روابط مصاحف م الكاب الاسلامي

روابط مصاحف م الكاب الاسلامي
 

مراجع في المصطلح واللغة

مراجع في المصطلح واللغة

كتاب الكبائر_لمحمد بن عثمان الذهبي/تابع الكبائر من... /حياة ابن تيمية العلمية أ. د. عبدالله بن مبارك آل... /التهاب الكلية الخلالي /الالتهاب السحائي عند الكبار والأطفال /صحيح السيرة النبوية{{ما صحّ من سيرة رسول الله صلى ... /كتاب : عيون الأخبار ابن قتيبة الدينوري أقسام ا... /كتاب :البداية والنهاية للامام الحافظ ابي الفداء ا... /أنواع العدوى المنقولة جنسياً ومنها الإيدز والعدوى ... /الالتهاب الرئوي الحاد /اعراض التسمم بالمعادن الرصاص والزرنيخ /المجلد الثالث 3. والرابع 4. [ القاموس المحيط - : م... /المجلد 11 و12.لسان العرب لمحمد بن مكرم بن منظور ال... /موسوعة المعاجم والقواميس - الإصدار الثاني / مجلد{1 و 2}كتاب: الفائق في غريب الحديث والأثر لأبي... /مجلد واحد كتاب: اللطائف في اللغة = معجم أسماء الأش... /مجلد {1 و 2 } كتاب: المحيط في اللغة لإسماعيل بن ... /سيرة الشيخ الألباني رحمه الله وغفر له /اللوكيميا النخاعية الحادة Acute Myeloid Leukemia.... /قائمة /مختصرات الأمراض والاضطرابات / اللقاحات وما تمنعه من أمراض /البواسير ( Hemorrhoids) /علاج الربو بالفصد /دراسة مفصلة لموسوعة أطراف الحديث النبوي للشيخ سع... / مصحف الشمرلي كله /حمل ما تريد من كتب /مكتبة التاريخ و مكتبة الحديث /مكتبة علوم القران و الادب /علاج سرطان البروستات بالاستماتة. /جهاز المناعة و الكيموكين CCL5 .. /السيتوكين" التي يجعل الجسم يهاجم نفسه /المنطقة المشفرة و{قائمة معلمات Y-STR} واختلال الص... /مشروع جينوم الشمبانزي /كتاب 1.: تاج العروس من جواهر القاموس محمّد بن محمّ... /كتاب :2. تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب تاج العروس من جواهر القاموس /كتاب : تاج العروس من جواهر القاموس

Translate كيكي520...

Translate

الأحد، 15 مايو 2022

مجلد 1. [ السنن الكبرى - النسائي ]

 

1. 

[ السنن الكبرى - النسائي ]
الكتاب : سنن النسائي الكبرى أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي  ( 1 كتاب الطهارة )

( 1 وضوء النائم إذا قام إلى الصلاة )

1 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال ثنا سفيان عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في وضوئه حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدري حيث باتت يده أبواب السواك

( 2 السواك إذا قام من الليل )

2 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم وقتيبة بن سعيد عن جرير عن منصور عن أبي وائل عن حذيفة قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك

(1/63)


( 3 كيف يستاك )

(1/63)


3 - أخبرنا أحمد بن عبدة البصري قال أنبأ حماد قال حدثنا غيلان عن أبي بردة عن أبي موسى قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يستن وطرف السواك على لسانه وهو يقول عا عا

(1/63)


( 4 الترغيب في السواك )

(1/64)


4 - أخبرنا حميد بن مسعدة البصري ومحمد بن عبد الأعلى عن يزيد قال حدثني عبد الرحمن بن أبي عتيق قال حدثني أبي قال سمعت عائشة تحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : السواك مطهرة للفم مرضاة للرب

(1/64)


( 5 الإكثار في السواك )

(1/64)


5 - أخبرنا عمران بن موسى وحميد بن مسعدة قالا حدثنا عبد الوارث قال حدثنا شعيب بن الحبحاب عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : قد أكثرت عليكم في السواك

(1/64)


( 6 الرخصة في السواك بالعشي للصائم )

(1/64)


6 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لولا أن أشق على المؤمنين لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة

(1/64)


( 7 السواك في كل حين )

(1/64)


7 - أخبرنا علي بن خشرم المروزي قال أنبأ عيسى يعني بن يونس عن مسعر عن المقدام بن شريح عن أبيه قال : قلت لعائشة بأي شيء كان يبدأ النبي صلى الله عليه و سلم إذا دخل بيته قالت بالسواك

(1/64)


( 8 هل يستاك الإمام بحضرة رعيته )

(1/64)


8 - أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى قال حدثنا قرة قال حدثني حميد بن هلال قال حدثني أبو بردة عن أبي موسى قال : دخلت على النبي صلى الله عليه و سلم ومعي رجلان من الأشعريين أحدهما عن يميني والآخر عن يساري ورسول الله صلى الله عليه و سلم يستاك فكلاهما سأل العمل قلت والذي بعثك بالحق ما أطلعاني على ما في أنفسهما وما شعرت أنهما يطلبان العمل فكأني أنظر إلى سواكه تحت شفته قلصت قال إنا لا أو لن نستعمل على عملنا من أراده

(1/64)


( أبواب الفطرة )

(1/65)


( 9 عدد الفطرة )

(1/65)


9 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ المكي قال حدثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الفطرة خمس الختان وحلق العانة ونتف الإبط وتقليم الأظفار وحلق الشارب

(1/65)


( 10 الأمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحى )

(1/65)


10 - قرئ على الحارث بن مسكين وأنا أسمع عن بن وهب عن يونس عن بن شهاب الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : الفطرة خمس الاختتان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط

(1/65)


11 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال ثنا معتمر قال سمعت معمر عن الزهري عن بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : خمس من الفطرة قص الشارب ونتف الإبط وتقليم الأظافر والاستحداد والختان

(1/65)


12 - قرئ على الحارث بن مسكين وأنا أسمع عن بن وهب عن حنظلة بن أبي سفيان عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : الفطرة قص الأظفار وحلق العانة وإحفاء الشوارب وإعفاء اللحى

(1/66)


13 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى عن عبيد الله قال أخبرني نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : احفوا الشوارب واعفوا اللحى

(1/66)


( 11 قص الشارب )

(1/66)


14 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن إسحاق قال حدثنا يحيى بن سعيد عن يوسف بن صهيب عن حبيب بن يسار عن زيد بن أرقم عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : من لم يأخذ من شاربه فليس منا 12 التوقيت في ذلك

(1/66)


15 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا جعفر عن أبي عمر أن الجوني عن أنس بن مالك قال : وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار وحلق العانة ونتف الإبط ألا نترك أكثر من أربعين يوما وقال مرة أخرى أربعين ليلة

(1/66)


( أبواب آداب الخلاء )

(1/66)


( 13 الإبعاد عند إرادة الحاجة )

(1/66)


16 - أخبرنا علي بن حجر قال حدثنا إسماعيل عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن المغيرة بن شعبة : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا ذهب المذهب أبعد قال فذهب لحاجته وهو في بعض أسفاره فقال ائتني بوضوء فأتيته بوضوء فتوضأ ومسح على الخفين قال الشيخ إسماعيل هو بن جعفر بن أبي كثير القارئ

(1/66)


17 - أخبرنا عمرو بن علي قال ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا أبو جعفر الخطمي عمير بن يزيد قال حدثني الحارث بن فضيل وعمارة بن خزيمة بن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي قراد قال : خرجت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى الخلاء وكان إذا أراد الحاجة أبعد 14 الرخصة في ترك ذلك

(1/67)


18 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عيسى بن يونس قال حدثنا الأعمش عن شقيق عن حذيفة قال : كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما فتنحيت عنه فدعاني فكنت عند عقبه حتى فرغ ثم توضأ ومسح على خفيه

(1/67)


( 15 القول عند دخول الخلاء )

(1/67)


19 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ إسماعيل عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال : كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا دخل الخلاء قال اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث

(1/67)


( 16 النهي عن استقبال القبلة وعن استدبارها عند الحاجة والأمر باستقبال المشرق والمغرب )

(1/67)


20 - أخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب الأنصاري أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها لغائط ولا بول ولكن شرقوا أو غربوا

(1/67)


21 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال أنبأنا غندر قال أنبأنا معمر قال أنبأنا بن شهاب عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب الأنصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا أتى أحدكم الغائط فلا يستقبل القبلة ولكن ليشرق أو ليغرب 17 الرخصة في ذلك في البيوت

(1/68)


22 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان عن عبد الله بن عمر قال : لقد ارتقيت على ظهر بيتنا فرأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم على لبنتين مستقبل بيت المقدس لحاجته

(1/68)


( 18 الرخصة في البول قائما )

(1/68)


23 - أخبرنا سليمان بن عبيد الله قال حدثنا بهز حدثنا شعبة عن سليمان ومنصور عن أبي وائل عن حذيفة : أن النبي صلى الله عليه و سلم مشى إلى سباطة قوم فبال قائما قال سليمان في حديثه ومسح على خفيه ولم يذكر منصور المسح

(1/68)


24 - أخبرنا المؤمل بن هشام قال أنبأنا إسماعيل قال أخبرنا شعبة عن سليمان عن بن أبي وائل عن حذيفة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أتى سباطة قوم فبال قائما

(1/68)


( 19 البول جالسا )

(1/68)


25 - أخبرنا على بن حجر بن إياس قال حدثنا شريك عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت من حدثكم : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم بال قائما فلا تصدقوه ما كان يبول إلا جالسا

(1/68)


( 20 البول إلى الشيء يستتر به )

(1/69)


26 - أخبرنا هناد بن السري عن أبي معاوية عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم وفي يده كهيئة الدرقة فوضعها ثم جلس فبال إليها فقال بعض القوم انظروا يبول كما تبول المرأة فسمعه فقال أوما علمت ما أصاب صاحب بني إسرائيل كانوا إذا أصابهم شيء من البول قطعوه بالمقاريض فنهاهم فعذب في قبره

(1/69)


( 21 التنزه من البول )

(1/69)


27 - أخبرنا هناد بن السري عن وكيع عن الأعمش قال سمعت مجاهدا يحدث عن طاوس عن بن عباس قال : مر رسول الله صلى الله عليه و سلم على قبرين قال إنهما يعذبان وما يعذبان في كبير أما هذا فكان لا يستتر من بوله وأما هذا فكان يمشي بالنميمة ثم دعا بعسيب رطب فشقه باثنتين فغرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا ثم قال لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا خالفه منصور رواه عن مجاهد عن بن عباس ولم يذكر طاوسا

(1/69)


( 22 النهي عن أخذ الذكر باليمين عند البول )

(1/69)


28 - أخبرنا يحيى بن درست قال أنبأ أبو إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبي كثير أن عبد الله بن أبي قتادة حدثه عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا بال أحدكم فلا يأخذ ذكره بيمينه

(1/69)


29 - أخبرنا هناد بن السري عن وكيع عن هشام عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا دخل أحدكم الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه

(1/69)


( 23 الكراهية في البول في الجحر )

(1/70)


30 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن عبد الله بن سرجس أن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال : لا يبولن أحدكم في جحر قيل لقتادة وما يكره من البول في الجحر قال يقال إنها مساكن الجن

(1/70)


( 24 النهي للمتغوطين أن يتحدثا )

(1/70)


31 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل قال حدثنا جدي قال حدثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه و سلم : لا يخرج اثنان إلى الغائط فيجلسا كاشفين عن عورتهما فإن الله يمقت على ذلك

(1/70)


32 - أخبرنا أحمد بن حرب قال حدثنا قاسم قال نا سفيان عن عكرمة عن يحيى عن عياض عن أبي سعيد قال : نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم المتغوطين أن يتحدثا فإن الله يمقت على ذلك

(1/70)


33 - أنبأ عمرو بن علي عن عبد الرحمن قال حدثنا عكرمة بن عمار عن يحيى عن هلال بن عياض قال حدثني أبو سعيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لا يخرج الرجلان على الغائط كاشفين عن عورتيهما يتحدثان فإن الله يمقت على ذلك

(1/70)


( 25 البول في الإناء )

(1/70)


34 - أخبرني أيوب بن محمد الرقي الوزان قال حدثنا حجاج يعني بن محمد قال قال بن جريج أخبرتني حكيمة بنت أميمة عن أمها أميمة بنت رقيقة قالت : كان للنبي صلى الله عليه و سلم قدح من عيدان يبول فيه ويضعه تحت السرير

(1/70)


( 26 ذكر نهي النبي صلى الله عليه و سلم عن البول في الماء الراكد )

(1/71)


35 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن أبي الزبير عن جابر عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنه نهى عن البول في الماء الراكد

(1/71)


( 27 الكراهية في البول في المستحم )

(1/71)


36 - أخبرنا علي بن حجر بن إياس قال أنا بن المبارك عن معمر عن الأشعث بن عبد الله عن الحسن عن عبد الله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا يبولن أحدكم في مستحمه فإن عامة الوسواس منه

(1/71)


( 28 السلام على من يبول )

(1/71)


37 - أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا معاذ بن معاذ قال حدثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن حصين بن المنذر أبي ساسان عن المهاجر بن قنفذ : أنه سلم على النبي صلى الله عليه و سلم وهو يبول فلم يرد عليه حتى توضأ فلما توضأ رد عليه

(1/71)


( 29 ذكر نهي النبي صلى الله عليه و سلم عن الاستطابة بالعظم والروث )

(1/71)


38 - أخبرنا أحمد بن عمرو بن السرح قال أنبأ بن وهب قال أخبرني يونس عن بن شهاب عن أبي عثمان بن سنة الخزاعي عن بن مسعود : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى أن يستطيب أحدكم بعظم أو روث

(1/71)


39 - أنبأ هناد بن السري قال حدثنا حفص عن داود عن الشعبي عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تستنجوا بالروث ولا بالعظام فإنها زاد إخوانكم من الجن

(1/72)


( 30 ذكر نهي النبي صلى الله عليه و سلم عن الاستطابة باليمين )

(1/72)


40 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان قال قال له رجل : إن صاحبكم ليعلمنكم حتى الخراءة قال أجل نهانا أن نستقبل القبلة بغائط أو بول أو نستنجي بأيماننا أو نكتفي بأقل من ثلاثة أحجار

(1/72)


41 - أنبأ إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد قال حدثنا هشام عن يحيى عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في إنائه فإذا أتى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه ولا يمتسح بيمينه

(1/72)


( 31 الاجتزاء في الاستطابة بثلاثة أحجار دون غيرها )

(1/72)


42 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبيه عن مسلم بن قرط عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا ذهب أحدكم الغائط فليذهب معه بثلاثة أحجار فليستطب بها فإنها تجزي عنه

(1/72)


( 32 الاكتفاء في الاستطابة بحجرين )

(1/73)


43 - أخبرنا أحمد بن سليمان قال حدثنا أبو نعيم عن زهير عن أبي إسحاق قال ليس أبو عبيدة ذكره ولكن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه أنه سمع عبد الله يقول : أتى النبي صلى الله عليه و سلم الغائط وأمرني أن آتيه بثلاثة أحجار فوجدت الحجرين والتمست الثالث فلم أجده وأخذت روثة فأتيت بهن النبي صلى الله عليه و سلم فأخذ الحجرين وألقى الروثة وقال هذه ركس

(1/73)


( 33 الرخصة في الاستطابة بحجر واحد )

(1/73)


44 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حماد عن منصور عن هلال عن سلمة بن قيس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا توضأت فاستنثر وإذا استجمرت فأوتر

(1/73)


45 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنا جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن قيس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا استجمرت فأوتر

(1/73)


( 34 الاستطابة بالماء )

(1/73)


46 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن معاذة عن عائشة أنها قالت : مرن أزواجكن أن يستطيبوا بالماء فإني أستحييهم منه إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يفعله

(1/73)


47 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ النضر قال حدثنا شعبة عن عطاء بن أبي ميمونة قال سمعت أنس بن مالك يقول : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا دخل الخلاء أحمل أنا وغلام معي إداوة من ماء فيستنجي بالماء

(1/73)


( 35 دلك اليد بالأرض بعد الاستنجاء )

(1/73)


48 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن المبارك قال حدثنا وكيع عن شريك عن إبراهيم بن جرير عن أبي زرعة عن أبي هريرة : أن النبي صلى الله عليه و سلم توضأ فلما استنجى دلك يده بالأرض

(1/73)


( أبواب المياه )

(1/74)


( 36 ذكر ما ينجس الماء وما لا ينجسه )

(1/74)


49 - أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا أبو أحمد قال حدثنا شريك عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الماء لا ينجسه شيء

(1/74)


( 37 التوقيت في الماء )

(1/74)


50 - أخبرنا هناد بن السري والحسين بن حريث عن أبي أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الماء وما ينوبه من الدواب والسباع فقال إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث

(1/74)


( 38 ترك التوقيت في الماء )

(1/74)


51 - أنبأ قتيبة بن سعيد قال أنبأ حماد عن ثابت عن أنس : أن أعرابيا بال في المسجد فقام إليه بعض القوم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم دعوه لا تزرموه فلما فرغ دعا بدلو فصبه عليه

(1/74)


52 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال ثنا عبدة عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك قال : بال أعرابي في المسجد فأمر النبي صلى الله عليه و سلم بدلو فيه ماء فصب عليه

(1/74)


53 - أخبرنا سويد بن نصر قال أنا عبد الله عن يحيى بن سعيد قال سمعت أنس بن مالك يقول : جاء أعرابي في المسجد فبال فصاح به الناس فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اتركوه فتركوه حتى بال ثم أمر بدلو فيه ماء فصب عليه

(1/74)


54 - أخبرنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن عمر بن عبد الواحد عن الأوزاعي عن محمد بن الوليد الزبيدي عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة قال : قام أعرابي فبال في المسجد فتناوله الناس فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم دعوه وأهريقوا على بوله دلوا من ماء فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين

(1/75)


( 39 الماء الدائم )

(1/75)


55 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عيسى بن يونس قال حدثنا عوف عن محمد عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يتوضأ منه

(1/75)


56 - وقال خلاس عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم : مثله

(1/75)


57 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال أنا إسماعيل عن يحيى بن عتيق عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه قال النسائي كان يعقوب لا يحدث بهذا الحديث إلا بدينار

(1/75)


( 40 ذكر ماء البحر والوضوء منه )

(1/75)


58 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة أن المغيرة بن أبي بردة أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول سأل رجل رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : يا رسول الله إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ من ماء البحر فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم هو الطهور ماؤه الحل ميتته

(1/75)


( 41 ماء الثلج والبرد )

(1/75)


59 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ جرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس

(1/75)


( 42 الوضوء بالثلج والبرد )

(1/76)


60 - أخبرنا علي بن حجر بن إياس قال أنبأ جرير عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن أبي هريرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا افتتح الصلاة سكت هنيهة فقلت بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما تقول في سكوتك بين التكبير والقراءة قال أقول اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد

(1/76)


( 43 سؤر الحائض )

(1/76)


61 - أخبرنا محمود بن غيلان المروزي قال حدثنا وكيع قال حدثنا مسعر وسفيان عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت : كنت أشرب وأنا حائض فأناوله النبي صلى الله عليه و سلم فيضع فاه على موضع في فيشربه وأتعرق العرق وأنا حائض فأناوله النبي صلى الله عليه و سلم فيضع فاه على موضع في

(1/76)


62 - حدثنا عمرو بن علي قال حدثنا عبد الرحمن عن سفيان عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت : كنت أتعرق العرق فيضع رسول الله صلى الله عليه و سلم فاه حيث وضعت وأنا حائض وكنت أشرب من الإناء فيضع فاه حيث وضعت وأنا حائض

(1/76)


( 44 سؤر الهر )

(1/76)


63 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة عن كبشة بنت كعب بن مالك أن أبا قتادة دخل عليها وذكر : كلمة معناها فسكبت له وضوءا فجاءت هرة فشربت منه فأصغى لها الإناء حتى شربت قالت كبشة فرآني أنظر إليه فقال أتعجبين يا ابنة أخي فقلت نعم قال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إنها ليست بنجس إنما هي من الطوافين عليكم والطوافات

(1/76)


( 45 سؤر الحمار )

(1/77)


64 - أخبرنا محمد بن عبد الله قال ثنا شقيق عن أيوب عن محمد عن أنس قال أتانا منادي رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : إن الله ورسوله ينهاكم عن البوم والحمير فإنها رجس

