقال أحمد أيضا : مهدي بن ميمون ، وسلام بن سكين ، وأبو الاشهب وحوشب بن عقيل كلهم من الثقات إلا أن مهدي كأنه أحب إلي إلا أن سلام بن مسكين كان يرى القدر" (العلل : 1 / 179).
(4) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1117.
(5) نفسه.

(12/296)


سلام بن مسكين أحب إليك في الحسن أم المبارك ؟ فقال : سلام (1).
وقال أبو حاتم (2) : صالح الحديث.
وقال أبو داود (3) : كان يذهب إلى القدر.
وقال النسائي : ليس به بأس.
وقال محمد بن سعد : سلام بن مسكين رجل من النمر من الأزد من أنفسهم ، وتوفي قبل حماد بن سلمة (4).
وقال البخاري (5) ، عن محمد بن محبوب : مات آخر سنة سبع وستين ومئة (6).
وقال غيره : مات سنة أربع وستين ومئة (7).
__________
(1) وقال الدارمي عن ابن معين في موضع آخر : ثقة" (تاريخه ، رقم 355). وقال ابن طهمان عن ابن معين : يذهب إلى القدر" (ابن طهمان ، رقم 299).
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1117.
(3) سؤالات الآجري : 3 / الترجمة 310.
(4) الطبقات : 7 / 283 وفيه"رجل من اليمن (كذا) من أنفسهم ، وكان ثقة وتوفي قبل حماد بن سلمة.
(5) تاريخه الصغير : 2 / 168.
(6) وفي تاريخه الكبير عن ابن محبوب أيضا أنه توفي سنة سبع أو أربع وستين ومئة (4 / الترجمة 2228).
(7) منهم ابن معين (الدوري : 2 / 705) وابن حبان (الثقات : 1 / الورقة 167) ، وذكره الجوزجاني في من تكلم بالقدر واحتمل الناس حديثهم لما عرفوا من اجتهادهم في الدين وصدق ألسنتهم وأمانتهم في الحديث ، لم يتوهم عليهم الكذب وإن بلوا بسوء رأيهم (أحوال الرجال : 332). ونقل ابن أبي حاتم عن صالح بن أحمد عن علي ابن المديني ، قال : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : قال سفيان بن سعيد الثوري : لم أرها هنا شيخا مثل هذا الشيخ ، يعني : سلام بن مسكين (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1117 ، ومقدمة الجرح والتعديل : صفحة 70). =

(12/297)


روى له الجماعة سوى الترمذي.
2663 - خ م ل ت س ق : سلام بن أبي مطيع (1) ، واسمه سعد ، الخزاعي ، أبو سعيد البصري ، مولى عمر بن أبي وهب. واسمه فيما قيل : راشد الخزاعي.
روى عن : أسماء بن عبيد (بخ) ، وأيوب السختياني (م س) ، وجابر الجعفي ، وداود بن أبي هند ، وسعيد بن قطن القطعي ، وسليمان بن علي الربعي ، وشعيب بن الحبحاب (م س) ، وصالح بن صالح بن حي ، وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي ، وعثمان بن عبد الله بن موهب (خ ق) ، وغالب القطان (بخ) ، وقتادة بن دعامة
__________
= وقال علي بن المديني : قلت ليحيى بن سعيد : أيما أحب إليك سلام أو أبو الأشهب ؟ فقال : ما أقربهما. ونقل ابن خلفون عن ابن نمير توثيقه (تهذيب التهذيب : 4 / 287). وقال الذهبي : ثقة شهير" (المغني : 1 / الترجمة 2507). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة رمي بالقدر.
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 222 ، وابن طهمان ، رقم 334 ، وتاريخ خليفة : 449 ، وعلل أحمد : 1 / 60 ، 224 ، 225 ، 250 ، 355 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2229 ، وتاريخه الصغير : 2 / 159 ، والكنى لمسلم ، الورقة 3 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / الترجمة 309 و5 / 7 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 165 ، 168 ، 631 و2 / 260 ، 268 ، 791 و3 / 390 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1118 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 341 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 15 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 69 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 168 ، وحلية الاولياء : 6 / 188 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 196 ، والكامل في التاريخ : 6 / 120 ، وسير أعلام النبلاء : 7 / 428 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 15 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2233 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1686 ، والمغني : 1 / الترجمة 2506 ، والعبر : 1 / 264 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 287 ، والتقريب : 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : وشذرات الذهب : 1 / 282.

(12/298)


(ت س ق) ، ومحمد بن واسع ، ومعمر بن راشد (س) - وهو من أقرانه - ومنصور بن المعتمر ، وهشام بن عروة (خ) ، ويزيد الرقاشي ، ويونس بن عبيد ، وأبي خشينة ، وأبي عمران الجوني (خ س).
روى عنه : إبراهيم بن الحجاج السامي ، وإبراهيم بن الحجاج النيلي وأحمد بن عبد الملك بن واقد الحراني ، ورهيم بن نعيم البابي (ل) قوله في الجهمية ، وزيد بن أبي الزرقاء ، وسعيد بن عامر الضبعي ، وسليمان بن حرب (مق) ، والعباس بن الفضل الأزرق ، وعبد الله بن المبارك (م س) ، وعبد الاعلى بن حماد الترسي ، وعبد الرحمن بن عمرو بن جبلة الباهلي ، وعبد الرحمن بن مهدي (خ س) ، وعلي بن الجعد ، وعلي بن نصر الجهضمي الكبير ، والفضل بن موسى السيناني ، وفهد بن عوف ، ومحمد بن سليمان بن أبي داود الحراني ، ومسدد بن مسرهد ، ومعلى بن أسد ، وموسى بن إسماعيل (خ) ، وهدبة بن خالد ، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي (مق س) ، ووهب بن جرير بن حازم (س) ، ويحيى بن حماد ويحيى بن السكن ، ويونس بن محمد المؤدب.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : ثقة صاحب سنة (2).
__________
(1) العلل 1 / 224 ، 225 ، والجرح والتعديل 4 / الترجمة 1118.
(2) وقال عبد الله بن أحمد أيضا : سمعت أبي يقول : سلام بن أبي مطيع من الثقات ، حدثنا عنه ابن مهدي. ثم قال أبي : كان أبو عوانة وضع كتابا فيه معايب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه بلايا ، فجاء سلام بن أبي مطيع ، فقال : يا أبا عوانة ، أعطني ذاك الكتاب ، فأعطاه ، فأخذه سلام فأحرقه. قال أبي : وكان سلام من أصحاب أيوب ، وكان رجلا صالحا". (العلل ومعرفة الرجال : 1 / 60).

(12/299)


وقال أبو حاتم (1) : صالح الحديث.
وقال أبو عبيد الآجري (2) ، عن أبي داود : سمعت أبا سلمة قال : سمعت سلام بن أبي مطيع ، وكان يقال : هو أعقل أهل البصرة ، وكان في الستة.
قال أبو داود : وهو القائل : لئن ألقى الله بصحيفة الحجاج أحب إلي من أن ألقى الله بصحيفة عمرو بن عبيد.
وقال في موضع آخر (3) ، عن أبي داود : سلام ثقة. سمعت أبا سلمة يقول : كان سلام يحتكر :
وقال النسائي : ليس به بأس.
وقال في موضع آخر : ثقة.
وقال أبو أحمد بن عدي (4) : ليس بمستقيم الحديث عن قتادة خاصة ، وله أحاديث حسان غرائب ، وإفرادات. وهو يعد من خطباء أهل البصرة وعقلائهم ، وكان كثير الحج. ومات في طريق مكة ولم أر أحدا من المتقدمين نسبه إلى الضعف ، وأكثر ما في حديثه أن روايته عن قتادة فيها أحاديث ليست بمحفوظة لا يرويها عن قتادة غيره. وهو مع هذا كله عندي لا بأس به وبرواياته.
قال البخاري (5) ، عن محمد بن محبوب : مات وهو مقبل من مكة سنة أربع وستين ومئة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1118.
(2) سؤالاته : 3 / الترجمة 309.
(3) سؤالاته : 5 / الورقة 7.
(4) الكامل : 2 / 15 ، 16.
(5) التاريخ الصغير : 2 / 159 ، والتاريخ الكبير : 4 / الترجمة 2229.

(12/300)


وقال الترمذي : مات سنة سبع وستين ومئة.
وقال خليفة بن خياط (1) ، وأبو الحسين بن قانع : مات سنة ثلاث وسبعين ومئة.
قال ابن قانع : ويقال : سنة (2) أربع (3).
روى له أبو داود في كتاب"المسائل"قوله في الجهمية ، والباقون (4).
2664 - كن : سلامة بن بشر بن بديل العذري (5) ، أبوكلثم الدمشقي.
روى عن : الحسن بن يحيى الخشني ، وصدقة بن عبد الله السمين ، ويزيد بن السمط (كن).
__________
(1) تاريخه : 449.
(2) وقع في نسخة ابن المهندس : ابن اربع"وليس بشيء.
(3) وقال ابن المثنى مات سنة أربع وسبعين ومئة (المعرفة ليعقوب : 1 / 165) ، وقال ابن حبان : مات سنة أربع وسبعين ومئة ، وقد قيل سنة أربع وستين ومئة. وكان سئ الاخذ كثير الوهم لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد" (المجروحين : 1 / 340). وقال البزار في مسنده : كان من خيار الناس ، وعقلائهم. وقال الحاكم : منسوب إلى الغفلة وسوء الحفظ (تهذيب التهذيب : 4 / 288). وقال الذهبي : صدوق لا بأس به" (ديوان الضعفاء : الترجمة 1686) وقال ابن حجر في "التقريب"ثقة صاحب سنة ، في روايته عن قتادة ضعف.
(4) آخر الجزء التاسع والسبعين من الاصل وقد كتب ابن المهندس بلاغا يفيد مقابلة نسخته بأصل المصنف الذي نقل منه.
(5) المعرفة ليعقوب : 3 / 402 ، والكنى للدولابي : 2 / 89 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1312 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 167 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 113 (أيا صوفيا 3007) ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 288 ، والتقريب 1 / 342 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2849.

(12/301)


روى عنه : إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني ، وأحمد بن أبي الحواري ، وإسماعيل بن محمد بن سلام ابن البصال الخشني ، وعباس بن الوليد الخلال ، وابن ابنه محمد بن أحمد بن أبي كلثم العذري ، وأبو هبيرة محمد بن الوليد الهاشمي ، ويزيد بن محمد بن عبد الصمد (كن) : الدمشقيون ، وأبو حاتم الرازي ، وقال (1) : صدوق.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2) وقال : يغرب.
روى له النسائي في حديث مالك حديثا واحدا. وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أخبرنا القاضي أبو القاسم عبد الصمد بن محمد ابن الحرستاني ، قال : أنبأنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة بن الخضر السلمي ، قال : أخبرنا أبو محمد عبد العزيز بن أحمد بن محمد الكتاني ، قال : أخبرنا أبو القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الرازي الحافظ ، قال : أخبرنا أبو علي أحمد بن محمد بن فضالة ، وأحمد بن سليمان بن أيوب بن حذلم ، وجعفر بن محمد بن هشام الكندي.
(ح) وأخبرنا إسماعيل بن أبي عبد الله بن العسقلاني ، وزينب بنت مكي ، قالا : أخبرتنا عائشة بنت معمر بن الفاخر إذنا ، قالت : أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو طاهر بن محمود الثقفي ، وأبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم ، قالا : أخبرنا
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1312.
(2) 1 / الورقة 167 ، وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(12/302)


أبو بكر بن المقرئ ، قال : حدثنا أبو القاسم صاعد بن عبد الرحمن بن صاعد الدمشقي.
قالوا (1) : حدثنا يزيد بن محمد بن عبد الصمد ، قال : حدثنا أبوكلثم سلامة بن بشر بن بديل ، قال : حدثنا يزيد بن السمط ، عن الأوزاعي ، قال : أخبرني مالك ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الغادر ينصب له لواء يوم القيامة"زاد صاعد"عند إسته ثم اتفقوا فيقال : هذه غدرة فلان.
رواه عن يزيد بن محمد بن عبد الصمد ، فوافقناه فيه بعلو. وقد وقع لنا عن مالك أعلى من هذا بثلاث درجات.
أخبرنا به أبو العز ابن الصيقل الحراني ، قال : أخبرنا أبو علي بن أبي القاسم بن الخريف ببغداد ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا القاضي أبو يعلى بن الفراء ، قال : أخبرنا أبو الحسن بن معروف البزار ، قال : حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الصمد الهاشمي ، قال : حدثنا أبو مصعب الزهري ، عن مالك ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الغادر ينصب له لواء يوم القيامة ، فيقال ، هذه غدرة فلان" (2). فباعتبار هذا الاسناد إلى مالك كأن شيخ شيخنا لقي النسائي وصافحه وسمعه منه.
__________
(1) يعني : أحمد بن محمد بن فضالة ، وأحمد بن سليمان ، وجعفر الكندي ، وصاعد أبو القاسم الدمشقي.
(2) أخرجه أحمد : 2 / 16 و29 و48 و56 و70 و75 و96 و103 و112 و116 و123 و126 و142 و156 وعبد بن حميد (755) ، والبخاري : 4 / 127 و8 / 51 و9 / 32 و72 ، ومسلم : 5 / 141 و142 ، وأبو داود (2756) والترمذي (1581).

(12/303)


2665 - خت س ق : سلامة بن روح بن خالد بن عقيل بن خالد القرشي الأموي (1) ، أبوخربق ، وقيل : أبو روح الايلي ، ابن أخي عقيل بن خالد مولى عثمان بن عفان.
روى عن : عمه عقيل بن خالد (خت س ق) كتاب الزهري.
روى عنه : أحمد بن صالح المصري ، وأبو الطاهر أحمد بن عمرو بن السرح المصري (ق) ، وإسحاق بن إسماعيل بن عبد الاعلى الايلي ، وأبو محمد ويقال : أبو عثمان عمرو بن حماد العبدي الؤلؤي البصري ، ومحمد بن سلام الايلي ، وقريبه محمد بن عزيز الايلي (س ق) ، ويونس بن عبدالاعلى الصدفي.
قال أحمد بن صالح (2) : سألت عنبسة بن خالد بن يزيد ابن أخي يونس بن يزيد ، عن سلامة ، فقال : لم يكن له من السن ما يمسع من عقيل. قال : وسألت بأيلة عن سلامة ، فأخبرني رجل من ثقاتهم أنه لم يسمع من عقيل وحديثه عن كتب عقيل.
وقال أيضا : قدمت أيلة فلقيت سلامة بن روح فسمعته يحدث عن عقيل ، عن الزهري ، عن عبيد الله ، عن ابن عباس حديث : "الشقيقة"
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2469 ، والكنى لمسلم ، الورقة 34 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 4 / الورقة 11 و5 / الورقة 3 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1311 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 18 ، والكامل في التاريخ : 3 / 163 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2234 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1690 ، والمغني 1 / الترجمة 2512 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 215 (أيا صوفيا : 3006) ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 289 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2850.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1311.

(12/304)


حتى انتهى إلى قوله : ولا للذي بايع فقال : بعرة أن يفتلا. قال أحمد بن صالح : فقلت له : إنما (1) هو ثغرة أن يقتلا. قال : لا هو كما قلت لك.
قال أحمد : فقلت له : ما معنى بعرة أن يفتلا ؟ قال : البعرة تفتلها بيدك فتنتثر.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (2) ، عن محمد بن مسلم بن وارة : قال لي إسحاق بن إسماعيل ، يعني الايلي - ما سمعت سلامة قال قط : حدثنا عقيل"إنما كان يقول : قال عقيل"فقلت : ما حال سلامة ؟ قال : الكتب التي تروى عن عقيل صحاح.
وقال عبد الرحمن أيضا (3) : سمعت أبي وسئل عن سلامة بن روح ، فقال : ليس بالقوي ، محله عندي محل الغفلة.
وقال أيضا (4) : سألت أبا زرعة عن سلامة بن روح ، فقال : ايلي ضعيف منكر الحديث. قلت : يكتب حديثه ؟ قال : نعم يكتب على الاعتبار ، روى حديث أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم"أكثر أهل الجنة البلة" ، وحديث"كم من ضعيف متضعف.
وقال أبو عبيد الآجري (5) ، عن أبي داود : سلامة بن روح كان كاتبا يضعون على أن الكتب كانت لابنه أو لابيه. قال لي أحمد بن صالح : قال سلامة بن روح في حديث : "الشقيقة بعرة أن يفتلا"قال
__________
(1) من نسخة التبريزي.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1311.
(3) نفسه.
(4) نفسه.
(5) سؤالاته : 4 / الورقة 11.

(12/305)


أبو عبيد : والصواب : تغرة أن يقتلا. قال : وكان أحمد بن صالح كتب عنه خمسين ألف حديث وتركه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (1) مستقيم الحديث.
قال محمد بن عبد الله الحضرمي : مات في شعبان سنة سبع وتسعين ومئة.
وقال محمد بن عزيز ، وأبو بكر بن أبي عاصم : مات سنة ثمان وتسعين ومئة.
زاد محمد بن عزيز : في جمادى الاولى (2).
استشهد به البخاري ، وروى له النسائي ، وابن ماجة.
• • •
__________
(1) 1 / الورقة 167.
(2) وذكره ابن عدي في "الكامل"وساق له عدة أحاديث منكرة (الكامل : 2 / الورقة 18). وقال ابن قانع : مات سنة مئتين ، ضعيف.
وقال مسلمة بن قاسم : لا بأس به" (تهذيب التهذيب : 4 / 290) وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق ، له أوهام ، قيل : لم يسمع من عمه وإنما يحدث من كتبه".

(12/306)


من اسمه سيار
2666 - ت س ق : سيار بن حاتم العنزي (1) ، أبو سلمة البصري.
روى عن : بشر بن منصور السليمي ، وجعفر بن سليمان الضبعي (ت س ق) وجل روايته عنه ، والحارث بن نبهان ، ورياح بن عمرو القيسي ، وسهل بن أسلم العدوي (ت) ، وعامر بن يساف ، وعبد الواحد بن زياد (ت سي) ، وعبيد الله بن شميط بن عجلان ، وعون بن موسى ، وقدامة بن أيوب العتكي وكان من أصحاب عتبة الغلام ، ومحمد بن مروان العجلي ، وهلال بن حق ، وأبي عاصم العباداني.
__________
(1) علل أحمد : 1 / 36 ، 293 ، 366 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2334 ، وتاريخه الصغير : 2 / 288 ، والكنى لمسلم ، الورقة 47 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 4 / الورقة 7 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 145 ، 3 / 228 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1111 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2235 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1840 ، والمغني : 1 / الترجمة 2711 ، والعبر : 1 / 331 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 219 (أيا صوفيا : 3006) ، ميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3628 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 15 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 290 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2851 ، وشذرات الذهب : 1 / 357.

(12/307)


روى عنه : أحمد بن حنبل ، وسليمان بن داود القزاز ، وأبو داود سليمان بن معبد السنجي ، وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني (ت ق) ، وعلي بن مسلم الطوسي (س) ، ومحمد بن الحارث الخراز البغدادي ، ومحمد بن علي بن حرب المروزي (سي) ، ومؤمل بن إهاب ، وهارون بن عبد الله الحمال.
قال أبو عبيد الآجري (1) : سألت أبا داود عنه ، فقال : سألت القواريري عنه فقال : لم يكن له عقل. كان معي في الدكان. قلت للقواريري : يتهم بالكذب ؟ قال : لا.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2) وقال : كان جماعا للرقائق.
قال علي بن مسلم (3) : مات سنة مئتين أو تسع وتسعين ومئة (4).
روى له الترمذي ، والنسائي ، وابن ماجة.
2667 - ع : سيار بن سلامة الرياحي (5) ، أبو المنهال البصري ، من بني رياح بن يربوع بن حنظلة.
__________
(1) سؤالاته : 4 / الورقة 7.
(2) لم أقف عليه في نسختي من المرتب من كتاب "الثقات" .
فكأنه سقط من النسخة.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2334.
(4) قال يحيى بن معين : كان صدوقا ، ثقة ، ليس به بأس ، ولم أكتب عنه شيئا قط (سؤالات ابن محرز له ، 401). وقال يعقوب بن سفيان : وسئل علي عن سيار الذي يروي حديث جعفر بن سليمان في الزهد ؟ فقال ليس كل أحد يؤخذ عنه ، ما كنت أظن يحدث عن ذا. (المعرفة : 2 / 145). وقال أبو أحمد الحاكم : في حديثه بعض المناكير. وقال العقيلي : أحاديثه مناكير ، ضعفه ابن المديني". وقال الأزدي : عنده مناكير :
(تهذيب التهذيب : 4 / 290) وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق له أوهام.
(5) طبقات ابن سعد : 7 / 236 ، والمصنف لابن أبي شيبة : 13 / 15782 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 244 ، وتاريخ خليفة : 286. وطبقاته : 212 ، وعلل أحمد : =

(12/308)


روى عن : البراء السليطي (ق) ، والحسن البصري ، وأبيه سلامة الرياحي ، وشهر بن حوشب ، وصفوان بن محرز المازني ، وأبي برزة الأسلمي (ع) ، وأبي العالية الريامي ، وأبي مسلم الجذمي.
روى عنه : أبو الأشهب جعفر بن حيان العطاردي ، وحماد بن سلمة (م) ، وخالد الحذاء (خ م) ، والربيع بن بدر ، وسكين بن عبد العزيز ، وسليمان التيمي (م س ق) ، وسوار بن عبد الله العنبري الكبير ، وشعبة بن الحجاج (خ م د س) ، وصالح المري ، وعوف الاعرابي (خ 4) ، وغسان بن برزين (ق) ، ويعلى بن عبد الرحمن العنبري ، يونس بن عبيد.
قال إسحاق بن منصور (1) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وكذلك قال النسائي.
وقال أبو حاتم (2) : صدوق صالح الحديث (3).
__________
= 1 / 162 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2327 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والترمذي : 1 / 303 حديث 168 و3 / 564 حديث 1272 ، والجرح والتعديل : 4 / 1101 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 73 ، ورجال صحيح البخاري للباجي ، الورقة 169 ، وتقييد المهمل للغساني ، الورقة 63 ، 66 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 201 ، وأنساب السمعاني : 8 / 279 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2236 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 18 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 257 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 290 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2852.
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1101.
(2) نفسه.
(3) قال ابن سعد : كان ثقة (طبقاته : 7 / 236). وقال خليفة بن خياط : مات في ولاية مروان (طبقاته : 212). وقال العجلي : ثقة (ثقاته ، الورقة 33) ، وذكره ابن خلفون في "الثقات" (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151) ، ووثقه ابن حجر.

(12/309)


روى له الجماعة.
2668 - د ق : سياربن عبد الرحمن الصدفي المصري (1) .
روى عن : بكير بن عبد الله بن الاشج ، وحنش الصنعاني ، وعكرمة مولى ابن عباس (د ق) ، ونبيه بن صواب المهري أبي عبد الرحمن المصري ، ويزيد بن قوذر.
روى عنه : إبراهيم بن نشيط ، وحيوة بن شريح ، وسعيد بن أبي أيوب ، وعبد الله بن لهيعة ، والليث بن سعد ، ونافع بن يزيد ، وأبو يزيد الخولاني الصغير (د ق) : المصريون.
قال أبو زرعة (2) : لا بأس به.
وقال أبو حاتم (3) : شيخ.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
روى له أبو داود ، وابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
__________
(1) التاريخ الكبير : 4 / الترجمة 2329 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1108 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، ومعجم البلدان : 3 / 427 ، والكاشف : الترجمة 2237 ، ومعرفة التابعين : الورقة : 18 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 84 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 9 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 291 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / 2853.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1108.
(3) نفسه.
(4) 1 / الورقة 183 وقال : يروي المراسيل. وقال الذهبي : صدوق" (الكاشف 1 / الترجمة 2237) وقال مغلطاي : ذكره ابن خلفون في "الثقات" (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(12/310)


أخبرنا به الحافظ أبو حامد محمد بن علي ابن الصابوني ، قال : أخبرنا القاضي أبو القاسم عبد الصمد بن محمد ابن الحرستاني ، قال : أنبأنا أبو القاسم زاهر بن طاهر الشحامي ، قال : حدثنا الاستاذ أبو بكر محمد بن الحسن المقرئ إملاء ، قال : حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبدوس ، قال : أخبرنا أبو حامد ابن الشرقي ، قال : حدثنا أبو الأزهر أحمد بن الازهر ، قال : حدثنا مروان بن محمد الطاطري ، قال : حدثنا أبو يزيد الخولاني ، قال : حدثنا سيار بن عبد الرحمن عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر لجبر الصيام من اللغو والرفث (1) وطعمة للمساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات.
رواه أبو داود (2) عن محمود بن خالد ، وعبد الله بن عبد الرحمن
السمرقندي ، عن مروان بن محمد ، فوقع لنا بدلا عاليا. ورواه ابن ماجة (3) عن أحمد بن الازهر ، فوافقناه فيه بعلو.
2669 - د س : سيار بن منظور بن سيار الفزاري البصري (4).
__________
(1) الواو غير موجودة في الاصول ، وأثبتناها ليتم بها المعنى ، وانظر أيضا مصادر الحديث.
(2) أبو داود (1609) في الزكاة ، باب : زكاة الفطر.
(3) ابن ماجه (1827) في الزكاة ، باب : صدقة الفطر.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2332 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1109 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2238 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3630 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 291 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2854.

(12/311)


روى عن : أبيه (د س) ، عن بهيسة الفزارية ، عن أبيها"ما الشئ الذي لا يحل منعه.
روى عنه : كهمس بن الحسن (د س).
قاله معاذ بن معاذ (د) ، والنضر بن شميل (س) ، وغير واحد ، عن كهمس.
وقال وكيع : عن كهمس ، عن منظور بن سيار ، عن أبيه. وهو وهم فيما قاله البخاري (1) وغيره.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له أبو داود ، والنسائي هذا الحديث الواحد ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (3) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا يزيد ، قال حدثنا كهمس ، قال : حدثني سيار بن منظور الفزاري ، عن أبيه ، عن بهيسة ، قالت استأذن أبي النبي صلى الله عليه
__________
(1) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2332.
(2) 1 / الورقة 183 ، وقال : يروي عن أبيه المقاطيع. وذكره العجلي في "الثقات" ، وقال : كوفي تابعي ثقة (الورقة 22). وقال الذهبي في "الميزان" : مجهول (2 / الترجمة 3630). وقال أبو أحمد عبد الحق الاشبيلي : مجهول (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، وتهذيب التهذيب 4 / 291). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(3) المسند : 3 / 481.

(12/312)


وسلم فجعل يدنو منه ويلتزمه ثم قال : يا نبي الله ما الشئ الذي لا يحل منعه قال : الماء ، ثم قال : يا نبي الله ما الشئ الذي ، لا نجل منعه قال : الملح.
قال : يا نبي الله ما الشئ الذي لا يحل منعه ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم (1) : إن تفعل الخير خير لك. فانتهى قوله إلى الماء والملح. قال : وكان ذلك الرجل لا يمنع شيئا وإن قل.
رواه أبو داود (2) عن عبيد الله بن معاذ ، عن أبيه ، عن كهمس ، نحوه.
وروى النسائي (3) بعضه عن سليمان بن سلم البلخي ، عن النضر بن شميل ، عن كهمس ، نحوه إلى قوله : ويلتزمه.
2670 - ع : سيار (4) ، أبو الحكم العنزي الواسطي ، ويقال : البصري ، من عنزة بن أسامة بن ربيعة بن نزار. وهو سيار بن أبي سيار ، واسمه وردان ، وقيل : ورد ، وقيل : دينار. ويقال : إنه أخو مساور الوراق لامه.
__________
(1) بعد هذا في نسخة ابن المهندس : قال وهو سبق قلم.
(2) أبو داود (1669) في الزكاة ، باب : ما لا يجوز منعه.
(3) في الزينة من الكبرى (تحفة الاشراف : 11 / 228 حديث 15697).
(4) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 244 ، وطبقات خليفة : 161 ، وعلل أحمد : 1 / 56 ، 97 ، 136 ، 155 ، 163 ، 209 ، 314 ، 315 ، 318 ، 332 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2333 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 307 ، 490 ، و2 / 45 ، 548 ، 657 ، وتاريخ واسط : 175 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة ، 1103 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، وعلل الدارقطني : 1 / الورقة 196 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 491 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 73 ، وحلية الاولياء : 8 / 313 ، وموضح أوهام الجمع : 2 / 155 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 201 ، وسير أعلام النبلاء : 5 / 391 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 85 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2239 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 67 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 151 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب 4 / 291 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2855.

(12/313)


روى عن : إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ، وبكر بن عبد الله المزني ، وثابت البناني (خ م ت سي) ، وجبر بن عبيدة (س) ، وجرير بن حبان بن حصين وهو ابن أبي الهياج الأسدي ، وحفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك ، وخالد بن عبد الله القسري ، وزر بن حبيش الأسدي ، وسلمان أبي حازم الاشجعي (خ م) ، وأبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي (د ت) ، وشهر بن حوشب ، وطارق بن شهاب (1) (بخ د ت ق) - إن كان محفوظا - وعامر الشعبي (خ م د س) ، وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت (س) ، وعبد الله بن يسار ، وعبد الرحمن بن أبي ليلى ، ومطرف بن عبد الله بن الشخير ، وأبي هبيرة يحيى بن عباد الأنصاري ، ويزيد الفقير (خ م س) ، وأبي بردة بن أبي موسى الاشعري.
روى عنه : إسماعيل بن أبي خالد ، وإسماعيل بن مسلم المكي ، وبشير أبو إسماعيل (بخ د ت ق) - على خلاف فيه - والحسن بن الحكم بن طهمان وهو ابن عزة الدباغ ، والحكم بن فصيل ، وخلف بن خليفة ، وزيد بن أبي أنيسة (س) ، وسفيان الثوري ، وسفيان بن موسى ، وسليمان التيمي ، وسويد بن عبد العزيز ، وشعبة بن الحجاج (خ م ت س) والصعق بن حزن (س) ، وعباد بن كثير الثقفي ، وأبو شيبة عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي (د ت) ، وعبد الملك بن سعيد بن أبجر ، وعبيد الله بن عمر ، وعيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، وقرة بن خالد (م) ، ومحمد بن ذكوان ، وأبو هلال محمد بن سليم الراسبي ، ومساور الوراق ، وهشيم بن بشير (خ م س).
__________
(1) قال الدارقطني : لم يسمع من طارق بن شهاب شيئا ولم يرو عنه (العلل : 1 / الورقة 196).

(12/314)


قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : صدوق ثقة ثبت في كل المشايخ.
وقال إسحاق بن منصور (2) عن يحيى بن معين ، والنسائي : ثقة.
قال أسلم بن سهل الواسطي ، عن الليث بن بكار ، عن أبيه : مات سنة اثنتين وعشرين ومئة ، وكان لنا جارا (3).
روى له الجماعة.
2671 - سيار (4) ، أبو حمزة الكوفي.
روى عن : طارق بن شهاب ، وقيس بن أبي حازم.
روى عنه : إسماعيل بن أبي خالد ، وبشير أبو إسماعيل ، وكان
__________
(1) علل أحمد : 1 / 136 ، وفيه"ثقة"فقط ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1103 ، وفيه : صدوق ثقة.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1103.
(3) وذكره ابن حبان ، وابن شاهين في جملة الثقات (ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، وابن شاهين الترجمة 491). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة وليس هو الذي يروي عن طارق بن شهاب. قلت : سيأتي في كلام المؤلف على ترجمة سيار أبي حمزة أن أبا داود وغيره ذكروا أن الراوي عن طارق بن شهاب هو سيار أبو حمزة ، ولذلك قال المؤلف في صلب هذه الترجمة : إن كان محفوظا.
(4) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 245 ، وعلل أحمد : 1 / 97 ، 209 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2330 ، والكنى لمسلم ، الورقة 26 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 146 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1104 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 257 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2240 ، ونهاية السول ، الورقة 136 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 293 ، والتقريب : 1 / 343 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2856.

(12/315)


يقول فيه : سيار أبو الحكم ، وهو وهم منه ، والصلت بن بهرام الكوفي ، وعبد الملك بن سعيد بن أبجر فيما قيل.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
قال أبو داود في حديث سيار (د ت) ، عن طارق ، عن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : من أصابته فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته" : هو سيار أبو حمزة ولكن بشير كان يقول : سيار أبو الحكم وهو خطأ.
وقال أحمد بن حنبل (2) : هو سيار أبو حمزة وليس قولهم سيار أبو الحكم بشيء ، أبو الحكم ما له ولطارق بن شهاب ، إنما هو سيار أبو حمزة.
وقال الدارقطني : قول البخاري ، يعني في ترجمة سيار أبي الحكم - سمع طارق بن شهاب ، وهم منه وممن تابعه على ذلك ، والذي يروي عن طارق هو سيار أبو حمزة : قال ذلك : أحمد (3) ، ويحيى (4) ، وغيرهما (5).
روى البخاري في "الأدب" (6) بهذا الاسناد حديث : "بين يدي
__________
(1) لم نقف عليه في النسخة التي بين أيدينا من المرتب من كتاب الثقات ، وقال ابن حجر : ولم أجد لابي حمزة ذكر في ثقات ابن حبان فينظر.
(تهذيب التهذيب : 4 / 292).
(2) علله : 1 / 97 ، 209.
(3) نفسه.
(4) تاريخه برواية الدوري : 2 / 245.
(5) قال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.
(6) الادب المفرد (1049) باب : من كره تسليم الخاصة.

(12/316)


الساعة تسليم الخاصة". وروى أبو داود (1) ، والترمذي (2) بهذا الاسناد الحديث الذي تقدم"من أصابته فاقة". وروى ابن ماجة (3) بهذا الاسناد حديث : "بين يدي الساعة مسخ وقذف.
2672 - ت : سيار القرشي الأموي الشامي (4) ، مولى معاوية بن أبي سفيان ، ويقال : مولى خالد بن يزيد بن معاوية ، دمشقي سكن البصرة.
روى عن : عبد الله بن عباس ، وأبي إدريس الخولاني ، وأبي أمامة الباهلي (ت) ، وأبي الدرداء.
روى عنه : سليمان التيمي (ت) ، وعبد الله بن بجير التيمي ، وقرة بن خالد السدوسي : البصريون.
قال أبو بكر بن أبي خيثمة ، عن يحيى بن معين : سيار الذي روى عنه سليمان التيمي مولى لآل معاوية.
وقال ابن حبان في كتاب "الثقات" (5) : سيار بن عبد الله شامي ، قدم البصرة فحدثهم بها (6).
__________
(1) أبو داود (1645) في الزكاة ، باب : في الاستعفاف.
(2) الترمذي (2326) في الزهد ، باب : ما جاء في الهم في الدنيا وحبها.
(3) ابن ماجه (4059) في الفتن ، باب : الخسوف.
(4) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2328 ، والترمذي : 4 / 123 ، حديث 1553 ، والجرح والتعديل : 4 / 1102 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2241 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2636 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 152 ، ونهاية السول : الورقة 137 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2857.
(5) 1 / الورقة 183.
(6) قلت : لكن ابن حبان جعلها إثنتين ، قال في الاول : سيار بن عبد الله شامي روى عن أبي إدريس الخولاني ، قدم البصرة فحدثهم بها روى عنه سليمان التميمي ، وساق له =

(12/317)


روى له الترمذي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين قال : أخبرنا أبو علي بن المذاهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا محمد بن أبي عدي ، عن سليمان التيمي ، عن سيار ، عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الله فضلني على الانبياء ، أو قال : أمتي على الامم بأربع : أرسلت إلى الناس كافة ، وجعلت لى الارض كلها ولامتي مسجدا وطهورا ، فأينما أدركت رجلا من أمتي الصلاة فعنده مسجده وعنده طهوره ، ونصرت بالرعب مسيرة شهر يقذفه في قلوب أعدائي ، وأحل لنا الغنائم.
رواه (2) عن محمد بن عبيد المحاربي ، عن أسباط بن محمد ، عن سليمان التيمي ، به ، مختصرا : إن الله فضلني على الانبياء ، أو قال أمتي على الامم وأحل لنا الغنائم". وقال : حسن صحيح.
• • •
__________
= حديثا عن أبي إدريس الخولاني ، قوله. وقال في الآخر : سيار الشامي ، مولى خالد بن يزيد بن معاوية القرشي ، يروي عن أبي أمامة وأبي الدرداء.
فمن هذا نفهم أن ابن حبان جعل الاول في طبقة أتباع التابعين. والثاني وهو صاحب الترجمة في طبقة التابعين. (ثقاته : 1 / الورقة 183) ومن هنا يتضح أن سياقة المزي لقول ابن حبان في هذه الترجمة فيه نظر ، والله أعلم.
(1) وذكره ابن خلفون في كتاب الثقات. (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 152). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(2) مسند أحمد : 5 / 248.
(3) الترمذي (1553) في السير ، باب : ما جاء في الغنيمة.