(1/77)


( 46 سؤر الكلب وإراقة ما في الإناء الذي يلغ فيه )

(1/77)


65 - أخبرنا علي بن حجر بن إياس قال أنبأ علي يعني بن مسهر عن الأعمش عن أبي رزين وأبي صالح عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرات 47 غسل الإناء من ولوغ الكلب سبعا

(1/77)


66 - أخبرنا إبراهيم بن الحسن قال لنا حجاج قال قال بن جريج أخبرني زياد بن سعد أن ثابتا مولى عبد الرحمن بن زيد أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات

(1/77)


67 - أخبرني إبراهيم بن الحسن قال لنا حجاج قال بن جريج أخبرني زياد بن سعد أنه أخبره هلال بن أسامة أنه سمع أبا سلمة يخبر عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم :

(1/77)


68 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عبدة بن سليمان قال حدثنا بن أبي عروبة عن قتادة عن بن سيرين عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات أولاهن بالتراب خالفه هشام

(1/77)


69 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ معاذ بن هشام قال حدثنا أبي عن قتادة عن خلاس عن أبي رافع عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات إحداهن بالتراب 48 تعفير الإناء الذي يلغ فيه الكلب بالتراب بعد غسله سبع مرات

(1/78)


70 - أخبرنا محمد عبد الأعلى قال حدثنا خالد يعني بن الحارث قال حدثنا شعبة عن أبي التياح قال سمعت مطرفا عن عبد الله بن مغفل : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر بقتل الكلاب ورخص في كلب الصيد والغنم وقال إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات وعفروا الثامنة بالتراب

(1/78)


( 49 الماء المستعمل )

(1/78)


71 - أخبرنا محمد بن منصور عن سفيان قال سمعت بن المنكدر يقول سمعت جابرا يقول : مرضت فأتاني رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبو بكر يعوداني فوجداني قد أغمي علي فتوضأ رسول الله صلى الله عليه و سلم فصب علي وضوءه

(1/78)


( 50 وضوء الرجال والنساء جميعا )

(1/78)


72 - أخبرنا هارون بن عبد الله قال حدثنا معن عن مالك عن نافع عن بن عمر قال : كان الرجال والنساء يتوضؤون في زمان رسول الله صلى الله عليه و سلم جميعا

(1/78)


( 51 الطهارة بفضل الجنب )

(1/78)


73 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن بن شهاب عن عروة عن عائشة أنها أخبرته أنها : كانت تغتسل مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في الإناء الواحد

(1/78)


( 52 القدر الذي يكتفي به الرجل من الماء للوضوء )

(1/78)


74 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن عمرو بن علي قال حدثنا يحيى قال حدثنا شعبة قال حدثني عبد الله بن عبد الله بن جبر قال سمعت أنس بن مالك يقول : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ بمكوك ويغتسل بخمس مكاكي

(1/78)


75 - أخبرنا سويد بن نصر قال ثنا عبد الله عن عتبة عن عبد الله بن جبر قال سمعت أنس بن مالك يقول : كان النبي صلى الله عليه و سلم يتوضأ بمكوك ويغتسل بخمس مكاكي

(1/79)


76 - أنبأ محمد بن بشار قال حدثنا محمد ثم ذكر كلمة معناها حدثنا شعبة عن حبيب قال سمعت عباد بن تميم يحدث عن جدته وهي أم عمارة بنت كعب : أن النبي صلى الله عليه و سلم توضأ فأتي بماء في إناء قدر ثلثي المد قال شعبة فاحفظ أنه غسل ذراعيه وجعل يدلكهما ومسح أذنيه باطنهما ولا أذكر أنه مسح ظاهرهما

(1/79)


( أبواب الوضوء )

(1/79)


( 53 الوضوء في الإناء والوضوء في الطست )

(1/79)


77 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو عوانة عن خالد بن علقمة عن عبد خير قال : أتينا علي بن أبي طالب وقد صلى فدعا بطهور فقلنا ما يصنع وقد صلى ما يريد إلا ليعلمنا فأتي بإناء فيه ماء وطست فأفرغ من الإناء على يده فغسلها ثلاثا ثم مضمض واستنشق ثلاثا من الكف الذي يأخذ به الماء ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى ثلاثا ويده الشمال ثلاثا ومسح رأسه مرة واحدة ثم غسل رجله اليمنى ثلاثا ورجله الشمال ثلاثا ثم قال من سره أن يعلم وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فهو هذا

(1/79)


( 54 النية في الوضوء )

(1/79)


78 - أخبرنا سليمان بن منصور البلخي قال حدثنا عبد الله بن المبارك وأنبأ يحيى بن حبيب بن عربي قال حدثنا حماد بن زيد واللفظ لابن المبارك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن علقمة بن وقاص عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنما الأعمال بالنية وإنما لامرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله وإلى رسوله فهجرته إلى الله وإلى رسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه

(1/79)


( 55 فضل الوضوء )

(1/80)


79 - أنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقبل صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول

(1/80)


( 56 كيف يدعى إلى الطهور )

(1/80)


80 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عبد الرزاق قال أنبأ سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يجدوا ماء فأتي بتور فأدخل يده فلقد رأيت الماء يتفجر من بين أصابعه ويقول حي على الطهور والبركة معا من الله

(1/80)


81 - قال الأعمش فحدثني سالم بن أبي الجعد قال : قلت لجابر كم كنتم قال ألفا وخمسمائة

(1/80)


( 57 صب الخادم على الرجل الماء للوضوء )

(1/80)


82 - أخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان قال سمعت إسماعيل بن محمد بن سعد قال سمعت حمزة بن المغيرة بن شعبة يحدث عن أبيه قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر فقال تخلف يا مغيرة وامضوا أيها الناس فتخلفت ومعي إداوة من ماء ومضى الناس فذهب رسول الله صلى الله عليه و سلم لحاجته فلما رجع ذهبت أصب عليه وعليه جبة رومية ضيقة الكمين فأراد أن يخرج يديه منها فضاقت عليه فأخرج يديه من تحت الجبة فغسل وجهه ويديه ومسح برأسه ومسح على خفيه

(1/80)


( 58 القعود على الكرسي للوضوء )

(1/80)


83 - أخبرنا حميد بن مسعدة عن يزيد وهو بن زريع قال حدثني شعبة عن مالك بن عرفطة عن عبد خير قال : شهدت عليا دعا بكرسي فقعد عليه ثم دعا بماء في تور فغسل يديه ثلاثا ثم مضمض واستنشق بكف واحد ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى ثلاثا ويده اليسرى ثلاثا ومسح برأسه ثم غسل رجليه بالماء ثلاثا ثم قال من سره أن ينظر إلى وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فهذا وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم

(1/80)


( 59 التسمية عند الوضوء )

(1/81)


84 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عبد الرزاق قال حدثنا معمر عن ثابت وقتادة عن أنس قال طلب بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم الوضوء فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : هل مع أحد منكم ماء فوضع يده في الماء ويقول توضؤوا باسم الله فرأيت الماء يخرج من بين أصابعه حتى توضؤوا من عند آخرهم قال ثابت قلت لأنس كم تراهم قال نحوا من سبعين

(1/81)


( 60 الوضوء مرة مرة )

(1/81)


85 - أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى عن سفيان قال حدثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال : ألا أخبركم بوضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فتوضأ مرة مرة

(1/81)


( 61 الوضوء مرتين مرتين وثلاثا )

(1/81)


86 - أخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد الذي أري النداء قال : رأيت النبي صلى الله عليه و سلم توضأ فغسل وجهه ثلاثا ويديه مرتين مرتين وغسل رجليه مرتين ومسح برأسه مرتين

(1/81)


( 62 كيف يغسل كفيه )

(1/81)


87 - أخبرنا حميد بن مسعدة عن سفيان بن حبيب عن شعبة عن النعمان بن سالم عن بن أوس بن أبي أوس عن جده قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم استوكف ثلاثا

(1/81)


( 63 الوضوء ثلاثا ثلاثا )

(1/81)


88 - أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأ بن المبارك قال أنبأ الأوزاعي قال حدثني المطلب بن عبد الله بن حنطب : أن عبد الله بن عمر توضأ ثلاثا ثلاثا يسند ذلك إلى النبي صلى الله عليه و سلم

(1/81)


( 64 الاعتداء في الوضوء )

(1/82)


89 - أخبرنا أحمد بن سليمان الرهاوي قال حدثنا يعلى بن عبيد قال حدثنا سفيان عن موسى بن أبي عائشة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه و سلم يسأله عن الوضوء فأراه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا الوضوء فمن زاد على هذا فقد أساء وتعدى وظلم

(1/82)


90 - أخبرنا محمود بن غيلان حدثنا يعلى حدثنا سفيان عن موسى بن أبي عائشة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه و سلم فسأله عن الوضوء فأراه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا الوضوء فمن زاد على هذا فقد أساء وتعدى وظلم

(1/82)


( 65 غسل الكفين قبل الوضوء والمضمضة والاستنشاق باليمنى منهما )

(1/82)


91 - أخبرنا أحمد بن محمد بن المغيرة الحمصي قال حدثنا عثمان يعني بن سعيد بن كثير بن دينار عن شعيب عن الزهري قال أخبرني عطاء بن يزيد عن حمران : أنه رأى عثمان دعا بوضوء فأفرغ على يده من إنائه فغسلها ثلاث مرات ثم أدخل يمينه في الوضوء فتمضمض واستنشق واستنثر ثم غسل وجهه ثلاثا ويديه إلى المرفقين ثلاث مرات ثم مسح برأسه ثم غسل كل رجل من رجليه ثلاث مرات ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ نحو وضوئي هذا ثم قال من توضأ مثل وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه

(1/82)


( 66 المضمضة والاستنشاق بكف واحدة )

(1/82)


92 - أخبرني الهيثم بن أيوب قال حدثنا عبد العزيز بن محمد قال أنبأ زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ فغسل يديه ثم مضمض واستنشق من غرفة واحدة وغسل وجهه وغسل يديه مرة ومسح برأسه وأذنيه مرة قال عبد العزيز أخبرني من سمع بن غيلان يقول في ذلك وغسل رجليه

(1/82)


93 - أنبأ قتيبة بن سعيد قال حدثنا عبد العزيز عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال : توضأ رسول الله صلى الله عليه و سلم فأدخل يده في الإناء فاستنشق ومضمض مرة واحدة

(1/83)


( 67 الاستنثار باليسرى )

(1/83)


94 - أخبرنا موسى بن عبد الرحمن الكوفي قال حدثنا حسين بن علي عن زائدة قال حدثنا خالد بن علقمة عن عبد خير عن علي : أنه دعا بوضوء فمضمض واستنشق ونثر بيده اليسرى ففعل ذلك ثلاثا ثم قال هذا طهور نبي الله صلى الله عليه و سلم

(1/83)


( 68 الأمر بالاستنثار )

(1/83)


95 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك وأنبأ إسحاق بن منصور قال أنبأ عبد الرحمن عن مالك عن بن شهاب عن أبي إدريس الخولاني عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : من توضأ فليستنثر ومن استجمر فليوتر

(1/83)


( 69 بكم يستنثر )

(1/83)


96 - أخبرنا محمد بن زنبور المكي قال حدثنا بن أبي حازم عن يزيد بن عبد الله أن محمد بن إبراهيم حدثه عن عيسى بن طلحة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا استيقظ أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاث مرات فإن الشياطان يبيت على خيشومه

(1/83)


97 - حدثنا سويد بن نصير قال أنبأ عبد الله عن بن أبي ذئب عن قارظ بن شيبة عن أبي غطفان قال دخلت على بن عباس فوجدته يتوضأ فمضمض واستنثر ثم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : استنثروا اثنتين بالغتين أو ثلاثا

(1/83)


( 70 إيجاب الإستنشاق )

(1/84)


98 - أخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان قال حدثنا أبو الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه ماء ثم ليستنثر

(1/84)


( 71 الأمر بالمبالغة في الاستنشاق لغير الصائم )

(1/84)


98 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ وكيع عن سفيان عن أبي هاشم عن عاصم بن لقيط عن أبيه قال قلت يا رسول الله أخبرني عن الوضوء قال : أسبغ الوضوء وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما

(1/84)


( 72 بكم يتمضمض ويستنشق )

(1/84)


99 - أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأ عبد الله عن شعبة عن مالك بن عرفطة عن عبد خير عن علي أنه تمضمض واستنشق بكف واحدة ثلاث مرات فقال : من سره أن ينظر إلى طهور رسول الله صلى الله عليه و سلم فهذا طهوره

(1/84)


( 73 صفة الوضوء )

(1/84)


100 - أخبرني إبراهيم بن الحسن المصيصي قال حدثنا حجاج قال قال بن جريج حدثني شيبة أن محمد بن علي أخبره قال أخبرني أبي علي أن حسين بن علي : قال دعاني علي بوضوء فقربته له فغسل كفيه ثلاث مرات قبل أن يدخلهما في وضوئه ثم مضمض ثلاثا واستنثر ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاث مرات ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ثم اليسرى كذلك ثم مسح برأسه مسحة واحدة ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاثا ثم اليسرى كذلك ثم قام قائما فقال ناولني فناولته الإناء الذي فيه فضل وضوئه فشرب من فضل وضوئه قائما فعجبت فلما رأى عجبي قال لا تعجب فإني رأيت أباك النبي صلى الله عليه و سلم يصنع مثل ما رأيتني صنعت يقول بوضوئه هكذا وشربه فضل وضوئه قائما

(1/84)


101 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي حية قال : رأيت عليا توضأ فغسل كفيه حتى أنقاهما ثم مضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل ذراعيه ثلاثا ثم مسح برأسه ثم غسل قدميه إلى الكعبين ثم قام فأخذ فضل طهوره فشرب وهو قائم ثم قال أحببت أن أريكم كيف طهور النبي صلى الله عليه و سلم

(1/85)


102 - أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأ عبد الله عن معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن حمران بن أبان قال : رأيت عثمان توضأ فأفرغ على يديه ثلاثا فغسلهما ثم مضمض واستنشق ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم مسح رأسه ثم غسل قدمه اليمنى ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ نحو وضوئي هذا ثم قال من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث نفسه فيها بشيء غفر له ما تقدم من ذنبه

(1/85)


( 74 عدد مسح الرأس وكيفيته )

(1/85)


103 - أخبرنا عتبة بن عبد الله المروزي عن مالك عن عمرو بن يحيى عن أبيه أنه قال لعبد الله بن زيد بن عاصم : هل تستطيع أن تريني كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ قال عبد الله بن زيد نعم فدعا بوضوء فأفرغ على يده اليمنى فغسل يديه مرتين ثم مضمض واستنثر ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه مرتين مرتين إلى المرفقين ثم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر بدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذي بدأ منه ثم غسل رجليه

(1/85)


( 75 كيف تمسح المرأة رأسها )

(1/86)


104 - أخبرنا الحسين بن حريث قال أنبأ الفضل بن موسى عن جعيد بن عبد الرحمن قال أخبرني عبد الملك بن مروان بن الحارث بن أبي ذباب قال أخبرني أبو عبد الله سالم يعني سبلان قال وكانت عائشة تستعجب بأمانته وتستأجره : فأرتني كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ قال فتمضمضت واستنثرت ثلاثا وغسلت وجهها ثلاثا ثم غسلت يدها اليمنى ثلاثا واليسرى ثلاثا ووضعت يدها في مقدم رأسها ثم مسحت رأسها مسحة واحدة إلى مؤخره ثم مرت بيديها بأذنيها ثم مرت على الخدين قال سالم كنت آتيها مكاتبا فتجلس بين يدي وتتحدث معي حتى جئتها ذات يوم فقلت أدعي لي بالبركة يا أم المؤمنين قالت وما ذاك قلت أعتقني الله قالت بارك الله لك وأرخت الحجاب دوني فلم أرها بعد ذلك اليوم

(1/86)


( 76 مسح الأذنين مع الرأس وذكر ما يستدل به على أنهما من الرأس )

(1/86)


105 - أخبرنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عبد الله بن إدريس قال حدثنا بن عجلان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال : توضأ رسول الله صلى الله عليه و سلم فغرف غرفة فمضمض واستنشق ثم غرف غرفة فغسل وجهه ثم غرف غرفة فغسل يده اليمنى قم غرف غرفة فغسل يده اليسرى ثم مسح برأسه وأذنيه باطنهما بالسباحتين وظاهرهما بإبهاميه ثم غرف غرفة فغسل رجله اليمنى ثم غرف غرفة فغسل رجله اليسرى

(1/86)


106 - أنبأ قتيبة بن سعيد وعتبة بن عبد الله عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن الصنابحي وقال عتبة في حديثه عن عبد الله الصنابحي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا توضأ العبد المؤمن فمضمض خرجت الخطايا من فيه فإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظفار يديه فإذا مسح برأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه ثم كان مشيه إلى المسجد وصلاته نافلة له

(1/86)


( 77 المسح على العمامة مع الناصية )

(1/87)


107 - أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا سليمان التيمي قال حدثنا بكر بن عبد الله المزني عن الحسن عن بن المغيرة بن شعبة عن المغيرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ فمسح ناصيته وعمامته وعلى الخفين قال بكر وقد سمعته من بن المغيرة

(1/87)


108 - أنبأ عمرو بن علي وحميد بن مسعدة عن يزيد وهو بن زريع قال حدثنا حميد قال حدثنا بكر بن عبد الله المزني عن حمزة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال : تخلف رسول الله صلى الله عليه و سلم فتخلفت معه فلما قضى حاجته قال أمعك ماء فأتيته بمطهرة فغسل يده وغسل وجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه فضاق كم الجبة وألقى الجبة عن منكبيه فغسل ذراعيه ومسح بناصيته وعلى العمامة وعلى خفيه قال أبو عبد الرحمن وقد روى هذا الحديث إسماعيل بن محمد بن سعد عن حمزة بن المغيرة ولم يذكر العمامة

(1/87)


110 - أنبأ محمد بن منصور قال حدثنا سفيان قال سمعت إسماعيل بن محمد بن سعد سمعت حمزة بن المغيرة بن شعبة يحدث عن أبيه قال : كنت مع النبي صلى الله عليه و سلم في سفر فقال تخلف يا مغيرة وامضوا أيها الناس فتخلفت ومعي إداوة من ماء ومضى الناس فذهب رسول الله صلى الله عليه و سلم لحاجته فلما رجع ذهبت أصب عليه وعليه جبة رومية ضيقة الكمين فأراد أن يخرج يديه منها فضاقت عليه فأخرج يديه من تحت الجبة فغسل وجهه ويديه ومسح برأسه ومسح على خفيه

(1/87)


111 - أخبرنا محمد بن إبراهيم عن بشر بن المفضل قال ثنا بن عون عن عامر الشعبي عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن المغيرة وعن محمد بن سيرين عن رجل حتى رده إلى المغيرة قال بن عون فلا أحفظ حديث ذا من حديث ذا أن المغيرة قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر فقرع ظهري بعصى كانت معه فعدل وعدلت معه حتى أتينا كذا وكذا في الأرض فما فاخ ثم انطلق حتى توارى يمنى ثم جاء فقال أمعك ماء ومعي سطيحة لي فأتيته بها فأفرغت عليه فغسل يديه ووجهه وذهب ليغسل ذراعيه وعليه جبة شامية ضيقة الكمين فأخرج يديه من تحت الثياب فغسل وجهه وذراعيه وذكر من ناصيته شيئا وعمامته فقال بن عون لا أحفظ كما أريد ثم مسح على الخفين ثم قال حاجتك قلت يا رسول الله ليست لي حاجة فجئنا وقد أم الناس عبد الرحمن بن عوف وقد صلى بهم ركعة في صلاة الصبح فذهبت لأرفعه فنهاني فصلينا ما أدركنا وقضينا ما سبقنا

(1/87)


( 78 صفة المسح على العمامة )

(1/88)


112 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا هشيم قال أنبأ يونس بن عبيد عن بن سيرين قال أخبرني عمرو بن وهب الثقفي قال سمعت المغيرة بن شعبة قال : خصلتان لا أسل عنهما أحدا بعدما شهدت من رسول الله صلى الله عليه و سلم إنا كنا معه في سفر فبرز لحاجته ثم جاء فتوضأ ومسح بناصيته وجانبي عمامته ومسح على خفيه قال وصلاة الإمام خلف الرجل من رعيته قال فشهدت من رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه كان في سفر فحضرت الصلاة فاحتبس عليهم النبي صلى الله عليه و سلم فأقاموا الصلاة وقدموا بن عوف فصلى بهم وجاء النبي صلى الله عليه و سلم فصلى خلف بن عوف ما بقي من الصلاة فلما سلم بن عوف قام النبي صلى الله عليه و سلم فقضى ما سبق به

(1/88)


( 79 إيجاب غسل الرجلين )

(1/88)


113 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا يزيد وهو بن زريع قال شعبة وأخبرنا مؤمل بن هشام قال ثنا إسماعيل عن شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة قال قال أبو القاسم صلى الله عليه و سلم : ويل للأعقاب من النار

(1/88)


114 - أخبرنا محمود بن غيلان قال حدثنا وكيع حدثنا سفيان وأنبأنا عمرو بن علي قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سفيان واللفظ له عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو قال : رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم قوما يتوضؤون فرأى أعقابهم تلوح فقال ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء

(1/89)


( 80 غسل الرجلين باليدين )

(1/89)


115 - أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا محمد قال حدثنا شعبة قال أخبرني أبو جعفر المدني قال سمعت بن عثمان بن حنيف يعني عمارة قال حدثني القيسي أنه : كان مع النبي صلى الله عليه و سلم في سفر فأتي بماء فقال على يديه من الإناء فغسلهما مرة وغسل وجهه وذراعيه مرة وغسل رجليه بيديه كلتيهما

(1/89)


( 81 بأي الرجلين يبدأ في الغسل )

(1/89)


116 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا شعبة قال أخبرني الأشعث قال سمعت أبي يحدث عن مسروق عن عائشة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يحب التيامن ما استطاع من طهوره وتنعله وترجله قال شعبة وسمعت الأشعث بواسط يقول يحب التيامن ذكر شأنه كله ثم سمعته بالكوفة يقول يحب التيامن ما استطاع

(1/89)


( 82 الأمر بتخليل الأصابع )

(1/89)


117 - أخبرنا محمد بن رافع قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا سفيان عن أبي هاشم وأنبأ إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا يحيى بن سليم عن إسماعيل بن كثير وكان يكنى أبا هاشم وأنا قتيبة بن سعيد حدثنا يحيى بن سليم عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا توضأت فأسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع

(1/89)


( 83 الوضوء في النعال السبتية )

(1/90)


118 - أخبرنا محمد بن العلاء أبو كريب قال حدثنا بن إدريس عن عبيد الله ومالك وابن جريج عن المقبري عن عبيد بن جريج قال : قلت لابن عمر رأيتك تلبس هذه النعال السبتية وتتوضأ فيها قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يلبسها ويتوضأ فيها

(1/90)


( 84 المسح على الرجلين )

(1/90)


119 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عيسى بن يونس عن الأعمش عن أبي إسحاق عن عبد خير عن علي قال : كنت أرى أن باطن القدمين أحق بالمسح حتى رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح ظاهرهما

(1/90)


120 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ سفيان عن أبي السوداء عن بن عبد خير عن أبيه قال توضأ علي فغسل ظهر قدميه وقال : لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يغسل ظهور قدميه لظننت أن بطونهما أحق

(1/90)


( 85 باب المسح على الخفين )

(1/90)


121 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حفص عن الأعمش عن إبراهيم عن همام عن جرير بن عبد الله أنه توضأ ومسح على خفيه فقيل له أتمسح فقال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح فكان أصحاب عبد الله يعجبهم قول جرير وكان إسلام جرير قبل موت رسول الله صلى الله عليه و سلم بيسير

(1/90)


122 - أنبأ قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن يحيى بن سعيد عن سعد بن إبراهيم عن نافع بن جبير عن عروة بن المغيرة عن أبيه المغيرة بن شعبة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنه خرج لحاجته فأتبعه المغيرة بإداوة فيها ماء فصب عليه حين فرغ من حاجته فتوضأ ومسح إلى خفيه

(1/90)


123 - أخبرنا الحسين بن منصور قال ثنا أبو معاوية قال ثنا الأعمش :

(1/91)


124 - وأخبرنا الحسين بن منصور قال ثنا عبد الله بن زيد قال ثنا الأعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب عن بلال قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح على الخفين

(1/91)


125 - أخبرنا هناد قال ثنا وكيع عن شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلال : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مسح على الخمار والخفين

(1/91)


126 - أخبرنا العباس بن عبد العظيم قال ثنا عبد الرحمن قال ثنا حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه : أنه رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ ومسح على الخفين

(1/91)


127 - أخبرنا عبد الرحمن بن إبراهيم دحيم وسليمان بن داود واللفظ له عن بن نافع عن داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أسامة بن زيد قال : دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم وبلال الأسواق فذهب لحاجته ثم خرجا قال أسامة فسألت بلالا ما صنع قال بلال ذهب النبي صلى الله عليه و سلم لحاجته ثم توضأ فغسل وجهه ويديه ومسح برأسه على الخفين ثم صلى

(1/91)


128 - أخبرنا سليمان بن داود والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن بن وهب عن عمرو بن الحارث وأبي النضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بن عمر عن سعد بن أبي وقاص عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنه مسح على الخفين

(1/91)


129 - أخبرنا قتيبة قال ثنا إسماعيل عن موسى بن عقبة عن أبي النضر عن أبي سلمة عن سعد بن أبي وقاص عن رسول الله صلى الله عليه و سلم : في المسح على الخفين أنه لا بأس به

(1/91)


( 86 المسح على الجوربين والنعلين )

(1/92)


130 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ وكيع قال حدثنا سفيان عن أبي قيس عن هذيل بن شرحبيل عن المغيرة بن شعبة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مسح على الجوربين والنعلين قال أبو عبد الرحمن ما نعلم أن أحدا تابع أبا قيس على هذه الرواية والصحيح عن المغيرة أن النبي صلى الله عليه و سلم مسح على الخفين والله أعلم

(1/92)


( 87 التوقيت في المسح على الخفين للمقيم والمسافر )

(1/92)


131 - أخبرنا هناد بن السري عن أبي معاوية عن الأعمش عن الحكم عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هانئ قال : سألت عائشة عن المسح على الخفين فقالت ائت عليا فإنه أعلم بذلك مني فأتيت عليا فسألته عن المسح فقال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرنا أن يمسح المقيم يوما وليلة والمسافر ثلاثا

(1/92)


132 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال ثنا خالد قال نا شعبة عن عاصم أنه سمع زر بن حبيش يحدث قال : أتيت رجلا يدعى صفوان بن عسال فقعدت على بابه فخرج فقال ما شأنك فقلت أطلب العلم قال إن الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يطلب قال عن أي شيء تسأل قلت عن الخفين قال كنا إذا كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر أمرنا أن لا ننزعه ثلاثا إلا من جنابة ولكن من غائط وبول ونحوه

(1/92)


( 88 صفة الوضوء من غير حدث )

(1/93)


133 - أخبرنا عمرو بن يزيد البصري قال حدثنا بهز بن أسد قال حدثنا شعبة عن عبد الملك بن ميسرة قال سمعت النزال بن سبرة قال : رأيت عليا صلى الظهر ثم قعد لحوائج الناس فلما حضرت العصر أتي بتور من ماء فأخذ منه كفا فمسح وجهه وذراعيه ورأسه ورجليه ثم أخذ فضله فشرب قائما وقال إن ناسا يكرهون هذا وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يفعله وهذا وضوء من لم يحدث

(1/93)


( 89 الوضوء لكل صلاة )

(1/93)


134 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى عن سفيان قال حدثنا علقمة بن مرثد عن بن بريدة عن أبيه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ لكل صلاة فلما كان يوم الفتح صلى الصلوات بوضوء واحد فقال له عمر فعلت شيئا لم تكن فعلته فقال عمدا فعلته يا عمر

(1/93)


( 90 النضح )

(1/93)


135 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد بن الحارث عن شعبة عن منصور عن مجاهد عن الحكم عن أبيه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا توضأ أخذ حفنة من ماء فقال بها هكذا ووصف شعبة نضح به فرجه فذكرته لإبراهيم فأعجبه

(1/93)


( 91 الانتفاع بفضل الوضوء )

(1/93)


136 - أخبرنا محمد بن منصور عن سفيان قال حدثنا مالك بن مغول عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال : شهدت النبي صلى الله عليه و سلم بالبطحاء وأخرج بلال فضل وضوئه فابتدره الناس وركز له العنزة فصلى بالناس والحمر والكلاب والمرأة يمرون بين يديه

(1/93)


( 92 الأمر بإسباغ الوضوء )

(1/93)


137 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أسبغوا الوضوء

(1/93)


138 - حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي قال حدثنا حماد قال حدثنا أبو جهضم قال حدثني عبد الله بن عبيد الله بن عباس قال كنا جلوسا إلى عبد الله بن عباس فقال : والله ما خصنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بشيء دون الناس إلا ثلاثة أشياء فإنه أمرنا أن نسبغ الوضوء ولا نأكل الصدقة ولا ننزي الحمر على الخيل

(1/94)


( 93 الفضل في ذلك )

(1/94)


139 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ألا أخبركم بما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط فذلكم الرباط

(1/94)


( 94 ثواب من توضأ كما أمر )

(1/94)


140 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن أبي الزبير عن سفيان بن عبد الرحمن عن عاصم بن سفيان الثقفي : أنهم غزوا غزوة السلاسل ففاتهم الغزو فرابطوا ثم رجعوا إلى معاوية وعنده أبو أيوب وعقبة بن عامر فقال عاصم يا أبا أيوب فاتنا الغزو العام وقد أخبرنا أنه من صلى في المساجد الأربعة غفر له ذنبه فقال يا بن أخي أدلك على أيسر من ذلك إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من توضأ كما أمر وصلى كما أمر غفر له ما قدم من عمل أكذاك يا عقبة قال نعم

(1/94)


( 95 القول بعد الفراغ من الوضوء )

(1/94)


141 - أخبرنا محمد بن علي بن حرب المروزي يقال له ترك قال حدثنا زيد بن حباب قال حدثنا معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني وأبي عثمان عن عقبة بن عامر عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فتحت له ثمانية أبواب من الجنة يدخل من أيها شاء

(1/94)


( 96 حلية الوضوء )

(1/95)


142 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن خلف بن خلفية عن أبي مالك الأشجعي عن أبي حازم قال : كنت خلف أبي هريرة وهو يتوضأ للصلاة فكان يمد يده حتى يبلغ إبطه قال سمعت خليلي يقول تبلغ الحلية من المؤمن حيث يبلغ الوضوء

(1/95)


143 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج إلى المقبرة فقال السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون وددت أني قد رأيت إخواننا قالوا يا رسول الله ألسنا بإخوانك قال بل أنتم أصحابي وإخواننا الذي لم يأتوا بعد وأنا فرطهم على الحوض قالوا يا رسول الله كيف تعرف من يأتي بعدك من أمتك قال أرأيت لو كان لرجل خيل غر محجلة من خيل دهم بهم ألا يعرف خيله قالوا بلى قال فإنهم يأتون يوم القيامة غرا محجلين من أثر الوضوء وأنا فرطهم على الحوض

(1/95)


( ذكر ما ينقض الوضوء وما لا ينقضه )

(1/95)


( 97 باب الأمر بالوضوء من الغائط والبول )

(1/95)


144 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا سفيان عن عاصم :

(1/95)


145 - وأنبأ أحمد بن سليمان قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا سفيان الثوري ومالك بن مغول وزهير وأبو بكر بن عياش وسفيان بن عيينة عن عاصم عن زر قال سألت صفوان بن عسال عن المسح على الخفين فقال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمرنا إذا كنا مسافرين أن نمسح على خفافنا ولا ننزعها ثلاثة أيام من غائط وبول ونوم إلا من جنابة اللفظ لأحمد

(1/95)


146 - أنبأ محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا شعبة عن عاصم أنه سمع زر بن حبيش يحدث قال : أتيت رجلا يدعى صفوان بن عسال فقعدت على بابه فخرج فقال ما شأنك قلت أطلب العلم قال إن الملائكة تضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يطلب قال عن أي شيء تسأل قلت عن الخفين قال كنا إذا كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر أمرنا أن لا ننزعه ثلاثا إلا من جنابة ولكن من غائط وبول ونوم

(1/95)


( 98 الأمر بالوضوء من المذي )

(1/96)


147 - أخبرنا هناد بن السري عن أبي بكر بن عياش عن أبي حصين عن أبي عبد الرحمن قال قال علي : كنت رجلا مذاء وكانت بنت النبي صلى الله عليه و سلم عندي فاستحييت أن أسأله فقلت لرجل جالس إلى جنبي سله فسأله فقال فيه الوضوء

(1/96)


148 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا جرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن علي قال قلت للمقداد : إذا دنا الرجل من أهله فأمذى ولم يجامع فسل لي النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك فإني أستحي أن أسأله وذلك وابنته تحتي فسأله فقال يغسل مذاكيره ويتوضأ وضوءه للصلاة

(1/96)


149 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد يعني بن الحارث قال حدثنا شعبة قال أخبرني سليمان قال سمعت منذرا عن محمد بن علي عن علي قال : استحييت أن أسأل النبي صلى الله عليه و سلم عن المذي من أجل فاطمة فأمرت المقداد فسأله فقال فيه الوضوء

(1/96)


150 - أخبرنا قتيبة قال ثنا سفيان عن عمرو عن عطاء عن عائش بن أنس أن عليا قال : كنت رجلا مذاء فأمرت عمار بن يسار يسأل النبي صلى الله عليه و سلم من أجل ابنته عندي فقال يكفي من ذلك الوضوء

(1/96)


151 - أخبرنا عثمان بن عبد الله قال حدثني أمية قال ثنا يزيد بن زريع قال ثنا روح وهو بن القاسم عن بن أبي نجيح عن عطاء عن إياس بن خليفة عن رافع بن خديج أن عليا : أمر عمارا أن يسأل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المذي فقال يغسل مذاكيره ويتوضأ

(1/97)


( 99 الأمر بالوضوء من الريح )

(1/97)


152 - أخبرنا محمد بن منصور عن سفيان حدثنا الزهري قال أخبرني سعيد وعباد بن تميم عن عمه قال شكي إلى النبي صلى الله عليه و سلم الرجل يجد الشيء في الصلاة فقال : لا ينصرف حتى يجد ريحا أو يسمع صوتا

(1/97)


( 100 الأمر بالوضوء للنائم المضطجع )

(1/97)


153 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود عن يزيد وهو بن زريع قال حدثني معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا استيقظ أحدكم من منامه فلا يدخل يده في الإناء حتى يفرغ عليها ثلاث مرات فإنه لا يدري أين باتت يده

(1/97)


( 101 النعاس )

(1/97)


154 - أخبرنا بشر بن هلال قال حدثنا عبد الوارث عن أيوب عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا نعس الرجل وهو يصلي فلينصرف لعله يدعو على نفسه وهو لا يدري

(1/97)


( 102 ترك الوضوء من القبلة )

(1/97)


155 - أخبرنا محمد بن المثنى عن يحيى بن سعيد عن سفيان قال حدثني أبو روق عن إبراهيم التيمي عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يقبل بعض أزواجه ثم يصلي فلا يتوضأ قال أبو عبد الرحمن وقد روى هذا الحديث الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة وقال يحيى القطان حديث حبيب عن عروة عن عائشة هذا وحديث حبيب عن عروة عن عائشة تصلي وإن قطر الدم على الحصير قطرا شبه لا شيء

(1/97)


( 103 ترك الوضوء من مس الرجل امرأته لغير شهوة )

(1/98)


156 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن أبي النضر عن أبي سلمة عن عائشة قالت : كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتها والبيوت يومئذ ليس لها مصابيح

(1/98)


157 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال ثنا يحيى عن عبيد الله قال سمعت القاسم يحدث عن عائشة قالت : لقد رأيتموني معترضة على فراشي بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي فإذا أراد أن يسجد غمز رجلي فضممتهما إلي ثم يسجد

(1/98)


158 - حدثنا محمد بن عبد الله بن المبارك ونصير بن الفرج واللفظ له قال حدثنا أبو أسامة عن عبيد الله عن محمد بن يحيى بن حبان عن الأعرج عن أبي هريرة عن عائشة قالت : فقدت النبي صلى الله عليه و سلم ذات ليلة فجعلت أطلبه بيدي فوقعت يدي على قدميه وهما منصوبتان وهو ساجد يقول أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

(1/98)


( 104 الأمر بالوضوء من مس الرجل ذكره )

(1/98)


159 - أخبرني هارون بن عبد الله قال حدثنا معن قال حدثنا مالك عن عبد الله بن أبي بكر أنه سمع عروة بن الزبير يقول : دخلت على مروان بن الحكم فذكرنا ما يكون منه الوضوء فقال مروان من مس الرجل ذكره فقال عروة ما علمت ذلك فقال مروان حدثتني بسرة بن صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إذا مس أحدكم ذكره فليتوضأ

(1/98)


( 105 الرخصة في ترك الوضوء من مس الذكر )

(1/99)


160 - أخبرنا هناد بن السري عن ملازم قال حدثني عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه طلق بن علي قال : خرجنا وفدا حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فبايعناه وصلينا معه فلما قضى الصلاة جاء رجل كأنه بدوي فقال يا نبي الله ما ترى في رجل مس ذكره في الصلاة قال وهل هو إلا مضغة منك أو بضعه منك

(1/99)


( 106 الاقتصار على غسل الذراعين في الوضوء بعد غسل الوجه دون اليدين وذكر اختلاف الناقلين للخبر في ذلك )

(1/99)


161 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ مسهر بن عبد الملك بن سلع قال حدثني أبي عن عبد خير قال : صلينا مع علي الفجر فلما سلم قام وقمنا معه فجاء يمشي حتى انتهى إلى الرحبة فجلس وأسند ظهره إلى الحائط فرفع رأسه فقال يا قنبر ائتني بالركوة والطست فجاء قنبر فقال له ضع الطست فوضع الطست ثم قال له صب فصب عليه فغسل كفيه ثلاثا ثلاثا واستنشق ثلاثا ثم أدخل كفه فغسل وجهه ثلاثا ثم أدخل كفه اليمنى فغسل ذراعه الأيمن ثلاثا ثم أدخلها فغسل ذراعه الأيسر ثلاثا ثم أدخل كفه اليمنى فبسط أصابعه في الماء بسطا ثم رفعها فمسحها على كفه اليسرى كمسحك بيديك بالدهن ثم مسح بها رأسه وأذنيه وغسل رجليه ثلاثا ثم أدخل كفه اليمنى فأخذ ملأها ماء فشربها ثم التفت إلينا فقال هذا وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم أحببت أن أريكموه

(1/99)


( 107 عدد غسل الرجلين )

(1/100)


162 - أخبرني محمد بن آدم عن بن أبي زائدة قال حدثني أبي وغيره عن أبي إسحاق عن أبي حية الوادعي قال : رأيت عليا توضأ فغسل كفيه ثلاثا وتمضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ثلاثا ومسح رأسه وغسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال هذا وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم

(1/100)


163 - أنبأ سويد بن نضر قال أنبأ عبد الله عن شعبة عن مالك بن عرفطة عن عبد خير عن علي : أنه أتي بكرسي فقعد عليه ثم دعا بتور فيه ماء فكفا على يديه ثم تمضمض واستنشق بكف واحدة ثلاث مرات وغسل وجهه ثلاثا وغسل ذراعيه ثلاثا ثلاثا وأخذ من الماء فمسح برأسه فأشار شعبة من ناصيته إلى مؤخر رأسه ثم قال لا أدري أردهما أم لا وغسل رجليه ثلاثا ثم قال من سره أن ينظر إلى طهور رسول الله صلى الله عليه و سلم فهذا طهوره

(1/100)


164 - خالفه يزيد بن زريع فرواه عن شعبة أنبأ عمرو بن علي عن يزيد وهو بن زريع قال حدثني شعبة عن مالك بن عرفطة عن عبد خير قال : شهدت عليا دعا بكرسي فقعد عليه ثم دعا بماء في تور فغسل يديه ثلاثا ثم مضمض واستنشق بكف واحدة ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ويديه ثلاثا ثلاثا ثم غمس يده في الإناء فمسح رأسه ثم غسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال من سره أن ينظر إلى وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فهذا وضوءه

(1/100)


( 108 ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر المغيرة بن شعبة فيه )

(1/100)