(12/318)


من اسمه سيدان وسيف
2673 - خ : سيدان بن مضارب الباهلي (1) ، أبو محمد البصري ، مولى أبي الوليد الطيالسي من فوق.
روى عن : بكار بن سقير ، وحماد بن زيد ، وزياد بن الربيع ، وفضالة بن حصين ، ونوح بن قيس ، ويحيى بن سعيد القطان ، ويزيد بن زريع ، وأبي معشر يوسف بن يزيد البراء (خ).
روى عنه : البخاري (2) ، وجعفر بن محمد بن الحجاج الرقي ، وروح بن عبدالمؤمن المقرئ - وهو من أقرانه - وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، وأبو جعفر محمد بن الخضر بن علي البزاز الرافقي.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / 2551 ، وتاريخه الصغير : 2 / 350 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1429 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، وتقييد المهمل ، الورقة 66 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 209 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 418 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 203 (أيا صوفيا : 3007) ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2242 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3631 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 152 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 293 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2892.
(2) وقع في حواشي النسخ تعليق للمصنف نصه : في الطب.

(12/319)


قال أبو حاتم (1) : شيخ صدوق.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
قال البخاري (3) : مات سنة أربع وعشرين ومئتين (4).
2674 - خ م د س ق : سيف بن سليمان (5) ، ويقال : ابن أبي سليمان ، المخزومي ، مولاهم ، أبو سليمان المكي.
روى عن : عبد الله بن أبي نجيح ، وأبي أمية عبد الكريم بن أبي المخارق البصري ، وعدي بن عدي الكندي ، وعمرو بن دينار ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1429.
(2) 1 / الورقة 183.
(3) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2551.
(4) قال الدارقطني : ليس به بأس.
(تهذيب التهذيب : 4 / 294). وقال الأزدي : يتكلمون فيه (ميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3631) ، وقال الذهبي في "الميزان" ، وابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(5) طبقات ابن سعد : 5 / 493 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 245 ، وطبقات خليفة : 283 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2373 ، وتاريخه الصغير : 2 / 113 ، وأحوال الرجال للجوزجاني ، الترجمة 345 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 135 ، 213 و2 / 207 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 89 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1185 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 62 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 492 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الترجمة 198 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 54 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 207 ، وسير أعلام النبلاء : 6 / 338 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2243 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1844 ، والمغني : 1 / الترجمة 2715 ، والعبر : 1 / 217 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3636 ، والعقد الثمين : 4 / 632 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 152 ، ونهاية السول ، الورقة 167 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 294 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2859 ، وشذرات الذهب : 1 / 231.

(12/320)


وقيس بن سعد المكي (م د س ق) ، ومجاهد بن جبر (خ م س).
روى عنه : أبو أسامة حماد بن أسامة ، وزيد بن الحباب (م د) ، وسفيان الثوري ، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد النبيل ، وعبد الله بن الحارث المخزومي (س ق) ، وعبد الله بن داود الخريبي ، وعبد الله بن المبارك ، وعبد الله بن نمير (م) ، وعمر بن هارون البلخي ، وأبو نعيم الفضل بن دكين (خ م س) ، ومسلم بن خالد الزنجي ، والمعافى بن عمران الموصلي (س) ، ومعتمر بن سليمان (س) ، ووكيع بن الجراح ، ويحيى بن سعيد القطان (خ س).
قال صالح بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : ثقة.
وقال علي بن المديني (2) ، عن يحيى بن سعيد : كان عندنا ثبتا ممن يصدق ويحفظ (3).
وقال أبو زرعة الدمشقي : ثبت.
وقال أبو حاتم (4) : لا بأس به.
وقال أبو عبيد الآجري : سألت أبا داود عنه ، فقال : ثقة. قلت : يرمى بالقدر. قال : أعلمه.
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1185.
وكذلك قاله عبد الله عن أبيه ، (ثقات ابن شاهين ، الترجمة 492).
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1185 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 492.
(3) ونقل ابن عدي في "الكامل : 2 / الورقة 63"عن علي عن يحيى ، والبخاري في تاريخه الكبير (4 / الترجمة 2353) وتاريخه الصغير (2 / 22113) : كان عندنا ثقة ممن يصدق ويحفظ.
(4) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1185.

(12/321)


وقال النسائي : ثقة ثبت.
وقال أبو أحمد بن عدي (1) : حديثه ليس بالكثير (2) ، وأرجو أنه لا بأس به.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
قال البخاري (4) : قال يحيى بن سعيد : كان حيا سنة خمسين ومئة (5).
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 63.
(2) في نسخة ابن عدي : ليس بالمنكر.
(3) 1 / الورقة 183.
(4) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 1185 ، وقاله أحمد عن يحيى : (المعرفة ليعقوب : 1 / 135).
(5) وقال ابن سعد : توفي في سنة خمسين ومئة ، وكان ثقة كثير الحديث. (طبقاته : 5 / 493) ، وقال يحيى بن معين : سيف بن سليمان ، وزكريا بن إسحاق ، قدريان. (تاريخه برواية الدوري : 2 / 245) ، وذكره الجوزجاني فيمن يتكلمون في القدر (أحوال الرجال : الترجمة 345) ، وقال علي بن المديني : سيف بن سليمان المكي ، ثقة (ثقات ابن شاهين ، الترجمة 492) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء"وقال : أخبرني أحمد بن زكريا ، قال : قال لنا إبراهيم بن سليمان : سيف بن سليمان ، كذاب ، شهد عندي شاهدان على يحيى بن معين وابن نمير أن سيف بن سليمان كذاب. قال العقيلي وإبراهيم بن سليمان الذي حدثنا عنه أحمد بن زكريا كان من أصحاب الحديث مصري ، فإن كان صح عنده هذه الرواية ، عن يحيى وابن نمير ، فالجرح أولى ، وأحسن حديث في باب اليمين مع الشاهد عندنا حديث سيف هذا ، وسائر الروايات فيها لين. (الورقة 89).
وقال يعقوب بن سفيان : عبد الله بن أبي نجيح ، وسيف بن سليمان ، وزكريا بن إسحاق ، متهمون بالقدر. (المعرفة : 2 / 207) ، وقال ابن شاهين في "الثقات" : قال ابن عمار : سيف المكي ، روى عنه يحيى القطان ، وهو ثقة. (الترجمة 492) وقال الدارقطني : ثقة (سؤالات البرقاني له : الترجمة 198) ، وقال الساجي : أجمعوا على أنه صدوق ، ثقة ، غير أنه اتهم بالقدر. وقال أبو بكر البزار ، والعجلي : ثقة (تهذيب التهذيب : 4 / 294 - 295) ، وقال ابن حجر : ثقة ، ثبت ، رمي بالقدر.

(12/322)


روى له الجماعة سوى الترمذي.
2675 - س : سيف بن عبيد الله الجرمي (1) ، أبو الحسن السراج البصري.
روى عن : الأسود بن شاذان ، والحسن بن أبي جعفر ، وسرار بن مجشر (س) ، وسلمة بن العياد (س) ، وشعبة بن الحجاج ، وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي ، وورقاء بن عمر.
روى عنه : إسحاق بن سيار النصيبي ، وحفص بن عمر السياري وعبد القدوس بن محمد الحبحابي العطار ، وعلي بن نصر بن علي الجهضمي ، وعمر بن الخطاب السجستاني ، وعمرو بن علي الصيرفي (س) ، وقال فيه : من خيار الخلق ، وعمرو بن يزيد الجرمي (س) وقال : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (2) : ربما خالف (3).
روى له النسائي.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2379 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 29 (أيا صوفيا : 3007) ، والكاشف : 1 / الترجمة 2244 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 295 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2860.
(2) 1 / الورقة 183.
(3) قال أبو بكر البزار في مسنده : ثقة. وقال مسلمة بن قاسم الاندلسي : فيه ضعف. (تهذيب التهذيب : 4 / 295) ، وقال الذهبي : ثقة ، صالح ، متأله. (الكاشف : 1 / الترجمة 2244). وقال ابن حجر في التقريب : صدوق ، ربما خالف.

(12/323)


2676 - ت : سيف بن عمر التميمي البرجمي (1) ، ويقال : السعدي ، ويقال : الضبي ، ويقال : الاسيدي ، الكوفي صاحب كتاب"الردة والفتوح.
روى عن : إسماعيل بن أبي خالد ، وإسماعيل بن مسلم ، وبحر بن الفرات العجلي ، وبدر بن الخليل الأسدي ، وبكر بن وائل بن داود ، وثابت الأزدي ، وجابر الجعفي ، والحجاج بن أرطاة ، وخليد بن زفر النمري ، وداود بن أبي هند ، وزهرة مولى أبي سلمة بن عبد الرحمن ، وزياد بن سرجس الاحمري ، وسعد بن طريف الإسكاف ، وسعيد بن عبد الله الجمحي ، وسعيد بن عبيد الطائي ، وسعيد بن أبي عروبة ، وسفيان الثوري ، وسلمة بن نبيط بن شريط ، وسليمان بن أبي المغيرة العبسي الكوفي ، وسليمان بن نسير النخعي ، وسليمان الأعمش ، وسهل بن يوسف بن سهل بن مالك الأنصاري ، والصعب بن عطية بن بلال ، والضحاك بن يربوع الحنفي ، والضريس بن
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 245 ، وأبو زرعة الرازي : 320 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 5 / الورقة 43 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 39 ، 58 ، والترمذي : 5 / 697 ، حديث 3866 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي ، الترجمة 256 ، والضعفاء للعقيلي ، الورقة 89 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1198 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 345 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 62 ، وضعفاء الدارقطني ، الترجمة 283 ، وسؤالات البرقاني له ، الترجمة 200 ، والمدخل إلى الصحيح ، الترجمة 76 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 73 ، ومعجم البلدان : 1 / 296 ، 936 و2 / 15 ، 73 ، 86 و3 / 494 ، 692 و4 / 42 ، 125 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2245 ، وديوان الضعفاء ، 1845 ، والمغني : 1 / الترجمة 2716 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وميزان الاعتدال : 3 / الترجمة 3637 ، والكشف الحثيث : 335 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتذهيب التهذيب : 4 / 295 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2861.

(12/324)


ابي الضريس البجلي ، وطلحة بن الاعلم ، وطلحة بن عمرو الحضرمي ، وعبد الله بن سعيد بن ثابت بن الجذع الأنصاري ، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند ، وعبد الله بن شبرمة ، وعبد العزيز بن سياه ، وعبد الملك بن جريج ، وعبيد الله بن عمر العمري (ت) ، وعبيدة بن معتب الضبي ، وأبي روق عطية بن الحارث الهمداني ، وعطية بن يعلى الضبي ، وغصن بن القاسم ، وفضيل بن غزوان ، وقدامة بن الجنيد الضبي ، وقيس بن زهير ، والمثنى بن عبد الرحمن ، ومجالد بن سعيد ، ومحمد بن إسحاق بن يسار ، ومحمد بن السائب الكلبي ، ومحمد بن عبيد الله العرزمي ، ومحمد بن عون ، ومحمد بن كريب مولى ابن عباس ، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي ، ومحمد بن نويرة ، ومخلد بن قيس العجلي ، والمستنير بن يزيد النخعي ، ومغيرة بن مقسم الضبي ، وموسى بن عقبة ، والنابغة بن بديل النخعي ، وهشام بن عروة ، وهلال بن عامر المزني ، ووائل بن داود ، ووقاء بن إياس ، والوليد بن عبد الله بن جميع ، والوليد بن عبد الله بن أبي طيبة البجلي ، والوليد بن كعب ، وياسين بن معاذ الزيات ، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
روى عنه : أبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي ، وجبارة بن مغلس الحماني ، وجعفر بن علي الجريري الكوفي ، وجمهور بن منصور ، والحسين بن محمد بن علي الازدري ، والحكم بن سليمان الكندي ، والخصيب الرومي ، وشعيب بن إبراهيم الرفاعي الكوفي ، وعبد الرحمن بن محمد المحاربي - وهو من أقرانه - وعبيد بن إسحاق العطار ، وعثمان بن زفر التيمي ، ومحمد بن عيسى بن الطباع ، ونصر بن

(12/325)


مزاحم المنقري ، والنضر بن حماد العتكي (ت) ، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري.
قال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ضعيف الحديث.
وقال أبو جعفر الحضرمي (2) ، عن يحيى بن معين : فلس خير منه.
وقال أبو حاتم (3) : متروك الحديث يشبه حديثه حديث الواقدي.
وقال أبو داود (4) : ليس بشيء.
وقال النسائي (5) ، والدارقطني : ضعيف (6).
وقال أبو أحمد بن عدي (7) : بعض أحاديثه مشهورة وعامتها منكرة لم يتابع عليها ، وهو إلى الضعف أقرب منه إلى الصدق.
وقال أبو حاتم بن حبان (8) : يروي الموضوعات عن الاثبات. قال :
__________
(1) تاريخه : 2 / 245 والذي فيه : ضعيف"فقط.
(2) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 62.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1198.
(4) سؤالات الآجري له : 5 / الورقة 43.
(5) الضعفاء والمتروكين له ، الترجمة 256.
(6) ذكره الدارقطني في "الضعفاء"والمتروكين" (الترجمة 283) وقال البرقاني عنه : متروك. (سوالاته ، الترجمة 200).
(7) الكامل : 2 / الورقة 62.
(8) المجروحين له : 1 / 345. وزاد : وكان قد اتهم بالزندقة.

(12/326)


وقالوا : إنه كان يضع الحديث (1).
روى له الترمذي حديثا واحدا. وقد وقع لنا عاليا جدا عنه.
أخبرنا به أحمد بن أبي الخير بدمشق ، وعبد العزيز بن الصيقل
بمصر ، قالا : أنبأنا أبو الفرج بن كليب الحراني ، قال : أخبرنا أبو الخير المبارك بن الحسين بن أحمد الغسال المقرئ ، قال : حدثنا أبو محمد الحسن بن محمد بن الحسن الخلال الحافظ إملاء ، قال : حدثنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان النضر بن حماد العتكي ، قال : حدثنا سيف بن عمر السعدي ، قال : حدثنا عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا رأيتم الذين يسبون أصحابي فالعنوهم.
رواه (2) عن أبي بكر بن نافع العبدي ، عن النضر بن حماد ، ولفظه"فقولوا : لعنة الله على شركم" ، وقال : منكر لا نعرفه من حديث عبيد الله إلا من هذا الوجه. فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين.
وللكوفيين شيخ آخر يقال له :
2677 - تمييز سيف بن عميرة النخعي (3).
__________
(1) قال أبو زرعة الرازي : ضعيف الحديث (320) ، وذكره يعقوب بن سفيان فيمن يرغب عن الرواية عنهم (المعرفة : 3 / 39) وذكر له حديثا ، وقال عقبة : سيف ، وسعد الإسكاف حديثهما وروايتهما ليس بشيء (المعرفة : 3 / 58) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء"وساق له حديث : عرض النبي صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل وقال : ولا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه. (الورقة 89). وقال ابن حجر في التقريب : ضعيف في الحديث ، عمدة في التاريخ.
(2) الترمذي (3866) في المناقب.
(3) ثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1846 ، والمغني : 1 / الترجمة 2717 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3638 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 296 ، والتقريب : 1 / 344.

(12/327)


يروي عن : أبان بن تغلب ، والعباس بن الحسن بن عبيد الله النخعي ، وعبد الله بن شبرمة الضبي ، وعثمان بن زيد الجهني ، ومحلم بن عيسى البرجمي ، ومحمد بن النجيب الكوفي.
ويروي عنه : جعفر بن علي الجريري ، وابنه علي بن سيف بن عميرة النخعي ، ومحمد بن عبدالحميد العطار الكوفي.
قال أبو الفتح الأزدي : يتكلمون فيه (1).
ذكرناه للتمييز بينهما.
2678 - ت : سيف بن محمد الثوري (2) ، أخو عمار بن محمد ، وابن أخت سفيان الثوري. كوفي نزل بغداد.
__________
(1) ذكره ابن حبان في "كتاب الثقات"وقال : يغرب (1 / 183). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق له أوهام.
(2) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 246 ، والدارمي ، الترجمة 367 ، وابن طهمان ، الترجمة 223 ، وعلل أحمد : 1 / 56 ، 383 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2380 ، وتاريخه الصغير : 2 / 199 ، 247 ، وأحوال الرجال ، الترجمة 121 ، وأبو زرعة الرازي : 322 ، 450 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 5 / الورقة 43 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 39 ، والترمذي : 5 / 294 حديث 3118 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي ، الترجمة 255 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 89 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1193 ، والعلل لابن أبي حاتم : حديث 1733 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 346 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60 ، والضعفاء والمتروكين للدارقطني ، الترجمة 289 ، وسؤالات البرقاني له ، الترجمة 202 ، وتاريخ بغداد : 9 / 226 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 73 ، والكاشف 1 / الترجمة 2246 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1847 ، والمغني : 1 / الترجمة 2718 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 80 (أيا صوفيا : 3006) ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3639 ، والكشف الحثيث : 336 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 296 ، والتقريب : 1 / 244 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2862.

(12/328)


روى عن : الحجاج بن أرطاة ، والحسن بن عمارة ، والسري بن إسماعيل الهمداني ، وخاله سفيان الثوري ، وسليمان الأعمش (ت) ، وعاصم الاحول ، وعبد العزيز بن رفيع ، وعمرو بن قيس الملائي ، وغالب بن عبيد الله الجزري ، وليث بن أبي سليم ، ومحمد بن إسحاق بن يسار ، ومنصور بن المعتمر ، وهشام بن عروة ، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
روى عنه : أحمد بن أبي سريج الرازي ، وأبو إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني ، والحسن بن عرفة العبدي ، والحسين بن بيان الشلاثائي ، والحسين بن الحسن المروزي ، وأبو عمر حفص بن حمزة الضرير البغدادي مولى المهدي ، وسليمان بن عبيد الله الرقي ، وعبد العزيز بن موسى اللاحوني ، ومحمد بن حسان السمتي ، ومحمد بن الصباح الجرجرائي ، ومحمد بن الصباح الدولابي ، ومحمد بن عبيد بن عبد الملك الأسدي الهمداني ، ومحمد بن يوسف بن الحجاج بن مصعب بن سليم (1) العبدي ، ومحمود بن خداش (ت) ، ومعاذ بن حسان السعدي ، والوليد بن عبد الملك بن مسرج الحراني.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (2) ، عن أبيه : لا يكتب حديثه ليس بشيء ، كان يضع الحديث.
وقال في موضع آخر (3) : ذكر أبي ، قال : حدثنا المحاربي ، عن
__________
(1) وقع في حواشي النسخ من تعقبات المصنف على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه : والحجاج بن مصعب بن سليم. وهو وهم.
(2) علله : 1 / 56.
(3) علله : 1 / 353.

(12/329)


عاصم ، عن أبي عثمان ، عن جرير : تبني مدينة بين دجلة ودجيل" ، فقال : كان المحاربي جليسا لسيف بن محمد ابن أخت سفيان الثوري ، وكان سيف كذابا وأظن المحاربي سمعه منه. قيل له : إن عبد العزيز بن أبان رواه عن سفيان. فقال : كل من حدث به عن سفيان فهو كذاب. قلت له : إن لوينا حدثناه عن محمد بن جابر ، فقال : كان محمد بن جابر ربما ألحق في كتابه أو قال : يلحق في كتابه الحديث. وقال أبي : هذا الحديث ليس بصحيح أو قال : كذب.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (1) ، عن يحيى بن معين : كان ها هنا شيخا كذابا خبيثا.
وقال عباس الدوري (2) ، وعبد الله بن أحمد بن الدورقي (3) عن يحيى : ليس بثقة (4).
وقال إبراهيم بن أبي داود البرلسي (5) ، عن يحيى : كان كذابا ولكن أخوه عمار ثقة.
وقال عمرو بن علي (6) : ضعيف وأخوه عمار أمثل منه.
__________
(1) تاريخه ، الترجمة 367.
(2) تاريخه : 2 / 246.
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60.
(4) وقال يحيى في موضع آخر : ضعيف ، ليس بشيء. (تاريخ الدوري : 2 / 246) وقال ابن طهمان ، عن يحيى : كذاب رجل سوء. (سؤالاته ، الترجمة 223).
(5) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60.
(6) تاريخ بغداد : 9 : 226 - 227.

(12/330)


وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (1) : سيف وعمار ابنا أخت سفيان ليسا بالقويين في الحديث ولا قريب.
وقال أبو داود (2) : كذاب.
وقال النسائي : ضعيف.
وقال في موضع آخر (3) : ليس بثقة ولا مأمون ، متروك.
وقال زكريا بن يحيى الساجي (4) : يضع الحديث.
وقال الدارقطني (5) : متروك.
وذكره يعقوب بن سفيان في باب"من يرغب عن الرواية عنهم" (6).
روى له الترمذي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، ومحمد بن عبدالمؤمن ، وخديجة بنت أحمد بن عبد الدائم ، قالوا : أنبأنا أبو المجد زاهر بن أبي طاهر الثقفي ، قال : أخبرنا زاهر بن طاهر الشحامي ، قال : أخبرنا أبو سعد الكنجروذي ، قال : أخبرنا أبو عمرو بن حمدان ، قال : حدثنا أبو الحسين السمناني ، قال : حدثنا محمود بن خداش ، قال : حدثانا سيف بن محمد الثوري ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ونفضل بعضها
__________
(1) أحوال الرجال ، الترجمة 121.
(2) سؤالات الآجري له : 5 / الورقة 43.
(3) الضعفاء والمتروكين : الترجمة 255.
(4) الضعفاء لابن الجوزي ، الورقة 73.
(5) سؤالات البرقاني له ، الترجمة 202.
(6) المعرفة : 3 / 39.

(12/331)


على بعض في الاكل). قال : الدقل ، والفارسي ، والحلو ، والحامض.
رواه (1) عن محمود بن خداش.
فوافقناه فيه بعلو ، وقال : حسن غريب. وقد روى زيد بن أبي أنيسة عن الأعمش نحو هذه (2).
2679 - ت ق : سيف بن هارون البرجمي (3) ، أبو الورقاء الكوفي أخو سنان بن هارون.
__________
(1) الترمذي (3118) في التفسير ، باب : ومن سورة الرعد.
(2) وقال أبو زرعة وأبو حاتم الرازيان : ضعيف الحديث (أبو زرعة : 324 ، والعلل لابن أبي حاتم ، حديث (1733) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء" (الورقة 89) وذكره ابن حبان في "كتاب المجروحين"وقال : وكان شيخا صالحا متعبدا ، إلا أنه يأتي عن المشاهير بالمناكير ، كان ممن يدخل عليه فيجيب ، إذا سمع المرء حديثه شهد عليه بالوضع. (1 / 346) وذكره ابن عدي في "الكامل"وقال بعد أن ساق له حديثا عن الثوري : لا يرويه غير سيف ، ولسيف أحاديث غير ما ذكرت يشبه بعضها بعضا عن الثوري وغيره ، وعن كل من روى عنه سيف ، فإنه يأتي عنه بما لا يتابعه عليه أحد ، وهو بين الضعف جدا. (2 / الورقة 62).
وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 73). وقال ابن حجر في التقريب : كذبوه.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 387 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 246 ، وابن طهمان ، الترجمة 312 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2377 ، وأبو زرعة الرازي : 460 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 5 / الورقة 35 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 38 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي ، الترجمة 254 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1191 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 346 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 493 ، والضعفاء والمتروكين للدارقطني ، الترجمة 282 ، وسؤالات البرقاني له ، الترجمة 203 ، والانساب للسمعاني : 2 / 129 ، والضعفاء لابن الجوزي ، الورقة 73 ، والكاشف : 1 / الترجمة 2247 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1851 والمغني : 1 / الترجمة 2723 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 68 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 80 (أيا صوفيا : 3006) ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3643 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 297 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2863.

(12/332)


روى عن : إبراهيم الهجري ، وإسماعيل بن أبي خالد ، وبهر بن حكيم والحسن بن عمرو الفقيمي ، وحميد الطويل ، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف ، وسليمان التيمي (ت ق) ، وسليمان الشيباني ، وعبد الملك بن سلع الهمداني وعصمة بن بشير البرجمي ، وفضيل بن كثير بن دينار.
روى عنه : أحمد بن إبراهيم الموصلي ، وإسماعيل بن موسى الفزاري (ت ق) ، وجبارة بن مغلس ، وداود بن رشيد ، وزكريا بن يحيى زحمويه وسعيد بن سليمان سعدويه ، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني ، وعبيد بن إسحاق العطار ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، وأبو غسان مالك بن إسماعيل ، ومحمد بن الحسن التميمي ، ومحمد بن الصباح الدولابي ، ويحيى بن عبدالحميد الحماني.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) : سألت يحيى بن معين عن سنان وسيف ابني هارون ، فقال : سنان أوثق من سيف ، وهو فوقه وسيف ليس بشيء.
وقال عباس الدوري (2) ، عن يحيى بن معين : سيف بن هارون ليس بشيء ، وسنان أخوه أحسنهما حالا.
وقال في موضع آخر (3) : سيف أحب إلي من سنان.
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60.
(2) تاريخه : 2 / 246 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60.
(3) تاريخ الدوري : 2 / 246.

(12/333)


وقال أحمد بن أبي يحيى (1) ، عن يحيى بن معين : سيف بن هارون ليس بذاك (2).
وقال أبو عبيد الآجري (3) ، عن أبي داود : سيف بن هارون ليس بشيء ، وأخوه ليس بشيء.
وقال النسائي (4) : ضعيف.
وقال الدارقطني (5) : ضعيف متروك.
وقال أبو سعيد الاشج (6) : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا سيف بن هارون البرجمي وكان ثقة.
وقال أبو العلاء محمد بن أحمد الوكيعي (7) : سمعت محمد بن الصباح الدولابي وذكر سيف بن هارون ، فقال : كان قد احتفر في داره قبرا ، وكان يدخل فيه كل قليل ثم يقول : أهيلوا علي التراب ثم يصيح : (ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت).
وقال أبو أحمد بن عدي (8) : له أحاديث ليست بالكثيرة ، وفي
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60.
(2) وقال يحيى في موضع آخر : سيف ، وسنان أبناء هارون البرجي ، ضعيفا الحديث ، وسنان أمثلهما قليلا (ابن طهمان : الترجمة 312). وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى : ليس حديثه بشيء (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1191).
(3) سؤالاته : 5 / الورقة 35.
(4) الضعفاء والمتروكون ، الترجمة 254.
(5) سؤالات البرقاني له : الترجمة 203 ، وذكره في الضعفاء المتروكين ، الترجمة 282.
(6) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1191.
(7) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 60.
(8) نفسه.

(12/334)


رواياته بعض النكرة (1).
روى له الترمذي ، وابن ماجة حديثا واحدا. وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني (2) ، حدثنا محمد بن محمد التمار البصري ، قال : حدثنا أبو الربيع الزهراني ، قال : حدثنا سيف بن هارون ، عن سليمان التيمي ، عن أبي عثمان النهدي ، عن سلمان ، قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الفراء والسمن والجبن. فقال : الحلال ما أحل الله في كتابه ، والحرام ما حرم الله في كتابه وما سكت عنه فهو مما عفا الله عنه.
روياه (3) عن إسماعيل بن موسى الفزاري عنه ، فوقع لنا بدلا عاليا ، وقال الترمذي : غريب لا نعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه. وروى سيف وغيره عن سليمان التيمي ، عن أبي عثمان ، عن سلمان ، قوله : وكأن الحديث الموقوف أصح.
__________
(1) قال البرذعي : قلت لأبي زرعة الرازي : كيف سيف ؟ فوهن أمره جدا. (أبو زرعة : 460). وقال ابن حبان : يروي عن الاثبات الموضوعات (المجروحين : 1 / 346) ، وذكره ابن الجوزي في "كتاب الضعفاء ، الورقة 73" ، وقال ابن حجر في "التقريب" : ضعيف.
(2) المعجم الكبير : 6 / 250 حديث 6124.
(3) الترمذي (1726) في اللباس ، باب : ما جاء في لبس الفراء ، وابن ماجة (3367) في الاطعمة ، باب : أكل الجبن والسمن.

(12/335)


2680 - بخ : سيف بن وهب التميمي (1) ، أبو وهب البصري.
روى عن : أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي (بخ) ، وأبي جعفر الهاشمي ، وأبي حرب بن أبي الأسود الديلي.
روى عنه : أبويحيى إسماعيل بن إبراهيم التيمي ، وربعي بن عبد الله بن الجارود الهذلي (بخ) ، وشعبة بن الحجاج ، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد النبيل.
قال صالح بن أحمد بن حنبل (2) ، عن علي بن المديني : سألت يحيى بن سعيد عنه فحمص وجهه ، وقال : كان هالكا من الهالكين.
وقال أبو بكر بن خلاد الباهلي (3) ، عن يحيى بن سعيد : سألت شعبة عنه ، فقال : كان فسلا (4).
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (5) ، عن أبيه : ضعيف الحديث.
__________
(1) تاريخ خليفة : 209 ، 221 ، وعلل أحمد : 1 / 126 ، وتاريخ البخاري الكبير 4 / الترجمة 2366 ، وتاريخه الصغير : 1 / 251 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي : الترجمة 257 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 89 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1186 ، وثقات ابن حبان في التابعين من المطبوع : 103 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 62 ، وموضح أوهام الجمع والتفريق : 2 / 148 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 73 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1853 ، والمغني : 1 / الترجمة 2725 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 19 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 79 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3645 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 298 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2864.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1186.
(3) ضعفاء العقيلي ، الورقة 89.
(4) أي رذلا ، الفسل من الرجال الرذل.
(5) علله : 1 / 126.

(12/336)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1) وقال : روى عنه ابن علية (2).
روى له البخاري في "الأدب" (3) حديثا واحدا عن أبي الطفيل عن حذيفة في "الفتن.
2681 - د سي : سيف الشامي (4).
روى عن : عوف بن مالك الاشجعي (د سي).
روى عنه : خالد بن معدان (د سي).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (5).
__________
(1) في التابعين من المطبوع : 103 ، وسقطت الترجمة من نسختنا من ترتيب الهيثمي.
(2) قال البخاري : وقال لي عمرو بن علي : سمعت أبا عاصم ، قال : رأيت سيف بن وهب ، وكان حسن الحديث ، سمع منه شعبة (تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2366). وقال النسائي : سيف بن وهب ، ليس بثقة ، يروي عنه شعبة (الضعفاء والمتروكين : الترجمة 257) وذكره العقيلي (الورقة 89) ، وابن عدي ، (2 / الورقة 62) ، وابن الجوزي ، (الورقة 73) في الضعفاء ، وقال ابن حجر في "التقريب" : لين الحديث.
(3) في الادب المفرد (1134) باب : كيف يجيب إذا قيل له : كيف أصبحت. وهو حديث طويل.
(4) ثقات العجلي ، الورقة 23 ، وعمل اليوم والليلة للنسائي : حديث 626 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1184 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 183 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3646 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 298 ، والتقريب : 1 / 344 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2865.
(5) 1 / الورقة 183 وقال العجلي : تابعي ، ثقة (ثقاته ، الورقة 23).
وقال النسائي : لا أعرفه (عمل اليوم والليلة : حديث 626) ، وذكره أبو عبد الله بن خلفون في الثقات. (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 153) ، وقال الذهبي"في الميزان" : لا يعرف.

(12/337)


روى له أبو داود ، والنسائي في "اليوم والليلة"حديثا واحدا. وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو بكر بن شاذان الاعرج ، قال : أخبرنا أبو بكر بن فورك القباب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم ، قال : حدثنا الحوطي ، قال : حدثنا بقية عن بحير بن سعد ، عن خالد بن معدان ، عن سيف ، عن عوف بن مالك أنه حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى بين رجلين ، فقال المقضي عليه : حسبنا الله ونعم الوكيل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله يلوم على العجز ولكن عليك بالكيس ، فإذا غلبك أمر ، فقل : حسبي الله ونعم الوكيل.
رواه أبو داود (1) عن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ، فوافقناه فيه بعلو. ورواه النسائي (2) عن عمرو بن عثمان ، عن بقية ، فوقع لنا بدلا عاليا.
• • •
__________
(1) أبو داود (3627).
(2) النسائي في اليوم والليلة (626) ما يقول إذا غلبه أمر.

(12/338)


باب الشين :
من اسمه شاذ وشاذان
2682 - د س : شاذ بن فياض اليشكري (1) ، أبو عبيدة البصري.
واسمه هلال ، وشاذ لقب غلب عليه.
روى عن : إياس بن أبي تميمة البصري ، وأبي عبيدة بكر بن الأسود الناجي ، والحارث بن شبل البصري ، والحسن بن أبي جعفر ، وحماد بن سلمة ، ورافع بن سلمة الاشجعي ، وسفيان الثوري ، وشعبة بن الحجاج ، وعباد بن كثير الثقفي ، وعقبة بن عبد الله الرفاعي ، وعكرمة بن عمار اليمامي ، وعمر بن إبراهيم العبدي (قد س) ، وعمر بن أبي وهب
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 8 / الترجمة 2750 ، وتاريخه الصغير : 2 / 353 ، والكنى لمسلم ، الورقة 78 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 193 ، والجرح والتعديل : 9 / الترجمة 316 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 363 ، وموضح أوهام الجمع 1 / 450 وشيوخ أبي داود للجياني ، الورقة 82 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 419 ، والضعفاء لابن الجوزي ، الورقة 170 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 433 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2246 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1855 ، والمغني : 1 / الترجمة 2728 و2 / الترجمة 6783 ، والعبر : 1 / 221 ، 394 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 203 (أيا صوفيا : 3007) ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3649 و4 / الترجمة 9277 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 154 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 299 ، والتقريب : 1 / 345 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2893 ، وشذرات الذهب : 2 / 56 - 57.

(12/339)


الخزاعي ، وأبي هلال محمد بن سليم الراسبي ، وموسى بن ثروان العجلي المعلم ، وأبي قحذم النضر بن معبد الجرمي ، وهاشم بن سعيد الكوفي ، وهشام الدستوائي (د) ، وهلال أبي هاشم الباهلي.
روى عنه : أبو داود ، وإبراهيم بن إسحاق الحربي ، وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل الهمذاني ، وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي ، وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان ، وأحمد بن داود المكي ، وأحمد بن محمد بن عصام الأصبهاني ، وأحمد بن الوليد ، وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه ، وحرب بن إسماعيل الكرماني ، والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني (س) ، والحسن بن إسحاق المروزي (س) ، والحسن بن علي بن بحر بن بري ، والحسين بن علي بن يزيد الواسطي جار عمار بن خالد ، والحسين بن معاذ البصري ابن أخي عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ، وحنبل بن إسحاق بن حنبل الشيباني ، وخلف بن محمد كردوس الواسطي ، وصالح بن الهيثم الواسطي ، والعباس بن الفضل الاسفاطي ، وعبد الله بن أحمد بن زياد السكري البغدادي ، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي ، وعبيد الله بن واصل البخاري ، وعلي بن عبد العزيز البغوي ، وعمرو بن علي الصيرفي ، وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي ، ومحمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ ، ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي ، ومحمد بن حيان المازني البصري ، وأبو موسى محمد بن المثنى العنزي (قد) ، ومعاذ بن المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري ، وموسى بن الحسن الصقلي ، وهشام بن علي السدوسي ، ويحيى بن معين ، ويوسف بن الضحاك.

(12/340)


قال أبو حاتم (1) : صدوق ثقة.
وقال البخاري (2) وغيره (3) : مات سنة خمس وعشرين ومئتين (4).
وروى له النسائي.
2683 - ل : شاذ بن يحيى الواسطي (5).
روى عن : وكيع بن الجراح ونزل عليه وكيع حين خرج إلى عبادان ، وعن يزيد بن هارون (ل)"من قال القرآن مخلوق فهو والله الذي لا إله إلا هو زنديق"وغير ذلك.
روى عنه : أحمد بن سنان القطان (ل) ، وأحمد بن محمد بن أيوب الواسطي بلبل ، وتميم بن المنتصر الواسطئ ، وعباس بن عبد الله الترقفي ، وعباس بن عبد العظيم العنبري (ل) ، ومحمد بن عبادة بن البختري الواسطي ، ومحمد بن عبد العزيز الدينوري ، وأبو بكر محمد بن
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 316.
(2) تاريخه الكبير : 8 / الترجمة 2750.
(3) منهم ابن حبان (المجروحين : 1 / 363).
(4) قال ابن حبان : كان ممن يرفع الموقوفات ، ويقلب الأسانيد ، لا يشتغل بروايته ، كان محمد بن إسماعيل البخاري (رحمة الله عليه) شديد الحمل عليه. (المجروحين : 1 / 363 ، 364) ، وذكره ابن الجوزي في "كتاب الضعفاء" (الورقة 170) وقال الذهبي : صدوق. (الميزان : 2 / الترجمة 3649). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق ، له أوهام ، وأفراد.
(5) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1717 ، وسير أعلام النبلاء : 10 / 434 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 203 (أيا صوفيا : 3007) وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 154 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 299 ، والتقريب : 1 / 345 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2894.