165 - أخبرنا عبيد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم قال حدثنا عمي قال حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب قال حدثني عباد بن زياد عن عروة بن المغيرة عن أبيه قال : تخلفت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك فبرز ثم رجع إلي ومعي الأداوة فصببت على يد رسول الله صلى الله عليه و سلم وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم استنثر ومضمض وغسل وجهه ثلاث مرات ثم أراد أن يغسل يديه قبل أن يخرجهما من كم جبته فضاق عليه كماها فأخرج يديه من تحت الجبة فغسل يده اليمنى ثلاث مرات ويده اليسرى ثلاث مرات ومسح بخفيه ولم ينزعهما

(1/100)


166 - أخبرني إبراهيم بن الحسين قال حدثنا حجاج بن محمد قال قال بن جريج حدثني بن شهاب عن حديث عباد بن زياد أن عروة بن المغيرة بن شعبة أخبره أن المغيرة بن شعبة أخبره : أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم غزوة تبوك قال المغيرة فبرز رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل الغائط فحملت معي إداوة قبل صلاة الفجر فلما رجع رسول الله صلى الله عليه و سلم إلي أخذت أهريق على يديه من الإداوة فغسل يديه ثلاث مرات ثم غسل وجهه ثم ذهب يحسر جبته عن ذراعيه فضاق كما جبته فأدخل رسول الله صلى الله عليه و سلم يديه في الجبة حتى أخرج ذراعيه من أسفل الجبة وغسل ذراعيه إلى المرفقين ثم أراه ذكر مسح على خفيه

(1/101)


167 - أنبأ قتيبة بن سعيد قال حدثنا بن أبي عدي عن حميد عن بكر عن حمزة بن المغيرة عن أبيه قال : تخلف رسول الله صلى الله عليه و سلم لحاجته فقال هل من طهور فأتبعته بميضأة فيها ماء فغسل كفيه ووجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه وكان في يدي الجبة ضيق فأخرج يديه من تحت الجبة فغسل ذراعيه ثم مسح على عمامته وخفيه ثم ركب

(1/101)


168 - أنبأ زياد بن أيوب قال حدثنا إسماعيل بن علية قال حدثنا أيوب عن محمد بن سيرين عن عمرو بن وهب قال كنا عند المغيرة فسئل قال : كنا مع النبي صلى الله عليه و سلم في سفر فلما كان في السحر ضرب عنق راحلتي فظننت أن له حاجة فعدلت معه حتى توارى عن الناس فنزل عن راحلته ثم انطلق فتغيب عني حتى ما أراه ثم مكث طويلا ثم جاء فقال هل معك ماء فقلت نعم فصببت عليه فغسل يديه فأحسن غسلهما ثم غسل وجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه وعليه جبة شامية ضيقة الكمين فضاقت فأخرج يده من تحتها إخراجا فغسل وجهه ويديه قال في الحديث غسل الوجه مرتين فلا أدري هكذا كان أم لا ثم مسح بناصيته ومسح على العمامة ومسح على الخفين ثم ركبنا

(1/101)


( 109 عدد مسح الرأس وذكر اختلاف الناقلين للخبر في ذلك )

(1/102)


169 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو عوانة عن خالد بن علقمة عن عبد خير قال : أتينا علي بن أبي طالب وقد صلى فدعا بطهور فقلنا ما يصنع وقد صلى فوصف وضوءه قال ومسح رأسه مرة واحدة وقال من سره أن يعلم وضوء رسول الله صلى الله عليه و سلم فهو هذا

(1/102)


170 - حدثنا الهيثم بن أيوب قال حدثنا عبد العزيز بن محمد قال أنبأ زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ ومسح برأسه وأذنيه مرة

(1/102)


171 - أنبأ محمد بن منصور قال حدثنا سفيان عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد الذي أري النداء قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ فغسل وجهه ثلاثا ويديه مرتين وغسل رجليه مرتين ومسح برأسه مرتين

(1/102)


( 110 فرض الوضوء )

(1/102)


172 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تقبل صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول

(1/102)


( 111 الاعتداء في الوضوء )

(1/102)


173 - أخبرنا محمود بن غيلان حدثنا يعلى حدثنا سفيان عن موسى بن أبي عائشة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه و سلم فسأله عن الوضوء فأراه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا الوضوء فمن زاد على هذا فقد أساء وتعدى وظلم

(1/102)


( 112 ثواب من توضأ فأحسن الوضوء )

(1/103)


174 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن حمران أن عثمان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ما من امرئ يتوضأ فيحسن وضوءه ثم يصلي الصلاة إلا غفر له ما بينه وبين الصلاة الأخرى حتى يصليها

(1/103)


( 113 ثواب من توضأ ثم أتى المسجد فركع فيه ركعتين )

(1/103)


175 - أخبرنا إسحاق بن منصور قال أنبأ عبيد الله عن شيبان عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم قال أخبرني معاذ بن عبد الرحمن أن حمران بن أبان أخبره قال أتيت عثمان بطهور فتوضأ فأحسن الوضوء ثم قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ فأحسن الوضوء ثم قال من توضأ مثل هذا الوضوء ثم أتى المسجد فركع فيه ركعتين غفر له ما تقدم من ذنبه

(1/103)


176 - أخبرنا محمود بن خالد قال حدثنا الوليد قال حدثنا أبو عمرو الأوزاعي قال حدثني يحيى قال حدثني محمد بن إبراهيم أن شقيق بن سلمة حدثه أن حمران قال رأيت عثمان توضأ ثم قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ مثل وضوئي هذا ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من توضأ مثل وضوئي هذا ثم قام فصلى ركعتين غفر له ما تقدم من ذنبه

(1/103)


177 - ثنا عمرو بن منصور قال حدثنا آدم حدثنا الليث بن سعد قال حدثنا معاوية بن صالح قال أخبرني أبو يحيى سليم بن عامر وضمرة بن حبيب وأبو طلحة نعيم بن زياد قالوا سمعنا أبا أمامة الباهلي يقول سمعت عمرو بن عبسة يقول قلت : يا رسول الله كيف الوضوء قال أما الوضوء فإنك إذا توضأت فغسلت كفيك فأنقيتهما خرجت خطاياك من بين أظفارك وأنا ملك فإذا مضمضت قال واستنشقت منخريك وغسلت وجهك ويديك إلى المرفقين ومسحت برأسك وغسلت رجليك إلى الكعبين اغتسلت من عامة خطاياك فإن أنت وضعت وجهك لله خرجت من خطاياك كيوم ولدتك أمك

(1/103)


( 114 ثواب من أحسن الوضوء ثم صلى ركعتين )

(1/104)


178 - أخبرنا موسى بن عبد الرحمن قال حدثنا زيد بن حباب قال حدثنا معاوية بن صالح قال حدثني ربيعة بن يزيد الدمشقي عن أبي إدريس الخولاني وأبي عثمان عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من توضأ فأحسن الوضوء ثم صلى ركعتين يقبل عليهما بقلبه ووجهه وجبت له الجنة

(1/104)


( 115 الأمر بالوضوء مما مست النار )

(1/104)


179 - أخبرنا هشام بن عبد الملك أبو تقي الحمصي قال حدثنا محمد يعني بن حرب قال حدثني الزبيدي عن الزهري أن عمر بن عبد العزيز أخبره أن عبد الله بن قارظ أخبره أن أبا هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : توضؤوا مما مست النار

(1/104)


180 - أنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا إسماعيل وعبد الرزاق قالا حدثنا معمر عن الزهري عن عمر بن عبد العزيز عن إبراهيم بن عبد الله بن قارظ عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : توضؤوا مما مست النار

(1/104)


181 - أنبأ عبيد الله بن سعيد قال نا حرمي قال حدثنا شعبة عن عمرو بن دينار قال سمعت يحيى بن جعدة عن عبد الله بن عمرو عن أبي طلحة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : توضؤوا مما غيرت النار

(1/104)


182 - أنبأ محمد بن بشار قال حدثنا بن أبي عدي عن شعبة عن عمرو عن يحيى بن جعدة عن عبد الله بن عمرو عن أبي أيوب أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : توضؤوا مما غيرت النار

(1/104)


183 - أنبأ محمد بن بشار قال حدثنا بن أبي عدي عن شعبة عن عمرو عن يحيى بن جعدة عن عبد الله بن عبد عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : توضؤوا مما غيرت النار

(1/105)


184 - أخبرنا محمد بن بشار قال ثنا بن أبي عدي عن عمرو عن شعبة عن يحيى بن جعدة عن عبد الله بن عبد الله عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : توضؤوا مما غيرت النار

(1/105)


185 - أخبرنا هشام بن عبد الملك قال ثنا محمد قال الزبيدي قال أخبرني الزهري أن عبد الملك بن أبي بكر أخبره أن خارجة بن زيد بن ثابت أخبره أن زيدا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : توضؤوا مما مست النار

(1/105)


186 - أخبرنا هشام بن عبد الملك قال ثنا بن حرب قال ثنا الزبيدي عن الزهري أن أبا سلمة بن عبد الرحمن أخبره عن أبي سفيان بن سعيد بن الأخنس بن شريق أنه أخبره أنه دخل على أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه و سلم وهي خالته فسقته سويقا ثم قالت له توضأ يا بن أختي فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : توضؤوا مما مست النار

(1/105)


( 116 نسخ ذلك )

(1/105)


187 - أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا جعفر وهو بن محمد بن علي بن حسين عن أبيه عن علي بن حسين عن زينب بنت أم سلمة عن أبي سلمة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أكل كتفا فجاءه بلال فخرج إلى الصلاة ولم يمس ماء

(1/105)


188 - أخبرنا عمرو بن منصور قال حدثنا علي بن عياش قال حدثنا شعيب عن محمد بن المنكدر قال سمعت جابر بن عبد الله قال : كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه و سلم ترك الوضوء مما مست النار

(1/105)


189 - أنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا بن جريج قال حدثني محمد بن يوسف عن سليمان بن يسار قال دخلت على أم سلمة فحدثتني : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصبح جنبا من غير احتلام ثم يصوم وحدثتنا مع هذا الحديث أنها حدثته أنها قربت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم جنبا مشويا فأكل منه ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ

(1/106)


190 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال ثنا خالد قال ثنا بن جريج قال حدثني محمد بن يوسف عن بن يسار عن بن عباس قال : شهدت رسول الله صلى الله عليه و سلم أكل خبزا ولحما ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ

(1/106)


( 117 المضمضة من السويق )

(1/106)


191 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن يحيى عن بشير بن يسار عن سويد بن النعمان قال : أتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بسويق فأكل وأكلنا معه ثم تمضمض فقام فصلى المغرب ولم يتوضأ

(1/106)


( 118 المضمضة من اللبن )

(1/106)


192 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن عقيل عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم شرب لبنا ثم دعا بماء فتمضمض ثم قال إن له دسما

(1/106)


( أبواب الغسل )
باب ذكر ما يوجب الغسل وما لا يوجبه

(1/107)


( 119 باب غسل الكافر إذا أسلم )

(1/107)


193 - أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى قال حدثنا سفيان عن الأغر وهو بن الصباح عن خليفة بن حصين عن قيس بن عاصم : أنه أسلم فأمره النبي صلى الله عليه و سلم أن يغتسل بماء وسدر

(1/107)


194 - حدثنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن سعيد بن أبي سعيد أنه سمع أبا هريرة يقول : إن ثمامة بن أثال الحنفي انطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل إلى المسجد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله يا محمد والله ما كان على الأرض وجه أبغض إلي من وجهك فقد أصبح وجهك أحب الوجوه كلها إلي ووالله ما كان دين أبغض إلي من دينك فأصبح دينك أحب الدين كله إلي ووالله ما كان من بلد أبغض إلي من بلدك فأصبح بلدك أحب البلاد كلها إلي وإن خيلك أخذتني وأنا أريد العمرة فماذا ترى فبشره رسول الله صلى الله عليه و سلم وأمره أن يعتمر

(1/107)


( 120 الأمر بالغسل من مواراة المشرك )

(1/107)


195 - أخبرنا محمد بن المثنى أخبرنا محمد وهو بن بشار قال حدثنا يحيى قال حدثنا سفيان قال حدثني أبو إسحاق عن ناجية بن كعب عن علي قال : لما مات أبو طالب أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت له إن عمك الشيخ الضال قد مات قال اذهب فواره أنت إنه مات مشركا قال اذهب فواره ولا تحدث شيئا حتى تأتيني فواريته ثم أتيته فقلت قد واريته فأمرني فاغتسلت

(1/107)


( 121 وجوب الغسل إذا التقى الختانان )

(1/108)


196 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا الوليد بن مسلم قال سمعت الأوزاعي يقول حدثني عبد الرحمن بن القاسم يقول حدثني القاسم بن محمد عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم قالت : إذا جاوز الختان الختان وجب الغسل فعلته أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم فاغتسلنا

(1/108)


197 - أنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد يعني بن الحارث قال حدثنا شعبة عن قتادة وقال سمعت الحسن يحدث عن أبي رافع عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا جلس بين شعبها الأربع ثم اجتهد فقد وجب الغسل

(1/108)


198 - أخبرني إبراهيم بن يعقوب بن إسحاق قال حدثني عبد الله بن يوسف قال ثنا عيسى بن يونس قال ثنا أشعث بن عبد الملك عن بن سيرين عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا قعد بين شعبها الأربع ثم اجتهد فقد وجب الغسل قال أبو عبد الرحمن هذا خطأ ولا نعلم أحدا تابع عيسى بن يونس عليه والصواب أشعث عن الحسن عن أبي هريرة والحسن لم يسمع من أبي هريرة قال أبو عبد الرحمن أنا أشك

(1/108)


( 122 وجوب الغسل من المني )

(1/108)


199 - أخبرنا قتيبة بن سعيد وعلي بن حجر واللفظ لقتيبة قال حدثنا عبيدة بن حميد عن الركين بن الربيع عن حصين بن قبيصة عن علي رضي الله عنه قال : كنت رجلا مذاء فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رأيت المذي فاغسل ذكرك وتوضأ وضوءك للصلاة وإذا فضخت الماء فاغتسل

(1/108)


200 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد قال أنبأنا عبد الرحمن عن زائدة وأخبرنا إسحاق بن إبراهيم واللفظ له أنبأنا أبو الوليد حدثنا زائدة عن الركين بن الربيع بن عميلة الفزاري عن حصين بن قبيصة عن علي رضي الله عنه قال : كنت رجلا مذاء فسألت النبي صلى الله عليه و سلم فقال إذا رأيت المذي فتوضأ واغسل ذكرك وإذا رأيت فضخ الماء فاغتسل

(1/108)


( 123 إيجاب الغسل على المرأة إذا احتلمت ورأت الماء )

(1/109)


201 - أخبرنا شعيب بن يوسف قال حدثنا يحيى عن هشام قال أخبرني أبي عن زينب بنت أم سلمة عن أم سلمة أن امرأة قالت : يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق هل على المرأة غسل إذا هي احتلمت قال نعم إذا رأت الماء فضحكت أم سلمة فقالت أتحتلم المرأة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ففيم يشبهها الولد

(1/109)


202 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا عبدة قال حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس : أن أم سليم سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل قال إذا أنزلت الماء فلتغتسل

(1/109)


203 - أخبرنا كثير بن عبيد عن محمد بن حرب عن الزبيدي عن الزهري عن عروة أن عائشة أخبرته : أن أم سليم كلمت رسول الله صلى الله عليه و سلم وعائشة جالسة فقالت له يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق أرأيت المرأة ترى في النوم ما يرى الرجل أفتغتسل من ذلك فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم نعم قالت عائشة فقلت لها أف لك أو ترى المرأة ذلك فالتفت إلي رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال تربت يمينك فمن أين يكون الشبه

(1/109)


204 - أخبرنا يوسف بن سعيد قال حدثنا حجاج عن شعبة قال سمعت عطاء الخراساني عن سعيد بن المسيب عن خولة بنت حكيم قالت : سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن المرأة تحتلم في منامها فقال إذا رأت الماء فلتغتسل

(1/109)


( 124 باب في الذي يحتلم ولا يرى الماء )

(1/109)


205 - أخبرنا عبد الجبار بن العلاء عن سفيان عن عمرو عن عبد الرحمن بن السائب عن عبد الرحمن بن سعاد عن أبي أيوب عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الماء من الماء

(1/109)


( 125 باب الفصل بين ماء الرجل وماء المرأة )

(1/110)


206 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأنا عبدة قال حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فأيهما سبق كان الشبه

(1/110)


( 126 ذكر الاغتسال من الحيض والاستحاضة )

(1/110)


207 - أخبرنا قتيبة قال حدثنا الليث عن بن شهاب عن عروة عن عائشة قالت استفتت أم حبيبة بنت جحش رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله إني أستحاض فقال إنما ذلك عرق فاغتسلي وصلي فكانت تغتسل لكل صلاة

(1/110)


208 - أخبرنا قتيبة قال حدثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن جعفر بن ربيعة عن عراك بن مالك عن عروة عن عائشة أن أم حبيبة سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الدم قالت عائشة رضي الله عنها : رأيت مركنها ملآن دما فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم امكثي قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلي أخبرنا قتيبة مرة أخرى ولم يذكر جعفرا

(1/110)


209 - أخبرنا عمران بن يزيد قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله العدوي قال حدثنا الأوزاعي قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثني هشام بن عروة عن عروة عن فاطمة بنت قيس من بني أسد قريش : أنها أتت النبي صلى الله عليه و سلم فذكرت أنها تستحاض فزعمت أنه قال لها إنما ذلك عرق فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم ثم صلي

(1/110)


210 - أخبرنا هشام بن عمار قال حدثنا سهل بن هاشم قال حدثنا الأوزاعي عن الزهري عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إذا أقبلت الحيضة فاتركي الصلاة وإذا أدبرت فاغتسلي

(1/110)


211 - أخبرنا عمران بن يزيد قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال حدثنا الأوزاعي قال حدثنا الزهري عن عروة وعمرة عن عائشة قالت : استحيضت أم حبيبة بنت جحش سبع سنين فاشتكت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن هذه ليست بالحيضة ولكن هذا عرق فاغتسلي ثم صلي

(1/110)


212 - أخبرنا الربيع بن سليمان بن داود قال حدثنا عبد الله بن يوسف قال حدثنا الهيثم بن حميد قال أخبرني النعمان والأوزاعي وأبو معيد وهو حفص بن غيلان عن الزهري قال أخبرني عروة بن الزبير وعمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة قالت : استحيضت أم حبيبة بنت جحش امرأة عبد الرحمن بن عوف وهي أخت زينب بنت جحش فاستفتت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم إن هذه ليست بالحيضة ولكن هذا عرق فإذا أدبرت الحيضة فاغتسلي وصلي وإذا أقبلت فاتركي لها الصلاة قالت عائشة فكانت تغتسل لكل صلاة وتصلي وكانت تغتسل أحيانا في مركن في حجرة أختها زينب وهي عند رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى إن حمرة الدم لتعلو الماء وتخرج فتصلي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فما يمنعها ذلك من الصلاة

(1/111)


213 - أخبرنا محمد بن سلمة قال حدثنا بن وهب عن عمرو بن الحارث عن بن شهاب عن عروة وعمرة عن عائشة : أن أم حبيبة ختنة رسول الله صلى الله عليه و سلم وتحت عبد الرحمن بن عوف استحيضت سبع سنين استفتت رسول الله صلى الله عليه و سلم في ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن هذه ليست بالحيضة ولكن هذا عرق فاغتسلي وصلي

(1/111)


214 - أخبرنا قتيبة عن مالك عن نافع عن سليمان بن يسار عن أم سلمة تعني : أن امرأة كانت تهراق الدم على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فاستفتت لها أم سلمة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لتنظر عدد الليالي والأيام التي كانت تحيض من الشهر قبل أن يصيبها الذي أصابها فلتترك الصلاة قدر ذلك من الشهر فإذا خلفت ذلك فلتغتسل ثم لتستثفر ثم لتصلي

(1/111)


( 127 ذكر الأقراء )

(1/111)


215 - أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا سفيان عن الزهري عن عمرة عن عائشة أن أم حبيبة بنت جحش كانت تستحاض سبع سنين فسألت النبي صلى الله عليه و سلم فقال : ليست بالحيضة إنما هو عرق فأمرها أن تترك الصلاة قدر أقرائها وحيضتها وتغتسل وتصلي فكانت تغتسل عند كل صلاة

(1/111)


216 - أخبرنا عيسى بن حماد قال حدثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن بكير بن عبد الله عن المنذر بن المغيرة عن عروة أن فاطمة بنت أبي حبيش حدثت : أنها أتت رسول الله صلى الله عليه و سلم فشكت إليه الدم فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما ذلك عرق فانظري إذا أتاك قرؤك فلا تصلي فإذا مر قرؤك فتطهري ثم صلي ما بين القرء إلى القرء هذا الدليل على أن الأقراء حيض قال أبو عبد الرحمن وقد روى هذا الحديث هشام بن عروة عن عروة ولم يذكر فيه ما ذكر المنذر

(1/112)


217 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبدة ووكيع وأبو معاوية قالوا حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت جاءت فاطمة بنت أبي حبيش إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : إني امرأة أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال لا إنما ذلك عرق وليس بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي

(1/112)


218 - أخبرنا الربيع بن سليمان بن داود بن إبراهيم قال حدثنا إسحاق بن بكر قال حدثني أبي عن يزيد بن عبد الله عن أبي بكر بن محمد عن عمرة عن عائشة : أن أم حبيبة بنت جحش التي كانت تحت عبد الرحمن بن عوف وأنها استحيضت لا تطهر فذكر شأنها لرسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إنها ليست بالحيضة ولكنها ركضة من الرحم فلتنظر قدر قرئها التي كانت تحيض لها فلتترك الصلاة ثم تنظر ما بعد ذلك فلتغتسل عند كل صلاة

(1/112)


( 128 باب الغسل من النفاس )

(1/112)


219 - أخبرنا محمد بن قدامة قال حدثنا جرير عن يحيى بن سعيد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر عن عبد الله : في حديث أسماء بنت عميس حين نفست بذي الحليفة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لأبي بكر مرها أن تغتسل وتهل

(1/112)


( 129 باب الفرق بين دم الحيض والاستحاضة )

(1/113)


220 - أخبرنا محمد بن المثنى حدثنا بن عدي عن محمد وهو بن عمرو بن علقمة بن وقاص عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن فاطمة بنت أبي حبيش : أنها كانت تستحاض فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كان دم الحيض فإنه دم أسود يعرف فأمسكي عن الصلاة فإذا كان الآخر فتوضئي فإنما هو عرق قال أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا بن أبي عدي هذا من كتابه

(1/113)


221 - أخبرنا محمد بن المثنى حدثنا بن أبي عدي من حفظه قال حدثنا محمد بن عمرو عن بن شهاب عن عروة عن عائشة : أن فاطمة بنت أبي حبيش كانت تستحاض فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم إن دم الحيض دم أسود يعرف فإذا كان ذلك فأمسكي عن الصلاة وإذا كان الآخر فتوضئي وصلي قال أبو عبد الرحمن قد روى هذا الحديث غير واحد لم يذكر أحد منهم ما ذكره بن أبي عدي والله تعالى أعلم

(1/113)


222 - أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي قال حدثنا حماد وهو بن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : استحيضت فاطمة بنت أبي حبيش فسألت النبي صلى الله عليه و سلم فقالت يا رسول الله إني أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك أثر الدم وتوضئي فإنما ذلك عرق وليست بالحيضة قيل له فالغسل قال ذلك لا يشك فيه أحد قال أبو عبد الرحمن لا أعلم أحدا ذكر في هذا الحديث وتوضئي غير حماد بن زيد وقد روى غير واحد عن هشام ولم يذكر فيه وتوضئي

(1/113)


223 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت قالت فاطمة بنت أبي حبيش يا رسول الله لا أطهر أفأدع الصلاة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة فإذا ذهب قدرها فاغسلي عنك الدم وصلي

(1/113)


224 - أخبرنا أبو الأشعث قال حدثنا خالد بن الحارث قال سمعت هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن بنت أبي حبيش قالت : يا رسول الله إني لا أطهر أفأترك الصلاة قال لا إنما هو عرق قال خالد فيما قرأت عليه وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي قال أبو عبد الرحمن حديث مالك عن هشام عن أبيه أصح ما يأتي في المستحاضة وحديث سليمان عن أم سلمة لم يسمعه عن أم سلمة بينهما رجل

(1/114)


( 130 باب النهي عن البول في الماء الراكد والاغتسال منه )

(1/114)


225 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد عن سفيان عن أبي الزناد عن موسى بن أبي عثمان عن أبيه عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى أن يبول الرجل في الماء الراكد ثم يغتسل منه

(1/114)


( 131 الاغتسال بالليل )

(1/114)


226 - أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي قال حدثنا حماد عن برد عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث قال : دخلت على عائشة فسألتها فقلت أكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغتسل من أول الليل أو من آخره قالت كل ذلك ربما اغتسل من أوله وربما اغتسل من آخره قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة

(1/114)


227 - أخبرنا عمرو بن هشام قال حدثنا مخلد عن سفيان عن أبي العلاء عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث : أنه سأل عائشة رضي الله عنها أي الليل كان يغتسل رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت ربما أول الليل وربما اغتسل آخره قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة

(1/115)


( 132 الاستتار عند الاغتسال )

(1/115)


228 - أخبرنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثني يحيى بن الوليد قال حدثني محل بن خليفة قال حدثني أبو السمح قال : كنت أخدم النبي صلى الله عليه و سلم فكان إذا أراد أن يغتسل قال ولني قفاك فأوليه قفاي فأستره به

(1/115)


229 - حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا عبد الرحمن عن مالك عن سالم عن أبي مرة مولى عقيل بن أبي طالب عن أم هانئ أنها : ذهبت إلى النبي صلى الله عليه و سلم يوم الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة تستره بثوب فسلمت فقال من هذا قلت أم هانئ فلما فرغ من غسله قام فصلى ثماني ركعات في ثوب ملتحفا به

(1/115)


( 133 القدر الذي يكتفي به الرجل من الماء للغسل )

(1/115)


230 - أخبرنا محمد بن عبيد قال حدثنا يحيى بن زكريا عن موسى الجهني قال أتى مجاهد بقدح حزرته ثمانية أرطال فقال حدثتني عائشة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يغتسل بمثل هذا

(1/115)


231 - أنبأ قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن بن شهاب عن عروة عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغتسل في القدح وهو الفرق

(1/115)


232 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا شعبة عن أبي بكر بن حفص سمعت أبا سلمة يقول : دخلت على عائشة رضي الله عنها وأخوها من الرضاعة فسألها عن غسل النبي صلى الله عليه و سلم فدعت بإناء فيه ماء قدر صاع فسترت سترا فاغتسلت فأفرغت على رأسها ثلاثا

(1/116)


233 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي جعفر قال تمارينا في الغسل عند جابر بن عبد الله فقال جابر : يكفي من الغسل من الجنابة صاع من ماء قلنا ما يكفي صاع ولا صاعان قال جابر قد كان يكفي من كان خيرا منكم وأكثر شعرا

(1/116)


( 134 اغتسال الرجل والمرأة من نسائه من الإناء الواحد )

(1/116)


234 - أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى قال حدثنا سفيان قال حدثني منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد

(1/116)


235 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنا عبد الرزاق قال ثنا معمر وابن جريج عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد وهو قدر الفرق

(1/116)


236 - أخبرنا قتيبة عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يغتسل وأنا من إناء واحد نغترف منه جميعا

(1/116)


237 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد حدثنا شعبة قال حدثني عبد الرحمن بن القاسم قال سمعت القاسم يحدث عن عائشة قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد من الجنابة

(1/116)


238 - أخبرني يحيى بن موسى عن سفيان عن عمرو عن جابر بن زيد عن بن عباس قال أخبرتني خالتي ميمونة أنها : كانت تغتسل ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد

(1/116)


239 - أخبرنا سويد بن نصر قال حدثنا عبد الله عن سعيد بن يزيد قال سمعت عبد الرحمن بن هرمز الأعرج يقول حدثني ناعم مولى أم سلمة رضي الله عنها : أن أم سلمة سئلت أتغتسل المرأة مع الرجل قالت نعم إذا كانت كيسة رأيتني ورسول الله صلى الله عليه و سلم نغتسل من مركن واحد نفيض على أيدينا حتى ننقيهما ثم نفيض عليها الماء قال الأعرج لا تذكر فرجا ولا تباله

(1/117)


( 135 النهي عن الاغتسال بفضل الجنب )

(1/117)


240 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا أبو عوانة عن داود الأيدي عن حميد بن عبد الرحمن قال : لقيت رجلا صحب النبي صلى الله عليه و سلم كما صحبه أبو هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول في مغتسله أو يغتسل الرجل بفضل المرأة أو المرأة بفضل الرجل وليغترفا جميعا

(1/117)


( 136 الرخصة في ذلك )

(1/117)


241 - أخبرنا محمد بن بشار عن محمد قال حدثنا شعبة عن عاصم بن معاذة عن عائشة قالت : كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم من إناء واحد فيبادرني وأبادره حتى يقول دعي لي وأقول أنا دع لي

(1/117)


( 137 الاغتسال في القصعة التي يعجن فيها )

(1/117)


242 - أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا إبراهيم بن نافع عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن أم هانئ : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم اغتسل هو وميمونة من إناء واحد في قصعة في أثر العجين

(1/117)


( 138 الرخصة في ترك المرأة نقض ضفر رأسها عند اغتسالها من الجنابة )

(1/117)


243 - أخبرنا سليمان بن منصور عن سفيان عن أيوب عن موسى عن سعيد بن أبي سعيد عن عبد الله بن رافع عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه و سلم قالت قلت : يا رسول الله إني امرأة شديدة ضفر رأسي أفأنقضه عند غسله من الجنابة قال إنما يكفيك أن تحفني على رأسك ثلاث حفنات من ماء ثم تفيضي على جسدك

(1/117)


( 139 إزالة الجنب الأذى عن جسده بعد غسل يديه ثلاثا )

(1/118)


244 - أخبرنا محمود بن غيلان قال حدثنا النضر قال حدثنا شعبة قال حدثنا عطاء بن السائب قال سمعت أبا سلمة أنه دخل على عائشة فسألها عن غسل رسول الله صلى الله عليه و سلم من الجنابة فقالت : كان النبي صلى الله عليه و سلم يؤتى بإناء فيصب على يديه ثلاثا ثم يصب بيمينه على شماله فيغسل ما على فخذيه ثم يغسل يديه ويمضمض ويستنشق ويصب على رأسه ثلاثا ثم يفيض على سائر جسده

(1/118)


245 - أخبرني إسحاق بن إبراهيم قال أنا عمرو بن حبيبة عن عطاء بن السائب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال : وصفت عائشة غسل رسول الله صلى الله عليه و سلم في الجنابة حدثت كان يغسل يديه ثلاثا ثم يفيض

(1/118)


( 140 صفة الغسل من الجنابة )

(1/118)


246 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ثم يتوضأ كما يتوضأ للصلاة ثم يدخل أصابعه الماء فيخلل بها أصول شعره ويصب على رأسه ثلاث غرف ثم يفيض الماء على جلده كله

(1/118)


247 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن سليمان بن صرد عن جبير بن مطعم قال : تماروا في الغسل عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال بعض القوم إني لأغتسل كذا وكذا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أما أنا فإني أفيض على رأسي ثلاث أكف

(1/118)


( 141 العمل في الغسل من الحيض )

(1/119)


248 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن المسور الزهري قال حدثنا سفيان عن منصور عن أمه عن عائشة : أن امرأة سألت النبي صلى الله عليه و سلم عن غسلها من المحيض فأخبرها كيف تغتسل ثم قال خذي فرصة من مسك فتطهري بها قالت وكيف أتطهر بها فاستتر كذا ثم قال سبحان الله تطهري بها قالت عائشة فجذبت المرأة وقالت عائشة تتبعين بها أثر الدم

(1/119)


( 142 ترك الوضوء بعد الغسل )

(1/119)


249 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال أنبأ أبي قال أنبأ حسن وهو صالح بن صالح بن حيي عن أبي إسحاق وأخبرنا عمرو بن علي عن عبد الرحمن قال حدثنا شريك عن الأسود عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يتوضأ بعد الغسل

(1/119)


( 143 ترك التمندل من بعد الغسل )

(1/119)


250 - أخبرنا محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن الأعمش عن سالم عن كريب عن بن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم اغتسل فأتي بمنديل فلم يمسه وجعل يقول بالماء هكذا

(1/119)


251 - أخبرنا علي بن حجر بن إياس قال أنبأ عيسى عن الأعمش عن سالم عن كريب عن بن عباس قال حدثتني خالتي ميمونة قالت : أدنيت لرسول الله صلى الله عليه و سلم غسلة من الجنابة فغسل كفيه مرتين أو ثلاثا ثم أدخل يمينه في الإناء فأفرغ بها على فرجه ثم غسله ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكا شديدا ثم توضأ وضوءه للصلاة ثم أفرغ على رأسه ثلاث حفنات ملء كفيه ثم غسل سائر جسده ثم تنحى عن مقامه فغسل رجليه قالت ثم أتيته بالمنديل فرده

(1/119)


( 144 وضوء الجنب إذا أراد أن يأكل )

(1/120)


252 - أخبرنا حميد بن مسعدة عن سفيان بن حبيب عن شعبة :

(1/120)


253 - وأخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى وعبد الرحمن عن شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أراد أن يأكل أو ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة زاد عمرو في حديثه وضوءه للصلاة

(1/120)


( 145 اقتصار الجنب على غسل يديه إذا أراد أن يأكل أو يشرب )

(1/120)


254 - أخبرنا محمد بن عبيد بن محمد قال حدثنا عبد الله بن المبارك عن يونس عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وإذا أراد أن يأكل غسل يديه

(1/120)


255 - أخبرنا سويد بن نضر قال حدثنا عبد الله يعني بن المبارك عن يونس عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وإذا أراد أن يأكل أو يشرب قالت غسل يديه ثم يأكل ويشرب

(1/120)


( 146 وضوء الجنب وغسله ذكره إذا أراد أن ينام )

(1/120)


256 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال : ذكر عمر لرسول الله صلى الله عليه و سلم أنه تصيبه جنابة من الليل فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ واغسل ذكرك ثم نم

(1/120)


( 147 الجنب إذا لم يتوضأ )

(1/121)


257 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا هشام بن عبد الملك قال أنبأنا شعبة وأخبرنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى عن شعبة واللفظ له عن علي بن مدرك عن أبي زرعة عن بن نجي عن أبيه عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب ولا جنب

(1/121)


( 148 في الجنب إذا أراد أن يعود )

(1/121)


258 - أخبرنا الحسين بن حريث قال حدثنا سفيان عن عاصم عن أبي المتوكل عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إذا أراد أحدكم أن يعود توضأ

(1/121)


( 149 إتيان النساء قبل إحداث غسل )

(1/121)


259 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم ويعقوب بن إبراهيم واللفظ لإسحاق قالا حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن حميد عن أنس بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طاف على نسائه في ليلة بغسل واحد

(1/121)


260 - أخبرنا محمد بن عبيد قال حدثنا عبد الله بن المبارك قال أنبأنا معمر عن قتادة عن أنس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يطوف على نسائه في غسل واحد

(1/121)


( 150 حجب الجنب من قراءة القرآن )

(1/121)


261 - أخبرنا علي بن حجر قال أنبأ إسماعيل بن إبراهيم عن شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال أتيت عليا أنا ورجلان فقال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يخرج من الخلاء فيقرأ القرآن ويأكل معنا اللحم ولم يكن يحجبه من القرآن شيء ليست الجنابة

(1/121)


262 - أخبرنا محمد بن أحمد أبو يوسف الصيدلاني الرقي قال حدثنا عيسى بن يونس قال حدثنا الأعمش عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن علي قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ القرآن على كل حال إلا الجنابة

(1/122)


( 151 مجالسة الجنب ومماسته )

(1/122)


263 - أخبرنا حميد بن مسعدة قال حدثنا بشر يعني بن المفضل قال حدثنا حميد عن بكر عن أبي رافع عن أبي هريرة : أن النبي صلى الله عليه و سلم لقيه في طريق من طرق المدينة وهو جنب فانسل فذهب فاغتسل ففقده النبي صلى الله عليه و سلم فلما جاءه قال أين كنت يا أبا هريرة قال يا رسول الله إنك لقيتني وأنا جنب فكرهت أن أجالسك حتى أغتسل فقال سبحان الله إن المؤمن لا ينجس

(1/122)


264 - أخبرنا إسحاق بن منصور قال أنبأ يحيى قال حدثنا مسعر قال حدثني واصل عن أبي وائل عن حذيفة : أن النبي صلى الله عليه و سلم لقيه وهو جنب فأهوى إلي قلت إني جنب قال إن المؤمن لا ينجس

(1/122)


265 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأنا جرير عن الشيباني عن أبي بردة عن حذيفة قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا لقي الرجل من أصحابه ماسحه ودعا له قال فرأيته يوما بكرة فحدت عنه ثم أتيته حين ارتفع النهار فقال إني رأيتك فحدت عني فقال إني كنت جنبا فخشيت أن تمسني فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن المسلم لا ينجس

(1/122)


( أبواب الحيض )

(1/123)


( 152 استخدام الحائض )

(1/123)


266 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ أبو معاوية وأنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ جرير عن الأعمش عن ثابت عن عبيد عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم : ناوليني الخمرة من المسجد فقلت إني حائض فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليست حيضتك في يدك هذا حديث جرير وأبو معاوية مثله

(1/123)


( 153 بسط الحائض الخمرة في المسجد )

(1/123)


267 - أخبرنا محمد بن منصور عن سفيان عن منبوذ عن أمه أن ميمونة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يضع رأسه في حجر إحدانا فيتلو القرآن وهي حائض وتقوم إحدانا بخمرته إلى المسجد فتبسطها وهي حائض

(1/123)


( 154 في الرجل يقرأ القرآن ورأسه في حجر امرأته وهي حائض )

(1/123)


268 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن إبراهيم بن راهويه وعلي بن حجر بن إياس واللفظ له قال أنا سفيان عن منصور عن أمه عن عائشة قالت : كان رأس رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجر إحدانا وهي حائض وهو يقرأ القرآن

(1/123)


( 155 غسل الحائض رأس زوجها )

(1/124)


269 - أخبرنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى حدثنا سفيان قال حدثني منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت : كان النبي صلى الله عليه و سلم يومئ إلي برأسه وهو معتكف فأغسله وأنا حائض

(1/124)


( 156 في الحائض ترجل رأس زوجها )

(1/124)


270 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : كنت أرجل رأس رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا حائض

(1/124)


271 - أنا قتيبة بن سعيد عن مالك وأنبأ علي بن شعيب قال حدثنا معن قال حدثنا مالك عن الزهري عن عروة عن عائشة : مثل ذلك

(1/124)


( 157 مواكلة الحائض والشرب من سؤرها والانتفاع بفضلها )

(1/124)


272 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا يزيد يعني بن المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه عن شريح أنه سأل عائشة هل تأكل المرأة مع زوجها وهي طامث قالت نعم : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يدعوني فآكل معه وأنا عارك وكان يأخذ العرق فيقسم علي منه فأعترق منه ثم أضعه فيأخذ فيعترق منه ويضع فمه حيث وضعت فمي من العرق ويدعو بالشراب فيقسم علي فيه من قبل أن يشرب منه فآخذه فأشرب منه ثم أضعه فيأخذه فيشرب منه ويضع فمه حيث وضعت فمي من القدح

(1/124)


273 - أخبرني أيوب بن محمد قال حدثنا عبد الله بن جعفر قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن الأعمش عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يضع فاه على الموضع الذي أشرب منه ويشرب من فضل شرابي وأنا حائض

(1/124)


274 - أخبرنا محمد بن منصور قال حدثنا سفيان عن مسعر عن المقدام بن شريح عن أبيه قال سمعت عائشة رضي الله عنها تقول : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يناولني الإناء فأشرب منه وأنا حائض ثم أعطيه فيتحرى موضع فمي فيضعه على فيه

(1/125)


( 158 مضاجعة الحائض )

(1/125)


275 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير قال حدثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن أن زينب بنت أم سلمة حدثت أن أم سلمة حدثتها قالت : بينا أنا مضطجعة مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في الخميلة فانسللت من اللحاف فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنفست فقلت نعم فدعاني فاضطجعت معه في الخميلة

(1/125)


276 - حدثنا محمد بن المثنى قال ثنا يحيى بن سعيد عن جابر بن صبح قال سمعت خلاسا يحدث عن عائشة قالت : كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه و سلم نبيت في الشعار الواحد وأنا طامث حائض فإن أصابه مني شيء غسل مكانه لم يعده وصلى فيه ثم يعود فإن أصابه منه فعل مثل ذلك غسل مكانه لم يعده وصلى فيه