(12/341)


ابي عتاب الاعين ، ومحمد بن عيسى بن السكن الواسطي المعروف بابن أبي قماش.
قال أبو داود : سمعت أحمد قيل له : شاذ بن يحيى ؟ قال : عرفته ، وذكره بخير (1).
روى له أبو داود في كتاب"المسائل.
- شاذان البصري. اسمه الأسود بن عامر. تقدم.
- شاذان المروزي. اسمه عبد العزيز بن عثمان يأتي.
• • •
__________
(1) قال ابن حجر : وقال مسلمة في كتابه : شاذ بن يحيى خراساني مجهول ، فلا أدري هو ذا أو غيره (تهذيب التهذيب : 4 / 300) ، وقال في "التقريب" : مجهول.

(12/342)


من اسمه شباب وشبابة وشباك
- شباب العصفري. اسمه خليفة بن خياط. تقدم.
2684 - ع : شبابة بن سوار الفزاري (1) ، مولاهم ، أبو عمرو
__________
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 320 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 247 ، والدارمي ، الترجمة 108 ، 416 ، وعلل ابن المديني : 68 ، وتاريخ خليفة : 472 ، وطبقاته : 325 ، وعلل أحمد : 1 / 71 ، 164 ، 368 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2770 ، وتاريخه الصغير : 2 / 308 ، والكنى لمسلم ، الورقة 75 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والمعارف لابن قتيبة : 527 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 453 و3 / 112 ، وتاريخ واسط : 75 ، 103 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 94 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1715 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 87 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 558 ، وسنن الدارقطني : 1 / 353 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 172 ، وتاريخ بغداد : 9 / 295 ، وإكمال ابن ماكولا : 5 / 12 ، وتقييد المهمل ، الورقة 63 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 218 ، وأنساب السمعاني : 9 / 295 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 75 ، ومعجم البلدان : 1 / 253 ، والكامل في التاريخ : 6 / 362 ، وسير أعلام النبلاء : 9 / 513 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2247 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1855 ، والمغني : 1 / الترجمة 2732 ، وتذكرة الحفاظ : 1 / 361 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 16 ، والعبر : 1 / 349 و2 / 18 ، 21 ، 51 ، 57 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3653 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 154 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 300 ، والتقريب : 1 / 345 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2992.

(12/343)


المدائني. أصله من خراسان. قيل : اسمه مروان وإنما غلب عليه شبابة.
روى عن : إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي (خ د ت) ، وحريز بن عثمان الرحبي ، وحمزة بن عمرو النصيبي (ت) ، وخارجة بن مصعب الخراساني ، وسليمان بن المغيرة (م) ، وشعبة بن الحجاج (خ م س ق) ، وشعيب بن ميمون (عس) ، وشيبان بن عبد الرحمن النحوي (م) ، وعاصم بن محمد العمري (م) ، وعبد الله بن العلاء بن زبر (ت س) ، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون (م س) ، وعمر بن ميمون بن الرماح (ت) ، وقيس بن الربيع - والليث بن سعد (م) ، ومبارك بن فضالة (قد) ، ومحمد بن طلحة بن مصرف (م ت) ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب (م د ق) ، والمغيرة بن مسلم السراج (بخ س) ، وموسى بن عبد الملك بن عمير ، ونعيم بن حكيم المدائني (د) ، وورقاء بن عمر اليشكري (ع) ، ويحيى بن إسماعيل بن سالم الكوفي ، ويونس بن أبي إسحاق السبيعي (س ق).
روى عنه : إبراهيم بن سعيد الجوهري (س) ، وإبراهيم بن يعقوب
الجوزجاني (س) ، وأحمد بن إبراهيم الدورقي ، وأحمد بن أيوب بن راشد الشعيري (بخ) ، وأحمد بن الحسن بن خراش (م) ، وأحمد بن حنبل ، وأحمد بن أبي سريج الرازي (خ) ، وأحمد بن سنان القطان ، وأحمد بن عبد الله بن صالح العجلي صاحب"التاريخ" ، وأحمد بن عبيد الله بن إدريس النرسي ، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي (د) ، وإسحاق بن راهويه (م) ، وإسماعيل بن أبي الحارث البغدادي (د) ، وبشر بن خالد العسكري (د س) ، وحجاج بن حمزة الخشابي الرازي ،

(12/344)


وحجاج بن الشاعر (م) ، والحسن بن أبي الربيع الجرجاني ، والحسن بن الصباح البزار (خ د) ، والحسن بن عرفة العبدي ، والحسن بن علي الخلال (مق) ، والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني (ت س) ، والحسن بن مكرم بن حسان البزاز ، ورزق الله بن موسى (عس) ، وزكريا بن يحيى بن أيوب المدائني الضرير ، وأبو خيثمة زهير بن حرب (م) ، وسهل بن زنجلة الرازي ، وعباس بن عبد العظيم العنبري (ق) ، وعباس بن محمد الدوري ، وعبد الله بن الحسن الهاشمي ، وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني (ت) ، وعبد الله بن روح المدائني ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة (م ق) ، وعبد الله بن محمد المسندي (خ) ، وعبد الرحمن بن محمد بن سلام الطرسوسي (س) ، وأبو عرف عبد الرحمن بن مرزوق البزوري ، وعثمان بن عفان السجزي ، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة (د) ، وعلي بن حرب الموصلي ، وعلي بن حماد بن السكن ، وعلي بن عيسى الكراجكي (ت) ، وعلي ابن المديني (خ) ، وعمرو بن محمد الناقد (م) ، والفضل بن سهل الاعرج (م) ، ومحمد بن أبان البلخي (س) ، ومحمد بن حاتم بن ميمون (م) ومحمد بن رافع النيسابوري (خ م س) ، ومحمد بن عاصم الأصبهاني ، ومحمد بن عبد الله المخرمي (د س) ، ومحمد بن عبد الرحيم البزاز (خ) ، ومحمد بن عبيد الله بن المنادي ، ومحمد بن عيسى بن حيان المدائني ، ومحمود بن غيلان (خ) ، ومطر بن الفضل المروزي (خ) ، ويحيى بن بشر البلخي (خ) ، ويحيى بن حاتم العسكري ، ويحيى بن أبي طالب بن الزبرقان ، ويحيى بن معين ، ويحيى بن موسى البلخي (بخ ت س) ، ويزيد بن خالد بن موهب الهمداني الرملي (س) ، ويعقوب بن شيبة السدوسي.

(12/345)


قال أحمد بن أبي يحيى (1) : سمعت أحمد بن حنبل وذكر شبابة ، فقال : تركته ، لم أكتب عنه للارجاء ، فقيل له : يا أبا عبد الله ، وأبو معاوية ؟ فقال : شبابة كان داعية.
وقال زكريا بن يحيى الساجي (2) : صدوق يدعو إلى الارجاء ، كان أحمد بن حنبل يحمل عليه.
وقال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش (3) : كان أحمد بن حنبل لا يرضاه ، وهو صدوق في الحديث.
وقال جعفر بن أبي عثمان الطيالسي ، عن يحيى بن معين : ثقة (4).
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (5) ، قلت ليحيى بن معين : شبابة في شعبة ؟ قال : (6) ثقة. قال : وسألت يحيى عن شاذان فقال : لا بأس به.
قلت : هو أحب إليك أم شبابة ؟ قال : شبابة.
وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (7) : قلت ليحيى بن معين : تفسير ورقاء عمن حملته ؟ قال : كتبته عن شبابة ، وعن علي بن حفص ، وكان شبابة أجرأ عليها ، وجميعا ثقتان.
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 87.
(2) تاريخ بغداد : 9 / 298.
(3) نفسه.
(4) هكذا نقل ، والذي في تاريخ الخطيب (9 / 298) : صدوق.
(5) تاريخه ، الترجمة 108.
(6) تاريخه ، الترجمة 416.
(7) سؤالاته ، الورقة 23.

(12/346)


وقال يعقوب بن شيبة (1) : سمعت علي ابن المديني وقيل له : روى شبابة عن شعبة ، عن بكير بن عطاء ، عن عبد الرحمن بن يعمر في الدباء ، فقال علي : أي شيء نقدر أن نقول في ذاك ، يعني شبابة - كان شيخا صدوقا إلا أنه كان يقول بالارجاء ولا ننكر لرجل سمع من رجل ألفا ، أو ألفين أن يجئ بحديث غريب.
قال يعقوب : وهذا حديث لم نسمعه من أحد من أصحاب شعبة إلا من شبابة ، ولم يبلغني أن أحدا من أصحاب شعبة رواه غير شبابة.
وقد تقدم في ترجمة بكير بن عطاء أن سفيان الثوري قال : كان عنده حديثان ، سمع شعبة أحدهما ولم يسمع الآخر.
وقال محمد بن سعد (2) : كان ثقة صالح الامر في الحديث ، وكان
مرجئا.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (3) : كان يرى الارجاء. قيل له.
إليس الايمان قولا وعملا ؟ فقال : إذا قال : ، فقد عمل.
وقال صالح بن أحمد بن عبد الله العجلي (4) : سألت أبي عن شبابة ، قلت له : يحفظ الحديث ؟ قال : نعم. قلت : أين لقيته ؟ قال : ببغداد.
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 87.
(2) طبقاته : 7 / 320.
(3) ثقاته ، الورقة 23.
(4) نفسه.

(12/347)


وقال سعيد بن عمرو البردعي (1) : قيل لابي زرعة في أبي معاوية وأنا شاهد : كان يرى الارجاء ؟ قال : نعم كان يدعو إليه. قيل : فشبابة بن سوار أيضا ؟ قال : نعم. قيل : رجع عنه ؟ قال : نعم. قال : الايمان قول وعمل.
وقال أبو حاتم (2) : صدوق يكتب حديثه ولا يحتج به.
وروى أبو أحمد بن عدي (3) حديث بكير بن عطاء المذكور وحديثه عن شعبة ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم جلد في الخمر. وحديثه عن شعبة ، عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن القرع. ثم قال : وهذه الاحاديث الثلاثة التي ذكرتها عن شبابة ، عن شعبة هي التي أنكرت عليه. فأما حديث : "شرب الخمر"فزاد في إسناده"الحسن". وحديث "نهى عن القرع"رواه شبابة ، عن شعبة لا نعلم رواه غيره. وحديث ابن يعمر في "الدباء"إنما بهذا الاسناد عند شعبة في ذكر الحج. قال : وشبابة عندي إنما ذمه الناس للارجاء الذي كان فيه ، وأما في الحديث فإنه لا بأس به كما قال علي ابن المديني. والذي أنكر عليه الخطأ ، ولعله حدث به حفظا.
قال أبو محمد بن قتيبة (4) : خرج إلى مكة وأقام بها حتى مات.
__________
(1) تاريخ بغداد : 9 : 299.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1715.
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 87.
(4) تاريخ بغداد : 9 / 299.

(12/348)


وقال البخاري (1) : يقال : مات سنة أربع أو خمسين ومئتين.
وقال أبو موسى محمد بن المثنى (2) ، وأبو أمية الطرسوسي (3) ، ومحمد بن عبد الله الحضرمي (4) : مات سنة ست ومئتين (5).
روى له الجماعة.
2685 - د ق : شباك الضبي الكوفي الاعمى (6).
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2770.
(2) تاريخ بغداد : 9 / 299.
(3) نفسه.
(4) نفسه.
(5) وكذا ذكر وفاته : خليفة بن خياط ، (تاريخه : 472) وأحمد (تاريخ البخاري الصغير : 2 / 308).
وقال ابن الجنيد عن ابن معين : شبابة رأى إلا رجاء (سؤالاته ، الورقة 23). وقال يحيى أيضا : لم يسمع من سفيان الثوري شيئا (ابن محرز ، الورقة 14). وقال علي ابن المديني : شبابة بن سوار ، ثقة (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1715). وقال العجلي : ثقة ، كان يرى الارجاء (ثقاته ، الورقة 23) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء"الورقة 94) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" وقال : مستقيم الحديث (1 / الورقة 184) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 558) ، وقال الدارقطني : ثقة (السنن : 1 / 353) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 75). وقال ابن حجر في التقريب : ثقة ، حافظ ، رمي بالارجاء.
(6) طبقات ابن سعد : 6 / 330 ، وتاريخ الدارمي ، الترجمة 79 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2767 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 593 ، 608 ، 614 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1707 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 556 ، والاكمال لابن ماكولا : 5 / 28 ، وتقييد المهمل للغساني ، الورقة 65 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2248 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 1 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 154 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 302 ، والتقريب : 1 / 345 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2993.

(12/349)


روى عن : إبراهيم النخعي (د ق) ، وعامر الشعبي ، وأبي الضحى مسلم بن صبيح.
روى عنه : عبد الله بن شبرمة ، وفضيل بن غزوان ، ومغيرة بن مقسم (د ق) ، ونهشل بن مجمع : الضبيون.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) : سئل أبي عن شباك الضبي ، فقال : شيخ ثقة.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (2) : قلت ليحيى : حماد بن أبي سليمان أحب إليك أو شباك ؟ قال : شباك وحماد ثقة.
وقال النسائي : ثقة.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود ، وابن ماجة.
• • •
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1707.
(2) تاريخه : الترجمة 79.
(3) 1 / الورقة 184. وقال ابن سعد : كان ثقة إن شاء الله ، قليل الحديث. (طبقاته : 6 / 330) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" وقال : قال أحمد : شباك ، شيخ ثقة وقال عثمان : شباك ، ثبت. (الترجمة ، 556).
وقال أبو الوليد في حواشية على كتاب مسلم : هو ثقة. (إكمال مغلطاي : 2 / الورقفة 154) ، وذكره الحاكم في "علوم الحديث"فيمن صح أنه كان يدلس. (تهذيب التهذيب : 4 / 303). وقال ابن حجر في التقريب : ثقة له ذكر في صحيح مسلم ، وكان يدلس.

(12/350)


من اسمه شبت وشبل
2686 - د سي : شبث بن ربعي التميمي اليربوعي (1) ، أبو عبد القدوس الكوفي من بني يربوع بن حنظلة.
روى عن : حذيفة بن اليمان ، وعلي بن أبي طالب (د سي).
روى عنه : أنس بن مالك ، وسليمان التيمي ، ومحمد بن كعب القرظي (د سي).
قال البخاري (2) : لا نعلم لمحمد بن كعب سماع من شبث.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 216 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 247 ، وتاريخ خليفة 192 ، 195 ، وطبقات خليفة 153 ، وعلل أحمد : 1 / 187 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2755 ، وضعفاؤه الصغير ، الترجمة 163 ، وأحوال الرجال ، للجوزجاني ، الترجمة 3 ، وأبو زرعة الرازي : 626 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1695 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، والكامل في التاريخ : 2 / 356 و3 / 228 ، 284 ، 289 ، 326 ، 345 ، ، وسير أعلام النبلاء : 4 / 150 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2249 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1858 ، والعبر : 1 / 44 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 159 ، 254 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3654 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 154 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 303 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3955 ، والتقريب : 1 / 345 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2994.
(2) تاريخه الكبير : 1 / الترجمة 2755.

(12/351)


وقال أبو وائل (1) : جاء شبث إلى حذيفة.
وقال مسدد (2) ، عن معتمر ، عن أبيه ، عن أنس : قال شبث : أنا أول من حرر الحرورية. قال رجل : ما في هذا مدح.
وقال الدارقطني : يقال : إنه كان مؤذن سجاح (3) ثم أسلم بعد ذلك.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال : يخطئ (4).
روى له أبو داود ، والنسائي في "اليوم والليلة"حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا مطلب بن شعيب الأزدي ، قال : حدثنا عبد الله بن صالح ، قال : حدثني الليث بن سعد ، عن يزيد بن عبد الله بن الهاد ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن شبث بن ربعي ، عن علي بن أبي طالب ، قال : قدم على
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 1 / الترجمة 2755.
(2) نفسه.
(3) وقع في حواشي النسخ من تعليقات المصنف : سجاح امرأة ادعت النبوة.
(4) 1 / الورقة 184 ، وليس فيه"يخطئ". وذكره البخاري في (الضعفاء الصغير ، الترجمة 173). وقال أبو حاتم : حديثه مستقيم لا أرى به بأسا (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1695). وقال الذهبي : كان حروريا خارجيا ، فتاب. (ديوان الضعفاء ، الترجمة 1858).

(12/352)


رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي ، فقال علي لفاطمة : أئت أباك فسليه خادما نتقي به العمل. فأتت أباها حين أمست ، فقال لها : ما لك يا بنية ؟ فقالت : لا شيء ، جئت أسلم عليك. واستحيت أن تسأله شيئا ، فلما رجعت قال لها : علي ما فعلت ؟ قالت : لم أسأله واستحييت منه حتى إذا كانت الثانية قال لها : إئتي أباك فسليه خادما نتقي به العمل. فخرجت حتى إذا جاءته ، قال : ما لك يا بنية ؟ قالت : لا شيء يا أبتاه ، جئت لانظر كيف أمسيت. واستحيت أن تسأله حتى إذا كانت الليلة الثالثة ، قال لها علي : إمشي ، فخرجا جميعا حتى أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : ما أتى بكما ؟ فقال له علي : يا رسول الله ، غلبنا العمل فأردنا أن تعطينا خادما نتقي به العمل. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل أدلكما على خير لكما من حمر النعم. قال علي : نعم يا رسول الله.
قال : تكبيرات وتسبيحات وتحميدات مئة حين تريدان أن تناما تبيتان على ألف حسنة ومثلها حين تصبحان فتقومان على ألف حسنة"قال علي : فما فاتني منذ سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا ليلة صفين فإني ذكرتها من آخر الليل فقلتها.
رواه أبو داود (1) عن عباس العنبري ، عن عبد الملك بن عمرو ، عن عبد العزيز بن محمد. ورواه النسائي (2) عن أبي الطاهر بن السرح ، عن ابن وهب ، عن عمر بن مالك وحيوة بن شريح ، كلهم عن ابن الهاد ، نحوه ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
__________
(1) أبو داود (5064) في الادب ، باب في التسبيح عند النوم.
(2) النسائي في اليوم والليلة (816).

(12/353)


2687 - س : شبل بن حامد (1) ، ويقال : ابن خالد ، ويقال : ابن خليد ، ويقال : ابن معبد ، المزني.
روى عن : عن عبد الله بن مالك الاوسي (س) حديث : "الوليدة إذا زنت فاجلدوها.
روى عنه : عبيد الله بن عبد الله بن عتبة (س). قاله عقيل بن خالد ، ويونس بن يزيد (س) ، والزبيدي (س) ، وابن أخي الزهري (س) ، عن الزهري ، عن عبيد الله.
وقال سفيان بن عيينة (ت س ق) : عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن أبي هريرة ، وزيد بن خالد ، وشبل عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث : "العسيف"ولم يتابع على ذلك (2).
وقال عباس الدوري (3) : سمعت يحيى بن معين يقول في حديث أبي هريرة وزيد بن خالد وشبل : قال يحيى : ليست لشبل صحبة ، يقال : إنه شبل بن معبد ، ويقال : إنه شبل بن خليد ، ويقال : إنه شبل بن
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 247 ، وطبقات خليفة : 39 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2725 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 343 ، 430 ، 431 ، والترمذي : 4 / 41 حديث 1433 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1658 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 87 ، 88 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، والاستيعاب : 2 / 693 ، وأسد الغابة : 2 / 385 ، وتهذيب النووي : 1 / 242 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2250 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 155 ، والمراسيل للعلائي : 278 ، ونهاية السول ، الورقة 137 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 3040 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3832 ، والتقريب : 1 / 345 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2895.
(2) الاستيعاب : 2 / 693.
(3) تاريخه 2 / 247.

(12/354)


حامد ، وأهل مصر يقولون : شبل بن حامد ، عن عبد الله بن مالك الاوسي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم. قال يحيى : وهذا عندي أشبه.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم : وسألته ، يعني يحيى بن معين ، عن شبل من هو ؟ فقال : شبل بن حامد. وقد اختلف فيه ، فابن وهب يقول : ، يعني عن يونس بن يزيد - شبل بن حامد ، والليث يقول عن عقيل : شبل بن خليد. وسفيان بن عيينة يقول في غير هذا الحديث : شبل بن معبد ، وهو يخطئ فيه ، هو يظن أنه شبل بن معبد الذي كان شهد على المغيرة بن شعبة. قلت ليحيى : ليس في هذا الحديث الذي يرويه ابن عيينة شبل ؟ قال : لا ، ليس فيه شبل ، وهو يخطئ فيه. قلت ليحيى : فمن أصوبهم ؟ قال : شبل بن حامد.
وقال أبو حاتم (1) : ليس لشبل معنى في حديث الزهري (2).
روى له النسائي (3) حديث : "الوليدة"وقال : هذا الصواب ، وحديث ابن عيينة خطأ. وروى البخاري (4) حديث ابن عيينة فأسقط منه شبلا ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1658.
(2) قال البخاري : وقال يونس ، عن الزهري ، عن عبيد الله عن شبل بن حامد ، وهو وهم. (تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2725) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" (1 / الورقة 184). وقال ابن حجر في التقريب : مقبول.
(3) النسائي في الرحم من سننه الكبرى (تحفة الاشراف : 3 / 237 حديث 3756).
(4) البخاري : 8 / 207 في المحاربين ، باب : الاعتراف بالزنا ، و8 / 218 في المحاربين - باب : هل يأمر رجلا فيضرب الحد.

(12/355)


ورواه الترمذي (1) ، والنسائي (2) ، وابن ماجة (3) فذكره فيه.
2688 - خ د س فق : شبل بن عباد المكي القارئ (4). صاحب عبد الله بن كثير.
روى عن : الحسن بن مسلم بن يناق ، وحميد بن قيس الاعرج ، وزيد بن أسلم ، وسالم أبي النضر ، وسعيد المقبري ، وسهيل بن أبي صالح ، وأبي قزعة سويد بن حجير (س) ، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي ، وعباس بن سهل بن سعد الساعدي ، وأبي الزناد عبد الله بن ذكوان ، وعبد الله بن كثير القارئ (قد) ، وعبد الله بن أبي نجيح (خ د فق) ، وعبيد الله بن أبي يزيد ، وعروة بن عبد الرحمن المدني ، وعمر بن أبي سليمان (فق) ، وعمر بن عبد الرحمن بن محيصن ، وعمرو بن دينار ، والعلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب ، والقاسم بن أبي بزة ، وقيس بن الربيع الأسدي - وهو من أقرانه -
__________
(1) الترمذي (1433) في الحدود ، باب : ما جاء في الرجم على الثيب.
(2) المجتبى : 8 / 241 في آداب القضاء ، باب : صوت النساء في مجلس الحكم.
(3) ابن ماجة (2549) في الحدود ، باب : حد الزنا.
(4) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 248 ، وعلل أحمد : / 68 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2726 ، وأحوال الرجال ، للجوزجاني ، الترجمة 343 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 5 / الورقة 40 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 435 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1659 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 548 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 219 ، ومعجم البلدان : 3 / 428 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2251 ، والعبر : 1 / 210 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 80 ، وإكمال مغلطاي 2 / الورقة 156 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وغاية النهاية : 1 / 323 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 305 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2896 ، وشذرات الذهب : 1 / 223.

(12/356)


وقيس بن سعد المكي ، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي ، ومحمد بن المنكدر ، وهشام بن حجير ، وهشام بن عروة ، وأبي خلف شيخ يروي عن جابر.
روى عنه : إسماعيل بن عبد الله بن قسطنطين ، وحبيب بن أبي حبيب كاتب مالك ، وحفص بن عبد الرحمن البلخي ، وأبو أسامة حماد بن أسامة ، وحمزة بن حبيب الزيات ، وابنه داود بن شبل بن عباد ، وروح بن عبادة (خ فق) ، وزيد بن أبي الزرقاء ، وسعد بن إبراهيم - ومات قبله - وسعيد بن هاشم ، وسفيان بن عيينة ، وعبد الله بن الحارث المخزومي ، وعباس بن زياد المكي روى عنه القراءة ، وعبد الله بن المبارك ، وعبيد بن عقيل الهلالي ، وعلي بن عاصم الواسطي ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، والقاسم بن يزيد الجرمي ، وقزعة بن سويد بن حجير ، ومحمد بن خالد الجندي ، ومحمد بن صالح المدني (1) الأزرق روى عنه القراءة ، ومسعدة بن اليسع ، والمعافى بن عمران الموصلي ، وأبو حذيفة موسى بن مسعود النهدي (د) ، وهاشم بن مخلد الثقفي المروزي ، وأبو الاخريط وهب بن واضح روى عنه القراءة ، ويحيى بن أبي بكير الكرماني (س فق) ، ويحيى بن سليم الطائفي ، ويحيى بن العلاء الرازي.
قال البخاري ، عن علي ابن المديني : له نحو عشرين حديثا.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (2) عن أبيه ، وأبو بكر بن
__________
(1) وقع في حواشي النسخ من تعقبات المصنف على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه المري ، وهو تصحيف.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1659.

(12/357)


ابي خيثمة (1) ، وعباس الدوري (2) عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال أبو حاتم (3) : هو أحب إلي من ورقاء.
وقال أبو عبيد الآجري (4) ، عن أبي داود : ثقة إلا أنه يرى القدر.
ذكر بعض المتأخرين أنه مات سنة ثمان وأربعين ومئة (5).
روى له البخاري ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجه في "التفسير.
• • •
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1659.
(2) تاريخه : 2 / 248.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1659.
(4) سؤالاته : 5 / الورقة 40.
(5) قال يعقوب بن سفيان : شبل بن عباد مكي ثقة (المعرفة : 1 / 435) ، وذكره الجوزجاني فيمن يتكلمون في القدر. (أحوال الرجال : الترجمة 343) ، وذكره ابن حبان (1 / الورقة 184) وابن شاهين (الترجمة 548) في "الثقات" . وقال الدارقطني : ثقة. (تهذيب التهذيب : 4 / 306) وقال ابن حجر في التقريب : ثقة ، رمي بالقدر.

(12/358)


من اسمه شبيت وشبيل وشتير
2689 - ت ق : شبيب بن بشر (1) ، ويقال : ابن عبد الله ، البجلي ، أبو بشر الكوفي.
روى عن : أنس بن مالك (ت ق) ، وعكرمة مولى ابن عباس.
روى عنه : أحمد بن بشير الكوفي (ت) ، وإسرائيل بن يونس (ت) ، وسعيد بن سالم القداح ، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد (ت ق) ، وأبو بكر عبد الله بن حكيم الداهري ، وعنبسة بن عبد الرحمن القرشي.
قال عباس الدوري (2) ، عن يحيى بن معين : شبيب بن بشر ثقة.
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 248 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2624 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1564 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 540 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 74 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2252 ، وديوان الضعفاء : الترجمة 1861 ، والمغني 1 / الترجمة 2735 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 66 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 80 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3657 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 156 ، ونهاية السول ، الورقة 128 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 306 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2898.
(2) تاريخه : 2 / 248.

(12/359)


وقال أيضا (1) : سمعت يحيى يقول : شبيب الذي روى عنه أبو عاصم يقال : شبيب بن بشر ولم يرو عنه غيره.
وقال أبو حاتم (2) : لين الحديث ، حديثه حديث الشيوخ.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" .
وقال (3) : يخطئ كثيرا (4).
روى له الترمذي ، وابن ماجة.
2690 - خ خد س : شبيب بن سعيد التميمي الحبطي (5) ، أبو سعيد البصري ، والد أحمد بن شبيب بن سعيد.
روى عن : أبان بن تغلب ، وأبان بن أبي عياش ، وروح بن
__________
(1) نفسه.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1564.
(3) 1 / الورقة 184.
(4) وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 540) ، وذكره ابن الجوزي في "الضعفاء" (الورقة 74) ، وذكره ابن خلفون في كتاب "الثقات" وقال النسائي : لا نعلم أحدا روى عنه غير أبي عاصم (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 156). وقال ابن حجر في التقريب : صدوق ، يخطئ.
(5) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2628 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 434 ، 629 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1572 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 82 ، وموضح أوهام الجمع : 2 / 167 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 212 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2253 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1862 ، والمغني : 1 / الترجمة 2736 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 69 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 80 (أيا صوفيا : 3006) ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3658 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 156 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 344 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 306 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2901.

(12/360)


القاسم ، وشعبة بن الحجاج ، ومحمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص ، ويحيى بن أبي أنيسة ، ويونس بن يزيد الايلي (خ خد س).
روى عنه : ابنه أحمد بن شبيب بن سعيد (خ خد س) ، وزيد بن بشر الحضرمي ، وعبد الله بن وهب ، ويحيى بن أيوب المصري.
قال علي ابن المديني (1) : ثقة ، كان من أصحاب يونس بن يزيد ، كان يختلف في تجارة إلى مصر ، وكتابه كتاب صحيح وقد كتبتها عن ابنه أحمد.
وقال أبو زرعة (2) : لا بأس به.
وقال أبو حاتم (3) : كان عنده كتب يونس بن يزيد ، وهو صالح الحديث لا بأس به.
وقال النسائي : ليس به بأس.
وقال أبو أحمد بن عدي (4) : ولشبيب نسخة الزهري عنده عن يونس ، عن الزهري أحاديث مستقيمة ، وحدث عنه ابن وهب بأحاديث مناكير.
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 82.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1572.
(3) نفسه.
(4) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 82.

(12/361)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري ، وأبو داود في "الناسخ والمنسوخ" ، والنسائي.
2691 - ت : شبيب بن شيبة بن عبد الله بن عمرو بن الاهتم (2) ، واسمه سنان بن سمي بن سنان بن خالد بن منقر التميمي المنقري الاهتمي ، أبو معمر البصري الخطيب ، ابن عم خالد بن صفوان بن عبد الله بن الاهتم. وإنما قيل له : الاهتم لانه ضرب بقوس على فيه فهتمت أسنانه.
روى عن : الحسن البصري (ت) ، وابن عمه خالد بن صفوان ابن الاهتم ، وأبيه شيبة بن عبد الله بن الاهتم ، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين (3) ، وعطاء بن أبي رباح ، وعلي بن زيد بن
__________
(1) 1 / الورقة 184. وقال الدارقطني : ثقة. ونقل ابن خلفون توثيقه عن الذهلي. وقال الطبراني في الاوسط : ثقة. (تهذيب التهذيب : 4 / 307) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : لا بأس بحديثه من رواية ابنه أحمد عنه ، لا من رواية ابن وهب.
(2) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 248 ، وعلل أحمد : 1 / 87 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2626 ، وأبو زرعة الرازي : 443 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 4 / الورقة 6 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 261 ، وضعفاء النسائي ، الترجمة 293 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 93 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1569 ، والمجروحين لابن حبان : 1 / 363 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 83 ، وضعفاء الدارقطني ، الترجمة 286 ، وتاريخ الخطيب : 9 / 273 ، ومعجم البلدان : 4 / 335 ، وابن خلكان : 2 / 458 - 460 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2254 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1864 ، والمغني : 1 / الترجمة 2738 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3660 ، والعبر : 1 / 239 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 156 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 307 ، والتقريب 256 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2902 ، وشذرات الذهب : 1 / 256.
(3) جاء في حواشي النسخ من تعقبات المؤلف على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه عمر بن عبد الله بن أبي حسين ، والصواب ما كتبناه ، كذلك سماه محمد بن عبد الله الخزاعي عن شبيب".

(12/362)


جدعان ، ومحمد بن سيرين ، ومحمد بن المنكدر ، ومعاوية بن قرة المزني ، وهشام بن عروة.
روى عنه : إسحاق بن زياد الشامي ، وبهلول بن حسان الأنباري ، وجبارة بن مغلس ، وأبو سفيان سعيد بن يحيى بن مهدي الحميري ، وأبو بدر شجاع بن الوليد بن قيس السكوني ، وعبد الله بن صالح العجلي ، وابناه : عبد الرحيم بن شبيب بن شيبة ، وعبد الصمد بن شبيب بن شيبة ، وعبد الملك بن قريب الأصمعي ، وعيسى بن يونس ، وأبو معاوية محمد بن حازم الضرير (ت) ، ومحمد بن سعيد بن أبان القرشي الأموي ، ومحمد بن عبد الله الخزاعي ، ومسلم بن إبراهيم ، ومعلى بن منصور الرازي ، وأبو سلمة منصور بن سلمة الخزاعي ، وأبو سلمة موسى بن إسماعيل وأبو النضر هاشم بن القاسم ، وهشام بن عبيد الله الرازي ، ووكيع بن الجراح ، ويحيى بن يحيى النيسابوري ، وأبو بلال الاشعري.
قال عباس الدوري (1) ، عن يحيى بن معين : ليس بثقة.
وقال أبو زرعة (2) ، وأبو حاتم (3) : ليس بالقوي.
وقال أبو داود (4) : ليس بشيء.
__________
(1) تاريخه : 2 / 248.
(2) أبو زرعة الرازي : 443.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1569.
(4) سؤالات الآجري : 4 / الورقة 6.

(12/363)


وقال النسائي (1) : والدارقطني (2) ، والبرقاني : ضعيف.
وقال صالح بن محمد البغدادي (3) : صالح الحديث.
وقال زكريا بن يحيى الساجي (4) : صدوق يهم.
وقال أبو أحمد بن عدي (5) ، عن محمد بن حلف بن المرزبان ، عن عبد الله بن محمد الكوفي ، عن عبد الله بن نصر الكوفي : قيل لعبد الله بن المبارك : نأخذ عن شبيب بن شيبة وهو يدخل على الامراء ؟ فقال : خذوا عنه فإنه أشرف من أن يكذب.
قال ابن عدي (6) : وشبيب بن شيبة إنما قيل له : الخطيب ، لفصاحته ، وكان ينادم خلفاء بني أمية. وله أحاديث غير ما ذكرت ، وحدثنا أحمد بن إسحاق بن بهلول قال : أخبرني أبي مناولة ، عن أبيه ، عن شبيب بن شيبة ، عن خالد بن صفوان ابن الاهتم بأخبار صالحة من أخبار بني أمية ، وخالد بن صفوان هذا من فصحاء الناس وشبيب يحكيها عنه في دخوله على بني أمية وعظته إياهم ، وأرجو مع هذا أن شبيبا لا يتعمد الكذب ، بل لعله يهم في بعض الشئ (7).
__________
(1) الضعفاء والمتروكين ، الترجمة 293.
(2) الضعفاء والمتروكين ، الترجمة 286 ، ولم يتكلم فيه. ونقل الحافظ مغلطاي (إكمال 2 / الورقة 156) وابن حجر (تهذيب 4 / 308) عن الدارقطني قوله : متروك.
(3) تاريخ الخطيب : 9 : 277.
(4) نفسه.
(5) الكامل : 2 / الورقة 83.
(6) الكامل : 2 / الورقة 83.
(7) وذكره العقيلي في "الضعفاء"وساق له حديثا ، وقال : لا يتابع عليه ، (الورقة 93). وقال ابن حبان في "المجروحين" : كان يهم في الاخبار ، ويخطئ إذا روى غير الاشعار ، لا يحتج بما انفرد به من الاخبار (1 / 363). وقال أبو محمد الاشبيلي : ليس بثقة. وقال ابن القطان : لا يتهم.
وذكره ابن خلفون في "الثقات" (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق يهم في الحديث.

(12/364)


وقال الحافظ أبو بكر الخطيب (1) ، فيما أخبرنا يوسف بن يعقوب الشيباني عن زيد بن الحسن الكندي ، عن عبد الرحمن بن محمد الشيباني ، عنه : كان له لسن وفصاحة ، وقدم بغداد في أيام المنصور واتصل به وبالمهدي من بعده ، وكان كريما عليهما أثيرا عندهما.
وبه ، قال (2) : أخبرنا الجوهري ، قال : أخبرنا محمد بن عمران بن موسى ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى المكي ، قال : حدثنا محمد بن القاسم بن خلاد ، عن موسى بن إبراهيم صاحب حماد بن سلمة ، قال : كان شبيب بن شيبة يصلي بنا في المسجد الشارع في مربعة أبي عبيد الله ، فصلى بنا يوما الصبح فقرأ بالسجدة ، وهل أتى على الانسان ، فلما قضى الصلاة قام رجل فقال : لا جزاك الله عني خيرا فإني كنت غدوت لحاجة ، فلما أقيمت الصلاة دخلت أصلي فأطلت حتى فاتتني حاجتي. قال : وما حاجتك ؟ قال : قدمت من الثغر في شيء من مصلحته ، وكنت وعدت البكور إلى دار الخليفة : لا ينجز ذلك ! قال : فأنا أركب معك ، فركب معه ودخل على المهدي فأخبره الخبر وقص عليه القصة ، قال : فيريد ماذا ؟ قال : قضاء حاجته. فقضا حاجته وأمر له بثلاثين ألف درهم ، فدفعها إلى الرجل ودفع إليه شبيب أربعة آلاف درهم ، وقال له : لم تضرك السورتان.
وبه ، قال (3) : أخبرنا الازهري ، قال : أخبرنا أحمد بن إبراهيم ،
__________
(1) تاريخ الخطيب : 9 : 274.
(2) تاريخ الخطيب : 9 : 275.
(3) تاريخ الخطيب : 9 : 275 - 276.

(12/365)


قال : حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري ، قال : حدثنا أبو يعلى زكريا بن يحيى المنقري ، قال : حدثنا الأصمعي ، قال : كان شبيب بن شيبة رجلا شريفا يفزع إليه أهل البصرة في حوائجهم ، فكان يغدو في كل يوم ويركب ، فإذا أراد أن يغدو أكل من الطعام شيئا قد عرفه ، فنال منه ، ثم ركب ، فقيل له : إنك تباكر الغداء. فقال : أجل أطفئ به فورة جوعي ، وأقطع به خلوف فمي ، وأبلغ به في قضاء حوائجي ، فإني وجدت خلاء الجوف وشهوة الطعام يقطعان الحكيم عن بلوغه في حاجته ويحمله ذلك على التقصير فيما به إليه الحاجة ، وإني رأيت النهم لا مروءة له ، ورأيت الجوع داء من الداء فخذ من الطعام ما يذهب عنك النهم ، وتداوي به من داء الجوع.
وبه ، قال (1) : أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق ، قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد المصري إملاء ، قال : حدثني عبد الرحمن بن حاتم المرادي ، قال : حدثنا سعيد بن عفير ، قال : كان شبيب بن شيبة يقول : اطلبوا العلم بالادب فإنه دليل على المروءة ، وزيادة في العقل ، وصاحب في الغربة.
وبه ، قال (2) : أخبرنا التنوخي ، قال : حدثنا محمد بن العباس الخراز قال : حدثنا أبي ، العباس بن محمد ، قال سمعت أبا العباس المبرد يقول : قال شبيب بن شيبة : من سمع كلمة يكرهها فسكت انقطع عنه ما يكره ، وإن أجاب سمع أكثر مما يكره.
__________
(1) تاريخ الخطيب : 9 / 276.
(2) تاريخ الخطيب : 9 / 276.

(12/366)


وبه ، قال (1) : أخبرنا عبيد الله بن عمر الواعظ ، قال : حدثني أبي قال : حدثنا عبد الله بن محمد ، قال : حدثني هارون بن سفيان المستملي قال : حدثني عبد الله بن صالح بن مسلم ، قال : حدثني شبيب بن شيبة ، قال : قال لي أبو جعفر ، يعني المنصور - وكنت في سماره : يا شبيب عظني وأوجز. فقلت : يا أمير المؤمنين ، إن الله لم يرض من نفسه أن جعل فوقك أحدا من خلقه ، فلا ترض له من نفسك بأن يكون عبد أشكر منك.
قال : والله لقد أوجزت وقصرت. قال : قلت : والله لئن كنت قصرت فما بلغت كنه (2) النعمة فيك.
وقال أبو بكر أحمد بن مروان الدينوري المالكي في كتاب"المجالسة" : حدثنا إبراهيم بن علي الاشناني ، قال : سمعت المازني يقول : لما مات شبيب بن شيبة أتاهم صالح المري للتعزية فقال : رحمة الله على أديب الملوك ، وجليس الفقراء ، وحياة المساكين. قال المازني : وكان شبيب بن شيبة أبصر الناس بمعنى الكلام مع بلاغة حتى صار في كل موقف يبلغ بقليل الكلام ما لا يبلغه الخطباء بكثرة.
روى له الترمذي حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو إسحاق ابن الدرجي ، وإسماعيل ابن العسقلاني ، قالوا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني. قال ابن البخاري : وأنبأنا أيضا أبو عبد الله محمد بن أبي زيد الكراني.
قالا (3) : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا
__________
(1) تاريخ الخطيب : 9 / 274 - 275.
(2) أي غاية النعمة فيك.
(3) أبو جعفر ، ومحمد بن زيد.

(12/367)


أبو بكر بن شاذان الاعرج قال : أخبرنا أبو بكر بن فورك القباب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم ، قال : حدثنا أحمد بن منيع ، قال : حدثنا أبو معاوية ، قال : حدثنا شبيب بن شيبة ، عن الحسن ، عن عمران بن حصين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي ، حصين : أما إنك إن أسلمت علمتك كلمتين ينفعانك"فما أسلم ، قال : يا رسول الله علمني الكلمتين. قال : قل : اللهم ألهمني رشدي ، وأعوذ بك من شر نفسي.
رواه (1) عن أحمد بن منيع أتم من هذا ، فوافقناه فيه بعلو ، وقال : حسن غريب.
2692 - د : شبيب بن شيبة (2). شامي.
روى عن : عثمان بن أبي سودة (د) ، عن أبي الدرداء في "فضل العلم.
وروى عنه : الوليد بن مسلم (د).
قاله أبو داود عن محمد بن الوزير المدمشقي ، عن الوليد.
وقال عمرو بن عثمان الحمصي : عن الوليد ، عن شعيب بن زريق ، عن عثمان بن أبي سودة. وهو أشبه بالصواب. والله أعلم (3).
__________
(1) الترمذي (3483) في الدعوات.
(2) الكاشف : 2 / الترجمة 2255 ، وتذهيب الهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب 4 / 308 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2899 ، 2903.
(3) قال الذهبي : فيه جهالة (الكاشف : 2 / الترجمة 2255) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مجهول.

(12/368)


2693 - د س : شبيب بن عبد الملك التميمي البصري (1).
روى عن : خارجة بن مصعب الخراساني ، وداود بن خيثمة أخي
قرط بن خيثمة ، ومقاتل بن حيان (د س).
روى عنه : معتمر بن سليمان (د س).
قال أبو زرعة (2) : صدوق.
وقال أبو حاتم (3) : شيخ بصري وقع إلى خراسان ، وسمع"التفسير"من مقاتل بن حيان ، وليس به بأس ، صالح الحديث ، لا أعلم أحدا حدث عنه غير معتمر.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
روى له أبو داود حديثا ، والنسائي حديثا. وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وإسماعيل ابن العسقلاني ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو بكر بن شاذان الاعرج ، قال : أخبرنا
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2627 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1571 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2256 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3661 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 308 ، والتقريب ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2904.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1571.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1571.
(4) 1 / الورقة 184. وقال الذهبي في "الميزان" : لا يعرف (2 / الترجمة 3661) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(12/369)


أبو بكر بن فورك القباب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم ، قال : حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ، قال : حدثنا معتمر بن سليمان ، عن شبيب بن عبد الملك ، عن مقاتل بن حيان ، عن سالم ، عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : حرم الله الخمر وكل مسكر حرام.
رواه النسائي (1) عن محمد بن عبدالاعلى ، عن معتمر بن سليمان.
فوقع لنا بدلا عاليا. وحديث أبي داود يأتي ذكره في ترجمة عمرة عمة مقاتل بن حيان إن شاء الله.
2694 - ع : شبيب بن غرقدة السلمي (2) ، ويقال : البارقي الكوفي.
روى عن : أبي عقيل حبان بن الحارث الكوفي ، وسلمة بن هرثمة الكوفي ، وسليمان بن عمرو بن الأحوص (4) ، وعبد الله بن شهاب الخولاني (م) ، وعروة البارقي (خ م د ق) ، وأبي الميثاء ، المستظل بن حصين البارقي ، وجمرة بنت قحافة وهي تروي عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) المجتبى : 8 / 324 في الاشربة ، باب : ذكر الاخبار التي اعتل بها من أباح شراب المسكر.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 323 ، وطبقات خليفة : 165 ، وعلل أحمد : 1 / 26 ، وتاريخ البخاري الكبير 4 / الترجمة 2622 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 707 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1563 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 184 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 539 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 171 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 212 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 85 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2257 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 308 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2905.

(12/370)


روى عنه : إسرائيل بن يونس ، والحسن - ويقال : الحسين - بن عازب شيخ لسويد بن سعيد ، والحسن بن عمارة (خت) ، وزائدة بن قدامة (ت س ق) ، وسفيان الثوري ، وسفيان بن عيينة (خ م د ق) ، وأبو الأحوص سلام بن سليم (م 4) ، وشريك بن عبد الله ، وشعبة بن الحجاج ، وقيس بن الربيع ، ومنصور بن المعتمر.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) عن أبيه ، وإسحاق بن منصور (2) عن يحيى بن معين ، والنسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له الجماعة.
2695 - د س : شبيب بن نعيم (4) ، ويقال : ابن أبي روح ، ويقال : ابن روح ، الوحاظي ، أبو روح الشامي الحمصي.
روى عن : رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم (س) يقال له : الأغر ، وعن يزيد بن حمير اليزني (د) ، وأبي هريرة.
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1563.
(2) نفسه.
(3) 1 / الورقة 184. وقال خليفة بن خياط : مات سنة سبع وثلاثين ومئة (الطبقات : 165) ، وذكره العجلي (الورقة 23) وابن شاهين (الترجمة 539) وابن خلفون (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157) في "الثقات" وزاد ابن خلفون : قال ابن نمير : هو ثقة. ووثقه الحافظان الذهبي وابن حجر.
(4) الكنى لمسلم ، الورقة 35 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي 389 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1565 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2258 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157 ، ونهاية السول الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 309 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2900 ، 2906.

(12/371)


روى عنه : جابر بن غانم السلفي ، وحريز بن عثمان الرحبي ، وسنان بن قيس الشامي (د) ، وعبد الملك بن عمير (س).
قال أبو عبيد الآجري ، عن أبي داود : شيوخ حريز بن عثمان كلهم ثقات.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود حديثا ، والنسائي آخر. وقد وقع لنا كل واحد منهما بعلو.
أما حديث أبي داود فقد كتبناه في ترجمة سنان بن قيس.
وأما حديث النسائي فأخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، قال : أخبرنا عبد الرزاق ، عن الثوري ، عن عبد الملك بن عمير ، عن شبيب أبي روح ، عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم"عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى" (2) صلاة الفجر فقرأ سورة الروم فالتبس عليه فيها ، فلما انصرف ،
__________
(1) 1 / الورقة 185. وقال ابن حجر في "التهذيب" : نقل ابن القطان عن أبي الجارود قال : قال محمد بن يحيى الذهلي هذا شعبة وعبد الملك بن عمير في جلالتهما يرويان عن شبيب أبي روح. قال ابن القطان : شبيب رجل لا تعرف له عدالة وإنما أراد الذهلي برواية شعبة عن أنه روى حديثه لا أنه روى عنه مشافهة إذ رواية شعبة إنما هي عن عبد الملك بن عمير عنه (4 / 309 - 310) وقال في "التقريب" : ثقة أخطأ من عده في الصحابة.
(2) ما بين العضادتين سقط من نسخة ابن المهندس.

(12/372)


قال : ما بال أقوام يصلون معنا الصلاة بغير طهور ، من صلى معنا فليحسن طهوره فإنما يلبس علينا القرآن أولئك.
رواه (1) عن محمد بن بشار ، عن عبد الرحمن بن مهدي ، عن سفيان الثوري ، نحوه. فوقع لنا عاليا بدرجتين.
2696 - د : شبيل بن عزرة بن عمير الضبعي (2) ، أبو عمرو البصري أحد بني الهندواني من بني ضبيعة ، وهو ختن قتادة بن دعامة ، وكان من أئمة العربية.
روى عن : أنس بن مالك (د) ، وحسان بن عبد الرحمن ، ويقال : ابن عبد الله ، الضبعي ، وشهر بن حوشب ، وأبي حبرة شيحة بن عبد الله الضبعي ، وأبي جمرة نصر بن عمران الضبعي.
روى عنه : الأغر بن مالك العجلي ، وجعفر بن سليمان الضبعي ، والحريش بن خالد ، والسري بن يحيى ، وسعيد بن عامر الضبعي (د) ، وشعبة بن الحجاج ، وشهاب بن خراش ، ومحمد بن سواء ، ومحمد بن ميمون أبي عبد الله مولى عبد الرحمن بن سمرة ، ومحمد بن الوليد الزبيدي.
__________
(1) المجتبى : 2 / 156 في الصلاة ، باب : القراءة في الصبح بالروم.
(2) تاريخ خليفة 378 ، وطبقات خليفة 217 ، 220 ، وعلل أحمد : 1 / 161 ، 163 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2729 ، والبيان والتبيين : 1 / 363 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1663 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، والاغاني : 21 / 57 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 561 ، وإنباه القفطي : 2 / 76 ، وتاريخ الاسلام : 6 / 80 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2259 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 310 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2907.

(12/373)


قال إسحاق بن منصور (1) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2) وقال : ربما أخطأ (3).
روى له أبو داود حديثا واحدا. وقد وقع لنا عاليا جدا من روايته.
أخبرنا به أحمد بن سلامة بن إبراهيم ، قال : أنبأنا خليل بن أبي الرجاء الراراني ، ومسعود بن أبي منصور الجمال ، قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الهيثم الأنباري ، قال : حدثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام ، قال : حدثنا سعيد بن عامر ، قال : حدثنا شبل بن عزرة ، عن أنس بن مالك ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : مثل الجليس الصالح مثل العطار أن لم يعصبك من عطره أو قال : يعطيك من عطره أحبت من ريحه ، ومثل الجليس السوء مثل القين أن لم يحرق ثوبك أصابك من ريحه.
رواه (4) عن عبد الله بن الصباح العطار ، عن سعيد بن عامر. فوقع
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1663.
(2) 1 / الورقة 185.
(3) وذكره ابن شاهين في "الثقات" (561). وقال مغلطاي في "الاكمال" : قال الجاحظ : كان شيعيا من الغالية ، ثم صار خارجيا من الصفرية. وقال المرزباني : له مع أبي عمرو بن العلاء ويونس النحوي خبر ، وله قصيدة طويلة معربة وأظهر فيها قوله بمدح الخوارج. وذكره ابن خلفون في "الثقات" وقال : تكلم في مذهبه ، ونسب إلى الرفض وغيره (2 / الورقة 157). وقال ابن حجر في التقريب : صدوق بهم.
(4) أبو داود (3831) في الادب : باب من يؤمر أن يجالس.

(12/374)


لنا بدلا عاليا بدرجتين وتساعيا. ورواه محمد بن حرب الخولاني عن الزبيدي ، عن شبيل بن عزرة أيضا (1).
2697 - بخ : شبيل بن عوف بن أبي حية الاحمسي البجلي (2) ، أبو الطفيل الكوفي ، أخو مدرك بن عوف ، ووالد الحارث بن شبيل والمغيرة بن شبيل. ويقال : شبل أيضا.
أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقال : أدرك الجاهلية. وشهد القادسية.
روى عن : عمر بن الخطاب ، وأبي جبيرة بن الضحاك الأنصاري ، وأبي هريرة.
روى عنه : إسماعيل بن أبي خالد (بخ) ، وحبيب بن عبد الله الأزدي والد عبد الصمد بن حبيب.
قال إسحاق بن منصور (3) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
__________
(1) تحفة المزي ، من زياداته : 1 / 238 حديث رقم 905.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 152 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 248 ، ومصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15762 ، وطبقات خليفة : 152 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2728 ، والكنى لمسلم ، الورقة 57 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 218 ، 219 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1662 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، وحلية الاولياء : 4 / 160 ، والاستيعاب : 2 / 707 ، وأسد الغابة : 2 / 386 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2656 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 311 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3961 ، والتقريب : 1 / 346 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2908.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1662.

(12/375)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
وقال يحيى بن يمان ، عن إسماعيل بن أبي خالد (2) ، عن شبيل بن عوف : ما جلست في مجلس منذ أربعين سنة ، ولا غبرت قدمي في طلب دنيا منذ أربعين سنة (3).
روى له البخاري في "الأدب" (4) قوله : كان يقال : من سمع فاحشة فأفشاها فهو فيها كالذي أبداها (5).
2698 - بخ م 4 (6) : شتير بن شكل بن حميد العبسي (7) ، أبو عيسى الكوفي.
__________
(1) 1 / الورقة 185.
(2) انظر معناه في طبقات ابن سعد : 6 / 152 ، وتاريخ الدارمي : 2 / 248.
(3) وقال ابن سعد : كان ثقة قليل الحديث (الطبقات 6 / 152) وقال ابن أبي شيبة في "المصنف" : حدثنا عبد الرحمن عن ابن أبي خاد عن شبيل بن عوف ، وكان أدرك الجاهلية. (13 / 15762) ، وقال ابن حجر في "التقريب"ثقة ولم تصح صحبته.
(4) الادب المفرد (325) من سمع بفاحشة فأفشاها.
(5) آخر الجزء الثمانين من الاصل. وكتب ابن المهندس في حاشية نسخته بلاغا بمقابلة الجزء بأصل المصنف الذي ينقل منه.
(6) من هنا اعتمدنا على نسخة المؤلف التي بخطه وهي المحفوظة في مكتبة جستربتي بدبلن من إيرلندا ، فالحمد لله على نعمه السابغة.
(7) طبقات ابن سعد : 6 / 181 ، وطبقات خليفة : 143 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2750 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1688 ، وعلل ابن أبي حاتم ، الحديث 2100 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، وجمهرة ابن حزم : 397 ، وتقييد المهمل للغساني ، الورقة 65 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 220 ، ومعجم البلدان : 2 / 533 ، والكامل في التاريخ : 4 / 341 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 254 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2260 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2657 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 157 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 311 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2909.

(12/376)


روى عن : سليك بن مسحل (1) ، وأبيه شكل بن حميد (بخ د ت س) وله صحبة ، وصلة بن زفر ، وعبد الله بن مسعود (بخ) ، وعلي بن أبي طالب (م س) ، وحفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم (م س ق) ، وأم حبيبة أم المؤمنين (س) ، إن كان محفوظا - وأمه.
روى عنه : بلال بن يحيى العبسي (بخ د ت س) ، وعامر الشعبي ، وعبد الله بن قيس ، وأبو الضحى مسلم بن صبيح (بخ م س ق).
قال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال النسائي في حديث شعبة (س) ، عن منصور ، عن أبي الضحى ، عن شتير بن شكل ، عن أم حبيبة أن النبي صلى الله وسلم كان يقبل وهو صائم : هذا خطأ لا أعلم أحدا تابع شعبة على أم حبيبة ، يعني : أن الصواب حديث شتير ، عن حفصة ، والله أعلم (3).
روى له البخاري في "الأدب" ، والباقون.
__________
(1) المشتبه : 587.
(2) 1 / الورقة 185 ، وقال : مات في ولاية ابن الزبير.
(3) قال ابن سعد : توفي بالكوفة زمن مصعب بن الزبير وكان ثقة قليل الحديث. (الطبقات : 6 / 181) وذكره العجلي في "الثقات" ، وقال : كان من أصحاب عبد الله ثقة. (الورقة 23). وقال أبو حاتم : ليس له معنى (العلل : الحديث 2100) ، وقال الذهبي : ثقة (الكاشف : 2 / الترجمة 2260). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة ، يقال إنه أدرك الجاهلية.

(12/377)


2699 - د : شتير بن نهار العبدي البصري (1).
عن : أبي هريرة (د) ، حديث : "حسن الظن من العبادة" (2).
وعنه : محمد بن واسع (د).
قاله حماد بن سلمة (د) عن محمد بن واسع.
وقال أبو داود الطيالسي : عن صدقة بن موسى ، عن محمد بن واسع ، عن سمير بن نهار.
قال البخاري (3) : وقال لي محمد بن بشار : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : ليس أحد يقول : شتير بن نهار إلا حماد بن سلمة قال أبو نضرة : وكان من أوائل من حدث في هذا المسجد ، يعني : مسجد البصرة (4).
روى له أبو داود هذا الحديث الواحد.
• • •
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 249 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2490 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1358 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الترجمة 212 ، ومعرفة التابعين الورقة 19 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 59 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3556 ، وإكمال مغلطاي 2 / الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 132 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 312 ، والتقريب : 1 / 333 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2910.
(2) أبو داود (4993) ، وفي المطبوع من سنن أبي داود : حسن الظن من حسن العبادة.
(3) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2490.
(4) وقال يحيى بن معين : لم أسمع عن شتير بن نهار إلا حديثا واحدا (الدوري : 2 / 249). وقال الدارقطني : مجهول (سؤالات البرقاني : 212). وقال الذهبي في "الميزان" : عن أبي هريرة نكرة (2 / الترجمة 3556). وقال ابن حجر في "التقريب"صدوق.

(12/378)


من اسمه شجاع
2700 - م د ق : شجاع بن مخلد الفلاس (1) ، أبو الفضل البغوي ، نزيل بغداد.
روى عن : أبي إسماعيل إبراهيم بن سليمان المؤدب ، وأسباط بن محمد القرشي ، وإسماعيل بن علية (م) ، وإسماعيل بن عياش (د) ، وحسين بن علي الجعفي (م) ، وسفيان بن عيينة ، وأبي عاصم الضحاك بن مخلد النبيل ، وعباد بن العوام ، وعبد الله بن جعفر بن نجيح المديني ، وعبدة بن سليمان ، وأبي نعيم الفضل بن دكين ، ومحمد بن بشر العبدي ، ومروان بن معاوية ، ومكي بن إبراهيم البلخي ، وهشيم بن بشير (د ق) ، ووكيع بن الجراح ، ويحيى بن حماد ، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة (م) ، ويعلى بن عبيد الطنافسي ، ويوسف بن عطية الصفار.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 352 ، وابن طهمان ، الترجمة 406 ، 407 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1655 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 560 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، وتاريخ الخطيب 9 / 251 ، وشيوخ أبي داود للجياني ، الورقة 82 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 213 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 420 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2262 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3669 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب 4 / 312 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2911.

(12/379)


روى عنه : مسلم ، وأبو داود ، وابن ماجه ، وإبراهيم بن إسحاق الحربي ، وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي ، وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي الكبير ، وحامد بن محمد بن شعيب البلخي ، والحسن بن علي بن شبيب المعمري ، وأبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد بن أبي الدنيا ، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج ، ومحمد بن عبيد الله بن المنادي ، ومحمد بن واصل المقرئ ، وموسى بن هارون الحمال.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) : سألت يحيى بن معين عن شجاع بن مخلد ، فقال : أعرفه ، ليس به بأس ، نعم الشيخ أو نعم الرجل ، ثقة.
وقال صالح بن محمد البغدادي (2) : صدوق.
وقال إبراهيم الحربي (3) : حدثني شجاع بن مخلد ولم نكتب ها هنا عن أحد خير منه.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
قال موسى بن هارون (5) : أخبرني أبي أن سنة خمسين ومئة مولد شجاع بن مخلد فيها.
وقال الحسين بن فهم (6) : شجاع بن مخلد من أبناء أهل خراسان
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1655 ، وتاريخ الخطيب : 9 : 252.
(2) تاريخ الخطيب : 9 / 252 - 253.
(3) تاريخ الخطيب : 9 / 253.
(4) 1 / الورقة 185 ، وقال : مات سنة خمس وثلاثين ومئتين.
(5) تاريخ الخطيب : 9 / 252.
(6) تاريخ الخطيب : 9 / 253.

(12/380)


من البغيين ، وهو ثقة ثبت ، توفي ببغداد لعشر خلون من صفر سنة خمس وثلاثين ومئتين ، وحضره بشر كثير ، ودفن في مقبرة باب التبن. وكذلك قال محمد بن عبد الله الحضرمي أنه مات في هذه السنة (1).
2701 - عخ : شجاع بن أبي نصر الخراساني البلخي (2) ، أبو نعيم المقرئ.
روى عن : أبي الاشهب جعفر بن حيان العطاردي ، وسليمان الأعمش وصالح المري ، وعباد بن كثير الثقفي ، وعيسى بن عمر الثقفي ، وأبي عمرو بن العلاء.
روى عنه : الحسن بن عرفة ، وأبو عمر حفص بن عمر الدوري المقرئ ، وسريج بن يونس ، وعبد الله بن صالح العجلي ، وعمار بن
__________
(1) قال ابن سعد : هو ثقة ثبت وتوفي ببغداد لعشر خلون من صفر سنة خمس وثلاثين ومئتين (الطبقات : 7 / 352). وقال أبو زرعة الرازي : بغدادي ثقة (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1655). وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم : إن أحمد كان يقدمه ، وقال : إن كتابه صحيح. (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1655) ، وذكره ابن شاهين في "الثقات" (الترجمة 560) وقال الذهبي : أحد الثقات (الميزان 2 / الترجمة 3669) وقال ابن حجر في "التهذيب". قال ابن قانع : ثقة ثبت ، وقال أحمد : كان ثقة وكان كتابه صحيحا ، حكاه اللالكائي ، وذكره العقيلي في "الضعفاء". (تهذيب 4 / 312 - 313) ولم نقف على ترجمة له في نسختنا المخطوطة من"ضعفاء العقيلي") وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق وهم في حديث واحد رفعه وهو موقوف.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1657 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 70 ، وغاية النهاية : 1 / 324 ، وتهذيب التهذيب 4 / 313 ، والتقريب 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2912.

(12/381)


الحسن النسائي ، وأبو عبيد القاسم بن سلام ، وهارون بن عبد الله الحمال ، ويحيى بن أيوب المقابري (عخ).
قال أبو عبيد : حدثنا شجاع بن أبي نصر وكان صدوقا مأمونا.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في كتاب"أفعال العباد" (2) قوله : كان رجل من أهل مرو صديق لجهم ثم قطعه وجفاه ، فقيل له : لم جفوته ؟ فقال : جاء منه ما لا يحتمل ، قرأ يوما آية كذا وكذا ، فقال : ما كان أقرف محمدا. فاحتملتها ، ثم قرأ سورة طه فلما قال : (الرحمان على العرش استوى) قال : أما والله لو وجدت سبيلا إلى حكها لحككتها من المصاحف. فاحتملتها ، ثم قرأ سورة القصص ، فلما انتهى إلى ذكر موسى قال : ما هذا ؟ ذكر قصته في موضع فلم يتمها ثم ذكرها هنا فلم يتمها. ثم رمى بالمصحف من حجره برجليه ، فوقع فوثبت عليه.
2702 - ع : شجاع بن الوليد بن قيس السكوني (3)، أبو بدر
__________
(1) 1 / الورقة 185. وقال ابن حجر في التقريب : صدوق.
(2) البخاري في خلق أفعال العباد ، صفحة (128).
(3) طبقات ابن سعد : 7 / 334 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 249 ، وعلل أحمد : 1 / 53 ، 186 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2742 ، وتاريخه الصغير : 2 / 306 ، والكنى لمسلم ، الورقة 15 ، وثقات العجلى ، الورقة 23 ، وتاريخ واسط : 262 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 91 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1654 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 171 ، وتاريخ الخطيب : 9 / 247 ، والسابق واللاحق : 238 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 213 ، والمعجم المشتمل ، الترجمة 421 ، وسير أعلام النبلاء : 9 / 353 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2263 ، والمغني : 1 / الترجمة 2743 ، وتذكرة الحفاظ : 1 / 328 ، والعبر : 1 / 346 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، ومن =

(12/382)


الكوفي ، والد أبي همام الوليد بن شجاع. سكن بغداد.
روى عن : إسماعيل بن عياش (د) ، وحارثة بن أبي الرجال (ق) ، وخصيف بن عبد الرحمن الجزري ، وخلف بن حوشب (عس) ، والرحيل بن معاوية الجعفي ، وأخيه زهير بن معاوية الجعفي (د) ، وزياد بن خيثمة (م د س ق) ، وسليمان الأعمش ، وشريك بن عبد الله النخعي (د) ، وعبد السلام بن شداد (د) ، وعبيد الله بن عمر ، وعطاء بن السائب ، وعلي بن عبد الاعلي (ت ق) ، وعمر بن محمد بن زيد العمري (خ) ، وقابوس بن أبي ظبيان (ت) ، وليث بن أبي سليم ، ومحمد بن عمرو بن علقمة ، ومغيرة بن مقسم الضبي ، وموسى بن عقبة (م) ، وهاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص (م س) ، وهشام بن عروة ، وأبي جناب الكلبي ، وأبي خالد الدالاني (د) ، وأبي سعد البقال.
روى عنه : إبراهيم بن موسى الرازي ، وأحمد بن أبي سريج الرازي (عس) ، وأحمد بن محمد بن حنبل ، وأحمد بن منيع البغوي (ت) ، وأحمد بن يونس الضبي ، وإدريس بن جعفر العطار ، وإسحاق بن راهويه (م س) ، وإسماعيل بن أبي الحارث البغدادي (ق) ، وبقية بن الوليد ومات قبله ، وأبو خيثمة زهير بن حرب ، وسعدان بن نصر بن منصور البزار ، وسعيد بن مسعود المروزي ، وعبد الله بن
__________
= تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 17 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3668 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 30 (أيا صوفيا 3007) ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 313 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2913 ، وشذرات الذهب : 2 / 12.

(12/383)


أحمد بن بشير بن ذكوان الدمشقي المقرئ ، وعبد الله بن أيوب المخرمي ، وعبد الله بن روح المدائني ، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الاشج (ق) ، وأبو جعفر عبد الله بن محمد النفيلي ، وعبد الرحمن بن محمد بن سلام الطرسوسي وعلي بن الحسين بن إشكاب (د) ، وعلي بن الحسين بن مطر الدرهمي (د) ، وعلي ابن المديني ، وعلي بن معبد بن شداد الرقي ، وعلي بن معبد بن نوح المصري ، وعمر بن شبة النميري ، وأبو عبيد القاسم بن سلام ، وأبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني (د) ، ومحمد بن حاتم المؤدب (ت) ، ومحمد بن عبد الله بن نمير (ق) ، ومحمد بن عبد الرحيم البزاز (خ) ، ومحمد بن عبيد الله بن المنادي ، ومحمد بن عيسى ابن الطباع ، ومحمد بن قدامة المصيصي (د) ، ومحمد بن يحيى بن عبد الكريم الأزدي (ت) ، ومسلم بن إبراهيم ، والمغيرة بن عبد الرحمن الحراني (عس) ، ونصر بن علي الجهضمي (ت ق) ، وهارون بن عبد الله الحمال (م د س) ، وابنه أبو همام الوليد بن شجاع بن الوليد السكوني (م ق) ، ويحيى بن أيوب المقابري ، ويحيى بن أبي طالب ابن الزبرقان ، ويحيى بن معين.
قال أحمد بن عبد الصمد (1) ، عن وكيع : سمعت سفيان (2) الثوري يقول : ليس بالكوفة أعبد من شجاع بن الوليد.
وقال أحمد بن حنبل (3) ، عن أبي نعيم : لقيت سفيان بمكة فأول
__________
(1) تاريخ الخطيب : 9 / 248.
(2) جاء في حاشية النسخة التي بخط المؤلف من تعقباته على صاحب "الكمال" قوله : لم يذكر سفيان في الاصل ، جعله من قول وكيع.
وهو وهم.
(3) تاريخ الخطيب : 9 / 248.

(12/384)


من سألني عنه قال : كيف شجاع ، يعني : أبا بدر.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : كنا عند حفص بن غياث وذكروا عنده شجاع بن الوليد ، فقلت لحفص : حدث عن مغيرة وعطاء بن السائب. قال لي حفص : أي شيء حدث عن مغيرة ؟ قلت : حدث عن مغيرة بكذا وكذا. فسكت حفص فما تكلم بشيء ، وإلى جانب حفص رجل كان يجالس حفصا من كندة ، فجعل يقع في أبي بدر ويتكلم فيه.
وقال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش (2) ، عن محمد بن عبد الله المخرمي : سئل وكيع عن أبي بدر شجاع بن الوليد وأنا حاضر ، فقال : كان جارنا ها هنا ما عرفناه بعطاء بن السائب ولا بمغيرة.
وقال أبو بكر المروذي (3) : سمعت أبا عبد الله يقول : كان أبو بدر لا يقول : حدثنا ، ولقد أرادوه على أن يقول : حدثنا خصيف ، فأبى ، وقال : أوذى (4) أقول خصيف !
وقال أيضا : قال أبو عبد الله (5) : كنت مع يحيى بن معين فلقي أبا بدر فقال له : اتق الله يا شيخ وانظر هذه الاحاديث لا يكون ابنك يعطيك.
قال أبو عبد الله : فاستحييت وتنحيت ناحية فبلغني أنه قال : إن كنت كاذبا ففعل الله بك وفعل.
__________
(1) تاريخ الخطيب : 9 / 248.
(2) تاريخ الخطيب : 9 / 248 - 249.
(3) تاريخ الخطيب : 9 / 249.
(4) في تاريخ الخطيب : أليس هوذا". خطأ.
(5) تاريخ الخطيب : 9 / 249.

(12/385)


وقال المروذي أيضا (1) : قلت له : أبو بدر ثقة هو ؟ قال : أرجو أن يكون صدوقا قد جالس قوما صالحين.
وقال حنبل بن إسحاق (2) : قال أبو عبد الله : كان أبو بدر شيخا صالحا صدوقا كتبنا عنه قديما ، قال : ولقيه يحيى بن معين يوما فقال له : يا كذاب. فقال له الشيخ : إن كنت كذابا وإلا فهتكك الله (3). قال أبو عبد الله : فأظن دعوة الشيخ أدركته (4).
وقال عبد الخالق بن منصور (5) وأبو بكر بن أبي خيثمة (6) ، عن يحيى بن معين : شجاع بن الوليد ثقة.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (7) : كوفي لا بأس به.
وقال أبو حاتم الرازي (8) : عبد الله بن بكر السهمي أحب إلي منه ، وهو شيخ ليس بالمتين لا يحتج بحديثه.
__________
(1) تاريخ الخطيب : 9 / 249.
(2) نفسه. وقال عبد الله بن أحمد : كان أبي إذا رضي عن إنسان ، وكان عنده ثقة ، حدث عنه وهو حي فحدثنا عن شجاع وهو حي. (العلل : 1 / 53).
(3) في تاريخ الخطيب : إن كنت كذابا ، فهتكك الله.
(4) لعله يشير إلى إجابة يحيى بن معين في المحنة مضطرا ، وما كان الإمام أحمد راضيا عن فعل يحيى. ومعلوم أن يحيى رجع عن ذلك.
(5) تاريخ الخطيب : 9 / 249.
(6) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1654 ، وتاريخ الخطيب : 9 / 249. وقال الدوري عن ابن معين : ثقة ، وقال في موضع آخر : سمع من عرار بن سعيد الكوفي : قلت ليحيى : أدركه ؟ فقال : نعم (تاريخه : 2 / 249).
(7) الثقات ، الورقة 23.
(8) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1654.

(12/386)


قال محمد بن عبد الله الحضرمي مطين (1) : مات سنة ثلاث ومئتين.
وقال أبو حسان الزيادي (2) ، ومحمد بن سعد (3) : مات سنة أربع ومئتين ببغداد.
زار محمد بن سعد : في رمضان في خلافة المأمون ، وكان ورعا كثير الصلاة.
وقال أحمد بن كامل القاضي (4) : مات سنة خمس ومئتين (5).
قال أبو بكر الخطيب (6) : حدث عنه بقية بن الوليد الحمصي ، وإدريس بن جعفر العطار البغدادي وبين وفاتيهما نيف وثمانون سنة (7).
__________
(1) تاريخ بغداد : 9 / 250.
(2) تاريخ الخطيب : 9 / 250.
(3) الطبقات : 7 / 334.
(4) تاريخ الخطيب : 9 / 250.
(5) وكذلك قال البخاري (تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2742).
(6) السابق واللاحق : 238.
(7) وقال ابن أبي حاتم : سألت أبي عن : أبي بدر شجاع بن الوليد أحب إليك ، أو عبد الله بن بكر السهمي ؟ : فقال : عبد الله أحب إلي ، لان أبا بدر روى حديث قابوس في العرب ، هو حديث منكر. وقال أبو زرعة الرازي : لا بأس به (الجرح والتعديل) : 4 / الترجمة 1654) ، وذكره العقيلي في "الضعفاء"وقال : قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول : كنا عند حفص بن غياث وذكر عنده أبو بدر شجاع بن الوليد ، فقلت لحفص : حدث عنه مغيرة وعطاء بن السائب. قال لي حفص : أيش حدث عن مغيرة ، فجعل يقع في أبي بدر ويتكلم فيه (الورقة 91) ، وذكره ابن حبان في "الثقات" ، وقال : مات سنة أربع أو خمس ومئتين. وقال الذهبي في كتابه"من تكلم فيه وهو موثق" : ثقة مشهور (الورقة 17). ونقل ابن خلفون عن ابن نمير توثيقه. (تهذيب 4 / 314) وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق ورع له أوهام.