(1/125)


277 - أنبأ إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد قال حدثنا هشام :

(1/125)


277 - وأنبأ عبيد الله بن سعيد وإسحاق بن إبراهيم قالا حدثنا معاذ بن هشام واللفظ له قال حدثني أبي عن يحيى قال نا أبو سلمة أن زينب بنت أم سلمة حدثته أن أم سلمة حدثتها قالت : بينما أنا مضطجعة مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في الخميلة إذ حضت فانسللت فأخذت ثيات حيضتي فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أنفست قلت نعم فدعاني فاضطجعت معه في الخميلة

(1/125)


( 159 باب مباشرة الحائض )

(1/125)


278 - أنا قتيبة قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عمرو بن شرحبيل عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يأمر إحدانا إذا كانت حائضا أن تشد إزارها ثم يباشرها

(1/125)


279 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنا جرير عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت : كانت إحدانا إذا حاضت أمرها رسول الله صلى الله عليه و سلم أن تأتزر ثم يباشرها

(1/126)


( 160 موضع الإزار )

(1/126)


280 - حدثنا الحارث بن مسكين قرأه عليه وأنا أسمع عن بن وهب عن يونس والليث عن بن شهاب عن حبيب مولى عروة عن بدية وكان الليث يقول ندبة مولاة ميمونة قالت عن ميمونة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يباشر المرأة من نسائه وهي حائض إذا كان عليها إزار يبلغ أنصاف الفخذين والركبتين في حديث الليث محتجزته

(1/126)


( 161 تأويل قول الله جل ثناؤه ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض )

(1/126)


281 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال : كانت اليهود إذا حاضت المرأة لم يواكلوهن ولم يشاربوهن ولم يجامعوهن في البيوت فسألوا النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك فأنزل الله تبارك وتعالى ويسألونك عن المحيض قل هو أذى الآية فأمرهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يواكلوهن ويشاربوهن ويجامعوهن في البيوت وأن يصنعوا بهن كل شيء ما خلا النكاح فقالت اليهود ما يدع رسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا من أمرنا إلا خالفنا فقام أسيد بن الحضير وعباد بن بشر فأخبرا رسول الله صلى الله عليه و سلم وقالا أتجامعهن في المحيض فتمعر رسول الله صلى الله عليه و سلم تمعرا شديدا حتى ظننا أنه قد غضب عليهما فقاما فاستقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم هدية لبن فبعث في آثارهما فردهما فسقاهما فعرفا أنه لم يغضب عليهما

(1/126)


( 162 ما يجب على من أتى امرأته في حال حيضتها مع علمه بنهي الله عز و جل وطئها )

(1/127)


282 - أنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى عن شعبة قال حدثني الحكم هو بن عيينة عن عبد الحميد عن مقسم عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم : في الرجل يأتي امرأته وهي حائض قال يتصدق بدينار أو بنصف دينار

(1/127)


( 163 ما تفعل المحرمة إذا حاضت )

(1/127)


283 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ سفيان عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم لا نرى إلا الحج فلما كان بسرف حضت فدخل علي رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا أبكي فقال ما لك أنفست فقلت نعم فقال هذا أمر كتبه الله على بنات آدم فاقضي ما يقضي الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت وضحى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن نسائه بالبقر

(1/127)


( 164 ما تفعل النساء عند الإحرام )

(1/127)


284 - أخبرنا عمرو بن علي ومحمد بن المثنى ويعقوب بن إبراهيم واللفظ ليعقوب قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا جعفر بن محمد قال حدثني أبي قال أتينا جابر بن عبد الله فسألناه عن حجة النبي صلى الله عليه و سلم فحدثنا : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج لخمس بقين من ذي القعدة وخرجنا معه حتى أتى ذا الحليفة ولدت أسماء بنت عميس بمحمد بن أبي بكر فأرسلت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم كيف أصنع قال اغتسلي واستثفري ثم أهلي

(1/127)


( 165 في دم الحيض يصيب الثوب )

(1/127)


285 - أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي قال حدثنا حماد عن هشام عن فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر : أن امرأة استفتت النبي صلى الله عليه و سلم عن دم المحيض يصيب الثوب قال حتيه واقرصيه ثم انضحيه وصلي فيه

(1/127)


286 - أنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى عن سفيان قال حدثني أبو المقدام ثابت الحداد عن عدي بن دينار قال سمعت أم قيس بنت محصن : أنها سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن دم الحيضة يصيب الثوب قال حكيه بضلع واغسليه بماء وسدر

(1/128)


( تطهير شبه النجاسات )

(1/128)


( 166 المني يصيب الثوب )

(1/128)


287 - أخبرنا عيسى بن حماد قال أنبأ الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن سويد بن قيس عن معاوية بن خديج عن معاوية بن أبي سفيان أنه سأل أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه و سلم : هل كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي في الثوب الذي يجامع فيه قالت نعم إذا لم ير فيه أذى

(1/128)


( 167 غسل المني من الثوب )

(1/128)


288 - أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأ عبد الله بن عمرو بن ميمون عن سليمان بن بشار عن عائشة قالت : كنت أغسل الجنابة من ثوب النبي صلى الله عليه و سلم فيخرج إلى الصلاة وإن بقع الماء لفي ثوبه

(1/128)


( 168 فرك المني من الثوب )

(1/128)


289 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حماد عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن الحارث بن نوفل عن عائشة قالت : كنت أفرك المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم

(1/128)


290 - أخبرني شعيب بن يوسف عن يحيى عن الأعمش عن إبراهيم عن همام عن عائشة قالت : كنت أراه في ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم فأحكه المني

(1/128)


( 169 بول الصبي الذي لم يأكل الطعام )

(1/129)


291 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن أم قيس بنت محصن : أنها أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام رسول الله صلى الله عليه و سلم فأجلسه رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجره فبال على ثوبه فدعا لماء فنضحه ولم يغسله

(1/129)


292 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : أتي رسول الله صلى الله عليه و سلم بصبي فبال على ثوبه فدعا بماء فأتبعه إياه

(1/129)


( 170 الفصل بين الذكر والأنثى )

(1/129)


293 - أخبرنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثني يحيى بن الوليد قال حدثني محل بن خليفة قال حدثني أبو السمح قال النبي صلى الله عليه و سلم : يغسل من بول الجارية ويرش من بول الغلام

(1/129)


( 171 بول ما يؤكل لحمه يصيب الثوب )

(1/129)


294 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا يزيد يعني بن زريع قال ثنا سعيد قال حدثنا قتادة أن أنس بن مالك حدثهم : أن ناسا أو رجالا من عكل قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فتكلموا بالإسلام قالوا يا رسول الله إنا أهل ضرع ولم نكن أهل ريف واستوخموا المدينة فأمر لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم بذود وراع وأمرهم أن يخرجوا فيها فيشربوا لبنها وأبوالها فلما صحوا وكانوا بناحية الحرة كفروا بعد إسلامهم وقتلوا راعي رسول الله صلى الله عليه و سلم واستاقوا الذود فبلغ النبي صلى الله عليه و سلم فبعث الطلب في آثارهم فأتى بهم فسمروا أعينهم وقطعوا أيديهم وأرجلهم ثم تركهم في الحرة على حالهم حتى موتوا

(1/129)


295 - أخبرنا محمد بن وهب بن أبي كريمة الحراني قال حدثنا محمد بن سلمة قال حدثني أبو عبد الرحيم قال حدثني زيد بن أبي أنيسة عن طلحة بن مصرف عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك قال : قدم أعراب من عرينة إلى نبي الله صلى الله عليه و سلم فأسلموا فاجتووا المدينة حتى اصفرت ألوانهم وعظمت بطونهم فبعث بهم نبي الله صلى الله عليه و سلم إلى لقاح له فأمرهم أن يشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صحوا فقتلوا رعاتها واستاقوا الإبل فبعث نبي الله صلى الله عليه و سلم في طلبهم فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم قال عبد الملك لأنس وهو يحدثه هذا الحديث بكفر أو بذنب قال بكفر قال أبو عبد الرحمن لا نعلم أحدا قال عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك في هذا الحديث غير طلحة بن مصرف والصواب عندنا والله أعلم يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب مرسلا

(1/130)


( 172 فرث ما يؤكل لحمه يصيب الثوب )

(1/130)


296 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال حدثنا خالد قال نا علي وهو بن صالح بن حي عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون قال حدثنا عبد الله في بيت المال قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي عند البيت وملأ من قريش جلوس وقد نحروا جزورا فقال بعضهم أيكم يأخذ هذا الفرث بدمه ثم يمهله حتى يضع وجهه ساجدا فيضعه على ظهره قال عبد الله فانبعث أشقاها فأخذ الفرث فذهب به ثم أمهله حتى خر ساجدا وضعه على ظهره فأخبرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهي جارية فجائت تسعى فأخذته من ظهره فلما فرغ من صلاته قال اللهم عليك بقريش ثلاث مرات مرار اللهم عليك بأبي جهل بن هشام وشيبة بن ربيعة وعتبة بن ربيعة وعقبة بن أبي معيط حتى عد سبعة من قريش قال عبد الله فوالذي أنزل عليه الكتاب لقد رأيتهم صرعى يوم بدر في قليب واحد

(1/130)


( 173 البصاق يصيب الثوب )

(1/131)


297 - أخبرنا علي بن حجر قال حدثنا إسماعيل قال أنبأ حميد عن أنس : أن النبي صلى الله عليه و سلم أخذ طرف ردائه فبصق فيه فرد بعضه على بعض

(1/131)


298 - أنبأ محمد بن بشار عن محمد قال حدثنا شعبة قال سمعت القاسم بن مهران يحدث عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إذا صلى أحدكم فلا يبصقن بين يديه ولا عن يمينه ولكن عن يساره أو تحت قدمه وإلا فبصق النبي صلى الله عليه و سلم هكذا في ثوبه ودلكه

(1/131)


( أبواب التيمم )

(1/132)


( 174 بدء التيمم )

(1/132)


299 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه و سلم على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه و سلم وبالناس وليسوا على ماء وليس لهم ماء فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه و سلم واضع رأسه على فخذي قد نام قال حبست رسول الله صلى الله عليه و سلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء قالت عائشة فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعن بيده في خاصرتي فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رأس رسول الله صلى الله عليه و سلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله آية التيمم فتيمموا فقال أسيد بن الحضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا العقد تحته

(1/132)


( 175 التيمم في السفر وذكر الاختلاف على عمار بن ياسر في كيفيته )

(1/132)


300 - أخبرني محمد بن يحيى بن عبد الله النيسابوري قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا أبي عن صالح عن بن شهاب قال حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس عن عمار بن ياسر قال : عرس رسول الله صلى الله عليه و سلم بأولات الجيش ومعه عائشة فانقطع عقدها من جزع ظفار فحبس الناس ابتغاء عقدها حتى أضاء الفجر وليس مع الناس ماء فتغيظ عليها أبو بكر وقال حبست الناس وليس معهم ماء فأنزل الله رخصة الطهر بالصعيد الطيب فقام المسلمون مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فضربوا بأيديهم الأرض ثم رفعوا أيديهم ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا وجوههم وأيديهم إلى المناكب ومن بطون أيديهم إلى الآباط خالفه مالك بن أنس رواه عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبيه عن عمار

(1/132)


( 176 باب كيف التيمم )

(1/133)


301 - حدثنا العباس بن عبد العظيم قال حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء عن جويرية عن مالك عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أنه أخبره عن أبيه عن عمار بن ياسر قال : تيممنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم بالتراب فمسحنا بوجوهنا وأيدينا إلى المناكب قال أبو عبد الرحمن وكلاهما محفوظ والله أعلم

(1/133)


( 177 نوع آخر )

(1/133)


302 - أنبأ محمد بن بشار قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سفيان عن سلمة عن أبي مالك وعن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن عبد الرحمن بن أبزى قال : كنا عند عمر فأتاه رجل فقال يا أمير المؤمنين إنما نمكث الشهر والشهرين ولا نجد الماء فقال عمر أما أنا فإذا لم أجد الماء لم أكن لأصلي حتى أجد الماء فقال عمار بن ياسر أتذكر يا أمير المؤمنين حيث كنت بمكان كذا وكذا ونحن نرعى الإبل فتعلم أنا أجنبنا قال نعم فأما أنا فتمرغت في التراب فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فضحك وقال إن كان الصعيد لكافيك وضرب بكفيه إلى الأرض ثم نفخ فيهما ثم مسح وجهه وبعض ذراعيه قال اتق الله يا عمار قال يا أمير المؤمنين إن شئت لم أذكره قال لا ولكن نوليك من ذلك ما توليت

(1/133)


303 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن تميم عن حجاج ثنا شعبة عن الحكم وسلمة عن زر عن بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه : أن رجلا جاء إلى عمر رضي الله عنه فقال إني أجنبت فلم أجد الماء فقال عمر لا تصل فقال عمار يا أمير المؤمنين أما تذكر إذ أنا وأنت في سرية فأجنبنا فلم نجد ماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب ثم صليت فلما أتينا رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكرت ذلك له فقال إنما يكفيك وضرب النبي صلى الله عليه و سلم بيديه إلى الأرض ثم نفخ فيهما فمسح بهما وجهه وكفيه شك سلمة وقال لا أدري فيه إلى المرفقين أو إلى الكفين قال عمر نوليك من ذلك ما توليت قال شعبة كان يقول الكفين والوجه والذراعين فقال له منصور ما تقول فإنه لا يذكر الذراعين أحد غيرك فشك سلمة فقال لا أدري ذكر الذراعين أم لا

(1/134)


( 178 نوع آخر )

(1/134)


304 - أنبأ عمرو بن يزيد قال حدثنا بهز قال حدثنا شعبة قال حدثنا الحكم عن زر عن بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه : أن رجلا سأل عمر بن الخطاب عن التيمم فلم يدر ما يقول فقال عمار أما تذكر حيث كنا في سرية فأجنبت فتمعكت في التراب فأتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إنما يكفيك هذا وضرب شعبة بيديه على ركبتيه ونفخ في يديه ومسح بهما وجهه وكفيه مرة واحدة

(1/134)


( 179 نوع آخر )

(1/134)


305 - أخبرني عبد الله بن محمد بن تميم المصيصي قال حدثنا حجاج عن شعبة عن الحكم وسلمة عن زر عن بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه أن رجلا أتى عمر بن الخطاب فقال إني أجنبت فلم أجد ماء فقال عمر لا تصل فقال عمار : أما تذكر يا أمير المؤمنين إذا أنا وأنت في سرية فأجنبنا ولم تجد ماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب ثم صليت فلما أتينا رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكرت ذلك له فقال إنما يكفيك وضرب النبي صلى الله عليه و سلم بيده إلى الأرض ونفخها فمسح بها وجهه وكفيه شك سلمة قال لا أدري قال فيه إلى المرفقين أو الكفين قال عمر بل نوليك ما توليت قال شعبة كان يقول الكفين والوجه والذراعين فقال له منصور ما تقول فإنه لا يذكر أحد الذراعين غيرك فشك سلمة وقال لا أدري ذكر الذراعين أم لا

(1/134)


306 - حدثنا عمرو بن علي قال حدثنا يزيد يعني بن زريع قال حدثنا سعيد عن قتادة عن عروة عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن عمار بن ياسر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمره بالتيمم للوجه والكفين

(1/135)


( 180 التيمم في الحضر )

(1/135)


307 - أخبرنا الربيع بن سليمان قال حدثنا شعيب بن الليث عن أبيه عن جعفر بن ربيعة عن عبد الرحمن بن هرمز عن عمير مولى بن عباس أنه سمعه يقول أقبلت أنا وعبد الله بن يسار مولى ميمونة حتى دخلنا على أبي جهم بن الحارث بن الصمة فقال أبو الجهم : أقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم من نحو بئر الحمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام

(1/135)


( 181 تيمم الجنب )

(1/135)


308 - أخبرنا محمد بن العلاء قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن شقيق قال كنت جالسا مع عبد الله وأبي موسى فقال أبو موسى أولم تسمع قول عمار لعمر : بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم في حاجة فأجنبت فلم أجد الماء فتمرغت بالصعيد ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكرت ذلك له فقال إنما كان يكفيك أن تقول هكذا ثم ضرب بيده على الأرض ضربة واحدة فمسح كفه ثم نفضها ثم ضرب بشماله على يمينه وبيمينه على شماله على كفيه ووجهه قال عبد الله أو لم تر عمر لم يقنع بقول عمار

(1/135)


309 - أخبرنا محمد بن عبيد بن محمد قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن ناجية بن خفاف عن عمار بن ياسر قال : أجنبت وأنا في الإبل فلم أجد ماء فتمعكت في التراب تمعك الدابة فأتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبرته بذلك فقال إنما كان يجزيك من ذلك التيمم

(1/136)


( 182 التيمم بالصعيد )

(1/136)


310 - أخبرنا سويد بن نضر قال حدثنا عبد الله عن عوف عن أبي رجاء قال : سمعت عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى رجلا معتزلا لم يصل مع القوم فقال يا فلان ما منعك أن تصلي مع القوم فقال يا رسول الله أصابتني جنابة ولا ماء فقال عليك بالصعيد فإنه يكفيك

(1/136)


( 183 الصلوات بتيمم واحد )

(1/136)


311 - أخبرنا عمرو بن هشام قال حدثنا مخلد عن سفيان عن أيوب عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي زر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين

(1/136)


( 184 فيمن لم يجد الماء ولا الصعيد )

(1/136)


312 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ أبو معاوية قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم أسيد بن حضير وناسا يطلبون قلادة كانت عائشة نسيتها في نزل نزلته فحضرت الصلاة وليسوا على وضوء ولم يجدوا ماء فصلوا بغير وضوء فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه و سلم فأنزل الله آية التيمم فقال أسيد بن حضير جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعل الله لك وللمسلمين فيه [ ص 137 ] تم كتاب الطهارة من المصنف بحمد الله وحسن عونه

(1/136)


( 2 كتاب الصلاة الأول )

(1/138)


( 1 فرض الصلاة )

(1/138)