(12/387)


روى له الجماعة.
2703 - خ : شجاع بن الوليد (1) ، أبو الليث البخاري مؤدب الحسن (2) بن العلاء السعدي الامير.
روى عن : أبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد المقرئ ، وعبد الرزاق بن همام ، وعبيد الله بن موسى ، وأبي نعيم الفضل بن دكين ، والنضر بن محمد اليمامي (خ).
روى عنه : البخاري (3) ، وأحمد بن عبدة الآملي ، وسهل بن شاذويه البخاري.
• • •
__________
(1) تاريخ واسط : 262 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 171 ، والجمع لابن القيسراني : 2 / 213 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2264 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 314 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / 2914.
(2) جاء في حاشية النسخة التي بخط المؤلف من تعقباته على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه الحسين. وهو وهم.
(3) قال ابن حجر في "التهذيب" : ليس له في الصحيح سوى حديث واحد في المغازي (4 / 314) وقال في "التقريب" : مقبول.

(12/388)


من اسمه شداد
2704 - ع : شداد بن أوس بن ثابت الأنصاري النجاري (1) ، أيو يعلى ، ويقال : أبو عبد الرحمن ، المدني ، ابن أخي حسان بن ثابت شاعر النبي صلى الله عليه وسلم. له ولابيه صحبة. وأمه امرأة من بني عدي بن النجار اسمها صريمة. نزل بيت المقدس ، وأعقب بها ، وبها مات.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 7 / 401 ، وتاريخ خليفة : 227 ، وطبقات خليفة 88 ، 303 ، ومسند أحمد : 4 / 122 ، وعلل أحمد : 1 / 358 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2591 ، وتاريخه الصغير : 1 / 66 ، 89 ، والكنى لمسلم ، الورقة 126 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 356 ، و2 / 320 ، 719 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 664 ، وتاريخ واسط : 174 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1434 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 80 ، ورجال البخاري ، للباجي ، الورقة 171 ، وحلية الاولياء : 1 / 264 - 270 ، والاستيعاب : 2 / 694 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 211 ، وتاريخ دمشق (تهذيبه : 6 / 290) ، ومعجم البلدان : 2 / 763 ، والكامل في التاريخ : 1 / 462 ، و3 / 77 ، 95 ، و4 / 174. وأسد الغابة : 2 / 387 ، وتهذيب النووي : 1 / 242 ، وسير أعلام النبلاء : 2 / 460 ، والكاشف : 2 / 2265 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2668 ، والعبر : 1 / 62 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 18 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 315 ، والاصابة 2 / الترجمة 3847 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2915 ، وشذرات الذهب : 1 / 64.

(12/389)


روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (ع) ، وعن كعب الاحبار.
روى عنه : أسامة بن عمير الهذلي ، وأسد بن وداعة ، وبشير بن كعب العدوي (خ س) ، وجبير بن نفير الحضرمي (س) ، وخالد بن معدان ، وشداد أبو عمار ، وضمرة بن حبيب (ت ق) ، وعبادة بن نسي (ق) ، وعبد الرحمن بن سابط ، وعبد الرحمن بن غنم الاشعري (ق) ، وعثمان بن ربيعة بن الهدير (ت) ، وعنبسة بن أبي سفيان ، والعلاء بن زياد العدوي - مرسل - وكثير بن مرة ، وابنه محمد بن شداد بن أوس ، ومحمود بن الربيع ، ومحمود بن لبيد (ق) ، وأبو عبيد الله مسلم بن مشكم ، والمغيرة بن سعيد بن نوفل ، وابنه يعلى بن شداد بن أوس (د) ، وأبو إدريس الخولاني ، وأبو أسماء الرحبي (س) ، وأبو الاشعث الصنعاني (م 4) ، وأبو مصبح المقرائي.
قال البخاري (1) : وقال بعضهم : شهد بدرا ولم يصح.
وقال أحمد بن عبد الله بن البرقي : وكان أوس بن ثابت شهد بدرا واستشهد يوم أحد. وتوفي شداد بن أوس بالشام.
وقال أبو القاسم الطبراني : أوس بن ثابت الأنصاري عقبي وهو أخو حسان بن ثابت ، وهو أبو شداد بن أوس.
وقال المفضل بن غسان الغلابي : زهاد الانصار ثلاثة : أبو الدرداء ، وشداد بن أوس ، وعمير بن سعد. وكان عمر بن الخطاب ولاه حمص.
__________
(1) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2591.

(12/390)


وقال الفرج بن فضالة ، عن أسد بن وداعة : كان شداد بن أوس إذا أخذ مضجعه من الليل كان كالحبة على المقلى ، فيقول : اللهم إن النار قد حالت بيني وبين النوم ، ثم يقوم فلا يزال يصلي حتى يصبح (1).
وقال سعيد بن عبد العزيز : فضل شداد بن أوس الأنصاري بخصلتين تبيان إذا نطق ويكظم إذا غضب.
وقال نصر بن المغيرة ، عن سفيان بن عيينة : قال عبادة بن الصامت : من الناس من أوتي علما ولم يؤت حلما ، ومنهم من أوتي حلما ولم يؤت علما ، ومنهم من أوتي علما وحلما ، وإن شداد بن أوس من الذين أتوا العلم والحلم (2).
وقال محمد بن سعد : أخبرني من سمع ثور بن يزيد يخبر عن خالد بن معدان ، قال : لم يبق من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشام أحد كان أوثق ولا أفقه ولا أرضى من عبادة بن الصامت وشداد بن أوس.
وقال محمد بن مسلم بن وارة ، عن محمد بن عبد الرحمن بن شداد بن محمد بن شداد بن أوس : سمعت أبي يذكر عن أبيه ، عن جده ، عن شداد بن أوس أنه كان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يجود بنفسه ، فقال : ما لك يا شداد ؟ قال : ضاقت بي الدنيا ، فقال : ليس عليك ، إن الشام يفتح ويفتح بيت المقدس فتكون أنت وولدك أئمة فيهم إن شاء الله.
__________
(1) حلية الاولياء : 1 / 264.
(2) انظر الاستيعاب : 2 / 694.

(12/391)


وقال أبو الحسن بن جوصى ، عن أبي عبد الرحمن محمد بن عبد الوهاب بن محمد بن عمرو بن محمد بن شداد بن أوس : حدثني أبي عن أبيه ، عن جده ، قال : كانت كنية شداد أبو يعلى ، وكان له خمسة أولاد ، أربعة بنين وبنت ، وكان أكبرهم يعلى ، ثم محمد ، وعبد الوهاب ، والمنذر ، فمات شداد وعبد الوهاب والمنذر صغيران ، ولم يعقب يعلى وأعقبوا كلهم ، وكانت البنت اسمها خزرج تزوجت في الأزد ، وتوفي شداد سنة أربع وستين - وذكر قصة طويلة.
وقال إبراهيم بن المنذر الخرامي ، ومحمد بن سعد ، وأبو بكر بن أبي خيثمة ، وأبو حاتم الرازي ، وأبو عمر بن عبد البر ، وغير واحد ، مات بالشام سنة ثمان وخمسين ، وهو ابن خمس وسبعين.
قال أبو عمر : ويقال : مات سنة إحدى وأربعين ، ويقال : سنة أربع وستين (1).
روى له الجماعة.
2705 - بخ د ت ق : شداد بن حي (2) ، أبوحي الحمصي المؤذن.
حديثه في أهل الشام.
روى عن : ثوبان مولى النبي صلى الله عليه وسلم (بخ د ت ق) ، وذي مخبر الحبشي ابن أخي النجاشي ، وأبي هريرة (د).
__________
(1) انظر تاريخ دمشق ، وراجع مصادر ترجمته التي ذكرناها قبل قليل.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 9 / الترجمة 210 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 354 - 355 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2266 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 315 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2916.

(12/392)


روى عنه : راشد بن سعد ، وشرحبيل بن مسلم الخولاني ، ويزيد بن شريح (بخ د ت ق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في "الأدب" ، وأبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة حديثا واحدا. وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرتنا به زينب بنت مكي ، قالت : أخبرنا أسعد بن سعيد بن روح الصالحاني ، وعائشة بنت معمر بن الفاخر إذنا ، قالا : أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو طاهر بن محمود الثقفي ، وأبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم الخباز ، قالا : أخبرنا أبو بكر بن المقرئ ، قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن المعافى بن أحمد بن محمد بن بشير بن أبي كريمة الصيداوي بصيدا سنة عشر وثلاث مئة ، قال : حدثنا عمرو بن عثمان ، قال : حدثنا بقية ، قال : قال لي شعبة : اشفني حدثني حدثك حبيب بن صالح ، عن يزيد بن شريح ، عن ابن حي المؤذن ، عن ثوبان ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : لا يحل لمسلم أن ينظر في بيت رجل إلا بإذنه فإن نظر فقد دخل ، ولا يؤم قوما فيخص نفسه بدعاء دونهم ، فإن فعل فقد خانهم ، ولا يقوم إلى الصلاة وهو حاقن.
قال أبو بكر بن المقرئ : ما كتبناه إلا عنه ، وكتبته مع أبي بكر المروذي ، وأبي عبد الله القرقسائي ، والحديث مشهور عن موسى بن
__________
(1) وقال العجلي : شامي ثقة (إكمال مغلطاي 2 / الورقة 158). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(12/393)


أيوب النصيبي معروف ، عن بقية وابن المعافى غير مختلف في أمره في الثقة والله أعلم.
رواه البخاري (1) عن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الزبيدي ، عن عمرو بن الحارث الحمصي ، عن عبد الله بن سالم ، عن محمد بن الوليد الزبيدي ، عن يزيد بن شريج ، نحوه : وقال : أصح ما روي في هذا الباب هذا الحديث. فوقع لنا عاليا جدا.
ورواه أبو داود (2) عن محمد بن عيسى ابن الطباع ، عن إسماعيل بن عياش ، عن حبيب بن صالح بإسناده ، نحوه. وروى قصة"النهي عن الصلاة وهو حقن"عن محمود بن خالد السلمي (3) ، عن أحمد بن علي السلمي إمام مسجد سلمية (4) ، عن ثور بن يزيد ، عن يزيد بن شريح ، عن أبي حي ، عن أبي هريرة.
ورواه الترمذي (5) عن علي بن حجر ، عن إسماعيل بن عياش ، بإسناده ، نحوه ، وقال : حسن. وقد روي هذا عن معاوية بن صالح ، عن السفر بن نسير ، عن يزيد بن شريح ، عن أبي أمامة ، عن النبي صلى
__________
(1) البخاري في الادب المفرد (1093) باب : النظر في الدور.
(2) أبو داود (90) في الطهارة ، باب : أيصلي الرجل وهو حاقن.
(3) أبو داود (91) نفسه.
(4) اتفق الناس على فتح السين المهملة واللام ، واختلفوا بعد ذلك فمنهم من كسر الميم وشدد الياء آخر الحروف ، ومنهم من كسر الميم وخفف الياء ، ومنهم من سكن الميم مع الياء المخففة المفتوحة (انظر التعليق على الاكمال : 4 / 526 - 527).
(5) الترمذي (357) في الصلاة ، باب : ما جاء في كراهية أن يخص الإمام نفسه بالدعاء.

(12/394)


الله عليه وسلم. وروي عن يزيد بن شريح ، عن أبي هريرة. وحديثه عن أبي حي أجود إسنادا وأشهر (1).
وروي ابن ماجة (2) قصة"الدعاء"منه عن محمد بن مصفى عن بقية ، عن حبيب بن صالح ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وروى (3) قصة"النهي عن الصلاة وهو حاقن"عن بشر بن آدم عن زيد بن الحباب ، عن معاوية بن صالح ، عن السفر بن نسير ، عن يزيد بن شريح ، عن أبي أمامة.
2706 - م صد ت س : شداد بن سعيد (4) ، أبو طلحة الراسبي البصري.
روى عن : أبي الوازع جابر بن عمرو الراسبي (ت) ، وسعيد الجريري (س) ، وعبيد الله بن أبي بكر بن أنس بن مالك (صد) ،
__________
(1) أصل عبارة الترمذي : وكأن حديث يزيد بن شريح...الخ.
(2) ابن ماجة (619) في الطهارة ، باب : ما جاء في النهي للحاقن أن يصلي و(923) في الصلاة ، باب : ولا يخص الإمام نفسه بالدعاء.
(3) ابن ماجة (617) في الطهارة ، باب : ما جاء في النهي للحاقن أن يصلي.
(4) طبقات خليفة : 211 ، وعلل أحمد : 1 / 395 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2607 ، والكنى لمسلم ، الورقة 57 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 29 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 91 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1446 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 87 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 549 و550 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الترجمة 2267 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1869 ، والمغني : 1 / الترجمة 2747 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 17 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3673 ، وإكمال مغلطاي : الورقة 158 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 316 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2917.

(12/395)


وغيلان بن جرير (م س) ، وقتادة ، ومعاوية بن قرة ، ويزيد بن عبد الله بن الشخير ، وأبي الورد بن ثمامة بن حزن القشيري.
روى عنه : إسماعيل بن علية ، وبدل بن المحبر (س) ، وحجاج بن نصير ، وحرمي بن عمارة (م) ، وحماد بن زيد ، وروح بن أسلم (ت) ، وزيد بن الحباب (س) ، وسعيد بن سليمان النشيطي البصري ، وعبد الله بن المبارك ، وعلي بن نصر الجهضمي الكبير (ت) ، ومسلم بن إبراهيم ، والنضر بن شميل ، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ، ووكيع بن الجراح ، والوليد بن عبد الرحمن الجارودي ، وأبو معشر يوسف بن يزيد البراء ، وأبو سعيد مولى بني هاشم (صد).
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل (1) ، عن أبيه : شيخ ثقة ، روى عنه ابن علية ، ووكيع.
وقال إسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (3) : سألت يحيى بن معين عن شداد بن سعيد ، ويكنى أبا طلحة ، فقال : ثقة. قلت ليحيى : إن ابن عرعرة يزعم أنه ضعيف ، فغضب وتكلم بكلام ، وأبو خيثمة يسمع ، فقال أبو خيثمة : شداد بن سعيد ثقة. ثم قال يحيى : يزعم ابن عرعرة أن سلم بن زرير ثقة.
قال : كذاك يقول. قال : هو ضعيف ضعيف.
وقال البخاري (4) : ضعفه عبد الصمد بن عبد الوارث.
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1446.
(2) نفسه.
(3) سؤالاته ، الورقة 46 ، وزاد : ليس به بأس.
(4) تاريخه : 4 / الترجمة 2607.

(12/396)


وقال النسائي : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
وقال أبو أحمد بن عدي (2) : ليس له كثير حديث ، ولم أر له حديثا منكرا ، وأرجو أنه لا بأس به (3).
روى له مسلم ، وأبو داود في "فضائل الانصار" ، والترمذي والنسائي.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، وعبد الرحيم بن عبد الملك ، وزينب بنت مكي ، قالوا أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن أحمد بن الطبر الحريري ، قال : أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن عمر بن أحمد البرمكي ، قال : أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن خاف بن بخيث الدقاق ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد الزعفراني ، قال : حدثنا أحمد بن منصور بن سيار ، قال حدثنا حرمي بن عمارة بن أبي حفصة ، عن أبي طلحة الراسبي ، قال : حدثنا غيلان بن جرير ، عن أبي بردة ، عن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم
__________
(1) 1 / الورقة 185.
(2) الكامل : 2 / 87.
(3) وقال العقيلي : صدوق في حفظه بعض الشئ ، ولا يتابع عليه ، وله غير حديث لا يتابع على شيء منها (ضعفاؤه ، الورقة 91). وقال ابن شاهين : شيخ ثقة (ثقاته ، الترجمة 549). وقال البرقاني عن الدارقطني : يعتبر به (سؤالاته ، الورقة 220) ، وذكر ابن خلفون في "الثقات" (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158). وقال الذهبي : صالح الحديث (ميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3673). وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوي عندهم. وقال البزار : ثقة (تهذيب التهذيب 4 / 317). وقال ابن حجر : صدوق يخطئ (في التقريب 1 / 347).

(12/397)


قال : ليجيئن ناس من المسلمين من أمتي بذنوب أمثال الجبال فيغفرها الله لهم ويضعها على اليهود والنصاري.
قال : فحدثت به عمر بن عبد العزيز ، فقال لي : أنت سمعته من ابيك يحدثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قلت : نعم.
رواه مسلم (1) عن محمد بن عمرو بن عباد بن جبلة بن أبي رواد ، عن حرمي بن عمارة نحوه دون قصة عمر بن عبد العزيز. وليس له عنده غيره ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني نصر بن علي ، قال : حدثني أبي عن شداد بن سعيد ، عن أبي الوازغ ، عن عبد الله بن مغفل ، قال : قال رجل : يا رسول الله إني أحبك في الله. فقال : إن كنت صادقا فأعد للفر تجفافا (2) للفقر أسرع إلى من يحبني من السيل إلى منتهاه.
رواه الترمذي (3) عن نصر بن علي الجهضمي ، فوافقناه فيه بعلو وقال : حسن غريب. وعن محمد بن عمرو بن نبهان بن صفوان الثقفي (4) ، عن روح بن أسلم ، عن شداد بن سعيد. وليس له عنده غيره.
__________
(1) مسلم 8 / 105 في التوبة ، باب قبول توبة القاتل وإن كثر قتله.
(2) وقع في حاشية نسخة المؤلف تعليق له نصه : التجفاف : ما جلل به الفرس وغيره من الحديد وغيره" (قلت : وانظر النهاية لابن الاثير : 1 / 182).
(3) الترمذي (2350) في الزهد ، باب : ما جاء في فضل الفقر.
(4) نفسه.

(12/398)


2707 - بخ م 4 : شداد بن عبد الله القرشي الأموي (1) ، أبو عمار الدمشقي ، مولى معاوية بن أبي سفيان.
روى عن : أنس بن مالك ، وأبي قرصافة جندرة بن خيشنة وشداد بن أوس ، وأبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي (م د ت س) ، وعبد الله بن فروخ (م د) ، وعطاء بن أبي رباح ، وعمرو بن عنبسة ، وعوف بن مالك الاشجعي (بخ د) ، وواثلة بن الأسقع ، (م ت س) ، وأبي أسماء الرحبي (م 4) ، وأبي هريرة (ت ق).
روى عنه : سلمة بن عمرو القاضي ، وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي (م 4) ، وأبو سيدان عبيد بن الطفيل ، وعكرمة بن عمار اليمامي (م ت س) ، وعوف الاعرابي ، وكلثوم بن زياد المحاربي ، والنهاس بن قهم (بخ د ت ق) ، وهود بن عطاء ، ويحيى بن أبي كثير.
قال علي بن المبارك (2) ، عن يحيى بن أبي كثير : حدثنا شداد بن عبد الله وكان مرضيا.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 529 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 249 ، وتاريخ الدارمي ، الترجمة 427 ، وطبقات خليفة : 310 ، وعلل أحمد : 1 / 90 ، 210 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2598 ، وتاريخه الصغير : 1 / 223 ، 224 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 472 ، وجامع الترمذي : 2 / 98 حديث 2343 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1442 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 185 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الورقة 5 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 80 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 212 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2268 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 257 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158 ، والمراسيل للعلائي : 279 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 317 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2918.
(2) الجرح والتعديل : 4 / 1442.

(12/399)


وقال النضر بن محمد الجرشي ، عن عكرمة بن عمار : حدثنا شداد أبو عمار وقد لقي أبا أمامة وواثلة وصحب أنس إلى الشام ، وأثنى عليه فضلا وخيرا.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (1) ، وأبو حاتم (2) ، والدارقطني (3) : ثقة.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (4) وإبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (5)
عن يحيى بن معين ، والنسائي : ليس به بأس.
وقال صالح بن محمد البغدادي : صدوق ، ولم يسمع من أبي هريرة ولا من عوف بن مالك (6).
وروى له البخاري في "الأدب" ، والباقون.
أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (7) : حدثنا إدريس بن جعفر العطار ، قال : حدثنا عثمان بن عمر ، قال : حدثنا النهاس بن قهم ، عن
__________
(1) ثقاته ، الورقة 23.
(2) الجرح والتعديل : 4 / 1442.
(3) سؤالات البرقاني ، الورقة 221.
(4) تاريخه ، الترجمة 427.
(5) سؤالاته ، الورقة 46.
(6) وقال يعقوب بن سفيان : ثقة (المعرفة : 2 / 472) ، وذكره ابن خلفون في الثقات (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 158) ، وقال ابن حجر : ثقة يرسل (التقريب 1 / 347).
(7) المعجم الكبير 18 / 56.

(12/400)


شداد أبي عمار ، عن عوف بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أنا وامرأة سفعاء الخدين كهاتين"يعني : في الجنة"امرأة آمت من زوجها فحبست نفسها على بناتها حتى بانوا أو ماتوا.
رواه البخاري (1) عن أبي عاصم النبيل عن النهاس بن قهم ، نحوه ، فوقع لنا بدلا عاليا. وليس له عنده غيره.
2708 - د : شداد بن أبي عمرو بن حماس بن عمرو الليثي المدني (2) ، مولى بني ليث بن بكر بن عبد مناة ، وقيل : من أنفسهم.
روى عن : أبيه (د).
روى عنه : أبو اليمان الرحال المدني (د).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3) (4).
روى له أبو داود حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا من روايته.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو على الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم
__________
(1) البخاري في الادب المفرد (141) باب : فضائل المرأة إذا تصبرت على ولدها.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2606 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1444 ، وثقات ابن حبان 1 / الورقة 186 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2169 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1870 ، والمغني 1 / الترجمة 2748 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 71 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3674 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 318 ، والتقريب : 1 / 347 ، وخلاصة الخزرجي 1 / الترجمة 2919.
(3) 1 / الورقة 186.
(4) قال الذهبي : رحال لا يعرف. وقال الدارقطني في "العلل" : لا يعرف فيمن يروى عنه الحديث وأبوه معروف (تهذيب التهذيب 4 / 318). وقال ابن حجر : مجهول (التقريب : 1 / 347).

(12/401)


الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال : حدثنا عبد الله بن مسلمة ، قال : حدثنا عبد العزيز ، يعني : ابن محمد ، عن أبي اليمان ، عن شداد بن أبي عمرو بن حماس ، عن ابيه ، عن حمزة بن أبي أسيد ، عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو خارج من المسجد واختلط الرجال مع النساء في الطريق ، فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس لكن أن تحققن (1) الطريق ، استأخرن عليكم (2) بحافات الطريق. فكانت المرأة تلزق بالجدار حتى أن ثوبها ليعلق بالشئ من الجدار من لصوقها.
رواه (3) عن عبد الله بن مسلمة القعنبي ، فوافقناه فيه بعلو وقد جود القعنبي إسناده. ورواه إسحاق بن أبي إسرائيل ، عن عبد العزيز مختصرا ، ونقص من إسناده رجلين. وقد وقع لنا بعلو عنه أيضا.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن المظفر ، قال : أخبرنا أبو بكر الباغندي ، قال : حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال : حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي ، عن أبي اليمان الرحال ، عن شداد بن أبي عمرو بن حماس ، عن أبي أسيد الساعدي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس للنساء وسط الطريق.
__________
(1) أي : تركبن حقها وهو وسطها.
(2) هكذا بخط المؤلف ، وفي أبي داود : عليكن"فكأن رواية أبي نعيم هكذا.
(3) أبو داود (5272) في الادب ، باب في مشي النساء مع الرجال في الطريق.

(12/402)


2709 - عخ : شداد بن معقل الكوفي (1).
روى عن : عبد الله بن مسعود (عخ).
روى عنه : عبد العزيز بن رفيع (عخ) ، والمسيب بن رافع.
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
روى له البخاري في كتاب"أفعال العباد"حديثا واحدا عن ابن مسعود موقوفا"إن هذا القرآن الذي بين أظهركم يوشك أن ينزع منكم"وقد وقع لنا أتم من هذا عاليا.
أخبرنا به إبراهيم بن إسماعيل القرشي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (3) : حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، عن عبد الرزاق ، عن الثوري ، عن أبيه ، عن المسيب بن رافع عن شداد بن معقل.
قال الثوري : وحدثنيه عبد العزيز بن رفيع عن شداد أن ابن مسعود قال : لينتزعن هذا القرآن من بين أظهركم"قلت : يا أبا عبد الرحمن ،
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 177 ، وعلل أحمد : 1 / 274 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2595 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1439 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 159 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 318 ، والتقريب : 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي 1 / الترجمة 2920.
(2) 1 / الورقة 186. وقال ابن سعد : أسدي ، كان قليل الحديث (الطبقات : 6 / 177). وقال ابن حجر : صدوق (التقريب 1 / 348).
(3) المعجم الكبير : 9 / 153 حديث 2698.

(12/403)


كيف ينتزع وقد أثبتناه في قلوبنا وأثبتناه في مصاحفنا ؟ قال : يسرى عليه في ليلة فلا يبقى في قلب عبد ولا في مصحف منه شيء ويصبح الناس
قفرا كالبهائم. ثم قرأ عبد الله (ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك ثم لا تجد لك به علينا وكيلا) (1).
رواه (2) من رواية عبد العزيز بن رفيع عنه مختصرا كما تقدم.
وذكره في "الصحيح"في حديث. أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري المقدسيان وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (3) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي قال : حدثنا سفيان ، يعني ابن عيينة ، قال : حدثنا عبد العزيز بن رفيع ، قال : دخلت أنا وشداد بن معقل على ابن عباس فقال : ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا ما بين هذين اللوحين ودخلنا على محمد بن علي فقال مثل ذلك ، قال : وكان المختار يقول الوحي.
رواه (4) عن قتيبة بن سعيد ، عن سفيان بن عيينة ، نحوه ، ولم يذكر قصة المختار. فوقع لنا بدلا عاليا.
__________
(1) الاسراء : 86.
(2) البخاري في خلق أفعال العباد ، صفحة 178.
(3) أحمد : 1 / 220.
(4) البخاري : 6 / 234 في التفسير ، باب : من قال لم يترك النبي صلى الله عليه وسلم إلا ما بين الدفتين.

(12/404)


2710 - س : شداد بن الهاد الليثي المدني (1) ، والد عبد الله بن شداد بن الهاد ، من بني ليث بن بكر بن عبدمناة بن علي بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر. قيل : اسمه أسامة بن عمرو ، وشداد لقب ، والهاد هو عمرو.
وقال خليفة بن خياط (2) : شداد بن الهاد ، واسم الهاد أسامة بن عمرو بن عبد الله بن جابر بن بشر بن عتوارة بن عامر بن مالك بن ليث بن بكر.
وقال غيره : إنما قيل له : الهاد لانه كان يوقد النار بالليل لمن سلك الطريق للاضياف.
وقال مسلم بن الحجاج (3) : شداد بن الهاد الليثي يقال : اسم الهاد أسامة بن عمرو بن عبد الله بن بر (4) بن عتوارة بن عامر (5) بن ليث.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (س) ، وعن عبد الله بن مسعود.
__________
(1) مسند أحمد : 3 / 493 و6 / 467 ، وطبقات خليفة : 8 ، 30 ، 127 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2592 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 311 ، والمعارف لابن قتيبة : 2 / 282 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1435 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، والاستيعاب : 2 / 695 ، وأسد الغابة : 2 / 389 ، والكاشف 2 / الترجمة 2270 ، وتذهيب التهذيب 2 / الورقة 72 ، وإكمال مغلطاي 2 / الورقة 159 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 318 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3857 ، والتقريب : 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي 1 / الترجمة 2921.
(2) طبقاته : 8 ، 30 ، 127.
(3) الاستيعاب : 2 / 695.
(4) ضبب عليها المؤلف.
(5) ضبب المؤلف هنا ، لاختلاف النسب وعدم وجود كلمة"عامر"في كلام مسلم.

(12/405)


روى عنه : إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله (سي) ، وابنه عبد الله بن شداد بن الهاد (س) ، وعبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار (س).
وكان شداد بن الهاد سلفا (1) لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولابي بكر الصديق ، كانت تحته سلمى بنت عميس أخت أسماء بنت عميس وهي أخت ميمونة بنت الحارث لامها. سكن المدينة ثم تحول إلى الكوفة.
قال أبو عبيد الآجري : قلت لأبي داود : عبد الله بن شداد بن الهاد ، عن أبيه سمع النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : قد روي ، وما أدري (2).
روى له النسائي.
2711 - د : شداد (3) ، مولى عياض بن عامر بن الأسلع العامري الجزري.
روى عن : بلال مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم (د) - قال
__________
(1) أي : زوج أخت امرأة الرجل.
(2) قال البخاري : له صحبة (تاريخه 4 / الترجمة 2592) ، وذكره ابن سعد فيمن شهد الخندق (تهذيب التهذيب 4 / 318).
(3) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2600 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1443 ، وثقات ابن حبان 1 / الورقة 186 ، والكاشف 2 / 2271 ، ومعرفة التابعين الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3675 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 159 ، والمراسيل للعلائي : 280 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 319 ، والتقريب : 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي 1 / الترجمة 2922.

(12/406)


أبو داود : ولم يدركه - وعن سالم بن وابصة بن معبد ، وأبيه وابصة بن معبد ، وأبي هريرة.
روى عنه : جعفر بن برقان (د).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود حديثا واحدا. وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (2) : حدثنا عبيد بن غنام ، قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : حدثنا وكيع ، عن جعفر بن برقان ، عن شداد مولى عياض ، عن بلال قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تؤذن حتى ترى الفجر هكذا وأشار بيده ثم فتحها.
رواه (3) عن زهير بن حرب ، عن وكيع ، نحوه. فوقع لنا بدلا عاليا.
• • •
__________
(1) 1 / الورقة 186. وقال الذهبي : لا يعرف (ميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3675) وقال ابن القطان : مجهول ، لم يعرف بغير رواية جعفر بن برقان عنه بهذا الحديث المرسل يعني : أمر بلالا لا تؤذن حتى يستبين لك الفجر (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 159). وقال ابن حجر : مقبول يرسل (التقريب : 1 / 348).
(2) المعجم الكبير 1 / 365 حديث 1121.
(3) أبو داود (534) في الصلاة باب : في الاذان قبل دخول الوقت.

(12/407)


من اسمه شراحيل وشرحبيل وشرقي
2712 - بخ م 4 : شراحيل بن آدة (1) ، أبو الأشعث الصنعاني.
قاله يحيى بن معين وغيره.
وقال محمد بن سعد : اسمه شراحيل بن شرحبيل بن كليب بن آدة.
ويقال : شراحيل بن كليب بن آدة. ويقال : شراحيل بن شراحيل. ويقال : شرحبيل بن شرحبيل. والاول أشهر ، وهو من صنعاء الشام وكانت قرية بالقرب من دمشق وهي الآن أرض فيها بساتين غربي دمشق بينها وبين الربوة.
وقيل : إنه من صنعاء اليمن ، ويحتمل أنه كان من صنعاء اليمن ثم لما قدم الشام سكن صنعاء دمشق ، والله أعلم.
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 536 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 692 ، وطبقات خليفة : 125 ، وعلل أحمد : 1 / 113 ، وتاريخ البخاري الكبير 4 / الترجمة 2717 و9 / الترجمة 12 ، وتاريخه الصغير : 1 / 194 ، والكنى لمسلم ، الورقة 18 ، وثقات العجلي ، الورقة 60 ، وجامع الترمذي : 2 / 368 حديث 496 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 221 ، 630 ، والكنى للدولابي : 1 / 109 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1627 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 220 ، وتاريخ دمشق (تهذيبه : 6 / 296) ، ومعجم البلدان : 2 / 536 ، 763 و3 / 426 ، وسير أعلام النبلاء : 4 / 357 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2272 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 254 و4 / 71 ، وإكمال مغلطاي : 2 / 159 ، ونهاية السول ، 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 319 ، والتقريب : 1 / 3438 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2923.

(12/408)


روى عن : أوس بن أوس الثقفي (4) ، وثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وشداد بن أوس الأنصاري (م 4) ، وعبادة بن الصامت (م 4) ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، ومرة بن كعب (د ت) ، أو كعب بن مرة (د) ، والنعمان بن بشير (ت سي) ، وأبي أسماء الرحبي (بخ م ت س) ، وأبي ثعلبة الخشني ، وأبي جندل بن سهيل ، وأبي عثمان الصنعاني ، وأبي هريرة.
روى عنه : حسان بن عطية (د ق) ، وراشد بن داود الصنعاني (س) ، وصالح بن جبلة ، وعاصم بن مخلد ، وأبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي (بخ م 4) ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر (د س ق) ، وعبد القدوس بن حبيب الشامي ، والعلاء بن الحارث ، ومحمد بن يزيد الرحبي ، وأبو عبد الله مسلم بن يسار المكي (د س) ، والوضين بن عطاء ، والوليد بن سليمان بن أبي السائب ، ويحيى بن الحارث الذماري (ت س) ، وأبو كامل يزيد بن ربيعة الرحبي الصنعاني ، ويزيد بن عبيدة ، وأبو أسماء الرحبي (س) ، إن كان محفوظا -.
قال المفضل بن غسان الغلابي ، عن يحيى بن معين : أبو الأشعث الصنعاني من الانباء سكن دمشق.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (1) : شامي ، تابعي ، ثقة.
وذكره خليفة بن خياط (2) ، وأبو الحسن بن سميع في الطبقة الاولى من أهل الشام.
__________
(1) ثقاته : الورقة 60.
(2) طبقاته : 125.

(12/409)


وذكره محمد بن سعد (1) في الطبقة الثانية من أهل اليمن ، قال : وكان ينزل دمشق ، روى عنه الشاميون.
وقال دحيم : شهد أبو عثمان ، وأبو أسماء ، وأبو الاشعث فتح دمشق.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
قال محمد بن سعد : توفي زمن معاوية بن أبي سفيان (3).
روى له البخاري في "الأدب" ، والباقون.
ومن الأوهام :
- شراحيل بن مرثد ، ويقال : ابن عمرو ، أبو عثمان الصنعاني الشامي.
أدرك أبا بكر الصديق وشهد اليمامة مع خالد بن الوليد ، وشهد فتح دمشق.
روى عن : سلمان الفارسي ، وكعب الاحبار ، ومعاوية بن أبي سفيان ، وأبي الدرداء ، وأبي هريرة.
__________
(1) طبقاته : 5 / 536.
(2) 1 / الورقة 186.
(3) علق الحافظ الذهبي على نسخة المؤلف بخطه الذي أعرفه فقال : قلت : إن كان توفي زمن معاوية فرواية غير واحد من المذكورين عنه مرسلة". وقال ابن عبد البر : تابعي ثقة (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 159) ، وقال ابن الجوزي : روايته عن ثوبان منقطعة (تهذيب التهذيب : 4 / 320). وقال ابن حجر : ثقة (التقريب 1 / 348).

(12/410)


روى عنه : راشد بن داود الصنعاني ، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، وأبو عبيد الله مسلم بن مشكم ، والوضين بن عطاء ، وأبو الاشعث الصنعاني.
روى له مسلم.
هكذا قال ، وإنما روى مسلم لابي عثمان غير مسمى ولا منسوب ، وهو متأخر عن هذا ، وسيأتي بيانه في ترجمته من الكنى إن شاء الله تعالى.
2713 - عخ مق د : شراحيل بن يزيد المعافري المصري (1).
روى عن : أبي قلابة عبد الله بن زيد الجرمي ، وأبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد الحبلي ، وعبيد بن عمرو الاصبحي ، ومحمد بن مسلم بن حاجل الصدفي ، ومحمد بن هدية الصدفي (عخ) ، وأبي عثمان مسلم بن يسار الطنبذي (مق) ، وأبي علقمة الهاشمي المصري (د).
روى عنه : حيوة بن شريح ، وأبو الاشيم رجاء بن أبي عطاء المعافري ، ورشدين بن سعد ، وسعيد بن أبي أيوب (د) ، وعبد الله بن لهيعة ، وأبو شريح عبد الرحمن بن شريح الاسكندراني (عخ مق).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2719 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 528 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1631 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2273 ، 2282 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 85 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 320 ، والتقريب : 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2924.
(2) 1 / الورقة 186.

(12/411)


وقال أبو سعيد بن يونس : توفي بعد العشرين ومئة (1).
روى له البخاري في "أفعال العباد"حديثا ، ومسلم في "مقدمة"كتابه حديثا ، وأبو داود حديثا. وقد وقع لنا كل واحد منها بعلو.
أخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، قال : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا أبو منصور بن خيرون ، قال : أخبرنا أبو جعفر بن المسلمة ، قال : أخبرنا أبو الفضل الزهري ، قال : حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ، قال : حدثنا محمد بن الحسن البلخي ، قال : أخبرنا عبد الله بن المبارك ، قال : أخبرنا عبد الرحمن بن شريح المعافري ، قال : حدثنا شراحيل بن يزيد ، عن محمد بن هدية ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكثر منافقي أمتي قراؤها.
رواه البخاري (2) من حديث ابن المبارك ، فوقع لنا بدلا عاليا.
وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا محمد بن أبي زيد الكراني ، قال : أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي ، قال : أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا بكر بن سهل الدمياطي ، ومطلب بن شعيب الأزدي قالا : حدثنا عبد الله بن صالح ، قال : حدثنا أبو شريح عبد الرحمن بن شريح الاسكندراني أنه سمع شراحيل بن يزيد المعافري يقول : حدثني مسلم بن يسار أنه سمع أبا هريرد يقول : إنه سمع النبي صلى الله عليه
__________
(1) قال الذهبي : ثقة (الكاشف : 2 / الترجمة 2273). وقال ابن حجر : صدوق (التقريب : 1 / 348).
(2) البخاري في خلق أفعال العباد : 216.

(12/412)


وسلم يقول : يكون في آخر الزمان كذابون يأتونكم بما لم يسمعوا أنتم ولا آباؤكم.
رواه مسلم (1) عن حرملة بن يحيى ، عن عبد الله بن وهب ، عن أبي شريح أتم منه ، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، وأحمد بن شيبان ، قالا : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا إسماعيل بن عبد الله ، قال : حدثنا عثمان بن صالح ، قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرني سعيد بن أبي أيوب ، عن شراحيل بن يزيد ، عن أبي علقمة ، عن أبي هريرة ، قال : لا أعلمه إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن الله تبارك وتعالى يبعث إلى هذه الامة على رأس كل مئة سنة من يجدد لها دينها.
رواه أبو داود (2) عن سليمان بن داود المهري ، عن عبد الله بن وهب ، فوقع لنا بدلا عاليا.
- شرحبيل بن حسنة. هو ابن عبد الله. يأتي.
2714 - بخ د ق : شرحبيل بن سعد (3) ، أبو سعد الخطمي المدني مولى الانصار.
__________
(1) مسلم 1 / 9 في المقدمة.
(2) أبو داود (4291) في الملاحم ، باب : ما ذكر في قرن المئة.
(3) طبقات ابن سعد : 5 / 310 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 249 ، وطبقات خليفة : 265 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2698 ، والكنى لمسلم ، =

(12/413)


روى عن : جابر بن عبد الله (بخ د ق) ، والحسن بن علي بن أبي طالب ، وزيد بن ثابت ، وعبد الله بن عباس (بخ ق) ، وعبد الله بن عمر بن الخطاب ، وعويم بن ساعدة الأنصاري ، وأبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم (ق) ، وأبي سعيد الخدري (د) ، وأبي هريرة.
روى عنه : إسماعيل بن أمية ، والحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعم البجلي ، وزياد بن سعد ، وزيد بن أبي أنيسة ، والضحاك بن عثمان الحزامي (ق) ، وعاصم الاحول ، وأبو الزناد عبد الله بن ذكوان ، وأبو أويس عبد الله بن عبد الله المدني (ق) ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد ، وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل ، وعكرمة مولى ابن عباس - ومات قبله بدهر طويل ، وعمارة بن غزية (بخ د) ، وفطر بن خليفة (بخ د) ، ومالك بن أنس وكنى عنه ولم يسمه ، ومحمد بن إسحاق بن يسار ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب (د) ، ومخول بن راشد (1) (ق) ، وكناه ولم يسمه ، ومصعب بن محمد بن شرحبيل
__________
= الورقة 48 ، والضعفاء والمتروكين للنسائي ، الترجمة 290 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 92 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1486 ، ومقدمة الجرح والتعديل : 37 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، والكندي : 237 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86 ، وسؤالات البرقاني للدارقطني ، الترجمة 218 ، والجمهرة : 162 ، ومعجم البلدان : 1 / 201 ، و2 / 61 ، 515 ، 560 و3 / 509 ، 529 و4 / 39 ، 1015 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2274 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1872 ، والمغني : 1 / الترجمة 2755 ، والعبر : 1 / 15 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، ورجال ابن ماجه ، الورقة 2 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 185 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3682 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 159 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 320 ، والتقريب : 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2926.
(1) جاء في حاشية نسخة المؤلف من تعقباته على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه محمد بن راشد وهو وهم".

(12/414)


العبدري ، وموسى بن عقبة ، ونجيح أبو معشر المدني ، ويحيى بن سعيد الأنصاري ، ويزيد بن الهاد (بخ د) ، ويونس بن عبد الله بن أبي فروة.
قال يزيد بن هارون (1) ، عن ابن أبي ذئب : أخبرنا شرحبيل وهو شرحبيل وقد بينا لكم.
وقال حجاج بن محمد (2) ، عن ابن أبي ذئب : حدثنا شرحبيل بن سعد وكان متهما.
وقال بشر بن عمر (3) : سألت مالك بن أنس عن شرحبيل بن سعد فقال : ليس بثقة.
وقال عمرو بن علي (4) : سألت يحيى القطان. قال : قال رجل لابن إسحاق : كيف حديث شرحبيل بن سعد ؟ فقال : واحد يحدث عن شرحبيل بن سعد. قال يحيى : العجب من رجل يحدث عن أهل الكتاب ويرغب عن شرحبيل ، وها هنا من يحدث عنه.
وقال علي ابن المديني (5) : قلت لسفيان بن عيينة : كان شرحبيل بن سعد يفتي ؟ قال : نعم ، ولم يكن أحد أعلم بالمغازي والبدريين منه ، فاحتاج ، فكأنهم اتهموه.
__________
(1) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86.
(2) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 249 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86.
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86.
(4) نفسه.
(5) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1486 ، ومقدمة الجرح والتعديل : 37 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86.

(12/415)


وقال في موضع آخر (1) : سمعت سفيان وسئل عن شرحبيل بن سعد.
قال : لم يكن أحد بالمدينة أعلم بالبدريين منه ، وأصابته حاجة ، فكانوا يخافون إذا جاء إلى الرجل يطلب منه الشئ فلم يعطه أن يقول : لم يشهد أبوك بدرا.
وقال عباس الدوري (2) ، عن يحيى بن معين : ليس بشيء ، ضعيف.
وقال في موضع آخر : كان أبو جابر البياضي كذابا ، وشرحبيل بن سعد خير من ملء الارض مثله.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم (3) ، عن يحيى بن معين : ضعيف يكتب حديثه (4).
وقال محمد بن سعد (5) : كان شيخا قديما روى عن زيد بن ثابت ، وأبي هريرة ، وأبي سعيد ، وعامة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وبقي إلى آخر الزمان حتى اختلط واحتاج حاجة شديدة ، وله أحاديث وليس يحتج به.
وقال أبو زرعة (6) : فيه لين.
__________
(1) ضعفاء العقيلي ، الورقة 92 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1486 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86.
(2) تاريخه : 2 / 249.
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 86.
(4) وقال معاوية بن صالح ، سمعت يحيى يقول : ضعيف (ضعفاء العقيلي) ، الورقة 92).
(5) طبقاته : 5 / 310.
(6) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1486.

(12/416)


وقال النسائي (1) : ضعيف.
وقال الدارقطني (2) : ضعيف يعتبر به.
وقال أبو أحمد بن عدي (3) : له أحاديث وليست بالكثيرة ، وفي عامة ما يرويه إنكار. على أنه قد حدث عنه جماعة من أهل المدينة من أئمتهم وغيرهم إلا مالك بن أنس فإنه كره الرواية عنه ، وكنى عن اسمه في الحديثين اللذين ذكرتهما ،. وهو إلى الضعف أقرب. يعني : حديث مالك أنه بلغه عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من لم يجد ثوبين فليصل في ثوب واحد ملتحفا به ، فإن كان الثوب صغيرا فليأتزر به" ، وحديث"إذا عاد الرجل المريض خاض الرحمة حتى إذا قعد عنده قرب منه أو نحو هذا.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (4) : مات سنة ثلاث وعشرين ومئة (5).
روى له البخاري في "الأدب" ، وأبو داود ، وابن ماجة.
2715 - س : شرحبيل بن سعيد بن سعد بن عبادة الأنصاري الخزرجي (6) ، جد سعيد بن عمرو بن شرحبيل.
__________
(1) الضعفاء والمتروكين ، الترجمة 290.
(2) سؤالات البرقاني ، الترجمة 218.
(3) الكامل : 2 / الورقة 86.
(4) 1 / الورقة 186.
(5) قال أبو حاتم : في حديثه لين ، ضعيف الحديث (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1486) ، وقال ابن حجر : صدوق اختلط بأخرة (التقريب : 1 / 348).
(6) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1489 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 322 ، والتقريب 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2927.

(12/417)


روى عن : جده سعد بن عبادة (س) ، وأبيه سعيد بن سعد بن عبادة.
روى عنه : عبد الله بن محمد بن عقيل ، وابنه عمرو بن شرحبيل بن سعيد (س).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له النسائي حديثا واحدا قد كتبناه في ترجمة ابن ابنه سعيد بن عمرو بن شرحبيل.
2716 - م 4 : شرحبيل بن السمط بن الأسود بن جبلة بن عدي بن ربيعة بن معاوية الاكرمين بن الحارث بن معاوية بن ثور بن مرتع بن كندة الكندي (2) ، أبو يزيد ، ويقال : أبو السمط ، الشامي. مختلف في صحبته.
__________
(1) 1 / الورقة 186. وقال ابن حجر : مقبول (التقريب 1 / 348).
(2) طبقات ابن سعد : 7 / 445 ، وطبقات خليفة : 307 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2691 ، وتاريخه الصغير : 1 / 73 ، 110 ، المعرفة ليعقوب : 1 / 225 ، 236 و2 / 297 ، 311 ، 312 ، 427 ، وتاريخ الطبري 3 / 334 ، 448 ، 515 ، 530 ، 567 ، 570 ، 579 ، 619 ، 620 ، 4 / 9 ، 574 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1484 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 80 ، وجمهرة ابن حزم : 456 ، والاستيعاب : 2 / 699 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 347 ، وتقييد المهمل للغساني : الورقة 66 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 218 ، وتاريخ دمشق لابن عساكر (تهذيبه : 6 / 299) ، والكامل في التاريخ : 2 / 385 ، 452 ، 482 ، 498 ، 501 ، 506 ، وأسد الغابة : 2 / 391 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2276 ، والتجريد : 1 / الترجمة 2687 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 72 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 159 ، ومراسيل العلائي : 281 ، ونهاية السول ، الورقة 138 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 322 ، والاصابة : 2 / 3870 ، والتقريب : 1 / 348 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2928.

(12/418)


روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن سلمان الفارسي (م س) ، وعبادة بن الصامت ، وعمر بن الخطاب (م س) ، وعمرو بن عبسة (د س) ، وكعب بن مرة البهزي (ت س ق) ، وقيل : عن كعب بن مرة (د) أو مرة بن كعب.
روى عنه : بكر بن سوادة الجذامي ، وجبير بن نفير الحضرمي (م س) ، وحميد بن عقبة ، وخالد بن زيد الشامي (س) ، وخالد بن معدان ، وسالم بن أبي الجعد (4) ، وسليم بن عامر الخبائري (د س) ، وشريح بن عبيد ، وصالح الطائي ، والد حبيب بن صالح ، وأبو عامر عبد الله بن لحي الهوزني ، وعمرو بن الأسود ، وكثير بن مرة ، وأبو عبيدة مرة بن عقبة بن نافع الفهري ، ومكحول الشامي (م س) ، ويزيد بن مرثد ، وأبو بكر بن حفص الزهري ، وأبو مصبح المقرائي.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الرابعة ، وقال : جاهلي إسلامي وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأسلم. وقد شهد القادسية (1) ، وولي حمص ، وهو الذي افتتحها وقسمها منازل.
وقال البخاري : كان على حمص وهو الذي افتتحها (2).
وقال النسائي : ثقة.
__________
(1) هكذا قال ، ولكن ذكره ابن سعد في الطبقة الاولى من تابعي أهل الشام ، فلا أدري لماذا ذكره المصنف هكذا وليس فيه أيضا هذا القول ؟ (طبقاته 7 / 445). قال بشار : على أن أخباره في معركة القادسية معروفة استوعبتها كتب التاريخ ، وكان له البلاء العظيم في قتال الفرس المجوس - لعنهم الله - (انظر تاريخ الطبري : 3 / 488 فما بعدها).
(2) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2691 ، والذي فيه : كان على حمص"فقط.

(12/419)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
وقال سيف بن عمر ، عن مجالد ، عن الشعبي : كان شرحبيل بن السمط قد أراد أن يتبع أباه السمط ، وكان السمط ممن شهد اليرموك فلما ندب عمر كندة إلى العراق وأبوا إلا الشام انتدب فعجله عمر إلى سعد ، وأوصى سعدا به في كتابه. وكان شرحبيل رجلا فبرع حين قدم على سعد ، فرفعه فارتفع له حتى غلب الاشعث ، يعني : ابن قيس - على شرف كندة وولي عليه في ذلك المسير ، فكان شرحبيل من فرسان أهل القادسية المعلومين.
وقال أبو عامر الهوزني (2) : حضرت مع حبيب بن مسلمة جنازة شرحبيل بن السمط ، وهو الذي قسم حمص القسمة الثانية في زمن
عثمان ، فتقدم عليه حبيب بن مسلمة الفهري فأقبل علينا حبيب بوجهه كالمشرف على دابة لطوله يقول : صلوا على أخيكم واجتهدوا له في الدعاء.
وقال أحمد بن محمد بن عيسى البغدادي صاحب"تاريخ الحمصين" : توفي بسلمية سنة ست وثلاثين ، بلغني أنه هاجر إلى المدينة زمن عمر بن الخطاب.
وقال سليمان بن عبدالحميد البهراني ، عن يزيد بن عبدربه : مات سنة أربعين.
__________
(1) 1 / الورقة 186.
(2) طبقات ابن سعد : 7 / 445.

(12/420)


وقال أبو داود : سالم لم يسمع من شرحبيل ، مات شرحبيل بصفين (1).
روى له الجماعة سوى البخاري.
ومن الأوهام :
- شرحبيل (2) بن شريك بن حنبل العبسي الكوفي.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم ، وروى عن علي بن أبي طالب.
روى عنه : أبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي ، وعمير بن قميم التغلبي.
قال عبد الرحمن : ليست له صحبة ، ومن الناس من يدخله في "المسند.
روى له الترمذي.
هكذا ذكر هذه الترجمة ، وذلك وهم فاحش ، إنما هو شريك بن
__________
(1) قال ابن ماكولا : تابعي من أهل الشام شهد القادسية ويوم اليرموك.
(4 / 347) ، وقال ابن حجر : له في البخاري ذكر في صلاة الخوف في أثر معلق ينبغي أن يعلم له علامته ، وقد نبهت على الاثر المذكور في ترجمة الاشتر النخعي في مالك بن الحارث من حرف الميم. وجزم البخاري في تاريخه بأن له صحبة ، وذكره ابن حبان في الصحابة ، فقال : كان عاملا على حمص ، ومات بها ، ثم أعاده في ثقات التابعين. وقال الحاكم أبو أحمد : له صحبة ، وذكره ابن السكن ، وابن زبر في الصحابة ، وذكر خليفة أنه كان عاملا لمعاوية على حمص نحو من عشرين سنة ، وقال ابن عبد البر : شهد صفين مع معاوية. (تهذيب التهذيب : 4 / 323).
(2) صوابه شريك بن حنبل ، وسيأتي.

(12/421)


حنبل المذكور فيما بعد ، وهو الذي قال فيه عبد الرحمن ما قال ، وهو الذي روى له الترمذي ، وأبو داود أيضا. وأما شرحبيل بن شريك بن حنبل فليس له ذكر في شيء من كتب الحديث ولا كتب التواريخ ، ولا ندري هل خلق الله أحدا اسمه شرحبيل بن شريك بن حنبل أم لا ! 2717 - بخ م ت س : شرحبيل (1) بن شريك المعافري الاجروي (2) ، أبو محمد المصري.
وقال أبو سعيد بن يونس : شرحبيل بن عمرو بن شريك.
روى عن : أبي عبد الرحمن عبد الله بن يزيد الحبلي (بخ م ت س) ، وعبد الرحمن بن رافع التنوخي ، وعلي بن رباح اللخمي ، والنعمان بن عامر المعافري.
روى عنه : بكر بن عمرو المعافري ، وأبو هانئ حميد بن هانئ الخولاني ، وحيوة بن شريح (بخ م ت س) ، وسعيد بن أبي أيوب (م ت س) ، وعبد الله بن ليهعة ، والليث بن سعد.
قال أبو حاتم (3) : صالح الحديث.
__________
(1) طبقات خليفة : 295 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2701 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1497 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 186 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 80 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 217 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2277 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وتاريخ الاسلام : 5 / 86 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3684 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 323 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2929 ، 2935.
(2) لم أقف على هذه النسبة في كتب الانساب ، وقد جود المؤلف تقييدها وضبطها.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1497.

(12/422)


وقال النسائي : ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له البخاري في "الأدب" ، والباقون سوى ابن ماجة ، إلا أن أبا داود سماه في روايته"شرحبيل بن يزيد" ، وسنذكره فيما بعد وننبه على الصواب فيه إن شاء الله.
2718 - ق : شرحبيل بن شفعة الرحبي (2) ، ويقال : العنسي ، أبو يزيد الشامي.
روى عن : شرحبيل بن حسنة ، وعتبة بن عبد السلمي (ق) ، وعمرو بن العاص ، وناسح (3) ، ويقال : عبد الله بن ناسح الحضرمي ، وأبي عنبة الخولاني.
روى عنه : حريز بن عثمان الرحبي (ق) ، ويزيد بن خمير الرحبي.
قال أبو عبيد الآجري ، عن أبي داود : شيوخ حريز كلهم ثقات.
__________
(1) 1 / الورقة 186. وذكره ابن خلفون في "الثقات" أيضا (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(2) طبقات خليفة : 311 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2695 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 343 ، 430 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 595 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1487 ، وثقات ابن حبان : / الورقة 186 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2278 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 123 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 2 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 324 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2930.
(3) بمهملتين كما في "المشتبه" (627) وغيره.

(12/423)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الفرج ابن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري المقدسيان وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي بن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (2) : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم ، وإسماعيل بن عمر ، وحسن بن موسى.
(ح) وأخبرنا أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا أبو علي محمد بن أحمد ، قال : حدثنا بشر بن موسى ، قال : حدثنا الحسن بن موسى.
(ح) وأخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني في جماعة ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ربذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال (3) : حدثنا بشر بن موسى ، قال : حدثنا الحسن بن موسى الاشيب.
(ح) قال الطبراني (4) ، وحدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال :
__________
(1) 1 / الورقة 186. وذكره ابن خلفون في "الثقات" أيضا (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(2) مسند أحمد : 4 / 183.
(3) المعجم الكبير : 7 / 125 حديث 309.
(4) نفسه.

(12/424)


حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، قال : حدثنا إسحاق بن سليمان.
(ح) قال الطبراني (1) : وحدثنا إبراهيم بن دحيم ، قال : حدثنا أبي ، قال : حدثنا الوليد بن مسلم.
قالوا : حدثنا حريز بن عثمان ، عن شرحبيل بن شفعة ، قال : لقيني عتبة بن عبد السلمي ، فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من مسلم يتوفى له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا تلقوه من أبواب الجنة الثمانية من أيها شاء دخل.
لفظ حديث الطبراني رواه (2) عن ابن نمير فوافقناه فيه بعلو. ووقع لنا حديث بشر بن موسى عن الاشيب ، عن حريز عاليا بدرجتين.
2719 - ق : شرحبيل بن عبد الله بن المطاع بن قطن (3) ، من
__________
(1) المعجم الكبير : 7 / 125 حديث 309.
(2) ابن ماجة (1604) في الجنائز ، باب : ما جاء في ثواب من أصيب بولده ، ويعقوب بن سفيان : 2 / 343.
(3) طبقات ابن سعد : 4 / 127 و7 / 393 ، ومسند أحمد : 4 / 195 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2690 ، وتاريخه الصغير : 1 / 3 ، 52 ، 73 ، والكنى لمسلم ، الورقة 58 ، وثقات العجلي الورقة 23 ، والمعارف لابن قتيبة : 25 ، وتاريخ الطبري : 3 / 406 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1481 ، والاستيعاب : 2 / 698 ، وتاريخ دمشق (تهذيبه : 6 / 301) ، وأنساب القرشيين : 62 ، 75 ، 400 ، 413 ، 418 ، والكامل في التاريخ : 2 / 346 ، 355 ، 360 ، 405 ، 406 ، 411 ، 417 ، وأسد الغابة : 2 / 389 ، وتهذيب النووي : 1 / 242 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 4 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2279 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2686 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 324 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3869 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2931 ، 2935 ، وشذرات الذهب : 1 / 24 ، 30.

(12/425)


الغوث بن مر الغوثي.
وقيل غير ذلك في نسبه. وهو شرحبيل ابن حسنة أخو عبد الرحمن بن حسنة ، كنيته أبو عبد الله ، ويقال : أبو عبد الرحمن ،
ويقال : أبو واثلة ، حليف بني زهرة ، له صحبة.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (ق) ، وعن عبادة بن الصامت.
روى عنه : ابنه ربيعة بن شرحبيل بن حسنة والد جعفر بن ربيعة ، وشرحبيل بن شفعة الشامي وعبد الرحمن بن غنم الاشعري ، وعمر بن عبد الرحمن ، وأبو عبد الله الاشعري (ق).
وحسنة التي ينسب إليها هو وأخوه ، قيل : إنها أمهما ، وقيل : بل تبنتهما فنسبا إليها ، وهي مولاة لمعمر بن حبيب بن وهب الجمحي ، وهي من أهل عدول التي تنسب إليها السفن العدولية وهي من ناحية البحرين. وكان شرحبيل من مهاجرة الحبشة ، وهو أحد أمراء الاجناد الذين بعثهم أبو بكر الصديق لفتح الشام.
قال أحمد بن عبد الله العجلي (1) : شرحبيل بن حسنة مضري ، وحسنة أمه لها صحبة.
وقال أحمد بن عبد الله بن البرقي : كانت من مهاجرة الحبشة وشرحبيل أيضا من مهاجرة الحبشة ، وهو شرحبيل بن عبد الله بن المطاع أحد الغوث بن مر أخي تميم بن مر ، ويقال : إنه من كندة ، وكان واليا على الشام لعمر بن الخطاب على ربع من أرباعها ، توفي بالشام سنة ثماني عشرة وهو ابن سبع وستين فيما يقال ، له حديثان (2).
__________
(1) ثقات العجلي ، الورقة 23.
(2) وقال الواقدي ما يشبه ذلك (طبقات ابن سعد : 4 / 127 ، 128).

(12/426)


وقال شهر بن حوشب ، عن عبد الرحمن بن غنم ، عن حديث الحارث بن عميرة قال : طعن أبو عبيدة بن الجراح ، وشرحبيل بن حسنة وأبو مالك الاشعري جميعا في يوم واحد.
روى له ابن ماجة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أحمد بن أبي الخير ، قال : أنبأنا أبو القاسم بن يونس ، قال : أخبرنا أبو طالب بن يوسف ، قال : أخبرنا الحسن بن علي الجوهري ، قال : أخبرنا أبو حفص بن الزيات ، قال : أخبرنا جعفر بن محمد الفريابي ، قال : حدثنا صفوان بن صالح ، قال : حدثنا الوليد بن مسلم ، قال : حدثنا شيبة بن الأحنف الأوزاعي ، قال : حدثنا أبو سلام الأسود ، قال : حدثنا أبو صالح الاشعري ، عن أبي عبد الله الاشعري ، قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه ثم جلس في عصابة منهم ، فدخل رجل فقام يصلي فجعل لا يركع وينقر في سجوده والنبي صلى الله عليه وسلم ينظر إليه ، فقال : أترون هذا ، لو مات على هذا لمات على غير ملة محمد صلى الله عليه وسلم ينقر صلاته كما ينقر الغراب الدم ، مثل الذي يصلي ولا يركع وينقر في سجوده كالجائع لا يأكل إلا تمرة أو تمرتين فما يغنيان عنه ، فأسبغوا الوضوء ، ويل للاعقاب من النار ، وأتموا الركوع والسجود.
قال أبو صالح الاشعري : فقلت لابي عبد الله الاشعري : من حدثك هذا الحديث ؟ قال : أمراء الاجناد : خالد بن الوليد ، وعمرو بن العاص ، ويزيد بن أبي سفيان ، وشرحبيل بن حسنة كل هؤلاء سمعوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم (1).
__________
(1) أخرجه البخاري في تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2690.

(12/427)


روى (1) منه : أتموا الوضوء ، ويل للاعقاب من النار"عن العباس بن عثمان المعلم ، وعثمان بن إسماعيل الهذلي ، عن الوليد بن مسلم ! فوقع لنا بدلا عاليا.
2720 - س : شرحبيل بن مدرك الجعفي الكوفي (2).
روى عن : عبد الله بن عباس ، وعبد الله بن نجي الحضرمي (س) ، وأبيه مدرك الجعفي.
روى عنه : أبو أسامة حماد بن أسامة (س) ، ومحمد بن عبيد الطنافسي.
قال أبو بكر بن أبي خيثمة (3) ، عن يحيى بن معين : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (4).
روى له النسائي حديثا واحدا وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة ، وأبو الحسن بن البخاري
__________
(1) ابن ماجة (455) في الطهارة ، باب : غسل العراقيب.
(2) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2702 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1496 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 551 ، وأسد الغابة : 2 / 389 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2280 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 325 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2932.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1496.
(4) 1 / الورقة 187. وقال ابن شاهين : ثقة (الترجمة 551).
وذكره ابن خلفون في "الثقات" أيضا (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160). وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.

(12/428)


المقدسيان ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، قالوا : أخبرنا حنبل بن عبد الله ، قال : أخبرنا أبو القاسم ابن الحصين ، قال : أخبرنا أبو علي ابن المذهب ، قال : أخبرنا أبو بكر بن مالك ، قال (1) : حدثنا عبد الله بن أحمد ، قال : حدثني أبي ، قال : حدثنا محمد بن عبيد ، قال : حدثنا شرحبيل بن مدرك الجعفي ، عن عبد الله بن نجي الحضرمي ، عن أبيه ، قال : قال علي رضي الله عنه : كانت لي من رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلة لم تكن لاحد من الخلائق ، إني كنت آتية كل سحر فأسلم عليه حتى يتنحنح ، وإني جئت ذات ليلة فسلمت عليه ، فقلت : السلام عليك يا نبي الله. فقال : على رسلك يا أبا حسن حتى أخرج إليك ، فلما خرج قلت : يا نبي الله أغضبك أحد. قال : لا. قلت : فما لك لم تكلمني فيما مضى حتى كلمتني الليلة ؟ فقال : إني سمعت في الحجرة حركة ، فقلت : من هذا ؟ قال : أنا جبريل. فقلت : ادخل. قال : لا ، اخرج ، فلما خرجت قال : إن في بيتك شيئا لا يدخله ملك ما دام فيه. قلت : ما أعلمه يا جبريل. قال : اذهب فانظر. ففتحت البيت فلم أجد فيه شيئا غير جرو كان يلعب به الحسن. فقلت : ما وجدت إلا جروا. قال : إنها ثلاث لن يلج ملك ما دام فيها أبدا واحدا منها كلب أو جنابة أو صورة روح.
رواه (2) عن القاسم بن زكريا بن دينار الكوفي عن أبي أسامة عنه ، نحوه.
__________
(1) مسند أحمد : 1 / 85.
(2) المجتبى : 3 / 12.

(12/429)


1721 - د ت ق : شرحبيل بن مسلم بن حامد الخولاني الشامي (1).
روى عن : تميم الداري ، وثوبان (2) مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وجبير بن نفير ، وروح بن زنباع الجذامي ، وأبي حي شداد بن حي المؤذن ، وأبي عثمان سعيد بن هانئ الخولاني ، وأبي عمرو شراحيل بن عمرو العنسي ، وشراحيل بن معشر العنسي ، وشرحبيل بن أيمن ، وشريك بن نهيك الخولاني ، وشفعة السمعي (د) ، وأبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي (د ت ق) ، وعبد الله بن بسر المازني ، وعتبة بن عبد السلمي ، وعمرو بن الأسود ، وعمير بن سيف الخولاني ، وغضيف بن الحارث ، وأبيه مسلم بن حامد الخولاني ، والمقدام بن معدي كرب ، وأبي الدرداء - يقال : مرسل ، وأبي عنبة الخولاني ، وأبي فالج الأنماري.
روى عنه : إسماعيل بن عياش (د ت ق) ، وثور بن يزيد ، وحريز بن عثمان ، وأبو وهب عمر بن عبد الرحمن القيسي : الشاميون.
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 250 ، وطبقات خليفة : 313 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2700 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 5 / الورقة 23 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 456 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 215 ، 227 ، 237 ، 351 ، 352 ، 690 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1495 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، والسابق واللاحق : 118 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2281 ، والمغني : 1 / الترجمة 2756 ، والعبر : 1 / 279 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وتاريخ الاسلام 5 / 86 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3685 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 325 ،
والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2933.
(2) وقع في حاشية النسخة تعليق بخط الذهبي نصه : روايته عن تميم ، وثوبان وغيرهما مراسيل".

(12/430)


قال عبد الله بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه : من ثقات الشاميين.
وقال أبو عبيد الآجري (1) : سألت أبا داود ، فقال : سمعت أحمد يرضاه.
وقال إسحاق بن منصور (2) ، عن يحيى بن معين : ضعيف (3).
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (4) : ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" وقال (5) : اختتن في ولاية عبد الملك بن مروان (6).
روى له أبو داود ، والترمذي ، وابن ماجة.
2722 - د : شرحبيل بن يزيد المعافري المصري (7).
روى عن : عبد الرحمن بن رافع التنوخي (د) ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص حديث : "ما أبالي ما أتيت إن أنا شربت ترياقا ، أو تعلقت تميمة.
__________
(1) سؤالاته : 5 / الورقة 23.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1495.
(3) ولكن قال عباس الدوري ، عن يحيى : ثقة. (تاريخه : 2 / 250).
(4) ثقاته ، الورقة 23.
(5) 1 / الورقة 187.
(6) وقال يعقوب بن سفيان : حدثنا آدم ، قال : حدثنا إسماعيل بن عياش ، قال حدثني شرحبيل بن مسلم وهو من ثقات أهل الشام حسن الحديث (المعرفة : 2 / 456). ونقل ابن خلفون ، عن ابن نمير توثيقه (تهذيب التهذيب : 4 / 325). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق فيه لبن.
(7) تقدم ذكره في ترجمة شرحبيل بن شريك.

(12/431)


وروى عنه : سعيد بن أبي أيوب (د) ، قاله أبو داود (1) عن عبيد الله بن عمر القواريري ، عن أبي عبد الرحمن المقرئ ، عن سعيد. والمعروف : شرحبيل بن شريك. وقد رواه أبو بكر بن أبي شيبة وغير واحد ، عن المقرئ كذلك.
أخبرنا به عاليا جدا على الصواب أبو إسحاق ابن الدرجي ، قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، قال : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ.
قال أبو جعفر : وأخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة.
قالا (2) : أخبرنا سليمان بن أحمد الطبراني ، قال : حدثنا هارون بن ملول ، قال : حدثنا أبو عبد الرحمن المقرئ ، قال : حدثنا سعيد بن أبي أيوب ، عن شرحبيل بن شريك ، عن عبد الرحمن بن رافع ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أبالي ما أتيت أو ما ركبت إذا ما تعلقت تميمة ، أو شربت ترياقا ، أو قلت الشعر من قبل نفسي". فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين.
2723 - قد : شرقي البصري (3).
__________
(1) أبو داود (3869) في الطب ، باب : في الترياق.
(2) يعني : ابن ريذة ، وأبا نعيم.
(3) علل أحمد : 1 / 163 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2714 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1641 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، 84 ، وأنساب السمعاني : 8 / 419 ، ومعجم البلدان : 1 / 541 ، 636 و728 ، 902 و2 / 58 ، 282 ، 304 ، =

(12/432)


روى عن : عكرمة مولى ابن عباس (قد) (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله) (1) قال : هذا للامراء.
روى عنه : شعبة (قد).
قال أبو حاتم (2) : ليس بحديثه بأس.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود في "القدر"هذا الحرف من التفسير.
• • •
__________
= 525 و3 / 421 ، 548 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1873 ، والمغني : 1 / الترجمة 2757 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3687 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 326 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2995.
(1) الرعد : 11.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1641.
(3) 1 / الورقة 187. وقال الذهبي : مجهول (الميزان : 2 / الترجمة 3687). وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(12/433)


من اسمه شريح
2724 - س : شريح بن أرطاة بن الحارث النخعي الكوفي (1).
روى عن : عائشة (س) في "القبلة للصائم.
روى عنه : إبراهيم النخعي (س) ، والحكم بن عتيبة ، وعلقمة بن قيس (س).
قال أبو حاتم (2) : ليس له كبير رواية.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
__________
(1) تاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 250 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2613 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 79 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1461 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 532 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 278 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2283 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 326 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2936.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1461 ، وقاله البخاري. (تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2613).
(3) 1 / الورقة 187 ، وقال يعقوب بن سفيان : شريح بن أرطاة كان ثقة (المعرفة 2 / 79) ، وذكره ابن شاهين في (الثقات ، الترجمة ، 532) ، وقال : قال يحيى : وشريح بن أرطاة ، كوفي ، ثقة وهو أقدم من شريح بن شرحبيل القاضي. وذكره ابن خلفون في الثقات. (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(12/434)


روى له النسائي. وقد وقع لنا حديثه عاليا جدا.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، وأبو الغنائم بن علان ، وأحمد بن شيبان ، وزينب بنت مكي ، قالوا : أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ ، قال : أخبرنا القاضي أبو بكر الأنصاري ، قال : أخبرنا أبو محمد الجوهري ، قال : أخبرنا أبو الحسن بن كيسان النحوي ، قال : حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي ، قال : حدثنا سليمان بن حرب ، قال : حدثنا شعبة ، عن الحكم ، عن إبراهيم أن علقمة وشريح بن أرطاة - رجلا من النخع - كانا عند عائشة ، فقال أحدهما لصاحبه : سلها عن القبلة للصائم ، فقال : ما كنت لارفث عند أم المؤمنين ، فقالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ، ويباشر وهو صائم وكان أملككم لاربه.
رواه عن الحسن بن محمد الزعفراني (1) عن ابن أبي عدي ، وعن إسحاق بن منصور (2) عن عبد الرحمن بن مهدي جميعا عن شعبة ، نحوه ، ومن طرق أخر. فوقع لنا عاليا بدرجتين.
2725 - بخ س : شريح بن الحارث بن قيس بن الجهم (3) بن
__________
(1) النسائي في الصوم من سننه الكبرى (تحفة الاشراف : 11 / 419 حديث 16141).
(2) نفسه.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 131 ، ومصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15781 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 250 ، 251 ، وعلل ابن المديني : 43 ، وتاريخ خليفة : 155 ، 179 ، 200 ، وطبقاته : 145 ، وعلل أحمد : 1 / 98 ، 105 ، 177 ، 183 ، 212 ، 217 ، 241 ، 254 ، 316 ، 318 ، 336 ، 337 ، 395 ، 405 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2611 ، وتاريخه الصغير : 1 / 149 ، 154 ، 167 ، 168 ، والكنى لمسلم ، الورقة 6 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، سؤالات الآجري لابي داود : =

(12/435)


معاوية بن عامر بن الرائش بن الحارث بن معاوية بن ثور بن مرتع بن كندة الكندي ، أبو أمية الكوفي القاضي. ويقال : شريح بن شرحبيل ، ويقال : ابن شراحيل. ويقال : إنه من أولاد الفرس الذين كانوا باليمن.
أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يلقه على الصحيح.
قال يحيى بن معين : كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يسمع منه. استقضاه عمر بن الخطاب على الكوفة. وأقره علي بن أبي طالب ، وأقام على القضاء بها ستين سنة ، وقضى بالبصرة سنة ، ويقال : قضى بالكوفة ثلاثا وخمسين سنة ، وبالبصرة سبع سنين.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ، وعن زيد بن ثابت ، وعبد الله بن مسعود (س) ، وعبد الرحمن بن أبي بكر الصديق ،
__________
= 3 / الورقة 132 ، وجامع الترمذي : 4 / 87 حديث 1498 ، والمعارف لابن قتيبة : 433 ، 434 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 217 ، 218 ، 715 و2 / 18 ، 557 ، 586 : 589 ، 603 ، 604 ، 652 ، 670 ، 776 ، 832 و3 / 79 ، 183 ، 190 ، 217 ، 365 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 205 ، 548 ، 653 ، 655 ، 658 ، 666 ، 668 ، والقضاة لوكيع : 2 / 189 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1458 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 533 ، وحلية الاولياء : 4 / 132 ، وجمهرة ابن حزم : 425 ، والاستيعاب : 2 / 701 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 277 ، 279 ، وتاريخ دمشق (تهذيبه : 6 / 305) ، ومعجم البلدان : 2 / 493 ، والكامل في التاريخ : 2 / 562 و3 / 21 ، 77 ، 401 ، 420 ، 483 ، ، وتهذيب النووي : 1 / 243 ، وابن خلكان : 2 / 460 - 463 ، وسير أعلام النبلاء : 4 / 100 - 106 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2284 ، وتذكرة الحفاظ 1 / 59 ، والعبر : 1 / 89 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2696 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 73 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 160 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 160 ، ومراسيل العلائي : 282 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 326 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3880 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2937 ، 2945 ، وشذرات الذهب : 1 / 85.