313 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا هشام يعني بن أبي عبد الله وسعيد قالا ثنا قتادة قال حدثنا أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة أن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال : بينا أنا عند البيت بين النائم واليقظان إذ أقبل أحد الثلاثة بين الرجلين فأتيت بطست من ذهب ملأى حكمة وإيمانا فشق من النحر إلى مراق البطن ثم غسل القلب بماء زمزم ثم ملىء حكمة وإيمانا وأتيت بدابة أبيض دون البغل وفوق الحمار يسمى البراق فانطلقت مع جبريل حتى أتينا السماء الدنيا فقيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به فنعم المجيء جاء فأتيت على آدم فسلمت عليه فقال مرحبا بك من بن ونبي فأتينا السماء الثانية قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به ونعم المجيء جاء فأتيت على يحيى وعيسى فسلمت عليهما فقالا مرحبا بك من أخ ونبي فأتينا السماء الثالثة قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به ونعم المجيء جاء فأتيت على يوسف فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبي فأتينا السماء الرابعة قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به ونعم المجيء جاء فأتيت على إدريس فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبي فأتينا السماء الخامسة قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به ونعم المجيء جاء فأتيت على هارون فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبي فأتينا السماء [ ص 139 ] السادسة قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به ونعم المجيء جاء فأتيت على موسى فسلمت عليه فقال مرحبا بك من أخ ونبي فلما جاوزت بكى قيل ما أبكاك قال رب هذا الغلام بعثته بعدي يدخل الجنة من أمته أفضل مما يدخل من أمتي فأتينا السماء السابعة قيل من هذا قيل جبريل قيل ومن معك قيل محمد قيل وقد أرسل إليه مرحبا به ونعم المجيء جاء فأتيت على إبراهيم فسلمت عليه فقال مرحبا بك من بن ونبي فرفع لي البيت المعمور فسألت جبريل فقال هذا البيت المعمور يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك إذا خرجوا منه لم يعودوا إليه آخر ما عليهم ورفعت لي سدرة المنتهى فإذا نبقها كأنه قلال هجر وإذا ورقها كآذان الفيول وإذا في أصلها أربعة أنهار نهران باطنان ونهران ظاهران فسألت جبريل فقال أما الباطنان ثم ذكر كلمة معناها فنهرا الجنة وأما الظاهران فالفرات والنيل قال ثم فرض علي خمسون صلاة فأقبلت حتى أتيت على موسى قال ما صنعت قلت فرضت علي خمسون صلاة قال أنا أعلم بالناس منك قد عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لن تطيق ذلك فارجع إلى ربك فاسأله يخفف عنك فرجعت إلى ربي فجعلها أربعين صلاة فأقبلت حتى أتيت على موسى فقال ما صنعت قلت جعلها أربعين صلاة قال أنا أعلم بالناس منك وقد عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لن تطيق ذلك فارجع إلى ربك فاسأله أن يخفف عنك فرجعت إلى ربي فسألته أن يخفف عني فجعلها ثلاثين صلاة فأقبلت حتى أتيت على موسى فقال ما صنعت فقلت جعلها ثلاثين صلاة قال إني أعلم بالناس منك وقد عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لن يطيقوا ذلك فارجع إلى ربك فاسأله أن يخفف عنك فرجعت إلى ربي فسألته أن يخفف عني فجعلها عشرين فأقبلت حتى أتيت على موسى فقال ما صنعت فقلت جعلها عشرين صلاة قال إني أعلم بالناس منك وقد عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لن يطيقوا ذلك فارجع إلى ربك فاسأله أن يخفف عنك فرجعت إلى ربي فسألته أن يخفف عني فجعلها عشر صلوات فأقبلت حتى أتيت موسى فقال ما صنعت قلت جعلها عشر صلوات قال إني أعلم بالناس منك وقد عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لن يطيقوا ذلك فارجع إلى ربك فاسأله أن يخفف عنك فرجعت إلى ربي فسألته أن يخفف عني فجعلها خمس صلوات فأقبلت حتى أتيت على موسى فقال ما صنعت قلت جعلها خمس صلوات قال إني أعلم بالناس منك وقد عالجت بني إسرائيل أشد المعالجة وإن أمتك لن يطيقوا ذلك فارجع إلى ربك فاسأله أن يخفف عنك قلت رضيت وسلمت فنودي أن قد أمضيت فريضتي وخففت عن عبادي وأجزىء بالحسنة عشر أمثالها قال أبو عبد الرحمن روى هذا الحديث الزهري والزهري خالف قتادة في إسناده ومتنه فرواه بن وهب عن يونس عن الزهري عن أنس عن أبي ذر ورواه بعض أصحاب يونس عن يونس عن الزهري عن أنس عن أبي وهو خطأ ويشبه أن يكون سقط من الكتاب ذر فصار عن أبي فظن أنه أبي وروي هذا الحديث عن الزهري عن أنس ورواه ثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم لم يذكر فيه مالك بن صعصعة ولا أبا ذر

(1/138)


314 - أنبأ يونس بن عبد الأعلى قال أنبأ بن وهب قال أخبرني يونس عن بن شهاب عن أنس بن مالك قال كان أبو ذر يحدث أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : فرج سقف بيتي وأنا بمكة فنزل جبريل ففرج صدري ثم غسله من ماء زمزم ثم جاء بطست من ذهب ممتلئ حكمة وإيمانا فأقره في صدري ثم أطبقه ثم أخذ بيدي ثم عرج بي إلى السماء وساق الحديث وقال قال بن حزم وأنس قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فرض الله على أمتى خمسين صلاة فرجعت بذلك حتى أمر بموسى فقال موسى ما فرض ربك على أمتك فقلت فرض عليهم خمسين صلاة قال لي موسى فراجع ربك فإن أمتك لا تطيق ذلك فراجعت ربي فوضع شطرها فرجعت إلى موسى فأخبرته فقال راجع ربك فإن أمتك لا تطيق ذلك فراجعت ربي فقال هي خمس وهي خمسون لا يبدل القول لدي فرجعت إلى موسى فقال راجع ربك فقلت قد استحييت من ربي

(1/140)


315 - أخبرني أحمد بن سليمان قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا مالك بن مغول عن الزبير بن عدي عن طلحة بن مصرف عن مرة عن عبد الله قال : لما أسري برسول الله صلى الله عليه و سلم انتهى به إلى سدرة المنتهى وهي في السماء السادسة إليها ينتهي ما يخرج به من تحتها وإليها ينتهي ما يهبط به من فوقها حتى يقبض منها قال إذ يغشى السدرة ما يغشى قال فراش من ذهب فأعطي ثلاثا الصلوات الخمس وخواتم سورة البقرة ويغفر لمن مات من أمته لا يشرك بالله شيئا المقحمات

(1/140)


( 2 أين فرضت الصلاة )

(1/141)


316 - حدثنا سليمان بن داود عن بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث أن عبد ربه بن سعيد حدثه أن النباتي وهو ثابت بن أسلم حدثه عن أنس بن مالك : أن الصلاة فرضت بمكة وأن ملكين أتيا رسول الله صلى الله عليه و سلم فذهبا به إلى زمزم فشقا بطنه وأخرجا حشوه في طست من ذهب فغسلاه بماء زمزم ثم كبسا جوفه حكمة وإيمانا قال أبو عبد الرحمن عبد ربه بن سعيد ويحيى بن سعيد وسعد بن سعيد بن قيس بن فهد الأنصاري وهم ثلاثة إخوة ويحيى بن سعيد أجلهم وأنبلهم وهو أحد الأئمة وليس بالمدينة بعد الزهري في عصره أجل منه وعبد ربه ثقة وسعد ضعيف

(1/141)


( 3 كيف فرضت الصلاة وذكر الاختلاف في ذلك )

(1/141)


317 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت : فرضت الصلاة ركعتين فأقرت صلاة السفر وزيد في الحضر

(1/141)


318 - أنبأ عمرو بن علي حدثنا يحيى وعبد الرحمن قالا حدثنا أبو عوانة عن بكير بن الأخنس عن مجاهد عن بن عباس قال : فرضت الصلاة على لسان النبي صلى الله عليه و سلم في الحضر أربعا وفي السفر ركعتين وفي الخوف ركعة

(1/141)


( 4 كم فرضت الصلاة في اليوم والليلة )

(1/141)


319 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن أبي سهيل عن أبيه أنه سمع طلحة بن عبيد الله يقول : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم من أهل نجد ثائر الرأس يسمع دوي صوته ولا يفهم ما يقول حتى دنا فإذا هو يسأل عن الإسلام فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم خمس صلوات في اليوم والليلة قال هل علي غيرهن قال لا إلا أن تطوع قال وصيام شهر رمضان قال هل علي غيره قال لا إلا أن تطوع وذكر له رسول الله صلى الله عليه و سلم الزكاة قال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع فأدبر الرجل وهو يقول والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفلح إن صدق قال أبو عبد الرحمن أبو سعيد هو عم مالك بن أنس واسمه نافع بن مالك بن أبي عامر الأصبحي وهو أحد الثقات

(1/141)


( 5 البيعة على الصلوات الخمس )

(1/142)


320 - أنبأ عمرو بن منصور قال حدثنا أبو مسهر قال حدثنا سعيد بن عبد العزيز بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني عن أبي مسلم الخولاني قال حدثني الحبيب الأمين عوف بن مالك قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : ألا تبايعون فردها ثلاث مرات فقدمنا أيدينا فبايعناه فقلنا يا رسول الله قد بايعناك فعلى ما قال على أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا والصلوات الخمس وأسر كلمة خفية لا تسألوا الناس شيئا

(1/142)


321 - قال أبو عبد الرحمن أبو إدريس الخولاني اسمه عبد الله بن ثوب أنبأ محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى قال إسماعيل قال حدثنا قيس عن جرير بن عبد الله قال : بايعت رسول الله صلى الله عليه و سلم على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم

(1/142)


( 6 المحافظة على الصلوات الخمس )

(1/142)


322 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن بن محيريز واسمه عبد الله أن رجلا من بني كنانة يدعى المخدجي سمع رجلا بالشام يكنى أبا محمد يقول الوتر واجب قال المخدجي فرحت إلى عبادة بن الصامت فاعترضت له وهو رائح إلى المسجد فأخبرته بالذي قال أبو محمد فقال عبادة كذب أبو محمد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : خمس صلوات كتبهن الله على العباد فمن جاء بهن لم يضيع منهن شيئا استخفافا بحقهن كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة ومن لم يأت بهن فليس له عند الله عهد إن شاء أدخله الجنة

(1/142)


( 7 فضل الصلوات الخمس )

(1/143)


323 - أنبأ قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن بن الهادي عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا قال أبو عبد الرحمن بن الهادي اسمه يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهادي وأبو سلمة اسمه عبد الله بن عبد الرحمن بن عوف وأبو هريرة اسمه عبد عمرو ويقال عبد شمس ويقال سكين وقال سفيان بن حسين عن الزهري عن المحرر بن أبي هريرة قال اسم أبي عبد عمرو بن عبد غنم

(1/143)


323 - أنبأ محمد بن يحيى عن بكر بن بكار عن عمر بن علي بن مقدم عن سفيان بن حسين عن الزهري : قال أبو عبد الرحمن وبكر بن بكار ليس بالقوي في الحديث وسفيان بن حسين ليس بالقوي في الزهري خاصة وفي غيره لا بأس به

(1/143)


( 8 قوله أقيموا الصلاة )

(1/143)


324 - أنبأ محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا شعبة عن أبي حمزة عن بن عباس : أن وفد عبد القيس أتوا النبي صلى الله عليه و سلم فأمرهم بأربع أن يؤمنوا بالله وحده وأن يقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ويصوموا رمضان ويعطوا من المغانم الخمس

(1/143)


( 9 المحاسبة على ترك الصلاة )

(1/143)


325 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ النضر بن شميل قال أنبأ حماد بن سلمة عن الأزرق بن قيس عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن أول ما يحاسب به العبد صلاته فإن كان أكملها وإلا قال الله انظروا لعبدي من تطوع فإن وجد له تطوع قال أكملوا به الفريضة أنبأ أبو داود قال حدثنا هارون الخزاز قال همام عن قتادة عن الحسن عن حريث بن قبيصة قال قدمت المدينة قلت اللهم يسر لي جليسا صالحا فجلست إلى أبي هريرة قلت إني دعوت الله أن ييسر لي جليسا صالحا فحدثني بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم لعل الله أن ينفعني به قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أول ما يحاسب العبد بصلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر قال همام لا أدري هذا من كلام قتادة أو من الرواية وإن انتقص من فريضته شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل ما نقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على نحو من ذلك

(1/143)


( 10 تكفير الصلاة )

(1/144)


326 - أنبأ عمرو بن علي قال حدثنا يحيى قال حدثنا سليمان التيمي عن أبي عثمان عن عبد الله بن مسعود : أن رجلا أصاب من امرأة قبلة فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال ما توبتي فنزلت { أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل } تلا الآية فقال الرجل هي لي قال هي لمن عمل بها من أمتي

(1/144)


327 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم أنبأ عيسى بن يونس قال حدثنا الأعمش عن شقيق قال سمعت حذيفة يقول : كنا عند عمر فقال أيكم يحفظ قول رسول الله صلى الله عليه و سلم في الفتنة قلت أنا أحفظ كما قاله قال إنك عليه لجريء فهات فقلت فتنة الرجل في أهله وجاره وماله يكفرها الصلاة والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال إني لست عن هذا أسألك ولكن أسألك عن التي تموج كموج البحر فقلت لا تخف يا أمير المؤمنين فإن بينك وبينها بابا مغلقا

(1/144)


( 11 ثواب من أقام الصلاة )

(1/145)


328 - أخبرني محمد بن عثمان قال حدثني بهز بن أسد قال حدثنا شعبة قال ثنا محمد بن عثمان وأبوه عثمان بن عبد الله أنهما سمعا موسى بن طلحة يحدث عن أبي أيوب أن رجلا قال يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتصل الرحم ذرها كأنه كان على راحلته

(1/145)


( 12 الحكم في تارك الصلاة وذكر الاختلاف في ذلك )

(1/145)


329 - أنبأ الحسين بن حريث قال أنبأ الفضل بن موسى عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر أنبأ عبيد الله بن سعيد قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن ذر عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعلكم ستدركون أقواما يصلون الصلاة لغير وقتها فإذا أدركتموهم فصلوا الصلاة لوقتها وصلوا معهم واجعلوها سبحة

(1/145)


330 - أنبأ أحمد بن حرب قال حدثنا محمد بن ربيعة عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ليس بين العبد وبين الكفر إلا ترك الصلاة

(1/145)


( عدد ركعات الصلاة )

(1/145)


( 13 الصلاة بعد الزوال )

(1/145)


331 - أخبرني هارون بن عبد الله قال أبو داود قال أنبأنا محمد بن مسلم بن أبي الوضاح عن عبد الكريم الجزري عن مجاهد عن عبد الله بن السائب قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي قبل الظهر بعد الزوال أربع ركعات ويقول إن أبواب السماء تفتح فأحب أن أقدم فيها عملا صالحا قال أبو عبد الرحمن عبد الكريم الجزري هو عبد الكريم بن مالك ثقة وعبد الكريم البصري هو عبد الكريم بن المخارق ليس بشيء يقال له أبو أمية ومجاهد بن جبر أبو الحجاج وابن إسحاق يقول بن جبير والصواب بن جبر

(1/145)


( 14 عدد الصلاة قبل الظهر وذكر اختلاف الناقلين للخبر في ذلك )

(1/146)


332 - أخبرنا واصل بن عبد الأعلى قال ثنا بن فضيل عن عبد الملك بن أبي سليمان عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال : كان نبي الله صلى الله عليه و سلم إذا زالت الشمس صلى أربع ركعات قبل الظهر حين تزول الشمس

(1/146)


333 - أنبأ عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى عن شعبة قال حدثني إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه عن عائشة : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان لا يدع أربعا قبل الظهر وركعتين قبل الغداة

(1/146)


334 - أنبأ محمد بن منصور قال حدثنا سفيان قال حدثنا عمرو عن الزهري عن سالم عن بن عمر : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يصلي قبل الظهر ركعتين وبعد الظهر ركعتين وبعد المغرب ركعتين وبعد العشاء ركعتين

(1/146)


335 - أنبأ علي بن محمد بن علي بن أبي المضاء قال حدثنا إسحاق بن عيسى عن هشيم عن حصين عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي : أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يصلى قبل الظهر أربعا

(1/146)


336 - أنبأ أبو الأشعث عن يزيد قال حدثنا خالد عن عبد الله بن شقيق قال سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت : كان يصلي أربعا قبل الظهر ثم يخرج فيصلى ثم يرجع فيصلى ركعتين ثم يخرج إلى المغرب ثم يرجع فيصلي ركعتين

(1/146)


( 15 ذكر اختلاف ألفاظ الناقلين لخبر أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي في ذلك )

(1/147)


337 - أخبرنا واصل بن عبد الأعلى قال ثنا بن فضيل عن عبد الملك بن أبي سليمان عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي : أنه سئل عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أيكم يطيق صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم قالوا نحب أن نعلمها قال كان نبي الله صلى الله عليه و سلم إذا زالت الشمس يعني من مطلعها قدر رمح أو رمحين كقدر صلاة العصر من مغربها صلى ركعتين ثم يمهل حتى إذا ارتفع الضحى صلى أربع ركعات ثم يمهل حتى إذا زالت الشمس صلى أربع ركعات قبل الظهر حين تزول الشمس فإذا صلى الظهر صلى بعدها ركعتين وقبل العصر أربع ركعات فذلك ست عشرة ركعة

(1/147)


338 - أنبأ محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا حصين بن عبد الرحمن عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال سألت علي بن أبي طالب عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم من النهار بعد المكتوبة قال ومن يطيق ذلك ثم أخبره قال : كان يصلي حين ترتفع الشمس ركعتين وقبل نصف النهار أربع ركعات يجعل التسليم في آخر ركعة وقبل الظهر أربع ركعات يجعل التسليم في آخر ركعة وبعدها أربع ركعات يجعل التسليم في آخر ركعة

(1/147)


339 - أنبأ إسماعيل بن مسعود قال حدثنا يزيد وهو بن زريع قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة : قال سألنا عليا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أيكم يطيق ذلك قلت إن لم نطقه سمعناه قال إذا كانت الشمس من هنا كهيئتها عند العصر صلى ركعتين فإذا كانت من هنا كهيئتها من هنا عند الظهر صلى أربعا ويصلي قبل الظهر أربعا وبعدها اثنتين ويصلي قبل العصر أربعا ويفصل بين كل ركعتين بتسليم على الملائكة المقربين والنبيين ومن اتبعهم من المؤمنين والمسلمين

(1/147)


340 - أنبأ أحمد بن سليمان قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا زهير عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال : سألنا عليا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم إنكم لن تطيقوها قلنا فأخبرنا فإنا نحب أن نعلمها قال إذا كانت الشمس من قبل مشرقها كنحو من صلاة العصر قام فصلى ركعتين ثم يمهل الشمس حتى إذا كانت من مشرقها كنحو من صلاة الأولى صلى أربع ركعات ثم ينطلق إلى أهله فيتنقل إن بدا له ثم يقوم حين تميل الشمس فيصلي أربع ركعات ثم يصلي بعد الظهر ركعتين وقبل العصر أربع ركعات

(1/148)


341 - أنبأ عمرو بن علي قال حدثنا عبد الرحمن عن سفيان عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي دبر كل صلاة مكتوبة ركعتين إلا العصر والصبح

(1/148)


( 16 عدد صلاة الظهر في الحضر )

(1/148)


342 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حماد عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس بن مالك : أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى الظهر بالمدينة أربعا وصلى العصر بذي الحليفة ركعتين

(1/148)


( 17 عدد صلاة الظهر في السفر )

(1/148)


343 - أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن الحكم بن عتيبة قال سمعت أبا جحيفة قال : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم بالهاجرة إلى البطحاء فتوضأ وصلى الظهر ركعتين والعصر ركعتين وبين يديه عنزة قال أبو عبد الرحمن أبو جحيفة بن وهب

(1/148)


( 18 عدد الصلاة بعد الظهر )

(1/149)


344 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن نافع عن بن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصلي قبل الظهر ركعتين وبعدها ركعتين وبعد المغرب ركعتين في بيته وبعد العشاء ركعتين وكان لا يصلي بعد الجمعة حتى ينصرف فيصلي ركعتين

(1/149)


( 19 باب الصلاة قبل العصر )

(1/149)


345 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد ثنا شعبة قال أنبأ أبو إسحاق أنه سمع عاصم بن ضمرة يقول سألنا عليا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فوصف وقال : كان يصلي قبل الظهر أربعا وبعدها ركعتين وقبل العصر أربعا ويفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة المقربين والنبيين ومن اتبعهم من المسلمين

(1/149)


( 20 ذكر الاختلاف في الصلاة بعد الظهر وقبل العصر )

(1/149)


346 - أخبرنا محمد بن قدامة عن جرير عن مطرف عن أبي إسحاق عن عاصم عن علي قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يصلي صلى يصلي بعدها إلا صلى ركعتين

(1/149)


347 - أنبأ واصل بن عبد الأعلى قال حدثنا بن فضيل عن عبد الملك بن أبي سليمان عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي قال : كان نبي الله صلى الله عليه و سلم إذا صلى الظهر صلى بعدها ركعتين وقبل العصر أربع ركعات

(1/149)


348 - أنبأ إسماعيل بن مسعود قال حدثنا يزيد وهو بن زريع قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال سألنا عليا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فوصف قال : كان يصلي قبل الظهر أربعا وبعدها ثنتين ويصلي قبل العصر أربعا يفصل بين كل ركعتين بتسليم على الملائكة المقربين والنبيين ومن تبعهم من المؤمنين والمسلمين قال أبو عبد الرحمن أبو إسحاق اسمه عمرو بن عبد الله قال أبو عبد الرحمن خالفهما حصين بن عبد الرحمن

(1/149)


349 - أنبأ محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا حصين بن عبد الرحمن عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال سألنا عليا عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فوصف قال : كان يصلي قبل الظهر أربع ركعات يجعل التسليم في آخر ركعة وبعدها أربع ركعات يجعل التسليم في آخر ركعة

(1/150)


350 - أنبأ محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى بن كثير قال حدثنا شعبة عن عبد الله بن أبي المجالد عن عبد الله بن شداد بن الهادي عن أم سلمة قالت : صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد العصر في بيتي ركعتين فقلت ما هاتان قال كنت أصليهما قبل العصر

(1/150)


( 21 عدد صلاة العصر في الحضر )