(12/436)


وعروة البارقي ، وعلي بن أبي طالب (س) ، وعمر بن الخطاب (س).
روى عنه : إبراهيم النخعي (س) ، وأنس بن سيرين ، وتميم بن سلمة ، وسعيد بن حيان التيمي ، وشريح بن الحارث الكوفي آخر غيره ، وأبو وائل شقيق بن سلمة ، وعامر الشعبي (بخ س) ، والعباس بن ذريح ، وعبد الاعلى بن عامر ، وأبو قيس عبد الرحمن بن ثروان ، وعبد العزيز بن رفيع ، وعبيد بن نسطاس والد أبي يعفور الكوفي ، وأبو حصين عثمان بن عاصم الأسدي ، وعطاء بن السائب ، وعمر بن قيس الماصر ، وقيس بن أبي حازم ، وقيس بن زيد ، ومجاهد بن جبر المكي ، ومحمد بن سيرين ، ومرة الطيب ، ومغراء الضبي (1) ، ومغيرة الثقفي والد هشام بن المغيرة ، وابن أبي صفية الكوفي (س) ، وأم داود الوابشية.
قال علي بن عبد الله بن معاوية بن ميسرة بن شريح الشريحي : حدثني أبي عن أبيه معاوية ، عن أبيه ميسرة ، عن أبيه شريح قال : وليت القضاء لعمر وعثمان وعلي ومعاوية ، ويزيد بن معاوية ولعبد الملك إلى أيام الحجاج فاستعفيت الحجاج. قال : وكان له مئة وعشرون سنة وعاش بعد استعفائه الحجاج سنة ثم مات.
وقال ضمرة بن ربيعة ، عن حفص بن عمر : قضى شريح ستين سنة.
وقال علي ابن المدنيي : ولي شريح البصرة سبع سنين في زمن
__________
(1) علق المؤلف في حاشية النسخة مشيرا إلى ورود هذا الاسم في رواية أخرى : مغيرة الضبي.

(12/437)


زياد ، وولي الكوفة ثلاثا وخمسين سنة. قال علي : ويقال : تعلم شريح العلم من معاذ بن جبل.
وقال معاوية بن صالح ، عن يحيى بن معين : قضى شريح لعمر وللحجاج بن يوسف.
وقال حنبل بن إسحاق ، عن يحيى بن معين : شريح بن هانئ كوفي ، وشريح بن أرطاة كوفي وشريح القاضي أقدم منهما وهو ثقة (1).
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (2) : شريح بن الحارث الكندي القاضي كوفي تابعي ثقة.
وقال أيوب بن جابر ، عن أبي حصين : كان شريح إذا قيل له : ممن أنت ؟ قال : ممن أنعم الله عليه بالاسلام ، ثم عديد لكندة. ويقال : إنما خرج إلى المدينة لان أمة تزوجت بعد ابيه فاستحيى من ذلك فخرج وكان شاعرا قائفا.
وقال أيوب السختياني (3) ، عن محمد بن سيرين : كان شريح شاعرا وكان زاجرا ، وكان قائفا ، وكان كوسجا ، وكان قاضيا.
وقال حفص بن غياث (1) ، عن أشعث ، عن محمد بن سيرين : أدركت الكوفة وبها أربعة ممن يعد بالفقه ، فمن بدأ بالحارث ثنى بعبيدة
__________
(1) قال أبو بكر بن أبي خيثمة ، عن ابن معين : شريح القاضي ، ثقة (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1458) وكذلك قال عباس الدوري عن ابن معين (تاريخه : 2 / 251).
(2) ثقاته ، الورقة 23.
(3) طبقات ابن سعد : 6 / 132.
(4) المعرفة ليعقوب : 2 / 557 و3 / 365.

(12/438)


ومن بدأ بعبيدة ثنى بالحارث ثم علقمة الثالث ثم شريح الرابع. قال : ثم يقول ابن سيرين : وإن أربعة أخسهم شريح لخيار.
وقال علي بن عابس ، عن أشعث ، عن ابن سيرين : قدمت الكوفة وبها أربعة آلاف يطلبون الحديث ، وسرج أهل الكوفة أربعة : عبيدة السلماني ، والحارث الأعور ، وعلقمة بن قيس ، وشريح وكان أخسهم.
وقال عبد الله بن إدريس ، عن عمه ، عن الشعبي : أحدثك عن القوم كأنك شاهدهم ، كان شريح أعلم القوم بالقضاء ، وكان عبيدة يوازي شريحا في علم القضاء ، وأما علقمة فانتهى إلى قول عبد الله لم يجاوزه ، وأما مسروق فأخذ من كل ، وأما الربيع بن خثيم فأقل القوم علما وأورعهم ورعا. قال : وكان من كلام شريح : الخصم داؤك والشهود شفاؤك.
وقال الأعمش (1) ، عن أبي وائل : كان شريح يقل غشيان عبد الله ، فقيل له : ولم ؟ قال : للاستغناء.
وقال سيار أبو الحكم ، عن الشعبي (2) : أخذ عمر بن الخطاب فرسا من رجل فحمل عليه رجلا فطب عنده فحاكمه الرجل ، فقال : اجعل بيني وبينك رجلا. قال الرجل : فإني أرضى بشريح العراقي. فأتوا شريحا ، فقال شريح لعمر : أخذته صحيحا سليما فأنت له ضامن حتى ترده صحيحا.
فأعجب عمر بن الخطاب فبعثه قاضيا.
__________
(1) تاريخ عباس الدوري : 2 / 250 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1458.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 132 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1458.

(12/439)


وقال أبو إسحاق السبيعي (1) ، عن هبيرة بن يريم : إن عليا جمع الناس في الرحبة ، وقال : إني مفارقكم ، فاجتمعوا في الرحبة رجال أيما رجال ، فجعلوا يسألونه حتى نفذ ما عندهم ولم يبق إلا شريح ، فجثا على ركبتيه وجعل يسأله ، فقال له علي : إذهب فأنت أقضى العرب.
وقال شعيب بن الحبحاب (2) ، عن إبراهيم : إن شريحا كان إذا خرج للقضاء ، قال : سيعلم الظالمون حظ من نقصوا إن الظالم ينتظر العقاب ، وإن المظلوم ينتظر النصر.
وقال سفيان الثوري (3) ، عن أبي حصين : اختصم إلى شريح رجلان فقضى على أحدهما ، فقال : قد علمت من حيث أتيت. فقال له شريح : لعن الله الراشي والمرتشي والكاذب.
وقال الهيثم بن عدي ، عن مجالد ، عن الشعبي : شهدت شريحا وجاءته امرأة تخاصم رجلا ، فأرسلت عينها. فقلت : يا أبا أمية ما أظنها إلا مظلومة. فقال : يا شعبي إن إخوة يوسف جاؤا أباهم عشاء يبكون.
وقال عبد الله بن عون (4) ، عن إبراهيم : إن رجلا أقر عند شريح بشيء ثم ذهب ينكر ، فقال شريح : قد شهد عليك ابن أخت خالتك !
وقال سفيان بن عيينة ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : اختصم إلى شريح في ولد هرة ، فقالت امرأة : هو ولد هرتي ، وقالت الاخرى :
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1458.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 135.
(3) نفسه.
(4) نفسه. وقال محمد بن سيرين نحوه.

(12/440)


هو ولد هرتي. فقال شريح : القيها مع هذه فإن هي قرت ودرت واسبطرت فهي لها ، وإن هي هرت وفرت وأزبأرت فليس لها.
قال أبو محمد بن قتيبة في هذا الحديث : قوله : اسبطرت : يريد امتدت للارضاع ، يقال : اسبطر الشئ : إذا امتد. وأزبأرت اقشعرت وتنفشت.
وقال عبد الله بن إدريس ، عن عبد الله بن أبي السفر ، عن الشعبي : ما نعلم أحدا انتصف من شريح إلا أعرابي أتاه في خصومة فجعل يكلمه ويمسه بيده ، فقال له شريح : إن لسانك أطول من يدك. فقال له الاعرابي : أسامري فلا يمس (1). قال : فلما أراد أن يقوم ، قال له شريح : إني لم أرد بهذا سوءا فقال له الاعرابي : ولا أجرمت إليك (2).
قال عبد الله بن إدريس : وكانت القضاة تكره أن يقوم الخصم وهو غضبان.
وقال عمرو بن دينار (3) ، عن أبي الشعثاء جابر بن زيد البصري : أتانا زياد بشريح فقضى فينا سنة لم يقض فينا مثله قبله ولا بعده.
وقال سفيان الثوري (4) ، عن رجل ، عن شريح ، قال : قيل له : بأي شيء أصبت هذا العلم ؟ قال : بمفاوضة للعلماء آخذ منهم وأعطيهم.
__________
(1) إشارة إلى قوله تعالى : (قال فما خطبك يا سامري) إلى قوله تعالى : (قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس)...الآية طه 95 - 97.
(2) ثقات العجلي ، الورقة 23.
(3) المعرفة ليعقوب : 2 / 587.
(4) حلية الاولياء 4 / 134. والذي فيه : بمقاومة العلماء.
وليس بشيء.

(12/441)


وقال أيوب (1) ، عن محمد بن سيرين : قال شريح : إنما اقتفي الاثر فما وجدت في الاثر ، حدثتكم.
وقال أبو بكر الهذلي ، عن الشعبي : سمعت شريحا جاءه رجل من مراد ، فقال : يا أبا أميد كم دية الاصابع ؟ قال : عشر عشر. قال : يا سبحان الله أسواء هاتان - وجمع بين الخنصر والابهام - ؟ فقال شريح : يا سبحان الله أسواء أذنك ويدك ؟ فإن الاذن تواريها العمامة ، والشعر والكمة فيها نصف الدية ، وفي اليد نصف الدية ، ويحك إن السنة سبقت قياسكم فاتبع ولا تبتدع ، فإنك لن تضل ما أخذت بالاثر.
قال أبو بكر : قال لي الشعبي : يا هذلي لو أن أحنفكم (2) قتل وهذا الصبي في مهده أكان ديتهما سواء ؟ قلت : نعم. قال : فأين القياس.
وقال أشعث بن سوار ، عن الشعبي : خرجت في العبد مع مسروق وشريح ، وكان من أكثر أهل الكوفة صلاة فما صليا قبلها ولا بعدها.
وقال جرير ، عن مغيرة : كان شريح يدخل يوم الجمعة بيتا يخلو فيه لا يدري الناس ما يصنع فيه.
وقال الأعمش (3) ، عن أبي وائل : قال لي شريح في الفتنة ، يعني : فتنة ابن الزبير : ما أخبرت ولا استخبرت ولا ظلمت مسلما ولا معاهدا دينارا ولا درهما. قال : قلت له : لو كنت على حالك لاحببت
__________
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 136 ، 137.
(2) يريد الأحنف بن قيس التميمي ، شيخ بني تميم في البصرة.
(3) حلية الاولياء : 4 / 133.

(12/442)


أن أكون قد مت. فأومأ إلى قلبه ، فقال : كيف بهذا.
وفي رواية قال : فكيف بما في صدري تلتقي الفئتان إحداهما أحب إلي من الاخرى.
وقال أبو حيان التيمي (1) ، عن أبيه : كان شريح ليس له مثعب شارع (2) إلا في داره ، وكان يموت السنور لاهله فيأمر به فيدفن في داره اتقاء أذى المسلمين.
وقال الرياشي (3) ، عن الأصمعي : قال رجل لشريح : لقد بلغ الله بك يا أبا أمية. قال : إنك لتذكر النعمة في غيرك وتنساها فيك. قال : إني والله لا حسدك على ما أرى. قال : ما يفعل الله بهذا ولا ضرني.
وقال هشام ابن الكلبي ، عن أبيه : أتى شريح سوق الابل بناقة يبيعها فسامه بها أعرابي ، فقال : كيف سيرها ؟ قال : خذ الزمام بشمالك والسوط بيمينك ، وعليك الطريق. قال : كيف حملها. قال : الحافظ احمل عليه ما شئت. قال : كيف حلبها ؟ قال : قرب المحلب وشأنك. قال : كم الثمن ؟ قال : ثلاث مئة درهم. فوزن له الثمن ، فلما مضى بها إذا هي بطيئة السير قليلة الحلب ، وقد قال له : إن رأيت ما تحب وإلا فسل عن جبانة كندة ، عن شريح بن الحارث. فأقبل يسأل عنه فرآه في المسجد ، والخصوم بين يديه ، فقال : ديان أيضا ، لا حاجة لنا في ناقتك. قال : يا غلام خذ الناقة واردد عليه دراهمه.
وقال أبو بكر محمد بن الحسن بن زياد النقاش ، عن أحمد بن عبد الرحيم ، عن وكيع ، عن الأعمش ، عن الشعبي : سئل شريح القاضي عن الجراد ، فقال : قبح الله الجرادة فيها خلقة سبعة جبابرة ،
__________
(1) المعرفة ليعقوب : 2 / 588 ، 589.
(2) أي مجرى الماء.
(3) حلية الاولياء : 4 / 136 ، 137.

(12/443)


رأسها رأس فرس ، وعنقها عنق ثور ، وصدرها صدر أسد ، وجناحها جناح نسر ، ورجلاها رجلا جمل ، وذنبها ذنب حية ، وبطنها بطن عقرب.
وقال الهيثم بن عدي ، عن مجالد بن سعيد : قلت للشعبي : يقال في المثل : إن شريحا أدهى من الثعلب ، وأحيل فما هذا ؟ فقال لي : ذاك أن شريحا خرج أيام الطاعون إلى النجف ، فكان إذا قام يصلي يجئ ثعلب فيقف تجاهه فيحاكيه ويخيل بين يديه فيشغله عن صلاته ، فلما طال ذلك عليه نزع قميصه فجعله على قصبة وأخرج كميه وجعل قلنسوته وعمامته عليه ، فأقبل الثعلب فوقف على عادته ، فأتاه شريح من خلفه فأخذه بغتة ، فلذلك يقال : هو أدهى من الثعلب وأحيل.
قال شريك ، عن يحيى بن قيس الكندي : أوصى شريح أن يصلى عليه بالجبانة وأن لا يؤذن به أحد ولا تتبعه صائحة ، وأن لا يجعل على قبره ثوب ، وأن يسرع به السير ، وأن يلحد له.
وقال محمد بن إسماعيل الاحمسي ، عن المحاربي : زعم أشعث بن سوار أن شريحا مات وهو ابن مئة وعشر سنين. وفي رواية أخرى : عن أشعث بن سوار أنه مات وله مئة وعشرون سنة (1).
وقال أبو بكر بن أبي شيبة (2) ، وأبو عبيد ، والهيثم بن عدي ، وأبو نعيم (3) ، وغير واحد : مات سنة ثمان (4) وسبعين.
__________
(1) تاريخ الدوري : 2 / 250 والذي فيه : مات وهو ابن مئة وعشر سنين ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2611. والذي فيه : مات وله مئة وعشرون سنة.
(2) المصنف : 13 / 15781.
(3) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2611 ، وطبقات خليفة : 145.
(4) هكذا بخط المؤلف ، والذي نقله ابن أبي شيبة في مصنفه والبخاري وغيره عن أبي نعيم أنهما قالا : ست وسبعين"ولكن انتظر الاختلاف في الرواية بعد قليل.

(12/444)


زاد أبو نعيم : زمن مصعب بن الزبير وهو ابن مئة وثمان سنين بعد ما عزل عن القضاء بسنتين.
وقال خليفة بن خياط (5) ، ومحمد بن عبد الله بن نمير ، وغير واحد : مات سنة ثمانين.
وقال المدائني : مات سنة اثنتين وثمانين.
وقال خليفة في موضع آخر : مات سنة سبع وثمانين.
وقال أبو نعيم في رواية أخرى : مات سنة ثلاث وتسعين. وفي رواية أخرى : سنة ست وتسعين.
وقال علي بن عبد الله التميمي : مات سنة سبع وسبعين. قال : ويقال : سنة تسع وتسعين.
قال البخاري في "الاحكام"من"الجامع" (1) : وقال شريح القاضي وسأله رجل شهادة. فقال : ائت الامير حتى أشهد لك.
وقال فيه أيضا (2) : وقضى شريح والشعبي ، ويحيى بن يعمر في المسجد (3).
وروى له في "الأدب"قوله. وروى له النسائي (4).
__________
(1) البخاري : 9 / 86.
(2) البخاري : 9 / 85.
(3) وذكره ابن حبان في الثقات (1 / الورقة 187) وكذلك ابن شاهين : (الترجمة : 533) وقال : ثقة كما وثقه ابن سعد ، والذهبي ، وابن حجر ، وغيرهم.
(4) هذا هو آخر الجزء الحادي والثمانين من الاصل بخط مصنفه ، وفي نهايته مجموعة من السماعات على المؤلف منها ما هو بخطه ، ومنها ما هو بخط غيره ، فالحمد لله على نعمه ومننه وآلائه.

(12/445)


2726 - د س ق : شريح بن عبيد بن شريح بن عبد بن عريب الحضرمي المقرائي (1) ، أبو الصلت وأبو الصواب الشامي الحمصي.
روى عن : أيوب بن عبد الله بن مكرز ، وبشير بن عقربة الجهني ، وثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وجبير بن نفير (د) ، والحارث بن الحارث العامدي (2) ، وحبيب بن عبيد ، وخداش ، والزبير بن الوليد (د سي) ، وسعد بن أبي وقاص (د) - ولم يدركه - وشراحيل بن معشر العنسي ، وشرحبيل بن السمط ، وأبي أمامة صدي بن عجلان الباهلي (3) (د) ، والصعب بن جثامة الليثي - ولم يدركه - وظبيان الشامي ، وأبي بحرية عبد الله بن قيس التراغمي ، وعبد الرحمن بن سلامة ، وعبد الرحمن بن عائذ الأزدي (س) ، وعتبة بن عبد السلمي ، والعرباض بن سارية ، وعقبة بن عامر الجهني ، وعمرو بن الأسود (د) ، وفضالة بن عبيد ، وقزعة بن يحيى ، وكثير بن مرة الحضرمي (د) ، وكعب الاحبار (فق) - ولم يدركه - ومالك بن يخامر السكسكي ،
__________
(1) علل أحمد : 1 / 365 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2618 ، والكنى لمسلم ، الورقة 55 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 291 و2 / 318 ، 330 ، 429 ، 447 ، 529 ، 754 ، والجرح والتعديل : 4 / 1464 ، والمراسيل : 90 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، وإكمال ابن ماكولا 4 / 279 و7 / 319 ، ومعجم البلدان : 4 / 910 ، وأسد الغابة : 2 / 394 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2285 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2698 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 74 ، وتاريخ الاسلام : 4 / 257 ، ورجال ابن ماجة ، الورقة 2 ، والمراسيل للعلائي : 283 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 161 ، ونهاية السول ، الورقة 139 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 328 ، والتقريب : 1 / 349 ، وخلاصة الخزرجي 1 / الترجمة 2938 ، وتهذيب تاريخ دمشق : 6 / 318.
(2) قال أبو حاتم : لم يدرك الحارث بن الحارث. (المراسيل : 90).
(3) قال أبو حاتم : لم يدرك أبا أمامة. (المراسيل : 90).

(12/446)


ومعاوية بن أبي سفيان ، والمقداد بن الأسود ، والمقدام بن معدي كرب (1) (د) ، ويزيد بن خمير اليزني ، ويزيد بن ميسرة بن حلبس ، وأبي إدريس الخولاني ، وأبي الدرداء (ق) ، وأبي ذر الغفاري - ولم يدركه - وأبي راشد الحبراني (د) ، وأبي رهم السماعي وأبي زهير النميري ، وأبي طيبة الكلاعي (د) ، وأبي عذبة الحضرمي الحمصي ، وأبي مالك الاشعري (2) (د) ، وأبي مسلم الجليلي.
روى عنه : ثور بن يزيد الرحبي ، وصفوان بن عمرو (د س ق) ، وضمرة بن ربيعة (د فق) ، وضمضم بن زرعة (د فق) ، وأبو دوس عثمان بن عبيد اليحصبي ، ومعاوية بن صالح الحضرمي الحمصي.
قال أحمد بن عبد الله العجلي (3) : شامي تابعي ثقة.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي ، عن دحيم : من شيوخ حمص الكبار ، ثقة.
وقال غيره : سئل محمد بن عوف هل سمع شريح بن عبيد من أبي الدرداء ؟ فقال : لا. قيل له : فسمع من أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : ما أظن ذلك ، وذلك أنه لا يقول في شيء من ذلك سمعت وهو ثقة.
وقال أبو عبيد الآجري ، عن أبي داود : لم يدرك سعد بن مالك.
وقال النسائي : ثقة.
__________
(1) قال أبو حاتم : لم يدرك المقدام. (المراسيل : 90).
(2) قال أبو حاتم : شريح بن عبيد ، عن أبي مالك الاشعري ، مرسل.
(المراسيل : 90).
(3) ثقاته ، الورقة 23.

(12/447)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة (2).
أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي قال : أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني ، وغير واحد ، قالوا : أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله ، قالت : أخبرنا أبو بكر بن ريذة ، قال : أخبرنا أبو القاسم الطبراني ، قال : حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة ، وأحمد بن يزيد (3) الحوطي ، قالا : حدثنا المغيرة ، قال : حدثنا صفوان بن عمرو ، قال : حدثني شريح بن عبيد ، عن عبد الرحمن بن عائذ الأزدي ، عن عمرو بن عبسة السلمي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكثر القبائل في الجنة مذحج في حديث طويل.
رواه النسائي (4) عن عمران بن بكار الحمصي ، عن أبي المغيرة. فوقع لنا بدلا عاليا. وليس له عنده سوى هذا الحديث وحديث آخر في "اليوم والليلة"قد كتبناه في ترجمة الزبير بن الوليد.
2727 - خ س : شريح بن مسلمة التنوخي الكوفي (4).
__________
(1) 1 / الورقة 187.
(2) قال أبو زرعة الرازي : شريح بن عبيد الحضرمي لم يسمع من أبي بكر الصديق ، (المراسيل لابن أبي حاتم : 90) وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة ، وكان يرسل كثيرا.
(3) في حاشية نسخة المؤلف تعليق بخط الذهبي نصه : هو أحمد بن عبد الله بن يزيد ، نسبة إلى جده.
(4) في المناقب من سننه الكبرى (تحفة الاشراف : 8 / 162) حديث 10764).
(5) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2619 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1469 ، =

(12/448)


روى عن : إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي (خ س) ، وأبي يحيى إسماعيل بن إبراهيم التيمي ، وشريك بن عبد الله النخعي ، وعبد الله بن جعفر بن نجيح المديني ، وعمرو بن عبد الغفار الفقيمي ، ومندل بن علي العنزي ، وهياج بن بسطام البرجمي.
روى عنه : أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي (خ س) ، وعبد الله بن أسامة العدوي ، وعبيد بن كثير العامري ، ومحمد بن أحمد بن عبد الله بن زياد الزيات ، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي حديثا واحدا ، ومحمد بن عمر بن الوليد الكندي.
قال أبو حاتم (1) : صدوق.
وذكره بن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : سمع منه أبي حديثا واحدا عند عمر بن حفص بن غياث حدثه عن شريك أنه قال : قليل من الادب خير من كثير من العلم.
قال محمد بن عبد الله الحضرمي : مات سنة اثنتين وعشرين ومئتين وكان ثقة (4).
__________
= وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، ورجال البخاري للباجي ، الورقة 172 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 279 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 216 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2286 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 74 ، وتاريخ الاسلام. الورقة 203 (أيا صوفيا 3007) ، وإكمال مغلطاي : 20 / الورقة 162 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 329 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2939.
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1469.
(2) 1 / الورقة 187.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1469.
(4) قال الدارقطني : ثقة (تهذيب التهذيب : 4 / 329) وذكره ابن خلفون في الثقات. (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.

(12/449)


روى له البخاري ، والنسائي (1).
2728 - 4 : شريح بن النعمان الصائدي الكوفي (2).
روى عن : علي بن أبي طالب (4) ، ونافع بن عمر الجمحي (س).
روى عنه : ابنه سعيد بن شريح بن النعمان ، وسعيد بن عمرو بن أشوع ، ومحمد بن إسحاق الصاغاني (س) ، وأبو إسحاق السبيعي (4) ،
وقال : كان رجل صدق.
وقيل : إن أبا إسحاق لم يسمع منه إنما سمع من ابن أشوع عنه.
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم (3) : سألت أبي عن شريح بن النعمان ، وهبيرة بن يريم. قال : ما أقربهما. قلت : يحتج بحديثهما ؟ قال : لا ، هما شبيهان بالمجهولين.
__________
(1) وقع في حاشية نسخة المصنف تعقيب له على صاحب الكمال قوله : كان فيه وروى له مسلم. وهو وهم ، إنما روى له النسائي أيضا في النعوت واليوم والليلة.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 222 ، وعلل أحمد : 1 / 32 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2614 ، والمعرفة ليعقوب : 2 / 51 و3 / 75 ، 103 ، والترمذي : 4 / 87 حديث 1498 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1460 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 534 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 277 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2287 ، وديوان الضعفاء ، الترجمة 1875 ، والمغني : 1 / الترجمة 2759 ، والعبر : 1 / 371 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 74 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3689 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 330 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2940 ، وشذرات الذهب : 3 / 38.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1460.

(12/450)


وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
روى له الأربعة حديثا واحدا ، وقد وقع لنا بعلو عنه.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا أسعد بن أبي طاهر الثقفي ، قال : أخبرنا جعفر بن عبد الواحد الثقفي ، قال : أخبرنا أبو طاهر بن عبد الرحيم ، قال أخبرنا أبو محمد بن حيان ، قال : حدثنا إبراهيم بن شريك الأسدي ، قال : حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ، قال : حدثنا زهير ، قال : حدثنا أبو إسحاق ، قال : حدثنا شريح بن النعمان ، عن علي ، قال : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين والاذن ولا نضحي بمدابرة ولا مقابلة ، ولا عوراء ، ولا شرقاء ولا خرقاء.
قال زهير : قلت لأبي إسحاق : ما المدابرة ؟ قال : التي يقطع مؤخر أذنها.
قلت : فما المقابلة ؟ قال : التي يقطع طرف أذنها. قلت : فما الشرقاء ؟ قال : التي تشق أذنها. قلت : ما الخرقاء ؟ قال : التي يخرق طرف أذنها السمة.
أخرجوه (2) من غير وجه عن أبي إسحاق مختصرا ومطولا (3).
__________
(1) 1 / 187.
(2) قال ابن سعد : كان قليل الحديث. (طبقاته : 6 / 222) ، وقال أحمد بن حنبل : حدثنا حسن ، قال : حدثنا زهير ، قال حدثنا أبو إسحاق ، عن شريح بن النعمان ، قال أبو إسحاق : وكان رجل صدق. (علله : 1 / 23) وذكره ابن شاهين في (كتاب الثقات : الترجمة 534) ، وذكره ابن خلفون في "الثقات" أيضا ، وقال : كان رجلا مشهورا ، صدوقا في حديثه (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162). وقال الذهبي : جيد الامر ، صالح.
(الميزان : 2 / الترجمة 3689) ، وقال ابن حجر في "التقريب" : صدوق.
(3) من رواية إسرائيل ، عن أبي إسحاق : البخاري في "تاريخه الكبير" : 4 / الترجمة 2614 ، =

(12/451)


2729 - بخ م 4 : شريح بن هانئ بن يزيد بن نهيك (1) ، ويقال : ابن يزيد بن الحارث بن كعب الحارثي المذحجي ، أبو المقدام الكوفي ، أصله من اليمن. أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يره ، وكان من كبار أصحاب علي ، وشهد الحكمين بدومة الجندل.
روى عن : بلال بن رباح ، وسعد بن أبي وقاص (م س ق) ، وعلي بن أبي طالب (م س ق) ، وعمر بن الخطاب ، وأبيه هانئ (بخ د س) ، وله صحبة ، وأبي هريرة (م س) ، وعائشة أم المؤمنين (بخ م 4).
__________
= وقال : ولم يثبت رفعه ، والترمذي (1498). ومن رواية زهير عن أبي إسحاق : أبو داود (2804). ومن رواية شريك ، عن أبي إسحاق : الترمذي (1498). ومن رواية أبي بكر عياش ، عن أبي إسحاق : ابن ماجة (3142) ، والنسائي : 7 / 217. ومن رواية زياد بن خيثمة ، عن أبي إسحاق : النسائي : 7 / 217.
(1) طبقات ابن سعد : 6 / 128 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 251 ، وابن طهمان ، الترجمة 208 ، وتاريخ يحيى خليفة : 277 ، وطبقاته : 148 ، وعلل أحمد : 1 / 278 ، وفضائل الصحابة : 2 / الترجمة 1148 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2610 ، والمعرفة ليعقوب : 3 / 79 ، والترمذي : 4 / 87 حديث 1498 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 668 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1459 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 531 ، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ، الورقة 81 ، وجمهرة ابن حزم : 417 ، والاستيعاب : 2 / 702 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 277 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 416 ، والكامل في التاريخ : 3 / 160 ، 280 ، 282 ، 329 ، 333 ، 373 ، 483 ، و4 / 450 ، 452 ، وأسد الغابة : 2 / 395 ، وسير أعلام النبلاء : 4 / 107 - 109 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2288 ، وتذكرة الحفاظ : 1 / 59 ، والعبر : 1 / 89 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2705 ، ومعرفة التابعين ، الورقة 20 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 74 ، وتاريخ الاسلام : 3 / 162 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتذهيب التهذيب : 4 / 330 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3972 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2941 ، وشذرات الذهب : 1 / 86 ، وتهذيب تاريخ دمشق : 6 / 318.

(12/452)


روى عنه : حبيب بن أبي ثابت ، والحكم بن عتيبة ، وعامر الشعبي (م س) ، والعباس بن ذريح ، والقاسم بن مخيمرة (م س ق) ، وابنه محمد بن شريح بن هانئ ، ومقاتل بن بشير (د س) ، وابنه المقدام بن شريح بن هانئ (بخ م 4) ، ويونس بن أبي إسحاق السبيعي.
ووفد أبوه هانئ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له : ما لك من الولد ؟ قال لي : شريح ، وعبد الله ، ومسلم بنو هانئ. قال : فمن أكبرهم ؟ قال : شريح. قال : فأنت أبو شريح. ودعا له ولولده.
وقال سليمان بن أبي شيخ (1) ، وغيره (2) : كان جاهليا إسلاميا.
وذكره محمد بن سعد في الطبقة الاولى من تابعي أهل الكوفة ، قال (3) : وكان من أصحاب علي وشهد معه المشاهد ، وكان ثقة ، له أحاديث ، وكان كبيرا ، وقتل بسجستان مع عبيد الله بن أبي بكرة.
وقال أبو بكر الأثرم (4) : قيل لابي عبد الله أحمد بن حنبل : شريح بن هانئ صحيح الحديث ؟ فقال : نعم. هذا متقدم جدا ، روى الناس عنه.
وقال أبو بكر المروذي : سألت أحمد بن حنبل عن شريح بن هاني ، فقال : ثقة.
وقال إسحاق بن منصور (5) عن يحيى بن معين ، والنسائي : ثقة.
__________
(1) تهذيب تاريخ دمشق : 6 / 319.
(2) منهم ابن عبد البر : (الاستيعاب : 2 / 702).
(3) طبقات ابن سعد 6 / 128.
(4) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1459.
(5) نفسه ، وقاله ابن طهمان عن يحيى أيضا (سؤالاته : الترجمة 208).

(12/453)


وقال ابن خراش : صدوق.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (1).
وقال الحسن بن الحر (2) ، عن القاسم بن مخيمرة (3) : ما رأيت أفضل منه. وأثنى عليه خيرا.
وقال أبو حاتم السجستاني في كتاب"المعمرين"قالوا : وعاش شريح بن هانئ بن نهيك بن دريد بن سفيان بن سلمة ، وهو الضباب بن الحارث بن كعب بن مذحج عشرين ومئة سنة فيما ذكر ابن الكلبي عن أبي مخنف ، قال : أخبرنا أشياخنا من بني الحارث ، قالوا : ثم قتل في ولاية الحجاج بن يوسف مع ابن أبي بكرة ، فقال وهو يرتجز قبل أن يقتل :
قد عشت بين المشركين أعصرا • ثمت أدركت النبي المنذرا
وبعده صديقه وعمرا • ويوم مهران ويوم تسترا
والجمع في صفينهم والنهرا • هيهات ما أطول هذا عمرا
قال خليفة بن خياط (4) : قتل مع ابن أبي بكرة بسجستان سنة ثمان وسبعين (5).
__________
(1) 1 / الورقة 187.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 128 ، وليس فيه"وأثنى عليه خيرا.
(3) وقاله الحكم عن القاسم بن مخيمرة. (تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2610).
(4) طبقاته : 148 ، وتاريخه : 277.
(5) ذكره مسلم في المخضرمين ، وقال ابن خلفون في "كتاب الثقات" : كان من كبار التابعين ، وفضلائهم (إكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162) وقال ابن حجر في "التقريب" : مخضرم ، ثقة.

(12/454)


روى له البخاري في "الأدب"وفي"أفعال العباد" ، والباقون.
ومن ولده :
2730 - تمييز شريح بن هانئ الحارثي الاصغر (1) ، كان بالموصل.
يروي عن : شعيب الجبائي (2) ، ووهب بن منبه.
ويروي عنه : أبو مسعود عبد الرحمن بن الحسن الزجاج الموصلي.
قال شبويه بن شاهويه ، عن شريك له : كان حيا في هدم السور سنة ثمانين ومئة ، ومنزله في باب باذان من الموصل.
ذكرناه للتمييز بينهما.
- د س : شريح (3) بن يزيد الحضرمي ، أبو حيوة الحمصي المقرئ المؤذن والد حيوة بن شريح.
روى عن : إبراهيم بن أدهم ، وإبراهيم بن محمد بن زياد
__________
(1) نهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 331 ، والتقريب : 1 / 350.
(2) وقع في حاشية نسخة المؤلف تعليق نصه : الجبائي على مثال الجبلي. قلت : هو منسوب إلى جباء جبل باليمين.
(3) طبقات خليفة : 317 ، وتاريخ البخاري الكبير / : 4 / الترجمة 2616 ، وتاريخه الصغير : 2 / 299 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 364 ، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي : 409 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1467 ، وثقات ابن حبان 1 / الورقة 187 ، وإكمال ابن ماكولا : 4 / 279 ، 280 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2289 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 74 ، وتاريخ الاسلام ، الورقة 30 (أيا صوفيا : 3007) ، وغاية النهاية : 1 / 325 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 331 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2942.

(12/455)


الالهاني ، وأرطاة بن المنذر ، وأبي البرهسم حدير بن معدان بن صالح الحضرمي المقرئ ابن أخي معاوية بن صالح ، وأبي مهدي سعيد بن سنان الحمصي ، وسعيد بن عبد العزيز (د) ، وشعيب بن أبي حمزة (د س) ، وصفوان بن عمرو ، وعمران بن بشر الحضرمي ، وعنبسة بن يحيى ، ومبشر بن عبيد ، ومعان بن رفاعة السلامي.
روى عنه : إبراهيم بن إسحاق الطالقاني ، وإبراهيم بن موسى الرازي ، وأبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي ، وأبو حميد أحمد بن محمد بن المغيرة العوهي (س) ، وإسحاق بن راهويه ، وحاجب بن الوليد الأعور ، وابنه حيوة بن شريح ، وداود بن رشيد ، وعمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي (د س) ، وعيسى بن أبي عيسى ابن البرار السليمي ، وكثير بن عبيد المذحجي (د) ، ومحمد بن صدقة الجبلاني ، ومحمد بن مصفى ، وأبو التقي هشام بن عبد الملك اليزني ، والوليد بن عتبة الدمشقي ، ويحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي (س) ، ويزيد بن عبدربه الجرجسي (1).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2).
وقال محمد بن عبد الله الحضرمي مطين : مات سنة ثلاث ومئتين (3).
روى له أبو داود ، والنسائي.
__________
(1) كتب المؤلف : ويعقوب بن إبراهيم الدورقي (س)"ثم ضرب عليها.
(2) 1 / الورقة 187.
(3) وكذلك ذكر وفاته يزيد بن عبدربه ، وزاد : في صفر. (تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2616) وقال الذهبي في (الكاشف : 2 / الترجمة 2289) : ثقة.

(12/456)


2731 - خت : شريح الحجازي (1). له صحبة.
روى عنه : عمرو بن دينار ، وأبو الزبير المكي (2).
قال البخاري في "الصيد"من"الجامع" (3) : وقال شريح : كل شيء في البحر مذبوح.
لا يعرف غير هذا الحديث الواحد الموقوف.
ومن الأوهام :
- شريح (4). غير منسوب.
روى الترمذي (5) عن أبي هشام الرفاعي ، عن يحيى بن يمان ، عن شيخ من بني زهرة ، عن الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب ، عن طلحة بن عبيد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لكل نبي رفيق ، ورفيقي في الجنة عثمان". قاله غير واحد عن الترمذي هكذا.
وقال أبو العباس المحبوبي : عن الترمذي ، عن أبي هشام ، عن يحيى بن يمان ، عن شريح ، عن شيخ من بني زهرة. وقوله : عن شريح. زيادة لا معنى لها والله أعلم.
• • •
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2609 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1456 ، والاستيعاب : 2 / 703 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2290 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 331 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2945.
(2) قال ابن حجر : وهو شريح بن هانئ أبو هانئ وصله البخاري في تاريخه ، ورواه الدارقطني مرفوعا ، وموقوفا ، والموقف أصح : (تهذيب التهذيب : 4 / 331).
(3) البخاري : 7 / 116 في الصيد ، باب : قول الله تعالى : (أحل لكم صيد البحر).
(4) تهذيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 331 ، والتقريب : 1 / 150.
(5) الترمذي (3698) المناقب - باب في مناقب عثمان رضي الله عنه.

(12/457)


من اسمه شريد وشريق وشريك
2732 - بخ م د تم س ق : الشريد بن سويد الثقفي (1). له صحبة.
وهو والد عمرو بن الشريد.
وقيل : إنه من حضر موت وعداده في ثقيف ، حديثه في أهل الحجاز.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم (بخ م د تم س ق).
روى عنه : ابنه عمرو بن الشريد (بخ م د تم س ق) ، وعمرو بن نافع الثقفي الطائفي ، ويعقوب بن عاصم الثقفي (م د) ، بالشك في بعض الروايات (م) ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن (د س) (2).
__________
(1) طبقات ابن سعد : 5 / 513 ، وطبقات خليفة : 54 ، 285 ، ومسند أحمد : 4 / 221 ، 388 ، وعلله : 1 / 78 ز ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2731 ، وثقات العجلي ، الورقة 23 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1665 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، والاستيعاب : 2 / 708 ، والجمع لابن القيسراني : 1 / 220 ، وأسد الغابة : 2 / 397 ، وتهذيب النووي : 1 / 244 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2291 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2709 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 162 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 332 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3892 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2996.
(2) قال ابن سعد : أردفه النبي صلى الله عليه وسلم ، واستنشده من شعر أمية بن أبي الصلت ، قال : فجعلت أنشده ، وجعل يقول : إن كاد ليسلم. ومات الشريد بن سويد في خلافة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان.
(طبقاته : 5 / 513) ، وذكره خليفة بن خياط فيمن مات سنة ثمان وستين. (طبقاته : 285).

(12/458)


روى له البخاري في "الأدب" ، والترمذي في "الشمائل" ، والباقون.
2733 - د سي : شريق الهوزني الشامي الحمصي (1).
روى عن : عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم (د سي).
روى عنه : الازهر بن عبد الله الحرازي (د سي).
ذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (2) (3).
روى له أبو داود (4) ، والنسائي في "اليوم والليلة" (5) حديثا واحدا فيما"يستفتح به صلاة الليل.
2734 - د ت : شريك بن حنبل العبسي الكوفي (6).
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1700 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 187 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2292 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3691 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 332 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2997.
(2) 1 / الورقة 187.
(3) قال الذهبي : لا يعرف. (الميزان / : 2 / الترجمة 3691) وقال ابن حجر في التقريب : مقبول.
(4) أبو داود (5085) في الادب ، باب : ما يقول إذا أصبح.
(5) عمل اليوم والليلة (871).
(6) طبقات ابن سعد : 6 / 236 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2648 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1593 ، والمراسيل لابن أبي حاتم : 87 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 188 ، والاستيعاب : 2 / 704 ، ومعجم البلدان : 2 / 76 ، وأسد الغابة : 2 / 397 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2293 ، والمغني 1 / الترجمة 2761 ، وتجريد أسماء الصحابة : 1 / الترجمة 2713 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، وميزان الاعتدال ، 2 / الترجمة 2693 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 163 ، والمراسيل للعلائي : 284 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 332 ، والاصابة : 2 / الترجمة 3817 ، والتقريب : 1 / 35 0 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2946.

(12/459)


قال البخاري (1) : وقال بعضهم : ابن شرحبيل ، وهو وهم.
روى عن : النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ، وعن علي بن أبي طالب (د ت).
روى عنه : أبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي (د ت) ، وعمير بن قميم التغلبي.
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم (2) ، عن أبيه : ليست له صحبة ، ومن الناس من يدخله في المسند.
وذكره ابن حبان في كتاب "الثقات" (3).
روى له أبو داود (4) ، والترمذي (5) حديثا واحدا عن علي في "النهي عن أكل الثوم إلا مطبوخا.
2735 - س : شريك بن شهاب الحارثي البصري (6).
__________
(1) تاريخه الكبير : 4 / الترجمة 2648.
(2) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1593.
(3) 1 / الورقة 188 وقال ابن سعد : كان معروفا قليل الحديث (طبقاته : 6 / 236). وقال العسكري : لا تثبت له صحبة. وأورد ابن مندة حديثه وفيه التصريح بسماعه من النبي صلى الله عليه وسلم ثم ذكر أنه روى عنه عن علي. (تهذيب التهذيب : 4 / 333) وقال ابن حجر في "التقريب" : ثقة.
(4) أبو داود (3828) في الاطعمة ، باب في أكل الثوم.
(5) الترمذي (1808) في الاطعمة ، باب ما جاء في الرخصة في الثوم مطبوخا.
(6) تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2650 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1596 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 188 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2294 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3695 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 193 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 333 ، والتقريب : 1 / 350 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2947.

(12/460)


روى عن : أبي برزة الأسلمي (س).
روى عنه : الأزرق بن قيس (س) (1).
روى له النسائي حديثا واحدا. وقد وقع لنا عاليا جدا من روايته.
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري ، قال : أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان ، وأبو جعفر الصيدلاني ، قالا : أخبرنا أبو علي الحداد ، قال : أخبرنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : حدثنا يونس بن حبيب ، قال : حدثنا أبو داود الطيالسي ، قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن الأزرق بن قيس ، عن شريك بن شهاب ، قال : كنت أتمنى أن ألقى رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أسأله عن الخوارج ، فلقيت أبا برزة الأسلمي في يوم عيد في ناس من أصحابه فقلت له : هل : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث في الخوارج. قال أبوبرزة : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بأذني ورأيته بعيني أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بمال فقسمه ، فجاء رجل أسود مطموم الشعر ، عليه ثوبان ابيضان فأعطى من عن يمينه ومن عن شماله ، ولم يعطه شيئا فجاء من ورائه ، فقال : والله يا محمد ما عدلت. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والله لا تجدون أحدا بعدي أعدل عليكم مني"قالها ثلاثا. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يخرج قوم في آخر الزمان كأن هذا منهم يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيم يمرقون من الاسلام كما يمرق السهم من الرمية سيماهم
__________
(1) ذكره ابن حبان في (كتاب الثقات : 1 / الورقة 187). وقال الذهبي : لا يعرف إلا برواية الأزرق بن قيس عنه. (الميزان : 2 / الترجمة 3695). وقال ابن حجر في "التقريب" : مقبول.

(12/461)


التحليق يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيح ، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم هم شر الخلق والخليقة.
رواه (1) عن محمد بن معمر البحراني ، عن أبي داود. فوقع لنا بدلا عاليا بدرجتين. وقال : شريك ليس بذاك المشهور.
2736 - خت م 4 : شريك بن عبد الله بن أبي شريك (2)
__________
(1) المجتبى : 7 / 119 في المحاربة ، باب : من شهر سيفه ثم وضعه في الناس.
(2) طبقات ابن سعد : 6 / 378 ، ومصنف ابن أبي شيبة : 13 / 15781 ، وتاريخ يحيى برواية الدوري : 2 / 250 ، 251 ، وتاريخ الدارمي ، الترجمة 85 ، 88 ، 89 ، 948 ، وابن طهمان ، الترجمة ، 31 ، 32 ، 110 ، 205 ، 322 ، وعلل ابن المديني : 100 ، وتاريخ خليفة : 434 ، 440 ، 442 ، 447 ، 450 ، 464 ، وطبقاته : 169 ، وعلل أحمد : 1 / 9 ، 38 ، 42 ، 43 ، 59 ، 72 ، 76 ، 91 ، 93 ، 94 ، 95 ، 98 ، 104 ، 106 ، 112 ، 120 ، 123 ، 126 ، 129 ، 159 ، 173 ، 176 ، 178 ، 201 ، 209 ، 210 ، 211 ، 217 ، 225 ، 226 ، 228 ، 260 ، 291 ، 295 ، 329 ، 330 ، 334 ، 338 ، 353 ، 359 ، 360 ، 361 ، 379 ، 386 ، 392 ، 410 ، وفضائل الصحابة ، الترجمة 243 ، وتاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2647 ، وتاريخه الصغير : 2 / 213 ، وأحوال الرجال للجوزجاني ، الترجمة 134 ، والكنى لمسلم ، الورقة 61 ، وثقات العجلي ، الورقة 24 ، وسؤالات الآجري لابي داود : 3 / الترجمة 283 و5 / الورقة 10 ، 36 ، 47 ، والترمذي : 1 / 66 حديث 46 ، والمعرفة ليعقوب : 1 / 150 ، 168 ، 221 ، 224 ، 226 ، 238 ، 306 ، 483 ، 537 ، 717 ، و2 / 153 ، 168 ، 176 ، 305 ، 543 ، 625 ، 652 ، 776 ، 786 ، 789 ، 827 ، و3 / 93 ، 94 ، 180 ، 197 ، 223 ، 236 ، 278 ، 282 ، 319 ، 336 ، 400 ، 409 ، وتاريخ واسط : 39 ، 42 ، 60 ، 68 ، 70 ، 73 ، 100 ، 135 ، 136 ، 137 ، 138 ، 157 ، 170 ، 171 ، 209 ، 220 ، 236 ، 237 ، 246 ، 257 ، 264 ، 291 ، والقضاة لوكيع : 3 / 149 ، وضعفاء العقيلي ، الورقة 93 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602 ، وعلل ابن أبي حاتم : 668 ، وثقات ابن حبان : 1 / الورقة 188 ، والكامل لابن عدي : 2 / الورقة 73 ، وثقات ابن شاهين ، الترجمة 552 ، وسنن الدارقطني : 1 / 345 ، وعلله : 2 / الورقة 225 ، ورجال صحيح مسلم =

(12/462)


النخعي ، أبو عبد الله الكوفي القاضي. أدرك زمان عمر بن عبد العزيز.
وروى عن : إبراهيم بن جرير بن عبد الله البجلي (د س ق) ، وإبراهيم بن مهاجر (د) ، وإسماعيل بن أبي خالد (د) ، وأشعث بن سوار ، وأشعث بن أبي الشعثاء (ر س) ، وأبي بشر بيان بن بشر البجلي (س ق) ، وأبي حمزة ثابت بن أبي صفية الثمالي (ت) ، وأبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد ، وجابر الجعفي (ق) ، وجامع بن أبي راشد (د) ، وأبي صخرة جامع بن شداد ، وأبي بكر جبريل بن أحمر (د س) ، وحبيب بن أبي ثابت ، وحبيب بن زيد الأنصاري (ت س) ، وحبيب بن أبي عمرة (س) ، والحجاج بن أرطاة (ت ق) ، والحر بن الصباح (س) ، وحريث بن أبي مطر (ق) ، وحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس (ق) ، وحكيم بن جبير (1) (ت) ، وخالد بن علقمة (ق) ، وخصيف بن عبد الرحمن الجزري (د ت س) ، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف (ت) ، وداود بن يزيد الأودي ، وأبي فزارة راشد بن كيسان
__________
= لابن منجويه ، الورقة 81 ، وجمهرة ابن حزم 415 ، وتاريخ بغداد : 9 / 279 ، والسابق واللاحق : 237 ، وضعفاء ابن الجوزي ، الورقة 74 ، ومعجم البلدان : 1 / 49 ، 709 ، 717 ، 926 و2 / 220 ، 223 ، والكامل في التاريخ : 5 / 610 و6 / 36 ، 41 ، 140 ، وسير أعلام النبلاء : 8 / 178 ، والكاشف : 2 / الترجمة 2295 ، وتذهيب التهذيب : 2 / الورقة 75 ، وديوان الضعفاء ، 1878 ، والمغني : 1 / الترجمة 2764 ، وتذكرة الحفاظ : 1 / 232 ، ومن تكلم فيه وهو موثق ، الورقة 17 ، وميزان الاعتدال : 2 / الترجمة 3697 ، والمراسيل للعلائي : 285 ، وإكمال مغلطاي : 2 / الورقة 163 ، وشرح علل الترمذي لابن رجب : 339 ، ونهاية السول ، الورقة 140 ، وتهذيب التهذيب : 4 / 334 ، والتقريب : 1 / 351 ، وخلاصة الخزرجي : 1 / الترجمة 2948 ، وشذرات الذهب : 1 / 287.
(1) وقع في حاشية نسخة المؤلف من تعقباته على صاحب "الكمال" قوله : كان فيه حكيم بن جابر ، وهو وهم".

(12/463)


(د ت) ، والركين بن الربيع (بخ د س) ، وزبيد اليامي (س ق) ، وزياد بن علاقة (م ق) ، وزياد بن فياض (د) ، وسالم الافطس (مد س) ، وأبي عبد الله سلمة بن تمام الشقري ، وسلمة بن كهيل ، وسليمان الأعمش (ق) ، وسماك بن حرب (4) ، وشبيب بن غرقدة ، وشعبة بن الحجاج (م) ، وصالح بن صالح بن حي ، والصلت بن بهرام ، وأبي سنان ضرار بن مرة الشيباني (س) ، وطارق بن عبد الرحمن ، وطريف أبي سفيان السعدي (ق) ، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله (س ق) ، وعاصم بن بهدلة (ت ق) ، وعاصم بن سليمان الاحول (د ت) ، وعاصم بن عبيد الله (د سي ق) ، وغاصم بن كليب (4) ، والعباس بن ذريح (بخ د س ق) ، وعبد الله بن أبي جميلة الطهوي (عس) ، وعبد الله بن شبرمة (م ق) ، وعبد الله بن شريك العامري ، وأبي علوان عبد الله بن عصم (ت ق) ، ويقال : ابن عصمة الحنفي ، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى (د ت ق) ، وعبد الله بن محمد بن عقيل (بخ ت ق) ، وعبد الاعلى بن عامر (عس) ، وعبد الرحمن ابن الأصبهاني (خت د) ، وعبد العزيز بن رفيع (س) ، وعبد الكريم بن مالك الجزري (ق) ، وأبي أمية عبد الكريم بن أبي المخارق البصري (ت) ، وعبد الملك بن عمير (م ت س ق) ، وعبيد الله بن عمر (تم س ق) ، وعثمان بن حكيم الأنصاري (س) ، وعثمان بن أبي زرعة وهو ابن المغيرة الثقفي (د س ق) ، وأبي حصين عثمان بن عاصم (د ت ق) ، وعثمان بن عبد الله بن موهب (تم س) ، وأبي اليقظان عثمان بن عمير (د ت ق) ، وعطاء بن السائب (س) ، وعلي بن الاقمر (ت س) ، وعلي بن بذيمة (ت) ، وعمار الدهني (م 4) ، وعمارة بن القعقاع بن شبرمة (م ق) ، وعمر بن عامر الأنصاري (د ق) ،

(12/464)


وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي (4) ، وعمران بن مسلم بن رياح الثقفي ، وعمران بن مسلم الجعفي ، وعوف الاعرابي (س) ، والعلاء بن عبد الكريم (قد) ، وعياش العامري (عس) ، وغنام بن طلق بن معاوية النخعي والد طلق بن غنام ، وقيس بن وهب (د ق) ، وليث بن أبي سليم (ي ق) ، ومحمد بن إسحاق بن يسار ، ومحمد بن جحادة (ت) ، ومحمد بن سعد الأنصاري (فق) ، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، ومحمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة (د) ، ومخارق الاحمسي (عس) ، وأبي عثمان مختار بن يزيد ، ومخول بن راشد (ت س) ، وأبي فروة مسلم بن سالم (س) ، والمقدام بن شريح بن هانئ (بخ 4) ، ومنصور بن المعتمر (س) ، ومهاجر أبي الحسن (بخ) ، وميمون أبي حمزة الأعور (ت ق) ، وهشام بن عروة (م) ، وهلال الوزان (س) ، ويزيد بن أبي زياد (د) ، ويعلى بن عطاء الطائفي (م) ، وأبي الحسناء الكوفي (د ت عس) ، وأبي ربيعة الايادي (د ت ق) ، وأبي عمر المنبهي (بخ ق) ، وأبي هاشم الرماني (س).
روى عنه : إبراهيم بن سعد الزهري ، وإبراهيم بن أبي العباس (س) ، وإبراهيم بن مهدي (د) ، وإسحاق بن أبي إسرائيل ، وإسحاق بن عيسى ابن الطباع (ت س) ، وإسحاق بن منصور السلولي (س) ، وإسحاق بن يوسف الأزرق (د ق) ، وإسماعيل بن أبان الوراق (ر) ، وإسماعيل بن موسى الفزاري (د ت ق) ، والأسود بن عامر شاذان (د ت) ، وبشر بن الوليد الكندي القاضي ، وثابت بن موسى (ق) ، وجبارة بن المغلس ، وجعفر بن حميد الكوفي ، وحاتم بن إسماعيل المدني ، وحجاج بن محمد (س) ، والحسن بن بشر البجلي (ت) ، وحسين بن حسن الاشقر (س) ، وحسين بن محمد المروذي (س) ،

(12/465)


وأبو أسامة حماد بن أسامة (ت) ، وخلف بن هشام البزار المقرئ ، والخليل بن عمرو البغوي (ق) ، وداود بن عمرو الضبي ، وأبو توبة الربيع بن نافع الحلبي (د) ، وزكرياء بن عدي (ق) ، وسعيد بن سليمان الواسطي (س) ، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة (ق) ، وأبو عبد الله سلمة بن تمام الشقري (1) - وهو من شيوخه - وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي (ق) ، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني (د) ، وسويد بن سعيد الحدثاني (ق) ، وأبو بدر شجاع بن الوليد السكوني (د) ، وشريح بن مسلمة التنوخي ، وصالح بن نصر بن مالك الخزاعي ، وطلق بن غنام النخعي (د ت) ، وعباد بن العوام (مد) ، وعبد الله بن صالح العجلي ، وعبد الله بن عامر بن زرارة (ق) ، وعبد الله بن عون الهلالي الخراز ، وعبد الله بن المبارك (س) ، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة (م د ق) ، وابنه عبد الرحمن بن شريك بن عبد الله النخعي (بخ) ، وعبد الرحمن بن شيبة الجدي ، وعبد الرحمن بن مصعب القطان (عس) ، وعبد الرحمن بن مهدي ، وأبو نعيم ، عبد الرحمن بن هانئ النخعي (د) ، وأبو مسلم عبد الرحمن بن واقد الواقدي (ت) ، وعبد الرحيم بن عبد الرحمن بن محمد المحاربي (ق) ، وعبد السلام بن حرب الملائي ، وعبد المنعم بن إدريس بن سنان ابن بنت وهب بن منبه ، وعثمان بن حكيم الأودي ، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة ، وعلي بن الجعد الجوهري ، وعلي بن حجر المروزي (بخ م ت س) ، وعلي بن حكيم الأودي (بخ م) ، وعلي بن قادم (ص) ، وعمرو بن عون الواسطي
__________
(1) وقع في حاشية نسخة المصنف من تعقباته على صاحب "الكمال" قوله : كان في الاصل القرشي ، وهو وهم".

(12/466)


(د س) ، وعمران بن أبان الواسطي (ص) ، وغسابن الربيع ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، والفضل بن موسى السيناني (م) ، وفضيل بن عبد الوهاب القناد ، وقتيبة بن سعيد (ت) ، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي (ي) ، ومحرز بن عون الهلالي ، ومحمد بن إسحاق بن يسار - وهو من شيوخه - ومحمد بن جعفر بن زياد الوركاني (د) ، ومحمد بن الحسن بن الزبير الأسدي المعروف بابن التل (س ق) ، ومحمد بن خالد بن عبد الله الواسطي ، ومحمد بن سعيد ابن الأصبهاني (ت) ، ومحمد بن سليمان لوين ، ومحمد بن الصباح الدولابي (بخ م د) ، ومحمد بن الطفيل النخعي (بخ ت) ، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري (س) ، ومحمد بن عبيد المحاربي (ت) ، ومحمد بن عمر ابن الرومي (ت) ، ومحمد بن عيسى ابن الطباع (د س) ، ومحمد بن يزيد الواسطي ، ومنصور بن أبي مزاحم ، ومنصور بن أبي نويرة العلاف ، والنضر بن عربي - وهو أكبر منه - وأبو النضر هاشم بن القاسم (د) ، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ، وهشيم بن بشير - وهو من أقرانه - وهناد بن السري (د ت س) ، والهيثم بن جميل الانطاكي (عس ق) ، ووكيع بن الجراح (ت) ، ويحيى بن آدم (د) ، ويحيى بن أبي بكير الكرماني (ت ق) ، ويحيى بن سعيد القطان ، ويحيى بن عبدالحميد الحماني ، ويزيد بن هارون (د س ق) ، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري (ت س) ، ويونس بن محمد المؤدب (م).
قال صالح بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه : سمع شريك من أبي إسحاق قديما ، وشريك في أبي إسحاق أثبت من زهير وإسرائيل وزكريا (1).
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602. وقال أبو طالب ، عن أحمد : شريك أقدم من إسرائيل ، وزهير ، وذلك أنه أسنهم. (المعرفة ليعقوب : 2 / 176).

(12/467)


وقال يزيد بن الهيثم البادا (1) : سمعت يحيى بن معين يقول : شريك ثقة ، وهو أحب إلي من أبي الأحوص وجرير ، ليس يقاس هؤلاء بشريك ، وهو يروي عن قوم لم يرو عنهم سفيان.
وقال أيضا : قلت ليحيى بن معين : روى يحيى بن سعيد القطان ، عن شريك. قال : لم يكن شريك عند يحيى بشيء ، وهو ثقة ثقة (2).
وقال أبو يعلى الموصلي (3) : قلت ليحيى بن معين : أيما أحب إليك جرير أو شريك ؟ قال : جرير. فقيل له : أيما أحب إليك شريك أو أبو الأحوص ؟ فقال : شريك أحب إلي. ثم قال : شريك ثقة إلا أنه لا يتقن (4) ويغلط ويذهب بنفسه على سفيان وشعبة.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (5) : قلت ليحيى بن معين : شريك
__________
(1) سؤالاته : الترجمة 32.
(2) سؤالاته ، الترجمة 31 وفيه"ثقة"فقط ، وتاريخ الخطيب : 9 / 283 ، وقال أيضا : قلت ليحيى بن معين : من أكبر في أبي إسحاق ، شريك أو سفيان ؟ قال : سفيان. قلت : وشريك أو شعبة ؟ قال : شعبة ، قلت : فشعبة أو سفيان ؟ قال : جميعا واحد. ثم قال : زهير ، وإسرائيل ، وشريك وأبو عوانة ، هؤلاء الأربعة في أبي إسحاق واحد. (سؤالاته ، الترجمة 110) ، وقال أيضا : قلت ليحيى : زعم إسحاق بن أبي إسرائيل أن شريكا أروى عن الكوفيين من سفيان وأعرف بحديثهم ؟ فقال : ليس يقاس بسفيان أحد ، ولكن شريكا أروى منه في بعض المشايخ : الركين ، والعباس بن ذريح ، وبعض المشايخ يعني الكوفيين. يعني : أكثر كتابا. (سؤالاته ، الترجمة 322).
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 74.
(4) أشار المؤلف في حاشية نسخته أن هذه اللفظة وردت في نسخة أخرى بلفظ"لا ينقر"وفي نسخة أخرى أيضا"لا ينقل.
(5) تاريخه : الترجمة 85 ، وزاد : وإسرائيل صدوق ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602 ، وقال عن يحيى معناه (ابن الجنيد ، الورقة 30) وقال أيضا : سألت يحيى قلت : جرير أحب إليك في منصور أو شريك ؟ فقال : جرير أعلم به (سؤالاته : الترجمة 88).

(12/468)


أحب إليك في أبي إسحاق أو إسرائيل ؟ قال : شريك أحب إلي وهو أقدم.
قلت (1) : شريك أحب إليك في منصور أو أبو الأحوص ؟ فقال : شريك أعلم به.
وقال معاوية بن صالح (2) ، عن يحيى بن معين : شريك صدوق ثقة إلا أنه إذا خالف فغيره أحب إلينا منه (3).
قال معاوية بن صالح (4) : وسمعت أحمد بن حنبل يقول شبيها بذلك (5).
__________
(1) سؤالاته ، الترجمة 89. وقاله الدوري عنه تاريخه 2 / 251).
(2) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 74 ، وتاريخ بغداد : 9 / 283.
(3) وقال ابن محرز عن يحيى : أبو عوانة أصح كتابا من شريك. (سؤالاته : الترجمة 585) ، وقال إسحاق بن منصور عن يحيى : شريك ثقة ، من يسأل عنه. (الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602).
(4) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 74 ، وتاريخ بغداد : 9 / 283.
(5) قال أحمد : حسن بن صالح أثبت إلي في الحديث من شريك.
(علله : 1 / 120 و386). وقال عبد الله بن أحمد : سألت أبي : أيما أحب إليك شريك عن أبي إسحاق عن البهي ، أو زائدة عن السدي ، عن البهي ؟ قال : زائدة عن السدي عن البهي أحب إلي ، كان زائدة إذا حدث بالحديث يتقنه ، وكان شريك لا يبالي كيف حدث. (علله : 1 / 279) وقال معاوية بن صالح : سألت أحمد بن حنبل عن شريك ، فقال : كان عاقلا ، صدوقا محدثا عندي ، وكان شديدا على أهل الريب والبدع ، قديم السماع في أبي إسحاق ، قبل زهير ، وقبل إسرائيل فقلت له : إسرائيل أثبت منه ؟ قال : نعم. قلت يحتج به ؟ قال : لا تسألني عن رأي في هذا.
قلت : إسرائيل يحتج به ؟ قال : إي لعمري ، يحتج بحديثه (ضعفاء العقيلي ، الورقة 93). قال يعقوب بن سفيان : سئل أبو عبد الله (أحمد بن حنبل) : أبو عوانة أثبت أو شريك ؟ فقال : إذا حدث أبو عوانة من كتابه فهو أثبت ، وإذا حديث من غير كتابه ربما وهم. قيل : فشريك أو إسرائيل ؟ قال : إسرائيل كان يؤدي على ما سمع كان أثبت من شريك ، ليس على شريك قياس ، كان يحدث الحديث بالتوهم. (المعرفة ليعقوب : 2 / 168).

(12/469)


وقال عمرو بن علي (1) : كان يحيى (2) لا يحدث عن شريك وكان عبد الرحمن يحدث عنه.
وقال عبد الجبار بن محمد الخطابي (3) : قلت ليحيى بن سعيد : زعموا أن شريكا إنما خلط بأخرة. قال : ما زال مخلطا.
وقال أحمد بن عبد الله العجلي (4) : كوفي ثقة وكان حسن الحديث ، وكان أروى الناس عنه إسحاق بن يوسف الأزرق الواسطي ، سمع منه تسعة آلاف حديث ، سمعت بعض الكوفيين يقول : قال شريك : قدم علينا سالم الافطس فأتيته ومعي قرطاس فيه مئة حديث فسألته عنها ، فحدثني بها وسفيان يسمع ، فلما فرغ ، قال : سفيان : أرني قرطاسك فأعطيته إياه فخرقه فرجعت إلى منزلي ، فاستلقيت على قفاي فحفظت منها سبعة وتسعين وذهبت علي ثلاثة.
وقال علي بن حكيم الأودي (5) : سمعت وكيعا يقول : لم يكن أحد أروى عن الكوفيين من شريك.
وقال أبو توبة الربيع بن نافع (6) : سمعت عيسى بن يونس يقول : ما رأيت أحدا قط أورع في علمه من شريك.
__________
(1) ضعفاء العقيلي ، الورقة 93 ، والجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602. وقاله محمد بن المثنى عن يحيى. (ضعفاء العقيلي الورقة 93) ، و(الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 73).
(2) يعني القطان.
(3) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602.
(4) ثقاته ، الورقة 24 ، مختصرا على أوله.
(5) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602.
(6) نفسه.

(12/470)


وقال أبو توبة أيضا (1) : كنا بالرملة ، فقالوا : من رجل الامة ؟ فقال قوم : ابن لهيعة. وقال قوم : مالك بن أنس ، فسألنا عيسى بن يونس ، وقدم علينا ، فقال رجل الامة : شريك بن عبد الله ، وكان يومئذ حيا. قيل : فابن لهيعة ؟ قال رجل سمع من أهل الحجاز ، قيل : فمالك بن أنس ؟ قال : شيخ أهل مصر.
وقال سعيد بن سليمان (2) : سمعت ابن المبارك عند خديج بن معاوية يقول : شريك أعلم بحديث الكوفيين من سفيان الثوري.
وقال علي ابن المديني (3) : شريك أعلم من إسرائيل ، وإسرائيل أقل حظا منه.
وقال يعقوب بن شيبة (4) : شريك صدوق ثقة سئ الحفظ جدا.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (5) : شريك سئ الحفظ ، مضطرب الحديث ، مائل.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (6) : سألت أبا زرعة عن شريك يحتج بحديثه ؟ قال : كان كثير الخطأ ، صاحب وهم ، وهو يغلط أحيانا ،
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602.
(2) نفسه.
(3) تاريخ بغداد : 9 / 283.
(4) تاريخ بغداد : 9 / 284 ، والذي فيه : ثقة ، صدوق ، صحيح الكتاب ، ردئ الحفظ مضطربه.
(5) أحوال الرجال : الترجمة 134.
(6) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602.

(12/471)


فقال له فضل الصائغ : إن شريكا حدث بواسط بأحاديث بواطيل ، فقال أبو زرعة : لا تقل بواطيل.
وقال أيضا (1) : سألت أبي عن شريك وأبي الأحوص أيهما إحب إليك ؟ قال : شريك أحب إلي شريك صدوق وهو أحب إلي من أبي الأحوص ، وقد كان له أغاليط (2).
وقال عبد الرحمن بن شريك (3) : كان عند أبي عشرة آلاف مسألة عن جابر الجعفي ، وعشرة آلاف عن ليث.
وقال النسائي : ليس به بأس.
وروى له أبو أحمد بن عدى قطعة من حديثه ، ثم قال (4) : ولشريك حديث كثير من المقطوع والمسند. وأضاف : وإنما ذكرت من حديثه وأخباره طرفا منه ، وفي بعض ما لم أتكلم عليه من حديثه مما أمليت بعض الانكار ، والغالب على حديثه الصحة والاستواء ، والذي يقع في حديثه من النكرة إنما أتى فيه من سوء حفظه لا أنه يتعمد شيئا مما يستحق شريك أن ينسب فيه إلى شيء من الضعف.
أخبرنا أبو العز الشيباني ، قال : أخبرنا أبو اليمن الكندي ، قال : أخبرنا عبد الرحمن بن محمد ، قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الحافظ ، قال (5) : أخبرنا القاضي أبو العلاء الواسطي ، قال : أخبرنا
__________
(1) الجرح والتعديل : 4 / الترجمة 1602.
(2) قال أبو حاتم : ساء حفظه. (علل ابن أبي حاتم : حديث 668).
(3) الكامل لابن عدي : 2 / الورقة 74.
(4) الكامل : 2 / الورقة 79 - 80.
(5) تاريخ بغداد : 9 / 280.

(12/472)


محمد بن جعفر التميمي بالكوفة ، قال : حدثنا أبو القاسم الحسن بن محمد ، قال : أخبرنا وكيع ، يعني محمد بن خلف القاضي ، قال : أخبرني إبراهيم بن عثمان ، قال : حدثنا أبو خالد يزيد بن يحيى بن يزيد ، قال : حدثني أبي ، قال : مر شريك القاضي بالمستنير بن عمرو النخعي فجلس إليه ، فقال : يا أبا عبد الله من أدبك ؟ قال : أدبتني نفسي والله ، ولدت بخراسان ببخارى فحملني ابن عم لنا حتى طرحني عند بني عم لي بنهر صرصر ، فكنت أجلس إلى معلم لهم فعلق بقلبي تعلم القرآن ، فجئت إلى شيخهم ، فقلت : يا عماه الذي كنت تجري علي ها هنا أجره علي بالكوفة أعرف بها السنة وقومي ، ففعل. قال : فكنت بالكوفة أضرب اللبن وابيعه ، وأشتري دفاتر وطروسا ، فأكتب فيها العلم والحديث ، ثم طلبت الفقه ، فبلغت ما ترى. فقال المستنير بن عمرو لولده : سمعتم من قول ابن عمكم وقد أكثرت عليكم في الادب فلا أراكم تفلحون فيه ، فليؤدب كل رجل منكم نفسه ، فمن أحسن فلها ومن أساء فعليها.
قال محمد بن سعد (1) : شريك بن عبد الله بن أبي نمر وهو الحارث بن أوس بن الحارث بن الاذهل بن وهبيل بن سعد بن مالك بن النخع من مذحج. وكان شريك ولد ببخارى بأرض خراسان ، وكان جده قد شهد القادسية.
وقال أحمد بن حنبل (2) : ولد سنة خمس وتسعين. ومات سنة سبع
وسبعين ومئة.
__________
(1) طبقاته : 6 / 378 ، والذي فيه"شريك بن عبد الله بن أبي شريك.
(2) المعرفة ليعقوب : 1 / 168.

(12/473)


وكذلك قال محمد بن عبد الله بن نمير (1) ، وقعنب بن المحرر (2) ، وغير واحد (3) في تاريخ وفاته.
قال أبو بكر الخطيب (4) : حدث عنه أبان بن تغلب ، وعباد بن يعقوب الرواجني وبين وفاتيهما مئة وعشر سنين أو دون ذلك (5).
__________
(1) تاريخ بغداد : 9 / 295.
(2) نفسه.
(3) منهم عبد الله بن أبي الأسود. (تاريخ البخاري الكبير : 4 / الترجمة 2647).
(4) السابق واللاحق : 237.
(5) قال أبو بكر ، عن يحيى القطان : سألت شريكا عن حديث فلم يحسن يقيمه. (ابن محرز ، الورقة 39) ، وقال علي ابن المديني : سمعت يحيى يقول : قدم شريك مكة &#