(1/150)


351 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال نا هشيم قال أنبأ منصور عن الوليد بن مسلم عن أبي الصديق عن أبي سعيد الخدري قال : كنا نحزر قيام رسول الله صلى الله عليه و سلم في الظهر والعصر فحزرنا قيامه في الظهر قدر ثلاثين آية قدر سورة السجدة في الركعتين الأوليين وفي الآخريين على النصف من ذلك وحزرنا قيامه في الركعتين الأوليين من العصر على قدر الأخريين من الظهر وحزرنا قيامه في الركعتين الأخريين من العصر على النصف من ذلك قال أبو عبد الرحمن خالفه أبو عوانة

(1/150)


352 - أنبأ سويد بن نصر بن سويد قال حدثنا عبد الله عن أبي عوانة عن منصور بن زاذان عن الوليد أبي بشر عن أبي المتوكل عن أبي سعيد قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقوم في الظهر فيقرأ بقدر ثلاثين آية في كل ركعة ويقوم في العصر في الركعتين الأوليين بقدر خمس عشرة آية

(1/150)


( 22 عدد صلاة العصر في السفر )

(1/151)


353 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا سفيان عن بن المنكدر وإبراهيم بن ميسرة سمعا أنس بن مالك يقول : صليت مع النبي صلى الله عليه و سلم الظهر بالمدينة أربعا وبذي الحليفة العصر ركعتين قال أبو عبد الرحمن بن المنكدر اسمه محمد وله ثلاثة بنين عمر بن محمد بن المنكدر والمنكدر بن محمد بن المنكدر ويوسف بن محمد بن المنكدر فعمر بن محمد بن المنكدر ثقة والمنكدر بن محمد بن المنكدر ليس بالقوي في حفظه سوء ويوسف بن محمد ليس بشيء في الحديث

(1/151)


( 23 فضل صلاة العصر )

(1/151)


354 - أخبرنا محمود بن غيلان قال حدثنا وكيع قال حدثنا مسعر وابن أبي خالد والبختري بن أبي البختري كلهم سمعوه من أبي بكر عمارة رؤيبة الثقفي عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لن يلج النار من صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها

(1/151)


( 24 تأويل قوله جل ثناؤه { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وذكر الاختلاف في الصلاة الوسطى )

(1/151)


355 - أخبرنا أبو عاصم خشيش بن أصرم قال ثنا حبان بن هلال قال حدثنا حبيب عن عمرو بن هرم عن جابر بن زيد عن بن عباس قال : أدلج رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم عرس فلم يستيقظ حتى طلعت الشمس أو بعضها فلم يصل حتى ارتفعت الشمس فصلى وهي صلاة الوسطى

(1/151)


356 - أنبأ عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى بن أبي ذئب قال حدثني الزبرقان بن عمرو بن أمية : أن رهطا من قريش كانوا جلوسا فمر بهم زيد بن ثابت فأرسلوا عبدين لهم فسألاه فقال هي الظهر قال ثم مالا إلى أسامة بن زيد فسألاه فقال هي الظهر إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصلي الظهر بالهاجرة والناس في قائلتهم وأسواقهم فلا يكون خلفه إلا الصف والصفان فأنزل الله { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } خالفه عمرو بن أبي حكيم

(1/151)


357 - أنبأ محمد بن المثنى قال حدثنا محمد قال حدثنا شعبة قال حدثني عمرو بن أبي حكيم قال سمعت الزبرقان يحدث عن عروة بن الزبير عن زيد بن ثابت قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي الظهر بالهاجرة ولم يكن يصلي صلاة أشد على أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم منها فنزلت { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } وقال إن قبلها صلاتين وبعدها صلاتين

(1/152)


358 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ عيسى بن يونس عن الأعمش عن مسلم بن صبيح عن شتير بن شكل عن علي قال شغلوا النبي صلى الله عليه و سلم عن صلاة العصر حتى صلاها بين صلاتي العشاء فقال : شغلونا عن صلاة الوسطى ملأ الله بيوتهم وقبورهم نارا

(1/152)


359 - أنبأ محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد يعني بن الحارث قال حدثنا شعبة عن قتادة عن أبي حسان عن عبيدة عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : شغلونا عن صلاة الوسطى حتى غربت الشمس

(1/152)


360 - أنبأ إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ يحيى بن آدم قال حدثنا سفيان عن عاصم عن زر قال قلنا لعبيدة سل عليا عن صلاة الوسطى فسأله فقال كنا نراها الفجر فسمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول يوم الأحزاب : شغلونا عن صلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله قبورهم وأجوافهم نارا

(1/152)


( 25 ذكر اختلاف الناقلين لخبر زيد بن ثابت في صلاة الوسطى )

(1/152)


361 - أخبرنا عمرو بن علي قال حدثني أبو داود قال حدثنا بن أبي ذئب عن الزبرقان عن زهرة قال : كنا جلوسا مع زيد بن ثابت فسئل عن صلاة الوسطى فقال هي صلاة الظهر فمر علينا أسامة بن زيد فسألناه فقال هي الظهر كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصليها بالهجير

(1/152)


362 - أنبأ محمد بن المثنى قال حدثني عثمان بن عثمان الغطفاني وكان ثقة قال أنبأ بن أبي ذئب عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال : كنت في قوم اختلفوا في صلاة الوسطى وأنا أصغر القوم قال فبعثوني إلى زيد بن ثابت لأسأله عن صلاة الوسطى فأتيته فسألته فقال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي الظهر بالهاجرة والناس في قائلتهم وأسواقهم فلم يكن يصلي وراء رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا الصف والصفان فأنزل الله { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين } فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لينتهين أقوام أو لأحرقن بيوتهم قال أبو عبد الرحمن هذا خطأ والصواب بن أبي ذئب عن الزبرقان بن عمرو بن أمية عن زيد بن ثابت وأسامة بن زيد

(1/153)


363 - أنبأ محمد بن رافع قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا شعبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن بن عمر عن زيد بن ثابت قال : صلاة الوسطى هي الظهر

(1/153)


( 26 ترك صلاة العصر )

(1/153)


364 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إن الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله وماله أنبأ عبيد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى عن هشام قال حدثني يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة قال حدثني أبو المليح وقال كنا مع بريدة في يوم ذي غيم فقال بكروا بالصلاة فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله

(1/153)


365 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : الذي تفوته صلاة العصر فكأنما وتر أهله وماله

(1/154)


( 27 الأمر بالمحافظة على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر )

(1/154)


366 - أخبرنا قتيبة بن سعيد عن مالك عن زيد بن أسلم عن القعقاع بن حكيم عن أبي يونس مولى عائشة قال : أمرتني عائشة أن أكتب لها مصحفا وقالت إذا بلغت هذه الآية فآذني حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى فلما بلغتها آذنتها فأملت علي حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين ثم قالت سمعتها من رسول الله صلى الله عليه و سلم

(1/154)


( 28 الرخصة في الركعتين بعد العصر )

(1/154)


367 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ جرير عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : ما ترك رسول الله صلى الله عليه و سلم الركعتين بعد العصر في بيتي قط

(1/154)


( 29 النهي عن الصلاة بعد العصر )

(1/154)


368 - أخبرنا أحمد بن منيع قال حدثنا هشيم قال حدثنا منصور عن قتادة قال حدثنا أبو العالية واسمه رفيع عن بن عباس قال سمعت غير واحد من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم منهم عمر وكان من أحبهم إلي : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن الصلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس وعن الصلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس قال أبو عبد الرحمن خالفه طاوس فرواه عن بن عباس ولم يذكر عمر

(1/154)


369 - أنبأ أحمد بن حرب قال ثنا سفيان عن هشام بن حجير عن طاوس عن بن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم نهى عن الصلاة بعد العصر

(1/154)


370 - أنبأ محمد بن عبد الله بن المبارك قال ثنا الفضل بن عنبسة قال ثنا وهيب عن بن طاوس عن أبيه قال قالت عائشة : أوهم عمر إنما نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يتحرى طلوع الشمس أو غروبها

(1/155)


371 - أنبأ أبو داود قال ثنا سعيد بن عامر قال حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن نصر بن عبد الرحمن عن جده معاذ أنه كان مع معاذ بن عفراء فلم يصل فقلت ألا تصلي فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ولا بعد الصبح حتى تطلع الشمس

(1/155)


( 30 الرخصة في الصلاة بعد العصر إذا كانت الشمس بيضاء مرتفعة )

(1/155)


372 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم قال أنبأ جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن وهب بن الأجذع عن علي قال : نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن صلاة بعد العصر إلا أن تكون الشمس بيضاء مرتفعة

(1/155)


373 - أنبأ علي بن حجر قال أنبأ علي وهو بن مسهر عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عائشة قالت : صلاتان ما تركهما رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيتي سرا ولا علانية ركعتان قبل الفجر وركعتان بعد العصر

(1/155)


( 31 عدد الصلاة قبل صلاة المغرب )

(1/155)


374 - أخبرنا علي بن عثمان بن محمد بن سعيد بن عبد الله بن نفيل قال حدثنا سعيد بن عيسى قال حدثنا عبد الرحمن بن القاسم قال حدثنا بكر بن مضر عن عمرو بن الحارث عن يزيد بن أبي حبيب أن أبا الخير حدثه : أن أبا تميم الجيشاني قام ليركع ركعتين قبل المغرب فقلت لعقبة بن عامر انظر إلى هذا أي صلاة يصلي فالتفت إليه فرآه فقال هذه صلاة كنا نصليها على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم

(1/155)


( 32 الصلاة بعد أذان المغرب )

(1/156)


375 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد عن يحيى عن كهمس وهو بن الحسن قال حدثنا عبد الله بن بريدة عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : بين كل أذانين صلاة بين كل أذانين صلاة بين كل أذانين صلاة

(1/156)


( 33 عدد صلاة المغرب )

(1/156)


376 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا سفيان عن عمرو عن جابر بن زيد عن بن عباس قال : صليت مع النبي صلى الله عليه و سلم بالمدينة ثمانيا جميعا وسبعا جميعا أخر الظهر وعجل العصر وأخر المغرب وعجل العشاء

(1/156)


377 - أنبأ محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا شعبة عن سلمة قال : رأيت سعيد بن جبير بجمع أقام فصلى المغرب ثلاث ركعات ثم قام فصلى ركعتين ثم ذكر أن بن عمر صنع ذلك في ذلك المكان وذكر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صنع مثل ذلك في ذلك المكان

(1/156)


( 34 الصلاة بعد المغرب )

(1/156)


378 - أخبرنا أحمد بن سليمان قال حدثنا حسين وهو بن علي عن زائدة عن عبيد الله قال نافع قال عبد الله : صليت مع النبي صلى الله عليه و سلم قبل الظهر سجدتين وبعدها سجدتين وبعد المغرب سجدتين وبعد العشاء سجدتين فأما المغرب والعشاء والجمعة ففي رحله

(1/156)


( 35 كيف الركعتان قبل المغرب وذكر الاختلاف في ذلك )

(1/156)


379 - أخبرنا الحسين بن عبد الرحمن قال أنبأ طلق بن غنام قال أنبأ يعقوب وهو بن عبد الله القمي عن جعفر عن سعيد عن بن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يطيل الركعتين بعد المغرب

(1/156)


( 36 الصلاة بين المغرب والعشاء )

(1/157)


380 - أخبرنا أحمد بن سليمان قال حدثنا زيد بن حباب قال حدثنا إسرائيل عن ميسرة عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش عن حذيفة قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فصليت معه المغرب فصلى إلى العشاء

(1/157)


381 - أنبأ الحسين بن منصور بن جعفر قال حدثنا حسن بن محمد قال حدثنا إسرائيل وأنبأ أحمد بن سليمان قال حدثنا زيد بن حباب واللفظ له قال حدثنا إسرائيل عن ميسرة عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش عن حذيفة قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فصليت معه المغرب فصلى إلى العشاء

(1/157)


( 37 عدد صلاة العشاء في الحضر )

(1/157)


382 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا حماد عن عمرو عن جابر بن زيد عن بن عباس : أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى بالمدينة سبعا وثمانيا الظهر والعصر والمغرب والعشاء يجمع بين الصلاتين

(1/157)


383 - أنبأ محمد بن عبد الأعلى قال حدثنا خالد قال حدثنا بن جريج عن عمرو بن دينار عن أبي الشعثاء عن بن عباس قال : صليت وراء رسول الله صلى الله عليه و سلم ثمانيا جميعا وسبعا جميعا

(1/157)


( 38 صلاة العشاء في السفر )

(1/157)


384 - أخبرنا عمرو بن يزيد قال حدثنا بهز قال حدثنا شعبة قال أخبرني الحكم قال : صلى بنا سعيد بن جبير بجمع المغرب ثلاثا بإقامة ثم سلم ثم صلى العشاء ركعتين ثم ذكر أن عبد الله بن عمر فعل ذلك وذكر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم فعل ذلك

(1/157)


385 - أنبأ عمرو بن يزيد قال حدثنا بهز بن أسد قال ثنا شعبة قال ثنا سلمة قال سمعت سعيد بن جبير قال : رأيت عبد الله بن عمر صلى بجمع فأقام فصلى المغرب ثلاثا ثم صلى العشاء ركعتين ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم صنع

(1/158)


( 39 فضل صلاة العشاء الآخرة )

(1/158)


386 - أخبرني إبراهيم بن يعقوب قال حدثنا الحسن هو بن موسى قال حدثنا شيبان عن يحيى عن محمد بن إبراهيم عن يحنس أن عائشة أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لو أن الناس يعلمون ما في صلاة العتمة وصلاة الصبح لأتوهما ولو حبوا خالفه أبان

(1/158)


387 - أنبأ عمرو بن علي قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا أبان بن يزيد قال حدثنا يحيى بن أبي كثير عن محمد بن إبراهيم عن عيسى عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : لو يعلم الناس ما في هاتين الصلاتين ثم ذكر كلمة معناها لأتوهما ولو حبوا

(1/158)


388 - أنبأ نوح بن حبيب قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال : أعتم النبي صلى الله عليه و سلم ذات ليلة فناداه عمر فقال نام النساء والصبيان فخرج إليهم فقال ما ينتظر هذه الصلاة أحد من أهل الأرض غيركم ولم يكن يصلى يومئذ إلا بالمدينة خالفه عبد الأعلى بن عبد الأعلى

(1/158)


389 - أخبرنا نصر بن علي بن نصر عن عبد الأعلى قال حدثنا معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت : أعتم رسول الله صلى الله عليه و سلم بالعشاء حتى ناداه عمر نام النساء والصبيان فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إنه ليس أحد يصلي هذه الصلاة غيركم ولم يكن يومئذ أحد يصلي غير أهل المدينة

(1/158)


( 40 الصلاة بعد العشاء وذكر الاختلاف فيه )

(1/159)


390 - أخبرني نصير بن الفرج قال حدثنا عبد الملك بن الصباح عن بن عون عن محمد بن سيرين عن المغيرة بن سلمان عن بن عمر قال : حفظت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم عشر صلوات ركعتين قبل الصبح وركعتين قبل الظهر وركعتين بعد الظهر وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء

(1/159)


391 - أنبأ إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد بن الحارث عن مالك هو بن مغول عن مقاتل هو بن بشير عن شريح بن هانئ قال سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت : لم يكن من الصلاة شيء أحرى أن يؤخرها إذا كان على حديث من صلاة العشاء وما صلاها قط فدخل علي إلا صلى بعدها أربعا أو ستا

(1/159)


( 41 عدد الصلاة بعد العشاء الآخرة في شهر رمضان )

(1/159)


392 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد قال حدثنا سفيان عن بن أبي لبيد ثقة عن أبي سلمة قال : سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالت تريد الليل كانت صلاته في شهر رمضان وغيره ثلاث عشرة ركعة منها ركعتا الفجر

(1/159)


( 42 كيف الصلاة في شهر رمضان )

(1/159)


393 - حدثنا الحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن بن القاسم قال حدثني مالك عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه أخبره : أنه سأل عائشة أم المؤمنين كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم في رمضان قالت ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره عن إحدى عشرة ركعة يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا قالت عائشة فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر قال يا عائشة إن عيني تنامان ولا ينام قلبي أبو سعيد اسمه كيسان خالفهما أبو إسحاق

(1/159)


394 - أخبرني إبراهيم بن يعقوب قال حدثنا عثمان وهو بن عمر قال أنبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي سلمة عن أم سلمة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة ثماني ركعات ويوتر بثلاث ويركع ركعتي الفجر

(1/160)


395 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه أخبره : أنه سأل عائشة أم المؤمنين كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم في رمضان قالت ما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا قالت عائشة فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر قال إن عيني تنامان ولا ينام قلبي

(1/160)


396 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه أن عبد الله بن قيس بن مخرمة أخبره زيد بن خالد الجهني أنه قال : لأرمقن صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فصلى ركعتين خفيفتين ثم صلى ركعتين طويلتين طويلتين طويلتين ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما ثم صلى ركعتين وهما دون اللتين قبلهما

(1/160)


( 43 ذكر اختلاف الناقلين لخبر عبد الله بن عباس في كيفية صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم بالليل )

(1/161)


397 - أخبرنا محمد بن بشار قال حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا سفيان عن سلمة بن كميل عن كريب عن بن عباس قال : بت عند خالتي ميمونة فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم من الليل فأتى حاجته ثم غسل وجهه ويديه ثم نام ثم قام فأتى القربة فأطلق شناقها ثم توضأ وضوءا بين الوضوءين لم يكثر وقد أبلغ ثم قام فصلى فقمت فتوضأت فقام يصلي فقمت عن يساره فأخذ بأذني فأدارني عن يمينه فتتامت صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث عشرة ركعة ثم اضطجع فنام حتى نفخ وكان إذا نام نفخ فأتاه بلال فآذنه بالصلاة فقام فصلى ولم يتوضأ وكان يقول في دعائه اللهم اجعل في قلبي نورا وفي سمعي نورا وفي بصري نورا وعن يميني نورا وعن شمالي نورا وفوقي نورا وتحتي نورا وأمامي نورا وخلفي نورا وأعظم لي نورا

(1/161)


398 - أنبأ قتيبة بن سعيد عن مالك عن مخرمة بن سليمان عن كريب مولى بن عباس أن بن عباس أخبره : أنه بات ليلة عند ميمونة زوج النبي صلى الله عليه و سلم وهي خالته قال فاضطجعت في عرض الوسادة واضطجع رسول الله صلى الله عليه و سلم وأهله في طولها فنام رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى إذا انتصف الليل أو قبله بقليل أو بعده بقليل فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه و سلم فجعل يمسح النوم عن وجهه بيده ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران ثم قام إلى شن معلقة فتوضأ منها فأحسن وضوءه ثم قام يصلي قال بن عباس فقمت فصنعت مثل الذي صنع ثم ذهبت فقعدت إلى جنبه فوضع رسول الله صلى الله عليه و سلم يده اليمنى على رأسي فأخذ بأذني اليمنى يفتلها فصلى ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين ثم أوتر ثم اضطجع حتى جاءه المؤذن فقام فصلى ركعتين خفيفتين ثم خرج فصلى الصبح

(1/161)


399 - أخبرني محمد بن عبد الله بن عبد الحكم بن أعين عن شعيب قال حدثنا الليث قال حدثنا خالد عن بن أبي هلال عن مخرمة بن سليمان أن كريبا مولى بن عباس أخبره قال : سألت بن عباس قلت كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم بالليل قال كان يقرأ في حجره فيسمع قراءته من كان خلفه وقال بت عنده ليلة وهو عند ميمونة بنت الحارث فاضطجع رسول الله صلى الله عليه و سلم وميمونة على وسادة من آدم محشوة ليفا فاضطجعا على طولها واضطجعت على عرضها فناما حتى إذا ذهب ثلث الليل أو نصفه استيقظ فقام إلى شن فيه ماء فتوضأ وتوضأت معه ثم قام فقمت إلى جنبه على يساره فجعلني على يمينه ووضع يده على رأسي فجعل يمسح أذني كأنه يوقظني فصلى ركعتين خفيفتين قلت قرأ فيهما بأم القرآن في كل ركعة ثم سلم ثم صلى ركعتين ثم سلم حتى صلى إحدى عشر ركعة بالوتر ثم نام حتى أستثقل فرأيته ينفخ فأتاه بلال فقال الصلاة يا رسول الله فقام فصلى ركعتين وصلى للناس ولم يتوضأ

(1/161)